الياس بجاني: جعجع وباسيل وجهان لعملة اسخريوتية ونرسيسية ودركية واحدة

60

جعجع وباسيل وجهان لعملة اسخريوتية ونرسيسية ودركية واحدة

الياس بجاني/13 أيار/2022

تعليقاً على حقارة، ودركية، وشوارعية، وزقاقية، وتفاق، الاتهامات الإعلامية السخيفة والصبيانية، بين سمير جعجع الدكتاتوري، الذي لا يرى غير نفسه، ولا يسمع غير صوته، والمسكون بوهم الرئاسة….

وبين جبران باسيل “الزمك”، والإنتهازي، والوصولي، والإسخريوتي، والمتاجر بالسيادة والاستقلال والتاريخ والهوية، والقيم، والكرامات، نؤكد عملياً وطبقاً للسجل الوطني والسياسي، ولتاريخ كل منهما…

نؤكد أنهما وامتياز من نفس الخامة الوطنية النتنة، وأن الفارق الوحيد بينهما .. هو أن جعجع عاهر وطني وسيادي ويدعي العفة السيادية، في حين أن باسيل هو عاهر وطني وسيادي أيضاً، ولكن يفاخر بفجوره وشروده وعهره. من هنا فإن لا فروقات سياسية تذكر بينهما، كون قماشتهما الوطنية المرتي والعفنة، هي واحدة.

كما أن أجنداتهما السياسية هي 100% ذاتية، وخلفياتها هي الجشع البشع، والجوع السلطوي والدكتاتوري، والنفس الإلغائي والنرسيسي، وليس الوطني.

وبالتالي، نحن، لا نرى أية آمال ترجى من أي منهما لا وطنياً ولا سيادياً .. وهما حقيقية وعلمانية في مقدمة “كلن يعني كلن”.

أما قطعان “هذا الجوز” التعيس والخائب، فحدث ولا حرج، حيث أنهم، وفي سوادهم الأعظم، هم توناليين في رؤيتهم، وعبدة أصنام، وزقيفي، ومتخلين عن حريتهم، وعن حسهم النقدي، وعن كل ما هو بصر وبصيرة.

وكاسك يا وطن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com