الكولونيل شربل بركات: أيلول شهر الشهداء…بعد 40 سنة عا غياب بشير و39 على غياب كيروز بعدو لبنان ممزق وبعدو الشرق والغرب بيعانوا من مشاكل أصعب بكتير من مشاكل التمانينات

501

أيلول شهر الشهداء بعد 40 سنة عا غياب بشير و39 على غياب كيروز بعدو لبنان ممزق وبعدو الشرق والغرب بيعانوا من مشاكل أصعب بكتير من مشاكل التمانينات

الكولونيل شربل بركات/05 أيلول/2022

بأربعتعش أيلول 82 كنت ببيروت وبدي روح على عين إبل، كان عنا مناسبة ولازم اوصل قبل العشا. قللي كيروز اذا فيك تتأخر شوي لأنو بشير بدو يمرق على القيادي عنا يودعنا لآخر مرة قبل ما يطلع على القصر. قلتلوا ايا ساعة لأني بدي اطلع على عين إبل قبل الليل. قال مبدئيا حوالي التلاتي لأنو رايح من هون على بيت الكتائب تيودعهن كمان. عملت كل المجهود بس ما قدرت أوصل قبل التلاتة وربع وأنا بعرف أنو مش حلوة فوت بعد ما يوصل بشير. ولما وصلت ما كان في عجقة متل ما لازم فافتكرت صاروا رايحين. انما قلي كيروز تغيّر البرنامج لأنو تأخر بشير بالغدا واعتذر مش راح يقدر يمرق ناطرينو ببيت الكتائب. وهيك صار فيي اترك صوب عين أبل.

وانا طالع قبل رون بوان ساسين شفت مجموعة بينن أبو أدوار قاعدين قدام المطعم برا اشرت تسلم شافني وقال انزال، ما حبيت اتجاهلهن، وقفت وانزلت تأعتذر لأني لازم كفي طريقي. قلي أبو ادوار نحنا هون مع هالمجموعة هاللي بتحب لبنان تنجلّس الأمور ونرطب الأجواء لأنو كاين صاير سوء تفاهم ما حسينا فيه. قلتلو الله يقويكن انما أنا لازم امشي بعد عندي مشوار طويل. وهيك مشيت صوب أوتيل ديو طريق صيدا القديمة باتجاه الشويفات. وصلت على أخر الشويفات قبل المصانع سمعت انفجار كبير. قلت الله يسترنا، وما حبيت افتح الراديو لأني ما بدي فوّل. قلت خلي الأمور تمشي وانشالله ما في شي مهم. بعد ما قلطت صيدا فتحت على صوت لبنان كانوا عم يقولوا شي عن الانفجار بالأشرفية “واليد الغاشمة… وسنعلمكم لا حقا عن النتائج”. سكرت الراديو مجددا وجربت صلي ما يكون في شي صعب. لما وصلت عالناقورة عند جورج سألني شو قصة الانفجار؟ بقولو ببيت الكتائب بالأشرفية ويمكن بشير بين المصابين بالمستشفى. حسيت بشي جرحني من جوا انما قلتلو انشالله خير وما حبيت زيد على الموضوع… كفيت على عين إبل.

كان في حفلة ردة اجر اخت مرتي ببيت عمي ولازم نفرح ونشرب كاس. ما حبيت احكي عن الحادث وشربت كاس سريع وقلتلن تعبان شوي وفتت تنام. بس كيف بدك تنام وفي شي يمكن يقلب البلد؟.. كان بالي مشغول والأفكار تروح وتيجي وأنا جرّب ابعد العاطل وصلّي بلكي بعدا الصلا بتنفع، لأنو إذا راح بشير كل الحلم الحلو راح يسقط. بعد شي ساعة كانت متل دهر وأنا اتقلب فات عمي عالغرفة، حس اني فايق وبعدو بالي مشغول، قال عم بيقولو انو استشهد. هالكلمة كانت قاسية كتير قمت وقعدت مطرحي… شو بدك تحكي؟.. ما في حكي بينقال… كل الأفكار العاطلة نزلت مرة وحدة… الحلم سقط… الأمور راح ترجع لورا… الله يساعدنا.

كان كيروز وقت الانفجار ركض متل الكل صوب بيت الكتائب المنو بعيد كتير عن قيادة الحراس. كان الدمار كبير والغبرة معبي المطرح. ووصل جبيقة وفرام وفؤاد وتجمعوا كتار يحاولوا يرفعوا الردم ويساعدوا الجرحى. وعجقت الناس الكل بدو يساعد. واجت سيارات الاسعاف وصارت تنقل هاللي قدروا يطلعوهن من تحت الردم. بيصرخ حدا: “منيح طلع بشير”. وبيركضوا الكل يتساءلوا وين وكيف ومين شاف؟.. وبيروحوا يدوروا بالمستشفيات. بيبقى كيروز وشوية متحمسين يرفعوا الانقاض ويدوّروا بينها على كل البعدن تحتها وفيهن روح. كانت مرقت معو بزحلة يوم سقط المبنى وكانت اجرو مجبصنة. يومها ما ترك تأمن انو كل واحد بعد في روح قدروا يطلعوه ويساعدوه تيعيش. مش مهم مين، لازم يبقى حدا يساعد المحتاج، لأنو أمرار عا لحظة بتخلّص حياة. وهوي كيروز والشباب المعو مكفين بعملية رفع الممكن من الانقاض، ببلش يرجع شوي شوي بعض هاللي كانوا فلوا تيفتشوا على بشير بأيا مستشفى. وبيوقف فادي جنب كيروز وبيقولوا الهيئة بعدو هون…

