من ليس معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يفرق/He who is not with me is against me. He who doesn’t gather with me scatters.

19

من ليس معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يفرق
لوقا/11 من 11حتى28/من ليس معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يفرق. متى خرج الروح النجس من الانسان يجتاز في اماكن ليس فيها ماء يطلب راحة واذ لا يجد يقول: ارجع الى بيتي الذي خرجت منه فياتي ويجده مكنوسا مزينا. ثم يذهب وياخذ سبعة ارواح اخر اشر منه فتدخل وتسكن هناك فتصير اواخر ذلك الانسان اشر من اوائله!» وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امراة صوتها من الجمع وقالت له: «طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما». 28 اما هو فقال: «بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه».

He who is not with me is against me. He who doesn’t gather with me scatters.
Luke 11/23-28/“He who is not with me is against me. He who doesn’t gather with me scatters. The unclean spirit, when he has gone out of the man, passes through dry places, seeking rest; and finding none, he says, ‘I will turn back to my house from which I came out.’ When he returns, he finds it swept and put in order. Then he goes and takes seven other spirits more evil than himself, and they enter in and dwell there. The last state of that man becomes worse than the first.” It came to pass, as he said these things, a certain woman out of the multitude lifted up her voice and said to him, “Blessed is the womb that bore you, and the breasts which nursed you!” But he said, “On the contrary, blessed are those who hear the word of God, and keep it.”

سفر أعمال الرسل 34-30.24-22.20-16:17
يا إِخْوَتِي: فِيما كَانَ بُولُسُ يَنْتَظِرُهُما في أَثِينَا، ٱحْتَدَّتْ رُوحُهُ فِيهِ إِذْ رأَى ٱلمَدِينَةَ مَمْلُوءَةً أَصْنَامًا. فَكَانَ في ٱلمَجْمَعِ يُجَادِلُ ٱليَهُودَ وٱلمُتَعَبِّدِين، وفي سَاحَةِ ٱلمَدِينَةِ مَنْ يُصَادِفُهُم كُلَّ يَوْم. وكَانَ أَيْضًا بَعْضُ ٱلفَلاسِفَةِ ٱلإِبِيقُورِيِّينَ وٱلرِوَاقِيِّينَ يُبَاحِثُونَهُ، ويَقُولُ بَعْضُهُم: «مَاذَا يُرِيدُ هذَا ٱلثَّرْثَارُ أَنْ يَقُول؟». ويَقُولُ آخَرُون: «يَبْدُو أَنَّهُ مُبَشِّرٌ بِآلِهَةٍ غَرِيبَة!»، لأَنَّ بولُسَ كانَ يُبَشِّرُ بِيَسُوعَ وبِٱلقِيَامَة. فأَخَذُوهُ وذَهَبُوا إِلى مَجْلِسِ ٱلمَدِينَةِ في ٱلآريُوبَاغُس، وقَالُوا لَهُ: «هَلْ يُمْكِنُنَا أَنْ نَعْرِفَ مَا هذَا ٱلتَّعْلِيمُ ٱلجَدِيدُ ٱلَّذِي تَتَكَلَّمُ عَنْهُ؟ فَأَنْتَ تُلْقِي إِلى مَسَامِعِنا أَقْوَالاً غَرِيبَة، ونَوَدُّ أَنْ نَعرِفَ مَا تَعْنِي تِلْكَ ٱلأَقْوَال. ووَقَفَ بُولُسُ في وَسَطِ ٱلآريُوبَاغُس وقَال: «يَا رِجَالَ أَثِينَا، إِنِّي أَرَاكُم أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ تَدَيُّنًا، في كُلِّ شَيء. فإِنِّي بَينَما كُنْتُ أَتَجَوَّلُ وأُشَاهِدُ مَعَابِدَكُم، وجَدْتُ مَذْبَحًا مَكْتُوبًا علَيْه: إِلى ٱلإِلهِ ٱلمَجْهُول. فمَا تَعبُدُونَهُ وأَنتُم تَجْهَلُونَهُ، بِهِ أَنَا أُبَشِّرُكُم. فٱللهُ الَّذِي صَنَعَ ٱلعالَمَ وجَمِيعَ مَا فِيه، وهُوَ رَبُّ ٱلسَّمَاءِ وٱلأَرْض، لا يَسْكُنُ في هَيَاكِلَ مِنْ صُنْعِ ٱلأَيْدي. وهَا هُوَ ٱللهُ يَغُضُّ نَظَرَهُ عَنْ أَزْمِنَةِ ٱلجَهْل، ويَدْعُو ٱلآنَ جَمِيعَ ٱلنَّاس، في كُلِّ مَكَان، لِيَتُوبُوا؛ لأَنَّهُ حَدَّدَ يَومًا سَيَدينُ فيهِ ٱلمَسْكُونَةَ بِٱلعَدْل، على يَدِ رَجُلٍ عيَّنَهُ وجَعَلَهُ ضَمَانَةً لِلجَميعِ حينَ أَقَامَهُ مِن بَينِ ٱلأَمْوَات». فلَمَّا سَمِعُوا بِقِيَامَةِ ٱلأَمْوَات، أَخَذَ بَعْضُهُم يَسْتَهْزِئُون، وقَالَ آخَرُون: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هذَا مَرَّةً أُخْرى».وهكَذا خَرَجَ بُولُسُ مِنْ بَيْنِهِم. لكِنَّ بَعْضَهُمُ ٱنْضَمُّوا إِلَيْهِ وآمَنُوا، ومِنْهُم دِيُونِيسِيُوس ٱلآرِيُوبَاغيّ، وٱمْرَأَةٌ ٱسْمُهَا دَمَارِيس، وغَيْرُهُما.

أوريجينُس (نحو 185 – 253)، كاهن ولاهوتيّ
عظة عن سفر الخروج
«أَرجعُ إِلى بَيتيَ الَّذي مِنهُ خَرَجْتُ»
اسمعي إذًا هذه الكلمات التي تتلفّظ بها نفسكِ: لقد حظِيتُ بالكثير من العشّاق الذين استمتعوا بجمالي والذين زنَيتُ برفقتهم. وقد قلت عنهم: “أَنطَلِقُ وَراءَ عُشَّاقي الَّذينَ يُعْطوَنني خُبْزي ومائي” (هو 2: 7). ولكن الوقت قد حان لتقولي: “سأعود إلى زوجي الأوّل لأنّني كنت أسعد ممّا أنا عليه الآن”. عدتِ إذًا إلى زوجك الأوّل، مسبّبة بذلك الإهانة للعشّاق الذين زنَيتِ معهم. إذا لم تتعلّقي به الآن بكلّ إيمانك وبكلّ حبّك، نظرًا إلى الآثام الكثيرة التي ارتكبتِها، فإنّ تصرّفاتكِ كلّها ومظهركِ، وحتّى مشيتكِ ستكون مشبوهة في نظره، إذا تمّ الاستهتار بها. لم يعد بإمكانه أن يرى فيك من الآن فصاعدًا أيّ شيء شهواني أو فاسق أو منحلّ. فما إن تميلي نظركِ قليلاً عنه، حتّى يتذّكر سلوككِ الماضي. كي تمحي هذا الماضي وكي يتمكّن من الوثوق بك من جديد، عليك ألاّ تتفادي الأعمال غير الشريفة فحسب، إنّما أيضًا الأفكار الشرّيرة.