المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 30 أيلول /لسنة 2023

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2023/arabic.september30.23.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

Below is the link for my new Twiier account/My old one was suspended by twitter for reasons I am not aware of. في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/حسابي الأساسي والقدين اقفل من قبل تويتر لأسباب اجهلها

https://twitter.com/BejjaniY42177

0000

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

جِيْلٌ شِرِّيرٌ فَاجِرٌ يَطْلُبُ آيَة، ولَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيّ. فكَمَا كَانَ يُونَانُ في بَطْنِ الحُوتِ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال، كَذلِكَ سَيَكُونُ ٱبْنُ الإِنْسَانِ في قَلْبِ الأَرْضِ ثَلاثةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/دول الغرب تتفرج على مجزرة جديدة ترتكب بحق الشعب الأرمني في ناغورني قره باغ دون أن يرمش لها جفن

الياس بجاني/مصير اللذين يفتقرون إلى الإيمان ويغرقون في أوحال السلطة والمال

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة من راديو صوت فان مع الإعلامي المخضرم المميز سعيد غريب/ شعوب العالم تخدرت، ويقود العالم وحوش بشرية، المرأة تخلت عن دورها في صناعة الرجل

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع الصحافي ايلي القصيفي/هل دخل الملف الرئاسي مرحلة الأسابيع الحاسمة؟

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع النائب مروان حمادة/كل فائض قوة حزب الله دون وجود دولة بيسوا فرنكين

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع وسيم مكتبي/هل ترغب المنظومة بالوصول الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي؟

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع المحامي والكاتب السياسي حسّان الرفاعي/ماذا في أبعاد التحرُّك القطري؟ المحامي والكاتب السياسي

رابط فيديو مقابلة بود كست من "موقع هنا لبنان" مع الناشط السيادي د. مكرم رباح/ ضرب القطاع التعليمي هو ضرب للبنان

حزب الله يتاجر بالمازوت الإيراني خارج بيئته.. ويضخ 50 ألف ليتر في هذه البلدة البترونية!

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 29 أيلول

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 29/9/2023

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

إشارة أميركية إلى الموفد القطري.. لا للتهاون!/شادي هيلانة/وكالة أخبار اليوم

عين الحلوة: استكمال انسحاب المسلحين والعين على "المرحلة الرابعة"

القاضية عون تبحث عن سلامة: كم جواز سفر بحوزته؟

معلومات عن هروب عناصر من المجموعات الاسلامية الى خارج مخيم عين الحلوة

مرقص لنقطة لصوت لبنان: لوضع قانون طوارئ مالية واقتصادية

تناغم وتنسيق بين دول الخماسية وترقّب للخطوة التالية للودريان: الدوحة أم باريس؟

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

ما غُزيَ قومٌ قطُّ في عُقْرِ دارِهم إلا ذلّوا/ادمون الشدياق

تسوية الحدود من يقبض ثمنها الرئاسي: "الحزب" أم عون؟/منير الربيع/المدن

حوار الطرشان أحلى من العمى/أيمن جزيني /أساس ميديا

بعلبك "عاصمة" سوريا... والحكومة تتفرّج!/ملاك عقيل/أساس ميديا

إشارات استئناف التفاوض بين إيران وأميركا تشمل لبنان؟/وليد شقير/أساس ميديا

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

المجلس العدلي ينطلق في محاكمة المتهمين بتفجير حارة حريك.. ونعيم عباس ابرزهم

الاحرار شجب أحداث ناغورنو كاراباخ: على المجتمع الدولي التدخل لوقف هذه المأساة وضمان سلامة المدنيين

نديم الجميل من هيوستن: لن نسمح بوصول مرشح حزب ومحور

طوم حرب: قدرات الانتشار اللبناني كبيرة جداً

منصوري: لن أترك ستر مغطّى وسأرسل هؤلاء إلى القضاء!

ناشطون يوجهون نداء الى الشرعية اللبنانية

لجنة التّنسيق اللّبنانيّة-الأميركيّة (LACC) تؤكد: سيادة واستقلال وحريَّة ووحدة لبنان جزءٌ من الأمن والاستِقرار الإقليمي والدَّولي

بيضون لنقطة لصوت لبنان: كهرباء لبنان ترشو مفوّض الحكومة والمراقب المالي بمنحمهم تخفيضات على التعرفة، مارديني: لإقفال مؤسسة كهرباء لبنان ونقل صلاحياتها إلى البلديات بالتعاون مع القطاع الخاص

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

إنَّ الرُّوحَ النَّجِس، إِذَا خَرَجَ مِنَ الإِنْسَان، يَطُوفُ في أَمَاكِنَ لا مَاءَ فيهَا، يَطْلُبُ الرَّاحَةَ فلا يَجِدُهَا

إنجيل القدّيس متّى12/من43حتى45/:قالَ الربُّ يَسوع: إِنَّ الرُّوحَ النَّجِس، إِذَا خَرَجَ مِنَ الإِنْسَان، يَطُوفُ في أَمَاكِنَ لا مَاءَ فيهَا، يَطْلُبُ الرَّاحَةَ فلا يَجِدُهَا. حينَئِذٍ يَقُول: سَأَعُودُ إِلى بَيْتِي الَّذي خَرَجْتُ مِنْهُ. ويَعُودُ فَيَجِدُهُ خَالِيًا، مَكْنُوسًا، مُزَيَّنًا. حينَئِذٍ يَذْهَبُ ويَجْلُبُ مَعَهُ سَبْعَةَ أَرْوَاحٍ آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنْهُ شَرًّا، ويَدْخُلُونَ ويَسْكُنُونَ في ذلِكَ الإِنْسَان، فَتَكُونُ حَالَتُهُ الأَخِيْرَةُ أَسْوَأَ مِنْ حَالَتِهِ الأُولى. هكَذَا سَيَكُونُ أَيْضًا لِهذَا الجِيلِ الشِّرِّير!.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

دول الغرب تتفرج على مجزرة جديدة ترتكب بحق الشعب الأرمني في ناغورني قره باغ دون أن يرمش لها جفن

الياس بجاني/29 أيلول/2023

يا للخذي ويا للعار، فإن دول الغرب المدعية التقدم والحضارة والرقي، والمفاخرة برفع رايات شرعة حقوق الإنسان الدولية، قد فقدت كل ما هو إنسانية وضمير وأخلاق.

هذه الدول، وعلى خلفية كفرها والجحود، وبسبب عودتها الانتكاسية والارتدادية إلى طبيعة الإنسان الغارق في الخطيئة الأصلية، قد أصبحت بغربة كاملة عن كل قيمها وتاريخها والتزاماتها الوطنية والإنسانية.

نعم وللأسف، فإن هذه الدول كافة الملتحفة بالعلمانية الشيطانية الفاسدة والمفسدة، قد غرقت حتى أذنيها في كل ما هو ترابي ومصلحي وتجاري ومصالح آنية، وتخلت عن سابق تصور وتصميم، عن كل ما هو أنساني وإيماني وأخلاقي وقيمي.

هذه الدول، وفي مقدمها روسيتا تتفرج بغباء وموت ضمير ووجدان وخور إيمان ورجاء على مجزرة جديدة ترتكبها أذربيجان وحليفتها تركيا بحق الشعب الأرمني.

الشعب الأرمني يقتل وينكل به ويعذب ويهجر من أرض أجداده، ويقلع من جذوره وتاريخه بالقوة ويطهر عرقياً، فيما روسيا تحديداً ودول الغرب عموما ودون استثناء واحد، لا تُحرّك ساكنا، لا بل تبارك المجزرة وتتحالف مع مرتكبيها وتهلل لهم.

يا للعار، فإن هذه الدول وأنظمتها العلمانية الجاحدة والشيطانية تعبد تراب الأرض وثرواته، بعد أن تخلت عن كل ما هو قيم ومبادئ وحقوق إنسان ودفاع عن حرية مصير الشعوب.

ما هو محزن ومؤلم في آن، هو أن الشعب الأرمني الذي تعرض على أيدي الدولة العثمانية التركية لأفظع مجرة في التاريخ ما بين عامي 1914-1915، قد ترك مجدداً فريسة للوحوش البشرية المفترسة المتمثلة بدكتاتور أذربيجان إلهام علييف، وبحليفه التركي الإخونجي والأصولي الرئيس أردوغان، الغارقين في أوحال الأصولية والأحقاد والتعصب والحقد والضغائن التاريخية.

إن الغرب الجاحد قد بارك لعلييف واردوغان أن يمارسا وحشيتهما وتعطشهما لسفك دم الشعب الأرمني رغم أن تركيا هي عضو في الحلف الأطلسي الغربي المفترض أنه حامي والسلام والحريات والديمقراطية.

يبقى أن المجزرة البشعة التي يتعرض لها أرمن ناغورني قره باغ هي مستنكرة ومدانة بكافة المعايير.

من التاريخ

*الإبادة الجماعية للأرمن أو مذابح الأرمن أو المحرقة الأرمنية (بالأرمنية: Հայոց Ցեղասպանութիւն) (بالتركية: Ermeni Soykırımı)‏ هي عملية القتل الجماعي الممنهج وطرد الأرمن التي حصلت في أراضي الدولة العثمانية على يد حكومة جمعية الاتحاد والترقي خلال الحرب العالمية الأولى. مع أن مجازر متفرقة قد ارتكبت بحق الأرمن منذ منتصف العام 1914م، فإن المتفق عليه أن تاريخ بداية الإبادة هو 24 أبريل 1915م، وهو اليوم الذي جمعت فيه السلطات العثمانية مئات من المثقفين وأعيان الأرمن واعتقلتهم ورحلتهم من القسطنطينية (إسطنبول اليوم) إلى ولاية أنقرة حيث لقي أغلبهم حتفه.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

مصير اللذين يفتقرون إلى الإيمان ويغرقون في أوحال السلطة والمال

الياس بجاني/26 أيلول/2022

بيننا الكثير من الناس اللذين يجهلون بأن الإنسان هو ابن الله، ومعمد بالماء والروح القدس، ولا يدركون بسبب كفرهم وقلة إيمانهم من هم حقًا، ولذلك يختبئون بخبث خلف وجوه مزيفة، أو لنقول أنهم يرتدون أقنعة خادعة.

لماذا هم كذلك؟

بالتأكيد، لأنهم يكرهون أنفسهم، وفي الغالب هم مثقلون بعقد النقص المدمرة.

إن معظم هؤلاء الأشخاص يشبهون الحرباء بتغيير ألوانهم، كونهم لا يثقون بأنفسهم، وليس لديهم أي شعور بالعرفان بالجميل أو الامتنان على الإطلاق تجاه الغير، ويفتقرون إلى الإيمان بالله ويعبدون المال والسلطة.

وفي الغوص في ماضيهم نجد بأن معظمهم بالغالب كانوا فقراء في البداية، لكنهم أصبحوا أصحاب سلطة وأغنياء فجأة.

وبدلاً من أن يستثمروا ثرواتهم التي هي نِّعم وعطايا من الله في مساعدة الآخرين وإسعادهم، وخاصة أفراد أسرهم، فإنهم يبتعدون بحقد وكراهية وشوفة حال عن كل ما هو أحاسيس ومشاعر إنسانية، وينسون ما هو معنى وجوهر الحب ، وينكرون  أن الله هو محبة.

يقعون في التجربة، ويعيشون في سجون الكراهية، ويجترون الضغينة  والحقد، ويسكن قلوبهم الانتقام وكل مركبات النقص والكراهية.

ليس هذا فحسب، بل تعميهم الغيرة والحسد ويستخدمون ثرواتهم ونفوذهم بشكل شرير لإلحاق الأذى والشرور بالآخرين.

يصبحون مجرد ساديين تفرحهم أوجاع ومعاناة الآخرين، ويزرعون هذه السرطانيان الأخلاقية في نفوس عائلاتهم والمقربين منهم، ويعاقبون من يرفض السير في دروبهم الشيطانية

عندما ننظر حولنا أينما كنا، فمن السهل جدًا التعرف على العديد من هؤلاء الأشخاص الذين لديهم هذه الطائع الشريرة.

ونسأل عن مصيرهم والنهايات؟

في الخلاصة، فإن هؤلاء في النهاية سوف يدفعون ثمن كل أعمالهم المدمرة والشريرة، إن لم يكن على هذه الأرض، فبالتأكيد يوم الحساب الأخير يوم يقفون أمام الله ليحاسبوا على كل ما اقترفوه من خطايا لا تغفر.

نسأل الله العلي القدير أن يحفظنا من أمثال هؤلاء الأشرار المرّضى والمعقدين.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

اعداء الياس بجاني/24 أيلول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/122560/122560/

 

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

https://www.youtube.com/watch?v=Bi8Z1S35U6M

September 24/2023

 

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

الياس بجاني/21 أيلول /2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/36609/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a3%d8%ac%d9%88%d8%b1-%d9%87%d9%88-%d9%85%d8%ac%d8%b1%d8%af-%d8%a8/

(من أرشيف شهر نيسان 2023)

من يتابع غالبية الإعلاميين الذي يفرضهم حزب الله على وسائل الإعلام اللبنانية يتأكد له بالمحسوس والمنظور أننا نعيش في زمن محل وبؤس وأشباه إعلاميين. فإن الطبيعة الغرائزية، وعشق الأبواب الواسعة بمفهومها الإنجيلي، ودناءة النفوس، ورخاوة الرقاب، ووهن الركب، هي المكونات الدركية التي تجعل من 99% من الإعلاميين في لبناننا المحتل مجرد عصابة من العكاظيين المارقين والانتهازيين والتجار والسماسرة والأبواق والصنوج. عملياً، ممكن وصف هؤلاء الأبواق المأجورين بأي شيء إلا بمسمى الإعلاميين لأنهم جهلة ومتلونين وحربائيين ومجرد أدوات قذرة. هؤلاء الزاحفين والمبشرين بالاستسلام والركوع لإرهاب حزب الله وللرضوخ لاحتلاله وفجوره هم عار على مهنة الصحافة، وليلعن الله صاحب كل قلم ولسان مأجور وعكاظي، ويحمى الناس من فساده وفسقه وأكاذيبه.

إن الإنسان الوطني والشريف هو موقف وكلمة حرة وشهادة للحق، ومن لا موقف له ولا ثبات عنده، ولا يتمتع بعطايا الوضوح والشفافية، هو مجرد من إنسانيته. كما أن حامل القلم بهدف عرضه للبيع في أسواق النخاسة مع لسانه وضميره ووزناته، فهو شيطان لا أكثر ولا أقل.

في الخلاصة، إن الشدائد والصعاب والإغراءات المادية هي التي تكشف خامة الرجال، وعند الامتحان يُكرّم "الإعلامي" أو يهان. وصحيح إن الإعلامي المأجور هو مجرد بوق وصنج وحربائي بامتياز!!

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

https://www.youtube.com/watch?v=YpDFxoReyZ4&t=12s

الياس بجاني/21 أيلول /2023

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو مقابلة من راديو صوت فان مع الإعلامي المخضرم المميز سعيد غريب/ شعوب العالم تخدرت، ويقود العالم وحوش بشرية، المرأة تخلت عن دورها في صناعة الرجل

سعيد غريب هو صحافي وأعلامي مميز من الزمن الجميل.

https://eliasbejjaninews.com/archives/122706/122706/

29 أيلول/2023

 

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع الصحافي ايلي القصيفي/هل دخل الملف الرئاسي مرحلة الأسابيع الحاسمة؟

https://www.youtube.com/watch?v=RHVigXH5WVA

القصيفي للحكي بالسياسة: الانتصار السياسي في رئاسة الجمهورية مكلف للحزب

صوت لبنان/29 أيلول/2023

تحدّث الكاتب السياسي والصحافي إيلي القصيّفي عبر صوت لبنان ضمن برنامج الحكي بالسياسة عن الارتباط الزمني بين الانتخابات الرئاسية الأميركية والانتخابات اللبنانية موضحًا دخول المنطقة في زمن الانتخابات الأميركية وما يستتبعه من حسابات للقوى الدولية والاقليمية حول علاقاتها ومصالحها مع الولايات المتحدة الأميركية، مشيرًا إلى أنّ الورقة اللبنانية من ضمن استراتيجية إيران الكبرى وأشار القصيفي إلى أنّ الانتصار السياسي بالنسبة لانتخابات رئاسة الجمهورية مكلف بالنسبة ل ح ز ب ا ل ل ه وخصوصًا في المجال الاقتصادي، إذا لم يحظى بالغطائين العربي والدولي، مشيرًا إلى تجربة عهد الرئيس عون الفاشلة، مؤكدًا بطء حوار باسيل و ح ز ب ا ل ل ه يعكس عدم نضوج الظروف الخارجية بملف الرئاسة اللبنانية، لافتًا إلى المكاسب التي يطمح إليها باسيل، موضحًا أنّ تعقيدات المشكلة اللبنانية أحالت دون وجود أي حلّ للمشكلة اللبنانية

 

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع النائب مروان حمادة/كل فائض قوة حزب الله دون وجود دولة بيسوا فرنكين

*بعد تطيير مبادرة بري الحوارية ما هي خيارات القوى السياسية في المرحلة المقبلة؟ وهل الرهان على المساعي القطرية في محلّه؟ مع عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النيابية النائب مروان حمادة

*هيمنة محور لبنان قضى على لبنان الذي عرفناه وعرفه العالم ولا حلول دون عودة الدولة وسيادتها وقرارها وضبضبت كل من هم خارج الشرعية من ميليشيات وفاسدين/الحكم في سوريا متهاوي

*لا يمكن لحزب الله أن يفرض على لبنان اديولوجيا مستوردة

*حماية لبنان هي مهمة الجيش فقط

*هناك فرصة لدى كل القوى السياسية في الأيام المقبلة باختيار رئيس يشبه لبنان

*المبادرة القطرية تسبح خارج الماء فيما المبادرة الفرنسية سقطت

*مؤامرة دولية على الشعوب الكردية والفلسطينية والأرمنية

https://eliasbejjaninews.com/archives/122687/122687/

29 أيلول/2023

 

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع وسيم مكتبي/هل ترغب المنظومة بالوصول الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي؟

https://www.youtube.com/watch?v=Ozp1z2N49cE

29 أيلول/2023

 

رابط فيديو مقابلة من صوت لبنان مع المحامي والكاتب السياسي حسّان الرفاعي/ماذا في أبعاد التحرُّك القطري؟ المحامي والكاتب السياسي

https://www.youtube.com/watch?v=HmEYbT8VaBg

29 أيلول/2023

 

رابط فيديو مقابلة بود كست من "موقع هنا لبنان" مع الناشط السيادي د. مكرم رباح/ ضرب القطاع التعليمي هو ضرب للبنان

https://www.youtube.com/watch?v=hA2oq04DOao

 

حزب الله يتاجر بالمازوت الإيراني خارج بيئته.. ويضخ 50 ألف ليتر في هذه البلدة البترونية!

