المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 29 أيلول /لسنة 2023

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2023/arabic.september29.23.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اضغط على الرابط في أسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

00000

Elias Bejjani/Click on the below link to subscribe to my youtube channel

الياس بجاني/اضغط على الرابط في أسفل للإشتراك في موقعي ع اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

Below is the link for my new Twiier account/My old one was suspended by twitter for reasons I am not aware of. في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/حسابي الأساسي والقدين اقفل من قبل تويتر لأسباب اجهلها

https://twitter.com/BejjaniY42177

0000

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

جِيْلٌ شِرِّيرٌ فَاجِرٌ يَطْلُبُ آيَة، ولَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيّ. فكَمَا كَانَ يُونَانُ في بَطْنِ الحُوتِ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال، كَذلِكَ سَيَكُونُ ٱبْنُ الإِنْسَانِ في قَلْبِ الأَرْضِ ثَلاثةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/مصير اللذين يفتقرون إلى الإيمان ويغرقون في أوحال السلطة والمال

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو تعليق سياسي للصحافي علي حمادة من موقع النهار الدولي عنوانه: مشاورات اميركية عربية لمواجهة ازمة تهريب المخدرات مع الاردن و الممر الايراني مع العراق

رابط فيديو تعليق سياسي للصحافي علي حمادة من موقع جريدة النهار عنوانه/كيف سيرد الثنائي الشيعي على اعلان الموفد الفرنسي التخلي عن دعم سليمان فرنجية ؟

رابط فيديو مقابلة من محطة الجديد مع الصحافي نبيل بو منصف

رابط فيديو /أول رد ناري من الشيخ ياسر عودة بعد تنفيذ قرار حِزب الَـلـهِ بطرده من مسجده

رابط فيديو مقابلة من موقع "هنا لبنان" مع الناشط السياسي مكرم رباح/تعليم التفكير النقدي أهمّ من توحيد كتاب التاريخ

20 معلومة لا تعرفها عن الدروز

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 28/9/2023

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

بعدسة جنوبية: تنديداً بـالتطهير العرقي.. مظاهرة أمام سفارة أذربيجان!

اطلاق النار على السفارة الاميركية.. تفاصيل مثيرة تكشفها قوى الامن

إنتخاب أمين معلوف أمينًا عامًّا للأكاديمية الفرنسية

لا رئيس قريباً وترقّبٌ للحركة القطريّة

النداء الأخير وفسحة أمل جديدة

لودريان يتلاقى مع الموفد القطري وهذا الإسم في الصدارة

إستنفار فاتيكاني وموفد خاص للبابا في بيروت قريباً

ضابط أميركي كبير في الضاحية الجنوبية

هل تخلى الثنائي عن مرشحه؟

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

فرنسا بكنف "الخماسية": لمرشح ثالث أو جلسات انتخابية مفتوحة/منير الربيع/المدن

لا دولة ولا حياة مع الحزب؟!/جان عزيز/أساس ميديا

باريس: التسوية آتية... ونحن في مرحلة "رفع السقوف"/جوزفين ديب/أساس ميديا

لبنان بلد العجائب: استقرار الدولار سببه فائض الاستهلاك!/عماد الشدياق/أساس ميديا

لائحة رئاسية بأربعة أسماء فهل تتراجع الكتل عن مرشحيها؟/كارولين عاكوم/الشرق الأوسط

الاختبار الصعب عند الحدود البرية: المهربون ينصبون الكمائن؟/جنى الدهيبي/المدن

في أول اعتراف إيراني على الإطلاق بدور إيران في تفجيرات لبنان في الثمانينيات، قال عيسى الطباطبائي، ممثل المرشد الأعلى الإيراني خامنئي في لبنان: "تلقيت من الإمام الخميني الفتوى [أمر] بتنفيذ عمليات استشهادية ضد الأمريكيين"؛ 'لقد قدمت ما يلزم من أجل [تنفيذ] العمليات الاستشهادية في المكان الذي يتواجد فيه الأمريكيون والإسرائيليون'/ميمري

تدريجيًا ثم فجأة: دروس آرتساخ للضحايا والمعتدين المحتملين/السفير. ألبرتو م. فرنانديز/ميمري

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

مطاردة مثيرة عند الحدود: حاول دهس عسكري في الجيش... وهكذا كان مصيره!

نديم الجميل شارك في تكريم فيليب سالم: قصته الناجحة شهادة لكل لبناني يحلم ويتجرأ ليحقق طموحاته

تقرير عن المطار فهل يتحرّك مجلس الوزراء؟

وداعًا نجاح سلام

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

جِيْلٌ شِرِّيرٌ فَاجِرٌ يَطْلُبُ آيَة، ولَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيّ. فكَمَا كَانَ يُونَانُ في بَطْنِ الحُوتِ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال، كَذلِكَ سَيَكُونُ ٱبْنُ الإِنْسَانِ في قَلْبِ الأَرْضِ ثَلاثةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال

إنجيل القدّيس متّى12/من38حتى45/أَجَابَ بَعْضُ الكَتَبَةِ والفَرِّيِسِيِّينَ يَسوعَ قَائِلين: يَا مُعَلِّم، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَة. فَأَجَابَ وقَالَ لَهُم: جِيْلٌ شِرِّيرٌ فَاجِرٌ يَطْلُبُ آيَة، ولَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيّ. فكَمَا كَانَ يُونَانُ في بَطْنِ الحُوتِ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال، كَذلِكَ سَيَكُونُ ٱبْنُ الإِنْسَانِ في قَلْبِ الأَرْضِ ثَلاثةَ أَيَّامٍ وثَلاثَ لَيَال. رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ في الدَّيْنُونَةِ مَعَ هذَا الجِيلِ ويَدِينُونَهُ، لأَنَّهُم تَابُوا بِإِنْذَارِ يُونَان، وهَا هُنَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَان! مَلِكَةُ الجَنُوبِ سَتَقُومُ في الدَّيْنُونَةِ مَعَ هذَا الجِيلِ وتَدِينُهُ، لأَنَّهَا جَاءَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَان، وهَا هُنَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَان! إِنَّ الرُّوحَ النَّجِس، إِذَا خَرَجَ مِنَ الإِنْسَان، يَطُوفُ في أَمَاكِنَ لا مَاءَ فيهَا، يَطْلُبُ الرَّاحَةَ فلا يَجِدُهَا. حينَئِذٍ يَقُول: سَأَعُودُ إِلى بَيْتِي الَّذي خَرَجْتُ مِنْهُ. ويَعُودُ فَيَجِدُهُ خَالِيًا، مَكْنُوسًا، مُزَيَّنًا. حينَئِذٍ يَذْهَبُ ويَجْلُبُ مَعَهُ سَبْعَةَ أَرْوَاحٍ آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنْهُ شَرًّا، ويَدْخُلُونَ ويَسْكُنُونَ في ذلِكَ الإِنْسَان، فَتَكُونُ حَالَتُهُ الأَخِيْرَةُ أَسْوَأَ

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

مصير اللذين يفتقرون إلى الإيمان ويغرقون في أوحال السلطة والمال

الياس بجاني/26 أيلول/2022

بيننا الكثير من الناس اللذين يجهلون بأن الإنسان هو ابن الله، ومعمد بالماء والروح القدس، ولا يدركون بسبب كفرهم وقلة إيمانهم من هم حقًا، ولذلك يختبئون بخبث خلف وجوه مزيفة، أو لنقول أنهم يرتدون أقنعة خادعة.

لماذا هم كذلك؟

بالتأكيد، لأنهم يكرهون أنفسهم، وفي الغالب هم مثقلون بعقد النقص المدمرة.

إن معظم هؤلاء الأشخاص يشبهون الحرباء بتغيير ألوانهم، كونهم لا يثقون بأنفسهم، وليس لديهم أي شعور بالعرفان بالجميل أو الامتنان على الإطلاق تجاه الغير، ويفتقرون إلى الإيمان بالله ويعبدون المال والسلطة.

وفي الغوص في ماضيهم نجد بأن معظمهم بالغالب كانوا فقراء في البداية، لكنهم أصبحوا أصحاب سلطة وأغنياء فجأة.

وبدلاً من أن يستثمروا ثرواتهم التي هي نِّعم وعطايا من الله في مساعدة الآخرين وإسعادهم، وخاصة أفراد أسرهم، فإنهم يبتعدون بحقد وكراهية وشوفة حال عن كل ما هو أحاسيس ومشاعر إنسانية، وينسون ما هو معنى وجوهر الحب ، وينكرون  أن الله هو محبة.

يقعون في التجربة، ويعيشون في سجون الكراهية، ويجترون الضغينة  والحقد، ويسكن قلوبهم الانتقام وكل مركبات النقص والكراهية.

ليس هذا فحسب، بل تعميهم الغيرة والحسد ويستخدمون ثرواتهم ونفوذهم بشكل شرير لإلحاق الأذى والشرور بالآخرين.

يصبحون مجرد ساديين تفرحهم أوجاع ومعاناة الآخرين، ويزرعون هذه السرطانيان الأخلاقية في نفوس عائلاتهم والمقربين منهم، ويعاقبون من يرفض السير في دروبهم الشيطانية

عندما ننظر حولنا أينما كنا، فمن السهل جدًا التعرف على العديد من هؤلاء الأشخاص الذين لديهم هذه الطائع الشريرة.

ونسأل عن مصيرهم والنهايات؟

في الخلاصة، فإن هؤلاء في النهاية سوف يدفعون ثمن كل أعمالهم المدمرة والشريرة، إن لم يكن على هذه الأرض، فبالتأكيد يوم الحساب الأخير يوم يقفون أمام الله ليحاسبوا على كل ما اقترفوه من خطايا لا تغفر.

نسأل الله العلي القدير أن يحفظنا من أمثال هؤلاء الأشرار المرّضى والمعقدين.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

اعداء الياس بجاني/24 أيلول/2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/122560/122560/

 

الياس بجاني/فيديو ونص/قراءة إيمانية في الآية الإنجيلية: هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ، من سفر الأمثال/The seven things God hates

https://www.youtube.com/watch?v=Bi8Z1S35U6M

September 24/2023

 

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

الياس بجاني/21 أيلول /2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/36609/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a3%d8%ac%d9%88%d8%b1-%d9%87%d9%88-%d9%85%d8%ac%d8%b1%d8%af-%d8%a8/

(من أرشيف شهر نيسان 2023)

من يتابع غالبية الإعلاميين الذي يفرضهم حزب الله على وسائل الإعلام اللبنانية يتأكد له بالمحسوس والمنظور أننا نعيش في زمن محل وبؤس وأشباه إعلاميين. فإن الطبيعة الغرائزية، وعشق الأبواب الواسعة بمفهومها الإنجيلي، ودناءة النفوس، ورخاوة الرقاب، ووهن الركب، هي المكونات الدركية التي تجعل من 99% من الإعلاميين في لبناننا المحتل مجرد عصابة من العكاظيين المارقين والانتهازيين والتجار والسماسرة والأبواق والصنوج. عملياً، ممكن وصف هؤلاء الأبواق المأجورين بأي شيء إلا بمسمى الإعلاميين لأنهم جهلة ومتلونين وحربائيين ومجرد أدوات قذرة. هؤلاء الزاحفين والمبشرين بالاستسلام والركوع لإرهاب حزب الله وللرضوخ لاحتلاله وفجوره هم عار على مهنة الصحافة، وليلعن الله صاحب كل قلم ولسان مأجور وعكاظي، ويحمى الناس من فساده وفسقه وأكاذيبه.

إن الإنسان الوطني والشريف هو موقف وكلمة حرة وشهادة للحق، ومن لا موقف له ولا ثبات عنده، ولا يتمتع بعطايا الوضوح والشفافية، هو مجرد من إنسانيته. كما أن حامل القلم بهدف عرضه للبيع في أسواق النخاسة مع لسانه وضميره ووزناته، فهو شيطان لا أكثر ولا أقل.

في الخلاصة، إن الشدائد والصعاب والإغراءات المادية هي التي تكشف خامة الرجال، وعند الامتحان يُكرّم "الإعلامي" أو يهان. وصحيح إن الإعلامي المأجور هو مجرد بوق وصنج وحربائي بامتياز!!

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني/نص وفيديو/الإعلامي المأجور هو مجرد صنج وبوق وأداة شيطانية رخيصة

https://www.youtube.com/watch?v=YpDFxoReyZ4&t=12s

الياس بجاني/21 أيلول /2023

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

الياس بجاني/اتمنى على الأصدقاء والمتابعين لمواقعي الألكتروني الإشتراك في قناتي ع اليوتيوب.Youtube

الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the above link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رابط فيديو تعليق سياسي للصحافي علي حمادة من موقع النهار الدولي عنوانه: مشاورات اميركية عربية لمواجهة ازمة تهريب المخدرات مع الاردن و الممر الايراني مع العراق

https://eliasbejjaninews.com/archives/122665/122665/28

أيلول/2023

تخوض الولايات المتحدة مشاورات محمومة مع حلفائها ألعرب والدوليين لانجاز خطة للتضييق على الممر الايراني بين العراق وعلى خدود سوريا الجنوبية لمواجهة خطر تهريب المخدرات والسلاح الى الاردن والخليج . كل الخيارات مطروحة بعد فشل دمشق في احترام تعهداتها للعرب .

 

رابط فيديو تعليق سياسي للصحافي علي حمادة من موقع جريدة النهار عنوانه/كيف سيرد الثنائي الشيعي على اعلان الموفد الفرنسي التخلي عن دعم سليمان فرنجية ؟

https://eliasbejjaninews.com/archives/122669/122669/

28 أيلول/2023

الان معركة قائد الجيش جوزيف عون. فبعد سقوط حوار الرئيس نبيه بري. وسحب باريس دعمها لمرشح الثنائي الشيعي، هل ستتبدل خريطة الاستحقاق الرئاسي؟ وهل حان وقت احتفال قائد الجيش جوزيف عون بالفوز المسبق بالرئاسة؟

 

رابط فيديو مقابلة من محطة الجديد مع الصحافي نبيل بو منصف

https://www.youtube.com/watch?v=WUpflmkW9Gc

28 أيلول/2023

 

رابط فيديو /أول رد ناري من الشيخ ياسر عودة بعد تنفيذ قرار حِزب الَـلـهِ بطرده من مسجده

https://www.youtube.com/watch?v=vv6NZ87V06U

أول رد ناري من الشيح ياسر عودة بعد تنفيذ قرار حزب الله بطرده من مسجده/ولعت وإشتعلت الشيخ ياسر عودة يُطرد من مسجده بقرار من حزب الله

28 أيلول/2023

 

رابط فيديو مقابلة من موقع "هنا لبنان" مع الناشط السياسي مكرم رباح/تعليم التفكير النقدي أهمّ من توحيد كتاب التاريخ

https://www.youtube.com/watch?v=gepGSmsKlP8

28 أيلول/2023

 

20 معلومة لا تعرفها عن الدروز

https://www.youtube.com/watch?v=BGO-462pwnQ

28 أيلول/2023

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 28/9/2023

وطنية/28 أيلول/2023

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

غيبوبة سياسية. هذا هو التوصيف الأدق على الأرجح للوضع الراهن في لبنان بعد إقفال طرق الحلول الممكنة المؤدية إلى انتخاب رئيس للجمهورية.

نهج تعطيل الحوار الذي تعتمده بعض القوى السياسية دفع الرئيس نبيه بري إلى إطفاء محركاته حتى إشعار آخر.

رئيس المجلس قال في آخر موقف له بهذا الشأن: لم يعد لدي شيء جديد, المشكلة الرئاسية لدى الموارنة وفي ما بينهم.

الرئيس بري لم يشأ التوسع في الكلام أكثر مكتفيا بالقول: (دع ما يريبك... إلى ما لا يريبك)

وفي المحصلة لا مؤشرات على حلحلة رئاسية بمتناول اليد حاليا لا على مستوى البعد الداخلي ولا الخارجي.

على أن البعد الخارجي كان قد سجل في الساعات القليلة الماضية لقاء سعوديا - فرنسيا ضم وزير خارجية المملكة فيصل بن فرحان والموفد الفرنسي إلى لبنان جان إيف لودريان.

