الياس بجاني/نص وفيديو: حزب الله يغتال بدم بارد جندي من قوات اليونيفيل في جنوب لبنان ويتلطى خلف ما يسميهم “الأهالي” وهم من عسكره الإرهاب/مع رزمة تقارير عربية وانكليزية/Elias Bejjani/Hezbollah assassinates in cold blood a UNIFIL soldier in s. Lebanon & hides behind what he calls “the people” who are members in its terrorist militia

177

صور الجندي الذي اغتاله حزب الله وعمر 23 سنة

Elias Bejjani/Hezbollah assassinates in cold blood a UNIFIL soldier in S. Lebanon & hides behind what he calls “the people” who are actually members in its terrorist militia

Click Here To Read Elias Bejjani’s Statemen In English

الياس بجاني/فيديو ونص: حزب الله يغتال بدم بارد جندي من قوات اليونيفيل في جنوب لبنان ويتلطى خلف ما يسميهم “الأهالي” وهم من عسكره الإرهاب/مع رزمة تقارير عربية وانكليزية  تغطي تفاصيل الحادث الخطير

حزب الله يغتال بدم بارد جندي من قوات اليونيفيل في جنوب لبنان
الياس بجاني/16 كانون الأول/2022
ضحية جديدة من ضحايا حزب الله في جنوب لبنان، هو الجندي في قوات البونيفيل، بيار دوني، عمره 23 سنة، من نيوتون كونتي في شمال-غرب ارلندا. سيارة الضحية تعرضت لكمين من مسلحين تابعين لحزب الله في بلدة العاقبية بالقرب من الصرفند، “يسميهم الحزب “الأهالي”. كما جرح جندي آخر هو بحالة خطرة، اسمه شين كرني وعمره 22 سنة.
نقدم التعازي القلبية لعائلة الضحية، وللحكومة الايرلندية، وللشعب الايرلندي الصديق، ولقوات اليونيفيل، ونصلي من شفاء الجرحى.
نشير هنا إلى أن حزب الله المسلح والذي يحتل لبنان، هو تابع بالكامل للحرس الثوري الإيراني، وينفذ أوامره، وهو قام ويقوم بالعشرات من عمليات الإجرام والقتل والاغتيال والتهريب وتبيض الأموال داخل لبنان، وفي دول متعددة، وهو حتى الآن متفلت من المحاسبة، وكل الجرائم التي ارتكبها لم يحقِّق بها القضاء اللبناني لأنه مسيس وواقع تحت إرهابه. وما يسميهم الأهالي كانوا مرات عديدة اعتدوا على قوات اليونيفيل، ولم تتم محاسبتهم جراء نفوذ واحتلال وإرهاب الحزب، الموضوع على قوائم الإرهاب في العشرات من الدول.
مطلوب تغيير قواعد الاشتباك الخاصة بصلاحيات قوات اليونيفيل، العاملة في جنوب لبنان، ووضعها تحت البند السابع الدولي، لتتمكن على الأقل من حماية جنودها وردع اعتداءات حزب الله السافرة والوقحة، وإلا تنتفي الحاجة لوجودها، كونها في وضعيتها الحالية، رهينة لدى حزب الله وعاجزة عن القيام بمهامها المتعلقة بتنفيذ القرار الدولي رقم 1701.
في التحليل، غالباً ما تكون اعتداءات حزب الله الدموية على قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان، عبارة عن رسائل نارية إيرانية لدول الغرب وللأمم المتحدة، الدول الأوروبية. وأغلب الظن أن رسالة الأمس تتعلق بمواقف الدول الأوروبية وأميركا من الاتفاق النووي مع ملالي إيران المتعثر.
بالطبع التحقيق في الجريمة الجديدة لن يصل إلى أية نتيجة، كما هو الحال مع كل أحداث إجرام وإرتكابات حزب الله، ولنا في تفجيره مرفأ بيروت، وتعطيله التحقيق بالقوة، خير مثال.. وهو كان اعتبر المطلوبين من أفراده للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان المكلفة النظر في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، بأنهم قديسين، ولا يزالون فارين رغم إدانتهم من المحكمة.
في الخلاصة، لا حلول في لبنان، كبيرة أو صغيرة، وعلى أي مستوى، وفي أي مجال، ما دام حزب الله الفارسي والإرهابي يحتل البلد ومصادراً لقراره ويعين حكامه.
الحل: وضع لبنان تحت البند السابع الدولي وإعلانه بلداً فاشلاً ومارقاً، وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة به (اتفاقية الهدنة، 1559 1701، و1680) بالقوة العسكرية الدولية، وإلا فالج لا تعالج.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com

في اسفل رزمة من التقارير والأخبار والبيانات تغطي تفاصيل الجريمة باللغة العربية 

تيننتي: مقتل جندي حفظ سلام وإصابة ثلاثة آخرين في حادث في العاقبية ليلا وفتحنا تحقيقا لتحديد ما حدث
وطنية – صور/15 كانون الأول/2022

رصاصة في الرأس أنهت حياة الجندي الإيرلندي؟
وكالة فرانس برس/15 كانون الأول/2022

وفاة جندي إيرلندي ثانٍ متأثراً بإصابته!
صحف/15 كانون الأول/2022
إيرلندا وحادثة “اليونيفيل”: ننتظر من سلطات لبنان تسمية الفاعلين
وكالة الانباء المركزية/15 كانون الأول/2022

