1`المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ليوم 08 تموز/2022

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

 http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2021/arabic.july08.22.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

مَنْ لا يَحْمِلُ صَلِيبَهُ ويَتْبَعُنِي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو أجريت في 04 تموز، عبر السكايب، مع الناشط الإغترابي الياس بجاني، تحكي معاناة اللبنانيين الأبطال والشرفاء والمقاوميين الحقيقيين اللاجئين قسراً في دولة إسرائيل

الياس بجاني/قداسة ملف أهلنا الأبطال والمقاومين الحقيقيين اللاجئين في إسرائيل

فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو مع غيلا فاخوري والياس بجاني/فايسبوك/اضغط هنا لمشاهدة المقابلة

الياس بجاني/مسرحية السجالات الإعلامية الحكومية التعتير بين الكومبارسيين ميقاتي وباسيل هي من تأليف وإخراج وتسوّيق حزب الشيطان

الياس بجاني/دراسة باللغتين العربية والإنكليزية (من أرشيف سنتي 2004 و2014)  تتناول ما يجب على اللبناني معرفته عن حقيقة ملف مزارع شبعا وكذبتها الكبيرة.. الكذبة الشماعة التي استعملها الإيراني ونظام الأسد لتبرير بقاء سلاح ودويلة وهيمنة حزب الله

الياس بجاني/قداسة ملف أهلنا الأبطال والمقاومين الحقيقيين اللاجئين في إسرائيل

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة أجريت بتاريخ 04 تموز/2022 مع ابنة الشهيد عامر فاخوري، السيدة غيلا فاخوري من تلفزيون سورويو، تناولت ملف والدها بكل مراحله الظالمة والإرهابية واللاقانونية.

خيبة أمل: بيان صادر عن حزب حراس الأرز - حركة القومية اللبنانية /اتيان صقر _ابو ارز

أبونا ليش عم تزعّل السياسيين منّك؟/الأب طوني خضره/الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة

إسرائيل: حزب الله يشغلنا كل الوقت.. ومسيّراته إيرانية الصنع

صحافي برّأه القضاء من التعامل مع العدو...والإعلام صامت/نور الهاشم/المدن"/

عون يتبنى مسيّرات حزب الله.. ولبنان ينتظر هوكشتاين/منير الربيع/المدن

تفاصيل تعديلات ميقاتي للخطّة الماليّة: سرقة صغار المودعين/علي نور الدين/المدن

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 7 تموز 2022

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 07/07/2022

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

إبنة بيار شمعون تُطلق صرخةً موجعة: "قتلوك يا بابا بهالمزرعة"!

لبنان دخل مخاض الـ"BLACK OUT": بروفا أولى لـ"السواد الأعظم"

الحكومة "فاصل ونواصل": "دعاية عونية" للترسيم والغاز!

العودة المستحيلة/بسام أبو زيد/نداء الوطن

دراسةٌ بالغة الأهميّة... يحقّ للبنان طرد هذه الفئة من النازحين

مراجعات قضائية لإبطال رفع تعرفة الاتصالات

وجهان لتعطيل التأليف ولا تنازلات!

"الأعجوبة اللبنانيّة": "مفوّلين"... باللّيرة وبالدّولار!/رينه أبي نادر/أم تي في

من وحي #كاريش و #الخط_٢٩ والبربغندا ومسيّرات المحور

اسرائيل ترفض العودة لمفاوضات الترسيم!؟

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

بريطانيا تحتجز أسلحة إيرانية كانت متجهة إلى الحوثيين

بايدن: سأواصل التنسيق مع بريطانيا لدعم أوكرانيا ومحاسبة روسيا

البنتاغون يؤكد: روسيا تتقدم في دونباس

"عالم رفيع المستوى".. بولندا تؤكد احتجاز أحد مواطنيها بإيران

حديثه أثار صدمة.. مسؤول إيراني رفيع لا يعرف معنى دول 5+1

بريطانيا.. هذا موعد اختيار خليفة جونسون

البيت الأبيض: بايدن سيلتقي الملك سلمان وولي العهد في اجتماع ثنائي

بعد استقالة جونسون من حزب المحافظين.. زيلينسكي: نبأ حزين

أول طيران اقتصادي في مصر سيرى النور قريباً

"ناسا" تكشف سيطرة روسيا على 22% من الأراضي الزراعية في أوكرانيا

من المتوقع أن تنخفض المحاصيل الأوكرانية بنسبة 40% للقمح و30% للذرة

صندوق النقد لا يستبعد حدوث ركود اقتصادي عالمي العام المقبلو يتجه لخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي للمرة الثالثة

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

التعطيلُ حالةٌ ميثاقيّة/سجعان قزي/افتتاحيّةُ جريدة النهار

هل ما زال حزب الله يحتاج إلى "المقاومة"؟/محمد قواص/العرب/فارس خشان/النهار العربي

مسيِّرات الحزب وإيحاءاته/سناء الجاك/نداء الوطن

مسيرات ومسيّرات الياس جرادة/عماد موسى/نداء الوطن

التيار منزعج من البطريرك ويتجنب تفجير العلاقة!/بولا أسطيح/الشرق الأوسط

مسوّدات النكد ستواجَه بصدمات لتحريك المياه/كلير شكر/نداء الوطن

كسر القطيعة الرسمية اللبنانية مع دمشق!/نذير رضا/الشرق الأوسط

هل يدعو بري إلى جلسة تشريعية على قاعدة تشريع الضرورة؟/أكرم حمدان/نداء الوطن

لماذا انتظار الاستحقاق الرئاسي؟/راكيل عتيّق/الجمهورية

النظام السوري ضرورة إيرانيّة/خيرالله خيرالله/ النهار العربي

فلتكن حرباً على التشيع السياسي!/محمد الساعد/لبنان الكبير

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

رئيس الجمهورية تبلغ من ممثل الفاريز ومارسال بدء عملها بعد جمع الداتا والمستندات: المساءلة ستحصل على المستويات كافة واللبنة الأولى من مسار الإصلاح قد وضعت

الرئيس عون عرض مع سليم لشؤون امنية وسبل تحسين أوضاع العسكريين ومع ابي رميا للواقع الرياضي وتلقى برقيات تهنئة بالأضحى ابرزها من العاهل الأردني وامير الكويت

سفراء الاتحاد الأوروبي زاروا "اليونيفيل" في الناقورة معربين عن دعمهم لمهامها

طراف: تلعبون دورا حاسما في خفض التصعيد وإدارة الصراع وبناء الثقة

بيانٌ "هامّ" من الأمن العام بشأن "تمديد صلاحيّة جوازات السفر"

 

في أسفل تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

مَنْ لا يَحْمِلُ صَلِيبَهُ ويَتْبَعُنِي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا

إنجيل القدّيس متّى10/من34حتى39/:قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: لا تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ عَلى الأَرْضِ سَلامًا، مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلامًا بَلْ سَيْفًا. جِئْتُ لأُفَرِّقَ بَيْنَ الرَّجُلِ وَأَبِيْه، والبِنْتِ وأُمِّهَا، والكَنَّةِ وحَمَاتِهَا. وأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ. مَنْ أَحَبَّ أَبًا أَو أُمًّا أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّني. ومَنْ أَحَبَّ ٱبْنًا أَوِ ٱبْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. ومَنْ لا يَحْمِلُ صَلِيبَهُ ويَتْبَعُنِي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو أجريت في 04 تموز، عبر السكايب، مع الناشط الإغترابي الياس بجاني، تحكي معاناة اللبنانيين الأبطال والشرفاء والمقاوميين الحقيقيين اللاجئين قسراً في دولة إسرائيل منذ العام 2000، ووتفضع وتعري بشاعة وحقارة الظلم والإفتراءات والتعديات القانونية والدستورية والإنسانية التي يتعرضون لها من طاقم أصحاب شركات أحزاب لبنان المحتل من إيران وحزبها الشيطاني كافة، ومن طاقمه السياسي العفن والطروادي والنرسيسي.

https://eliasbejjaninews.com/archives/109929/%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%a8%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%aa%d9%84%d9%81%d8%b2%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%88%d9%8a%d9%88-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7/

07 تموز/2022

اضغط هنا لمشاهدة فيديو تهديد حسن نصرالله في العام 2000 لسكان الشريط الحدودي..قتل وقطع اعناق وبقر بطون

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2021/nasrallah in 2000 threatening sl.residents.mp4

https://www.youtube.com/watch?v=txveJ-C3al0&t=34s&ab_channel=EliasBejjani

قداسة ملف أهلنا الأبطال والمقاومين الحقيقيين اللاجئين في إسرائيل

الياس بجاني/07 تموز/2022

حزب الله الإيراني والمذهبي والفارسي والإجرامي لم يحرر الجنوب، بل هو يحتله وقد حوله إلى قاعدة عسكرية إرهابية للحرس الثوري الإيراني، ومخزناً لصواريخه ولترسانته العسكرية.

إن كل لبناني كائن من كان وإلى أي شريحة مجتمعية انتمى، وفي أي موقع كان، يدعي باطلاً وكذباً بأن حزب الله هو مقاومة ولبناني، ومن الشرائح اللبنانية وأنه حرر الجنوب، هو إما غبي، أو جاهل، أوذمي، أو طروادي وملجمي، وبأكثر من أمتياز.