وتردد أن الأخير قد يزور دولا أخرى غير السعودية قبل أن يحط في لبنان في موعد ما الشهر المقبل.

في الشأن المالي والإقتصادي مطالبة متكررة بالإصلاحات أطلقها حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري من المجلس الإقتصادي والإجتماعي حيث ربط إعادة أموال المودعين بإعادة هيكلة المصارف مؤكدا أنه لن يتم طبع ليرات لتمويل الدولة وأن تمويلها بالدولار أمر غير وارد.

وإلى العراق الذي ما زال تحت صدمة فاجعة الحريق الذي وقع في قاعة للأعراس في محافظة نينوى..

وفي جو من الحداد العام شارك الآلاف في تشييع الضحايا فيما انتقل رئيس الوزراء العراقي إلى المحافظة لمواكبة تداعيات الحادث الذي تم على أثره توقيف تسعة عشر شخصا على ذمة التحقيق.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

مبروك للبنان ، مبروك للبنانيين. فالكاتب اللبناني امين معلوف حقق انجازا وطنيا جديدا لبلد الارز . مؤلف "صخرة طانيوس" والمؤلفات الكثيرة الاخرى باللغة الفرنسية انتخب امينا عاما للاكاديمية الفرنسية. ودور الامين العام في الاكاديمية مهم واساسي، في مؤسسة تعتبر من اعرق وارقى المؤسسات الثقافية في العالم، وتهتم بالدفاع عن اللغة الفرنسية وتطويرها. و يشكل انتخاب معلوف للمنصب اعترافا بدور لبنان في الثقافة الفرنكوفونية ، كما يعتبر انتصارا لبنانيا بكل معنى الكلمة.

انه دليل آخر على نجاح اللبنانيين في الخارج، وخصوصا ان الكاتب اللبناني فاز على منافسه الفرنسي جان كريستوف روفان لأن رواياته التاريخية مستلهمة من الشرق، وبالتالي فان هدفها تحقيق التقارب بين الحضارات. هكذا يجسد معلوف في انتصاره الدور اللبناني المفقود كصلة وصل بين الشرق والغرب. وهو دور فقده الوطن الصغير بسبب سياسات فاشلة ، مدمرة، ومسؤولين صغار لم يكن همهم الا الصفقات والسرقات وابشع انواع الممارسات

سياسيا، الملف الرئاسي في دائرة الاتصالات المستمرة. فغداة اجتماع الرياض الذي انعقد أمس بين وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان والمبعوث الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان ، استكمل السفير القطري جولاته ، فزار معراب حيث عرض مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الملف الرئاسي . الواضح من تتبع الحركة الرئاسية ان الجميع في مرحلة مشاورات ومباحثات ، وان اي طرح نهائي لم يقدم بانتظار وصول وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية محمد الخليفي . في الاثناء، قضية النازحين تتفاعل على كل الصعد . وقد تفاعلت اليوم امنيا عبر تصدي الجيش لمحاولة دخول سوريين خلسة الى الاراضي اللبنانية ، واقدام سائق الالية التي تقل السوريين على صدم احد عناصر الجيش محاولا دهسه للفرار من المكان . انها صورة واقعية معبرة عما آلت اليه الاوضاع مع النازحين السوريين . فمتى يستفيق المسؤولون اللبنانيون من نومهم العميق ، ويتخذون قرارات جريئة تمنع الوطن الصغير من التحلل النهائي والانهيار؟

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

من الجمعيات الصغيرة الى الجمعية الكبيرة اي الامم المتحدة تتكشف المؤامرة يوما بعد يوم، ويدفع اللبنانيون الثمن في المعركة الوجودية التي يخوضها العالم ضد لبنان بسلاح النازحين، فيما بعض السياسيين التائهين على حقدهم وغيهم وتواطئهم وتورطهم بالجريمة، حتى بعض البكائين اليوم كانوا ولا يزالون جزءا من هذه المؤامرة .

فبعد الفيلم الترويجي لمفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة والتي تشطب فيه فكرة عودة النازحين الى بلادهم وتبحث لبعضهم عن اعادة التوطين في بلد ثالث، اعلن الامن العام اللبناني عن تكاثر الجمعيات غير المرخصة التي تعنى بملف النازحين، وهي جمعيات مشبوهة الدور معروفة الهدف الذي يصب بتحريض هؤلاء وحثهم على عدم العودة، بل تشجع السوريين المقيمين في بلدهم على النزوح الى لبنان ..

وفي لبنان مسؤولون نازحون عن مهامهم وادوارهم الوطنية، مستمعون مطيعون للدول الغربية والمنظمات الدولية، وان استمر الامر على هذه الحال فاننا كما يقول المعنيون امام ازمة وجودية..

في الازمة السياسية لا وجود لحلول قريبة وان كثرت المساعي الصامتة منها والصاخبة، حتى اللقاءات خارج الحدود لم تخرج عن الشكليات التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..

اما الجوع المتفرع من الازمة الاقتصادية والمالية فالحلول له موجودة ان عملنا يدا بيد كما قال حاكم المصرف المركزي بالانابة وسيم منصوري الذي أكد ان لا تمويل للدولة من المصرف المركزي وان ما يقوم به هو تجميد للحالة المالية والنقدية الى حين وجود حلول حقيقية، واعدا الموظفين بتامين رواتبهم بالدولار الاميركي ، والعمل شهرا بشهر ..

شاهرا اسلحة بلاده العلمية رفع السيد ابراهيم رئيسي اسمى آيات التهنئة للايرانيين لنجاح صناعة وتجربة اطلاق قمر نور ثلاثة الى الفضاء، ما ضيق على قادة الصهاينة عنترياتهم، وجعل خبراءهم يقرأون بكثير من الحذر حجم تطور القوة الجوية والصاروخية الايرانية ..

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

جعجعة رئاسية من دون طحين، اقله حتى الآن.

هكذا يمكن اختصار الحراك الاقليمي والدولي حول لبنان في الايام الاخيرة على خطين:

الاول، قطري-لبناني، من خلال جولة اللقاءات القطرية مع المسؤولين اللبنانيين، والتي يقال ان التداول فيها يتطرق الى الاسماء.

والثاني، سعودي-فرنسي، عبر عنه بوضوح امس اللقاء بين وزير الخارجية السعودية والموفد الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان، بحضور المستشار نزار العلولا والسفير وليد البخاري، والذي اتى في اليوم التالي لدعوة لودريان اللبنانيين الى البحث عن مرشح ثالث.

وفي غضون ذلك، تواصل الطبقة السياسية اللبنانية حياتها كأن شيئا لم يكن، فتؤجل الاصلاح وتغرق في السجالات والانكى ان بعض اركانها يهاجم هذا الخارج او ذاك، محملا اياه مسؤولية اطالة امد الازمة.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

في زمن الرسائل المشفرة والغامضة، المتطايرة فوق رؤوس اللبنانيين، لاحت رسالتان مشرقتان من لبنان إلى العالم. رسالة من أمين معلوف ورسالة من فرقة مياس... أمين معلوف تربع على رأس الأكاديمية الفرنسية، مدى الحياة، الرئيس الثالث والثلاثون للأكاديمية، المؤتمن على إرثها الذي عمره قرابة الأربعة قرون، معاهدا بإنجاز القاموس التاسع للأكاديمية.

من القرية الوادعة "عين القبو" إلى العاصمة الصاخبة، باريس، أمين معلوف عكس هذه التناقضات في كتاباته، من صخرة طانيوس إلى الهويات القاتلة إلى التائهون. اليوم يتربع على رأس أكبر مؤسسة فرنكوفونية عالمية، ليقول للعالم: دعوا لبنان يصل إلى العالمية.

وتكاد الرسالة ذاتها تحملها فرقة مياس التي تواصل إبهار العالم، وفي أحدث إبهاراتها لوحة الشهادة والقيامة من لوس أنجلس.

أمين معلوف أحدث بصمة في فرنسا وفي الفرنكوفونية تحديدا. و"مياس" أحدثت بصمة في المجتمع الاميركي وفي الثقافة الفنية الاميركية، وهي القوة الناعمة للبنانيين في الخارج، في كل دول العالم.

من أمين معلوف إلى فرقة مياس، اللبناني قادر على رفع رأسه، ويفتخر بما يحققه مواطنوه في البلدان حيث هم، اللبناني هو المعجزة وهو الذي يصنع المعجزة.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

إبن صخرة طانيوس الذي خاض حروبا صليبية كما رآها العرب، وزين ورقه بلاط سمرقند ورباعيات عمر الخيام، جلس اليوم على مجمع الخالدين. امين معلوف سكرتيرا دائما للأكاديمية الفرنسية، وهو ارفع المناصب الأدبية في اوروبا.

الرجل الذي ترصعت به جائزة غونكور Goncourt قبل عشرين عاما، هجر "الهويات القاتلة" في لبنان فقدرته فرنسا ورفعته على رأس اكاديمية الحروف و"سلالم الغرب" وهو الذي كتب عن شرقها. وتصفق القلوب عندما تلتمس التفوق اللبناني في الخارج، من امين معلوف الذي رصد " إختلال العالم " الى فرقة مياس التي هزت أجسادها شبكات العيون، واخترق ضوؤها تمثال الشهداء من اميركا الى وسط بيروت ,

ولكن التصفيق يعود أدراجه لدى ارتطامه بالواقع اللبناني الخاسر .. الذي يتلقف الفوز كمن يمسك بالهواء . فلا قدنا عاد مياسا، ولا صخرتنا من مجد طانيوس، وليس لدينا سوى حروب صليبية على رئيس ابتلع اول عام من الفراغ.

وكما فخر لبنان الفني والادبي صنع في الخارج، فالرئاسة ايضا تختمر في الخارج على ايدي خماسية تظللها دولة من الحاسة السادسة. موفد مقيم بحقائب موزونة .. موفد سيأتي .. مرشح سقط اسمه فأسقط نقيضه .. وثالث على الطريق .. حوار ذوب بثاني اسيد القوات والكتائب .. ورئيس مجلس حلف اليمين الدستورية بألا جلسات مفتوحة قبل الحوار. ولم يترك للخماسية الدولية العربية سوى ان تفرض الدعوة الجبرية الى جلسات الانتخاب تحت اشرافها وبمراقبتها، وان تضبط الحضور الإلزامي لكل من تثبت عليه شبهة التعطيل.

فطوفان الازمات المتراكمة ما عاد يحتمل المتاريس السياسية من كل الاطراف وسيول النازحين باتت تهدد باغراق البلد،

ولعل ابلغ تهديد هو ما وجهه وزير العدل هنري خوري الى من يعنيهم الامر من الاوربيين، وقال لنظيره الايطالي في روما إن "الأمر سينعكس سلبا على أوروبا لأنها الهدف الحقيقي والمبطن للنازحين السوريين،

وأما لبنان فهو محطة بالنسبة اليهم. وكانت تلك ضربة كلمة عدل من وزير لبناني شحن الأزمة الى حيث مصدر المنشأ والقرار، لاسيما قبيل قرار ستتخذه محكمة العدل الدولية يومي 10 و11 تشرين الأول، وستصدر امرا لسوريا بوقف جميع أعمال التعذيب والاحتجاز التعسفي، ضمن قضية تتهم دمشق بانتهاك اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

وهذا القرار سيمكن المنظمات التي تدعي الانسانية من توفير الغطاء الشرعي لعدم العودة بحجة التعذيب.

ولكن من يتعذب هم اللبنانيون ومثال واحد في البقاع حيث كشف محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر أن عدد النازحين السوريين في هذه المنطقة بلغ 315 ألف سوري، وهو أكثر بكثير من عدد اللبنانيين القاطنين في المحافظة والذي يبلغ حوالي 250 ألفا".

وهذا الاجتياح تغذيه منظمات وجمعيات عاملة من دون ترخيص تسترزق على حساب الوافدين،

وقد كشف جهاز الامن العام اليوم عن تزايد اعداد المنظمات والجمعيات التي تعنى بأوضاع النازحين، لا سيما أن عددا منها لم يستحصل على إجازة او ترخيص أو علم وخبر تخولها ممارسة أي نشاط. ووسط جمهورية نازحة اثبت مصرف لبنان بسياسة حاكمه بالانابة وسيم منصوري انه القطعة الوحيدة الجالسة في دولة متزحلقة، فهو اكد اليوم ثوابت لم يحد عنها: لن يتم طبع ليرة لتمويل الدولة ولا استكتاب سندات خزينة تمويل الدولة بالدولار أمر غير وارد والدولة لن تستطيع إعادة أموال المودعين قبل إعادة هيكلة المصارف. مواقف مستقرة كاستقرار سعر الصرف وان كان باللون الاسود. واتشاحا بهذا اللون.. من قلبنا سلام غدا لابنة بيروت التي تودع نجاح سلام .

هي من جرح صوتها القلب وتعاقدت معنا لعقود على "برهوم حاكيني" وميل يا غزيل وحول يا غنام. نجاح سلام تحفة العاصمة التي شدت مصر في عدوانها الثلاثي وصارت علما في الجزائر وظل صوتها دمشقيا يرتفع كالنشيد في سوريا يا حبيبتي .

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

بعدسة جنوبية: تنديداً بـالتطهير العرقي.. مظاهرة أمام سفارة أذربيجان!

جنوبية/28 أيلول/2023

نظّم حزب الطاشناق بعد ظهر اليوم مظاهرة حاشدة أمام السفارة الأذربيجانية في لبنان اعتراضاً على ما وصفه بـالإبادة والتطهير العرقي الذي تنفّذه في آرتساخ في حقّ سكّانه الأرمن. شارك في المظاهرة آلاف الأرمن من مختلف الفئات العمريّة، من مسنّين وشباب وأولاد، للمطالبة باحترام حقوق الإنسان وضمان حق شعب آرتساخ بتقرير المصير. في المناسبة، ألقى الأمين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان كلمة أعلن فيها بداية مرحلة جديدة في تاريخ الأرمن، لأنّ أذربيجان وتركيا ارتكبتا إبادة جديدة. واعتبر أنّ آرتساخ تم تسليمها من قبل سلطة مرتهنة، مشدداً على أنّنا اليوم انهزمنا في آرتساخ لكنّنا لم ننهزم كشعب، لم ننهزم كأمّة أرمنية. كما حمّل الأمين العام مسؤولية، ما حصل في آرتساخ، إلى رئيس حكومة أرمينيا نيكول باشينيان معتبراً إيّاه الصديق الوفي لتركيا وأذربيجان. كذلك، ألقى عضو لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في لبنان لودفيك أيوازيان، كلمة اعتبر فيها أنّ مجلس الأمن يعجز عن منع إبادة جماعية في وضح نهارات القرن الحادي والعشرين وكأنّ ميثاقه وقوانينه فقط حبر على ورق. وأضاف: عام 1915، حين كان يتم تحويل الاقتصاد العالمي من الاعتماد على الفحم الحجري إلى الوقود السائل، سالت دماء الأرمن، فكان البترول في عيون الغرب أثقل من الدمّ الأرمني. واليوم بعد مئة عام، يتم تحويل الاقتصاد العالمي من الوقود السائل إلى الغاز فتتبخّر دماء الأرمن. وقال الطاشناق في بيان: بأوامر من الدولة، تعاملت قوى مكافحة الشغب بعنف مفرط مع المتظاهرين الذين تعرّضوا للضرب وللغاز المسيّل للدموع، ما أسفر عن وقوع أكثر من عشرين جريح من الاختناق ومن الضرب المفرط، معظمهم من الشباب والنساء.

 

اطلاق النار على السفارة الاميركية.. تفاصيل مثيرة تكشفها قوى الامن

جنوبية/28 أيلول/2023

في جديد جريمة اطلاق النار على السفارة الاميركية في عوكر، صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة بلاغ جاء فيه:

ليل تاريخ 20/09/2023، وفي محلة عوكر، أقدم شخص مجهول الهوية على إطلاق النار على مبنى السفارة الأميركيّة والفرار الى جهة مجهولة. على الفور، وبناء لتوجيهات المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، بدأت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بإجراءاتها الاستعلاميّة والفنيّة والتقنيّة لكشف ملابسات هذه الحادثة الخطيرة، وشُكّلت خلية عمل تضم كافة القطعات المختصة فيها.

