Mojtaba Pourmohsen/Iran International: Iran Smuggling Venezuelan Gold To Finance Hezbollah: Document/مجتبى بور محسنمن موقع إيران الدولية: وثيقة تبين أن إيران تهرب الذهب الفنزويلي لتمويل حزب الله

38

Iran Smuggling Venezuelan Gold To Finance Hezbollah: Document
Mojtaba Pourmohsen/Iran International/December 13/2022

وثيقة تبين أن إيران تهرب الذهب الفنزويلي لتمويل حزب الله
مجتبى بور محسن/إيران الدولية/13 كانون الأول/2022
كشفت وثيقة سرية من شركة Lloyds Marine للتأمين عن مخططات الجمهورية الإسلامية غير القانونية عبر فنزويلا لتمويل حزب الله اللبناني. وفي تحذير سري لعملائها اطلعت عليه شركة إيران الدولية، قالت شركة لويدز مارين للتأمين ومقرها لندن، إن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي وحزب الله يرسلان الذهب بشكل غير قانوني من فنزويلا إلى إيران لتمويل الأنشطة الإرهابية للميليشيات المدعومة من طهران في لبنان، وذلك في تجاوز للعقوبات.
الوثيقة الصادرة في 28 أكتوبر/ تشرين الأول بعنوان: التجارة غير المشروعة ونقل الذهب والنفط الإيراني – فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وحزب الله. جاء ما يلي: “الغرض من هذا التنبيه الإلكتروني هو إعلام السوق بالشحن غير المشروع للذهب من قبل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي (IRGC) وحزب الله من فنزويلا إلى إيران لجمع الأموال للأنشطة الإرهابية، التي يسهلها بيع النفط الإيراني، بما يتعارض مع العقوبات ، “كما جاء في الرسالة. وأضافت لويدز بأن الرحلات الجوية من كاراكاس إلى طهران عبر ماهان إير تُستخدم كقناة غير مشروعة لشحن الذهب، وذلك لدفع ثمن النفط الإيراني ، في انتهاك للعقوبات السارية.
ماهان إير هي شركة طيران إيرانية مملوكة للقطاع الخاص مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني الخاضع لعقوبات من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) لنقل الأسلحة. وزعمت الوثيقة المسربة أن “الذهب يباع بعد ذلك في تركيا ودول أخرى في الشرق الأوسط لجمع أموال لتمويل ال‘مال الإرهابية”. حدد لويدزت أيضًا بعض الأشخاص الذين قاموا بتسهيل الشحن غير القانوني للذهب من فنزويلا نيابة عن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.
الممثل الأول ، وفقًا لويدز ، هو ممثل حزب الله في إيران علي قصير، وهو أيضًا أحد أعضاء مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكي في إطار برنامج SDGT (لائحة العقوبات العالمية ضد الإرهاب).
والآخر هو محمد جعفر قصير، وهو مسؤول كبير في حزب الله مدرج أيضًا على قوائم الإرهاب من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بسبب أنشطته غير القانونية المرتبطة بالجماعة المسلحة.
تم تقديم شركة الطيران الإيرانية ماهان إير باعتبارها الفاعل الثالث في الاستحواذ غير القانوني على الذهب وشحنه من فنزويلا نيابة عن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.
كما دعت أكبر شركة تأمين بحري في العالم عملائها إلى مراعاة تدابير العناية الواجبة المعززة في حالة مشاركة أي من الكيانات المذكورة، حيث إن التغطية المقدمة قد تعرض الوكلاء الإداريين بشكل غير مباشر لمخاطر تمويل الإرهاب وغسيل الأموال والتهرب الضريبي.
هذا وأعلن الممثل الأمريكي الخاص السابق لفنزويلا ، إليوت أبرامز ، لأول مرة في أبريل 2020 ، أن إيران تتلقى الذهب لإرسال البنزين إلى كاراكاس.
من جهتم نفى المسؤولون الإيرانيون تلقي مدفوعات مقابل الوقود المشحون إلى فنزويلا بحلول ذلك الوقت. ومع ذلك، قال يحيى رحيم صفوي، ضابط كبير في الحرس الثوري ومستشار المرشد الأعلى علي خامنئي للشؤون العسكرية ، لوسائل إعلام رسمية في وقت لاحق من عام 2020 ، “لقد قدمنا البنزين لفنزويلا وتسلمنا سبائك الذهب وجلبنا الذهب بالطائرات إلى إيران. لمنع أي حادث أثناء النقل “.
أوقفت الأرجنتين طائرة شحن فنزويلية من طراز بوينج 747 مرتبطة بإيران في 12 يونيو 2022 بعد هبوطها في بوينس آيرس دون أي إعلانات مسبقة.
طلبت واشنطن في 3 أغسطس الإذن بمصادرة الطائرة المحتجزة في الأرجنتين للاشتباه في صلتها بجماعات إرهابية دولية.
استنادًا إلى الوثائق التي تم الكشف عنها، هناك طائرات أخرى تُستخدم لنقل الذهب من كاراكاس إلى طهران، لكن الاستيلاء على طائرة بوينج الموجودة بالفعل في مطار إيزيزا في بوينس آيرس ومصادرتها في المستقبل، يعد خطوة رئيسية لتقويض الموارد الاقتصادية لحزب الله.
كما تم تسهيل عملية البيع غير القانوني للذهب التي كشفت عنها شركة Lloyd بواسطة عامل إصلاح يدعى سيد بدر الدين نعيمايل موسافي. كان رجل الأعمال الإيراني البالغ من العمر 47 عامًا يتحكم في شحنة الذهب التي حصل عليها بسعر مخفض مقابل شحنات النفط إلى فنزويلا. كان هو الشخص الذي باع الذهب في السوق السوداء في تركيا ، ونتيجة لذلك تم استخدام ملايين الدولارات لتمويل أعمال حزب الله الإرهابية في الشرق الأوسط.
*ترجمة موقع المنسقية

