واشنطن ترعى اجتماعاً دولياً لمناقشة التصدي لنشاطات حزب الله/US Sponsors International Conference on Countering Hezbollah’s Terrorist Activities

49

واشنطن ترعى اجتماعاً دولياً لمناقشة التصدي لنشاطات «حزب الله»
واشنطن: علي بردى/الشرق الأوسط/02 تموز/2022
أعلنت الإدارة الأميركية أمس الجمعة أن أجهزة تنفيذ القانون ومكافحة الارهاب في أكثر من 30 دولة عقدت اجتماعات في نهاية الشهر الماضي لمناقشة النشاطات الإرهابية والإجرامية لـ«حزب الله» عبر العالم والجهود الدولية لتعقبها وتعطيلها. وأفادت وزارة الخارجية الأميركية في بيان قصير أن مجموعة تنسيق إنفاذ القانون التي تركز على مكافحة النشاطات الإرهابية وغير المشروعة لـ«حزب الله» اللبناني عقدت اجتماعها التاسع في أوروبا في 29 يونيو (حزيران) الماضي و30 منه، مشيرة إلى مشاركة أكثر من 30 حكومة من الشرق الأوسط وأميركا الجنوبية وأميركا الوسطى وأوروبا وأفريقيا والهند والمحيط الهادي وأميركا الشمالية، بالإضافة إلى «اليوروبول»، وهي وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون. وشارك في هذا الاجتماع مسؤولون من وزارات الخارجية والعدل والخزانة الأميركية بالإضافة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» وإدارة مكافحة المخدرات الأميركية.
وأوضحت الوزارة أن المشاركين «ناقشوا التآمر الإرهابي العالمي المستمر لـ(حزب الله)، وشراء الأسلحة، والمخططات المالية، وحددوا كيف يمكن لـ(حزب الله) أن يتكيف في المستقبل للتهرب من تعقبات أجهزة تطبيق القانون»، فضلاً عن مناقشة «كيف يمكن استخدام أجهزة تطبيق القانون أو الأدوات المالية لتعطيل نشاطات (حزب الله) الإرهابية والإجرامية والشبكات المرتبطة بها».
وعرضت المجموعة أيضاً الإجراءات التي اتخذتها حكومات من أوروبا وأميركا الجنوبية والوسطى ومنطقة المحيطين الهندي والهادي على المستوى الوطني في السنوات الأخيرة «لتصنيف (حزب الله) (جماعة إرهابية) أو حظره أو تقييد عمله على أراضيها». وقالت إن المشاركين «لاحظوا أن هذه الإجراءات تظهر الاعتراف المتزايد بين شركائنا بالحاجة إلى التعاون في جهودنا لمواجهة شبكات (حزب الله) الإرهابية العالمية». وستجتمع المجموعة مجدداً خلال عام 2023.

 

US Sponsors Int’l Conference on Countering Hezbollah’s Terrorist Activities
Asharq Al-Awsat/Saturday, 2 July, 2022
The Law Enforcement Coordination Group (LECG) focused on countering Hezbollah’s terrorist and illicit activities convened in Europe on June 29-30 for its ninth meeting, said the US State Department.
More than 30 governments – from the Middle East, South America, Central America, Europe, Africa, Indo-Pacific, and North America – participated in this session, along with Europol.
Participants discussed Hezbollah’s ongoing global terrorist plotting, weapons procurement, and financial schemes, and outlined how Hezbollah may adapt in the future to evade law enforcement detection.
LECG members discussed how law enforcement or financial tools can be used to disrupt Hezbollah’s terrorist and criminal activities, and associated networks.
The LECG also featured governments from Europe, South and Central America, and the Indo-Pacific that have taken national level action in recent years to designate, ban or restrict Hezbollah from operating on their territory.
LECG participants noted that these actions demonstrate the growing recognition among our partners about the need to cooperate on our efforts to counter Hezbollah’s global terrorist networks, said the State Department.
Officials from the US Departments of State, Justice, Treasury, as well as from the Federal Bureau of Investigation and the US Drug Enforcement Administration also participated in this meeting.
The LECG will convene again in 2023.

 

إسرائيل تستهدف أسلحة لـ”الحزب” معدة للنقل إلى لبنان!
 وكالة “سانا” السورية/02  تموز/2022
أعلنت وكالة “سانا” السورية أنّ إسرائيل شنّت هجوماً جويًّا، صباحاً، بعدّة صواريخ مستهدفةً جنوبي طرطوس. وقالت وزارة الدفاع السورية إن ذلك أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح، بينهما امرأة، وإلى بعض الأضرار المادية. من جهته، أشار “المرصد السوري” إلى أنّ القصف الإسرائيلي على طرطوس استهدف مواقع لتخزين السلاح تابعة لـ”حزب الله” ومخازن أسلحة كان سيتم نقلها إلى لبنان.