وبنتيجة الجهود الاستثنائية التي قامت بها الشعبة على مدى خمسة أيام متواصلة، تمكنت من تحديد هوية الفاعل وتوقيفه بتاريخ 25/09/2023 بعملية نوعية خاطفة في الضاحية الجنوبية لبيروت -منطقة الكفاءات، ويُدعى:

م. م. خ. (مواليد عام 1997، لبناني)

وتم ضبط دراجته الآليّة والحقيبة الخاصة بإحدى شركات التوصيل، وبندقية الكلاشنكوف المستخدمة في إطلاق النار على مبنى السفارة الاميركية.

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه بإطلاق العيارات النارية باتجاه حائط مبنى السفارة الأميركية في محلة عوكر ليل تاريخ 20/09/2023، وإن سبب اقدامه على ذلك يعود الى حادثة حصلت معه أمام السفارة الأميركية منذ حوالي الشهرين حين كان يقوم بتوصيل طلبية طعام بصفته سائق

لدى إحدى شركات التوصيل، وبوصوله إلى مدخل السفارة المذكورة تعرض لإهانة من قبل أحد عناصر الامن، فقام بتسليم الطلبية وغادر وقرر الانتقام من هذه الإهانة. ولهذه الغاية، وخلال متابعته لعمله في توصيل الطلبيات الى محلة عوكر قام برصد واستطلاع طريق داخلية يصل من خلالها الى مبنى السفارة من دون اجتياز الحاجز الامني. بتاريخ 20/09/2023 وحوالي الساعة /22،00/، أحضر بندقية كلاشينكوف من منزله وبداخلها ممشط يحتوي على /30/ طلقة نارية قام بإخفائها داخل غلاف مخصّص لها ووضعه داخل حقيبة قماشية مخصصّة لنقل وإيصال طلبيات الطعام على متن دراجته الآليّة، ووضع قبّعة قماشية على رأسه وتوجّه مباشرةً إلى عوكر بمفرده، وسلك الطريق الداخلية التي تجنّبه اجتياز الحاجز الامني حيث ركن دراجته أمام أحد المباني السكنية المجاورة لها، وتوجّه سيراً على الأقدام باتجاه المدخل الرئيسي للسفارة وبحوزته بندقية الكلاشنكوف موضوعة داخل غلاف مخصّص لها، وقام بإخراج البندقية المذكورة بسرعة، وأطلق أعيرة نارية عدّة باتجاه حائط مبنى السفارة، ولاذ بالفرار متّجهًا نحو منزله.

كما اعترف أنه في خلال العام /2021/ كان متواجدًا في بولندا للاستحصال على اللجوء فيها، وأثناء تواجده هناك حصل إشكال بينه وبين أحد الضبّاط البولنديّين فأقدم على ضربه بعد أن وجّه له الإهانة، ممّا أدّى إلى ترحيله إلى لبنان. وعند عودته، طلب إنجاز جواز سفر جديد من المديريّة العامّة للأمن العام، وبسبب تمنّعها عن ذلك حسبما أفاد، قام بإطلاق النار على مبنى المديرية العامة للأمن العام في العدليّة ثلاث مرات بتواريخ 05/11/2022، و28/11/2022، و09/12/2022.

تم الاستحصال من الشركة التي يعمل لديها على جميع البيانات المتعلقة بعمله، ومن خلال التدقيق فيها تبين انه بتاريخ 19/07/2023، كان مكلّفًا بإيصال طلبية من أحد المطاعم في محلة جل الديب الى مدخل السفارة الاميركية عند الساعة 22،41، وهو مطابق لما ورد في إفادته.

بنتيجة المقارنة التي اجريت على السلاح المضبوط مع المظاريف التي ضبطت في محيط مبنى السفارة الأميركية، والمظاريف التي تم ضبطها في حوادث إطلاق النار على مبنى المديرية العامة للأمن العام جاءت النتيجة مطابقة. أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء المختصّ.

 

إنتخاب أمين معلوف أمينًا عامًّا للأكاديمية الفرنسية

وكالات/21 أيلول /2023

إنتخب الكاتب والروائي الفرنسي من أصل لبناني أمين معلوف، أمينًا عامًّا دائمًا للأكاديمية الفرنسية. والأمين العام الدائم هو العضو الذي يدير هذه المؤسسة المسؤولة عن الدفاع عن اللغة الفرنسية وتعزيزها.

 

لا رئيس قريباً وترقّبٌ للحركة القطريّة

جريدة/لأنباء الإلكترونيّة/28 أيلول/2023

تأتي دعوة الموفد الفرنسي جان إيف لودريان إلى القوى السياسية للتخلّي عن ارتباطاتهم السابقة واعتماد الخيار الثالث، وقد أعادت خلط الأوراق من جديد، بانتظار ما قد يكشف عنه الموفد القطري الذي يواصل لقاءاته مع رؤساء الكتل النيابية بعيداً عن الإعلام. وقد علمت الأنباء أنه التقى الرئيس وليد جنبلاط عصر أمس، في وقتٍ أطفأ رئيس مجلس النواب نبيه بري محركاته الحوارية موقتاً إفساحاً في المجال للموفد القطري أن يكمل مشاورته، والدفع باتجاه التوافق على شخصية تكون مقبولة من الجميع. وفي جديد الاتصالات على خط الملف اللبناني، وفي إطار حراك اللجنة الخماسية، استقبل وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان أمس الموفد الفرنسي جان إيف لودريان. حيث جرى عرض للعلاقات بين السعودية وفرنسا، وسبل تكثيف التنسيق في العديد من المجالات، بالإضافة إلى مناقشة تطورات الملف اللبناني، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية السعودية.

وفي السياق، توقّعت مصادر سياسية مواكبة عبر الأنباء أن تكون أجواء الاتصالات التي يجريها الموفد القطري إيجابية لجهة البحث عن مخارج للأزمة الرئاسية، وأملت أن يكون الجانب القطري قادر على إقناع الثنائي أمل وحزب الله بالتخلّي عن دعمهم لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية، لافتةً إلى أنّ العقدة تبقى في كيفية الجمع بين ما يرضي الكتل المسيحية الذين التقوا فقط على معارضة وصول فرنجية إلى سدة الرئاسة، ولا شيء يجمع بينهم خارج هذا الإطار، لأنّ الاسم الذي قد يرضى به رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل لن توافق عليه القوات والكتائب.واستبعدت المصادر أيضاً الوصول لانتخاب رئيس جمهورية من دون توافق أميركي إيراني وسعودي على إنهاء الشغور الرئاسي ووضع القوى السياسية أمام مسؤولياتها، فإمّا الذهاب إلى الانتخابات أو العقوبات، كما لوّح بذلك لودريان. لا رئيس في المدى القريب في ظلّ تعليق برّي لمبادرته الحوارية وغياب أي حلحلة قريبة على المستويين الداخلي والخارجي، وتعنّت بعض القوى المحلية وتعطيلها للتسوية برفضها لأي مساع للحوار، لتبقى الآمال معلّقة على نتائج زيارة الموفد القطري، في وقت أحوج ما يكون فيه البلد إلى رئيس إصلاحي ينتشله عن حافة الهاوية.

 

النداء الأخير وفسحة أمل جديدة

جريدة الأنباء الالكترونية/28 أيلول/2023

رأى النائب المستقل المعارض الياس جرادة أنّ الفرنسي لم يفشل في معالجة الشغور الرئاسي، إنّما المعنيون بإنقاذ لبنان من سلسلة الانهيارات التي اجتاحت كيانه، هم الذين فشلوا في الاستجابة للنداء الوطني، وفي تحمّل مسؤولياتهم بتطبيق الآلية الدستورية لانتخاب رئيس للبلاد، إمّا عبر التعطيل المباشر للجلسات، وإمّا عبر التهديد المسبق بتعطيلها، وذلك مرده إلى تحكم سياسة الأنا والمصالح الخاصة والشخصية، بغالبية الفرقاء السياسيين على حساب مصالح الدولة ومستقبل لبنان واللبنانيين، ناهيك عن إضاعتهم فرصة الحوار للتلاقي على كلمة سواء تُخرج الاستحقاق الرئاسي من النفق.

ولفت جرادة في تصريح لـالأنباء، إلى أنّ النداء الأخير للمبعوث الفرنسي الخاص جان إيف لودريان بضرورة الذهاب إلى مرشح ثالث، يعطي فسحة أمل جديدة بمقاربة وطنية واقعية لأزمة الرئاسة، وذلك لكون معادلة ترشيح سليمان فرنجية في مواجهة التقاطع على ترشيح جهاد أزعور، سقطت أمام التعادل السلبي لموازين القوى داخل مجلس النواب، وأمام الاصطفافات النيابية اللاإنقاذية، ما يعني من وجهة نظر جرادة أنّ المطلوب اليوم لتعزيز وإنجاح الاقتراح الجديد للودريان، العمل على رسم مشهدية جديدة وطنية إيجابية، قوامها نزول الجميع عن الشجرة، ومد اليد لبعضنا البعض، والاحتكام الى التوافق على مرشح رئاسي عابر للاصطفافات السياسية والنيابية، ويقبل به الجميع.

وردًا على سؤال، أكّد جرادة أنّ منطق الحوار يبقى أرقى الوسائل وأعلى درجات الديمقراطية لحلّ النزاعات بين خصمين سياسيين، معربًا من جهة ثانية عن تفهمه لـهاجس البعض من أن تتحوّل فكرة الحوار إلى عرف ثابت في مقاربة كل استحقاق دستوري، لكن، والحق يقال، أن يثبت نقاش بين الفرقاء اللبنانيين لحلّ المسائل الخلافية على اختلاف انواعها، أفضل آلاف المرات من ان تثبت تدخلات الخارج واستنزاف الدولة والكيان اللبناني برمته لانتخاب رئيس للجمهورية. واعتبر أنّه إذا كان هناك من سابقات تستوجب إمّا الركون إلى تطبيق الدستور كأولوية راسخة، وإمّا إلى حوار حضاري وبناء للخروج من حقل الألغام، هي أنّ كل التسويات الخارجية لحلّ أزمات الاستحقاق الرئاسي في لبنان منذ الاستقلال حتى اليوم، صيغت بالشكل والمضمون على جثة الوطن ليس إلّا، وذلك مرده إلى أنّ الانشغال الدائم لغالبية الفرقاء اللبنانيين بالبحث عن مكاسب إمّا حزبية وإمّا عائلية وإمّا طائفية ومذهبية ومناطقية، وإمّا عن مكاسب شخصية ضيقة.

وفي سياق متصل، أكّد جرادة أنّ دخول القطري على خط معالجة الأزمة الرئاسية، لم يأت من منطلق استبدال لودريان به، وما يُشاع بالتالي عن وجود خلافات بين أعضاء اللجنة الخماسية غير صحيح ولا أساس له من الصحة، إنّما أتى انطلاقًا من الحرص الدولي على استقرار لبنان، فإمّا أن يستلحق الفرقاء اللبنانيون أنفسهم لضم لبنان إلى المنظومتين العربية والدولية، وإمّا أن يبقوا غارقين في لعبة المحاصصة وتحصيل المكاسب حيث مكامن الشر وبئس المصير، شاكرًا بالتالي القطري والفرنسي وكل أعضاء المجموعة الخماسية على جهودهم لسحب لبنان من النفق. وعمّا إذا كان يرى في قائد الجيش العماد جوزاف عون المرشح الثالث الأوفر حظًا للوصول الى السدة الرئاسية، أكّد جرادة أنّ غالبية الفرقاء اللبنانيين بما فيهم الثنائي الشيعي، انطلقوا في رحلة البحث عن المرشح الثالث، ومن أبرز الشخصيات المطروحة، قائد الجيش جوزاف عون وزياد بارود ونعمة فرام وزياد حايك، معربًا عن أمله بفوز القائد عون في السباق إلى بعبدا.

 

لودريان يتلاقى مع الموفد القطري وهذا الإسم في الصدارة

الأنباء الكويتيّة/28 أيلول/2023

هل من زيارة رابعة للموفد الفرنسي جان إيف لودريان إلى لبنان؟ أم بات الملف الرئاسي اللبناني تحت العناية القطرية، المشمولة بالرعاية الخماسية؟ اللافت هنا التقاء لودريان، مع الحراك القطري الذي يتبادله السفير سعود بن عبدالرحمن آل ثاني مع الموفد جاسم بن فهد آل ثاني، عند نقطة المطالبة بالخيار الرئاسي الثالث، على اعتبار انه ليس بإمكان، أي من المرشحين الراهنين سليمان فرنجية وجهاد ازعور، الفوز ولا يمكن لأي من الخيارين ان ينجح بحسب تصريح لودريان الذي رفض الخوض بالأسماء، معتبرا نفسه مجرد وسيط. وفي هذا السياق، أكدت مصادر سياسية متابعة لـالأنباء انه قد يستغرب البعض القول إن الاعتراض على اسم قائد الجيش العماد جوزاف عون محصور بالتيار الوطني الحر، ورئيسه جبران باسيل الذي يأخذ على قائد الجيش رفضه الاستجابة لتعليمات العهد السابق بقمع الثورة الشعبية التي اندلعت في أواخر تشرين الأول 2019، بينما الأطراف الأخرى من القوات اللبنانية إلى الكتائب، إلى التقدمي الاشتراكي، إلى التغييريين، فإن لم يكن مناديا بخيار قائد الجيش فهو ليس ضده. أما حزب الله، فتؤكد المصادر عينها انه ليس ضد الإجماع الداخلي والخارجي على خيار جوزاف عون، إذ إن رئاسة الجمهورية ليست وحدها ما تعنيه، بل قائد الجيش الذي سيحل محل جوزاف عون، حال انتخابه رئيسا أو إحالته على التقاعد، والحديث الدائم، عند مسؤولي الحزب، يتمحور حول الحرص على حماية ظهر المقاومة، وبالتالي اهتمام الحزب الآن مصوب على اسم قائد الجيش الجديد، أكثر مما هو على رئاسة الجمهورية ومثله على البيان الوزاري لحكومة العهد الجديد، وتحديدا على البند الذي يعتبره الحزب ثابتا وغير قابل للتعديل أو التأويل والذي يشار إليه بثلاثية الشعب والجيش والمقاومة. وهذا كله يشير إلى تقدم اسم قائد الجيش في الصدارة، وفق المصادر المعنية.

 

إستنفار فاتيكاني وموفد خاص للبابا في بيروت قريباً

فادي عيد/ليبانون ديبايت/الخميس 28 أيلول 2023

إهتمام الكرسي الرسولي بالإستحقاق الرئاسي وبالشأن اللبناني عموماً ليس حديثاً أو طارئاً، إذ أنه وبعدما اقتصر التحرك الفاتيكاني على الصلاة من أجل لبنان بعد الإنهيار في العام 2019، إنتقل التركيز من الوضع العام إلى الإستحقاق الرئاسي، حيث يُسجّل تواصل بين الفاتيكان وعواصم الخماسية في الأشهر الماضية، في سياق العمل على مواكبة تطورات المشهد الرئاسي. وبالتالي، من المفيد القول إن المواقف الرسمية المتتالية التي صدرت إعتباراً من آذار الماضي، عن دعم الفاتيكان لإجراء الإنتخابات الرئاسية، كونها فرصة ضرورية لانطلاق قطار الحل والإصلاح وانتظام عمل المؤسسات.

