فيديو مقابلة من محطة “أم تي في” مع الناشطة السياسية المميزة سارة اليافي. مقابلة روعة بمستوى ىسياديتها وشرحها الصريح للواقع اللبناني المهترئ/لبنان دولة فاشلة طبقاً لكل المعايير الثمانية المحددة دولياً لإعلان الدول الفاشلة

423

فيديو مقابلة من أم تي في مع الناشطة سارة اليافي. مقابلة روعة بمستوى سياديتها وشرحها للواقع اللبناني المهترئ.

06 شباط/2022

بعض عناوين مقابلة سارة اليافي
تفريغ ونص الياس بجاني بحرية وتصرف كاملين
*السلطة بكل رومزها السياسية والحزبية هي من أوصلت لبنان إلى حالة الفشل على مدار 30 سنة، وبالتالي لا يمكنها أن تكون قادرة على قيادة جهود الخلاص والخروج من الأزمة الغير مسبوقة..
*السلطة برموزها السياسية والميليشياوية والأولكارشية هي التي ستقرر أن كانت ستتجري أو لا تجري الإنتخابات وذلك طبقاً لأجندتها.
*فرنسا متواطئة مع حزب الله ومع الطبقة السياسية الفاسدة.
*لبنان دولة فاشلة طبقاً لكل المعايير الثمانية المحددة دولياً لإعلان الدول الفاشلة.
*الشعب اللبناني غير مسؤول عما وصل إليه لبنان، بل المسؤولية تقع على المجتمع الدولي الذي سلم لبنان للإحتلال.
*الإنتخابات بظل الإحتلال غير مجدية، والثورة لا تتحقق عن طريق صناديق الإنتخابات.
*السلطة هي التي فرضت شروط الإنتخابات والملعب ملعبها وقادرة على التحكم بها وبنتائجها.
*قانون الإنتخاب الحالي ورغم مساوئه هو أفضل من القوانين السابقة.
*تفجير المرفأ هو وحده كافي لسحب الشرعية من الطبقة السياسية الفاشلة.
*الإحتلال هو من جاء بالطبقة السياسية وفرضها.
*الإنتخابات وحدها لا تكفي، المطلوب معها خطة اقتصادية شاملة وناجعة.
*لا يحق للبنك المركزي والمصارف التصرف بأصول الدولة. اصول الدولة هي ملك للشعب.