إن جرأة الشهادة لبطولة ومقاومة أهلنا اللاجئين في إسرائيل، ولأفراد وقادة جيشهم الجنوبي، هي معيار وطنية وصدق كل سياسي ونائب ورجل دين ومسؤول لبناني مسيحي تحديداً. حل الكل يفهم هالحقيقة.

لمن يهمهم الأمر، ولكل رسمي في لبنان المحتل، وفي أي موقع كان، ولأي شريحة مجتمعية أو مذهبية انتمى، ولكل أصحاب شركات الأحزاب التجار والذميين، وتحديدا منهم الموارنة، نؤكد لكل هؤلاء، ونحن من المتابعين عن إيمان ووطنية لهذا الملف المقدس منذ يوم تأسست دولة لبنان الحر عام 1979، نؤكد وعن قناعة تامة بأن أهلنا اللاجئين في إسرائيل كافة، أكانوا أفراداً وقياديين من جيش لبنان الجنوبي، أو مدنيين لأي مذهب انتموا، هم حقاً أبطال ومقاومين حقيقيين، وأشرف، وأنقى، وأكثر وطنية وتعلقاً بلبنان وبأرضه وبهويته، من كل السياسيين والرسميين اللبنانيين.

ونذكر من هم أعضاء في اللجنة، بأن أهلنا هؤلاء لا زالوا يتعرضون لأبشع أنواع الاتهامات الكاذبة والمفبركة منذ العام 2000، ويُمنعون من العودة الكريمة والمُشرّفة إلى بلدهم المحتل، من قبل إيران، ومن حزبها الشيطاني والإرهابي، في حين أن أصحاب شركات الأحزاب المسيحية تحديداً، وبسبب أجنداتهم السلطوية والنرسيسية واللاإيمانية، يتعامون بذمية معيبة ومخجلة ومذلة عن كل ما له علاقة بهؤلاء المظلومين والمحرومين من وطنهم والمبعدين عنه وعن أهلهم وممتلكاتهم قسراً، دون أي موجب قانوني وإنساني واخلاقي ووطني.

تحية إكبار وإجلال لأهلنا اللاجئين قسراً في إسرائيل، ومع الشرفاء والسياديين، نؤكد على كل حقوقهم التي كفلها لهم الدستور، ونطالب بعودة كريمة ومشرفة لهم كأبطال ومقاومين، وباعتذار رسمي من لبنان الحكم والسياسيين والأحزاب والمراجع الدينية، ومن كل من اتهمهم باطلاً بالعمالة وفبرك لهم ملفات قضائية لا تمت لا للحقيقة ولا للعدالة بشيء.

أما من يجب أن يحاكم، فليس أهلنا الأبطال والشرفاء اللاجئين في إسرائيل، بل كل لبناني في أي موقع رسمي أو حزبي أو ديني أو قضائي، تسبب مباشرة أو مواربة بجريمة إبعادهم عن أرضهم وبلدهم ولجوئهم قسراً إلى إسرائيل، أو فبرك ولفق لهم التهم الباطلة، وأيضاً كل الذين تعاموا وتجابنوا ولم يدافعوا عنهم وعن حقوقهم، وتلحفوا بالإسخريوتية والذمية والجبن، وفي مقدمهم أصحاب شركات الأحزاب المسيحية كافة، ودون استثناء واحد.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

https://www.youtube.com/watch?v=txveJ-C3al0&t=31s&ab_channel=EliasBejjani

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2021/nasrallah in 2000 threatening sl.residents.mp4

 

فيديو مقابلة من تلفزيون سورويو مع غيلا فاخوري والياس بجاني/فايسبوك/اضغط هنا لمشاهدة المقابلة

https://www.facebook.com/watch/?v=570704764438583

 

مسرحية السجالات الإعلامية الحكومية التعتير بين الكومبارسيين ميقاتي وباسيل هي من تأليف وإخراج وتسوّيق حزب الشيطان

الياس بجاني/04 تموز/2022

http://eliasbejjaninews.com/archives/109871/109871/

إن مسخرة وبهدلة وسخافة الحرب الإعلامية الحكومية المسرحية بما يتعلق بتشكيل الحكومة والحصص بين ميقاتي وباسيل، وبين كل يلي بيشدوا ع مشدهما من أبواق وصنوج، هي عملياً قائمة بين زلم وأدوات وعبيد وأبواق حزب الشيطان.

هي مسرحية تافهة وعقيمة وملهاة إبليسية لإبعاد أنظار واهتمام الناس عن واقع الإحتلال الفارسي ومخططهم الإرهابي والتدميري، لا أكثر ولا أقل.

وعلى قاعدة فاقد الشيء لا يعطيه، فإن ميقاتي، الصناعة السورية الأسدية، ونّتاج حكومة قمصان سود سيد أمونيوم، وحرامي قروض الإسكان، والمخصي سيادياً، ومن زمان هو صفر وطني لا يقدم ولا يؤخر.

أما جولاته المسرحية والمقززة على المراجع الدينية المسيحية، الهادفة لزرع الشقاق، فهي نفاق ودجل 24 قراط، وبالتالي لا قيمة ولا فائدة منها، ومصداقيتها معدومة.

وفي نفس سياق العبودية والطروادية، وقذارة العبيد والطرواديين، يندرج مقام ودور ومحصول، وكل عنتريات، وكذلك كل شوالات نتاق وهرار باسيل الحكومية النرسيسية.

فهذا المخلوق المسخ، ومعه كل صنوجه وأبواقه، والانتهازيين والمتاجرين بحقوق المسيحيين هم تجار هيكل ومقوماتهم السيادية والاستقلالية والإيمانية والجدية هي رزم من الأصفر.

فهو، أي الصهر التعتير، وكل يلي بيشدوا ع مشده، هم تلاميذ الإسخريوتي، ومخلوقات ترابية تعشق الأبواب الواسعة بمفهومها الإنجيلي.

إن تعرية باسيل وميقاتي الوطنية والسيادية، لا تعني أبداً أن باقي أصحاب شركات الأحزاب الزفت، وتحديداً الموارنة منهم، هم أفضل حال من هذا الثنائي المسرحجي.. كلهم ودون استثناء واحد، هم من خامة واحدة، مرتي وعفنة، ولا مجال إمكانية لترقيعها.

بالخلاصة، فإن مسرحية السجال الإعلامي الحكومي الدركي، بين كل من الكومبارسيين، باسيل وميقاتي، هو ملهاة حقيرة وتافهة وشوارعية، وهي من تأليف وإنتاج وسيناريو وإدارة حزب الشيطان.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

دراسة باللغتين العربية والإنكليزية (من أرشيف سنتي 2004 و2014)  تتناول ما يجب على اللبناني معرفته عن حقيقة ملف مزارع شبعا وكذبتها الكبيرة.. الكذبة الشماعة التي استعملها الإيراني ونظام الأسد لتبرير بقاء سلاح ودويلة وهيمنة حزب الله

الياس بجاني/03 تموز/2004

http://eliasbejjaninews.com/archives/74294/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b5-%d9%88%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%aa%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84-2/

The Shebaa Farms, UN Resolution 1559 and the Baathinization of Truth

Elias Bejjani/Translated from Arabic by Dr. Joseph Hitti

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

أطلب من الأصدقاء ومن المتابعين أن يشتركوا في قناتي الجديدة على اليوتيوب. الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا  الرابط

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

 لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة أجريت بتاريخ 04 تموز/2022 مع ابنة الشهيد عامر فاخوري، السيدة غيلا فاخوري من تلفزيون سورويو، تناولت ملف والدها بكل مراحله الظالمة والإرهابية واللاقانونية. من يوم اعتقاله الإعتباطي والإرهابي في لبنان دون أي وجه حق، إلى يوم خروجه من المعتقل بضغط من الحكومة الأميركية، ومن ثم وفاته التي كانت نتيجة مؤكدة لما تعرض له خلال فترة اللإعتقال، وكذلك القضية التي رفعتها عائلته في أميركا ضد إيران وحزب الله والأمن العام اللبناني

https://eliasbejjaninews.com/archives/109922/%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%a8%d9%84%d8%a9-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d8%a8%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%b1-%d9%81%d8%a7%d8%ae%d9%88%d8%b1/

https://www.youtube.com/watch?v=hC_Qhhv8cm0&t=13s&ab_channel=EliasBejjani

 

خيبة أمل: بيان صادر عن حزب حراس الأرز - حركة القومية اللبنانية

اتيان صقر _ابو ارز/07 تموز/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/109938/%d8%a7%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%82%d8%b1-%d8%a7%d8%a8%d9%88-%d8%a7%d8%b1%d8%b2-%d8%ae%d9%8a%d8%a8%d8%a9-%d8%a3%d9%85%d9%84-etienne-saqr_abu-arz-disappointment/

الآن وقد إنتهت معركة الانتخابات النيابية، وسكتت ابواق المطبّلين لها والمزمّرين، وبعد ان "راحت السكرة وجاءت الفكرة"

يقف المواطن اللبناني حائراً ومتسائلاً: ما هي المكاسب التي حققتها هذه الانتخابات له ولوطنه؟؟؟ فيأتي الجواب صادماً.

١- فاز عدد من المرشحين المدعويّن تغييّريين, الّا ان فرحة الناس لم تدم طويلاً، حيث تبين ان معظهم لايمتون الى التغيير بأي صلة ولا يمكن التعويل عليهم بشيء بعد ان سقطوا في اول الطريق و عند أول امتحانين لهم.