وبالوصول إلى مبادرة رسمية فاتيكانية في الملف الرئاسي، فإن المعلومات تشير إلى زيارة موفد فاتيكاني خاص في الاسابيع المقبلة، لمواكبة هذا الملف. وتتعزّز ظروف الدخول على الخط من قبل الفاتيكان، في ضوء غياب الجهود الجدية والحقيقية للوصول إلى طرح رئاسي جديد، قد يبدأ من النقطة التي توقّفت عندها المبادرات الداخلية والخارجية، وإنما بفارق عدم الإنخراط في التفاصيل السياسية للمشهد الرئاسي، بل من خلال تشجيع الأطراف السياسية كافةً على التواصل والتوافق، وبالتالي، فقد يصبّ هذا الحراك في الإطار نفسه الذي تحرّكت فيه باريس على مدى الأشهر الماضية، كما عملت على إنضاج ظروفه اللجنة الخماسية، وهو تجاوز أسماء المرشحين إلى الحديث عن مواصفات وعن برنامج يؤمِّن عبور لبنان إلى ضفة الخلاص. وفي الوقت الذي يزدحم فيه لبنان بحركة الموفدين الدوليين، فإن المواعيد الحاسمة لم تنضج بعد، لأن التقاطع بين عواصم القرار المعنية بلبنان على إنجاز انتخابات رئاسة الجمهورية، ما زال غير متوافر بعد، بدلالة عجز الموفدين عن إنتاج رئيس جديد للجمهورية. وتلفت المعلومات، إلى اللقاء الأخير بين قداسة البابا فرنسيس الأول، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي حضر فيه الملف الرئاسي اللبناني، مشيرةً إلى أن تعثّر باريس، قد دفع نحو حراك جدي في روما ونقاش وتواصل مع أطراف لبنانية، تحت عنوان إنقاذ لبنان من الإنهيار والفقر عبر عودة الإنتظام إلى مؤسّساته الدستورية، وبالتالي انتخاب رئيس للجمهورية. ومن هنا، تؤكد المعلومات، أن الملف اللبناني مُدرج على أجندة الفاتيكان الذي يستعد لمقاربته عبر تحرّك باتجاه الساحة اللبنانية، وسيقوم به موفد فاتيكاني خاص، لم يتم الإعلان عنه بعد، ولكن جدول أعماله واضح لجهة الإضطلاع بدور فاعل في دعم اللبنانيين، في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها سواء على خلفية الإنهيار المالي، أو عبر النزوح السوري أو عبر هجرة اللبنانيين المتزايدة، وصولاً إلى حضّ النواب على انتخاب الرئيس في ضوء انسداد الأفق السياسي الذي يتجلّى بعدم القدرة على انتخاب الرئيس العتيد.

 

ضابط أميركي كبير في الضاحية الجنوبية

عبدالله قمح/"ليبانون ديبايت/الخميس 28 أيلول 2023

قبل ما يقارب الشهر، زار قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال مايكل كوريلا الضاحية الجنوبية لبيروت، تحديدًا منطقة بئر حسن التابعة عقارياً لبلدية الغبيري حيث يقع مبنى السفارة الإيرانية الجديد. كوريلا عبر من أمام مبنى السفارة ودخل إلى ثكنة هنري شهاب التابعة للجيش اللبناني والتي يرمز إلى كونها مركز قيادته في الضاحية، والتقى ضباطًا رفيعي المستوى من الجيش والمخابرات، ثم انضم معهم إلى طاولة غداء ومن ثم غادر. بحسب المعلومات، دامت زيارة كوريلا ما يقارب الساعتين، التقى خلالها قائد فوج التدخل الرابع في الجيش اللبناني العميد إيلي عقل. كما شارك في اللقاء رئيس مكتب أمن الضاحية التابع لمخابرات الجيش العميد ماهر رعد. وشارك في اللقاء أيضًا -إلى جانب مرافقي كوريلا- ضباطًا كبارًا من الجيش. تناول كوريلا في زيارته المحددة سلفًا والتي جاءت من ضمن الجولات الدورية التي تقوم بها قيادات "القيادة الوسطى" الأميركية إلى نقاط تمركز القوات المسلحة اللبنانية وتندرج ضمن برنامج المساعدة المخصص للجيش وتحصل عادة بالتنسيق مع قيادته، مواضيع أساسية تتعلق بالضاحية الجنوبية ودور الجيش اللبناني فيها، تحديدًا فوج التدخل الرابع، والمهام الملقاة على عاتقه والتدابير والإجراءات التي يتخذها. شرح الضباط ما يواجهونه من عقبات، وخططهم المخصصة للضاحية وطبيعة مهامهم. وتناول البحث أيضًا ملفات على صلة بالمخيمات الفلسطينية الواقعة ضمن نطاق الضاحية، من برج البراجنة إلى صبرا وشاتيلا. وبدا كوريلا مهتمًا بمعرفة بعض التفاصيل كطبيعة انتشار التنظيمات الفلسطينية داخلها. كذلك بدا مهتمًا بمعرفة ما إذا كان ثمة وجود للتنظيمات الإسلامية المتطرفة على غرار داعش، ومدى قدراتهم، والإجراءات التي يتولاها الجيش في صدد مكافحتهم. الأمر اللافت هو أن كوريلا المصنف قائدًا لأهم قوة أميركية عسكرية منتشرة خارج حدود الولايات المتحدة ويمتد تأثيرها من أفغانستان إلى مصر، يزور الضاحية الجنوبية للمرة الأولى. ويمكن الجزم أنه الضابط العسكري الوحيد الذي زار الضاحية بهذا الشكل والحجم منذ الفرار الأميركي الكبير من مطار بيروت الدولي ومحيطه إثر التفجيرات التي طالت قوات المارينز عام 1983. ما يمكن تسجيله من الزيارة أيضًا، أن المقر الذي شهد اجتماعات الضابط الأميركي الكبير، يقع بمحاذاة السفارة الإيرانية في بيروت، تحديدًا عند سورها الشرقي، ولا يبعد سوى أمتار عنه. ويتردد أن كوريلا تفقد ثكنة الجيش في المنطقة (هنري شهاب)، واطلع على المساحة الخضراء المسماة ملعب الغولف التي تقع إلى جوار السفارة الإيرانية أيضًا. ما يمكن الإشارة إليه، الرغبة الأميركية التي ظهرت أخيرًا في تحقيق دخول، سياسي - عسكري، ولو شكليًا إلى المناطق المصنفة أنها خاضعة لنفوذ حزب الله. وبعدما تعمدت السفيرة الأميركية الحالية دوروثي شيا تركيز جهودها "الإغاثية - الإنسانية" على تلك المناطق تحديدًا من ضمن خطة السفارة الشاملة، حضر أخيرًا الوسيط الأميركي لشؤون الطاقة عاموس هوكشتين وجال في بيروت ثم بعلبك مع تعمد السفارة نشر صور حول الزيارة ترافقت مع انتشار كثيف لـ "جيش المحللين" المحسوبين عليها، الذين قدموا الجولة على أنها تصب في خانة "الرسائل إلى حزب الله"، والآن يحضر كوريلا الذي سبق له أن زار نقاط الجيش في بعلبك أيضًا.

 

هل تخلى الثنائي عن مرشحه؟

لارا يزبك/المركزية/الخميس 28 أيلول 2023

لا يزال اللبنانيون يتساجلون حول الحوار ومَن عطّله ومَن عرقله، ويوزّع المؤيدون له التهم على الاطراف الاخرى شمالا ويسارا محمّلين اياها مسؤولية استمرار الشغور الرئاسي. لكن بغض النظر عن كل هذه الضوضاء، تقول مصادر سياسية معارضة لـالمركزية، ان المطلوب اليوم انتخاب رئيس للجمهورية، والمطلوب ايضا خيار ثالث باتت الخماسية الدولية بكل افرادها مجمعة عليه. بعد ان رفعت قطر لواءه، ويجول احد موفديها على القوى السياسية المحلية ليجس نبضها حيال توجّه كهذا، أعلنت فرنسا اخيرا في الساعات الماضية، انضمامَها بوضوح الى شركائها في الخماسية، الداعمين لهذا الطرح، طاوية في شكل نهائي، صفحة المقايضة بين رئاسة اولى لـ8 آذار ورئاسة مجلس وزراء للفريق الآخر. وقد قالها موفدها الى لبنان جان ايف لودريان بشكل حاسم: ندعو المسؤولين اللبنانيين إلى إيجاد خيار ثالث لحلّ أزمة الرئاسة، مضيفا في مقابلة مع وكالة فرانس برس : من المهم أن تضع الأطراف السياسية حداً للأزمة التي لا تطاق بالنسبة إلى اللبنانيين وأن تحاول إيجاد حل وسط عبر خيار ثالث، لافتاً إلى أن الدول الخمس التي تتابع الملف اللبناني منزعجة للغاية، وتتساءل عن جدوى استمرار تمويل لبنان. انطلاقا من هنا، فإن كل الضجة المثارة حول الحوار وجدواه لا معنى لها، تتابع المصادر، وهي لـتضييع الشنكاش كما يقال في العامية، وتخلط الحابل بالنابل مُضيّعة المسؤولية الفعلية عن استمرار الفراغ. فبحسب المصادر، المسؤول عن الشغور هو مَن يتمسّك بالرئيس الطرف، اي حزب الله وحركة امل. فهما حتى الساعة، يعلنان ان مرشحهما هو رئيس تيار المردة سليمان فرنجية وأن لا خطة بديلة plan B كما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري بالحرف، من فرنجية، حتى اللحظة. عليه، تقول المصادر، فإن مكمن العلة هو هنا، في تشدد الثنائي، الذي في موقفه هذا، لا يقف فقط في وجه القوى السياسية الاخرى في البلاد، بل في وجه الخماسية الدولية كاملة، التي باتت على قلب واحد، داعمة لمرشح لا يستفز احدا. بعد سرد كل هذه المعطيات، تقول المصادر: فليعلن الحزب والحركة على الملأ، تخلّيهما عن مرشحهما، وليبديا استعدادا علنيا لدعم مرشح ثالث، تماما كما فعل المعارضون، وبعدها لكل حادث حديث، وبعدها فلنتحدث عن حوار وغير حوار. اما تصويب البعض على المعارضة قبل ان يتخلى الحزب عن فرنجية ففيه ظلمٌ وأن يتوقّع احد ان يجلس المعارضون مجانا مع الثنائي الذي لم يتنازل قيد انملة رئاسيا بعد، والذي لم يلتزم يوما بمقررات طاولات الحوار، فهو وواهم، تختم المصادر.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

فرنسا بكنف "الخماسية": لمرشح ثالث أو جلسات انتخابية مفتوحة

منير الربيع/المدن/28 أيلول/2023

نجحت السعودية عملياً في إعادة فرنسا إلى كنف الخماسية. انطوت زيارة المبعوث الفرنسي إلى لبنان، جان إيف لودريان، على تراجع عن كل الاجتهادات الفرنسية التي مورست على الساحة اللبنانية، وفُسّرت بأنها خروج على ما كان قد اتفق عليه في السابق في اجتماعات الدول الخمس، في باريس وفي الدوحة. أعلن لودريان صراحة عدم استعداد فرنسا للخروج من الملف اللبناني والإعلان عن فشل مبادرتها. لذلك لا بد لها من أن تعيد تموضعها إلى جانب ما تم الاتفاق عليه، لا سيما في ظل التفاهم السعودي القطري الأميركي، والالتقاء على موقف واضح يتصل بالمواصفات الرئاسية، وبالوصول إلى تسوية توافقية لا تغلّب طرفاً على آخر في لبنان. في اللقاءات التي عقدها لودريان مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، والمستشار في رئاسة مجلس الوزراء نزار العلولا والسفير السعودي في بيروت وليد البخاري، جدد التأكيد على ضرورة الذهاب إلى مرشح ثالث.

مساءلة سعودية للودريان

كان الموقف السعودي واضحاً، بأن السعودية وغيرها من الدول لا تزال ثابتة على مواقفها، فيما فرنسا هي التي غيّرت وتخلت عن مضمون الاتفاقات. فبعد اجتماع باريس في 6 شباط 2023، خرجت باريس من الاتفاق وعملت وفق مبادرة غير متفق عليها، تنص على مبدأ المقايضة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة. فلم تنجح في تحقيق ما تريد. وخلال اجتماع تموز 2023، في الدوحة، تم الاتفاق على أن الأولوية هي لانتخاب رئيس للجمهورية وليس للحوار، يقول السعوديون للفرنسيين، وأنه لا بد من الضغط على اللبنانيين كي يذهبوا إلى المجلس النيابي، بدلاً من الذهاب إلى الحوار، الذي سيكون مضيعة للوقت، لكنكم غيرتم موقفكم وعدتم لطرح فكرة الحوار أو المناقشات، وهذا خروج جديد عن المسار المتفق عليه. وتضيف المصادر، أن لودريان أراد تبرير هذه الخطوة من خلال تأكيد أنها تهدف إلى جمع اللبنانيين ودفعهم إلى الاتفاق. ولكنه عاد وأكد أن باريس حريصة على العمل ضمن الخماسية. كما أشار إلى أنه لا يمكن لباريس أن تعلن فشل مبادرتها، لأن ذلك سيكون له انعكاس سلبي عليها داخلياً وخارجياً، خصوصاً إزاء ما تواجهه في أفريقيا. ومما قيل للودريان أيضاً، أنه لا يمكن له أن يتفق مع الخماسية على نقاط محددة، وبعدها يكون هناك من لا يزال يحاول العرقلة أو تغيير المسار من ضمن الإدارة الفرنسية أيضاً. وهذا الاختلاف في طريقة الإدارة بين الفرنسيين هو الذي ينعكس سلباً على المسار الفرنسي، خصوصاً عندما يعلن لودريان أنه لا بد من الذهاب إلى مرشح ثالث، بينما يجري أحد المسؤولين الفرنسيين اتصالات ببعض المسؤولين اللبنانيين، ويبلغهم بأن باريس لا تزال على مبادرتها القديمة وتستمر في منح الدعم لترشيح سليمان فرنجية. عندها تدخل لودريان مؤكداً أنه هو الذي يتولى الملف، وهو يتحدث باسم رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون.

عودة لودريان

عملياً، سيعود لودريان إلى بيروت ويعقد لقاءات ثنائية مع الكتل النيابية، وسيحاول الدفع باتجاه الذهاب إلى عقد جلسات انتخابية متتالية ومفتوحة. وهو سيحاول الحصول على تعهد من رئيس مجلس النواب نبيه برّي بذلك. تصف مصادر ديبلوماسية عربية أن فرنسا أصبحت بحاجة لتعديل خطواتها والعودة للتقارب أكثر مع الدول الخمس، خصوصاً في ظل التحرك القطري، والذي يمكن أن يحقق تقدماً على حساب الفرنسيين. وبالتالي، فإن فرنسا لا تريد أن تخرج من الخماسية. ولذا، هي مضطرة لتعديل موقفها. وحسب ما اتفق عليه في الاجتماع، يُفترض بلودريان أن يضغط على الثنائي الشيعي للتخلي عن سليمان فرنجية، والذهاب للاتفاق على مرشح ثالث، أو إلى جلسات الانتخاب المتتالية والمفتوحة، وإلا سيكون هناك حاجة لفرض عقوبات.

 

لا دولة ولا حياة مع الحزب؟!

جان عزيز/أساس ميديا/الجمعة 29 أيلول 2023

"ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المدعو م. خ. في منزل والديه في جونيه - كسروان. وبالتحقيق معه اعترف أنّه هو من أطلق النار على مقرّ السفارة الإيرانية في ضاحية بيروت الجنوبية، من بندقية إم 16. أمّا دوافعه فهي أنّ حرس السفارة منعوه قبل أشهر من المرور أمام المبنى مستقلّاً "توك توكه"، بشكل زجري مهين وبعنف لفظي كبير.

هل يمكن ذات يوم قراءة خبر كهذا؟ مستحيل؟ لماذا برأيكم؟".

هكذا علّق على رواية ديليفري عوكر أحد الناشطين من خصوم الحزب، القائلين بأنّ المطلوب ليس نزع سلاحه، بل الانفصال الكامل والرسمي عن "دولته".

تعليقٌ يبدو منسجماً مع هذا النوع من التفكير "الانفصالي الانعزالي التقسيمي المتقوقع الطائفي العنصري التمييزي النمطي المَرَضي البغيض المقيت".