جنوبية/29 أيلول/2023

يستغل حزب الله الأزمة الإقتصادية والمعيشية التي يعاني منها المواطنون، ليتسلل الى المناطق السنية والمسيحية مع إقتراب فصل الشتاء، عبر خدمة المازوت الإيراني. للوهلة الأولى يظن المواطن أن الحزب يقدّم المحروقات مجانا، فالاعلام الممول منه يسوّق لسياسته، تحت عناوين ان الحزب يقدم المازوت هدية وهبة للأهالي الا أنه بعد التدقيق قليلا تظهر حقيقة الأمور وهي أن حزب الله إتخذ من المازوت الايراني تجارة رابحة، لجني وادخال المزيد من الدولار الفريش الى خزينته وجيوب مسؤوليه.وأكدت مصادر مطلعة على هذا الملف لجنوبية، أن الحزب يحاول منذ بداية الازمة، الدخول الى أكبر عدد من المناطق من غير بيئته، عبر التسلل الى بعض القرى والمدن مستعينا بمفاتيحه، واستمالة البلديات مستغلا عجز الخزائن، لإغرائها بعمولة من نسبة أرباح المبيعات، وقد نجح في إعادة انتشاره بصيدا وطرابلس وبعض القرى.وكشفت ان بلدة دوما البترونية السياحية، كانت نموذجاً، و مسرحا وهدفا تجاريا وسياسيا للحزب الذي تسلل الى بلديتها، عبر مغريات ومنافع مشتركة، لتجارة فاقدة للمواصفات والشرعية والجودة. وأوضحت ان هذه البلدية تتاجر بالمازوت الايراني، مقابل عمولة ذكرت في تعميم صادر عنها، أن الكميات المتوافرة مخصصة للعائلات وليس لأهداف تجارية، فإن مصدر موثوق في البلدة كشف لجنوبية عن صفقة بيع أكثر من ٥٠ ألف ليتر مازوت غير مطابق للمواصفات لأهالي البلدة، برعاية وتنظيم البلدية، وبسعر أقل بحوالي ٧ دولارات من السعر الرسمي، الذي تحدده وزارة الطاقة. وبحسب المصادر فان هذا الفعل اثار غضب عدد كبير من أهالي، الذين استنكروا تصرّف المسؤولين في البلدية التي شهد المجلس البلدي فيها انقساماً بين أعضائه، خصوصا وان البيان الصادر عن البلدية أغفل عن ذكر مصدر المازوت المدعوم ومواصفاته، مكتفياً بالإشارة إلى أن سعر التنكة ٩،٣٠ دولار يضاف إليها مبلغ ٢،٢٠ دولار عمولة للبلدية، ووضعوا بيع المحروقات بتصرف وزارة الطاقة والجهات المختصة.

وكانت البلدية عممت على الاهالي البيان التالي:

تتوفر كمية كبيرة من المازوت المدعوم. وبهدف تنظيم التوزيع، لمن يرغب بالحصول على الكمية التي يرتأيها الاتصال بالبلدية خلال الدوام الرسمي ابتداء من يوم الثلاثاء ٢٠٢٣/٩/٢٦ مع تحديد:

الاسم الثلاثي، الكمية المطلوبة (بالتنكة)، مكان التفريغ. سعر التنكة (٢٠ ليتر) = ٩،٣ $ (سعر الاستلام)، يضاف اليها ٢.٢ $ تعود للبلدية لسد العجز الكبير في الصندوق البلدي. ويكون بذلك سعر التنكة الاجمالي: ١١.٥ $، والدفع في البلدية يومي الخميس والجمعة المقبلين من الساعة ١٠ صباحا حتى ١ ظهرا، يلغى الحجز حكما الجمعة مساء في حال عدم الدفع في المهلة المحددة، واستلام المازوت في اول شهر تشرين الأول (نعلمكم في حينه).

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 29 أيلول

وطنية/29 أيلول/2023

الجمهورية

رأى مسؤول حزبي أن عودة التواصل مع تيار سياسي لا يعني إحياء التحالف معه.

سألت أوساط سياسية إلى متى تبقى الإستحقاقات الدستورية بحاجة لعصبة الأمم لحلّها؟

لم تنفع مداخلات مرجع سياسي لردع مسؤول روحي لتغيير أسلوبه المستفز في التعاطي مع مرجع روحي كبير مخافة الوصول الى خط اللارجعة.

اللواء

التزم حزب بارز الصمت تجاه ما نشر عن محاولة لاغتيال زعيمه، وأوعز لتاريخه بتجاهل الأمر.

حسب ما توافر لدى جهات دبلوماسية فإن الوسيط لودريان لم يجرٍ اتصالات مع جهات لبنانية منذ مغادرته بيروت قبل أكثر من أسبوعين.

نواب في كتل وازنة لا يطّلعون من مرجعياتهم على أية معلومات تتعلق بالاستحقاقات، الّا من مواقع التواصل، أو بعض الأصدقاء والمقرّبين.

نداء الوطن

يؤكد أحد الحقوقيين أنّه لو كان هناك مجلس دستوري حين تمّ اقرار المادة 49 لكانت أبطلت لتعارضها مع الميثاق الوطني والمادة 7 والمادة 12 من الدستور ولكونها وضعت لصالح الطبقة السياسية كي تحتكر الحق في الترشح للرئاسة الأولى وكي تمنع أي تنافس بينها وبين طبقة موظفي الفئة الاولى... وإلا لماذا يحق فقط للنائب والوزير الترشح لرئاسة الجمهورية دون سواهما من الموظفين العامين أو المنتخبين؟، جازماً أنّه لا شيء يمنع من انتخاب قائد الجيش وخاصة في ظروف استثنائية تسقط معها شروط التمانع.

عاد تكتل وسطي إلى نغمة أنّ المرشح السابق هو أفضل من الحالي في معرض تقييم الأسماء الرئاسية علماً انّ أعضاء التكتل لم يصوتوا في الدورات السابقة لأي اسم.

يقول سياسي مخضرم إنّ المواقف الممانعة التي تصدر عن زعيم وسطي تتزامن مع تعقيدات أحداث السويداء، ما يدلّ على استخدامه أسلوب الموازنة في مواقفه بين التناقضات.

البناء

قال خبراء في صندوق النقد الدولي أنهم قد لا يتفقون مع كل ما يقوم به حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري لكنهم يحترمون كونه نموذج مختلف كليا في فهمه العلمي والقانوني ونظافة كفه عن الحاكم السابق وأن اجراءاته الحالية بالامتناع عن طباعة الأوراق النقدية ورفض استخدام ما لدى مصرف لبنان من العملات الأجنبية لتمويل إنفاق الدولة تستحق التقدير.

توقع مصدر دبلوماسي تصاعد الوضع على الحدود الجنوبية بما يبرر عودة المبعوث الرئاسي الأميركي عاموس هوكشتاين لإدارة مفاوضات يقدم فيها كيان الإحتلال على تلبية عدد من المطالب اللبنانية الحدودية ومنها الإنسحاب من شمال بلدة الغجر المتمدد في خراج بلدة الماري ومقابل ضمان الهدوء على جبهة الحدود ضمن عرض أميركي بتسهيل وصول رئيس للجمهورية تثق به المقاومة.

الأخبار

تشهد بعض الإدارات العامة حالة من الشغور، بعدَ أن عمد بعض مدرائها العامين إلى طلب إجازات غير مدفوعة، كما في وزارة الثقافة ومحافظة صيدا وإيدال. وقد تبيّن أن موظفين في مواقع أساسية طلبوا هذه الفرص لمزاولة مهن أخرى خارج البلاد.

يقول حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري في مجالسه الخاصة إنه يفكّر في إغلاق هيئة الأسواق المالية لعدم توافر التمويل الكافي لها، ما أثار استغراب مسؤولين في القطاع المصرفي، اعتبروا أن هناك مشكلة متمثّلة في حجم العاملين في الهيئة تتطلب تقليص العدد، لكنّ إغلاق الهيئة ستكون له نتائج كارثية على البلد في ما بعد.

اعتذر مفتي زحلة والبقاع الشيخ الدكتور علي الغزاوي عن عدم استقبال رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الذي يزور منطقة زحلة غداً مع الرئيس السابق ميشال عون، بحجة ارتباطه بمواعيد سابقة. غير أن أوساطاً محلية أكدت أن قرار المفتي جاء نتيجة ضغوط سياسية، خصوصا ان معارضي التيار الوطني في المنطقة، وفي مقدمهم تيار المستقبل، عمموا على انصارهم والفعاليات في البلديات بمقاطعة الزيارة. وسيكون لدى باسيل جدول اعمال مكثف يتضمن لقاء مع رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف والنائب السابق نقولا فتوش، وتلبية دعوة النائب السابق سيزار المعلوف الى فطور صباحي، إضافة إلى لقاء مع مطارنة زحلة، وحوار مع الفعاليات الاقتصادية، وحضور عشاء قضاء زحلة في التيار، وأقامة استقبال في فندق القادري.

الأنباء

غياب تام لوزراء معنيين بقطاعات حيوية عن القيام بالحد الممكن من الإجراءات المطلوبة للتخفيف من الأزمات في القطاعات ذات الصلة، واقتصار الأمر على مواقف كلامية.

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 29/9/2023

وطنية/29 أيلول/2023

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

في الأفق حتى الآن لا بوادر حل لأزمة الانتخاب الرئاسي على رغم مرور 11 شهرا على خلو كرسي قصر بعبدا في حين انطلق الموفد القطري أبو فهد-جاسم آل ثاني بجولة جديدة من الاتصالات واللقاءات في لبنان من أجل الوصول الى ما يسهل الانتخاب بعدما تقاطعت مجمل الجهود والمساعي عند نصح الأفرقاء اللبنانيين بما يسمى الخيار الثالث على رغم أن المبادرة الفرنسية لم تبرح في شكل نهائي وأن مكون الثنائي متمسك بدعمه الثابت للمرشح الرئاسي رئيس المردة سليمان فرنجية.. المعلومات تفيد أن الحركة القطرية منسقة تماما مع لجنة اللقاء الخماسي وأن اللقاء الذي حصل في السعودية مساء الاربعاء بين وزير الخارجية السعودية والموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان تناول كل هذه المعطيات وتلك التي سبقتها.

في أي حال يبدو أن مجمل الأفرقاء السياسيين في لبنان يتعاملون مع الأمر حتى اليوم متغاضين عن كل ما يخص الأوضاع المعيشية المذلة لثلاثة أرباع اللبنانيين ومرتاحين على أوضاعهم بفعل اطمئنانهم الى أن مناصري الأقطاب لا يزالون مستعدين للتصفيق والتهليل لهم عندما يتم شحذ الجمهور, واستطرادا الغرائز. حتى أنه_من جهة ثانية_ لا تسير القوى السياسية في اغتنام الظرف المحلي المقبول أمنيا في ظل تطورات عالمية صاخبة: من جنوب شرق أوروبا الى أفريقيا فبحر الصين. كما ان المعارضة تعارض دعوات الحوار.ونظرا الى هذا الواقع بات التعويل في شكل شبه كامل على نضوج التسوية الإقليمية-الدولية وتلاقي جهود الخماسية مع عناصر تلك التسوية المنشودة.اللهم إذا لا سمح الله ذهبت الامور الى مقولة "الحل عالحامي".

على المستوى المالي اكد حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري ان تقرير الفاريس بلغه بالاسماء والأرقام ويتم درسه في هيئة التحقيق الخاصة ولدى القضاء معلومات كثيرة.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

على المسار المرسوم لخطة التهدئة تسير خطوات القوة الأمنية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة.

العناصر الأمنية بدأت إنتشارها في حي التعمير ومنه الى حي المدارس والبركسات.

هذا الإنتشار جاء معززا بإجتماعات دورية لقيادة تحالف القوى الفلسطينية في صيدا من اجل عودة الهدوء التام الى المخيم وأهله وتأمين كافة المقومات لعودة النازحين منه إلى بيوتهم.

هذا في الشق الأمني أما في الشق السياسي فلا مؤشرات الى خرق او إنفراج في ملف رئاسة الجمهورية ... وحده الإنتظار سيد الموقف فيما يتواصل الجهد القطري من دون ضجيج.

وإذا كان في لبنان ثمة من يرى ان الوقت يتسع لرفاهية الإنتظار فإن العام الدراسي بدأ يدق الأبواب ومعه تحترق جيوب اولياء الأمور بنار الأقساط من جهة وأسعار الكتب الدراسية من جهة أخرى في دولة الإحتساب بالدولار فيما الأجهزة المعنية في وزارة الإقتصاد تتحرك. والمدير العام لوزارة الإقتصاد والتجارة محمد أبو حيدر يؤكد لل NBN أن ما يتم التلاعب بأسعاره هو ما ينشر من الكتب المدرسية محليا لافتا إلى خلاف بين الوزارة ونقابة الناشرين التي طلبت زيادة 22 بالمئة على أسعار الكتب عن العام الماضي.

أبو حيدر أكد ان الوزارة احالت بعض دور النشر وبعض المكتبات الى القضاء لمواجهة محاولات الإستغلال والاحتكار.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

ايها اللبنانيون، صدقوا او لا تصدقوا. فالاكتشاف البترولي في لبنان قد يتم قبل اكتشاف هوية الرئيس المقبل. وزير الطاقة وليد فياض اعلن انه خلال ثلاثين يوما قد نصل الى اكتشاف بترولي في الرقعة رقم 9. فهل من مسؤول قادر ان يؤكد انه خلال ثلاثين يوما سيكون لنا رئيس جديد للجمهورية؟

هكذا تبدو الصورة رمادية في ظل المراوحة التي يعيشها الملف الرئاسي. والتعويل الحقيقي اليوم هو على زيارة وزير الدولة في وزارة الخارجية القطرية الى بيروت، والتي بحسب مصادر مطلعة اضحت قريبة، باعتبار ان لقاءات الموفد القطري الموجود حاليا في لبنان فهد بن جاسم تكاد تنتهي وتصل الى خواتيمها.

لكن المتابعين يؤكدون ان ثمة قطبة مخفية لا تزال تتحكم في الملف الرئاسي. جوهر القطبة: ان حزب الله يريد ثمنا من الولايات المتحدة للتخلي عن ترشيح سليمان فرنجية وللسير بمرشح وسطي، في حين ان الولايات المتحدة غير مستعدة ولا تريد ان تعطيه اي ثمن!

امنيا، مخيم عين الحلوة بدأ مرحلة العودة الى الهدوء. فقد انهت القوة الفلسطينية المشتركة انتشارها في حي التعمير، حيث تم الدخول الى تجمع المدارس الذي تم اخلاؤه تمهيدا لتسليمه الى الاونروا.

الواضح ان تطوراليوم خطوة على طريق انهاء التوتر في المخيم، لكن تبقى هناك عقدة اساسية تتمثل بتسليم المطلوبين في جريمة اغتيال اللواء ابو اشرف العرموشي ومرافقيه. ومن أمنيات اللاجئين الى قضية النازحين السوريين ، التي تثير قلقا كبيرا عند اللبنانيين.

واللافت الرقم الصادم الذي اعلن، وفيه ان الرقم الاجمالي للنازحين يبلغ مليونين ومئة وثلاثة عشر الفا وسبعمئة وستين نازحا، اي ان عدد النازحين يكاد يقارب نصف عدد اللبنانيين الباقين في لبنان. فمتى تتحرك الحكومة اللبنانية بجدية لمعالجة ازمة وجودية تهدد حاضر الوطن وتقضي على مستقبله؟ ومتى يقوم وزير الخارجية عبد الله بو حبيب بزيارته المنتظرة الى دمشق؟

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

ادعوا زورا انتسابا لدينه الحنيف وقتلوا المحتفلين بولادته واسبوع وحدة المسلمين.. انهم التكفيريون بل هم اضل سبيلا، الذين فجروا المساجد في باكستان واوقعوا العشرات من المحتفلين بالمولد النبوي بين شهيد وجريح، باسم نبي الرحمة ومنقذ البشرية..

والمطلوب من الامة ومفكريها انقاذها من هؤلاء الضالين، بل على الهيئات الاهلية والدينية وجميع القوى السياسية والشعبية التعاون المشترك في مواجهة الجماعات التكفيرية كما دعا حزب الله، الذي دان هذه الاعمال الارهابية ..

وعودة بالتاريخ الى الاعمال البطولية التي حررت بيروت من الارهاب الصهيوني في مثل هذا اليوم من ثمانينيات القرن الماضي، ورمت به خارج المدينة العصية على كل ارهاب واحتلال وتضليل وتطبيع، في زمن الضياع القومي والانحراف الاخلاقي والانساني.. بيروت هذه تأبى اليوم الا ان تكون عاصمة العروبة الحقة، عاصمة كل ثائر على طريق فلسطين، بعيدة عن كل طرق التطبيع والتهويد والتهويل..

على الطرق السياسية اللبنانية مراوحة يومية، واجتهادات لاستنباط شيء من الحراك الخارجي، فيما السبات الداخلي يعم المشهد الرئاسي. في المشهد الاقتصادي ركون الى كلام حاكم مصرف لبنان عن تهدئة الاسواق المالية شهرا بشهر، واستعجاله خططا حكومية لا يبدو انها موجودة، فيما وزير من الحكومة اسمه علي حمية يبحث عن موجودات الدولة واحد كنوزها المتروكة عند الشاطئ، حيث بدأت وزارة الاشغال بالتعاون مع الجيش اللبناني بالمسح الجغرافي على طول الشاطئ اللبناني بحثا عن الاملاك البحرية المنهوبة والتي تدر على الدولة مليارات من الدولارات الخالصة..

وتحت اعين الدولة التي رعى رئيس مجلس نوابها نبيه بري اتفاق وقف النار في مخيم عين الحلوة بدأت اليوم القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة بالإنتشار في بعض احياء المخيم في إطار تطبيق الاتفاق وتثبيت التهدئة على ان تستكمل انتشارها في كل مناطق التوترات السابقة..

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

لا تزال التكهنات السياسية عنوان المرحلة بالنسبة الى مسار الملف الرئاسي، في وقت تبدو فيه الاطراف على تمسكها بمواقفها المعروفة لناحية دعم هذا او رفض ذاك من المرشحين.

اما صيغة المرشح الثالث، فتعرضت في الساعات الاخيرة لإطلاق نار كثيف من عدد من الوجوه الإعلامية الدائرة في فلك الثنائي، التي عاد بعضها الى نغمة التحدي والاستفزاز، في مقابل اصرار الفريق المقابل على رفع السقف ضد حزب الله وحركة أمل بلا أي أفق أو طرح عملي بديل.

أما التيار الوطني الحر، الذي يستعد رئيسه لجولتين بقاعيتين في زحلة وبعلبك-الهرمل في عطلة نهاية الاسبوع، بمشاركة الرئيس العماد ميشال عون، فترتقب مواقفه من التطورات الاخيرة، خصوصا بعدما بات في موقع يكاد يكون الاكثر تأثيرا في التوازنات المحلية، باعتراف الجميع.

وفي اطار المعلومات المتداولة، لفتت اليوم تسريبات حول عروض واجوبة على علاقة بمصير ترشيح سليمان فرنجية، تحت عنوان البحث عن سلة.

