ابو ارز – اتيان صقر/قوارب الموت

120

قوارب الموت
ابو ارز – اتيان صقر
بيان صادر عن حزب حراس الارز _ حركة القومية اللبنانية

28 أيلول/2022
باع مصاغ زوجته وسيارته المتهالكة لكي يؤمن له مكاناً على قارب الموت المنطلق من شواطئنا الشمالية الى جهة مجهولة او اي بلدٍ متاح هرباً من جحيم الفقر والذل في لبنان، وعندما حذّره ذووه و أصدقاؤه من مخاطر هذه المغامرة المجنونة كان جوابه صادماً: “الموت في البحر ولا العيش في جحيم لبنان”… ولم تمضِ أيامٌ قليلة حتى عاد الى بيته جثةً هامدة مع رفاقٍ له قضوا جميعاً غرقاً في قعر البحر…
الكلمات تعجز عن وصف فظاعة هذه الدراما المتكرّرة التي تُرتكب بحق شبابنا في محافظة الشمال العزيزة على أيدي أصحاب هذه القوارب الذين شكّلوا عصابةً متخصصة في تجارة البشر وفي ابتزاز الفقراء والبائسين قبيل إرسالهم الى مصيرهم المشؤوم… علماً بأن ما ترتكبه هذه العصابة تباعاً من جرائم جماعية عن سابق اصرار وتصميم وتخطيط يرقى الى مستوى جرائم ضد الإنسانية يلاحقها المجتمع الدولي… وبالرغم من ذلك لا نرى إجراءات جدّية أمنية وقضائية ضد هؤلاء المجرمين، لا في الداخل لأنه غير مبالٍ وغائب عن السمع، ولا في الخارج لأن ضمير العالم قد مات.
“أعلى درجات اليأس أن يصبح الموت أرحم من الحياة”…، وعليه، وبما ان الشعب اللبناني قد وصل إلى ذُروة اليأس، ولأنه يهوى ثقافة الحياة لا الموت، ولأنه مصدر السلطات، ولأن الشارع هو المكان الوحيد الذي يتيح له قلب الطاولة على رأس الجميع، لذلك أصبح من واجبه الانتفاض على العصابة الحاكمة وترحيلها على متن قوارب الموت لتلقى مصيرها المحتوم.
لا تراهنوا أيها اللبنانيون على حلولٍ قادمة من الشرق أو من الغرب، فالكل قد مالَ عن لبنان بسبب فجور حكّامهِ، والكل منشغل في مشاكله الداخلية و مصالحه الشخصية، ما يعني ان انقاذ لبنان معقودٌ عليكم وعلى عودة الثورة الى سابق عزّها، على أن تكون أكثر تصميماً وزخماً وإصراراً على تحقيق أهدافها المنشودة… فماذا تنتظرون؟؟؟
#لبيك_لبنان
#