لكن ماذا عن حلفاء الحزب؟ وما حقيقة موقفهم العميق من هذه الإشكالية بالذات؟

حادث إطلاق النار على السفارة الأميركية في عوكر، على الرغم ممّا انتهى إليه من نتائج رسمية، أو ربّما نتيجة تلك الرواية الأمنيّة التبسيطية عن الحادثة، أعاد إشعال السجال السوشيل ميدياويّ حول إشكالية الدولة والحزب.

يفكّر البعض سرّاً أنّ "الفكرة اللبنانية"، أو مشروع لبنان الحياة المعيوشة يوميّاً معاً، لإنتاج "لبنانية" ما، ولخلق مسيحي لبناني، ومسلم لبناني، ومواطن لبناني... هذا المشروع قد فشل وسقط، وأنّه لا بدّ من البحث عن بديل له تدريجياً

بات للحزب "خصوم كلّيّانيون" أو شموليون دوغماتيون في خصومتهم له. والمفارقة أنّهم منسجمون مع أنفسهم تماماً. وإن كانوا ربّما مختلفين أو حتى متناقضين مع مسلّمات وبديهيّات ومرجعيّات أخرى كثيرة. لسان حالهم أنّ رصاصات عوكر، مع رواية الديليفري، جاءت لتؤكّد لهم مجدّداً أنّ الحزب استكمل وأنجز بناء بيئة سوسيولوجية شاملة يستحيل العيش معها في صيغة كيانية واحدة. وبرأيهم أنّ رافضي هذه الكيانية الحزبلّاهيّة يضمّون أكثرية لبنانية من كلّ الطوائف. وبينهم شيعة كثيرون وفاعلون ومسموعو الصوت.

باختصار، الحلّ لدى هؤلاء بالدعوة إلى انفصالية سيادية لبنانية. وهو ما بدأ يظهر في كتابات ومنشورات، داخل لبنان وخارجه.

في المقابل، هناك حلفاء الحزب. هؤلاء الذين يسكتون غالباً، أو يتكلّمون بالتوريات والكلام الذي لا يقول شيئاً. أو يحرفون النظر والتركيز صوب سطحيات أخرى.

آخر مقولاتهم اليوم أنّ أولوية الأولويّات تحقيق اللامركزية. لكن ما هي الأسباب الموجبة لهذا الطرح في لبنان حالياً وبشكل صريح، بلا دجل ورياء؟

في عالمنا المعاصر لم يعد طرح اللامركزية منطلقاً من زجليّات تسهيل الحصول على إخراج قيد لابن عكّار أو سجلّ عدلي لابن مرجعيون. ففي زمن المكننة و"الأتمتة" وثورة الاتصالات، أسباب كهذه تشكّل تخلّفاً مطلقاً.

العالم يتّجه للتجميع.. لا التوزيع

إنّ النقاش العالمي الراهن غير محسوم حول أيّ من الاتجاهين أفضل على مستوى تنظيم الدول، المركزية أو عكسها. لكنّ الأكيد أنّ مفهوم تشتيت السكّان المتمادي، على وحدات صغيرة فأصغر، أثبت فشله عالمياً. والاتجاه بات نحو التجميع لا التوزيع.

تكفي مقارنة عالمية سريعة لتؤكّد أنّ عدد البلديّات (أو وحدات السلطة المحليّة) في معظم الدول المتقدّمة يتّجه نحو الانخفاض لا الزيادة، لأسباب ماليّة وإدارية وبيروقراطية وفساديّة وزبائنية معروفة. وإن لم يعنِ ذلك إلغاء فكرة السلطات المحلّية أو نهايتها إطلاقاً.

اللامركزية في عالم اليوم محصورة بهدفين اثنين: إمّا دوافع تنموية، وإمّا اعتبارات الحفاظ على الهويّة الذاتية الخاصّة لمجموعة من السكّان.

في لبنان، لطالما همس بعض "اللامركزيين" كلاماً عن الدافعين الاثنين، وهو ما يقتضي التدقيق فيهما.

تنموياً أوّلاً، يقدّم هؤلاء أسباباً موجبة كثيرة كلّها تتركّز على عنوان فساد الإدارة المركزية وفشلها. لكنّ التدقيق في هذا الجانب يُظهر أنّ سببه هو زبائنية حكّام الدولة، لا مركزية تنظيمها، بدليل أنّ البلديات هي من أكبر قطاعات الفساد في الدولة اللبنانية. ولم تنجح سيطرة القوى الحزبية عليها في معالجة فسادها طبعاً. بل على العكس أدّت إلى حماية فسادها وفاسديها. وهو ما يعني أنّ لامركزية أكبر، في ظلّ هذا النظام وهؤلاء المسؤولين، ستعني حتماً فساداً أكبر وزبائنية أخطر ومنظومة سلطة أقوى وأسوأ.

حادث إطلاق النار على السفارة الأميركية في عوكر، على الرغم ممّا انتهى إليه من نتائج رسمية، أو ربّما نتيجة تلك الرواية الأمنيّة التبسيطية عن الحادثة، أعاد إشعال السجال السوشيل ميدياويّ حول إشكالية الدولة والحزب

لكنّ حجّة هؤلاء السرّية لتسويق طرحهم لدى ناسهم، هو ما يهمسونه ويسرّبونه خفيةً، من لوائح وجداول، للدلالة على لاعدالة التوزيع في الحقوق والواجبات، بين مناطق لبنانية مختلفة: نسب جباية الكهرباء، عائدات صندوق الضمان الاجتماعي مقابل تقديماته في الفروع المختلفة، المدارس الرسمية بطلّابها وأساتذتها وأموالها، موازنات المستشفيات الحكومية، وغيرها من الأرقام التي يحاول هؤلاء عبرها القول سرّاً: "نحن من يدفع واجباته للدولة ولا نستفيد من حقوقنا عليها. وهم لا يدفعون ويأخذون".

هكذا يبدو شعار التنمية في الحقيقة والعمق لدى هؤلاء، مجرّد غطاء لثنائية "نحن وهُم".

الهويّة والبحر والمشروبات والأسماء

أمّا لجهة إشكالية الهويّة، كسببٍ موجب لطرح اللامركزية، فالمسألة هنا أكثر حساسيّة ودجلاً.

يهمس بعض هؤلاء أنّ هدفهم من اللامركزية هو الحفاظ على "هويّة ثقافية وحضارية" خاصة بمناطقهم. ويعطون أمثلة يومية لا تنتهي:

- المشروبات الروحية في الأماكن العامّة.

- ثياب البحر.

- إطلاق البلديات لأسماء معيّنة على الشوارع والأحياء والجادّات.

- انخراط البلديّات كسلطات محلية في مناسبات دينية، احتفالاً أو تنظيماً أو توجيهاً أو حتى تقريراً، وصولاً حتى البيوعات العقارية وهويّات المستأجرين.

- وسوى ذلك من عشرات الأمثلة التي يُراد منها الإيحاء بأنّه لم يعد العيش ممكناً في إدارة دولتية واحدة. وبالتالي إذا كنّا عاجزين عن اقتطاع حصّتنا من هذه الإدارة على مستوى القرار المركزي، فلنقتطع ما أمكننا اقتطاعه على مستوى حياتنا اليومية.

لكن بصراحةٍ لا يجرؤ عليها هؤلاء. من المقصود بكلام كهذا؟ هل هو وليد جنبلاط في مناطق زعامته مثلاً؟ أو ما بقي من حضور لزعامة حريرية في مجمل لبنان؟ أو المقصود كريم كبارة أو فيصل كرامي في طرابلس، أو أسامة سعد أو البزري في صيدا؟

يكمن الرياء في كلام هذه الفئة من "اللامركزيين" في أنّهم يقصدون الحزب تحديداً وحصراً. فهم يعتبرونه القوة الوحيدة القادرة على فرض مفهومه الخاص للدولة في مناطق سيطرته وبيئته، فيما هم يعيشون إزاء قناعتهم المكتومة والمكبوتة هذه، حالة سكيزوفرينيا سياسية كاملة. فهم يريدون التحالف مع الحزب، ليضمن لهم سلطتهم السياسية على مستوى الدولة المركزية، وفق نظرية "الذمّية السياسية"، أو الاستقواء بالآخر لحكم ما تيسّر. وفي الوقت نفسه، يريدون الإيحاء لناسهم بأنّهم مختلفون مع الحزب ومعترضون على سلوكياته لا بل معارضون لسياسته. ولذلك يريدون انتزاع اللامركزية منه الآن بالذات، ليحفظوا لرعاياهم المضلَّلين هويّتهم الخائفة والمذعورة وخصوصياتهم الكيانية المهدَّدة.

الدجل الوطنيّ والانتهازيّة السياسيّة

هذه المعادلة هي عمق ما يُحكى اليوم عن مقايضة رئاسة جمهورية فارغة أو مفرّغة، برئاسة بضع بلديات فاسدة.

هنا تكمن لجّة الدجل الوطني والانتهازية السياسية. فإذا كنتم تعتقدون أنّ هناك استحالة لبناء دولة، أو حتى للحياة مع الحزب، فكيف تتحالفون معه نيابياً وحكومياً وتسلّمونه رئاسة الجمهورية؟

وإذا لم يكن هذا تفكيركم العميق، فما هو حلّكم اللامركزي لبلدية حارة حريك المسيحية، لمجرّد المثال؟

في مكان ما، يفكّر البعض سرّاً أنّ "الفكرة اللبنانية"، أو مشروع لبنان الحياة المعيوشة يوميّاً معاً، لإنتاج "لبنانية" ما، ولخلق مسيحي لبناني، ومسلم لبناني، ومواطن لبناني... هذا المشروع قد فشل وسقط، وأنّه لا بدّ من البحث عن بديل له تدريجياً، بدايةً بالتحايل على الذات وعلى الحزب وعلى الداخل والخارج، انطلاقاً من تحويل الدولة الحالية إلى نظام تعايش أو تساكن تجاوري، على حدود الطوائف لا أكثر، على أمل أن تتطوّر هذه المساكنة وتتقدّم لاحقاً، حسب الظروف وموازين القوى.

أمّا أساس لبنان الفكرة والمشروع و"الرسالة" فقضية أخرى. وهي التي قال عنها الرائع الراحل ميشال حايك إنّها قضية كبيرة حملها أشخاص صغار، فأسقطوها وأسقطتهم. لكن هل قُضي الأمر؟

طبعاً لا. فلنتابع البحث...

 

باريس: التسوية آتية... ونحن في مرحلة "رفع السقوف"

جوزفين ديب/أساس ميديا/الجمعة 29 أيلول 2023

تعكس عناوين الصحف المتشائمة التي ترى انسداد الأفق الرئاسي، مواقف قوى سياسية أدركت أنّ الطبخة على مشارف استوائها. وما هي المواقف المتشائمة إلا رفع سقوف خلال الفصل الأخير، لا سيما أنّ اللجنة الخماسية اتّخذت قرارها بالضغط لانتخاب رئيس تحت وقع التهديد باستخدام سيف العقوبات على معرقلي الاستحقاق الرئاسي. آخر اللقاءات المفصلية كانت في الرياض، حيث استقبل وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان، والتقى الأخير مستشار الديوان الملكي نزار العلولا والسفير السعودي في لبنان وليد بخاري. هذه اللقاءات ما هي سوى إعلان لتوحيد مقاربة اللجنة الخماسية في الملفّ الرئاسي اللبناني بعد سيل الكلام عن اختلافات بينها.

لودريان عائد في الجزء الثاني من شهر تشرين الأول، مع إمكانية لأن يزور دولاً أعضاء في الخماسية، منها قطر ومصر، قبل عودته إلى لبنان، للتأكيد على وحدة الصف بين أعضاء الخماسية

فرنسا: لا خلاف "خماسيّاً" واللبنانيون "منفصلون عن الواقع"

شكّلت مقابلة لودريان الصحافية في جريدة "لوريان لو جور" اللبنانية، مفصلاً في تحديد الموقف الفرنسي. بعدها حرصت السفارة الفرنسية في بيروت على التأكيد لوسائل الإعلام اللبنانية، ومنها للقوى السياسية، على مجموعة نقاط من شأنها أن تُفهم السياسيين في لبنان حجم الملل والاستياء لدى الإدارة الفرنسية من "قوى لبنانية منفصلة عن الواقع لا تأبه إلا لمصالحها". ووزّعت أجواء عن استياء من محاولة هذه القوى تلفيق تهمة التعطيل للّجنة الخماسية بحجّة "اختلافات" بينها تعيق الاتفاق على رئيس. وعليه حرصت مصادر السفارة الفرنسية في لبنان على تأكيد الآتي:

- لودريان عائد في الجزء الثاني من شهر تشرين الأول، مع إمكانية لأن يزور دولاً أعضاء في الخماسية، منها قطر ومصر، قبل عودته إلى لبنان، للتأكيد على وحدة الصف بين أعضاء الخماسية.

- المبادرة الفرنسية والمبادرة القطرية تتكاملان ولا تتعارضان، وبالتالي كلّ جهود أعضاء الخماسية تصبّ في الخانة نفسها، وأيّ طرح قطري هو طرح "الخماسية" كلّها، بما فيها الدولة الفرنسية.

- يتناول النقاش الجدّي إمكانية وضع مدى زمني لانتخاب الرئيس. والإشكالية المطروحة تتّصل بالسؤال التالي: ماذا لو لم تلتزم الطبقة السياسية بالمدّة الزمنية؟

من هنا يجري نقاش جدّي في إمكانية فرض عقوبات أوروبية وأميركية على معرقلي الانتخابات الرئاسية. إلا أنّ هذا الأمر لم يُحسم بعد. وهذا سبب عدم صدور أيّ بيان عن اللجنة الخماسية التي انعقدت في نيويورك في أيلول الجاري.

- سيعود لودريان إلى لبنان حاملاً أفكاراً جديدة أبرزها أن يُستبدل الحوار بتشاور بين القوى السياسية، يليه انعقاد جلسة انتخابية بدورات مفتوحة، وذلك حرصاً على عدم خرق الدستور أو تكريس أعراف جديدة .

سيعود لودريان إلى لبنان حاملاً أفكاراً جديدة أبرزها أن يُستبدل الحوار بتشاور بين القوى السياسية، يليه انعقاد جلسة انتخابية بدورات مفتوحة، وذلك حرصاً على عدم خرق الدستور أو تكريس أعراف جديدة

عودة إلى بيان نيويورك والخماسيّة تسمّي رئيساً

يُقرأ هذا الكلام الصادر عن الفرنسيين بشكل واضح باعتباره رسالة إلى المملكة العربية السعودية مفادها أوّلاً أنّ فرنسا لا تعارضها في مقاربتها. وبالتالي بعد أشهر من الصولات والجولات الفرنسية بحثاً عن تسوية لبنانية على رأسها مرشّح الثنائي سليمان فرنجية، ها هي تعود إلى ما جرى الاتفاق عليه في البداية في نيويورك من العام الماضي.

لا تقتصر الإشارات الفرنسية على الخارج بل تتّجه إلى الداخل أيضاً في موضوع الحوار. فموقف لودريان أوّلاً ومصادر السفارة الفرنسية ثانياً تحرص على توضيح الموقف تجاه الحوار، وطلب تحويله إلى تشاور لا يكرّس أعرافاً جديدة. يتناغم هذا الموقف مع الخطوط الحمر التي وضعتها المملكة العربية السعودية، وأخذ علماً بها أصدقاؤها وحلفاؤها في لبنان، وتحديداً حزب القوات اللبنانية.

إلى حين عودة لودريان، ما يزال الموفد القطري يهيّئ أرضيّة مشتركة وسط كثير من الكتمان. ولكن على الرغم من الكلام عن لائحة من أربعة أسماء، سيُطرح في المقبل من الأيام ما يدور من كلام في الكواليس عن أنّ اللجنة الخماسية ستجد تقاطعاً دولياً محلّياً على اسم واحد للرئاسة. وحتى ذلك الحين، ليست المواقف التصعيدية في الداخل سوى محاولات لرفع سقوف وأثمان لقاء الدخول في التسوية.

يكشف مصدر دبلوماسي لـ"أساس" أنّ "مختلف القوى تدرك للأسف أنّ دخولها في تسوية بغطاء دولي له أثمان، وبالفعل دخلت سوق العرض والطلب. لكنّ ما لا تعرفه هذه القوى أنّها لا تملك هامش تحديد سعرها، لأنّ التسوية الدولية آتية وأقوى منها وأكبر. وستذهب عاجلاً أو آجلاً إلى التوقيع".