وفي وقت وضعت اوساط الاخير ما يتداول في اطار تعزيز ترشيحه، رأت جهات أخرى أنها تمهد للتفاهم على بديل، في وقت يبدو واضحا لدى الجميع، ان رقم ال65 لا يزال بعيد المنال، تماما كتأمين النصاب، ما يستوجب عاجلا أم آجلا التوصل الى توافق وطني عام حول الرئيس واولويات المرحلة المقبلة، مع الرعاية والمواكبة الخارجية المناسبة، بعيدا عن اي شعارات حول الحوار، وبلا مزايدات في شأن الدستور.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

بين قرية عين القبو في المتن الشمالي وقرية شيخان في جبيل، كيلومترات معدودة، لكن أمين معلوف، ابن عين القبو، وريما عبد الملك، وزير الثقافة الفرنسية، إبنة شيخان، حولا هذه الكيلومترات إلى أطول جسر بين الثقافات والحضارات.

لعله من أروع صور العام المصافحة الحارة أمس في باريس ، بين أمين وريما: أمين على كرسي رئاسة الأكاديمية الفرنسية، وريما على رأس الوزارة التي لا تشتغل إلا ثقافة بين الشرق والغرب. صورة لا يليق بها ، كتعليق ، غير ما كتبه الخالد سعيد عقل: "ونبني أنى نشأ لبنان".

أمين وريما نقلا معهما من عين القبو وشيخان هذا الإرث الهائل من الثقافة والحضارة، فجمعا ما تختزنه اللغة العربية والثقافة الشرقية، مع ما تختزنه اللغة الفرنسية والحضارة الغربية. وعليه ، يحق لكل لبناني أن يفتخر ويرفع الصوت ليقول: " نحن نعيش في عصر أمين معلوف وريما عبد الملك ، سواء كنا في لبنان أو في أي بقعة من بقاع العالم.

ليس بعيدا من شيخان، من قرطبا تحديدا، حلق نديم شرفان، على رأس فرقته "مياس" في الولايات المتحدة الأميركية، فأكمل الجسر بين لبنان وأوروبا إلى أميركا.

"منشوف حالنا بعين القبو وشيخان وقرطبا" وهناك سر بين هذه البلدات الثلاث ، السر إسمه لبنان، وهو مسؤولية كل مواطن وكل فرد منا، لا تنتظروا أحدا وبادروا، أبدعوا، فتصبحون أنتم الوطن ، وتصبحون موضع فخار كما امين وريما ونديم ... دققوا في كل قرية وبلدة ، فستجدون أمين وريما ونديم ، بكل عطاءاتهم الثقافية وإبداعاتهم ، فالحضارة اللبنانية لم تعد وقفا على " جاط التبولة وجرن الكبة " إنها الكلمة واللوحة والنوتة الموسيقية والرقصة والإبداع ، والأهم من كل ذلك هذا الجسر المتين الذي يمتد من قرطبا إلى لوس أنجلس عبر شيخان وعين القبو إلى باريس وأميركا.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

تقترب مناقصة الرئاسة من مرحلة " فض العروض" وفتح " المظاريف "، لكنها خارج القانون والدستور والعملية الديمقراطية. فمع تجوال " ابو فهد القطري "، كشفت المردة للمرة الاولى عن اغراءات ومحفزات مالية سياسية، تلقتها أخيرا ورفضتها كثمن للانسحاب من السباق الرئاسي .

وهذا الرفض يعكس اصرار فرنجية على التمسك بالترشيح الى ان يقضي حزب الله امرا كان مفعولا .والمفعول هنا مرفوع على خماسية دولية عربية تتحرك بخط عامودي وأفقي، وقد نشط من بينها الدور المصري عبر السفير ياسر علوي.

وبتجميد مبادرته الحوارية بعد انقطاع الأمل، فإن الرئيس نبيه بري يجلس مترقبا المسعى الفرنسي والحراك القطري، محتفظا بمفتاح مجلس النواب في جيبه، ممتنعا عن الدعوة الى الجلسات المفتوحة ، مشترطا " اللا " النافية للانتخاب والضاربة لمبدأ الديمقراطية. دزينة جلسات نيابية كانت تنتهي بتهريب النصاب وبشروط التوافق قبل الانتخاب,

ومع اقتراب الفراغ من حكم العام الكامل، فإن هذا التوافق يطل مجددا من طرح الخماسية للمرشح الثالث ودعوة الافرقاء اللبنانيين الى التخلي عن تصلبهم والذهاب بمحبة الى مرشح توافقي.

والمرشح الثالث في الدستور السياسي اللبناني سيعني التجديد للمنظومة واستمرارها في الحكم عبر تقاسم الرئيس والحكومة معا خلافا لكل ديمقراطيات العالم حيث : التنافس والانتخاب .. الفائز يحكم والخاسر ينتقل الى صفوف المعارضة،

ولكن هذه العملية البسيطة ديمقراطيا نستبدلها بنظام اكثر تعقيدا، ويشترط رئيس المجلس وضوح الصورة قبل ان يدعو الى جلسة انتخابية مفتوحة. فأي صورة يراد اتضاحها اكثر من اتباع الدستور؟

هو فيلم لبناني طويل يبلغ عامه الاول الشهر المقبل، ومرشح لدوران في حلقة مفرغة ومفزعة معا،

واذا ما استمر الدوران في حلقة الفراغ، فإن الخماسية قد تدير ظهرها للبنانيين، بعدما يتبين لقطر ان إنجاز اتفاق بين اميركا وايران على ستة مليارات دولار وتحرير مخطوفين من الجانبين كان اسهل من انتاج رئيس للبنان .

فهل نشهد على تقلبات في المناخ الرئاسي تأتي مصحوبة بأمطار انتخابية؟

الفرصة الوحيدة المتاحة هي في ضغط الرياح الخماسية والتي تتبلور خلال تشرين وبانتظارها فإن التصلب في الشرايين السياسية بدأ يشهد على تصريحات تمهد للتغيير ومن بين هذه المواقف اشادة معظمة مكررة من حزب الله الى الجيش ،ومواقفه البطولية كما جاء في كلام الشيخ محمد يزبك.

وعلى جبهة واحدة لفتت اشارة النائب هاني قبيسي بإننا سنقف داعمين لكل المبادرات التي تأتي أكانت من الداخل أو الخارج لحل المشكلات ولكننا نرفض القرارات والإملاءات فهل تؤسس مثل هذه الاشارات الى تقدم سعودي حوثي في اليمن ؟

والى تبديل الوجهة الرئاسية لاحقا للثنائي ؟

كلها علامات استفهام بانتظار ان يأتي تشرين باجوبة.

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

إشارة أميركية إلى الموفد القطري.. لا للتهاون!

شادي هيلانة/وكالة أخبار اليوم/29 أيلول/2023

لا يبدو أن الموفدين الدوليين سيتمكنون من النجاح في مهمتهم لمواجهة معرقلي الانتخابات الرئاسية في لبنان. فبعد الموفد الفرنسي جان ايف لودريان، ها هو الموفد القطري الشيخ جاسم بن فهد آل ثاني يجول ويفاوض بعيداً عن عدسة الاعلام، ولا تخرج من جولاته إلا تسريبات ومعلومات غير اكيدة، فيما الحقيقة الساطعة مفادها انّ الوطن اصبح جسدا دون رأس، طالما التعنت والعناد السياسي اخذ الحيّز الاكبر ويبشر أن الفراغ الرئاسي باقٍ ويتمدد. يقود هذا الواقع المسدود، للجزم انّ الملف الرئاسي بات بالكامل بيّد الخارج، لكن التسوية الخارجية لم تكتمل، والى حين اتمام ذلك فإن المراوحة ستكون السمة الرئيسية للمرحلة القادمة، التي ستليها انتهاء المبادرة القطرية، في ظل رفض الممانعة الخيار الثالث، وعدم سحب مرشحها رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، لذا يتوقع المراقبون انّ موفد قطر "سييأس" كحال موفد "الام الحنون" ، بعدها ستصل اللجنة الدولية الخماسية الى طريقٍ مسدود وترفع بدورها "العشرة". واستكمالاً، لدور الممانعة التي لم تُبدِ أي تعاون وجددت تمسكها بفرنجية، افادت معلومات دبلوماسية من دوائر اميركية لوكالة "اخبار اليوم"، ان تعاطي حزب الله بهكذا اسلوب هو ما يؤخر انجاز الاستحقاق الرئاسي، وليس سراً أن الأميركيين ليسوا بعيدين من هذه الاجواء، وقد ابلغوا القادة في الدوحة بعدم التهاون بما يمليه او يفرضهُ حزب الله عليهم. اما الموقف الاكثر صراحةً جاء من مصدر معارض يزور واشنطن بإستمرار، بحيث قال انّ اهتمام ادارة البيت الابيض اليوم بلبنان يأتي على صعيد ترسيم الحدود البرية وصندوق النقد الدولي والصندوق السيادي وما هو متصل بهذه الملفات، وبالتالي هناك حاجة الى إنتخاب رئيس للجمهورية، لكن في الوقت عينه غير مستعدين لتسليم رئاسة لبنان والملفات السيادية إلى الحزب، هذا موقف نهائي وغير قابل للمساومة.

 

عين الحلوة: استكمال انسحاب المسلحين والعين على "المرحلة الرابعة"

الشرق الأوسط/29 أيلول/2023

أنجزت القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة نشر عناصرها في داخل مدارس الأونروا في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين شرق مدينة صيدا في جنوب لبنان، بعد انسحاب المسلحين التابعين لحركة فتح والجماعات الإسلامية المتشددة. وبدأ المسلحون من طرفي النزاع بالانسحاب، صباح الجمعة، وهي الخطوة الثالثة التي جاءت بعد تثبيت وقف إطلاق النار، وتعزيز القوة المشتركة الفلسطينية انتشارها في المخيم. وكان قد سبق عملية الانتشار عند مداخل المدارس، التي انطلقت عند الثانية من بعد ظهر الجمعة، حالة من الترقب سادت مدينة صيدا، جنوب لبنان، وسيطرت على أجواء المخيم وبين الأهالي، تخوفاً من تعثر استكمال القوة الأمنية المهمة الموكلة إليها ببسط نفوذها على محاور التماس، لا سيما مدارس الأونروا وسحب المسلحين منها تمهيداً لتسليمها فيما بعد إلى الوكالة لإعادة ترميمها؛ استعداداً لإطلاق العام الدراسي لطلابها، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

أما الخطوة الرابعة بعد إخلاء مدارس الأونروا وتموضع القوة الأمنية عند مداخلها، فتكمن بنشر العناصر الأخيرة فيما يعرف بـحي حطين، منعاً للاحتكاك، ولإفساح في المجال لعودة الأهالي الذين نزحوا إلى بيوتهم بأمان واطمئنان، على أن تنتقل هيئة العمل الفلسطيني المشترك، بعد إنجاز القوة الأمنية المشتركة، وتنفيذ قرارتها التي اتفق عليها بالإجماع فلسطينياً ومساندتها لبنانياً، إلى فك عقدة المطلوبين في جريمة اغتيال القيادي في فتح اللواء أبو أشرف العرموشي ومرافقيه (التي كانت السبب الرئيس في تفاقم المعارك الأخيرة)، ووضعها على سكة الحل؛ تمهيداً لتسليمهم إلى القضاء اللبناني. وهذه الخطوة من شأنها تحصين الوضع الأمني في المخيم وسحب فتيل جولات جديدة من الاقتتال، بحسب الوكالة. ويأتي انتشار المسلحين بعد نحو أسبوعين على توقف الاشتباكات المسلحة التي شهدها المخيم بين عناصر حركة فتح ومجموعات متشددة، ما أدى إلى نزوح مئات العائلات واستيلاء المسلحين على المدارس الثمانية التابعة لـالأونروا التي سبق أن حذّرت أن استمرار هذا الوضع سيحرم 11 ألف تلميذ فلسطيني من متابعة تعليمهم والالتحاق بمدارسهم هذا العام. وأثنى ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس أحمد عبد الهادي على ما وصفه بـإنجاز خطوة انتشار القوة الأمنية المشتركة قرب مدارس (الأونروا) في مخيّم (عين الحلوة) وإخلائها من المسلّحين. وعدّها خطوة مهمة جدّاً وفي الاتّجاه الصحيح، ضمن تنفيذ مبادرة رئيس البرلمان اللبناني نبيه برّي، في إطار إنهاء الأزمة في المخيم وإعادة الحياة إلى طبيعتها، وإعادة أهلنا النازحين، وتسليم المشتبه فيهم إلى السلطات اللبنانية. وأكد في بيان أهمية وضرورة تنفيذ باقي الخطوات، وخصوصاً إزالة المظاهر المسلّحة وسحب المسلّحين، وتسليم المشتبه فيهم، علماً بأننا ملتزمون العمل الجاد بالتعاون مع القوى الإسلامية والوطنية من أجل تحقيق هذا البند، تنفيذاً لمبادرة الرئيس برّي. وشكر كل من أسهم في تذليل العقبات وإنجاح هذه الخطوة، من المرجعيّات اللبنانية والفلسطينية، ولا سيما القوّة الأمنية المشتركة، قيادة وضبّاطاً وعناصر، على جهودها الكبيرة وتضحياتها المقدّرة في حفظ الأمن والاستقرار في المخيم، والتي تنم عن مسؤولية وطنية عالية. وطالب كذلك (الأونروا) بتسلّم المدارس، والمبادرة فوراً إلى البدء بإجراء عمليات الصيانة فيها، وتهيئتها لاستيعاب طلّابنا ضمن العام الدراسي الحالي.

 

القاضية عون تبحث عن سلامة: كم جواز سفر بحوزته؟

فرح منصور/المدن/29 أيلول/2023

اُستأنف التحقيق قضائيًا في ملف حاكم مصرف لبنان السابق، رياض توفيق سلامة، بعد حوالى شهرٍ على توقفه عند نقطة "مخاصمة قضاة الهيئة الاتهامية"، بعد توفر معطيات تُفيد بسفر سلامة إلى الخارج خلال الفترة الماضية، وتحديدًا شهر أيلول الجاري. وهذه المعطيات قد تبدو للوهلة الأولى متوقعة، خصوصًا أن الحاكم السابق المطلوب قضائيًا في لبنان وخارجه، متوارٍ عن الأنظار منذ نحو الشهرين، فيما تحتجز السلطات القضائية جوازي سفره اللبناني والفرنسي.

سفر سلامة؟

وتم التوسع بالتحقيق بناءً على هذه المعطيات، للتأكد من صحتها من جهة، ولتحريك دفّة الملف المتوقفة منذ شهرين، من جهةٍ أخرى، خصوصًا أن القضاء اللبناني لم يتمكن من استجوابه خلال الأشهر الماضية، بعدما تعذّر على الأجهزة الأمنية تبليغه بموعد جلسته التي كانت محددة أمام الهيئة الاتهامية في بيروت، أي قبل أن يخاصم سلامة جميع قضاة الهيئة الاتهامية. وفي التفاصيل التي حصلت عليها "المدن"، تقدم النائب في البرلمان اللبناني إلياس جرادة ومجموعة من المحامين من جمعية "الشعب يريد إصلاح النظام" بإخبار أمام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، وتحديدًا أمام القاضية غادة عون، تناول فيه معلومات عن سفر الحاكم للخارج (من دون تحديد الوجهة) عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وخطوط طيران الشرق الأوسط.

فرضيات متنوعة

ووفقًا لمعلومات "المدن" هناك ثلاثة سيناريوهات مقرونة بالإخبار المقدم، الأول يطرح فرضية تمكن سلامة من الاستحصال على جوازات سفره (رغم كون هذا السيناريو مستبعداً، لأنها بحوزة القضاء اللبنانيّ وبقبضة النيابة العامة التّمييزية تحديدًا)، أما الثاني هو حيازة سلامة على جواز سفر ثالث (مثل شراء جواز سفر كاريبي أو على شاكلته من باقي جوازات السفر لدولٍ أوروبية عدّة كأوكرانيا حيث تسكن ابنته من صديقته "آنا كازاكوفا"). أما الثالث فهو حصول سلامة على جواز سفر باسم مستعار. وللآن، ليست هناك أية فرضية تطغى على الأخرى. إذ كل السيناريوهات ممكنة للحاكم السابق، الذي تمكن من إرساء استثماراته في أنحاء مختلفة. وبالتالي، لا غرابة من تمكنه من السفر عبر طريقة ملتوية.

التوسع بالتحقيق

وقد علمت "المدن" بأن القاضية غادة عون سطرت مذكرات وأرسلتها إلى كل من جهاز الأمن العام وجهاز أمن المطار والجمارك ومكاتب طيران الشرق الأوسط الرئيسية، للتدقق من صحة هذه المعلومات، والحصول على أي تفاصيل إذا كانت متوافرة. وقد أشارت المصادر إلى أن القاضية عون في صدد استدعاء كل من أشارت إليه في المذكرات، في حال لم يتم الإجابة أو التقدم بأي معطيات حتى نهاية الأسبوع المقبل. سيتبين في الأيام المقبلة إذا كان مسار التحقيق في قضية النهب العام الذي شارك فيه رياض سلامة وحاكميته سيتغير من حالة الركود التي وقع فيها، كما باقي الملفات الحساسة، علمًا أن مصادر "المدن" أكدت مرارًا بأن الحاكم السابق لم يخرج من لبنان، ويتواجد في أحد عقاراته، ومنها في منطقة الصفرا. ولكن تبقى الجدلية الأساسية حول تمكن سلامة من الخروج من لبنان والعودة إليه، وعن أسباب السفر في حال تأكيده، بانتظار أن يبت القضاء اللبناني بهذا الأمر لتأكيده أو نفيه.

 

معلومات عن هروب عناصر من المجموعات الاسلامية الى خارج مخيم عين الحلوة

صوت لبنان/29 أيلول/2023

نقلت مراسلة صوت لبنان في صيدا عن مصادر ان ثلاثه من المشتبه بهم من المجموعات الاسلامية والمتهمين باغتيال اللواء ابو اشرف العرموشي واربعه من مرافقيه فروا الى خارج المخيم . وكانت حركة فتح أصدرت بيانا توضيحيا لم تم الترويج له عن حل لمشكلة المشتبه بهم في جريمة اغتيال اللواء أبو أشرف العرموشي ورفاقه والتوصل لإخراجهم خارج المخيم، وذلك بعد الاجتماع الذي عُقد في مكتب الشيخ ماهر حمود في حضور قيادة أمل. وبعد انتشار هذه الأخبار تواصلت فتح مع ممثل حركة أمل الحاج بسام كجك الذي أكد أن هذه الأخبار عارية عن الصحة، وأنه لم يتم تناول قضية خروج المطلوبين من المخيم من أي جهة إنما تركز الاجتماع على البحث في استكمال تنفيذ خطوات الاتفاق، ومن ضمنها تسليم المطلوبين إلى العدالة ، وقال كجك كنا نمثل حركة فتح في الاجتماع، ولن نقبل أن يتجرأ أحد على ذكر تهريب المشتبه بهم إلى خارج المخيم. واعتبر بيان فتح أن ترويج مثل هذه الأخبار يهدف إلى عرقلة الجهود السياسية للقوى والأحزاب اللبنانية والفلسطينية، والتي تم التوافق عليها بالإجماع في سفارة فلسطين.