حزب الله في أوّل تعليق على حادثة العاقبية
صحف/الخميس 15 كانون الأول 2022

معوض: الاعتداء على “اليونيفيل” ممهور بتوقيع ميليشيوي واضح!
صحف/15 كانون الأول/2022

مولوي: التعدي على عناصر اليونيفيل لن يمر دون محاسبة
صحف/15 كانون الأول/2022

جعجع استنكر الاعتداء على الكتيبة الايرلندية : هل هذا جزاء دول أرسلت أبناءها للمساعدة على ارساء الاستقرار في بلادنا؟
وطنية/15 كانون الأول/2220

بوشكيان: لبنان يقدر عاليا خدمة الجنود الدوليين والأجهزة الأمنية ستكشف ملابسات مقتل الجندي الإيرلندي
وطنية/15 كانون الأول/2220

كتلة “نواب الأرمن” استنكرت ما حدث مع القوة الإيرلندية: لا يجوز وتحت أي مسمى التعرض لقوة حفظ السلام
وطنية/15 كانون الأول/2022

ريفي: الإعتداء على اليونيفيل جريمة إضافية يرتكبها “حزب الله” تحت عنوان الأهالي
وطنية/15 كانون الأول/2022

السنيورة استنكر حادثة العاقبية: على الحكومة إجراء تحقيق سريع وشفاف لكشف الملابسات وتحديد المسؤوليات
وطنية/15 كانون الأول/2022

افرام معزّياً اليونيفيل: حادث أليم ننتظر جلاء ملابساته
وطنية/15 كانون الأول/2022

الاتحاد السرياني العالمي: مقتل الجندي الايرلندي رسالة للمجتمع الدولي
وطنية/15 كانون الأول/2022

لقاء “سيدة الجبل” : الاعتداء على قوة “اليونيفيل” برسم حزب الله وعلى الجيش توضيح ما حصل
وطنية/15 كانون الأول/2022

بري اتصل بقائد اليونيفيل معزياً بوفاة الجندي الإيرلندي ومتمنياً للجرحى الشفاء العاجل
وطنية/15 كانون الأول/2022

ميقاتي اسف لحادث العاقبية واتصل بهيغينز وغوتيريس معزيا : لإجراء التحقيقات لكشف ملابساته وتحاشي تكراره مستقبلا
وطنية/15 كانون الأول/2022

الخارجية دانت حادث العاقبية وشددت على اهمية الحفاظ على امن جميع القوات الدولية العاملة في لبنان
وطنية/15 كانون الأول/2022

وزير الدفاع اتصل بقائد اليونيفيل: التحقيق سيوضح ملابسات حادثة العاقبية الأليمة
وطنية/15 كانون الأول/2022

التيار الوطني الحر دان حادثة اليونيفيل واكد تمسكه بالقرار ١٧٠١
وطنية/15 كانون الأول/2022

تيننتي: مقتل جندي حفظ سلام وإصابة ثلاثة آخرين في حادث في العاقبية ليلا وفتحنا تحقيقا لتحديد ما حدث
وطنية – صور/15 كانون الأول/2022
أعلن الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي في بيان، أن “جندي حفظ سلام قُتل الليلة الماضية وأصيب ثلاثة آخرون في حادث وقع في العاقبية بالقرب من الصرفند، خارج منطقة عمليات اليونيفيل في جنوب لبنان”. وتقدّم تيننتي بأحر التعازي لأصدقاء وعائلة وزملاء جندي حفظ السلام الذي لقي حتفه، متمنيا “الشفاء التام والعاجل للمصابين”. وأكد أن أفكاره “مع سكان المنطقة الذين ربما أصيبوا أو شعروا بالخوف في الحادث”. ختم: “حتى الآن، التفاصيل حول الحادث متفرقة ومتضاربة، ونحن ننسّق مع القوات المسلحة اللبنانية، وفتحنا تحقيقاً لتحديد ما حدث بالضبط”.

رصاصة في الرأس أنهت حياة الجندي الإيرلندي؟
وكالة فرانس برس/15 كانون الأول/2022
كشف مصدر قضائي لبناني لوكالة “فرانس برس”، أنّ “سبع طلقات من رشّاش حربي، اخترقت آليّةً تابعةً للكتيبة الإيرلنديّة العاملة في قوّة الأمم المتحدة الموقّتة في جنوب لبنان، وأصابت إحداها السّائق في رأسه من الخلف”. واضاف أنّ “السّائق توفّي على الفور، فيما ارتطمت العربة بعمود حديدي وانقلبت، ما أدّى إلى إصابة العناصر الثّلاثة الآخرين”، موضحًا أنّ “القضاء العسكري وضع يده على التّحقيق”.

وفاة جندي إيرلندي ثانٍ متأثراً بإصابته!
صحف/15 كانون الأول/2022
عُلم أن جندياً إيرلندياً آخر توفي متأثراً بالإصابة التي تلقاها خلال اعتراض الدورية من قبل أهالي المنطقة وذلك لاعتمادها مساراً غير مسارها العادي ما أدى إلى وقوع حادث سير تسبب بانقلاب الآلية. كما كشفت معلومات “الحدث” عن أن الجندي الإيرلندي قتل بالرصاص وليس بانقلاب العربة. وكشفت “النهار” لاحقا عن أنه “لا صحة لمقتل جندي ثان من “اليونيفل” في حادثة العاقبية، وهناك وفاة لجندي اليوم في ظروف طبيعية.”