إشارات المملكة وقرارات منصوري

في الساعات الماضية، قرأ اللبنانيون عنواناً صدر في يوم السياحة العالمي في الرياض على لسان وزير السياحة السعودي الذي قال إنّ "لبنان يتمتّع بكلّ مقوّمات السياحة بما فيها شعبه الرائع".

في المقابل، قال حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري خلال لقاء مع المجلس الاقتصادي الاجتماعي إنّه "لن يتمّ طبع ليرة لتمويل الدولة ولا استكتاب سندات خزينة، وتمويل الدولة بالدولار أمر غير وارد. وأموال المودعين لا يمكن أن تُستردّ إلا بعد إعادة هيكلة المصارف".

ليس الطرحان منفصلين، وهما مرتبطان بإنجاز الاستحقاق الرئاسي في أقرب وقت وبحسب شروط الخماسية المتعلّقة بالاسم والمواصفات. من جهته، قال النائب ملحم الرياشي إنّ الخماسية ستنجح في تحقيق تقاطع محلّي على اسم، وإنّ التسوية مقبلة قريباً، ولن تكون إلا اتفاق الخاسرين. لذلك لا بدّ للسقوف أن تنخفض في وقت الجدّ لأنّ ما هو آتٍ على لبنان أكبر من مكابرة زعمائه.

 

لبنان بلد العجائب: استقرار الدولار سببه فائض الاستهلاك!

عماد الشدياق/أساس ميديا/الجمعة 29 أيلول 2023

تدور شائعة في البلاد لا يُعرف مصدرها ولا مدى صحّتها، تفيد بأنّ الحكومة في صدد اتّخاذ قرارات للحدّ من حجم الاستيراد المنفلش، فتجعله مقيّداً بإجراءات وشروط إضافية، وذلك من أجل الحفاظ على الدولارات في الداخل اللبناني وحمايتها من التسرّب إلى الخارج.

لكنّ المدقّق في شكل الاقتصاد ولعبة الحكومة المنسّقة مع مصرف لبنان، يدرك سريعاً عدم صوابية تلك الشائعة، لأنّ "إبليس ما بيخرب بيته بيده". فالحكومة اليوم تعتمد على كثافة الاستيراد من أجل المحافظة على استقرار سعر صرف الليرة!

قد يسأل سائل: وما العلاقة بين الاستيراد وثبات سعر صرف الدولار؟

الجواب: هنا يكمن السرّ.

تدور شائعة في البلاد لا يُعرف مصدرها ولا مدى صحّتها، تفيد بأنّ الحكومة في صدد اتّخاذ قرارات للحدّ من حجم الاستيراد المنفلش، فتجعله مقيّداً بإجراءات وشروط إضافية، وذلك من أجل الحفاظ على الدولارات في الداخل اللبناني وحمايتها من التسرّب إلى الخارج

تكشف مصادر معنيّة لـ"أساس" أنّ الاستيراد أمسى "الدجاجة التي تبيض ذهباً" للحكومة، خصوصاً مع انحسار إيرادات الدولة المتأتّية من الإدارات مثل الدوائر العقارية و"النافعة" التي أضحت شبه معطّلة نتيجة الإضرابات والشلل الناتج عن التحقيقات بشبهات الفساد. مصدر الإيرادات الأهمّ بالنسبة لوزارة المالية اليوم هي الرسوم الجمركية، وذلك بعدما ألزمت وزارة المالية التجّار والمستوردين بدفع 75% منها بالليرات "الكاش" بعد رفع تسعيرتها من السعر الرسمي 15 ألفاً إلى سعر منصة "صيرفة" البالغ قرابة 85,500 ليرة لبنانية، (وربّما لاحقاً إلى سعر منصة "بلومبرغ")، أي ضاعفتها بنحو 6 مرّات.

بدورها هذه الأموال هي نفسها التي يتدخّل بواسطتها مصرف لبنان في السوق من أجل شراء الدولارات لزوم الحكومة من أجل دفع رواتب القطاع العام، ومستلزمات القوى الأمنية والجيش، وشراء القمح والأدوية الخاصة بالأمراض المستعصية، وقريباً من أجل شراء الدولارات لمؤسسة كهرباء لبنان بحسبما تفيد المعلومات.

عليه، تقول المعادلة الجديدة إنّه كلّما ارتفع الاستهلاك زادت الليرات في يد الحكومة، وبالتالي زادت قدرة مصرف لبنان الرافض لطبع العملة أو استخدام التوظيفات الإلزامية، على التدخّل في السوق، ورفد خزينة الدولة بالعملة الخضراء.

التوازن المدروس... والممسوك بالأمن

تتطلّب هذه المعادلة أنّه كلّما زاد الطلب على الدولار من مصرف لبنان أو نما حجم الليرات في يده، ارتفع سعر الصرف نتيجة زيادة الطلب على الدولار، إلّا أنّ الإجراءات التي اتّخذها مصرف لبنان أخيراً تفيد بالعكس تماماً.

تقول المعادلة الجديدة إنّه كلّما ارتفع الاستهلاك زادت الليرات في يد الحكومة، وبالتالي زادت قدرة مصرف لبنان الرافض لطبع العملة أو استخدام التوظيفات الإلزامية، على التدخّل في السوق، ورفد خزينة الدولة بالعملة الخضراء

تفيد المعلومات أيضاً بأنّ مصرف لبنان يُجري تنسيقاً عميقاً ويومياً مع وزارة المالية، بحيث تفيد الوزارةُ "المركزي"، يوميّاً، بحجم الليرات التي استطاعت جمعها صناديق الوزارة المنتشرة في الإدارات الرسمية، فيتدخّل في اليوم التالي بقدرها فقط. فإن حصّلت الصناديق 500 مليار ليرة لبنانية مثلاً، يدرك مصرف لبنان أنّ حجم الكتلة النقدية بالليرات، البالغة اليوم قرابة 60 تريليون ليرة، قد انخفضت بمقدار 500 مليار ليرة، فلا يتدخّل في السوق بأكثر من هذا الرقم، بل يتدخّل بهدوء وبشكل مضبوط ومنظّم.

تجري هذه العملية بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، التي تتدخّل بإيعاز من مصرف لبنان والجهات العاملة معه في حال ثبُت لديهم أنّ ثمّة من يسعى إلى المضاربة أو التلاعب بسعر السوق على مجموعات الصرّافين في "واتساب"، التي أصبحت بحسب مصادر صيرفية "الجهة الفعلية التي تحدّد سعر الصرف من خلال العرض والطلب المضبوطين جداً، بل من خلال الطلب الذي بات شبه محصور بحاجات مصرف لبنان فقط".

إذاً من خلال رفع قيمة الرسوم الجمركية بموجب "صيرفة"، وفوقها الضريبة على القيمة المضافة (TVA)، استطاعت وزارة المالية إيجاد طلب كبير على الليرة، وهو ما دفع بالتجّار والمستوردين الذين أصبحت جميع "غلّاتهم" بالدولار الأميركي نتيجة "دولرة" الاقتصاد بشكل شبه كامل، إلى تحويل الدولارات إلى ليرات لبنانية لدى الصرّافين من أجل تسديد تلك الضرائب والرسوم بالليرة اللبنانية "الكاش"... وهي نفسها تلك الدولارات التي يعاود مصرف لبنان جمعها عبر الصرّافين. بهذه الطريقة استطاعت السلطة النقدية أن توازن بين الطلب على الدولار الثابت في السوق، وبين الطلب على الليرة اللبنانية من خلال جعلهما متكافئين متقاربين. بمعنى آخر، فإنّ تراجع المواطنين عن دفع الضرائب والرسوم سيجعل الطلب على الدولار أكبر من ذاك الطلب على الليرة، وسيؤدّي حتماً إلى ارتفاع سعر صرف الدولار. وهذا يعني بدوره أنّ الاستهلاك بشكل عامّ هو المحرّك الأساسي للاستيراد، الذي بدوره أيضاً هو المسبّب الرئيسي لإدخال الليرات إلى خزينة الدولة اليوم من أجل تحويلها "بهدوء ودراسة" إلى دولارات. أليس لبنان بلد العجائب؟

 

لائحة رئاسية بأربعة أسماء فهل تتراجع الكتل عن مرشحيها؟

كارولين عاكوم/الشرق الأوسط/الخميس 28 أيلول 2023

جاء تصريح الموفد الفرنسي إلى لبنان جان إيف لودريان يوم الاثنين، بدعوة اللبنانيين للذهاب إلى خيار ثالث في الانتخابات الرئاسية، ليؤكد أنّ المبادرة الفرنسية التي كانت تدعم رئيس تيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية قد سقطت وأسقطت معها خيار المعارضة بترشيح الوزير السابق جهاد أزعور. ويأتي موقف لودريان الصريح بعدما كان ممثلون للمعارضة، التقاهم لودريان في بيروت، ونقلوا عنه هذه الأجواء، في حين كان فريق حزب الله وحلفاؤه يرفضون هذا الأمر متمسكين بخيارهم. لكن اليوم ومع وضوح الصورة بشكل أكبر، فإن المعارضة التي سبق أن انتقلت من دعم النائب ميشال معوض إلى ترشيح جهاد أزعور، تبدي استعدادها للانتقال إلى الخيار الثالث، رامية الكرة في ملعب الفريق الآخر، في حين يتمسك هذا الفريق، وتحديداً الثنائي الشيعي بـالحوار الذي سبق أن دعا إليه رئيس النواب نبيه بري ولم يلق تجاوباً من معظم الكتل المسيحية، ويرى أن التوافق على الخيار الثالث لن يكون أيضاً إلا بالحوار.

وكان لودريان قال لوكالة الصحافة الفرنسية، بعد ثلاثة أشهر من بدء مهمته بشأن لبنان: من المهم أن تضع الأطراف السياسية حداً للأزمة التي لا تطاق بالنسبة إلى اللبنانيين، وأن تحاول إيجاد حل وسط عبر خيار ثالث، مؤكداً ليس بإمكان أي منهما الفوز، ولا يمكن لأي من الخيارين أن ينجح.

وأكد: الدول الخمس (السعودية، ومصر، وفرنسا، والولايات المتحدة وقطر) موحدة تماماً، ومنزعجة للغاية، وتتساءل عن جدوى استمرار تمويل لبنان، في وقت يتمادى المسؤولون السياسيون في عدم تحمّل المسؤولية.

وتتفق مصادر كل من حزب القوات اللبنانية وحزب الكتائب اللبنانية على عدّ أن الموقف الذي عبّر عنه لودريان هو نتيجة ثباتها ونضالها وتعاضدها في مواجهة خيار الممانعة، معولة على تراجع الأخيرة عن موقفها للانتقال إلى مرحلة جديدة، مبدية بذلك انفتاحها واستعداداها للخيار الثالث شرط تراجع الفريق الآخر عن تصلّبه بدعم فرنجية.

وتطرح في لبنان أسماء عدة كخيار ثالث للرئاسة، لا سيما بعد اللقاءات التي يقوم بها الموفد القطري إلى بيروت، وأبرزها قائد الجيش العماد جوزيف عون والوزير السابق زياد بارود والنائب نعمة افرام، إضافة إلى مدير عام الأمن العام بالإنابة اللواء إلياس البيسري. مع العلم أن معظم أفرقاء المعارضة التي دعمت ترشيح أزعور، لم يبدوا رفضهم لانتخاب العماد عون، باستثناء رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الذي يشنّ هجوماً واضحاً عليه، رافضاً ترشيحه. وتذكر مصادر الكتائب بموقفها الذي تعدّ خلاله بأن نجاح مرشح حزب الله للرئاسة يعني استمرار الخراب وتحكماً أكبر بالدولة؛ ولذلك بذلت المعارضة جهودها بكل الوسائل للمواجهة ضمن عملية تصدي متكاملة. وتقول لـالشرق الأوسط: هذه الجهود أثبتت جدواها وأكدت أن التعاضد قادر على التغيير، وخير دليل على ذلك الموقف الأخير للموفد الفرنسي.

من هنا، ترى المصادر أن المؤشرات إيجابية جداً، لكن لا يعني ذلك أن انتخاب رئيس سيحصل في وقت قريب؛ لأن المطلوب من الفريق الآخر ملاقاة التحرك الدولي في منتصف الطريق بعدما كانت المعارضة قد تراجعت عن خيارها الأول، وتؤكد لا نريد رئيساً يحارب حزب الله إنما يحاوره.

بدورها، ترى مصادر القوات أنّ أهمية موقف لودريان تكمن في أنه يؤكد ما كانت تقوله المعارضة التي واجهت بحسم وصبر وإصرار. وتقول لـالشرق الأوسط: الممانعة كانت تستخدم وتعول على المبادرة الخارجية الفرنسية التي تدعم مرشحها، لكن اليوم هذا الخارج انتقل ليؤيد موقف المعارضة الداعم لخيار ثالث، وهو ما تتبناه اللجنة الخماسية، وبالتالي يمكن وصف ما حصل بالانتصار، وهو رسالة بأن المعارضة نجحت في أن تتغلب على مشروع السلاح. وتضيف: إذا استمرت الأمور على ما هي عليه، فهذا الخارج لا بد أن ينتقل إلى تحميل الممانعة مسؤولية استمرار الشغور وتداعياته.

لكن في المقابل، يبدو الفريق الداعم لترشيح فرنجية، خضع للمستجدات السياسية المرتبطة لموقف لودريان الأخير، ومن خلفه ما يعرف بـاللجنة الخماسية، لكنه يتمسك بأهمية الحوار لإيجاد حل للأزمة، وهو ما ترفضه الكتل المسيحية وتختلف بشأنه مع حلفائها الذين دعموا أزعور في الجلسة الأخيرة، بحيث أن الحزب التقدمي الاشتراكي، على سبيل المثال كان يدعم مبادرة بري والحوار وينتقد رافضيها.

مبادرة بري

وفي هذا الإطار، تسأل مصادر نيابية في كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري، من يرفض الحوار كيف يريد الذهاب إلى خيار ثالث؟. وتقول لـالشرق الأوسط الحوار لا بد وأن يؤدي إلى التوافق إما من الأسماء المطروحة أو غيرها، وتذكر بأن مبادرة بري الجوارية تؤكد على أنه إذا لم يتم التوافق على مرشح خلال الحوار عندما سيتم الذهاب مباشرة إلى جلسات مفتوحة لانتخاب رئيس ولــيفُز من يحصل على عدد أكبر من الأصوات. وفي حين تلفت المصادر إلى أن مبادرة بري جمّدت بعد رفضها من قِبل بعض الكتل النيابية، تدعو إلى انتظار ما تعمل عليه قطر عبر حراك موفدها الأخير، وتؤكد منفتحون على أي جهد يساعد بإنجاز حل، ومن يطرح الحوار لا يمكن أن يرفض أي دعوة لحوار يدعو لها أي طرف. وكان لافتاً تحميل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط في حديث صحافي، القوات والتيار مسؤولية إفشال فرصة؛ وهو ما استدعى رداً من قبل القوات.

واستغربت القوات في بيان لها، تحميل جنبلاط القوات مسؤولية إجهاض الانتخابات الرئاسية ومبادرة الرئيس نبيه بري للحوار، في حين لا يخفى عليه من عطل جلسات الانتخاب بخروجه كل مرة منها، ومن لا يدعو إلى جلسة بدورات متتالية، ومن عطّل مبادرة الاشتراكي والموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان، والآن القطريون باتجاه خيار ثالث.