٢- أما الاحزاب المدعوة سيادية والتي ملأت الدنيا وعوداً وردية وشعاراتٍ عنترية، فقد تلقّت صفعتين مميتتين حتى الآن على يد المنظومة الحاكمة:

الأولى، عندما نجحت هذه الأخيرة في إعادة إنتخاب أحد أبرز رموزها رئيساً للمجلس النيابي للمرة السابعة على التوالي مع نائبه العوني الإنتماء والسوري الهوى.

الثانية، عندما نجحت أيضاً في تسمية مرشحها لرئاسة الحكومة العتيدة، و إسقاط المرشح المحسوب على التغييرين والسياديين.

وفي المرتين اتخذت الأحزاب السيادية موقفاً محايداً و كأن الأمر لا يعنيها، او كأن كلمة السر جاءت لتفعل فعلها أو بالأحرى سحرها.

وهكذا تكون هذه الإنتخابات التي تهافت عليها التغييريون والسيادييون قد جاءت على عكس ما يشتهي المواطن المتعلق بحبال الهواء، حيث أسفرت عن ترسيخ قبضة المنظومة الحاكمة على كافة مفاصل الدولة بدءاً من الرئاسات الثلاث وإنتهاءً بآخر موقع من مواقع الدولة، ثم أسبغت على الاحتلال الأيراني شرعية الوجود عبر وكيلها البلدي المعروف "بحزب الله"، وهنا تكمن الطامة الكبرى و الخطورة القصوى.

والسؤال المؤسف الذي يطرح نفسه هو، هل كان هذا المواطن التعيس و البائس الحظ بحاجة إلى خيبة أملٍ جديدة تضاف إلى خيباته السابقة العديدة ؟؟؟

فيا أيها المواطن العزيز، نصيحتنا لك أن لا تثق بعد اليوم بأهل السياسة في لبنان بل بنفسك فقط، و أن لا تعوّل الا على الله و عقلك وزندك... (وفِهمك كفايي)

لبيك لبنان

 

أبونا ليش عم تزعّل السياسيين منّك؟

الأب طوني خضره/الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة"/الخميس 07 تموز 2022

أحببت أن أعود بالتاريخ إلى الوراء ستّ سنوات (2016)، وتحديدا شهر أيّار، خلال عشاء العيد السنويّ الثامن للابورا، مرورًا بكلّ السنوات التالية 2017 حتّى 2019، لكي أتذكّر ما كنت قد قلته خلال هذه الفترة وكم تعرّضت لضغوط واضطهادات بسبب ما قلته من حقائق وأسرار عن الدولة والقطاع العام، ولم يكن مقبولاً من العديد من رجال الدين والسياسيين. في 2 أيّار 2016 قلت في كلمتي السنويّة نريد أن نرى الفاسدين داخل القضبان، نحذّر من ثورة الجياع والأوادم، الدولة منهوبة ونحذّر من كارثة كبرى قد تؤدّي إلى إنهيار القطاع العام، وأعلنّا يومها بالأرقام كيف يتمّ نهب الدولة بانتظام وتطرّقنا إلى بعض الأسماء وهُدّدنا بواسطة رجال دين مسيحيين وسياسيين، حتّى نصمت بحجّة أنّنا نهدّد أمن الدولة والسلم الأهلي، حتى اتُّهمت بالطائفيّة ووصلني إنذار من محكمة بيروت بالتوقّف عن التحدّث عن بعض المواضيع ومنها الجامعة اللبنانيّة وأحوالها وإلا اضطرّوا لنزع صفتي الكهنوتيّة عنّي (الحصانة) ومحاكمتي.

كما وكنّا نطالب دومًا بوقف التوظيف في القطاع العام بسبب المحاصصة والتخمة فيه حتّى جاء قانون مجلس النوّاب في آب 2017 وأوقف التوظيف في كلّ قطاعات الدولة، ثمّ كشفنا بعدها عن 6000 شخص توظّفوا بطرق غير قانونيّة وقامت القيامة ولم تقعد.

وعندما أعلنت لابورا عدد الموظّفين في الدولة عُقدت المؤتمرات الصحافيّة ضدّنا لتكذيب الأرقام التي أطلقناها والتي وصلت إلى 350000 موظّف ولم يحرّك أحد ساكنًا. غير أنّ الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعيّ ساعدتنا في تثبيت الرقم وبات مؤكّدًا ما أعلنّاه.

قمنا القيامة على سلسلة الرتب والرواتب وتحدّثت أكثر من مرّة مع أمناء عامّين للمدارس الكاثوليكيّة وغيرهم، أنّ الدولة تنصب لكم فخًّا ستدفعون الثمن غاليًا وينهار الإقتصاد ومعه الليرة اللبنانيّة. أقول ذلك ليس للإفتخار ولا للتتبجّح، بل للحقيقة وللتاريخ، وكلّه مدوّن في ملفّاتنا مع التواريخ والأرقام لمن يريد الإطّلاع. إعرفوا الحقّ والحقّ يحرّركم كان دائمًا شعارنا في إتّحاد أورا وسيبقى، ودفعنا الكثير لتحقيق هذا الشعار من القريبين والبعيدين، من طائفتنا وكلّ الطوائف. من سياسيينا وكلّ السياسيين. وبعد ثلاث سنوات من خطابنا هذا تبنّت الثورة أرقامنا ووقائعنا وشعارات لابورا عن الفساد. ثمّ أصبحت هذه الأرقام والثوابت حقيقة لبنان المأساويّة وكان ما كان. لم نخف مرّة ولن نخاف. كلّ محاولات إسكاتنا جعلت صوتنا أقوى ولن نسكت. كلّ التمنيّات بإخفاء الأرقام والحقائق لم تنجح، وأرقامنا كتبت بأحرف من ذهب. سنتابع المسيرة وكلّ يعرف ذاته وماضيه، وما من خفيّ إلا وسيظهر وما من مكتوم إلاّ وسيُعلم. الفجر آتٍ والصبح سينبلج ولن يموت حقّ وراءه مطالب. وما أصعب الحوار مع من يعتقد نفسه بأنّه دائمًا على صواب، كما يقول شكسبير. وللحديث صلة.

إسرائيل: حزب الله يشغلنا كل الوقت.. ومسيّراته إيرانية الصنع

المدن"/الخميس 07 تموز 2022

إقال قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، اللواء أمير برعام، في حديث مع مستوطني الحدود الشمالية في المطلة: "إنّ هضبة الجولان هي مثل المغناطيس، الذي يجذب إليه أمورًا كثيرة من طهران مرورًا بالعراق، وحتى منطقة حرمون. وبهذا نحن منشغلون يوميًا في الجبهة الشمالية- الشرقية للقيادة"، وفقًا لقوله.وقال برعام وفق ما نقل موقع "إسرائيل هيوم": "إنّ الجيش السوري لا يشكل تهديدًا علينا، في المقابل، حزب الله يشغلنا كل الوقت". وأضاف، "من يعيش في الشرق الأوسط عليه أن يعرف كيف يستعد للحرب، هذا يمكن أن يحصل من صفر إلى مئة". وبالموازاة، نشر الموقع الإسرائيلي تقريرًا تناول فيه ما أسماه "اعتراض الجيش الإسرائيلي" لطائرة إضافية لحزب الله، قائلًا: "إنّ منظومات الكشف التابعة للجيش الإسرائيلي شخّصت الأسبوع الماضي طائرة غير مأهولة في طريقها من لبنان باتجاه المياه الاقتصادية". وأضاف الموقع "إنّ قوات الجيش الإسرائيلي أسقطت الطائرة في مسافة بعيدة عن الحدود البحرية ولم تشكّل أي تهديد أو خطر"، وفق قوله. وأشار إلى أن "الطائرة تابعة لحزب الله وتم إسقاطها في المجال البحري اللبناني". مصادر أمنية قالت لـ"إسرائيل هيوم" إنها "لا تتوقع تسخين الحدود الشمالية في المدى القريب"، معتبرة أنّ "سكان الحدود الشمالية أصبحوا معتادين على سماع طنين الطائرات من دون طيار عدة مرات في الأسبوع". من جهته، أكّد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن "الطائرات المسيرة التي أطلقها حزب الله باتجاه منصة غاز كاريش الأسبوع الماضي كانت طائرات إيرانية من دون طيار". وأضاف:"حزب الله استخدم الطائرات من دون طيار المصنوعة في إيران في عمليته ضد كاريش، ويجب القول ان حزب الله يقوم بمهمات لصالح إيران". ولفت غانتس إلى أنَّ "اسلحة الحزب صنعت في إيران سواء تم تصنيعها هناك، أو نقل المعرفة التي حصلوا عليها". وحذّر وزير الدفاع "من أنَّ إسرائيل ستستمر في العمل حيثما كان ذلك ضرورياً".