إيرلندا وحادثة “اليونيفيل”: ننتظر من سلطات لبنان تسمية الفاعلين
وكالة الانباء المركزية/15 كانون الأول/2022
صدمت اخبار الاعتداء المسلح على آلية تابعة لقوات “اليونيفيل” العاملة في جنوب لبنان مما أدى الى مقتل جندي وإصابة آخرَين في بلدة العاقبية القريبة من الصرفند. وفيما لم تستكمل بعد التحقيقات ولم تبلغ الجهات الإيرلندية بنتيجتها بعد، لم يصدر عن ايرلندا اي تعليق رسمي. وعلمت “المركزية” أن اتصالات على مستوى رفيع يجريها وزير الخارجية الايرلندي الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع سايمون كوفيني، بقيادة اليونيفيل والمسؤولين اللبنانيين مستنكرا التعرض لأفراد الكتيبة الايرلندية التي تحرص بلاده على امن وحماية كل عنصر فيها. وأشار مصدر معني الى ان اليونيفيل وايرلندا ينتظران من السلطات اللبنانية تسمية الفاعلين وعدم اللجوء الى اسلوب التعمية المعتمد لمسايرة طرف فاعل في المنطقة، واستعمال عبارات ملطفة أو التلطي وراء عبارة السكان المحليين. وتابع “في كل مرة يحصل إشكال تكون الجهة معروفة الا ان التحقيق لا يسمي الأشياء بأسمائها”. ولفت الى ان ما حصل امس تجاوز الحدود، وتوصيف ما حصل بالحادث المؤسف لا يمكن ان يمر مرور الكرام.

حزب الله في أوّل تعليق على حادثة العاقبية
صحف/الخميس 15 كانون الأول 2022
بعد حادثة مقتل الجندي الإيرلنديّ من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان، قال مسؤول وحدة التنسيق والإرتباط في حزب الله وفيق صفا في حديث لـ”رويتر”: “نتقدم بالتعزية من قوات اليونفيل لسقوط قتيل”. وأضاف، “نتمنى الشفاء للجرحى في الحادث غير المقصود الذي وقع بين الأهالي وأفراد من الكتيبة الايرلندية”. وطالب صفا، بـ” ترك المجال للأجهزة الأمنية للتحقيق في الحادث وعدم إقحام حزب الله في الحادثة”. كما وأشار صفا، إلى “بعض تفاصيل الحادثة كما نقلها الأهالي”، كاشفاً في حديثٍ لـ”LBCI”، أن “سيارة واحدة تابعة للقوة الايرلندية دخلت في طريق غير معهود العبور به من قبل اليونيفيل فيما السيارة الثانية سلكت الاوتستراد الدولي المعهود المرور به ولم يحصل معها اي إشكال”.

معوض: الاعتداء على “اليونيفيل” ممهور بتوقيع ميليشيوي واضح!
صحف/15 كانون الأول/2022
غرّد رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض عبر حسابه على “تويتر”، قائلًا: “الاعتداء الآثم على الدورية الإيرلندية في اليونيفيل في الجنوب واستشهاد أحد جنودها واصابة ثلاثة ممهور بتوقيع ميليشيوي واضح لا ينفع معه التلطي خلف شعار “الأهالي”.واضاف معوض: “المطلوب تطبيق الطائف والقرار 1701 وكل القرارات الدولية ومحاسبة المجرمين ومن وراءهم فورا لفرض الأمن الشرعي وتفاديا لأي انعكاسات خطرة على وضع لبنان دوليا. كل التعازي لليونيفيل والشفاء العاجل للجرحى”.

مولوي: التعدي على عناصر اليونيفيل لن يمر دون محاسبة
صحف/15 كانون الأول/2022
غرد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي، عبر حسابه على “تويتر”، قائلا: “التعدي على عناصر قوات حفظ السلام لن يمر دون محاسبة، فالحفاظ على سلامتهم واجب انطلاقاً من ايماننا المطلق بأهمية تطبيق القرارات الدولية،إن الحفاظ على الشرعية مسؤولية وطنية، والسلاح المتفلت هو تعد على الشرعيتين الوطنية والدولية”.

جعجع استنكر الاعتداء على الكتيبة الايرلندية : هل هذا جزاء دول أرسلت أبناءها للمساعدة على ارساء الاستقرار في بلادنا؟
وطنية/15 كانون الأول/2220
صدر عن رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع البيان الآتي: “أتقدم بالتعازي من عائلة الجندي الإيرلندي الشهيد ، ومن الدولة الإيرلندية ، وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين. وإنني إذ أستنكر الاعتداء السافر على جنود الكتيبة الإيرلندية، أتساءل هل هذا جزاء الدول التي ارسلت أبناءها للمساعدة على ارساء الاستقرار في بلادنا؟. على الحكومة اللبنانية ان تواكب لحظة بلحظة الأجهزة الأمنية والقضائية المعنية، لتحقيق كامل وشفاف ودقيق بالحادثة، والخروج في أسرع وقت ممكن بنتائج واضحة واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان عدم وقوع حوادث مماثلة في المستقبل”.

