ساندي شمعون/من مارونية للبطريرك الراعي: بوعظتك من كم يوم قلت نحن ما بدنا نتسلّح نحن بدنا نصمد

108

من مارونية للبطريرك الراعي: بوعظتك من كم يوم قلت نحن ما بدنا نتسلّح نحن بدنا “نصمد”.
ساندي شمعون/03 أيلول/2022

بوعظتك من كم يوم قلت نحن ما بدنا نتسلّح نحن بدنا “نصمد”.
حضرة البطريرك، تاريخ مقاومتنا حافظتو، وتا قلك بحز بقلبي. بعرف جدودي “صمدوا” وخلوا قلب الصخر يلين.
جدودنا ما كان عندون الحل غير إنو يقاوموا كرمال هيك قدروا صمدوا.

اليوم بقداس الشهدا بطبرية، صلينا عا نية “شهدا المقاومة المسيحية” (بلا مستحى وتبييض وجه)، كان القداس كلو إيمان بعيد عن البرامج السياسية والإنتخابية، كان بس قداس كرّمنا وتذكرنا شهداءنا لي استشهدوا تا نبقى بلبنان. كانوا مجبورين وما كان عندون الخيار غير المقاومة كرمال هيك صمدوا تا بقينا.

طيب ما بدك نتسلح، بفهمك ما فيك أصلا تقول غير هيك. وبرأيك الحل “نصمد”، مظبوط معك حق بس الصمود بدو مقومات متل:
– مساعدة الرعية بالمدارس والأساتذة.
– تأمين إستشفا مش بنت عمرا عشرين سنة تموت عا باب المستشفا.
– دعم تلاميذ الجامعة تا ما يفلوا
– حطوا العيل بالأديرة والمدارس نواطير بدل ما توظفوا مش لبنانيين.
– جبروا الدولة تفتح مرفأ port جونيه تا يستفيد جبل لبنان. … شبعنا سرقات وتهريب عاحسابنا.
– عمول خلية نحل بكل الدول، واعذرني عا وقاحتي، بعات ناس نضاف وجداد تا يرجعوا المغتربين والدول توثق فينا.

حضرة البطريرك، ضروب بعصايتك وهدد السياسيين وقلون جبل لبنان بدو يعلن العصيان المدني ويوقف يدفع ضرايبو عن كل لبنان، وشوف كيف منصمد.

حضرة البطريرك، شبابنا هاجروا أو ناطرين فرصة ببلد بيقدروا يحلموا فيه، عم بفتشوا عا فرصة تا يعيشوا بكرامتون بعيد عن الشعارات والحنين للماضي “النوستلجيا nostalgia.”

ضروب بعصايتك وقلنا انزلوا عالشارع، انتفضوا عا كل السياسيين المسيحيين، قودنا تا نكفي مشروع كميل شمعون وبشير الجميل قبل ما يسكر ويعيش الإنتصار… إيه مشروعون الكامل… حط إجريك عالأرض، وعيش الواقع تا نبقى ويبقى لبنان.

ملاحظة: لح إلك ليه قلت من مارونية، لأني من كم يوم سمعت أصوات عم تقول منو مفتي السنة هيدا مفتي الجمهورية. ولأني ما بحب الأشعار والشعارات، وأنا إنسانة واقعية . لا بحياتك لح تكون بطريرك لبنان، ولا مفتي السنة لح يكون مفتي الجمهورية.
شوية واقعية ما بتشكي من شي.

#الحياد غير المشروط و#الفديرالية الحلول لضمان بقاءنا نحن وصحن الكبة والتبولة والزجل والهوارة.