 

صحافي برّأه القضاء من التعامل مع العدو...والإعلام صامت

نور الهاشم/المدن"/الخميس 07 تموز 2022

البحث في ملف الصحافي محمد شعيب، الذي تم توقيفه في كانون الثاني/يناير الماضي بتهمة التعامل مع العدو، يقود الى منشورات عن "اعترافاته" أمام الضابطة العدلية. وسائل إعلام قليلة جداً، تحدثت عن الإفراج عنه في نيسان/ابريل الماضي بقرار قضائي قضى بـ"إبطال التعقبات". لا تحديثات على الخبر الأول، ولا تصحيحات. الأرجح أن خبر الإفراج لا يتمتع بالإثارة نفسها التي يملكها خبر التوقيف والتحقيق. هذا ما دَانه شعيب في بيان نشره في صفحته في "انستغرام" اليوم. فوجئ كثيرون بأن محمد أُفرج عنه قبل شهرين. قد يكون موقع "جنوبية" من وسائل الإعلام القليلة التي نشرت تفاصيل براءته في المحاكمة في نيسان الماضي. ونشر يومها خبر الإفراج عنه، بعد الإفراج عن ثلاثة قبله في ملف شبكات التجسس وتوقيف 17 شخص. كما نشر وقائع المحاكمة امام القضاء، وصولاً الى التأكيد أنه "لا يوجد جرم قد ارتكبه". قال شعيب في بيانه اليوم إنه انتظر شهرين قبل إصدار البيان، وأكد أنه تم توقيفه لمدة ثلاثة أشهر "بتهم باطلة" وكان ضحية "هجمة إعلامية شرسة وظالمة" قبل الإفراج عنه بقرار "كفّ التعقبات"، وهي "أعلى مرتبة من أحكام البراءة". بعد أسبوعين على القبض عليه ضمن ملف شبكة التجسس لصالح العدو، بثّت قناة "المنار" تقريراً عنه تضمن تحقيقات أولية معه. تم الكشف عن هويته، ما دفع مؤسسات إعلامية ثلاث كان يعمل معها، إلى التبرؤ منه. في بيانه اليوم، دان شعيب الحملة ضده، ومن ضمنها نشر صوره وتفاصيل عن حياته، وإهمال أو الامتناع عن نشر خبر الإفراج عنه. بدا عاجزاً عن مواجهة المُشهّرين به، والمستمرين في الحملة ضده. توعد بمواجهتهم في القضاء، وهو الأدرى أن الدعوى القضائية هي لتحصيل الحق المعنوي، وربما ترميم صورته أمام عائلته ومعارفه... مع أن ذلك قد لا يحصّل له حقه مهنياً واجتماعياً. وأزمة النشر والإحجام عن التصحيح والمتابعة، في ملف محمد شعيب وآخرين ثبتت براءتهم في ملفات جنائية عديدة، هي أزمة أخلاقية بالدرجة الأولى، وثانياً هي تدلّ على أن مهنة الصحافة في لبنان أمام تحدّي الحفاظ على ألفباء استكمال "القصة" إلى النهاية. يمكن لأي وسيلة إعلامية أن تنشر خبراً، أو سبقاً، أو حتى اعترافات وتحقيقات حصلت عليها من مصادرها الأمنية والقضائية.. ذلك حق طبيعي في العمل الإعلامي، لكن لا يحق لها الامتناع عن نشر التصحيح والتحديث والمتابعة. في ذلك معضلة إنسانية ومهنية. فالمتهم الذي تعرّض للتشهير به يتعرض لإعدام اجتماعي ونفسي ومهني، قبل حتى صدور الأحكام القضائية. لا يقتصر ذلك على المشتبه فيهم في ملف العمالة، بل ينسحب على ملفات القتل والسرقة والنصب وغيرها... القاعدة الأساسية تقول إن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

لا يطبّق معظم الإعلام هذه القاعدة. في العادة، يغلب اللهاث خلف السبق، على التعاطي بمسؤولية مع قضايا النشر، كما تدخل السياسة والأجندات في تلك المعايير. عدم التصويب، هو إمعان في الإعدام، وممارسة لا تشبه الهدف الأساس للصحافة، بل تنطوي على إمعان في الأذية. ولن يكون محمد شعيب آخر هؤلاء في غياب منظومة قضائية، تحظى بثقة الجميع أولاً، ومستقلة، وتحمي حقوق الفرد وتسترد صورته الاجتماعية.

 

عون يتبنى مسيّرات حزب الله.. ولبنان ينتظر هوكشتاين

منير الربيع/المدن/08 تموز/2022

مؤشرات إيجابية برزت على الجانبين اللبناني والإسرائيلي حول ملف ترسيم الحدود. رئيس الجمهورية ميشال عون أعلن عن احتمال التوصل إلى اتفاق خلال فترة قصيرة، قائلاً: "ولو لم تكن الأجواء إيجابية لكان لبنان قد أوقف التفاوض".

عون والمسيّرات وإسرائيل

في مضامين موقف عون تبنٍ واضح لمسيّرات حزب الله، على خلاف الموقف الذي صدر عن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وعن وزير الخارجية عبدالله بو حبيب المقرب من عون. فعندما سئل عون عن استمرار عمل باخرة أنرجين باور، أجاب على طريقته: "لا أعرف الوضع حاليًا بعد إطلاق المسيّرات". وهنا تقول مصادر متابعة إن عون غمز من قناة تأثير المسيّرات على التفاوض وتحسينها موقف لبنان. في المقابل سُرّبت أجواء إسرائيلية إيجابية نشرتها هيئة البث الإذاعية تتحدث عن احتمال تحقيق تقدم كبير في ملف الترسيم. من غير المعروف حتى الآن مدى الجدية في هذه الأجواء، والانتقال من السلبية إلى الإيجابية. علمًا أن الشروط الإسرائيلية في إطار الرد على المقترح اللبناني كانت بالحصول على مساحة من المياه اللبنانية، مقابلة لمساحة حقل قانا كاملًا، إضافة إلى شرط دفع مبالغ مالية ثمنًا للغاز الذي يستخرجه لبنان من قانا. وكان هناك رفض إسرائيلي للعودة إلى مفاوضات الناقورة، بينما لبنان لا يزال متمسكًا إلى حدود بعيدة بالعودة إلى الناقورة وبرعاية الأمم المتحدة.

انتظار هوكشتاين

يترقب لبنان جملة تطورات أبرزها زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة. ويرافقه فيها المبعوث الأميركي لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكشتاين، الذي يبحث مع المسؤولين الإسرائيليين في ملف الترسيم، محاولًا إنجازه قبل شهر أيلول المقبل. وحسب مصادر متابعة، يفترض أن يزور هوكشتاين لبنان في الأسبوع الذي يلي الزيارة الأميركية إلى إسرائيل والمملكة العربية السعودية. وذلك لإبلاغ لبنان الموقف النهائي. وتقول مصادر لبنانية إنه من المتوقع استئناف مفاوضات الناقورة، على أن يتشكل وفد جديد لحضورها، فيما يصر الإسرائيليون أن يكون اجتماع الناقورة لتوقيع الاتفاق وحسب. ولكن هذا قد يحتاج إلى أكثر من جلسة تفاوض.

تعقيد دولي وتقاذف لبناني

يتمسك لبنان بمساحة لا تقل عن 860 كلم مربع. هنا يراهن على الدور الأميركي في إقناع إسرائيل بتحقيق ذلك، ولو كانت هذه المساحة مؤمنة من خلال خطّ متعرج. جهات عدة تسعى إلى تحقيق خروقات ونتائج في هذا الملف، بينها دول عربية وأجنبية ولا سيما أوروبية. وقد دخلت باريس مؤخرًا على خطّ التفاوض، فيما تتولى الأمم المتحدة مسؤولية توفير وحفظ الاستقرار وتثبيته في جنوب لبنان، لمنع أي تصعيد. وهذا أيضًا كان حاضرًا في اللقاءات التي عقدها وفد من الأمم المتحدة في طهران مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وغيره من المسؤولين. على الرغم من كل الأجواء الإيجابية، هناك من لا يزال يتخوف من أن إطلاقها هدفه تقاذف اللبنانيين المسؤوليات وإلقاء كل طرف مسؤولية التعطيل على الآخر. لا سيما أن هذا الملف يرتبط بالكثير من الاستحقاقات الإقليمية والدولية، والتي تبدأ بالتبلور بعد زيارة بايدن إلى المنطقة. وبعدها يفترض أن تستأنف المفاوضات الأميركية- الإيرانية، والإيرانية- السعودية، والتي تنعكس على الوضع اللبناني. لذلك فإن كل الأنظار تتركز على شهر أيلول المقبل.

 

تفاصيل تعديلات ميقاتي للخطّة الماليّة: سرقة صغار المودعين

علي نور الدين/المدن/07 تموز/2022

مع مرور كل يوم، ينكشف المزيد من تفاصيل التعديلات التي يحاول رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تمريرها داخل خطّة حكومته الماليّة، بضغط من جمعيّة المصارف واللوبي المساند لها داخل النظام السياسي. ميقاتي، يحاول في الوقت الراهن الضغط على نائبه سعادة الشامي، الذي يتولّى قيادة الوفد اللبناني المفاوض مع صندوق النقد، في محاولة لدفع الشامي باتجاه تبنّي هذه التعديلات، وطرحها أمام بعثة صندوق النقد. وجميع هذه التعديلات المقترحة، تدور حول فكرة واحدة: المزيد من الإجحاف والظلم بحق المجتمع (المال العام) وأصحاب الودائع الصغيرة والمتوسّطة (88% من المودعين)، والمزيد من الضمانات للنخبة الأثرى من المساهمين في المصارف. في النتيجة، لا يحتاج المرء إلى كثير من التحليل ليفهم أن المسألة باتت أسيرة معادلة واضحة: خسارة 73 مليار ثابتة ولن تتغيّر، وما يغيّره ميقاتي بتشجيع من المصارف هو كيفيّة توزيع الخسارة. عمليًّا، تزداد الضغوط على الشامي ليقحم تعديلات ميقاتي وجمعيّة المصارف في أتون المحادثات مع صندوق النقد الدولي، من خلال البيانات والحملات الإعلاميّة المتكررة على الخطة الحكوميّة بصيغتها الحاليّة. ولهذا السبب بالتحديد، قد يكون من المفيد مراجعة التعديلات التي يريد إضافتها كل من ميقاتي وجمعيّة المصارف على الخطّة، لنفهم الوجهة التي دفع باتجاهها لوبي المصارف حين أعلن الحرب على الخطة بصيغتها الراهنة.