بوشكيان: لبنان يقدر عاليا خدمة الجنود الدوليين والأجهزة الأمنية ستكشف ملابسات مقتل الجندي الإيرلندي
وطنية/15 كانون الأول/2220
أكد وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان أن “الدولة اللبنانية، حكومة وشعبا، حريصة على التمسك بأفضل العلاقات مع منظمة الأمم المتحدة وقوات الطوارىء الدولية لحفظ السلام في جنوب لبنان – اليونيفيل”. وقال بوشكيان في بيان: “يقدر لبنان عاليا خدمة الجنود الدوليين، بعيدا من بلدانهم وأهاليهم وعائلاتهم، مؤتمنين على مهمة إرساء السلام في لبنان.”أضاف: “يرفض لبنان واللبنانيون أي عمليات تماس أو اشتباك أو تصد لمهمة هذه القوات التي تبادر إلى عمليات إنسانية وتدريبية وتعليمية لأبناء القرى الجنوبية. وإننا إذ نقدم تعازينا لمقتل جندي في الكتيبة الإيرلندية، نشجب هذا الحادث ونؤكد قيام الأجهزة الأمنية المعنية بالتحقيقات السريعة لكشف ملابسات الحادث المؤسف وتحديد المسؤولين عنه وإلقاء القبض عليهم.”

كتلة “نواب الأرمن” استنكرت ما حدث مع القوة الإيرلندية: لا يجوز وتحت أي مسمى التعرض لقوة حفظ السلام
وطنية/15 كانون الأول/2022
صدر عن كتلة “نواب الأرمن”، بيان، رأت فيه ان “ما حصل مع القوة الإيرلندية العاملة في نطاق قوات حفظ السلام في الجنوب، يدمي القلوب”، لافتة الى انه “ومن دون الدخول في حيثيات الحادثة. قوات موجودة في لبنان من أجل بسط السلام في جنوبنا المعرض دائما لاعتداءات العدو الاسرائيلية. علينا جميعا كلبنانيين العمل لنكون سندا لهذه القوات وليس مصدر قلق وخطر لها”. واذ استنكرت “الكتلة” “وبشدة ما حدث مع القوة الإيرلندية”، قدمت “تعازيها الحارة لأهل كل شهيد سلام ونعتبره شهيدا لنا ولأجل لبنان”، مشددة على أنه “لا يجوز وتحت أي مسمى التعرض لقوات حفظ السلام. وعلى الجهات المختصة إتخاذ جميع الإجراءات القانونية لعدم تكرار أي إعتداء لأي سبب كان على قوة حفظ السلم في الجنوب”.

ريفي: الإعتداء على اليونيفيل جريمة إضافية يرتكبها “حزب الله” تحت عنوان الأهالي
وطنية/15 كانون الأول/2022
اعتبر النائب اللواء أشرف ريفي في بيان ان “الإعتداء على اليونيفيل هو جريمة إضافية يرتكبها “حزب الله” تحت عنوان الأهالي، بحق لبنان واستقراره، على وقع السلطة الساكتة والعاجزة”. واكد ان “المطلوب التحقيق وجلب المعتدين إلى القضاء، وإلا فإن استمرار هذا المسلسل سيكرّس سطوة السلاح غير الشرعي وسيؤدي إلى التعطيل النهائي للقرار ١٧٠١ الذي يشكّل ضمانة للبنان”. وختم سائلا:”إلى متى يا “حزب الله” ستمعن في تخريب لبنان وعزله وتعريضه لأفدح المخاطر؟”

السنيورة استنكر حادثة العاقبية: على الحكومة إجراء تحقيق سريع وشفاف لكشف الملابسات وتحديد المسؤوليات
وطنية/15 كانون الأول/2022
عبّر الرئيس فؤاد السنيورة عن” استنكاره الشديد لحادثة مقتل أحد جنود الكتيبة الإيرلندية العاملة في إطار قوات الطوارئ الدولية، والتسبب بجرح جنود آخرين، جرّاء تعرض موكبهم المؤلف من مركبتين مدرعتين لإطلاق نار في وقت متأخر من مساء أمس في منطقة العاقبية جنوبي مدينة صيدا”. وقال:” إنَّ هذه ليست الحادثة الأولى التي يصار فيها التعرّض لهذه القوات، وأنّ لبنان- وفي هذه الظروف الصعبة- هو أحوج ما يكون لمساندة قوات اليونيفيل، والحرص على التزام تطبيق القرار الدولي 1701 لأنه الإطار الشرعي الدولي الذي يحمي لبنان من جهة حدوده الجنوبية”. ودعا الرئيس السنيورة الحكومة اللبنانية إلى” إجراء تحقيق سريع وشفاف لكشف الملابسات وتحديد المسؤوليات عن هذا الحادث المؤسف”. وشدَّد على “ضرورة مبادرة الحكومة إلى التأكيد وممارسة الحرص على عدم تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة والخطيرة، ولاسيما في هذه الظروف الدقيقة والهشّة التي يمر بها لبنان، وتمرّ بها المنطقة على الصعد المحلية والإقليمية والدولية كافة”.