بعد سنة يأيلول التلاتا وتمانين بيرفض بو أرز انو يشارك الحراس بحرب الجبل مع انن جزء من القوات لأنو كان يقول لبنان راسو الجبل والمخ بفلقتين وحدة درزية ووحدة مسيحية وأي مشكل فيه بين الفلقتين ضربة كبيرة عالراس. وما صدقنا امتين راح الحقد السوري هاللي كان مانع التفاهم تيرجع الجبل يتوحد، وروحة جنبلاط ووقفة المير الايجابية كانوا لازم يسمحوا بعودة التفاهم ومنع أي شرخ من جديد لأنو الضربة عالراس ما حدن بيقدر يتحملها. كيروز كان بالقوات نائب رئيس الأركان يومها وكان قبل كم يوم بعين إبل وجرب يبعد انما فؤاد بينجرح بالمعركة وبيطلبوه فبيضطر يحل محلوا وبيواجه متل العادة بكل الجرأة المعهودة وبثبت الوضع بس يمكن لأنو مش كتير مقتنع بهالقتال بين أهل البيت بينصاب.

مرة تاني بيمرق الكاس الصعب، وبأيلول… وقتا بيطلبني الرائد حداد على الجهاز وبيقولي صرلي زمان عم جرب أطلبك. قلت شو الشي المهم. قال بدن اياك تحكي مع بيروت الظاهر في شي مهم. ما كان في اتصالات يومها متل هالايام بس بيني وبين الحداد كان في جهاز من الأمم المتحدة تنحكي فيه مع ضباط الأرتباط وبذات الوقت اذا في شي مهم منقدر نستعملو. بس كان عندي جهاز بالسيارة بيحكي مع حراس الأرز ببيروت انما ما بيلقط إلا من عند الكازينو عضهر العاصي. كنت أنا بقدر ناديهن بس هني ما فيهن يطلبوني إلا اذا كنت فاتح الجهاز وبهالنقطة. طلعت شوف شو بدهن، وأنا بالطريق صارت الأفكار تاخذني وتجيبني، شو الشي المهم هاللي بدن ياني ومصرين اطلع بهالليل وأحكي معن عنو تيدخلو الرائد حداد؟ انشالله ما يكون شي عاطل. وصلت وحكيت قللي خبر مش منيح. سكرت الجهاز وصليت ما يكون كيروز ومين ما بدك نقي… لما رجعت فتحت قاللي قبل ما ينقطع الاتصال كيروز انصاب واعطا… سكرت الجهاز وسوقت باتجاه شلعبون ويا قمر أنا وياك… صحبي من صغرنا… كل شي غنتو فيروز عن القمر غنيتو وكل شي في صلا بتعتب عا الله قلتها… بس بشير الهيئة من فوق هالمرة بعت ورا كيروز وبمهمة جديدة ومستحيلة متل مهمتو عا زحلة. يمكن تيخلينا نفقد الأمل بالحلم بلبنان السيد الحر القادر يحمل هم الشرق والغرب ويدوزن اتفاقهن على مفاهيم جديدة تالكل يجتمع ويعترف بالآخر وبحقو بالحياة ويقبلوا بالتنافس هاللي بيبني وبيعمر مش هاللي بيهدم وبيدمر…

اليوم بعد اربعين سنة عا غياب بشير وتسع وتلاتين على غياب كيروز بعدو لبنان ممزق وبعدو الشرق والغرب بيعانوا من مشاكل أصعب بكتير من مشاكل التمانينات. العمر عم يمرق والضو بعدو بعيد.. كرمالها ما بتعتم.. قولكن معقول يرجع ينبت شي حلم؟.. ومعقول يفرّخ أمل جديد؟..

أنا بقول ربنا قادر، وبلد القديسين السما مش راح تتركو… وآخر قديس زارنا سماه “مختبر تفاهم الحضارات”… والسؤال هوي هل نتايج الاختبارات عم تفرجي شي ايجابي؟ والا كلو بعدو مطرحو؟.. منكون عم نفتكر بلشنا نحس بالتغيير وشوي بترجع تخرب التجربة ومنرجع بدنا نبلش من جديد… هل المختبر صار عتيق؟.. والا هاللي عم يشتغلوا فيه بعدم مبتدئين وعم يجربوا تيجربوا والظاهر بعدن عم يتعلموا فينا؟.. ما بعرف.. بس بقول الله قادر.. ولبنان راح يبقى.. والحلم لازم يكمل.. ونحنا عنا البطل ما بيموت…

*الصور في أسفل هي لكيروز والشيخ بشير