 

مرقص لنقطة لصوت لبنان: لوضع قانون طوارئ مالية واقتصادية

صوت لبنان/29 أيلول/2023

أوضح رئيس مؤسسة جوستيسيا للإنماء وحقوق الإنسان الدكتور بول مرقص عبر صوت لبنان ضمن برنامج نقطة عالسطر أنّ القانون لا يمنع التسعير بالدولار أو بالعملة الأجنبية بشروط إلى جانب الليرة، منعًا لمخالفة المواد 1و 7 و192 من قانون النقد والتسليف الذي يمنح الليرة القوة الإبرائية، أي لا يمكن لأحد منع اللبناني بالدفع بالليرة على الأراضي اللبنانية كافة. ووجد مرقص أنّ الإخراج بالتسعير بالدولار نسهيلًا لأمور الدولة والناس ولكنه بمثابة ترقيع وليس حلًا مستدامًا، مشيرًا إلى الإشكالية الناجمة عن ذلك بسبب تعدّد سعر الصرف، موضحًا الحاجة إلى إصدار قانون وفقًا للمواد 2 و229 من قانون النقد والتسليف. وفي سياق مختلف أوضح مرقص أنّ مصرف لبنان غير مُلزم بتمويل قطاعات الدولة رغم بعض المواد في القانون التي تدعوه إلى التفكير بذلك، ولا سيمّا إذا كانت احتياطاته غير كافية، ولما قد يسبّبه ذلك من مخاطر للعملة الوطنية، مؤكدًا عدم شرعية تمويل الدولة بقانون، داعيًا إلى ضرورة إقرار قانون طوارئ اقتصادية ومالية ينّظم كل هذه الاشكاليات والتدابير بوضوح وصراحة

 

تناغم وتنسيق بين دول الخماسية وترقّب للخطوة التالية للودريان: الدوحة أم باريس؟

اللواء/29 أيلول/2023

بدا من المعلومات المتوافرة أن المجموعة الخماسية المعنية بمساعدة اللبنانيين على الإلتقاء على كلمة تؤدي الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، انتقلت الى التعامل مع النتائج السلبية لعدم انخراط الكتل النيابية والأحزاب التي تقف وراءها في تقارب جدّي لإنهاء الشغور الرئاسي.

وبصرف النظر عن فكرة الخيار الثالث، أي المرشح الوسط أو التسووي، المقبول من الكتل ذات الوزن إسلامياً ومسيحياً، خارج الإستقطاب بين المرشح سليمان فرنجية والمرشح جهاد ازعور، وربما غيرهما، فإن نقاشات المجموعة على مستوى ثنائي (المحادثات بين جان- ايف لودريان ونزار العلولا بمشاركة السفير في بيروت وليد بخاري) تناولت ما يتعين فعله مع استمرار المكابرة اللبنانية، والسير لشروط والشروط المضادة.. ومن زاوية، وصول العجز الداخلي، حتى الى مجرَّد عقد اللقاءات الى الحائط المسدود، يحاول الوسطاء الاقليميون والدوليون البحث عن نقطة التقاء بالتفاهم على رئيس وسطي، يتم جسّ كل كتلة نيابية وازنة لانتخابه، مع تأمين الميثاقية الوطنية، أي مسلمين ومسيحيين.. وأشارت مصادر سياسية إلى أن الانظار تتركز على معرفة نتائج اللقاء الذي جرى امس الاول بين وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان والموفد الرئاسي الفرنسي ايف لودريان في الرياض بحضور المستشار نزار العلولا وسفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري، وما هي الخطوات المقبلة التي ستقوم بها دول اللقاء الخماسي في التعاطي مع حل أزمة الفراغ الرئاسي وانتخاب رئيس للجمهورية،لاسيما بعد ان أعلن لودريان موقفه الاخير بدعوة الاطراف السياسيين، الى انتهاج الخيار الثالث بعد فشل انتخاب اي مرشح من مرشحي الثنائي الشيعي والمعارضة في جولات الانتخابات الرئاسية الاخيرة،وتلويحه بامكانية قطع مساعدات الدول المعنية عن لبنان في حال لم يتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

ووصفت المصادر الاجتماع المذكور بالمهم،لانه قطع دابر كل ما تردد عن خلافات بين بعض دول اللقاء الخماسي والمبعوث الرئاسي الفرنسي،بل أكثر من ذلك اعطى الاجتماع انطباعا مؤكدا، بتناغم وتنسيق دول اللقاء مع بعضهم البعض، وكرس دعم لودريان للاستمرار بمهمته، بزحم في الايام المقبلة.

وتترقب المصادر حركة الموفد الرئاسي الفرنسي،وما اذا كان سيعرج على قطر للتنسيق للاطلاع على فحوى تحرك الموفد القطري الذي يجول حاليا على المسؤولين والسياسيين اللبنانيين، بعيدا عن وسائل الإعلام، والانطباعات التي تكونت لديه بهذا الخصوص،او انه سيتوجه الى باريس لاطلاع الرئيس الفرنسي على نتائج مهمته، قبل أن يقرر العودة إلى بيروت لاستئناف مهمته، او انه سيتريث لايام معدودة، بانتظار تحسن فرص نجاح مهمته بالداخل اللبناني، خشية ارتدادات سلبية وتفاعلات غير محمودة على استمرار تعثر مهمته، على الاوضاع في لبنان وانحدار الازمة إلى الأسوأ. ولاحظت المصادر ان اي تقدم او اختراق ولو كان محدودا في جدار أزمة الفراغ الرئاسي، لم يحصل بعد، بالرغم من تحرك الموفد القطري الذي ما يزال في طور استكشاف المواقف، وإبداء النصائح والحرص على انهاء الفراغ الرئاسي وانتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن، بينما تخشى المصادر ان يستمر ربط انجاز الاستحقاق الرئاسي، بمسار المفاوضات الجارية بين ايران والولايات المتحدة الأمريكية في الملفات والمواضيع الخلافية بينهما، كما حصل في أكثر من استحقاق رئاسي او حكومي لبناني مهم، حصل سابقا،ما يعني أن الازمة ستطول اذا لم تؤد اتصالات الجانب القطري مع ايران، التي يتواصل معها باستمرار إلى تذليل العقبات والعراقيل، وتسهيل انتخاب رئيس الجمهورية في وقت قريب.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

ما غُزيَ قومٌ قطُّ في عُقْرِ دارِهم إلا ذلّوا

ادمون الشدياق/29 أيلول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/122680/122680/

الفراغ بالحياة السياسية قاتل بلبنان ما في غير حزب الله معبا محله ومحل الاخرين. الكل بفرصة واجازة مفتوحة إلى اجل غير مسمى ويتعاملون مع الامور على اساس ردات الفعل يلي هني عم بيكونوا متأخرين فيها على كل الأحوال والتاريخ عم يسبقهم والأحداث عم تسبقهم وتسبق كل تأثير الهم على الحياة السياسية والسيادة والحرية والاستقلال.

وبشرفكم ما حدن يطلعلي بموال انه نحنا حاضرين لما بتحز الحزه لأنه بس تحز الحزه بيكونوا صاروا بمناطقنا والثمن لح يندفع بيكون الف مرة اكبر .

والله يخليكم وما حدن كمان يطلعلي بنغمة اني عمبدعي للحرب الأهلية وانه نحنا شبعنا حرب وموت بلبنان ويضربلي على كمنجة المحبة والسلام ونظريات كشافة مار فرنسيس، الاحتلال لما بدو يكفي احتلاله تيكون كامل بدو يفوت على مناطق الفريق المحتل ويقضي على اي امل بالمقاومة، وبالتالي الموت لح يجي لا محالة وباعداد اكبر لأنه مجتمعنا ما بيقبل بجزمة حدن فوق رأسه ولح يدفع ثمن الف مرة اكبر تيخلص من الاحتلال المباشر لمنطقته. فالاحسن ندفع الثمن الاقل بدل ما ندفع الثمن الاكبر .

شعبنا زهق ويأس ومنو مقتنع انه نحنا بعد فينا نحميهم ونحمي لبنان منشان هيك ٩٠ بالمية من ناسنا بدها تهاجر وعم بتهاجر ركض برات لبنان.

اما عن رهاننا انه الدول الكبرى تضرب ايران ويضعف حزبالله فقد أثبتت الايام انه حتى اميركا كل ممارساتها هي حتى تقعد ايران معها على طاولة المفاوضات ونحنا لح منروح خرا سمك. ما حدن لح بيخلصنا لسواد عيوننا والدول مصالح ونحنا ما عنا شي نقدمه تجاه اي خدمة لح تتقدم للبنان من اي دولة من هالدول.

اذا ما رجعّنا قوتنا ما حدن لح بيلتكش فينا وما ممكن نعيد الأمل لشعبنا ومجتمعنا ووطننا.

نعم علينا نحنا انه نعيد الامل لشعبنا ووطننا بس الاداء الخجول يلي عم نقدمه اليوم الناس منها بقى مقتنعة فيه، ومنها مقتنعة انه نحنا البديل ومنقدر نعمل شي لنخلصهم ونخلص لبنان. والهيئة نحنا صرنا كمان مش مقتنعين منشان هيك ما عم نعمل شي عملي بيشبه تاريخنا بس ناطرين على حافة النهر ونحنا نايمين نومة اهل الكهف على ضفة هالنهر وعلى هامش صفحات التاريخ.

( ناطرين ) يا بيمرق عدو لبنان خالص مخلص بدون اي تضحية منا او بيفوت علينا وساعتها منهز حالنا ومندافع مجبرين وبشروطه عن مناطقنا وسيادتها وسيادة وطننا لبنان.

لازم نبلش عصيان مدني ومعارضة مطلقة مبدئية لهذه المنظومة وهذا النظام، وإطلاق دعوة شاملة لكل القوى السياسية للتحضير للمواجهة حتى نهاية الاحتلال، بكل الوسائل بدأءً بالوسائل السلمية والعصيان المدني.

لازم نرجع العامود الفقري لتحرك الشعب والناطقين والمعبرين عن صرخة الناس، لازم نرجع لقدرنا ودورنا كمقاومة حرة ملتزمة حتى النهاية ولح بيكون الناس والتاريخ والله معنا.

في حكمة قاسية وصادقة للأمام علي بن ابي طالب بيحكي فيها عن خطورة حالة الانتظار بدون حركة بالاوقات المصيرية بيقول فيها وهو عم يخاطب رجاله ومناصريه: "وقد دعوتكم إلى حربِ هؤلاء القوم ليلاً ونهاراً وسِرّاً وإعْلاناً وقلتُ لكم: اغْزوهم من قبلِ أن يغزوكم فوَ الذي نفسي بيده:

ما غُزيَ قومٌ قطُّ في عُقْرِ دارِهم إلا ذلّوا، فتخاذلتم وتواكلتُم وثقُلَ عليكم قولي واتَّخذْتُموه وراءَكم ظِهْريَّاً، حتّى شُنَّت عليكم الغاراتُ ".

 

تسوية الحدود من يقبض ثمنها الرئاسي: "الحزب" أم عون؟

منير الربيع/المدن/30 أيلول/2023

منذ أيام ويشهد الجنوب اللبناني حالة استنفار دائمة بين الجيش اللبناني من جهة، وجيش العدو الإسرائيلي من جهة أخرى. يتصل الاستنفار المتبادل بتطورات متعددة، بعضها يرتبط بالتصدي لأي محاولات إسرائيلية للاعتداء على الأراضي اللبنانية، وبعضها الآخر يهدف إلى تثبيت الوقائع على الأرض وقواعد الاشتباك. فيما يبقى جانب أساسي لا يمكن إغفاله، بأن تثبيت هذه الوقائع يتصل بشكل أو بآخر باستباق أي مفاوضات غير مباشرة ستجري في المرحلة المقبلة، بهدف الانتهاء من تثبيت الحدود البرية، وإيجاد حلّ للنقاط الـ13 المختلف عليها، أو التي يتحفظ عليها لبنان، ويطالب بحسمها لصالحه وانسحاب الجيش الإسرائيلي منها.

الحدود والتسوية السياسية

صحيح أن مسألة تثبيت الحدود البرية ارتبطت مؤخراً بملفات متعددة، كان أبرزها محاولة الإسرائيليين تشييد طريق في مزرعة بسطرة، والتي عمل الجيش اللبناني على قطعها. لكن في المقابل، شيد لبنان الطريق التي تم شقها في خراج بلدة كفرشوبا، وعمل على تزفيتها. وذلك بغية تثبيت لبنانيتها. وما طرأ أيضاً على هذا الملف هي المعادلة التي جرى التداول بها حول انسحاب القوات الإسرائيلية من بعض هذه النقاط، والتراجع عن تسييج الجزء اللبناني من بلدة الغجر، في مقابل تفكيك حزب الله للخيميتن اللتين عمل على تشييدهما داخل الأراضي المحتلة، أي خارج نطاق الخط الأزرق أو خط الانسحاب. وهذا أيضاً ما يطالب لبنان بتثبيته ضمن أراضيه، وفي أي سياق لتثبيت الحدود أو الإنتهاء من عملية إظهارها. أمام هذه الوقائع، هناك سؤال أساسي يمكن طرحه، إذا ما كان ملف تثبيت الحدود البرية أو إظهارها يمكن أن يكون عنصراً أساسياً من عناصر إنتاج التسوية الرئاسية في لبنان. لا سيما أن اللبنانيين يعرفون تماماً كيفية ربط استحقاقاتهم الداخلية بالتطورات الخارجية. وهنا لا بد من العودة في الذاكرة إلى الماضي، وفترة ترسيم الحدود البحرية الجنوبية. في حينها وما بعدها، قيل الكثير في لبنان عن عدم الحصول على المقابل السياسي أو المكاسب المتصلة بإنجاز هذا الملف، باستثناء السماح لشركات التنقيب بالبدء بالعمل. وعليه هناك ثمن بمفعول رجعي ستسعى القوى السياسية، ولا سيما الثنائي الشيعي، للتفاوض على تحصيله. وهو ما سيكون مضافاً على أي طروحات تتعلق بإيجاد الحلول لملف إنهاء مسألة الحدود البرية.

القرار للحزب

لبنانياً أيضاً، هناك من يعتبر أن أي حل للملف الرئاسي أو الشروع في تسوية سياسية شاملة لا بد له أن يكون مرتبطاً بسياقات وتطورات خارجية، وأبرزها على خطّ التفاوض بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران. ما يعني أن ملف إظهار الحدود البرية الجنوبية يمكن أن يكون أحد عناصر تحديد مسارات التسوية في الداخل، خصوصاً أن التفاوض غير المباشر والقرار النهائي في هذا المجال سيكون لحزب الله، المسيطر بشكل فعلي وعسكري وميداني وديمغرافي على تلك المنطقة. ما يعني أنه هو الذي سيبت بالأمر حتى وإن اتخذ موقفاً خلف ما تقرره الدولة اللبنانية، كما حصل في ملف الترسيم البحري. في منتصف الشهر المقبل، يفترض أن يزور المبعوث الأميركي لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكشتاين، لبنان. وهذه الزيارة ستكون مرتبطة باستمرار التفاوض غير المباشر لإظهار الحدود، وسط معلومات سرّبت سابقاً عن أن اسرائيل قد وافقت على الإنسحاب من النقاط الـ13 مقابل تفكيك حزب الله لخيمته، وأن يكون الجيش اللبناني هو المسيطر على تلك المنطقة. في زيارته الأخيرة إلى بيروت شدد هوكشتاين على ضرورة الانتهاء من هذا الملف، وعلى ضرورة وجود رئيس للجمهورية يكون راعياً للاتفاق. عملياً، وبشكل غير مباشر، أصبح هوكشتاين أيضاً محفزاً رئاسياً، وهو ما يدفع القوى الداخلية إلى انتظار أي إشارة أميركية في هذا الصدد. وهنا تنقسم الآراء مجدداً، حول إمكانية أن يكون الثمن السياسي الذي سيتقاضاه الحزب في الداخل هو ثمن رئاسي مقبل إنجاز الملف الحدودي. في مقابل رأي آخر يشير إلى ان ما يقوم به الجيش اللبناني على الحدود وتثبيت الوقائع هو الذي سيشكل مدخلاً إلى التسوية المقترحة خارجياً في التوافق على قائد الجيش لرئاسة الجمهورية. ولكن حينها لا بد للبحث أن يرتكز على الثمن أو الضمانات التي سيحصل عليها الحزب، ليس سياسياً فقط إنما اقتصادياً وبمجالات أخرى مختلفة.

 

حوار الطرشان أحلى من العمى

أيمن جزيني /أساس ميديا/السبت 30 أيلول 2023

من المفهوم والمُبرّر ارتباك "المعارضة" بإزاء "الممانعة" بسبب الحوار المُنادى به، الذي هو بطبيعته "طاولة فرض شروط"، لكن ليس مفهوماً على الإطلاق تقديم البديل السياسي والبلد يلفظ أنفاسه الأخيرة في كلّ شيء.

"المعارضة" الهيوليّة تشعر عن حقّ باستضعاف عابر لكلّ شيء في هذا الوطن الصغير. ومفهوم أن تلقى تضامناً من جمهورها الذي ليس لديه غير ما لدى قياداته. الرفض على معنى من المعاني هو احتجاج على الصمت الإقليمي والدولي حيال الترهّل اللبناني العامّ.

قياس الدول

تقاس الدول بالإنجازات الحضارية والأنشطة الاقتصادية والاتفاقيات والتحالفات السياسية، والتبادلات التجارية، والتموضعات الدولية والإنسانية. تقاس بالزمن وبالعصبية والعمران. تقاس أيضاً بالرفاهية والسعادة والأمن التي توفّرها لمواطنيها. تقاس بعملتها وشوكتها وحدودها.

من المفهوم والمُبرّر ارتباك "المعارضة" بإزاء "الممانعة" بسبب الحوار المُنادى به، الذي هو بطبيعته "طاولة فرض شروط"، لكن ليس مفهوماً على الإطلاق تقديم البديل السياسي والبلد يلفظ أنفاسه الأخيرة في كلّ شيء

لكنّ لبنان غيرها كلّها. لبنان وطن "فريد". يقاس بالحوارات، بل لا يقاس بغيرها. جميع أنواع الحوارات: السياسية والعسكرية والثقافية والاقتصادية والداخلية والخارجية والأهلية والعشائرية والمناطقية والدينية.

حوارات وأديان وبنادق

عمر لبنان من عمر حوارات لا تُعدّ ولا تحصى. حوارات أزلية: لا يُعرف أوّلها من آخرها. لبنان أساساً حوار. "هو بين الله والأرض كلام"، كما يقول الشاعر سعيد عقل. التعدّد فيه والاختلاف والتنوّع لا تصنع إلا حوارات.