افرام معزّياً اليونيفيل: حادث أليم ننتظر جلاء ملابساته
وطنية/15 كانون الأول/2022
غرّد رئيس المجلس التنفيذي ل” مشروع وطن الانسان” النائب نعمة افرام كاتباً:” خسارة أليمة بمقتل جنديّ وسقوط جرحى من قوّات اليونيفيل في الجنوب، في حادث نأسف جداً لوقوعه وننتظر جلاء ملابساته. تعازيّ الحارة أوجّهها إلى قائد اليونيفيل اللواء أرولدو لازارو ساينز والكتيبة الايرلندية والأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، مع التمنّيات بالشفاء العاجل للجرحى”.

الاتحاد السرياني العالمي: مقتل الجندي الايرلندي رسالة للمجتمع الدولي
وطنية/15 كانون الأول/2022
استنكر رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي “الحادثة الخطيرة التي تعرضت لها دورية من اليونيفيل في منطقة العاقبية في جنوب لبنان وادت الى مقتل جندي إيرلندي واصابة ثلاثة أخرين”، معتبرا “انها رسالة واضحة ومتكررة من حزب الله للمجتمع الدولي بأكمله بأنه الحاكم الفعلي سياسيا وامنيا وعلى الجميع التعامل مع هذا الواقع والا القتل والإغتيالات مصير كل من يرفض هذا الواقع”.

لقاء “سيدة الجبل” : الاعتداء على قوة “اليونيفيل” برسم حزب الله وعلى الجيش توضيح ما حصل
وطنية/15 كانون الأول/2022
استنكر “لقاء سيدة الجبل”، في بيان “الاعتداء المسلح،، مساء الأربعاء ضد قوات حفظ السلام في جنوب لبنان (يونيفيل)”، معلنا “إن الاعتداءات المتكررة على “اليونيفيل” وأخطرها الاعتداء الأخير، هي برسم “حزب الله” الذي وبعدما حقق مصالح إسرائيل الإقتصادية والأمنية عقب رعايته اتفاق ترسيم الحدود معها جعل القوات الدولية هدفا له بوصفها ورقة أمنية يستخدمها مع إيران للضغط على الدول الغربية في ظل انسداد الأفق السياسي في كل من ايران ولبنان”. وطالب “اللقاء”، الجيش ب”إصدار بيان شديد الوضوح عبر مديرية التوجيه، يوضح فيه بدقة ما حصل جنوبا”.

بري اتصل بقائد اليونيفيل معزياً بوفاة الجندي الإيرلندي ومتمنياً للجرحى الشفاء العاجل
وطنية/15 كانون الأول/2022
أجرى رئيس مجلس النواب نبيه بري إتصالاً هاتفياً بقائد “اليونيفيل” العاملة في جنوب لبنان اللواء أرولدو لاثارو قدم فيه التعزية لقيادة اليونيفل وللكتيبة الإيرلندية قيادة وضباطاً وافراداً بوفاة أحد جنود القوة الدولية فجر اليوم، متمنياً للجرحى الشفاء العاجل.

ميقاتي اسف لحادث العاقبية واتصل بهيغينز وغوتيريس معزيا : لإجراء التحقيقات لكشف ملابساته وتحاشي تكراره مستقبلا
وطنية/15 كانون الأول/2022
أبدى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي” أسفه العميق للحادث الأليم الذي تعرضت له الدورية الايرلندية التابعة لقوات حفظ السلام في منطقة العاقبية جنوب لبنان”.وأعرب عن “حزنه العميق وعن تعازيه لمقتل أحد افراد الدورية “، متمنيا “الشفاء للجرحى منهم”. وفي هذه المناسبة، شدد الرئيس ميقاتي على “ضرورة إجراء السلطات المعنية التحقيقات اللازمة لكشف ملابسات الحادث وعلى تحاشي تكراره مستقبلا” ، مناشدا “جميع الاطراف التحلّي بالحكمة وسعة الصدر في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن “. ونّوه ب”التضحيات التي تبذلها قوات” اليونيفيل” في سبيل حفظ السلام في الجنوب ، بما ينعكس استقرارا لأهل المنطقة وللبنان عموما”. وقد أجرى رئيس الحكومة اتصالين بقائد الجيش العماد جوزيف عون والقائد العام لليونيفيل الجنرال آرولدو لازارو واطلع منهما على ملابسات الحادث. كما ابرق الى رئيس ايرلندا مايكل دانيال هيغينز والأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس معزيا ومعبرا عن تضامنه معهما في هذا الحادث الأليم .

الخارجية دانت حادث العاقبية وشددت على اهمية الحفاظ على امن جميع القوات الدولية العاملة في لبنان
وطنية/15 كانون الأول/2022
اعلنت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان انها تدين،” بأشد العبارات الحادث المؤسف الذي تعرضت له قوات اليونيفيل في العاقبية والذي أودى بحياة جندي من الكتيبة الايرلندية، وتتقدم بأحر التعازي من ايرلندا حكومة وشعبا . كما تتابع الوزارة باهتمام كبير مع السلطات اللبنانية المعنية كافة واليونيفيل التحقيقات التي باشرتها للتمكن من محاسبة المسؤولين عنه. كذلك تؤكد الوزارة من جديد احترامها وتقديرها العالي لعمل الكتيبة الايرلندية ولجميع قوات اليونيفيل في الجنوب، وتشدد على اهمية الحفاظ على امن وسلامة جميع القوات الدولية العاملة في لبنان”.