سرقة أصحاب الودائع الصغيرة والمتوسّطة

تنص خطة الحكومة بصيغتها الراهنة على ضمان أموال كل مودع لأقصى حد ممكن، وهو ما سيكفل تسديد قيمة تتراوح بين 100 و150 ألف دولار لصاحب كل حساب مصرفي. في النتيجة، سيتم تسديد 88% من الحسابات المصرفيّة بشكل كامل، وهو ما يمثّل كامل أموال الودائع الصغيرة والمتوسّطة. أما الودائع الكبرى، فسيتم تقسيط جزء منها، وليلرة الجزء الآخر، وتحويل قسم آخر إلى رساميل، مع إمكانيّة تنفيذ عمليّات اقتصاص على بعض هذه الودائع (بعد تصنيفها). التعديلات التي يريدها ميقاتي وجمعيّة المصارف تعكس هذا الاتجاه، من خلال تسديد أموال الودائع الصغيرة والمتوسّطة وفقًا لآليّة شبيهة بالتعميم 158، الذي ينص على سداد نصف قيمة الدفعات بالليرة اللبنانيّة، وبسعر صرف مجحف، مقابل سداد النصف الآخر بالدولار النقدي. وفي مقابل تخفيض قيمة الدولارات التي سينالها أصحاب الودائع الصغيرة والمتوسّطة، سيتم تحرير 10 مليار دولار من احتياطات مصرف لبنان، وضمها إلى "صندوق التعافي" المخصص لسداد الشريحة الأكبر من الودائع. وهكذا، بدل تحويل جزء من الودائع الكبيرة إلى رساميل وأسهم في المصارف، بعد شطب الرساميل الحاليّة، كما تنص الخطّة الراهنة، سيتم سداد هذا الجزء من أموال كبار المودعين من احتياطات مصرف لبنان عبر صندوق التعافي. أمّا الثمن، فسيدفعه أصحاب الودائع الصغيرة والمتوسّطة من خلال نصف الدفعات التي سيتم تسديدها بالليرة وبسعر صرف مجحف، بدل سدادها بالدولار النقدي كما تنص الخطّة الراهنة. كل هذه العمليّة ستكون للتملّص من سيناريو الـBail In الشامل، أي إعادة رسملة المصارف من الودائع بشكل كامل، بعد شطب الرساميل الحاليّة.

تخفيض شطب الرساميل إلى 30%

تنص خطّة الحكومة الحاليّة على شطب الرساميل المصرفيّة بشكل تام، بالإضافة إلى ودائع الأطراف ذات الصلة (أي ودائع أصحاب المصارف والمساهمين فيها)، قبل الانتقال إلى تحميل أي خسارة لأطراف أخرى. لكن، وفقًا للتعديلات المطروحة، سيتم نقل 30% من الرساميل المصرفيّة (الأسهم) فقط إلى صندوق التعافي، لتُستعمل في سبيل التعويض على كبار المودعين، من دون أن يتضح مصير سائر الرساميل والأسهم، أو كيفيّة إعادة رسملة القطاع من جديد. وهنا، ستستفيد المصارف من الـ10 مليار دولار التي سيقدمها مصرف لبنان إلى صندوق التعافي، لتفادي توسيع نطاق عمليّة إعادة الرسملة من الودائع.

نسبة المال العام بتحمّل الخسائر

حتّى اللحظة، لم يتم حسم النسبة التي سيتم تخصيصها من فوائض الموازنة السنويّة لتمويل الصندوق. إلا أنّ الترجيحات تشير إلى أنّ الصيغة التي سيدفع باتجاهها ميقاتي تقوم على تخصيص 50% من فوائض الميزانيّة العامّة السنويّة لتسديد إلتزامات الدولة لصندوق التعافي، الذي سيستعمل بدوره هذه الأموال لسداد إلتزامات المصارف لكبار المودعين (بعد نقلها من ميزانيّات المصارف إلى ميزانيّة الصندوق). وهذا الجزء من التعديلات، سيكون نقطة إشكاليّة كبرى بالنسبة إلى صندوق النقد الدولي، الذي ما زال يصر حتّى اللحظة على تفادي أي صيغة من صيغ استعمال المال العام لإطفاء الخسائر.

في خلاصة الأمر، تهاجم المصارف -ومَنْ خلفها- فكرة الاعتراف بخسائر الـ73 مليار دولار، باعتبارها شطباً للودائع، وتتلطى خلف هذه الفكرة بحجج قانونيّة لمواجهة الخطة الماليّة المطروحة من قبل الحكومة. لكنّ جميع التعديلات التي يحاول تمريرها ميقاتي اليوم، لإرضاء المصارف، لم تخرج حتّى اللحظة من دائرة التعامل مع هذه الخسائر بالتحديد، بل اتجهت إلى تغيير موازين توزّع هذه الخسائر، وتغيير الفئات التي ستتحمّلها. باختصار، مشكلة جمعية المصارف الفعليّة ليست في تحديد هذا الرقم، كونها تُدرك أنّه خسارة محققة كأمر واقع. كل ما تريده جمعيّة المصارف هو إرجاء الاعتراف بهذه الخسارة في أي خطّة مطروحة، بحجة الحفاظ على الودائع، إلى حين التأكد من أن عمليّة توزيع الخسائر ستتناسب مع مصالحها. عندها، لن تملك جمعيّة المصارف أي تحفّظ على تحديد الخسارة ورميها على كاهل المودعين والمجتمع والمال العام.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 7 تموز 2022

وطنية/07 تموز/2022

النهار

قال سفير دولة كبرى في لبنان ان مسيرات "حزب الله" لا تشكل تهديدا لاسرائيل او للبنان لانها غير مسلحة وهي استطلاعية فقط.

نقل سفير أوروبي عن مرجع ديني أنه لم يُسمّ أي مرشح لرئاسة الجمهورية، وأن الأسماء التي نشرت على أساس أنه اقترحها هي مجرد تكهنات إعلامية.

لوحظ أن مرجعاً نيابياً استنكر ما تعرّضت له دولة مجاورة من اعتداءات إسرائيلية، لأول مرّة أمام وفد الجامعة العربية.

يُنقل أن أعداداً كثيرة من الشباب يغادرون الى دول أفريقية في مغامرة غير محسوبة للعمل دون الاكتراث لرواتبهم.

ينشر وزير ونائب سابق صوراً عن استقبالاته الحاشدة ليؤكد أن خسارته النيابة لم تؤثر في زعامته وحضوره.

الجمهورية

من المتوقع أن تصدر مؤسسة عامة قرارات هامة في وقت قريب بجزء من الملفات المرفوعة أمامها.

يقول متابعون أن رئيساً لتيار بارز يقول عن مرجع حكومي إنه من النوع الذي لا يوحي بالثقة ولو اجتهد ليوحي عكس ذلك.

يعمل رئيس حزب مسيحي شهد خضات قوية بعد الإنتخابات على لفلفة بعض الملفات التي أثارها الإعلام أخيراً من خلال ترضيات جانبية للبعض.

اللواء

لم يتوقع وزير سابق حصول أي تقدّم في ما يخص إعادة النازحين، من خلال المبادرات المتعلقة بعودة هؤلاء لأسباب اقتصادية ومعيشية

تمرُّ حكومة تصريف الأعمال، بين اتجاهين: الأوّل ذهاب الفريق الرئاسي إلى خطوة تُجمّد عمل الوزراء، والثاني دعوة فريق السراي إلى جلسة لمجلس الوزراء؟

جهات غير رسمية تقدّم خدمات لوجستية ونفطية لبعض الوزارات لضمان إستمرار العمل فيها!

نداء الوطن

إعتبرت مصادر مراقبة أن نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب يحاول أن يلعب دوراً مرجعياً ليكون بمثابة الرئيس الرابع مقلداً الدور الذي حاول أن يلعبه قبله النائب ميشال المر في عهد الوصاية السورية. وأخذت هذه المصادر عليه أنه في طرحه لتعديل مرسوم تشكيل هيئة محاكم التمييز يعطي الحق لوزير المالية بما ليس له حق فيه.

لاحظ متابعون أن وزير المهجرين نشط على خط النازحين بعدما شطب الرئيس ميقاتي اسمه من تشكيلته الجديدة. ولاحظوا أيضاً أن اقتراحه عودة 15 ألف نازح في الشهر يعني الحاجة إلى عشر سنوات لإعادة مليون ونصف مليون نازح، هذا إذا وافق النظام على عودتهم وإذا لم يأتِ غيرهم أو إذا لم يعودوا.