وذكّر القوات بأن الانتخابات الرئاسية تحصل عن طريق جلسة بدورات متتالية بعد حوار وتواصل ثنائي أو أكثر على غرار التقاطع الذي تبنى ترشيح جهاد أزعور، ولا يوجد أي مسار رئاسي آخر، ولن نقبل بتكريس عرف جديد لا دستوري يلغي دور مجلس النواب والانتخابات النيابية، وأكد ليست القوات، من أجهض فرصة انتخاب رئيس للجمهورية، إنما مَن أجهض هذه الفرصة هو الذي يتمسك بمرشحه على رغم عدم قدرته على انتخابه، ومن يعطل كل الآليات الدستورية الانتخابية، ومن يصر على حوار ملهاة يحمل من خلاله كل من يشارك في الحوار مسؤولية الشغور، بينما من يتحمل هذه المسؤولية هو الفريق الذي يخرج من الجلسات ويعطلها ولا يقبل باللعبة الديموقراطية الدستورية.

 

الاختبار الصعب عند الحدود البرية: المهربون ينصبون الكمائن؟

جنى الدهيبي/المدن/الخميس 28 أيلول 2023

يقف الجيش اللبناني، ميدانيًا وأمنيًا، في اختبار التصدي لموجات دخول آلاف اللاجئين السوريين عبر المعابر البرية غير الشرعية. وإذا كان الجيش هو الموكل من الحكومة بمهمة ضبط الحدود بوجه الهاربين من سوريا إلى لبنان، عبر شبكات من المهربين والسماسرة بين البلدين، فإن مهمته تبدو حرجة للغاية، بعدما كشفت عن ضعف كبير في قدراته اللوجستية والعسكرية. في الأشهر الأخيرة من ولايته، وبينما يتصدر اسم قائد الجيش العماد جوزيف عون قائمة المرشحين الجديين لرئاسة الجمهورية، يبدو أن تعامله مع موجة النزوح السوري المتصاعدة، انتقل إلى مرحلة مختلفة، تعكس تصعيدًا وعجزًا في آن، بعدما وضعها بمنزلة الخطر الوجودي على لبنان. وبمعزل عن تحول ملف اللجوء إلى أكثر الأوراق استهلاكًا، في السياسة والأمن والرئاسة والخطابات الطائفية، وبعلاقات لبنان الإقليمية والدولية، فإن الوقائع الميدانية والأمنية، تطرح تساؤلات جدية عن واقع الجيش وقدراته.

المعبر الواحد؟

في السنوات الأخيرة، جرى الحديث عن وجود أكثر من 130 معبرًا بريًا غير شرعي بين لبنان وسوريا، اللذين لم يتفقا تاريخيًا على ترسيم حدودهما. معظم هذه المعابر تتركز بين البقاع والشمال، لا سيما في وادي خالد. لكن مصدرًا أمنيًا مسؤولًا، يقول لـالمدن بأن الحدود البرية التي يتجاوز طولها بين لبنان وسوريا 340 كيلومترًا، هي عبارة كلها عن معبر واحد بمئات النقاط المتحركة! ماذا يعني ذلك؟ يعني أن ثمة مئات النقاط للعبور غير الشرعي، تتوزع على كل شبر من الحدود، وتختلف وفق جغرافيتها فحسب، بالسهول والجرود والجبال. يكشف المصدر الأمني أن ثمة 53 معبرًا في البقاع، وأكثر منها في الشمال، رصدها الجيش بواسطة الأبراج ونقاط المراقبة والكمائن، والبعض منها تم إقفاله بسواتر ترابية. وأبرز هذه المعابر التي تم ضبطها بين الشمال والبقاع، هي 13 معبرًا: معبر الكنيسة عكار، معبر قرحة عكار، معبر العبيدان عكار، معبر الواويات عكار، معبر العميري عكار، معبر الحج عيسى في البقعية عكار، إضافة إلى معابر قاصف أبو بكر، حسن نمر نصار الدين، منجد الهق، حيدر مخيبر ناصر الدين، جسر ركان الحج حسن، ومعبر محمد شفيق الحاج حسن. وعلى طول هذه المساحة الجغرافية، يوجد لدى الجيش أربعة أفواج حدود برية فقط، مع لوائين في البقاع ولواء في الشمال، ولا يتجاوز إجمالي عناصرها 7 آلاف عنصر. أما ميدانيًا، فيعمل على الأرض نحو نصف هذا العدد فقط، لأن النصف الآخر يكون إما مأذونًا أو بمهمات أخرى. وعليه، يعتبر المصدر الأمني بأنه من المستحيل توزيع هذه العناصر على مئات المعابر والنقاط المخفية.

في حين، وعلى طول الحدود، يوجد لدى الجيش نحو 32 برج مراقبة فقط، بينما يعتمد في المناطق المأهولة سكنيًا على السواتر والكمائن لتتبع حركة المهربين والنازحين.

أموال طائلة

يصف المصدر الأمني المتابع، دينامية العلاقة بين الجيش وشبكات التهريب، بعملية الكر والفر الدائمة. لكنه يقر بذكاء ودهاء المهربين، الذين احترفوا التعامل مع الجيش، وأصبحوا يتتبعون حركته، وأحيانًا ينصبون له الكمائن، عبر الإشاعة أنهم سيعبرون من نقطة فيعبرون من أخرى!

يقول المصدر: يتعامل عناصر الجيش مع شبكة مهربين محترفة، تعتمد مختلف الأساليب للحفاظ على مكاسبها المالية التي تجنيها من النزوح السوري. ومهما كلف الثمن، سيُدخِلون النازحين إلى لبنان مقابل الأموال الطائلة التي يتقاضوها. لذا فإن من يقبض عليهم الجيش، هم عينة صغيرة من آلاف السوريين الذين يدخلون عبر المعابر البرية غير الشرعية.

وحول مطالبة الجيش بوضع حواجز أمنية ثابتة عند المعابر البرية غير الشرعية، وتحديدًا تلك التي يرصد نشاطها، يوضح المصدر بأن العمل على ذلك مستحيل ولن يأتي بنتيجة. أولًا، نظرًا للطبيعة الجغرافية المتداخلة التي تتيح للمهربين التحايل على الحواجز. وثانيًا، نظرًا لضعف الإمكانات اللوجستية والتقنية، ما يجعل من الارتكاز على أسلوب الكمائن للمهربين أكثر جدوى. ويضيف: يحتاج الجيش إلى قدرات بشرية ولوجستية هائلة وآليات خاصة للإمساك بالحدود. ويُعَدّ توفير المازوت هو التحدي الأبرز الذي يواجه الجيش في حركته ومهماته عمومًا. وهو ما دفع صندوق قطر للتنمية، نهاية الشهر الفائت إلى تزويد الجيش بالوقود لمدة ستة أشهر وبقيمة ثلاثين مليون دولار. ويقول المصدر بأن حاجة الجيش قياسًا لموارده كبيرة جدًا، وأحيانًا يُقصّر ببعض مهماته لنقص بالمحروقات ونتيجة تعطل آليات تحتاج إلى صيانة. ناهيك عن الوضع النفسي الصعب للعساكر عند وجودهم في الميدان، بسبب تردي أوضاعهم الاقتصادية وتآكل قيمة رواتبهم، واضطرار كثيرين منهم للانخراط بأعمال أخرى لتوفير دخل كاف لأسرهم.

القضاء والترحيل

في تقريرها السابق عن ترحيل السوريين قسرًا، أشارت المدن، إلى ارتفاع عمليات التصدي والترحيل التي ينفذها الجيش بنسبة عالية بحق من يدخلون خلسة، ما يرفع مجموع الأشخاص السوريين الذي أعادهم أو رحلهم في العام 2023 حتى تاريخه، إلى نحو 11 ألف سوري.

لكن المصدر الأمني يشير إلى أن الجيش حين يلقي القبض على سوريين يدخلون خلسة بواسطة مهربين، ليس أمامه سوى ترحيلهم إلى النقطة التي دخلوا منها، وبأنه يملك إشارة قضائية دائمة بهذا الإطار. ويقول: السجون ومراكز التوقيف في لبنان مكتظة للغاية، ولا مجال حتى لتوقيفهم في ظل التركيز على تتبع المهربين وإلقاء القبض عليهم، لذا لا يملك الجيش سوى خيار ترحيل من يلقى القبض عليه أثناء دخوله لبنان خلسة عبر المعابر غير الشرعية. حتى الآن، وبحسب معلومات المدن، لا يوجد في قبضة الجيش أكثر من 15 مهربًا كانوا ينشطون على خط تهريب السوريين برًا بين لبنان وسوريا. مقابل نشاط كثيرين، من لبنانيين وسوريين، إما فرديًا أو ضمن شبكات منظمة. وحسب المصدر، فإن الجيش يواجه أزمة فعلية مع الأحكام القضائية المخففة بحق المهربين الذين يلقي القبض عليهم. ذلك أن الأحكام الصادرة بحقهم، لا تتجاوز مرتبة الجنحة أو المخالفة، وسرعان ما يطلق سراحهم في غضون أيام أو أسابيع في أفضل حال، ثم يستأنفون عملهم مجددًا! يقول المصدر الأمني: رغم أن القضاء مقيد بالنص القانوني، لكن في حالة هؤلاء المهربين، يحتاج الجيش لأحكام استثنائية، لأنه يستغرق أحيانًا أيامًا طويلة في تتبع أحد المهربين، ثم يطلق القضاء سراحه بعد محاكمته سريعًا.

القرار السياسي

ورغم أن عددًا كبيرًا من السوريين يدخلون لبنان باعتباره أشبه بمحطة ترانزيت حتى ينطلقوا منه عبر البحر إلى أوروبا، يشير المصدر الأمني، إلى تراجع وتيرة الهجرة عبر البحر نسبيًا، قياسًا للوتيرة غير المسبوقة العام الفائت بلغت ذروتها. سبب ذلك أن الجيش، وبمساندة خفر السواحل، صب جهدًا كبيرًا في القبض على عدد كبير من الرؤوس الكبيرة للمهربين الذين ينظمون رحلات الهجرة إلى أوروبا. ويتساءل كثيرون عن موقف الجيش من اتهامات حول تورط عناصر بالفرقة الرابعة التابعة للجيش السوري بتسهيل عبور السوريين إلى لبنان، والانخراط بنشاط المهربين، وعن سبب عدم التوجه مباشرة إلى النظام والجيش السوري للمطالبة بضبط هذا الواقع. يقول المصدر: المسألة معقدة للغاية ميدانيًا وأمنيًا، وهذه مسألة سياسية، وتحتاج لقرار سياسي من لبنان بالتوجه للنظام وللتحقق من تورط عناصر في جيشه بهذه العمليات الخطيرة.

 

في أول اعتراف إيراني على الإطلاق بدور إيران في تفجيرات لبنان في الثمانينيات، قال عيسى الطباطبائي، ممثل المرشد الأعلى الإيراني خامنئي في لبنان: "تلقيت من الإمام الخميني الفتوى [أمر] بتنفيذ عمليات استشهادية ضد الأمريكيين"؛ 'لقد قدمت ما يلزم من أجل [تنفيذ] العمليات الاستشهادية في المكان الذي يتواجد فيه الأمريكيون والإسرائيليون'

ميمري/28 سبتمبر 2023

https://eliasbejjaninews.com/archives/122651/122651/

إيران | رسالة خاصة رقم 10817

نشرت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" مؤخراً مقابلة من خمسة أجزاء مع عيسى الطباطبائي، ممثل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في لبنان. وكان طباطبائي قد عمل في السابق ممثلاً لآية الله روح الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في لبنان.

في الجزء الرابع من المقابلة، التي نُشرت في 13 أيلول/سبتمبر 2023، وصف الطباطبائي مساهمته في تأسيس حزب الله كمنظمة عسكرية، وروى أنه في منزله، الذي كان في ذلك الوقت مقرًا عسكريًا، وقع عشرات الرجال على إعلان استعدادهم لتنفيذ عمليات استشهادية. كما تطرق إلى دوره في المقاومة الإيرانية وفي شن عمليات انتحارية ضد القوات الأميركية وممثليها والقوات الإسرائيلية في لبنان.

وبعد أن أقر بأنه تلقى، مباشرة من الخميني، فتوى تأمر بتنفيذ عمليات انتحارية ضد الأميركيين والإسرائيليين في لبنان، انتقل للحديث عن نشاط حزب الله العسكري ضد إسرائيل في لبنان وتعاونه مع المنظمات الفلسطينية. وتحدث عن جهوده الشخصية لإنشاء مستشفى هناك، بناءً على أوامر الخميني، الذي دعا أيضًا إلى بناء حسينية (مركز دراسة دينية شيعية ومركز مجتمعي)، ومراكز إسلامية، ومساجد لنشر أيديولوجية المقاومة الإيرانية.

كما تحدث طباطبائي عن الثقة المطلقة التي وضعها به الخميني وخليفته خامنئي، وأكد أنه ممثل خامنئي الموثوق به في لبنان في كل ما يتعلق بالتمويل وانتشار الشيعة.

من الجدير بالذكر أن الجزء من المقابلة الذي اعترف فيه الطباطبائي بتلقي فتوى الخميني التي تأمر بشن هجمات على أهداف أمريكية وإسرائيلية في لبنان، أزالته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية من موقعها على الإنترنت بعد وقت قصير من نشرها. ويبدو أن السبب في ذلك هو أنه لم يقل أي ممثل رسمي للخميني، أبو الجمهورية الإسلامية، أو خامنئي، المرشد الأعلى لإيران، إن إيران كان لها أي دور في إصدار الأوامر والتخطيط وتنفيذ التفجيرات الضخمة في لبنان ضد، من بين أمور أخرى، السفارة الأميركية في بيروت في نيسان/أبريل 1983 التي قُتل فيها 63 شخصاً، بينهم 17 أميركياً، وثكنات الأعضاء الأميركيين والفرنسيين في القوة المتعددة الجنسيات في لبنان في تشرين الأول/أكتوبر 1983، التي قُتل فيها 242 من مشاة البحرية الأميركية و589 جندياً فرنسياً.

ولطالما نفت إيران بشدة أي دور لها في التفجيرات. ولم تقدم أي دفاع ردًا على الدعاوى القضائية الأمريكية التي رفعتها ضدها عام 2001 عائلات مئات الأمريكيين الذين قتلوا أو جرحوا في تفجيرات الثكنات. وفي عام 2007، وجدت المحكمة أن إيران مسؤولة قانونًا عن تزويد حزب الله بالدعم المالي واللوجستي الذي ساعده على تنفيذ التفجيرات، وأمرت بدفع أكثر من 2.5 مليار دولار كتعويضات.

المقطع الذي تم حذفه من موقع ايرنا.

وفيما يلي ترجمة لجزء من مقابلة الطباطبائي التي حذفتها وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إيرنا) من موقعها الإلكتروني بعد وقت قصير من نشرها، تحت عنوان "تلقيت من الإمام الخميني الفتوى [الأمر] بالقيام بعمليات استشهادية ضد الأمريكان":[1]

من آية الله الخميني: تلقيت تعليمات بقتال إسرائيل وحتى الفتوى بتنفيذ عمليات استشهادية، وأكد ذلك ثلاث مرات...

...مع انتصار الثورة الإسلامية [في إيران]، تأسس حزب الله [في صيف عام 1982]. لمدة عامين، كانت القاعدة العسكرية [لحزب الله] موجودة في منزلي. "الجماعة" [أنصار الحزب] "الثورة الإسلامية] وقعوا عقدًا يعلنون فيه استعدادهم للاستشهاد. وربما وقع أكثر من 70 [منهم] هذا العقد في منزلي. وقد مُنحت هذه "الجماعة" تسهيلات، ثم اندلعت الحرب [1982] مع إسرائيل في الجنوب [ "لبنان]... عندما احتلت إسرائيل جنوب لبنان، كان علينا أن نطلق حركة، وبدأت الحركة العسكرية في منزلي. [في ذلك الوقت] لم نكن نفكر في تأسيس حزب الله - كنا فقط متمسكين [بالإيراني]". مقاومة.'

"لقد حصلنا على العديد من التسهيلات من الفلسطينيين. والدورات العسكرية التي أجريناها مع الفلسطينيين دفعتنا إلى إطلاق الكفاح، ومن الإمام [الخميني] حصلت على الموافقة على الكفاح ضد إسرائيل وحتى الفتوى بتنفيذها". العمليات الاستشهادية [الاجتهاد في الأصل] وأكد ذلك ثلاث مرات...