وطن يندلع فيه الحوار من كلّ حدب وصوب، وبين كلّ حدب وصوب: حوار بين الأهل وبين الجيران. بين الأحياء والمناطق. بين الأقضية والمحافظات. بين الأحياء والأموات. بين الساحل والبحر والجبل. بين الشرق والغرب. بين الطوائف والمذاهب والأديان. بين موسى وعيسى ومحمّد. لبنان حوار بين السماء والأرض، بل بين الله والله ذاته جلّ وعلا.

أحبّ الحوارات إلى اللبنانيّين

في حوارهم الكبير والدائم هذا يتراشق اللبنانيون بالكلمات. بالجمل والشعارات والعقائد والأيديولوجيات والأحلاف والتكتّلات الدولية. يتراشقون في حواراتهم بالقناصل والسفراء والدول.

أحبّ الحوارات إليهم ما كان من رصاص ومدافع ومتاريس وجبهات وخنادق. اندلع أحدها طوال عشرين سنةً بين أربعينيات القرن التاسع عشر وستّينيّاته.

اندلع آخر أشهراً عام 1958. الأقرب إلى الأذهان دام عقداً ونصف عقد إبّان القرن الماضي. عُرف بالحرب الأهلية. غسان تويني سمّاه حروب الآخرين على أرضنا. سلم الآخرين على أرضنا يحتاج أيضاً إلى أسلحة. إلى صواريخ ومسيّرات. وإلى حروب على طول الحدود وفوقها وتحتها.

لا يتحاور اللبنانيون فوق ترابهم الوطني فحسب، بل فوق كلّ تراب من باريس وجنيف ولوزان إلى الطائف في المملكة العربية السعودية فقطر. أكثر من ذلك، يقتاتون على الحوارات. الحوار خبزهم وملحهم، ولا يهمّ إن كان بينهم أم بين سواهم. نحن في عصر الحوار الروسي الصيني الأميركي، نعيش نتائج الحوار السعودي الإيراني، وإرهاصات الحوار القطري الفرنسي السعودي الإيراني، ويلفّنا حوار عربي عربي وآخر عربي إسرائيلي. وننتظر حوارات جبران باسيل الداخلية مع نفسه وبينه وبين المرآة. أمّا الآن الآن وليس غداً، فتتمشّى بيننا رصاصات الحوار الفلسطيني الفلسطيني، وتسجن صيدا والوطن.

الحوارات في لبنان تتناول كلّ شيء: بدءاً من الهويّة الوطنية، الشراكة، الميثاق، الحدود، السياسة الخارجية، والجيش وصولاً إلى المناصب والحصص والتعيينات والكبّة والفراكة والكشك والزعتر. حوارات حول الوجه واليد واللسان.

"المعارضة" الهيوليّة تشعر عن حقّ باستضعاف عابر لكلّ شيء في هذا الوطن الصغير. ومفهوم أن تلقى تضامناً من جمهورها الذي ليس لديه غير ما لدى قياداته

لا غالب ولا مغلوب

لكنّها حوارات تنتهي غالباً بـ"لا غالب ولا مغلوب". اختراع عجيب أخرجه الرئيس الراحل صائب سلام، من جيبه، ذات حوار. لا طرف يغلب، ولا نتيجة. حوارات تمهّد لحوارات في الغيب لا بدّ ستأتي، وستكون لمصلحة الجميع. يدخل المتحاورون متخاصمين ويخرجون كلّهم من دون استثناء غالبين. وحدها الدولة تخسر عند كلّ حوار، ووحده الدستور والقوانين تُرمى على قارعة الحوارات. متى تغلب الدولة؟ متى نرفع غلبة الدولة شعاراً؟ متى ننتقل إلى دولتي دائماً على حقّ؟

ما البديل من الحوار الذي دعا إليه الرئيس نبيه برّي؟ صحيح أنّه حوار من أجل الحوار فقط، الفنّ للفنّ والحوار للحوار، إذ لا مرشّح ولا قاعدة ولا إشكالية محدّدة ولا حرّية ولا حتى طاولة!

بلد تملؤه الطاولات من أقصاه إلى أقصاه. طاولات للطعام والفرجة والحوار. طاولات وكراسٍ ومتحاورون؟ لكنّ مقوّمات الحوار شبه معدومة من حيث المظهر والجوهر. يتحاورون هنا وعينهم على الحوارات هناك. يتبادلون المقترحات هنا، ثمّ يحطّ الحلّ كصخرةٍ حطّها السيل من علِ.

حوار ينتج حواراً ينتج حواراً... إلى ما لا نهاية. ولكن هل من سبيل آخر؟ ما بديل الحوار، إذا كنّا أحياناً نخوضه بالرصاص القاتل واللحم الحيّ؟ حوار من أجل الحوار؟ ولم لا؟ أليس الحوار أفضل من التمترس خلف القطيعة والخندقة في الكراهية والتباعد؟

نتحاور وننتظر حلّاً من الخارج، أفضل من التحاور عن بعد، وعبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والحوادث المتنقّلة من الطيّونة إلى الكحّالة.

محكومون بالحوار

نحن محكومون بالحوار، بالإذن من سعد الله ونّوس. الحوار الذي هو الأمل الوحيد الباقي مع هذه العصبة الشرّيرة التي تقطع عامدةً، وعبر الحوار، كلّ سبيل إلى تلاقٍ وتقاربٍ وحلّ.

محكومون بطاولة مربّعة أو مثلّثة أو مستديرة، يفد إليها الجميع ليدلي كلّ بدلوه، من دون أن يستمع الآخرون إليه. يأتي بفكرته وحلّه ومقترحه ويخرج به، إلا إذا أمطرت ونحن في قيظ وطني لا يتزحزح منذ عهود.

حوار الطرشان أحلى من العمى.

 

بعلبك "عاصمة" سوريا... والحكومة تتفرّج!

ملاك عقيل/أساس ميديا/السبت 30 أيلول 2023

لم تؤدِّ جلسة البنود الأربعة لمجلس الوزراء في 11 أيلول الجاري إلى لَجم سرعة تدفّق مجموعات النازحين السوريين عبر الحدود البقاعية والشمالية. مع ذلك، ما تزال الحكومة عاجزة عن سدّ ثغرة عدم وجود مفاوض رسمي مكلّف من جانبها ببحث الملفّ الأخطر على الكيان اللبناني مع الجهات الرسمية السورية.

بو حبيب "ما بيسترجي يطلع على سوريا"

ما بين جلسة مجلس الوزراء في 11 أيلول التي تحوّلت إلى لقاء تشاوري بسبب فقدان النصاب وجلسة الحكومة بعد ظهر اليوم نفسه التي كانت مخصّصة لبحث موازنة 2024 وصدرت عنها مقرّرات حول النزوح السوري، ظهرت الخفّة الحكومية في التعاطي مع قنبلة النازحين.

أوساط وزير الخارجية لـ "أساس": "فور عودته إلى لبنان سيقوم بو حبيب بالإعداد لزيارته دمشق. القول إنّ وزير الخارجية يرفض أو لا يجرؤ قد يكون جائِزاً قبل عودة سوريا إلى الجامعة العربية

في الاجتماعين طَرَح الرئيس نجيب ميقاتي حَصر عضوية لجنة النازحين التي ستزور سوريا بوزير الخارجية عبدالله بو حبيب والمدير العام للأمن العام اللواء الياس البيسري والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد مصطفى. حينها انتفض وزير المهجّرين عصام شرف الدين غضباً مُعترِضاً على عدم توسيع الوفد ومسلّماً بأنّ "وزير الخارجية ما بدّو يروح وما بيسترجي يروح". لكنّ ميقاتي كان حاسِماً بقوله: "بعدني حاكي معه على التلفون. وَعَدني بدّو يطلع ورح يتّصل بالمقداد (وزير الخارجية السوري فيصل المقداد) للتنسيق معه موعد الزيارة".

انتهت جلسة بعد الظهر بصدور قرار تشكيل الوفد الثلاثي "على أن تُعرض نتائج أعمال اللجنة على مجلس الوزراء خلال مُهلة أقصاها نهاية أيلول الجاري لإجراء المقتضى بشأنها"، لكن حالياً ما يزال وزير الخارجية يقضي إجازة خاصة إلى جانب عائلته في واشنطن التي انتقل إليها بعد مشاركته في أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامّة للأمم المتحدة في نيويورك.

لقاءات نيويورك: نزوح... وسكوت!

في المعلومات أنّ ملفّ النزوح السوري شكّل المادّة الأدسم في جميع اللقاءات التي قام بها بو حبيب على هامش أعمال الجمعية العامّة، بما في ذلك اللقاء الذي جَمَعه بنائب وزير الخارجية السوري بسام صبّاغ، لكن من دون تحديد موعد لزيارة الوفد اللبناني لسوريا.

تقول أوساط وزير الخارجية لـ "أساس": "فور عودته إلى لبنان سيقوم بو حبيب بالإعداد لزيارته دمشق. القول إنّ وزير الخارجية يرفض أو لا يجرؤ قد يكون جائِزاً قبل عودة سوريا إلى الجامعة العربية وقَبل سلسلة التفاهمات التي تلفح المنطقة واللقاءات المكّوكية للرئيس بشار الأسد، ويجدر أن لا نفاجأ إذا رأينا بو حبيب في طهران أيضاً".

"الطلعة متل قلّتها!

تشير الأوساط إلى أنّ "المسألة لا تكمن في توقيت الزيارة لكن في المعطيات غير المُشجّعة إطلاقاً التي سمعها ميقاتي وبو حبيب في نيويورك في ظلّ ما يُشبِه الفيتو الدولي على البحث في أزمة النازحين (الذين جاؤوا ضمن موجتَيْ 2011 وموجة النزوح الاقتصادي) وعدم تفهّم لهواجس لبنان وتحذيراته. ووزير الخارجية نفسه يعرف أنّ بشار الأسد لا يريد إرجاع نازح واحد ما دام المجتمع الدولي يقفل حنفية المال والاستثمارات عن النظام السوري وعن المشاركة في إعادة إعمار سوريا. فعلياً، الطلعة متل قلّتها".

في المعلومات أنّ ملفّ النزوح السوري شكّل المادّة الأدسم في جميع اللقاءات التي قام بها بو حبيب على هامش أعمال الجمعية العامّة، بما في ذلك اللقاء الذي جَمَعه بنائب وزير الخارجية السوري بسام صبّاغ، لكن من دون تحديد موعد لزيارة الوفد اللبناني لسوريا

آلاف النازحين أسبوعيّاً

في السياق نفسه، لم تنفع مقرّرات الحكومة التي استنفرت الأجهزة الأمنية والعسكرية وثماني وزارات عبر سلسلة إجراءات ردعية في حصر بقعة زيت "تسرّب" الهاربين من سوريا إلى لبنان، فيما حذّر الأمن العام في المقابل من "تزايد أعداد المنظّمات والجمعيات التي تُعنى بأوضاع النازحين، وعدد منها لم يستحصل على ترخيص أو علم وخبر يخوّلها ممارسة أيّ نشاط، والبعض الآخر يمارس نشاطات مخالفة لطبيعة نظامها التأسيسي الذي صدر بموجبه الترخيص".

يوضح مصدر أمني لموقع "أساس": "على الرغم من الجهد الهائل للجيش في محاولة صدّ الأفواج النازحة يومياً ما تزال تُرصد محاولات إدخال آلاف النازحين أسبوعياً عبر مافيات التهريب الناشطة على المقلبين السوري واللبناني، فيما نسبة توقيف هؤلاء لا تتعدّى 5% بالنظر إلى كثافة الأعداد وابتداع طرق تهريب من خلال "خطط" جديدة ومسارب مُستحدثة تضاف إلى عشرات المعابر غير الشرعية المعروفة لدى الأجهزة الأمنية، ولأنّ الجيش لا يملك فعلاً العديد والإمكانات اللازمة لمنع تدفّق كتلة بشرية بهذا الحجم".

بعلبك "عاصمة" سوريا!

آخر مشاهد المطاردات التي سُجّلت على الحدود تعرُّض دورية للجيش لحادث صدم ومحاولة دهس في منطقة "القبور البيض" عند الحدود الشمالية من قبل سائق آليّة تقلّ سوريين دخلوا خلسة إلى الأراضي اللبنانية. انتهت المطاردة بمقتل السائق السوري بعد ارتطام الفان بعمود كهرباء، فيما قام الجيش بإعادة من كان على متن الآلية إلى الداخل السوري.

شرقاً، تجاوزت الأمور الخطّ الأحمر مع تسجيل بعلبك-الهرمل أوّل محافظة لبنانية يتجاوز فيها عدد السوريين عدد اللبنانيين المقيمين فيها. وهو أمر مرجّح أن يتكرّر شمالاً بسبب "غزارة" التدفّق البشري للسوريين، فيما يتنامى بشكل مخيف عدد المؤسّسات التجارية التي يديرها سوريون من حاملي بطاقات النزوح ومن لا يملكون أوراقاً ثبوتية.

خضر: لا عدد رسميّاً لـ "النازحين الجدد"

يؤكّد محافظ بعلبك-الهرمل بشير خضر لـ "أساس": "عدد السوريين في المنطقة يتجاوز بـ 65 ألفاً عدد المقيمين اللبنانيين"، مشيراً إلى "توقيف الجيش اللبناني 25 ألف سوري حتى الآن منذ بداية العام، فيما لا أرقام رسمية لدينا حول العدد الحقيقي الذي دَخَل لبنان، وهذا أمر مقلق جداً".

محافظ بعلبك-الهرمل الذي التقى المنسّقة الخاصة للأمين العامّ للأمم المتحدة يوانا فرونتسكا خلال زيارتها المنطقة قبل أيام يؤكّد أنّ "النسبة العليا من النازحين سُجّلت في آب المنصرم مع رصد نسبة شبابية عالية جدّاً. وتشكّل المخيّمات Pit stop للقادمين من سوريا الذين يتوزّعون لاحقاً على المناطق اللبنانية"، مشيراً إلى أنّ "السوريين من موجة النزوح القديمة "آكلين السوق" في المناطق الحدودية، ولذلك يضطرّ النازحون الجدد إلى التفتيش عن فرص عمل في مناطق أخرى. فيما لم نعد نسمح منذ فترة طويلة بتشييد أيّ خيمة إضافية".

3 ملايين نازح عام 2024!!

تكمن الخطورة، حسبما قال خضر، في أنّ "أيّ نازح يحمل الجنسية السورية يستطيع أن يحصل فوراً على مساعدات ثمّ بطاقة نازح من منظمات الأمم المتحدة والجمعيات غير الحكومية (NGO). وعند توقيف هؤلاء تقوم UNHCR بإرسال محامٍ له بهدف إخلاء سبيله. والسوريون "يعلّمون بعضهم" بأنّ الحجّة الكبرى التي تبقيهم في لبنان وتدفع الأمم المتحدة إلى تكريس بقائهم هو هربهم من الخدمة العسكرية الإجبارية".

وفق المعطيات، العدد الأكبر من المتسلّلين من سوريا يتمّ توقيفه على الحدود أو داخل المخيّمات التي رُصد فيها أخيراً وجود سلاح فردي بشكل كبير.

وفيما تتمنّع الـ UNHCR (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) حتى الآن عن تسليم داتا النازحين للسلطات اللبنانية، تبيّن أنّ الإحصاء الأخير الذي نُشر عن عدد النازحين في لبنان (2,113,761 نازح) يشمل النازحين قبل موجة النزوح الأخيرة التي بدأت منذ نحو تسعة أشهر، وهو ما يعني أنّ عدد النازحين قد يلامس ثلاثة ملايين العام المقبل.

 

إشارات استئناف التفاوض بين إيران وأميركا تشمل لبنان؟

وليد شقير/أساس ميديا/السبت 30 أيلول 2023

يغرق اللبنانيون أكثر فأكثر في دوّامة البحث عن الرئيس: هل هو في اتفاق يحصل في الخارج؟ أم في تسوية في الداخل؟ مع تراكم الخيبات إزاء المبادرات المحلّية لإخراج البلد من الفراغ الرئاسي.

حتى التحرّك الذي يقوم به الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان والاتصالات الاستكشافية التي يجريها الموفد القطري في بيروت مع سائر الفرقاء تمهيداً لزيارة يقوم بها الوزير في وزارة الخارجية محمد بن عبد العزيز الخليفي، ينظر إليها البعض على أنّها استعدادات لتسوية دولية إقليمية حول الوضع اللبناني.

المبادرات المجهَضة سلفاً

بعض المبادرات المحلية، خصوصاً في الداخل، يدرك أصحابها سلفاً أنّها غير قابلة للحياة نظراً إلى المعرفة المسبقة بأنّها لن تلقى قبولاً، مثل الدعوة المتكرّرة من رئيس مجلس النواب نبيه بري للحوار لمدّة أقصاها سبعة أيام تليها الدعوة إلى جلسة انتخاب الرئيس في دورات متتالية. وقد رفضتها قوى المعارضة وتقاطعت على عدم تلبيتها القيادات المسيحية، كلّ على طريقته.

يغلب الاعتقاد لدى بعض المراقبين أنّ هناك مبادرات يتمّ إطلاقها تحديداً من أجل أن يرفضها الخصوم، في لعبة تقطيع الوقت انسجاماً مع العبارة-المفتاح: "ظروف التسوية لم تنضج بعد".

يغرق اللبنانيون أكثر فأكثر في دوّامة البحث عن الرئيس: هل هو في اتفاق يحصل في الخارج؟ أم في تسوية في الداخل؟ مع تراكم الخيبات إزاء المبادرات المحلّية لإخراج البلد من الفراغ الرئاسي

وسط متابعة دول الخماسية، أميركا وفرنسا والسعودية ومصر وقطر، الشأن الرئاسي اللبناني، وزيارات الموفدين وتحرّك السفراء مع الفرقاء المحلّيين، تعود الأنظار إلى تحرّكات الخارج، وإلى القاعدة التي لم يحجبها عن عقولهم الحراك الحاصل: إنهاء المأزق الرئاسي اللبناني يحتاج إلى تفاهم أميركي إيراني أوّلاً، ثم إلى ترجمة سعودية في إطار اللجنة الخماسية تنعكس على فرقاء الداخل.

هذه هي قناعة هؤلاء التي لا يحيدون عنها. وتتّسم ملاحقتهم لخطوط التواصل في هذا المجال بالجدّية، ما دامت طهران تمسك بورقة الرئاسة اللبنانية إلى صدرها في إطار حيازتها العديد من الأوراق الإقليمية، إلى أن يحين موعد فرزها ووضعها على الطاولة في المساومات بينها وبين واشنطن.

أنباء تجدُّد المفاوضات الأميركيّة الإيرانيّة

توقّفت الأوساط المتتبّعة للمعلومات عن التفاوض الأميركي الإيراني أمام تسريبات وتصريحات صدرت قبل أربعة أيام عن إمكان استئنافه من أجل بحث الملفّ النووي الإيراني، وردت فيها إشارات تحتاج إلى الرصد والمراقبة، فربّما تقود إلى البحث في المأزق اللبناني، ولو على الهامش، وهي الآتية:

- تصريح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في 26 أيلول عن أنّ اليابان "اقترحت مبادرة لإحياء الاتفاق النووي". كشف عبد اللهيان عن أنّ الاقتراح حصل خلال زيارته لطوكيو في آب الماضي، وهو ما يشي بأنّ المسافة الزمنية بين تقديم طوكيو الاقتراح وبين إعلانه له، سمحت بإجراء اتصالات لجسّ النبض حول خيار المضيّ به، على الرغم من عدم الإفصاح عن الآليّات التي تضمّنها.