على عكس ما يفعله تجاه "التيار الوطني الحر" لم يصدر عن الرئيس ميقاتي أي رد على ما نشر عن أنه سمع كلاماً قاسياً بعد بيانه عن مسيّرات "حزب الله". الأمر الذي لم يترك مجالاً كبيراً للتساؤل حول الجهة التي أسمعته هذا الكلام.

الأنباء

جرس انذار كبير شكّله تهديد الانقطاع الكامل للكهرباء عن كل المرافق بما فيها المطار ما يجب أن يحفّز على الاسراع في انقاذ هذا القطاع ومنع تداعياته الكارثية.

اعلان توقّف المراقبين الجويين عن العمل ليلاً بسبب نقص العدد، يذكّر بدورات مجلس الخدمة المدنية ومن بينها المراقبين والتي تعطلت من الفريق الحاكم لأسباب طائفية.

البناء

قال مرجع سياسي إن التباس الفرق بين وقوف المقاومة وراء الدولة في ملف ترسيم الحدود النابع من رفض المقاومة الاعتراف بحدود لكيان الاحتلال ودعوات وقوف المقاومة وراء الدولة في مواجهتها مع الاحتلال والنابع من سعي لتقييد المقاومة جعل وقوفها الذاتيّ يبدو استجابة لدعواتهم وعلامة ضعف بالتالي.

تسبب اتصال فرنسيّ بمرجع حكوميّ حمل اعترافاً إسرائيلياً بما حققته الطائرات المسيَّرة للمقاومة فوق منصة بحر عكا وطلباً أوروبياً بالتدخل مع المقاومة لصياغة هدنة بحرية بتحوّل المرجع الحكوميّ الى موقع التساؤل والدهشة بعدما كان يتهيّأ للتذكير بموقفه المستنكر لعملية المقاومة، لأنها أضرت بالمفاوضات.

الأخبار

على هامش ‏اجتماع وزراء الخارجية الذي عقد في بيروت الأسبوع الماضي، زار كل من وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره الكويتي ناصر المحمد الصباح رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في منزله. وعلمت "الأخبار" أن لقاء الصباح وباسيل استمر من التاسعة مساء حتى الثانية فجراً.

علمت "الأخبار" أن ملف التحقيقات التي تجريها إمارة موناكو حول قضايا مالية تخص الرئيس نجيب ميقاتي سيكون موضع تركيز إعلامي في الفترة المقبلة، وربما باباً لتصعيد الاشتباك السياسي بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف.

تتقصّى سفارات غربية عدة باهتمام تفاصيل زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية لمعرفة أسبابها وما نتج منها، في ظلّ تقارير من العدو الإسرائيلي عن تقدم حضور حركة حماس في بعض المخيمات الفلسطينية على حضور حركة فتح.

لم تتضح بعد الآلية التنفيذية التي سيقوم على أساسها الجيش اللبناني بتلقي الهبة القطرية التي أعلن عنها أخيراً بقيمة ستين مليون دولار، وما إذا كان الأمر سيعرض على مجلس الوزراء وهل سيتم صرف الأموال بالدولار أو بالليرة.

اتخذ مدير جهاز التنشئة السياسية في القوات شربل عيد قراراً بتجميد عمل ناشطي الجهاز عبر تطبيق "كلوب هاوس"، بعدما نشطوا بشكل كبير منذ إطلاق التطبيق في لبنان. وقد أدت الإشكالات بين مناصري القوات أنفسهم حول كيفية إدارة النقاشات والخلافات عبر التطبيق، إلى اتخاذ قرار بتعليق عمل الحزبيين، وحصر النقاشات في غرف مغلقة فقط.

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 07/07/2022

وطنية/07 تموز/2022

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

مع انحيازنا لخيار الفرح وتمسكنا بأي فرصة للتعافي ومؤازرتنا لأجواء الصيفية وحملة (أهلا بهالطلة) إلا أن ذلك لم يطغ على وجع الناس ولم يخف بكاء الأمهات وصراخ الآباء واستغاثة المرضى بداعي الألم والقلة والجوع ومن لا يسمع؟ كل يوم هؤلاء عبر وسائل التواصل ومحطات الإذاعة والتلفزيون؟

فبالرغم من دخول البلاد العتمة المطلقة والتردي الفاضح في واقع الاتصالات خلوية وإنترنت وفضيحة الفواتير الجديدة ووقوف اللبناني متسولا حبة الدواء أو رغيف الخبز برغم ذلك وأكثر غاب اللقاء الثالث المرتقب حصوله بين الرئيسين عون وميقاتي في قصر بعبدا لاستئناف البت بالتشكيلة الحكومية علما ان المعلومات تقاطعت على الاشارة الى انه في حال حصوله فلا شئ يوحي بنضوج التشكيلة الحكومية مع التصلب الحاصل في المواقف.

وأمام الجمود الحاصل في الداخل دعا مجلس الأمن الدولي في بيان لتنفيذ عاجل للإصلاحات في لبنان بشكل يتيح إبرام إتفاق سريع مع صندوق النقد الدولي كما دعا المجلس ل"تسريع تشكيل الحكومة اللبنانية وتنفيذ إصلاحات ملموسة.

وعشية عيد الاضحى المبارك مواقف لمفتي الجمهورية أطلقها من مكة المكرمة محملا

مسؤولية التدهور وانهيار الوطن الى كل من يضع العقبات والعراقيل والشروط المناقضة بوجه تشكيل الحكومة.

واليوم وبتوجيه من رئيس حكومة تصريف الاعمال كانت الجولة في مرفأ بيروت لوزيري الصناعة والزراعة بهدف تخليص البضائع العالقة للمستوردين والمصدرين على حد سواء.

أوروبيا بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا أول ضحية سياسية للحرب في أوكرانيا فقد أدت ترددات الحرب من ارتفاع أسعار المحروقات وزيادة معدلات التضخم إلى تقديم جونسون استقالته من رئاسة حزب المحافظين الحاكم وتحت وطأة خروج عدد من أركان إدارته وبذلك يكون قد سقط أكبر داعم أوروبي للرئيس الأوكراني زيلينسكي وأول خصم أوروبي للرئيس الروسي بوتن والأنظار الآن إلى خليفة جونسون وما سيكون تأثير ذلك في مسار الحرب الدائرة في شرق أوروبا.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

لم ترصد الرادارات السياسية والإعلامية أي مؤشرات حكومية توحي بحلحلة في ملف التأليف.

بعكس ذلك ثمة شلل واضح يرفده غياب اي موعد للاجتماع الثالث بين طرفي التأليف: رئيس الجمهورية والرئيس المكلف.

حتى أن المقابلة التلفزيونية الأخيرة للرئيس ميشال عون خلت من أي إشارة إلى الملف الحكومي واقتصرت مواقفه على موضوع ترسيم الحدود البحرية جنوبا.

وتحت هذا العنوان تندرج زيارة متوقعة يقوم بها الوسيط الأميركي آموس هوكستين إلى تل ابيب الإسبوع المقبل بحسب ما كشفت وسائل الإعلام العبرية.

وقد استبق الكيان الإسرائيلي وصول الوسيط الأميركي بتوقعات إحراز تقدم كبير في ملف الترسيم خلال الزيارة.

على مستوى الحياة اليومية والمعيشية في لبنان تجاوز اللبنانيون قطوع الوقوع في عتمة شاملة كادت تطبق على البلد لولا تأمين مصرف لبنان مستحقات مشغل معملي دير عمار والزهراني فعادا إلى العمل فتأخرت العتمة لمدة قد تقصر أو تطول.

في الحقل الطاقوي أيضا عاد وزير الطاقة والمياه متفائلا من رحلته إلى القاهرة وبغداد.

فالمصريون جاهزون لضخ الغاز إلى لبنان لكنهم ينتظرون ضوءا أخضر أميركيا يجنبهم عقوبات قانون قيصر فيما ينتظر اللبنانيون التمويل من البنك الدولي.

أما على الخط العراقي فثمة سعي لبناني لتحقيق صيغة جديدة لاتفاقية استيراد الفيول قد تتطلب زيارة يقوم بها الرئيس نجيب ميقاتي إلى بغداد على ما أعلن وزير الطاقة والمياه من السراي الحكومي اليوم.

في شأن قضائي لافتتم في باريس توجيه الاتهام الى ثلاثة فرنسيين بمحاولة رشوة قضاة لبنانيين في أحد ملفات التحقيق في قضية التمويل الليبي المفترض لحملة نيكولا ساركوزي الرئاسية في فرنسا 2007ويشتبه القضاء في محاولة قيام هؤلاء بين نهاية 2020 ومنتصف 2021 بجمع أموال، ودفعها لوسطاء لبنانيين لتسليمها إلى أصحاب مناصب قضائية في لبنان من أجل عقد لقاءات مع هنيبعل القذافي ثم الافراج عنه حسب قضاة التحقيق.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

الاثنين اعلن الرئيس نجيب ميقاتي انه سيزور بعبدا في اليومين المقبلين. لكن ثلاثة ايام انقضت والزيارة المنتظرة لم تتم. الظاهر ان الزيارة لن تتم قريبا. فميقاتي سيمضي عطلة العيد في الخارج، وسيكون في اجازة مع عائلته في المملكة المتحدة. وهو لن يعود الى لبنان قبل منتصف الاسبوع المقبل، ما يعني ان الزيارة الموعودة لن تتم قبل الاربعاء المقبل على الاقل.