وزير الدفاع اتصل بقائد اليونيفيل: التحقيق سيوضح ملابسات حادثة العاقبية الأليمة
وطنية/15 كانون الأول/2022
أجرى وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال موريس سليم إتصالا بالقائد العام ل”اليونيفيل” الجنرال آرولدو لازارو معربا عن “أسفه العميق للحادث الأليم الذي حصل مع عناصر الوحدة الإيرلندية في الآلية التابعة لقوات اليونيفيل في العاقبية ليل أمس”، وقدم له التعازي بوفاة عنصر حفظ السلام، متمنيا “الشفاء العاجل للمصابين الجرحى”. وأشار الى أن “التحقيق الذي بوشر سيوضح ملابسات هذه الحادثة الأليمة”.

التيار الوطني الحر دان حادثة اليونيفيل واكد تمسكه بالقرار ١٧٠١
وطنية/15 كانون الأول/2022
صدر عن اللجنة المركزية للإعلام والتواصل في التيار الوطني الحر البيان الآتي: “يدين التيار الوطني الحر حادثة التعرّض للكتيبة الإيرلندية العاملة ضمن قوة اليونيفيل، ويؤكد تمسكه بالقرار ١٧٠١ كضامن دولي للاستقرار في الجنوب. ويكرر دعوة جميع الأفرقاء الى التزامه ، مع التذكير بأن لبنان قد احترم هذا القرار وتقيّد به طوال عهد الرئيس ميشال عون. يتقدم التيار بالتعزية من رئيس جمهورية إيرلندا مايكل دانيال هيغينز والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

Below, a pile of English reports, news, statements and data covering the details of the crime

Another soldier left in serious condition when troops came under fire on way to Beirut
Jamie Prentis/Holly Johnston/The National/December 15/2022
UN peacekeeper killed after attack in southern Lebanon

ABC News/ABBY SEWELL and KAREEM CHEHAYEB/Irish UN Peacekeeper Killed in Lebanon
Dublin – Asharq Al-Awsat/Thursday, 15 December, 2022

Berri deplores ‘unfortunate’ UNIFIL incident, lauds historic ties
Naharnet/Thursday, 15 December, 2022

Safa urges not to involve Hezbollah in UNIFIL incident
Naharnet/Thursday, 15 December, 2022

Mikati condemns ‘painful’ attack on UNIFIL
Agence France Presse/Associated Press

Another soldier left in serious condition when troops came under fire on way to Beirut
Jamie Prentis/Holly Johnston/The National/December 15/2022
An Irish soldier with the UN peacekeeping force in Lebanon was shot and killed and another seriously wounded when unidentified assailants opened fire at a passing convoy late on Wednesday. Two other Irish soldiers were injured in the incident at the village of Al Aqbieh, southern Lebanon, when the peacekeepers were travelling to Beirut ― but not on a road typically used by Unifil to go to the capital. Official confirmation over what caused the death of the soldier remains unclear, because the vehicle crashed either during, or following the gunfire. But a Lebanese judicial source later told AFP that the peacekeeper was killed by a bullet to the head when seven projectiles pierced the vehicle. “Last night, a peacekeeper was killed and three others were injured in the village of Al Aqbieh near Sarafan, which is just outside Unifil’s area of operations and not far from the highway,” said Andrea Tenenti of the UN Peacekeeping Force in Lebanon (Unifil), on Thursday. The Irish Defence Forces named the soldier who was killed as Private Sean Rooney, 23, from Newtowncunningham in County Donegal, north-west Ireland. He had joined the Defence Forces in 2019, serving in the 27th Infantry Battalion, based in Dundalk, County Louth, north-east Ireland. Fellow peacekeeper Private Shane Kearney, 22, is in a serious condition, the military said on Thursday.Unifil said it has launched an investigation into the incident. “At the moment, details are sparse and conflicting,” Mr Tenenti said. “But we are looking into the circumstances that led to this incident.”“This happened just outside our area of operations, we only use these roads to go to Beirut and to the airport and that’s what the two vehicles were doing,” he said.
Hezbollah, the Lebanese armed group and political party that has a major presence in Al Aqbieh and in many parts of the country, on Thursday denied its involvement in the death of Pvt Rooney. A senior security official for the group, Wafic Safa, told Reuters the party offered its condolences following the “unintentional incident that took place between the residents of Al Aqbieh and individuals from the Irish unit.” Media aligned with Hezbollah reported that the attack occurred after a dispute over the convoy’s route, which led to gunfire causing the vehicle to crash as it attempted to speed away.
On Thursday morning Lebanese Army soldiers stood near a cordoned off area on one of the main roads leading through the coastal town of Al Aqbieh. Onlookers were prevented from taking photos by the Lebanese Army. They were accompanied by a handful of Unifil soldiers, some taking pictures perhaps for evidence, and jeeps marked as Military Police. A group of locals observed as a Lebanese Army truck sought to wrench the beaten-up Unifil vehicle from the ground. With smashed windows and lying on its left side, the vehicle was eventually pulled on to four wheels.
It is not known how the Unifil vehicle ended up in Al Aqbieh, a large village located nearby but not directly on the highway linking southern Lebanon with Beirut. The vehicle was lying on its side on a small side street leading off one of Al Aqbieh’s main roads. According to the Irish Defence Forces, “a convoy of two armoured utility vehicles carrying eight personnel travelling to Beirut came under small arms fire”. The vehicles were “surrounded by a hostile mob” while conducting routine transportation after shots were fired, Irish Minister for Defence Simon Coveney said. He said the families of the soldiers involved had been informed overnight, adding that it was the first Irish death on a peacekeeping mission for about two decades. “Four personnel were taken to Raee Hospital, near Sidon, as a result of the incident. One soldier was pronounced dead on arrival at the hospital and another has undergone surgery and is in a serious condition,” the Irish forces said. Two other soldiers are being treated for minor injuries. A medical officer from the 121st Infantry Battalion is with the soldiers at the hospital. Irish President Michael Higgins expressed his “deepest sorrow” over the death. “As a people, we take great pride in our unbroken record of peacekeeping with the United Nations,” he said.“However, we must never forget the dangers that come with this work or how the members of our Defence Forces serving on peacekeeping missions abroad risk their lives every day in order to build and maintain peace in conflict zones across the world.”
Mr Coveney, who is in New York for a UN Security Council meeting, said he would meet Secretary General Antonio Guterres on Thursday to discuss the incident. He said he had learnt of the “serious incident” with a “profound sadness and a deep sense of shock”.
“At this time I want to express, on behalf of everyone in Ireland, our utmost sorrow at the loss of a young man serving his country and the United Nations overseas,” said Mr Coveney. “To his family I want to say sorry for their heartbreak and loss.”
He said he would return to Ireland this evening “to discuss the loss of our peacekeeper and the full investigation that must now follow”. The 121st Infantry Battalion, made up of 333 Irish soldiers, was deployed to south Lebanon last month. They are part of a unit also containing Maltese, Polish and Hungarian personnel. About 13,000 UN peacekeepers are stationed in Lebanon, where the interim force has managed a ceasefire with Israel. More than 300 soldiers serving with Unifil have lost their lives since 1978. Forty-eight of those were Irish.
The last time peacekeepers were killed in an attack was when three Colombian and three Spanish soldiers in the international force were hit by a bomb blast between Marjayoun and Khaim in southern Lebanon in June 2007.
In 2011, six Italian soldiers were injured when their vehicle hit a roadside bomb near Sidon. Soldiers of the United Nations Interim Forces in Lebanon (UNIFIL) patrol a road in the southern Lebanese village of Kfar Kila along the border with Israel on August 29, 2019. The Lebanese army opened fire on Israeli drones in south Lebanon Wednesday in a rare incident as tensions mount between the neighbours. This came days after Lebanese Shiite movement Hezbollah, with which Israel has fought several wars, accused the Jewish state of carrying out a drone attack Sunday on its Beirut stronghold. / AFP / Mahmoud ZAYYAT