Iran Smuggling Venezuelan Gold To Finance Hezbollah: Document
Mojtaba Pourmohsen/Iran International/December 13/2022
A confidential document from Lloyds Marine insurance company has revealed the Islamic Republic’s illegal schemes through Venezuela to finance Lebanon’s Hezbollah.
In a confidential warning to its clients seen by Iran International, London-based Lloyds Marine Insurance Company said that the Quds Force of the Islamic Revolutionary Guard Corps and Hezbollah illegally send gold from Venezuela to Iran to finance the terrorist activities of Tehran-backed militias in Lebanon, bypassing sanctions.
The document issued on October 28 is titled: Illicit trade and transfer of gold and Iranian oil – IRGC Quds Force and Hezbollah.
“The purpose of this e-alert is to inform the market of the illicit shipment of gold by the Quds Force of the Islamic Revolutionary Guard Corps (IRGC) and Hezbollah from Venezuela to Iran to raise funds for terrorist activities, facilitated by the sale of Iranian oil, in contravention of sanctions,” reads the letter.
Lloyds further added that flights from Caracas to Tehran via Mahan Air are being used as an illicit channel to ship gold to pay for Iranian oil, in breach of applicable sanctions.
Mahan Air is a privately owned Iranian airline linked to the IRGC sanctioned by US Treasury’s Office of Foreign Assets Control (OFAC) for weapons transfers.
“The gold is then sold in Turkey, and other Middle Eastern countries, to generate funds for terrorist activity,” the leaked document alleged.
Lloyds also identifies some people who have been easing the illegal shipment of gold from Venezuela on behalf of the IRGC Qods Force.
The first actor, according to Lloyds, is Hezbollah’s representative in Iran Ali Kassir, who is also a US OFAC designee under the SDGT program (Global Sanctions Regulation against Terrorism).
The other is Muhammad Jaafar Kassir, who is a senior Hezbollah official also designated by OFAC for his illegal activities linked with the militant group.
The Iranian airline Mahan Air is introduced as the third actor in the unlawful acquisition and shipment of gold from Venezuela on behalf of the IRGC Quds Force.
World’s largest marine insurance company has also called on its clients to observe enhanced due diligence measures if any of the entities mentioned are involved, as the coverage provided could indirectly expose the managing agents to risks of terrorist financing, money laundering and tax evasion.
US former Special Representative for Venezuela, Elliot Abrams for the first time in April 2020 announced that Iran is receiving gold for sending gasoline to Caracas.
Iranian officials denied receiving payment for fuel shipped to Venezuela by that time. However, Yahya Rahim-Safavi, a top Revolutionary Guards officer, who is Supreme Leader Ali Khamenei’s advisor in military affairs, told state media later in 2020 that “We gave gasoline to Venezuela and received gold bullion and we brought the gold with airplanes to Iran to prevent any incident during transit.”
Argentina grounded an Iran-linked Venezuelan Boeing 747 cargo plane on June 12, 2022 after it landed in Buenos Aires without any prior announcements.
Washington on August 3 asked permission to confiscate the plane impounded in Argentina on suspicions of links to international terrorist groups.
Based on revealed documents, there are other airplanes that are used for taking gold from Caracas to Tehran, but the seizure and future confiscation of the Boeing, which is already in Ezeiza airport in Buenos Aires, is a major step to erode Hezbollah’s economic resources.
The illegal gold sale operation revealed by the Lloyd’s company was also facilitated by a fixer called Seyed Badroddin Naiemael Moosavi.
The 47-year-old Iranian businessman controlled the load of gold that he obtained at a discounted price in exchange for the oil shipments to Venezuela. He was the person, who sold the golds on the black market in Turkey, and as a result millions of dollars were used to finance Hezbollah’s terrorist acts in the Middle East.