اذا التعجيل الذي باشر به ميقاتي مهمته الحكومية تحول الى تأجيل، والتفعيل تحول الى تعطيل. والاسوأ ان كل فريق " واقف على سلاحو" كما يقال بالعامية، ولا احد من الفرقاء السياسيين يحاول القيام بوساطة.

صحيح ان السجال الاعلامي هدأ بعض الشيء، وصحيح ان التراشق بين بعبدا وميرنا الشالوحي من جهة والسراي الحكومي من جهة ثانية خفت ، لكن العقد لا تزال هي هي، والمواقف لم تتغير، ولا شيء في الافق القريب يوحي انها ستتغير. ألا يعني كل هذا ان لا حكومة جديدة ستبصر النور في العهد الحالي، وان حكومة تصريف الاعمال ستواصل عملها الى حين وصول رئيس جديد الى قصر بعبدا، اي بعد مئة وستة عشر يوما من اليوم؟

انعدام النور السياسي والحكومي تقابله عودة مقننة جدا للنور الكهربائي. مستحقات مشغل معملي الزهراني ودير عمار دفعت بالعملة الصعبة، ما ادى الى وضع معمل الزهراني في الخدمة من جديد، وهو امر سيؤمن الحفاظ على ديمومة انتاج الطاقة بالحد الادنى لاطول فترة ممكنة، ولا سيما خلال فترة عيد الاضحى.

ما حصل كهربائيا يؤكد ان سياسة الترقيع مستمرة، كذلك سياسة حافة الهاوية. اذ الم يكن في الامكان صرف المبالغ المستحقة قبل ان تدق العتمة الشاملة الابواب؟

على صعيد الترسيم لا جديد، في وقت اعلن وزير الحرب في الحكومة الاسرائيلية ان المسيرات التي اطلقها حزب الله نحو حقل كاريش هي صناعة ايرانية، محذرا من ان اسرائيل ستواصل العمل حيثما كان ذلك ضروريا.

لكن رغم التصعيد الكلامي، الوضع الميداني باق على حاله، حاليا على الاقل، وخصوصا بعد الاتصالات والضغوط الديبلوماسية الكبيرة التي حصلت.

في الاثناء لبنان السياحة والاصطياف لا يزال يقاوم. فالحجوزات في الفنادق عشية عيد الاضحى اكثر من جيدة، ما يؤكد ان امل اللبنانيين بوطنهم ومستقبله اكبر واقوى من خيبتهم من السياسة والسياسيين.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

سقط رأس الحربة الاميركية في الحاضرة الاوروبية.. سقط رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسن بالضربة الاقتصادية القاضية، ولم تنفعه كل محاولات الدعم والتثبيت، ولا الولاء والالتزام المطلق بالسياسات الاميركية ومخططاتها التدميرية، فكانت شظايا الحرب الاوكرانية البليغة واضحة على الجسد السياسي لحكومة جونسون. فهل من يعتبر؟

اول عويل على استقالة جونسن كان للرئيس الاوكراني فلاديمير زلنسكي الذي عبر عن حزنه وخسارة بلاده لترك صديقه رئاسة الوزراء البريطانية، فيما لندن متروكة لايام سياسية واقتصادية صعبة حتى يتم ترتيب حكومة جديدة.

هو تطور جديد لن يقف عند جونسون كما يقول المراقبون، فيما الترقب يعم اوروبا وسط ازمة اقتصادية وسياسية غير مسبوقة بفعل الانعكاسات غير المحسوبة لحرب العقوبات التي يخوضونها ضد روسيا.

وفيما العالم يخوض غمار المغامرات الاميركية المتعددة، هناك بلد لم يتعلم بعض اهله من كل التجارب القريبة ولا البعيدة. فالعتمة التي يعانيها اللبنانيون سببها المباشر وغير المباشر واشنطن، وهو ما يعرفه كل اللبنانيين حتى المنكرون، والمح اليه اليوم وزير الطاقة وليد فياض الذي قال بعد اجتماعه برئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان عقود استجرار الغاز من مصر جاهزة وتنتظر الموافقة الاميركية، فيما عودة الى جدولة العروض التي قدمها الصينيون والروس والايرانيون وغيرهم لانتاج كهرباء لبنانية وعطلها الفيتو الاميركي تظهر اين كان من الممكن ان نكون اليوم من نعيم كهربائي لو تمت موافقة المسؤولين اللبنانيين على اي من تلك العروض .

لكن المشكلة ان كثيرا من السياسيين في لبنان ينافقون ويحتالون على الناس، ويعتمدون الجبن والحماقة والانجرار وراء الوعود الاميركية، كما قال رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، فمثل هؤلاء لا يبنون بلدا ولا يأتون بثروات ولا يؤتمنون على مستقبل.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

بوريس جونسون هو نجيب ميقاتي البريطاني، استقال وسيستمر في تصريف الأعمال حتى الخريف المقبل إلى حين اختيار بديل منه.

قطبا أوروبا، بريطانيا وفرنسا، ليسا بخير.

الرئيس الفرنسي علق في الوسط بين اليمين المتطرف واليسار، وبريطانيا غارقة في تطبيق بريكست وفي تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، لكن ما أخرج جونسون ليس الملفات الاستراتيجية بل الملفات الفضائحية: من فضيحة الحفلات في مقر رئاسة الحكومة خلال الحجر الصحي للحد من تفشي فيروس كورونا وتوضيحاته المتباينة، إلى تحقيق الشرطة الذي خلص إلى أنه انتهك القانون، إلى الفضيحة الأخيرة وهي قضية نائب المسؤول عن الانضباط البرلماني لنواب حزب المحافظين المتهم بالتحرش، وكان جونسون يعرف ماضيه عندما عينه، وجاءت هذه الفضيحة لتدق المسمار الأخير في نعش رئاسته للحكومة.

لم يفلح جونسون في "تدوير الزوايا" على الطريقة اللبنانية، فبريطانيا ليست لبنان.

لبنانيا، على ما يبدو لا اجتماع ثالثا بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف هذا الأسبوع، والملف الحكومي ينتقل إلى منتصف الأسبوع المقبل بعد انتهاء عطلة عيد الأضخى المبارك.

في مقابل تعثر مسار التشكيل، ماذا عن الترسيم؟ هناك قراءة تعتبر ان المسيرات "سيرت" مسار التفاوض، على عكس المخاوف من أنها ستؤدي إلى تصعيد يفضي إلى حرب لا تلائم أحدا من الأطراف المتنازعين، إقليميا ودوليا.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

هو يوم خلع فيه بوريس جونسون من " تن دوانينغ ستريت " حيث مقر الحكومة البريطانية سقط الرئيس عن خمسة وخمسين وزيرا انسحبوا من طاقمه وفرطوا عقده فكان اول الرؤساء الذين يصابون بشظايا الحرب الاوكرانية الروسية.

تذوق جونسون في يوم واحد طعم " البريكزت" الوزاري هذه المرة وهو الطابخ لمرحلة البريكزت عن الاتحاد الاوروبي وأحد صناع الفرقة بين الحدود الشقراء .

انسحب وزراء جونسون ..وصمد وزراء نجيب ميقاتي المسيحيون والذين انهالت عليهم منذ يومين شائعات الخروج من حكومة تصريف الاعمال وترك ميقاتي معزولا عن الميثاقية في التصريف بعد ان حجبت عنه في التكليف.

لكن هذه المحاولة لم تتعد ارسال الاشارات الى الرئيس المكلف والذي ينتظر موعدا رفضت رئاسة الجمهورية تحديده اليوم فيما دقت شركة الفاريز اند مارسل ابواب القصر اخيرا.

واعرب الرئيس عون عن ارتياحه لما آلت اليه الأمور في التدقيق المحاسبي الجنائي وأكد ان المسيرة الإصلاحية لن تتوقف بعد اليوم، وان المساءلة سوف تحصل لتحديد المسؤولية عن الاموال التي تم حرمان الشعب اللبناني منها، وعن كل من ارتكب إساءة في هذا الموضوع بحق لبنان وشعبه وساهم بشكل مباشر في تفاقم الازمة المالية والاقتصادية على مدى اكثر من سنتين.

ومن فرط فرحته كاد يسمي اسما وحيدا هو حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي كان قدم كل مستندات المركزي للتحقيق قبل ان تغيب الفاريز الغيبة الكبرى.

في عرف الرئاسة : اليوم بدأ التحقيق الجنائي وفي مداولات مجلس الامن الدولي فإن لبنان لم يبدأ الاصلاح بعد وهو سطر بيانا اشبه بالتوبيخ للسلطة اللبنانية فطالبها باعطاء الاولوية للمصلحة الوطنية والارتقاء إلى مستوى التحديات التي تواجه الشعب اللبناني.

وأشار أعضاء مجلس الأمن إلى الحاجة إلى التنفيذ العاجل للاصلاحات والتي من شأنها أن تمكن من إبرام سريع لاتفاق مع صندوق النقد الدولي . كما حث المجلس البرلمان المنتخب حديثا والحكومة الجديدة، على تنفيذ الإصلاحات واجتثاث الفساد لكن "دود الخل منو وفيه "

فمن يطلب اليه مجلس الامن اقتلاع الفساد يرعى الفساد بنوابه ووزائه مجلسا وحكومة ويقيم الحصانة على طبقتين وزارية ونيابية.

