ادمون الشدياق/نعم لأعلان العصيان المدني، ونعم للمقاومة، ولا لوهم وسراب الانتخابات النيابية

101

نعم لأعلان العصيان المدني، ونعم للمقاومة، ولا لوهم وسراب الانتخابات النيابية
ادمون الشدياق/23 آذار/2022

ان التصوير بأن الانتخابات هي طريقة لمقاومة حزب الله، وهي السبيل الوحيد لقلب الأكثرية النيابية والسيطرة على المحلس النيابي، هو أكبر غلطة ترتكبها قوى ١٤ آذار، او ما تبقى منها ،وهي ستعيد الأكثرية لحزب الله وحلفائه ،وتشرعنه اكثر واكثر، وستثبت شرعية إدارته للبنان وشرعنة سلاحه.

كما وان لا حبل بالمراسلة، كذلك لا مقاومة بالانغماس اكثر وأكثر في نظام ادى الى نشؤ حزب الله، وشرعنة سلاحه، والمشاركة في انتخابات ضمن هذا النظام.
لقد حوربنا على تمسكنا بهذا الموقف، وخوننا وهوجمنا، ولكن هذه هي الحقيقة التي أؤمن بها خاصة وأن قانون انتخاب جورج عدوان أثبت انه يأتي كلما جرت انتخابات لمصلحة حزب الله واذنابه…

ومن جرب الجربان عقله مخرب، والزمن سيثبت من هو على حق في النهاية.

نعم لعصيان مدني شامل ومبدئي، واعلان منطقة حرة عابرة للطوائف، وإنشاء وتشكيل مجلس وزاري سيادي مرادف لوزارة دمى حزب الله، يمثل احرار وسياديي لبنان، والذهاب للمقاومة الى الأخير من منطلق مبدئي، فالحرية لا يساوم عليها كما السيادة والاستقلال.