- كشف عبد اللهيان أنّه أثناء حضوره اجتماعات الجمعية العامّة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي في نيويورك حيث أمضى أسبوعاً مليئاً باللقاءات: "ناقش القضايا الخلافية بين إيران والولايات المتحدة الأميركية مع عدد من المسؤولين الأميركيين السابقين، خلال ندوة عُقدت في أحد مراكز الدراسات الأميركية".

تفاوض مباشر هذه المرّة؟

- تزامن الكشف عن الاقتراح الياباني مع تسريبات عن أنّ مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أعطى توجيهات إلى المفاوضين الإيرانيين بالمضيّ قدماً في التفاوض المباشر مع الجانب الأميركي، وأفاد موقع "أمواج ميديا" الإيراني بأنّ المرشد "أعطى الإذن" بالتفاوض المباشر. وأشار موقع "أمواج" إلى أنّ كبير المفاوضين الإيرانيين في الملفّ النووي علي باقري كني سيلتقي "خلال الأسابيع المقبلة منسّق شؤون الشرق الأوسط وإفريقيا في مجلس الأمن القومي الأميركي بريت ماكغورك الذي كان لعب دوراً في صفقة تبادل الأسرى والإفراج عن الأرصدة الماليّة في عُمان. لكنّ الخارجية الإيرانية نفت خبر المفاوضات المباشرة واصفة إيّاه بأنّه "ألاعيب سياسية مزوّرة".

يذكر أنّ مسألة التفاوض المباشر التي يرفضها خامنئي كانت إحدى العُقد التي تعيق التفاهم بين الدولتين، مع أنّ مصادر دبلوماسية أوضحت أنّ لقاءات مباشرة جرت في عُمان قبل بضعة أشهر، لكنّها بقيت طيّ الكتمان. ولطالما تلقّت طهران نصائح بالإقلاع عن اشتراط التفاوض غير المباشر كما كان يحصل السنة الماضية في فيينا، لأنّه قليل الفائدة مع الأميركيين. ومن الذين قدّموا هذه النصائح لعبد اللهيان وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، أكثر من مرّة، أثناء زياراته لبيروت.

- سبق ذلك بيان مشترك صدر عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، دعا إيران إلى "التعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية". وهو ما رأى فيه بعض المراقبين تصعيداً يهدف إلى حث الولايات المتحدة استئناف التواصل معها، بعدما كان اقتصر البحث بين الدولتين، عبر الوساطة العمانية بمشاركة قطر، على اتفاق تبادل الأسرى والإفراج عن ستّة مليارات دولار لطهران في كوريا الجنوبية مجمّدة بفعل العقوبات الأميركية عليها.

يغلب الاعتقاد لدى بعض المراقبين أنّ هناك مبادرات يتمّ إطلاقها تحديداً من أجل أن يرفضها الخصوم، في لعبة تقطيع الوقت انسجاماً مع العبارة-المفتاح: "ظروف التسوية لم تنضج بعد"

رئيسي و"الحرس" للإفراج عن مزيد من الأرصدة

في كلّ الأحوال اعتبرت مصادر سياسية لبنانية تسنّى لها الاطّلاع في عُمان وفي الدوحة على بعض جوانب صفقة الإفراج عن السجناء بين طهران وواشنطن، أنّ نجاحها شجّع بعض مراكز القرار في طهران على مواصلة الأخذ والعطاء، نظراً إلى النجاح في الإفراج عن المليارات الستّة التي تحتاج طهران إلى ما هو أكثر منها من أجل تصحيح الوضع المالي الصعب الذي تعاني منه الحكومة والشعب في إيران، بما فيه "حرس الثورة". وتشير قراءة هؤلاء إلى انعكاسات اتفاق التبادل كالآتي:

- أوّلاً: تفيد معطيات هؤلاء عن ميول مراكز القوى في الهرمية الإيرانية بأنّ اتفاق التبادل شجّع الحكومة الإيرانية برئاسة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي الذي تتقلّب بين يديه المشاكل الاقتصادية الشديدة الصعوبة التي تعاني منها بلاده والتي أحد أسبابها الأساسية العقوبات، على المضيّ في استكشاف إمكان الإفراج عن المزيد من الأرصدة المالية المحتجَزة بحكم العقوبات، وهي بعشرات المليارات من الدولارات، عبر التفاوض.

- ثانياً: يذهب أصحاب هذه القراءة إلى حدّ القول إنّ القيادات النافذة في "حرس الثورة" تنسجم مع هذه الميول وباتت أقرب إلى توجيه التفاوض نحو تفكيك العقوبات على طهران من أجل التخفيف من وطأة الأزمة الاقتصادية للحؤول دون عودة قويّة للاحتجاجات على الوضع المعيشي المزري في الشارع. وذلك أنّها تدرك أنّ التظاهرات التي انطلقت في أيلول من السنة الماضية وكانت شرارتها السخط على مقتل الفتاة الكردية مهسا أميني، همدت لكنّها لم تنطفئ، على الرغم من حملة القمع التي واجهتها بها السلطات الأمنيّة.

تشير المصادر نفسها إلى أنّ نجاح هذا التوجّه في الحصول على الستّة مليارات يشكّل حجّة بيد هؤلاء من أجل الحصول على مزيد من الأموال المجمّدة، في مواجهة التيار المتشدّد إزاء التفاوض مع أميركا، والذي له صدى لدى المرشد ومحيطه.

إنهاء الفراغ على هامش التفاوض؟

تخالف هذه المعطيات الاستنتاج القائل بأنّ صفقة التبادل محدودة بالمكان والزمان، سواء لأنّ إدارة الرئيس جو بايدن مكبّلة برفض الحزب الجمهوري وبعض الديمقراطيين في الكونغرس لأيّ تنازلات لطهران، أو لأنّ الأخيرة مقيّدة بتحالفها المتين مع موسكو في إطار الانقسام الدولي حول حرب أوكرانيا، وهو ما يحول دون تقديمها تنازلات على الصعيد الإقليمي، أو لأنّ القيادة الإيرانية تحاول الالتفاف على عقوبات واشنطن عبر تطوير علاقتها الاقتصادية مع بكين.

صحّت قراءة المعطيات المذكورة أم لم تصحّ، فإنّ الذين ينتظرون حصول تفاهم أميركي إيراني من باب التعويل على أن يقود إلى معالجة بعض الملفّات الإقليمية المعقّدة، ومنها الرئاسة في لبنان، يرصدون ما ستحمله وقائع الأيام والأسابيع المقبلة. وأمّا الذين يراهنون على التفاوض الإيراني الأميركي فيتواضعون في التوقّعات ويكتفون بتوقّع حصول تفاهم على إنهاء الفراغ الرئاسي على هامش أيّ اتفاق في نطاق تبادل الدولتين لخطوات حسن النوايا لا أكثر، بطلب أميركي، فإذا تجاوبت طهران تتولّى الوساطة القطرية بلورته وترجمته بالتنسيق مع دول الخماسية، ولا سيّما فرنسا والسعودية.

في المقابل يعتقد المتشائمون حيال احتمال إنهاء الفراغ الرئاسي في لبنان أنّه حتى لو استُؤنفت المفاوضات بين واشنطن وطهران على النووي، فإنّها ستسلك مساراً طويلاً من المستبعد أن يشمل لبنان في سياق الوضع الإقليمي، في فترة مبكرة.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

المجلس العدلي ينطلق في محاكمة المتهمين بتفجير حارة حريك.. ونعيم عباس ابرزهم

جنوبية/29 أيلول/2023

منبوابة المجلس العدلي، ظهر نعيم عباس مهندس تفجيرات الضاحية، ليحاكم مع ستة موقوفين آخرين، في ملف تفجير حارة حريك الاول الذي وقع في الثاني من كانون الثاني عام ٢٠١٤ ، عندما قاد الانتحاري قتيبة الصاطم سيارة مفخخة وقام بتفجيرها في المحلة ما اسفر حينها عن سقوط ستة شهداء وجرح ما يفوق السبعين شخصا. وانطلق المجلس برئاسة القاضي سهيل عبود في محاكم المتهمين الـ١٢ وبينهم سبعة موقوفين بتلاوة القرار الاتهامي قبل ان يرفع الجلسة الى ٢٤ تشرين الثاني المقبلة وتكون مخصصة لاستجواب الموقوفين. عباس الملاحق مع آخرين في تفجير حارة حريك الثاني امام المجلس العدلي والذي وقع بعد ٢١ يوما على التفجير الاول، كان قد شكا امام المجلس ملاحقته بهذه الجرائم مرة ثانية قائلا: انا حوكمت في كل هذه الجرائم امام المحكمة العسكرية ليرد القاضي عبود موضحا بان هذا الامر سيبت به المجلس في مذكرة دفوع ستتقدم بها وكيلته المحامية زينة المصري ، فيما صرّح آخر بانه موقوف في الملف منذ ١٣ عاما (٢٠١٤)، مع احتساب السنة السجنية ٩ اشهر، طالبا من المجلس التسريع بالمحاكمات وما بدنا ١٣ سنة بعد تا يخلص الملف. يذكر انه سبق للمحكمة العسكرية ان اصدرت اكثر من ١٢ حكما على نعيم عباس في ملفات تتصل بالارهاب كان آخرها في ايار الماضي وكانت اقصاها السجن المؤبد.

 

الاحرار شجب أحداث ناغورنو كاراباخ: على المجتمع الدولي التدخل لوقف هذه المأساة وضمان سلامة المدنيين

وطنية/29 أيلول/2023

شجب حزب الوطنيين الاحرار في بيان، ما يحدث في اقليم ناغورنو كاراباخ "انسجاما مع مبادئه برفض اي نزاع على اساس طائفي او عرقي"، مهيبا بـ"دول العالم الغربي الالتفات الى ما يعانيه الشعب الارمني من اضطهاد ادى ويؤدي الى نزوح جماعي للسكان الاصليين نحو ارمينيا، وسط تزايد المخاوف من جرائم التطهير العرقي والتمييز العنصري التي تمارسها اذربيجان". وأكد الحزب اعتزازه بـ"الجالية الارمنية الكريمة، وبالمكانة الاقتصادية والسياسية التي بلغتها في لبنان والعالم"، معلنا تضامنه معها، مناشدا "المجتمع الدولي التدخل لوقف هذه المأساة، وضمان سلامة المدنيين".

 

نديم الجميل من هيوستن: لن نسمح بوصول مرشح حزب ومحور

وطنية/29 أيلول/2023

وصل النائب نديم الجميل برفقة رئيس الهيئة الاغترابية ميشال الهراوي إلى هيوستن - تكساس للمشاركة في نشاطات حزبية وسلسلة لقاءات مع الجالية اللبنانية. وكان في استقباله والوفد الكتائبي رئيس إقليم الولايات المتحدة طوني فارس ورئيس قسم هيوستن جوزف روحانا ونائب الرئيس خليل بجاني وعدد من الكتائبيين. ولفت الجميل خلال لقاء الى أن "لبنان يخسر هويته، حريته، وثقافته، بسبب سيطرة محور متمثل بحزب عليه، لتغيير هويته اللبنانية"، مشددا على "أهمية دور المواجهة الذي تلعبه المعارضة اليوم للمحافظة على ما تبقى من لبنان الذي نريد"، وقال: "هذا الدور بدأ عندما خضنا الانتخابات النيابية، ومستمرون به حتى اليوم لمنع وصول مرشحهم الى سدة الرئاسة". الجميل كان يتحدث في خلال عشاء تكريمي أقامه على شرفه الأعمال بيار مرعي حضره الاب ميلاد ياغي والاب ادوار حنا والاب جوزف جريج، رئيس الهيئة الاغترابية ميشال هراوي ورئيس اقليم الولايات المتحدة الأمريكية طوني فارس وعدد من المسؤولين الكتائبيين وفعاليات الجالية في هيوستن. وشكر الجميل الجالية اللبنانية على حسن الضيافة، وقال: "ما يميزنا كلبنانيين هو أن هناك رابطا أساسيا يجمعنا ببلدنا لبنان، من خلال ثقافتنا وحضارتنا التي ننقلها معنا أينما وجدنا، وخاصة حسن الضيافة والاستقبال". أضاف: "أنا فخور جدا وسعيد بلقائكم وبلقاء الجالية اللبنانية، وحالفني الحظ خلال جولتي في الولايات المتحدة الأميركية، أن أتعرف على رفاق لأول مرة، وهذا سيساهم في تعزيز التواصل فيما بيننا، ودوركم مهم جدا في الداخل اللبناني والعمل السياسي، ونحن بحاجة إليكم ولدعمكم السياسي والمعنوي، لأن وطننا يمر بمرحلة صعبة جدا، واللبنانيون يعيشون في حالة تضارب بسبب القرارات السياسية المتخذة". وتوجه الى الجالية اللبنانية بالقول: "دوركم في هذه الظروف مهم جدا من خلال التواصل فيما بينكم، ومن خلال علاقاتكم مع أعضاء الكونغرس والسياسة العامة، لدعم الداخل اللبناني والوصول الى الأهداف المطلوبة للمحافظة على وجودنا ودورنا السياسي في الشرق الأوسط". أضاف: "الوضع السياسي اللبناني سيىء جدا، ومعظمكم غادر البلاد هربا من الوضع الاقتصادي الرديء، ولكن على الرغم من كل المصائب، يجب علينا ان نحب وطننا وأن نحافظ عليه وأن نحمله في قلوبنا وقلوب أولادنا كما فعل أبطالنا في السابق، فالظروف صعبة اليوم، ولكننا كلنا أمل أنها ستتحسن وستعودون الى وطنكم في القريب العاجل". وختم: "تأكدوا أننا كأشخاص بموقع مسؤولية في لبنان سنقوم بكل الجهود اللازمة لتعود الحياة الى طبيعتها ويتحسن وضع لبنان المعيشي، وبذلك ستشعرون عندها بالفخر وستقولون إن هذا هو البلد الذي نعرفه ونحبه". وطالب الجميل ب"العمل المشترك لاستعادة وطننا، وطن الحريات والديمقراطية والمساواة بين اللبنانيين، وطن العدالة، والوطن الذي سنفتخر به عند رفع علمه في كافة أنحاء العالم". وكان لمرعي كلمة رحب فيها بالحضور وشكرهم على "دعم وطنهم الام ليعود وطنا يليق بشعبه، واستذكر مراحل نضاله إلى جانب البشير دفاعا عن الوطن". وبارك الاب ميلاد ياغي الحضور وتكلم عن نضالات حزب الكتائب وتضحياته في خدمة لبنان". وتمنى للجميل "النجاح في مسيرته السياسية والنضالية".

 

طوم حرب: قدرات الانتشار اللبناني كبيرة جداً

صوت الإنتشار/29 أيلول/2023

كتب مدير التحالف الاميركي الشرق اوسطي للديمقراطية طوم حرب:

الانتشار اللبناني كان دائما مستعد لدعم الوطن ولا يزال أما الدعم فهو على عدة مستويات أهمها الدعم السياسي من المساهمة باصدار القرار 1559 الى طرح الحلول الممكنة ومنها منطقة حرة تحت غطاء القرارات الدولية والتي تخلص لبنان من محنته المعروفة.

الاغتراب اللبناني يعمل بكل الاتجاهات :

-في السياسة يقدم الانتشار رؤية للوضع وامكانيات الحل وهو يرى بأن الأمور حاليا تدار بدون مسؤولية ما يعني بأن الطواقم التي تدير البلد لا يهمها نجاح أي مشروع ولا يهمها استمرار المؤسسات التي يمكنها تسهيل خروج البلد من محنته وكأنها تقصد تدميره. وعلى رأس هؤلاء عملاء الاستعمار الايراني الذين يهمهم فشل أي حل وتهجير ما أمكن من اللبنانيين الشرفاء ليكون من تبقى مصدرا لتجنيد المسلحين والحاقدين الذين ليس لهم أي شيء يخافون عليه وبذلك يمكنهم تنفيذ أي أمر يعطى لهم كمرتزقة يعملون بالأجرة، وبنفس الوقت نرى بأن النواب السياديين لم بقوموا بطرح مشاريع باستطاعة المجتمع الدولي المساعدة بها، وكأنهم فقط مركزين على انتخاب رئيس للجمهورية.

-من هنا أهمية الفصل المؤقت بين هؤلاء وبقية اللبنالنيين ليتمكن الاغتراب من تسهيل قيام أو استمرار مؤسسات دولة قادرة على التقدم والتخطيط واستعمال الدعم الخارجي في هذا الاتجاه.

-إن قدرات الانتشار اللبناني كبيرة جدا وتأثيره في المجالات السياسية فعال إذا ما كان الطرح عملي. من هنا يجب التركيز على حل قادر على تثبيت وضع المناطق الخارجة عن سلطة الوصاية والاحتلال وابرازها كنقطة جذب للدعم السياسي والاقتصادي على السواء.

-باستطاعة الاغتراب المساهمة بفتح مطارات أو مرافئ وتطوير طبي وتكنولوجي ونهضة صناعية وسياحية اذا اتخذ السياسيون القرارات المناسبة. ويجب أن يبرز الفارق بين المناطق الحرة والمناطق المحتلة لجذب الدعم وتطويره ريثما تنتهي مرحلة سيادة قوى الاحتلال على الدولة والمؤسسات.

-التغيرات الاقليمية الايجابية الآتية ستكون لمصلحتنا اذا كنا مشاركين فيها ومتفاعلين معها. أما إذا بقينا في حالة انتظار فإن الحلول تقع علينا وليس من الضروري أن تكون كلها لمصلحتنا. فمن يحضر السوق يبيع ويشتري ومن يتغيب يرضى بالفتات.

 

منصوري: لن أترك ستر مغطّى وسأرسل هؤلاء إلى القضاء!

الكلمة اولاين/29 أيلول/2023

إستقبل حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصور نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي وأعضاء مجلس النقابة، في حضور مدير الإعلام والعلاقات العامة في المصرف المركزي حليم بارتي، وكانت جولة حول الأوضاع المالية والأزمة الإقتصادية وأموال المودعين ومصير التعاميم الصادرة عن المصرف المركزي والتدقيق الجنائي. وقال منصوري:"المواضيع التي تطرقت اليها نقيب هي مواضيع أساسية وتهم كل الناس، ومن الواضح من الإسئلة التي طرحتها تدل أن المصرف المركزي لعب دورًا كان يجب ألا يلعبه دائمًا، وقد يكون لعب هذا الدور عن حسن نية لإيجاد الحلول وقد يكون لأهن لم يكن هناك غيره ليقوم بهذا الدور. ولكن مما لا شك فيه أن دور المصرف المركزي محدود وضمن الأطر المعطاة له في القانون. بالنسبة لأوضاع المصارف والـ"هير كات"، مصرف لبنان لديه اليوم التعميم 158 وهو التعميم الساري عمليا، أصدرت توضيحا حول هذا التعميم مؤخرا لشرح آلية السحوبات للمودعين. هذا التعميم كما كل التعاميم ليس منزلا، وبالتأكيد هناك انتقادات من أكثر من جهة حوله، من خلال المراجعات التي اتسلمها. ومن خلالكم وعبركم للجميع أقول: لا يمكن للمصرف المركزي أن يحل مكان كل الدولة، لحل أزمة بحجم الأزمة المالية التي يمر بها لبنان".