"توجهت بسرعة إلى لبنان وقدمت ما يلزم من أجل [تنفيذ] العمليات الاستشهادية في المكان الذي يتواجد فيه الأمريكيون والإسرائيليون"

"توجهت بسرعة إلى لبنان وقدمت ما يلزم لتنفيذ عمليات استشهادية في المكان الذي يتواجد فيه الأمريكيون والإسرائيليون.

"بدأت جهود تأسيس [حزب الله] في منطقة بعلبك [اللبنانية]، حيث وصل أعضاء من الحرس الثوري [الإيراني] [IRGC]. لم يكن لي أي دور في تأسيس الحزب [السياسي] [حزب الله]، لكن الله جعله من الممكن أن أواصل النشاط العسكري مع المجموعة التي تعاونت معنا قبل انتصار الثورة [الإسلامية]..."[2]

 

تدريجيًا ثم فجأة: دروس آرتساخ للضحايا والمعتدين المحتملين

السفير. ألبرتو م. فرنانديز/ميمري/28 أيلول/2023 (ترجمة موقع غوغل)

https://eliasbejjaninews.com/archives/122659/122659/

سيكون من السهل القول إن الدكتاتور الأذربيجاني الفاسد والمتبجح إلهام علييف قد تفوق في الدهاء والذكاء على إدارة بايدن وقيادة الاتحاد الأوروبي. لكن هذه ليست الحقيقة كاملة. والحقيقة هي أنهم أرادوا أن يتم التلاعب بهم عندما يتعلق الأمر بالوجود غير المريح للأرمن في ناجورنو كاراباخ. إنها مشكلة كانوا يتمنون زوالها. شعب مسيحي قديم عاش لعدة قرون في موطنه الجبلي، وقد تم وضعه داخل حدود جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية من قبل المفوض السوفياتي للقوميات آنذاك جوزيف ستالين في عام 1923.[1] وبمجرد تفكك الاتحاد السوفييتي، تم التعامل مع هذه الحدود إلى حد كبير على أنها مقدسة من قبل المجتمع الدولي. اعتبارًا من أواخر سبتمبر 2023، يبدو أن بقاء الأرمن في آرتساخ (كما أطلقوا على وطنهم) قد تم القضاء عليه على يد نظام علييف بعد تسعة أشهر من الجوع والمعاناة المتزايدة أعقبها غزو قصير لكن دموي.

ولكن بعيداً عن التطهير العرقي الحقيقي للأرمن في كاراباخ، تحت أنظار الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، ما هي العواقب التي قد تترتب على المضي قدماً إلى ما هو أبعد من حدود هذا الصراع المباشر؟

ويبدو من الواضح أن المضي قدمًا، في كثير من الحالات، ستكون الخطوط الإقليمية على الخريطة أكثر أهمية من مصير الأشخاص، الذين غالبًا ما يكونون أقليات عرقية أو دينية معرضة للخطر، داخل تلك الحدود. في العديد من المواقف، سوف نشهد عودة إلى الواقع القديم حيث السيادة الإقليمية هي الأكثر أهمية وحيث يظل خطاب حقوق الإنسان والمسؤولية عن الحماية مجرد خطاب، ومواقف، ولا شيء أكثر من ذلك. وكما أشار مايكل روبين مؤخراً، تستطيع الصين أن تؤكد الآن أن تايوان تابعة لها تماماً كما أن كاراباخ جزء لا يتجزأ من أذربيجان.

وبطبيعة الحال، يبدو أن هناك أماكن لا أهمية فيها للحدود. سيتم سحق أرمن كاراباخ أو الأويغور أو الروهينجا من قبل الأنظمة التي تسيطر على هؤلاء السكان داخل حدودهم. الاستثناء الكبير لهذا الصعود الجديد للسيادة هو الغرب نفسه - حدود الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، تبدو هذه الحدود قابلة للاختراق تمامًا، على عكس الأحد عشر كيلومترًا التي تفصل الأرمن الجائعين المحاصرين في آرتساخ عن أرمينيا عبر الحدود. ممر لاتشين لمدة عام تقريبًا. يمكنك الوصول إلى لامبيدوزا بعشرات الآلاف دون عقاب، لكن لا يمكنك إيصال دقيق القمح إلى ستيباناكيرت.

وكان الوضع في ناجورنو كاراباخ، وهي منطقة صغيرة تعادل مساحة ولاية رود آيلاند الأمريكية، موضع مراقبة عن كثب في أماكن أخرى، بعيداً عن القوقاز، باعتباره نموذجاً ونموذجاً لكيفية تنفيذ التطهير العرقي والإفلات من العقاب. لقد ساعد ذلك في الحصول على أموال أذربيجان لرشوة الأجانب، بالطبع، ولكن الأهم من ذلك هو الجمع بين الخطاب العنصري المستخدم لتعبئة سكانك، والحصار الاقتصادي للخصم، وفي النهاية تنفيذ العمل العسكري السريع أثناء "مناقشة السلام" على ما يبدو. "مع خصومكم ومع الغرب الساذج. ونحن نرى بعض التلميح أو صدى لهذا في الجهود التي تبذلها جمهورية كوسوفو لمحاولة تخليص نفسها بطريقة أو بأخرى من الأقلية المسيحية الصربية الجامحة، وهي الجهود التي من المرجح أن تتسارع الآن.[3]

لكن سكان الشرق الأوسط كانوا يراقبون الوضع في القوقاز عن كثب ـ مزيج من الازدواجية التركية/الأذربيجانية الفعّالة والعجز الأميركي/الأوروبي الصارخ. وكما أشار أحد المراقبين اللبنانيين، فإن ما حدث للأرمن في كاراباخ من المرجح أن يحدث لجبل لبنان خلال عقد أو عقدين من الزمن. وكان يعني سكان تلك المنطقة من المسيحيين والدروز، المعرضين للحركة البطيئة ثم التطهير العرقي المفاجئ من قِبَل السكان المسلمين الشيعة الذين يزدادون حزماً ومدججين بالسلاح ــ بقيادة حزب الله وحركة أمل ــ وبتحريض من سوريا الأسد. هذه سياسة عرقية تم تصميمها على غرار مقولة هيمنجواي الشهيرة في كتابه "الشمس تشرق أيضًا": "كيف أفلست؟" "بطريقتين." "تدريجيا ثم فجأة." "التنوع" كلمة طنانة غربية في كل مكان. وفي الشرق، هو شيء يجب القضاء عليه.

في حين أن لبنان به تجمعات سكانية مختلطة في العديد من المناطق، إلا أنه لا تزال هناك جيوب عرقية متجانسة نسبيًا من المسيحيين، باتجاه الشمال، والدروز، باتجاه الجنوب، في ما كان في السابق متصرفية جبل لبنان القديمة.[4] بالنسبة لحزب الله، كلاهما يمثل مشكلة. ويمنع الدروز التدفق المتاخم لمنطقة ذات أغلبية شيعية تمتد من ضاحية بيروت إلى الجنوب. لا يمكن أن يتم سحق المسيحيين في لبنان بالكامل ما داموا يحتفظون بقبضة هشة على قلب مسيحي متماسك، على الرغم من صغر حجمه. هناك دائمًا خوف، وهو أمر غير مرجح كما يبدو، من أنهم قد يجدون مرة أخرى راعيًا أجنبيًا يتبنى قضيتهم، كما فعلت كل من فرنسا وإسرائيل في أوقات مختلفة في الماضي، على حساب هيمنة حزب الله/إيران في المنطقة. . واحتمال ازدهار منطقة مسيحية لبنانية صغيرة، ولكن حرة، بجوار سوريا الشمولية و"حزب الله" هو أمر يجب تجنبه بأي ثمن.

وإذا كان سحق الأرمن في كاراباخ يشكل درساً ملموساً للمسيحيين والدروز في لبنان، فإن الأمر نفسه ينطبق على الأكراد في سوريا والعراق الذين يعيشون حالياً في مناطق تتمتع بالحكم الذاتي نسبياً. وكلاهما عرضة بشدة للمكائد الموجهة ضدهما من دمشق وبغداد، ومن المفارقات أن مثل هذه التحركات من المرجح أن تتم بموافقة تركيا، التي كانت بالطبع داعماً رئيسياً لأذربيجان في حملاتها المناهضة للأرمن. وقد قامت تركيا بالفعل بتطهير عرقي في منطقة عفرين الكردية السورية، بدءاً من عام 2018، بلا مبالاة غربية.[5] ترغب تركيا في السيطرة على منطقة حدودية خالية من الأكراد على طول حدودها مع سوريا بأكملها، لكن من المرجح أن تستقر على مستقبل تحتفظ فيه بمكاسبها الحالية بينما يقوم الأسد بطرد الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة والذين يحكمون ما يسمى بـ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. إذا كان الغرب غير مبالٍ في عام 2018 عندما تم الاستيلاء على عفرين، فمن المرجح أن يكون أكثر من ذلك في المستقبل القريب نظراً للهوس بسياسة القوة ضد روسيا والصين. وهذا صحيح بشكل خاص إذا نجحت إدارة بايدن في تأمين نوع من التفاهم الجديد مع النظام في إيران.

إن الدرس القاسي بالنسبة للمسيحيين والدروز في لبنان، والأكراد، هو التخطيط الآن للاحتمال القادم الأكثر صعوبة. وهذا يعني بناء علاقات خارجية قدر الإمكان، مع الاعتراف في الوقت نفسه بأن هذه العلاقات الخارجية قد لا تصل إلى أي شيء في وقت الأزمة وأنكم ستتركون، كما حدث مع أرمن كاراباخ في النهاية، مع اقتصادكم واقتصادكم فقط. الموارد الأمنية لمحاولة البقاء والتحمل. وهذا احتمال مرعب ولكن لا يمكن تجاهله.

*ألبرتو م. فرنانديز هو نائب رئيس MEMRI.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود

مطاردة مثيرة عند الحدود: حاول دهس عسكري في الجيش... وهكذا كان مصيره!

قيادة الجيش/الخميس 28 أيلول 2023

صدر عن قيادة الجيش مديرية التوجيه بيان جاء فيه: "بتاريخ 28/ 9/ 2023، أثناء محاولة دورية من الجيش في منطقة القبور البيض عند الحدود الشمالية إيقاف آلية فان هيونداي تُقل سوريين دخلوا خلسة إلى الأراضي اللبنانية، أقدم سائق الآلية على صدم أحد عناصر الدورية محاولًا دهسه والفرار من المكان رغم إطلاق بقية العناصر طلقات تحذيرية في الهواء، ما اضطرهم إطلاق النار نحو إطارات الآلية". وأضاف، "أسفر ذلك عن إصابة السائق وفقدانه السيطرة على الآلية واصطدامها بعمود كهربائي ومن ثم وفاته. وقد نُقل إلى أحد مستشفيات المنطقة". وختم البيان، "بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص".

 

نديم الجميل شارك في تكريم فيليب سالم: قصته الناجحة شهادة لكل لبناني يحلم ويتجرأ ليحقق طموحاته

وطنية/الخميس 28 أيلول 2023

شارك النائب نديم الجميّل خلال زيارته الأميركية في الاحتفال الذي أقامته الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم لتكريم البروفسور فيليب سالم، وألقى كلمة حيّا فيها انجازات المحتفى به على الصعد الطبية والثقافية والإنسانية والوطنية، وقال: "نجتمع اليوم لنحتفل معًا بالمسيرة الاستثنائية للبروفسور فيليب سالم وحياته الملئية بالمعرفة والعلم منطلقًا من الكورة في لبنان مانحًا لنفسه فرصًا كبيرة ولا حدود لها انتظرته في الولايات المتحدة، مثابرًا على التألق في المجال الطبي الذي اختاره". أضاف:"نكرم البروفسور سالم ليس فقط للإنجازات التي حققها في حياته، ولكن من أجل قيمه وثقافته والتزامه وطموحه ليحقق كل ما هو جميل لوطنه. فهو يمزج قوة التربية اللبنانية والفرص الأميركية التي لا تنتهي. قصة البرفسور سالم الناجحة يجب أن تكون شهادة حية لكل لبناني يحلم ويعمل ويتجرأ ليحقق طموحاته". ختم شاكرًا سالم "لأنك ألهمتنا وألهمت كثرًا بمسيرتك الفريدة والإستثنائية والإرث الكبير الذي ستتركه للأجيال والذي سيبقى ساطعًا كالشمس".

 

تقرير عن المطار فهل يتحرّك مجلس الوزراء؟

أم تي في/الخميس 28 أيلول 2023

علم موقع mtv أنّ وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حميّة أعدّ تقريراً مفصّلاً من عشرات الصفحات عن واقع المطار، يتضمّن مسار تطوّر العمل فيه والمشاكل المزمنة والحاليّة التي يعاني منها، وسيرسله الى مجلس الوزراء للاطلاع عليه ودراسته. ويتضمّن التقرير ١٣ بنداً هي عبارة عن طلبات يجب على مجلس الوزراء إقرارها لتحسين المطار، خصوصاً لجهة سلامة الطيران.

 

وداعًا نجاح سلام

الخميس 28 أيلول 2023

تُوفيت الفنانة اللبنانية نجاح محي الدين سلام التي اشتهرت بآداء ميّل يا غزيّل وبرهوم حاكيني وغيرها من الاغاني. وفي التفاصيل، يُصلى على جثمانها يوم غدّ بعد صلاة الجمعة في مسجد الخاشقجي، وتُدفن في مدافن الأوقاف الإسلاميّة الجديدة حرج بيروت. وتُقبل التعازي يوميّ السبت 30 أيلول والأحد 1 تشرين الاوّل في فندق راديسون بلو سنتر دون الطابق الأوّل، من الساعة الثالثة عصراً، وحتّى السابعة مساءً.

 

/New A/E LCCC Postings for todayجديد موقعي الألكتروني ليومي 27-28 أيلول/2023

رابط الموقع

http://eliasbejjaninews.com

لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

اضغط على الرابط في اسفل للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

Click On The above Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins

 

في اسفل رابط حسابي الجديد ع التويتر/ حسابي الأساسي والقديم اقفل ومن يرغب بمتابعتي ع التوتر الرابط في أسفل

https://twitter.com/BejjaniY42177

Below is the link of my new Twitter account/My old one was closed For those who want to follow me the link is below

https://twitter.com/BejjaniY42177

 

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 28 أيلول/2023/

جمع واعداد الياس بجاني

https://eliasbejjaninews.com/archives/122644/122644/

يوم 28 أيلول/2023

 

LCCC Lebanese & Global English News Bulletin For September 28/2023/

Compiled & Prepared by: Elias Bejjani

https://eliasbejjaninews.com/archives/122647/122647/

September 28/2023

 

 

In First-Ever Iranian Acknowledgment Of Iran's Role In 1980s Lebanon Bombings, Issa Tabatabai, Iranian Supreme Leader Khamenei's Representative In Lebanon, States: 'I Received From Imam Khomeini The Fatwa [Ordering] Martyrdom Operations Against The Americans'; 'I Provided What Was Needed In Order To [Carry Out] Martyrdom Operations In The Place Where The Americans And Israelis Were'

MEMRI/September 28, 2023

في أول اعتراف إيراني على الإطلاق بدور إيران في تفجيرات لبنان في الثمانينيات، قال عيسى الطباطبائي، ممثل المرشد الأعلى الإيراني خامنئي في لبنان: "تلقيت من الإمام الخميني الفتوى [أمر] بتنفيذ عمليات استشهادية ضد الأمريكيين"؛ 'لقد قدمت ما يلزم من أجل [تنفيذ] العمليات الاستشهادية في المكان الذي يتواجد فيه الأمريكيون والإسرائيليون'

https://eliasbejjaninews.com/archives/122651/122651/

ميمري/28 أيلول/2023

 

Gradually And Then Suddenly: Artsakh's Lessons For Potential Victims And Victimizers

Amb. Alberto M. Fernandez/MEMRI/September 28, 2023

تدريجيًا ثم فجأة: دروس آرتساخ للضحايا والمعتدين المحتملين

السفير. ألبرتو م. فرنانديز/ميمري/28 أيلول/2023 (ترجمة موقع غوغل)

https://eliasbejjaninews.com/archives/122659/122659/