UN peacekeeper killed after attack in southern Lebanon
ABC News/ABBY SEWELL and KAREEM CHEHAYEB/December 15, 2022
An Irish U.N. peacekeeper has been killed and several others were wounded when unidentified attackers fired at a convoy in southern Lebanon. An Irish U.N. peacekeeper was killed and several others were wounded when unidentified attackers opened fire on a convoy in southern Lebanon, Irish and Lebanese military officials said Thursday.The Irish Defense Forces said in a statement that a pair of armored vehicles  carrying eight Irish UNIFIL peacekeeping troops was fired on as they drove north, toward Beirut on Wednesday night from the town of Al-Aqbiya.
The Irish military identified the killed peacekeeper as Pvt. Seán Rooney of Newtwoncunningham, Ireland. It noted that one of the three wounded soldiers was in serious condition. It did not identify the assailants.
UNIFIL confirmed that one peacekeeper was killed and three were wounded but did not share further details.
“Our thoughts are also with the local civilians who may have been injured or frightened during the incident,” UNIFIL spokesperson Andrea Tenenti said, adding that “details are sparse and conflicting.” Tenenti added that UNIFIL is coordinating with the Lebanese military and trying to “determine exactly what happened.”A person familiar with the investigation said that the armored vehicle carrying the peacekeepers had rolled over while trying to escape the scene after locals began shooting. Local residents were angered and became aggressive when two UNIFIL armored vehicles, which were heading to the Beirut airport, took a detour through Al-Aqbiya, which is not part of the area under UNIFIL’s mandate, the person said. The person was not authorized to discuss the matter publicly and therefore spoke on condition of anonymity.
A security official said seven bullets were fired at the vehicle, including the bullet that killed the Irish peacekeeper. The official spoke anonymously in line with regulations.
Lebanon’s Foreign Ministry condemned the incident, while the office of Lebanese caretaker Prime Minister Najib Mikati issued a statement calling for an investigation.
Mikati “praised the sacrifices that UNIFIL forces made to maintain peace in the south, which reflects stability for the people of the region and Lebanon in general,” the statement said. Irish Prime Minister Micheál Martin expressed his condolences in a statement on Twitter.
“It is a reminder that our peacekeepers serve in dangerous circumstances, at all times, in the cause of peace,” he said.
Cell phone videos circulated online show one of the two UNIFIL vehicles speeding to leave the area while it was shot at. Some residents were visible filming the incident. Another video showed the vehicle had rolled over after crashing into the aluminum shutters of a building, with a wounded peacekeeper on the ground beside it.
Al-Manar TV, run by Lebanon’s militant Hezbollah group, claimed that a UNIFIL vehicle had “run over” a group of residents who had gathered to watch the World Cup semi-final match between Morocco and France. A Hezbollah spokesperson contacted by The Associated Press declined to comment on peacekeeper’s death “until we have all the data.”
At the U.N. headquarters in New York ahead of a U.N. Security Council meeting, Ireland’s Foreign Minister Simon Coveney said 23-year-old Rooney was in one of the two armored vehicles left the Irish base camp for Beirut, each with four personnel.
“The vehicles, for whatever reason, got separated, and then one of the vehicles was surrounded by what I can only describe as a mob, who were very aggressive towards the vehicles,” Coveney said. “Shots were fired, and unfortunately, one of our personnel lost his life” and three Irish soldiers were wounded.
“We will demand the truth in relation to what happened here,” Coveney said, adding that he has spoken to Lebanese officials on Thursday and received assurances about fill cooperation in the investigation.
He said Ireland has participated in UNIFIL for decades and its last fatality was 20 years ago.
Confrontations between residents in southern Lebanon and UNIFIL troops are not uncommon. In January, unknown perpetrators attacked Irish peacekeepers in the southern town of Bint Jbeil, vandalizing their vehicles and stealing items. The residents accused them of taking photographs of residential homes, though the U.N. mission denied this.
UNIFIL was created to oversee the withdrawal of Israeli troops from southern Lebanon after a 1978 invasion. The U.N. expanded its mission following the 2006 war between Israel and Hezbollah group, allowing peacekeepers to deploy along the Lebanon-Israel border to help the Lebanese military extend its authority into the country’s south for the first time in decades. That resolution also called for a full cessation of Israeli-Hezbollah hostilities, which has not happened.
*Associated Press writer Edith M. Lederer at the United Nations contributed to this report.
*This story has been corrected to show that the shooting happened on Wednesday night, not Tuesday.