وتابع، "البنك الدولي يقول ان الأزمة التي يمر بها لبنان، لم يشهد العالم مثيلا لها منذ 150 سنة. ألا تستحق أزمة كالتي نعيشها اليوم، أن يتحرك كل سياسيي لبنان لحلها، واضعين كل خلافاتهم وصراعاتهم جانبا من أجل لبنان ولحل أمور الناس. التأجيل لحل مشاكلهم الداخلية هو الذي أدى إلى الأزمة التي نعيشها اليوم. لذلك قلت وأكرر أنه لا يمكن المس باحتياطي مصرف لبنان من أول آب 2023 وصاعدا. هل الإحتياطي الموجود في المصرف اليوم، كاف لإنهاء مشكلة المودعين في لبنان؟ الجواب هو سلبي. لا يمكن للإحتياطي أن يحل كل المشكلة. هل هذا الإحتياطي ممكن أن يكون أساس مناسب لإيجاد الحلول؟ أقول: بالتأكيد، خصوصا إذا أضفت على الإحتياطي في المصرف المركزي، احتياطات المصارف من خلال عملية هيكلة المصارف كما يجب. يجب أن تكون لدينا خارطة طريق للحل يمكن التعويل عليها. حجم إقتصاد لبنان ليس كبيرا ومن الممكن أن يستعيد لبنان عافيته الإقتصادية بشكل سريع. لذلك أقول وأكرر إذا وضعنا خارطة طريق سليمة لبناء إقتصاد سليم، طبعا هناك إمكانية للحل". وأضاف منصوري،" خارطة طريق سليمة تقول: لا يمكن لك أن تقوم بإقتصاد سليم من دون قطاع مصرفي، وهذا القطاع لا بد أن يتعافى، وإذا لم يتعافَ لن نستطيع تكبير حجم إقتصادنا. والقطاع المصرفي لن يتعافى إذا لم تتم المصالحة مع المودع. لا قطاع مصرفيا من دون مودع. يجب العمل على إعادة ثقة المودع بالقطاع المصرفي لنستطيع بناء الإقتصاد السليم في وطننا وتكبيره. والمعضلة الموجودة لا تحلها إلا قوانين واضحة وسليمة وتحدد مصير هذا القطاع، أي مصير مَن سيبقى من المصارف ، ومَن سيخرج من هذا القطاع"، ولفت الى ان "قانون إعادة هيكلة المصارف موجود في الحكومة وعليها العمل على وضعه حيز التنفيذ من خلال التصويت عليه. هناك قرار جريء يجب اتخاذه لسد الفجوة المالية. من ستحمل ذلك؟ نحن بحاجة ليترك السياسيون كل خلافاتهم السياسية والذهاب إلى جلسة مشتركة في مجلس النواب، تضم الحكومة والمجلس المركزي للنظر بالقوانين المطروحة من خلال إطار قانوني سليم للرد على كل إسئلة المودعين".

وتابع، "المصرف المركزي ليس لديه الحلول لأزمة المودعين، ويجب ألا تكون لديه الحلول فهي ليست من إختصاصه. أزمة مالية كالتي نعيشها في لبنان بحاجة إلى قانون. هل بإمكان مصرف لبنان إلزام الدولة دفع الأموال؟ وهل بإمكاني إلزام المصارف دفع الأموال؟ أنا مستعد للعمل ليلا ونهارا مع مجلس النواب والحكومة لإيجاد الحلول، وإذا لم يكن الحل هكذا فلنبحث عن طرق قانونية أخرى، من خلال تحسين أوضاع المودع وهذا يحصل مع العمل لتعافي القطاع المصرف. وأمامكم أقول لن أقف في وجه المودع لأخذ وديعته على سعر 90 ألفًا بالليرة اللبنانية إذا لحظت ذلك موازنة 2024. ولكن الحل لا يكمن هنا. ليس هناك مصرف مركزي في العالم يصدر تعاميم لإنقاذ أزمة مالية. التعاميم الصادرة موقتة ولم تصدر لتكون مكان الدولة".

ورداً على سؤال حول قرار التوقف بتمويل الدولة، قال منصوري: "القرار اتخذ في شهر آب من العام 2020 ولكني كنت عضوا بالمجلس المركزي في حينه ولست أنا الذي يوقع. وهل تمم دفع دولار واحد أو ليرة واحدة للدولة عندما أصبح التوقيع بيدي؟ هل كان المطلوب أن أعقد مؤتمرا صحافيا في أب 2020 للتحدث عن الموضوع ولأزيد البلد خرابا وانهيارا؟ المجلس المركزي كان يتخذ القرارات لكن السلطة التنفيذية كانت بيد الحاكم السابق. نحن كنا سلطة تقريرية والحاكم السابق كان سلطة تنفيذية. والحاكم السابق كان يعتبر طلب الحكومة من المصرف المركزي أموالا، أمر يغطيه قانونا ويسمح له بإعطاء المال. هذه كانت وجهة نظره ولكن ليست وجهة نظره لوحده للأسف، بل كانت وجهة نظر رئيس الجمهورية والحكومة والجميع. نواب الحاكم كنا شخصا واحدا. هناك كتب ارسلت الى مجلس النواب لترشيد الدعم. أين أصبحت؟ المسؤولية لا تقع فقط على الحاكم السابق، لأكون مرتاح الضمير. وأنا قراري واضح منذ اليوم الأول لتسلمي مهام الحاكمية. أنا لم أكن متفقا مع الحاكم السابق حول السياسة النقدية ونظرته كانت مختلفة عن نظرتي".

وعمّا إذا كان سيتراجع عن قراره في تمويل الدولة بسبب تدخلات ما، قال:" أتمنى الاّ أسأل هذا السؤال. أنا باق على قراري ولن أبدله مهما حصل. سأصمد وقراري لن يتغير. وأهم من تمويل الدولة بالدولار هو تمويلها بالليرة أنا أدفع رواتب موظفي الدولة بالدولار الأميركي، واتبع سياسة نقدية، أنا لا أدفع عن أحد ، وأقوم بتحويل الليرات لدى الدولة إلى دولار الذي نشتريه من السوق والذي لن يؤثر سلبا على قيمة الليرة. أنا لا أعطي الدولة أموالا لتدفع الرواتب ، فالأموال أموالها من الضرائب والجباية صفر تكلفة على مصرف لبنان. ولا بد لي أن أشير أيضا، أنا ضبطت سعر الصرف، من خلال استعمال العملة اللبنانية. وهذا لم يحصل منذ ثلاثين سنة. ونحن نضبط الوضع بالعملة الوطنية وبصفر تكلفة. استمرار دفع الرواتب بالدولار للموظفين، أقول إنها سياسة مشتركة بالإتفاق مع رئيس الحكومة ووزير المالية. لي رأيي في هذا الموضوع للمحافظة على الإستقرار النقدي. هل هذه السياسة مستدامة؟ كلا ليست مستدامة، لأن الدولة تعاني عجزا في موازنتها. نحن ملزمون تكبير حجم الإقتصاد لخفض العجز. هناك ثلاثية ذهبية للتعافي. تصحيح الإقتصاد، تصحيح قطاع المصارف وتصحيح أوضاع المودعين. إذا لم نعمل على تنفيذ هذه الثلاثية معا لن نصل إلى نتيجة. على اللبنانيين جميعا رفض أن يلعب المصرف المركزي دورا ليس من مهمته".

واستكمل، "المشكلة الكبيرة التي نعيش فيها اليوم ومنذ فترة غير قصيرة، أي منذ العام 2015 وليس العام 2019، طبعا، المحاسبة ضرورية ويجب أن تحصل وعلى القضاء أن يحاسب كل المرتكبين. الحل الوحيد للمودعين من أجل دفع أقساط أولادهم ودخول المستشفيات هو في وضع القوانين لمعالجة هذه المعضلة، فالمحاسبة ضرورية ولكن لا حل من دون قوانين لمعالجة كل المواضيع التي تهم المودعين".

وعن تقرير "الفاريز أند مارسال"، أوضح:"حضرت خمس جلسات وكشفت السرية المصرفية عن عدد كبير من الأشخاص ولن أترك "ستر مغطى" سأرسل كل المشتبه بهم إلى القضاء. وأمس عقدت اجتماعا مع هيئة مكافحة الفساد لمواصلة العمل معها. فعالية القضاء ليست من مسؤوليتي، من واجبي أن أرد على تساؤلات "المعترين" أصحاب الودائع في المصارف، خصوص أولئك الذي لديهم استحقاقات صحية أو تربوية وما إلى هناك من الحاجات. ما هو العمل؟ هل أستقيل من مهمتي؟ أنا الوحيد في الجمهورية اللبنانية الذي لا يحق له الإستقالة حتى لو رفضت الواقع الذي نعيش ويعيش اللبنانيون فيه. أنا تحملت المسؤولية بالشروط التي وضعتها من أجل النجاح بها. أنا باق على موقفي، وعلى الحكومة أن ترى إذا كانت تتحملني أو لا. أنا أتابع الإنتقادات التي تصدر في الإعلام وتعلمت شيئا في حياتي وهو إذا لم يكن لديك البديل من الأفضل عدم الإنتقاد. الإنتقاد سهل وبدلا من الإنتقاد فلنقدم الخيارات البديلة. وعجز الموازنة مع كل الضرائب الموضوعة سيبقى قائما. المصرف المركزي لن يمول، فليذهبوا لأخذ التمويل من مكان آخر، والخارج لن يمول من دون إجراء الإصلاحات".

ولفت، الى ان "هناك اعتقادا خاطئا أن القوانين التي أطالب بها هي من ضمن برنامج صندوق النقد. القوانين الموجودة في مجلس النواب هي لدراسة وضعية الدولة القانونية والمالية، وما أطالب به لمواجهة المشكلة المالية الضخمة هو معالجة المشكلة وأسبابها وهكذا نصل الى المحاسبة. المصارف تنتظر القوانين لمعرفة مصيرها ومستقبل عملها في الأسواق المالية".

وردا على سؤال عن من هو مرجعيته السياسية وإلى من يحمل مسؤولية ما وصل إليه الوضع في لبنان، أجاب:" لبنان مرجعيتي وأتحدى مَن يقول عكس ذلك، كلنا شركاء في المسؤولية. العالم يرى لبنان دولة مهمة إلا اللبنانيين، والمصرف المركزي في لبنان هو من أهم المصارف المركزية في المنطقة، وأتحدى مَن يقول عكس ذلك. لدينا 8 مليار ونصف مليار دولار ولدينا الذهب وقيمته 18 مليار دولار ويطلب منا خبراء من المصرف الى الخارج لتدريب مصرفيين، ولدينا الأملاك وعددها كبير. الميدل إيست قيمتها مليار دولار. علينا توضيح العلاقة السليمة المالية مع الدولة. وخلال فترة غير بعيدة سيصبح لدينا مؤسسة هامة. الأخطاء التي ارتكبت هي مسؤولية الجميع، كلنا كان يرى المشكلة، ولن أشمل المودع بالمسؤولية، بل أعني كل المسؤولين في الدولة".

وعن دور الحاكمية في المرحلة المقبلة وسبل عودة الثقة، أشار الى أن "دور الحاكمية يكمن في عودة الثقة ليلعب المصرف المركزي دوره الحقيقي وليس أكثر من دوره. منذ الأول من شهر آب الماضي ليس لدى المصرف أية فاتورة تتعلق بما يخص وزارة الصحة والأدوية . لن أقول أنه كانت هناك مشكلة في السابق والسرية المصرفية مرفوعة عن كل ملفات الدعم وعددها 10800 وبإمكان الإعلام الكشف عليها. أنا لن أدعم. الدولة لديها الأموال، أنا أحاول المساعدة بتحويل ما لدى الدولة من أموال بالليرة إلى دولار. دور المصرف المركزي كما أراه هو دور تكاملي مع الحكومة وليس أخذ دور الحكومة. دوري هو تأمين الإستقرار النقدي الذي يؤمن الإستقرار الإجتماعي. ودوري هو أعطاء الدولة النصحية لتسير بطريقة صحيحة وهذا ما أقوم به بشكل كامل. ولكن الحكومة هي التي عليها أن تضع السياسة المالية والإقتصادية وليس أنا. وهذا هو الخطأ الذي ارتكب في الماضي. ليس من خلال سياستي النقدية أدير الحكومة. العكس هو الصحيح. واجبي المحافظة على النقد في لبنان هكذا أرى دوري. وعن موضوع الثقة أنا أعتمد على الإعلام. حاجة الناس لتثق بمصرف لبنان هي أكبر من حاجة مصرف لبنان لأن تثق الناس به".

وقال:"أتمنى أن يكون مصرف لبنان الأرض الصلبة التي سيقف اللبناني عليها، وأنا أتعهد أمامكم أن يكون مصرف لبنان الأرض الصلبة. وأنا أتعهد بكل كلمة أقولها: لا تمويل للدولة، أموال المودعين موجودة بانتظار الحل لنعمل بوحيه، لا استثناءات، تنظيم مالية الدولة من خلال المصرف المركزي تحققت، تحسين المالية الداخلية وآلية المحاسبة تتحق، العلاقة مع الدولة. أنا بحاجة إلى مساعدة الإعلام لتنوير الناس لإستعادة الثقة بالمؤسسة. والثقة بالمصرف المركزي تنتقل إلى مؤسسات أخرى". وعن الذي حققه منذ تسلمه الحاكمية بالإنابة، قال منصوري: "لقد صححت مالية الدولة وبدأت بتصحيح الحوكمة وآليات المحاسبة وانهاء العلاقة بين المصرف والدولة. السبعون مليار دولار لن تعود بما أقوم به بل بتدابير يجب اتخاذها ومن هنا تكمن أهمية تنظيم العلاقة مع الدولة". وعما إذا كان سبب زيارته إلى الولايات المتحدة كانت لأخذ "البركة"، أشار الى اننا "أكبر من ذلك، والمؤسسة التي أوتمن عليها ليست صغيرة. الكل مهتم بنا وزيارات السفراء لي متواصلة وإن لم أذيع عنها في الإعلام. وأنا مستعد أن ألتقى أي سفير عربي أو غربي من أجل مصلحة لبنان، المهم لدي هو أن تستفيد المؤسسة". وردا على سؤال، قال:" أنا مقتنع أن هناك فجوة مالية كبيرة يجب الا يتحملها المودع وعلينا ايجاد الحل لهذه الفجوة ويجب تحميل ذلك إلى الذين حققوا أرباحًا غير مشروعة".

وعما إذا كانت منصة "بلومبرغ" ستعيد ارتفاع الدولار، كشف عن أن "الذي يسهر الى الساعة الثالثة فجرا من أجل تأمين الإستقرار النقدي، لن يسمح أن يهتز الإستقرار بسبب منصة هو وزملاؤه أرادوها ووضعوها".

وعن تقرير "الفاريز" والأسماء التي أوردها لمستفيدين من الحاكم السابق، ولماذا حصل "التعتيم" على ذلك، ختم منصوري: "كل الواجبات والإجراءات التي كان علي القيام بها مع لجنة التحقيق الخاصة حصلت، ولست أنا مَن وضع مضمون التقرير والأسماء التي نُشرت. هذا يخص وزارة المال والشركة. وصلني التقرير بالأسماء والأرقام ويتم درسه في هيئة التحقيق الخاصة ولدى القضاء معلومات كبيرة في ما خص هذا الموضوع. ولكن أنا لست مع التشهير بالأشخاص فهناك عائلات معنية. هناك من هو مظلوم وهناك من هو مرتكب. ولكن لست أنا من يقوم بالبطولات والشعبوية".

 

ناشطون يوجهون نداء الى الشرعية اللبنانية

صوت لبنان/29 أيلول/2023

اطلق عدد من الناشطين اللبنانيين والفلسطينيين نداء الى الشرعية اللبنانية من اجل خلاص لبنان ونجاة اللاجئين الفلسطينيين. وجاء في النداء: ان ما نشهده من عنف في مدينة صيدا ومخيم عين الحلوة يدمر تجربة العيش الواحد المستمرة منذ عام ١٩٤٨، وينذر بمزيد من الآلام، ويدعونا لإعلان مناهضتنا للعنف، وادانة كل من يدعو له ايا تكن الأسباب والمبررات. لقد دفع اللبنانيون والفلسطينيون معا اثمانا باهظة طوال العقود الماضية، وعلمتهم التجربة القاسية ان وحدة الموقف في الأزمات الحادة ضرورة وليست خيارا. لذلك نتوجه بهذا النداء الى الشرعيتين اللبنانية والفلسطينية من اجل إنجاز مهمة بسط سيادة الدولة اللبنانية على المخيمات الفلسطينية بالتعاون مع القيادة الفلسطينية المحلية ومرجعياتها التي أعلنت قبولها بهذه المهمة. كما ندعو الى منع استخدام الحالة الفلسطينية في التجاذبات الداخلية اللبنانية والنزاعات الاقليمية، والتعاون بين الشرعية اللبنانية والأخوة الفلسطينيين لإنتاج حلول للمشكلات الاساسية التي تعترض حياتهم الإنسانية ونضالهم من اجل تأمين حقهم بالعودة الى وطنهم وفق القرار الأممي ١٩٤. ونحن اذ نتوجه بهذا النداء للشعب اللبناني ومجتمع اللجوء الفلسطيني في لبنان، فإننا نهيب بالقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني لدى الشعبين، ان تواصل العمل من أجل خلاص لبنان في ظل سيادة الدولة، ونجاة اللاجئين الفلسطينيين وحمايتهم من العنف والتهجير. وقد أطلق هذا النداء اثر لقاء ضم ناشطين وناشطات من مدينة صيدا ومخيم عين الحلوة لبوا دعوة مركز تطوير للدراسات والأبحاث الى حلقة نقاش مفتوح تحت عنوان:

المدينة والمخيم بين العنف والحياة. وذلك مساء الخميس ٢٨ أيلول ٢٠٢٣، في قاعة إشبيلية في صيدا. واستمر النقاش نحو ساعتين، عرض فيه المشاركون معاناة اهالي مخيم عين الحلوة، وتأثير ما حصل فيه على أوضاع مدينة صيدا، واكدوا على أهمية توعية الناس على نبذ العنف الذي يزيد من النزاع، والدعوة الى حل الاختلافات بطرق سلمية، وضرورة بناء نخب شبابية لتسيير أمور الأهالي المخيم والتعاون بين النخب الفلسطينية والنخب اللبنانية.

