الياس بجاني: الإنتخابات بظل الإحتلال هي استسلام واعتراف بشرعية احتلاله

59

الإنتخابات بظل الإحتلال هي استسلام واعتراف بشرعية احتلاله

الياس بجاني/16 كانون الثاني/2022

دون ولف ودوران نقول بصوت عال بأن كل من يتوهم وعلى خلفية تكتيكية تتعلق بعدد النواب الذين سيحصل عليهم بأن الحلّ بظل احتلال إيراني ارهابي ودموي ومذهبي مؤدلج يكمن في الانتخابات، هو عن وعي او عن غباء وغالباً عن قصر رؤية وجهل يعمل لترسيخ هذا الاحتلال!

أما دجل ونفاق القول للعالم بأن صراعنا في لبنان هو ديموقراطي وبالإمكان تغييره وتحرير البلد عن طريق الإنتخابات بظل احتلال إيران للبنان، هي استسلام ذليل وغبي وقتل كامل لكلّ الآمال المعلقة على تطبيق القرارات الدولية والحياد وتحرير لبنان.

نسأل الأغبياء والنرسيسيين المسوّقين للإنتخابات على أمل الحصول على أكثرية (لن تتحقق) ماذا فعلتهم في دورتين كانت لديكم الأكثرية النيابية؟

اخجلوا من تفاهاتكم ومن فجعكم السلطوي ومن ثقافة المتراس التكتيكية والتونالية وفكروا ستراتجياً بعيدا عن متاريسكم.

يبقى أن كل صاحب شركة حزب تافه وغبي واسخريوتي ومنافق وصنم، يسوّق للإنتخابات ويوهم الناس بفوائدها، هو تماماً كمن يلحس المبرد ويلتذذ بملوحة دمه، ومثل رجل مصاب بمرض عقلي يمشي في جنازته، ويحمل نعشه ليدفن وهو حي، ويدفن معه كل من شارك في جنازته.

أما قطعان أصحاب شركات الأحزاب كافة ودون استثناء واحد، فهم فعلاً كوارث انسانية وأخلاقية، ومجرد اتباع اغبياء وجهله لإصنام  زعماء هم كتبة وفريسيين ومن خامة الإسخريوتي.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني
http://eliasbejjaninews.com