Irish UN Peacekeeper Killed in Lebanon
Dublin – Asharq Al-Awsat/Thursday, 15 December, 2022
The United Nations peacekeeping mission in Lebanon announced in a statement on Thursday that one of its Irish soldier was killed in Lebanon after a convoy of two armored utility vehicles carrying eight personnel traveling to Beirut came under small arms fire. The UNIFIL said it was coordinating with the Lebanese armed forces and have launched an investigation into the killing of the soldier on Wednesday. A soldier was killed and another was seriously injured and underwent surgery, while two other soldiers were treated for mild injuries. Media reports said that residents of the southern town of al-Aqbiyah, just outside UNIFIL’s area of operations in south Lebanon, have confronted the UNIFIL convoy for taking a different route than the agreed and usual one they usually do. Youths of the area have reportedly followed the convoy which took the seaside road instead of taking the highway, which drew their suspicions. They reportedly blocked the convoy’s way. Gunfire shots were heard. “At the moment, details are sparse and conflicting,” the UNIFIL said in a statement.

Berri deplores ‘unfortunate’ UNIFIL incident, lauds historic ties
Naharnet/Thursday, 15 December, 2022
Parliament Speaker Nabih Berri sent Thursday a message of condolence to his Irish counterpart and to UNIFIL head Aroldo Lázaro, after an Irish soldier of the U.N. peacekeeping force in south Lebanon was killed and three were wounded as their convoy came under fire. “With great sorrow and great sadness, we learned the news of the soldier’s death,” Berri told Seán Ó Fearghaíl, as he strongly condemned the “unfortunate” incident. Berri added that the incident will not disturb the historic and deep relation between “the Lebanese in general and the southerners in particular” and the Irish contingent, stressing the “friendship and cooperation” between Lebanon and the UNIFIL in the interest of security and stability in the region. Caretaker Prime Minister Najib Mikati, the Foreign Ministry and the Free Patriotic Movement had also condemned the incident, while Hezbollah security chief Wafiq Safa said that the incident was “unintentional”.

Safa urges not to involve Hezbollah in UNIFIL incident
Naharnet/Thursday, 15 December, 2022
Hezbollah coordination and liaison officer Wafiq Safa urged Thursday not to involve Hezbollah in an attack that killed an Irish member of the UN peacekeeping force and wounded three others. Safa told LBCI that the incident was unintentional, sending his condolences for UNIFIL and wishing recovery to the three wounded members. “An Irish UNIFIL vehicle had taken a road not normally used by the U.N. force,” Safa said, adding that another vehicle that had taken the international highway that the UNIFIL vehicles usually take was not attacked. Safa demanded to let security forces investigate the incident.

Mikati condemns ‘painful’ attack on UNIFIL
Agence France Presse/Associated Press
The Foreign Ministry and caretaker Prime Minister Najib Mikati condemned Thursday an attack on a UNIFIL convoy in southern Lebanon. Mikati expressed his “deep regret” after an Irish UNIFIL member was killed and three others were wounded near the village of Al-Aqbiya after their convoy came under fire. Mikati called the attack a “painful incident” and underlined the “need to carry out the necessary inquiries to determine its circumstances and prevent its repetition”. U.N peacekeeping force UNIFIL said it had opened an investigation. The vehicle had been blocked by villagers after it took a road along the Mediterranean coast not normally used by the U.N. force. Witnesses said they had heard gunfire and the driver had appeared to lose control of the vehicle as the convoy attempted to leave the area. “Our thoughts are also with the local civilians who may have been injured or frightened during the incident,” UNIFIL spokesperson Andrea Tenenti said, adding that “details are sparse and conflicting.” Tenenti added that UNIFIL is coordinating with the military and trying to “determine exactly what happened.”Mikati praised “the sacri