 

لجنة التّنسيق اللّبنانيّة-الأميركيّة (LACC) تؤكد: سيادة واستقلال وحريَّة ووحدة لبنان جزءٌ من الأمن والاستِقرار الإقليمي والدَّولي

صوت لبنان/29 أيلول/2023

إعتبرت لجنة التّنسيق اللّبنانيّة الأميركيّة أن الأعتداء على مبنى السفارة الاميركية في عوكر يستحق الإدانة العميقة وهو مؤشّر إلى هشاشةٍ أمنيّة خطيرة، وشدّدت على ضرورة استكمال التحقيق مع الفاعل حتَّى نهاياته وإعلانه للرأي العامّ. ورأت أنَّ عَدَم تمكُّن مجلس النوَّاب اللُّبناني من انتِخاب رئيس الجمهورية مردُّهُ إلى النَّهجِ التَّعطيلي الذي يُمارِسُه فريقُ حزبُ الله وحلفاؤه، بمُحاولة فرضِ مرشَّحِهم، وبتعطيل النِّصاب، وابتِداع موجِب جلوس رؤساء الكُتَلِ النّيابيَّة إلى طاولة حِوار بما لا يتناسَبُ مع روحيَّة ونصوص الدُّستور اللُّبناني. واتهمت اللجنة منظومة تحالُف المافيا-الميليشيا بإجهاضِ أيّ اتّفاقٍ مع صندوق النَّقدِ الدَّولي، معتبرة أن نجاحها يؤديي إلى عَزل لُبنان عن شبكة الاقتِصاد العربيّ والدَّولي الذي لطالما كان جزءًا مؤسِّسًا فيها ومُبدِعًا. ودعت قوى الأَمر الواقِع في سوريا، من النِّظام إلى إيران وميليشياتِها وروسيا لتوفير عَودَة آمنة وطوعيَّة للنازحين السوريين بالتَّنسيق مع الأُمم المتَّحدة لوقف تردداتها الخطيرة على لبنان بعدما عمًقها وجود اللاجئين الفلسطينيين. ورأت أن استِمرار الولايات المتّحدة الأميركيَّة بدعم الأَجهزة العسكريَّة والأمنيَّة الشرعيَّة اللُّبنانيَّة، وفي مقدِّمها الجيش اللُّبناني وقِوى الأَمن الدَّاخلي وتوفير مقوِّمات صمودها بنيويّ في أيّ مسار استرداد السِّيادة وبناء الدَّولة.

جاء ذلك في البيان الذي أصدرته اللجنة وهنا نصه: لبنان بات يواجِهُ خطرًا وجوديًّا على هويَّتهِ من ناحِيَة، وخطر انهيار بفِعل تفريغ مؤسَّساتِه الدُّستوريَّة من ناحِيَةٍ أُخرى. منذ عامّ ونيَّف تقريبًا لبنان يُعَاني شغورًا في رئاسة الجمهوريَّة، ليتولَّى إدارتَه حكومة تصريف أعمال معروفة الارتِباطات بالمحور الإيراني-السُّوري على المستوى السِّياديّ الديبلوماسي، ومنظومة الفساد على مستوى الحوكمة والسِّياسات العامَّة، إلى هشاشة العمل التشريعي والرَّقابي في مجلس النوَّاب بسببٍ من مسار التَّعطيل الذي انتهجه التَّحالُف القائِم بين المافيا التي عمَّمت الفساد في لبنان، والميليشيا التي تأخُذ شعبُه رهينة.

إنَّ لجنة التَّنسيق اللُّبنانيَّة-الأميركيَّة (LACC)، والتي تضمّ ثماني منظّمات أميركيّة لبنانيّة هي: المعهد الأميركي اللّبناني للسياسات (ALPI-PAC)، التجمّع من أجل لبنان (AFL)، شراكة النهضة اللبنانية الأميركيّة(LARP) ، لبنانيون من أجل لبنان (LFLF)، المركز اللبناني للمعلومات (LIC)، لبناننا الجديد(ONL)، دروع لبنان الموحّد (SOUL)، الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في العالم (WLCU) ومعهم ملتقى التأثير المدني (CIH) بصفتِه المنظّمة الّلبنانيّة الإستشاريّة للّجنة، تواكِبُ عن كَثَب وبِقَلَق عميق الإنهيار المتمادي الذي يواجِههُ لُبنان على كُلّ المستويات، وهي تؤكّد إنطِلاقًا من المصلحة الأميركيَّة العُليا والمصلحة اللُّبنانيَّة العُليا، والمصلحة الأميركيَّة-اللُّبنانيَّة المشتركة على ما يلي:

1.إنَّ تعرُّض مقرّ سفارة الولايات المتّحدة الأميركيّة في لبنان لإطلاق نار موضوع إدانة عميقة، وهو مؤشّر إلى هشاشةٍ أمنيّة خطيرة، ويستدعي من القوى الأمنيّة والعسكريّة تشديد إجراءَات حماية الشعب اللّبناني وأصدقاء لبنان، وإنَّ لجنة التَّنسيق اللُّبنانيَّة-الأميركيَّة إذ تُرحِّب بإلقاء القوى الأمنيّة اللّبنانيّة القبض على الفاعل، فهي تشدّد على ضرورة استكمال التحقيق حتَّى نهاياته وإعلانه للرأي العامّ، بما يكشُف خلفيَّات هذه الجريمة الموصوفة.

2.إنَّ عَدَم تمكُّن مجلس النوَّاب اللُّبناني من انتِخاب رئيس/ة للجمهوريَّة منذ أكثر من عام (أيلول 2022) مردُّهُ إلى النَّهجِ التَّعطيلي الذي يُمارِسُه فريقُ حزبُ الله وحلفاؤه، تارَةً بمُحاولة فرضِ مرشَّحِهم، وطورًا بتعطيل النِّصاب، ومؤخَّرًا بابتِداع موجِب جلوس رؤساء الكُتَلِ النّيابيَّة إلى طاولة حِوار بما لا يتناسَبُ مع روحيَّة ونصوص الدُّستور اللُّبناني الواضِحة في أنَّ انتِخاب رئيس/ة للجمهوريَّة يتِمُّ بالاقتِراع في مجلس النوَّاب ضمن مهلة دستوريَّة مع واجِب التِزام رئاسة المجلس فَتح دوراتٍ مُتَتالِيَة حتَّى إنجاز هذا الاستِحقاق، من هُنا أهميَّة إيقاف العَمَلِ الانقِلابيّ على الدُّستور، والعَوْدَة إلى ثقافَة الدَّولة بما يحمي أمن لبنان القَوميّ وأمان شعبِه الإنسانيّ.

3.إنَّ تكريس استِباحَة سيادة الدَّولَة اللُّبنانيَّة بالانقِلاب الذي يُمارِسُه حزبُ الله وحلفاؤُه على الدُّستور والشَّرعيَّة، كما على القرارات 1559، 1680، 1701، 2650، مع ما واكب ذلك من محاولة الديبلوماسيَّة اللُّبنانيَّة في المرحلة الأخيرة الضغط باتّجاه تعديل مهامّ اليونيفيل، مرورًا بتمرير رسائل عسكريَّة وأمنيَّة من مخيَّم عين الحلوة للَّاجئين الفلسطينِييّن، واستِمرار التَّهريب على الحدود الشرقيَّة مع سوريا، إلى تنظيم قوافِل لاجئين سورييّن يدخُلُون لبنان من المعابِر غير الشرعيَّة وإعاقَة عَودَة اللَّاجئين لأهدافٍ خبيثَة، خُلُوصًا إلى المعلومات التي أوردتها وسائل إعلام عن التوسُّع في تشييد بُنى تحتيَّة عسكريَّة لحزبُ الله وإيران على الأراضي اللُّبنانيَّة بما يُعرِّض لُبنَان وشَعبَهُ للخطر، وتصفِيَة مناضِلات ومناضِلين في سبيل سيادة وحريَّة واستِقلال لبنان، كُلّ هذا يستدعي رفع مستوى البَحث في دَعم مسار استِرداد سيادة الدَّولة اللُّبنانيَّة بقِواها العسكريَّة والأَمنيَّة الشرعيَّة بدل التَّطبيع مع قِوى الأَمر الواقِع تحت شِعار الحفاظ على الاستِقرار وتجنّب حرب أهليّة.

4.إنَّ تعميقِ الفجوة الماليَّة وتكريس مسار الانهيار الاقتِصادي-الاجتِماعيّ الذي تُمارِسُه منظومة تحالُف المافيا-الميليشيا بإجهاضِ أيّ اتّفاقٍ مع صندوق النَّقدِ الدَّولي، والاستِرسال في تدميرِ الإدارة العامَّة يُثبِتُ صوابيَّة أنَّهُ من المُستَحيل أن تَقُوم المنظومة الحاليَّة بأيّ خطوة إصلاحيَّة، بل هي لَيسَت سوى غطاءً لعَزل لُبنان عن شبكة الاقتِصاد العربيّ والدَّولي الذي لطالما كان جزءًا مؤسِّسًا فيها ومُبدِعًا، وبالتَّالي هذا يؤشّرُ إلى تهجير مُنظَّم للشَعب اللُّبناني بكافَّة قِواه الحيَّة، ما يعني تغييرًا مبرمجًا لهُويَّة لبنان الحضاريَّة، وهذا يتَطلَّبُ تكثيفًا للضغط على معرقِلي الإصلاح في لُبنان.

5.إنَّ تفاقُم أزمة اللَّاجئين الفلسطينييّن على مدى 75 عامًا، منذ عام 1948، وبعدها أَزمَةُ اللَّاجئين السُّورييّن منذ العالم 2011 تجتاحُ لُبنان ديموغرافِيًّا، واقتِصادِيًّا، واجتِماعيًّا، وثقافيًّا، ولمَّا كُنَّا نتطلّع إلى حلِّ أزمة اللَّاجئين الفلسطينييّن بما يتناسَبُ مع قرارات الأُمم المتّحدة والدُّستور اللُّبناني، فإنَّ أزمة اللّاَجئين السُّورييّن تقتضي مُقَاربة أبعد من تِلك الإنسانيَّة البحتة لِصالح الضغط على قوى الأَمر الواقِع في سوريا، من النِّظام إلى إيران وميليشياتِها وروسيا لتوفير عَودَة آمنة وطوعيَّة لهؤلاء بالتَّنسيق مع الأُمم المتَّحدة، خصوصًا وأنَّ ثمَّة خطر لتغييرٍ ديموغرافيٍّ بات يلوح في أُفُق لبنان ويهدّد كيانه، وهذا يتطلَّب نِقاشًا هادِئًا مع الاتِّحاد الأوروبي وجامعة الدُّول العربيَّة نُعوِّل أن تدعمه الولايات المتّحدة الأميركيَّة.

6.إنَّ الأَجهزة العسكريَّة والأمنيَّة الشرعيَّة اللُّبنانيَّة، وفي مقدِّمها الجيش اللُّبناني وقِوى الأَمن الدَّاخلي باتَت خطّ الدِّفاع الأَخير عن ثقافة الدَّولة في لُبنان، وهي إذ تبقى مدعوَّة إلى أداءِ مهامِّها في الدِّفاع عن لبنان والشعب اللّبناني، أرضًا وشعبًا من أيّ اعتِداءٍ خارجيّ أو داخليّ لا شرعيّ، خصوصًا بعد كثرة التعدّيات على المواطنات والمواطنين اللّبنانيّين وممتلكاتهم، وتقاعُس القوى العسكريَّة والأجهزة القضائيّة في الدّفاع عنهم، وصَوْن حقوقهم، ما قد يُنذِر بالانتقال إلى معادلة الدّفاع الشخصيّ عن النّفس، وأخذ الحقّ بالمُباشر دون الدّولة، فهي معنيّة أيضًا بضبطِ المعابر الحدودية، ووقف التهريب، ومنع تدفُّق اللَّاجئين السُّورييّن، وحماية الحريَّات العامَّة والخاصَّة، فإنَّ استِمرار الولايات المتّحدة الأميركيَّة بدعمها وتوفير مقوِّمات صمودها بنيويّ في أيّ مسار استرداد السِّيادة وبناء الدَّولة.

7.إنَّ ترسيخ ثقافة الإفلات من العِقاب في لُبنان خطير، ويؤشِّرُ إلى ذلك عَرقَلَةُ التَّحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت (04/08/2020) وامتِناع الديبلوماسيَّة اللُّبنانيَّة عن مُتابعة قضيَّة المعتقلين والمخطوفين والمخفييّن في السُّجون السُّوريَّة، ومنع مُلاحقة مستبيحي المال العامّ والمتسبّبين بهدر ودائع الشَّعب اللُّبناني من مُقيمين ومغتربين، مِن هنا من المُلِحّ دَعمُ الولايات المتّحدة الأميركيَّة لطلب تشكيل لجنة تقصّي حقائق دوليَّة في جريمة تفجير مرفأ بيروت من خلال مجلس حقوق الإنسان في الأُمم المتّحدة، كما السَّعي لضمّ قضيَّة المعتقلين والمخطوفين والمخفييّن في السُّجون السُّوريَّة إلى مهامّ لجنة الأُمم المتّحدة التي أُنيط بها ذلك، خُلُوصًا إلى استمرار الضغط على مرتكبِي الفساد في لُبنان، كما مُعرقِلي العمليَّة الدّيموقراطيَّة في التَّداول السّلميّ المنتظِم للسُّلطَة.

إنَّ لجنة التَّنسيق اللُّبنانيَّة-الأميركيَّة معنيَّة بِصَونِ العلاقات اللُّبنانيَّة-الأميركيَّة بما يخدم مصالِح الشَّعبين اللُّبناني والأميركي، وإذ هي تُتَابِعُ عن كثب ختامًا ما يتِمُّ تسريبُه من إمكانيَّة ترسيم الحدود البريَّة بين لبنان وإسرائيل، فهي معنيَّة أيضًا بأن يَشمَلَ التَّرسيم على أولويَّتِه الحدود اللُّبنانيَّة-السُّوريَّة بما يُعزِّز سيادة واستِقلال ووحدة لبنان، مع تأكيد الشُّكر العميق لما تقوم به الولايات المتّحدة الأميركيَّة لِدَعمِ لبنان على كُلّ المستويات.

 

بيضون لنقطة لصوت لبنان: كهرباء لبنان ترشو مفوّض الحكومة والمراقب المالي بمنحمهم تخفيضات على التعرفة، مارديني: لإقفال مؤسسة كهرباء لبنان ونقل صلاحياتها إلى البلديات بالتعاون مع القطاع الخاص

صوت لبنان/29 أيلول/2023

أوضح مدير عام الاستثمار السابق في وزارة الطاقة غسان بيضون عبر صوت لبنان ضمن برنامج نقطة عالسطر معنى ربط النزاع مع مؤسسة كهرباء لبنان الذي تقدّم به حول قرار رفع التعرفة، معدّدًا المخالفات الجوهرية للقوانين التي شابت هذا القرار وملحقاته وأبرزها: عدم مراجعة شورى الدولة، تحديد التعرفة بصورة اعتباطية دون تبرير وبمعزل عن تأمين التغذية من 8-10 ساعات يوميًا، واستحداث بدل تأهيل غير قانوني لغايات مخالفة لتسميته ومخالفة لمبدأ المساوات بين المواطنين أمام الأعباء العامة وذكّر بيضون بالأحكام الواردة بأنظمة كهرباء لبنان ومنها التجميد الحكمي للاشتراك إذا لم يستهلك التيار خلال ثلاثة إصدارات، وتوقّف الرسوم الشهرية كافة المتوجّبة عليه، مؤكدًا أحقيّة المشترك تخفيض الرسوم الثابتة بمقدار انقطاع الخدمة عنه. ورأى بيضون أن التسعير بالدولار لا يعفي من الفوترة بالليرة، موضحًا أنّ تطبيق ذلك سوف تحول دونه عقبتان على الأقل:

أولًا: كيفية استيفاء الجابي للمبالغ بالسنت وضمان توريدها للمؤسسة بالعملة ذاتها.

ثانيًا: ترك الخيار للمشترك بالدفع بالليرة يسقط لمجرد مطالبته بالدولار على سعر صرف 103 ليرة وهو الأعلى من سعر صرف السوق.

وشدّد بيضون ضرورة أنّ يتمّ إصدار وطباعة الفواتير في كهرباء لبنان، وليس لدى مقدمي الخدمات، مشيرًا إلى المخالفات المرتكبة وأبرزها فضيحة الفواتير البيضاء.

وأكّد سقوط رفع التعرفة الذي ارتبط برفع التغذية بسب عدم صراحة وزير المالية عند الموافقة لعدم تحقيق شرطها، موضحًا أنّ التصديق الحكمي لقرارات مؤسسة كهرباء لبنان هو علّة قديمة لطالما لجأ إليها وزراء الطاقة لحماية المخالفات المرتكبة.

وفي معرض إيجاد الحلول التي تشكّل الطاقة الشمسية أهمها أكّد بيضون أنّ لم يكن للحكومة الحالية الصلاحية في منح تراخيص انتاج للقطاع الخاص، مشيرًا إلى أخذ وزير الطاقة مفتاح حلّ الطاقة الشمسية ووضعه في جيبه لمدة ثلاث سنوات

بدوره دعا المدير المعهد المالي لدراسات السوق الدكتور باتريك مارديني عبر صوت لبنان ضمن البرنامج ذاته فتح قطاع الكهرباء على المنافسة والسماح بتعدّد الموزّعين والمنتجين قبل الحديث عن الخصخصة، مشيرًا إلى اعتماد لبنان على المحروقات، ممّا يعني تأثره بأسعار النفط العالمية.

وأشار مارديني إلى ضرورة إلغاء الرسوم الثابتة لأنّها مُشحفة بحقّ المواطن معتبرًا إياها بالخوّة، داعيًا إلى جعلها رسومًا مسطّحة، بحيث يتمّ دفعها وفقًا لحجم المصروف.

وأكّد مارديني أنّ الشراكة مع الاحتكار تحت إدارة الدولة لا تؤدي إلى النتيجة المرجوّة، مشدّدًا على ضرورة تفتيت قطاع الكهرباء ونقل صلاحياته إلى اتحاد البلديات بالتعاون مع القطاع الخاص الذي ينشئ مزارع للطلاقة الشمسية أو محطة لإنتاج الكهرباء، داعيًا إلى تحويل العقد من موزّعي خدمات إلى عقد شركات توزيع، مؤكدًا رفع نسبة الجباية إلى مئة في المئة إسوة بجباية المولدات الخاصة

 

/New A/E LCCC Postings for todayجديد موقعي الألكتروني ليومي 28-29 أيلول/2023

رابط الموقع

http://eliasbejjaninews.com

لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

اضغط على الرابط في اسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

Click On The above Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins

 

في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/ حسابي الأساسي والقديم اقفل ومن يرغب بمتابعتي ع التوتر الرابط في أسفل

https://twitter.com/BejjaniY42177

Below is the link of my new Twitter account/My old one was closed For those who want to follow me the link is below

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 29 أيلول/2023/

جمع واعداد الياس بجاني

https://eliasbejjaninews.com/archives/122673/122673/

يوم 29 أيلول/2023

 

LCCC Lebanese & Global English News Bulletin For September 29/2023/

Compiled & Prepared by: Elias Bejjani

https://eliasbejjaninews.com/archives/122676/122676/

September 29/2023