ومن هذه الحصانات ما يمنع استئناف تحقيقات المرفأ.

وفي حين كان وزير المال اخر المعرقلين فإن الجديد تكشف في تسجيل صوتي كيف يحيل الوزير يوسف خليل هذه المسؤولية على من يسميهم " المعنيين الكبار". على الطريقة الشهيرة لصاحب مقولة " روحوا لعندن".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

إبنة بيار شمعون تُطلق صرخةً موجعة: "قتلوك يا بابا بهالمزرعة"!

نداء الوطن/07 تموز/2022

دوّنت ريان شمعون لحود، إبنةُ الممثّل اللبنانيّ الرّاحل بيار شمعون، على حسابها الخاصّ عبر "فيسبوك": "يا بابا شو عملت فينا؟ دبحتنا دبح يا بيي. توجعت عالسكت يا حبيب قلبي!". وتابعت إبنة بيار شمعون: "قتلوك يا بابا بهالمزرعة يلي مسميينا مستشفى ضهر الباشق. قتلوك يا بيي ما كان وقتك تموت يا عيوني انت! سكين نار غز بقلبنا". يُذكر أنّ الممثل بيار شمعون توفي يوم السبت الماضي، بعد مسيرةٍ فنيّة طويلة شاركَ فيها في مسرحيّاتٍ وبرامجَ ومسلسلات عديدة. في التفاصيل، شعر شمعون بوعكةٍ صحيّة، فأُدخِل إلى مستشفى ضهر الباشق، حيث فارق الحياة، علماً أنّه كان يعاني من مرض السكّري.

 

لبنان دخل مخاض الـ"BLACK OUT": بروفا أولى لـ"السواد الأعظم"

الحكومة "فاصل ونواصل": "دعاية عونية" للترسيم والغاز!

نداء الوطن/07 تموز/2022

فرضت "قرقعة" الانهيار إيقاعها على مجمل مناحي حياة اللبنانيين، حتى باتت يومياتهم كالسير فوق "الجمر" في متاهة من السراديب المعيشية والمالية والصحية والخدماتية بحثاً عن مقدرات العيش والصمود بلا ماء ولا دواء ولا كهرباء... أما أهل الحكم فصمٌّ بكمٌ عميٌ يتجاهلون صراخ الناس ويتغاضون عن مآسيهم ولا يعنيهم من "سدّة المسؤولية" سوى مقدار ما تمنحه من مغانم سلطوية لهذا الطرف أو ذاك، وعلى ذلك تتوالى عروض مسرحية "الإنقاذ والإصلاح" فصولاً بين أركان السلطة بينما الاقتتال مستمرّ على أشده خلف الكواليس لتنازع الحصص على "الخشبة" الحكومية. وبالأمس، دخلت مساعي التأليف "وقتاً مستقطعاً" فرض إرجاء موعد انعقاد اللقاء التشاوري الثالث في بعبدا بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي، تحت وطأة استمرار التباعد في المواقف حيال الخطوط العريضة لخريطة التشكيلة الوزارية الجديدة، فبردت الحماوة على أرضية التشكيل وسادت معادلة "فاصل ونواصل" حكومياً لتبرز على شاشة "أو تي في" مداخلة لرئيس الجمهورية بدت أشبه بـ"الدعاية العونية" لتسويق "منتجات" العهد في ملفي الترسيم واستجرار الغاز. ففي حين غابت أي إشارة على لسانه تتعلق بمسار ومصير المشاورات الحكومية، حصر عون حديثه بمسألة التبشير بقرب الوصول مع إسرائيل إلى "حل قريب يرضي الجميع" في عملية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، مؤكداً "أننا أصبحنا على مشارف التفاهم مع الأميركيين ولم يعد هنا من مدة طويلة لإنهاء المسألة"، بالتوازي مع تشديده على "إيجابية" الجولة التي قام بها وزير الطاقة والمياه وليد فياض على كل من مصر والعراق، في ما يتصل باستجرار الغاز والنفط "لمد لبنان بمزيد من ساعات التغذية بالطاقة الكهربائية". أما في جوهر الموقف، فكان رئيس الجمهورية غير حاسم في إجاباته التي طغت عليها العموميات مستخدماً رداً على معظم الاستيضاحات عبارات من قبيل "لا أعلم، وعلى حدّ علمي، وما بعرف شو صار"... ففي مسألة الترسيم أجاب عون: "لا أعلم الوقت المحدد للحل"، وفي موضوع عمل باخرة استخراج الغاز في حقل كاريش قال: "على حد علمي، ما بعرف شو صار بالليل لما راحوا المسيّرات"، ولدى الاستفسار منه حول الإيجابيات التي أعلن عنها في قضية استجرار الغاز المصري والفيول العراقي اكتفى بالقول: "للحصول على التفاصيل يمكن سؤال معالي الوزير".

وكان لبنان قد دخل أمس عملياً مخاض الـ"BLACK OUT" في ما وصفته مصادر معنية بأنه بروفا أولى لـ"السواد الأعظم" الذي سيشهده اللبنانيون في المرحلة المقبلة في ظل الانقطاع الشامل بالتيار الكهربائي، إذ توقف معمل الزهراني لإنتاج الطاقة بشكل تام تحت وطأة إعلان الشركة المشغلة لهذا المعمل ومعمل دير عمار عن التوقف عن القيام بأعمالها بسبب عدم تقاضي مستحقاتها بالدولار الأميركي، الأمر الذي فرض توقف معمل الزهراني، المنُتج الوحيد للطاقة راهناً في البلد، وانقطاع عام وشامل للكهرباء على كافة الأراضي اللبنانية، قبل أن تعود الشركة إلى وضعه في الخدمة إثر التأكد من تحويل مصرف لبنان الأموال المستحقة. فالاعتماد المالي الذي تبلغ قيمته 60 مليون دولار وكانت الحكومة قد أقرته في 14 نيسان الفائت لمتعهدي مؤسسة الكهرباء، تم صرفه بالأمس من حقوق السحب الخاصة التي يعود التصرف بها لوزارة المالية ولا يتطلب عقد استقراض ولا مراسيم سلف... "فلماذا تركت الأمور للحظة الأخيرة؟" ما يؤشر بحسب المصادر المعنية إلى وجود "نية جدية بإدخال البلد في عتمة شاملة"، وبمعنى أوضح "ما بدهم يجيبوا الكهرباء"، وأضافت: "ما حصل كان متوقعاً بعد فترة من تأجيل القرارات التي لا تتعلق بمعملي الزهراني ودير عمار وحدهما، إنما أيضا بالشركة التي تشغل معملي الذوق والجية المتوقفين منذ 6 أشهر بسبب عدم توفر الفيول، وتسديد نفقات الصيانة وقطع الغيار"، معتبرةً أنه "بات من الواضح أنه لا يوجد أي توجه رسمي باتخاذ قرارات جدّية ومسؤولة تضع حداً للانهيار في قطاع الكهرباء". وختمت: "اليوم دفعنا مبلغ 60 مليون دولار لحل المشكلة، لكن ماذا ينتظرنا بعد شهر أو اثنين؟" فالحل ليس مرتبطاً فقط بدفع المبلغ المؤجل، إنما هناك مشكلة الفيول بعد انتهاء العقد العراقي، وموضوع الغاز المصري، ونفاد العملة الصعبة وانهيار الوضع المالي، وعليه سنعود لنقع في الأزمة نفسها وبشكل أعنف بعد مدة ليست بعيدة".

 

العودة المستحيلة

بسام أبو زيد/نداء الوطن/07 تموز/2022

كما في كل القضايا والمسائل التي تربك الساحة اللبنانية، يزايد المسؤولون اللبنانيون والقيادات على بعضهم البعض، وفي هذا المجال دخلت بقوة قضية عودة النازحين السوريين بعدما أعلن الرئيس نجيب ميقاتي أن لبنان سيعمل على إعادة هؤلاء. موقف ميقاتي هذا كان سبباً آخر للسجال بينه وبين التيار الوطني الحر الذي اعتبر أن ما قام به رئيس حكومة تصريف الأعمال أتى متأخراً وأنه لو اتخذ هو وغيره مواقف كهذه في سنوات سابقة لكانت مسألة النازحين السوريين قد انتهت ولما تكبد لبنان كل هذه الأعباء التي انهكته وتنهكه. إن عودة النازحين السوريين إلى بلادهم ليست قراراً يقتصر على السلطات اللبنانية، بل إن القرار الأساسي في ترجمة هذه العودة إلى واقع يعود إلى النظام السوري وحزب الله، وفي هذا المجال لا بد مثلاً من إعادة سكان منطقة الزبداني وسكان القصير وغيرهما من القرى والبلدات المهجرة إلى مناطقهم بغض النظر عما إذا كان هناك من إمكانية حالية لإعادة الإعمار وتأمين البنى التحتية، فإن كانت النوايا صادقة لدى النظام السوري وحلفائه في إعادة هؤلاء فعليه أن يؤمن لهم أماكن إقامة موقتة ريثما يعيدون بناء منازلهم المهدمة. لقد أعلن وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين أن لبنان سيعيد 15 ألف نازح سوري شهرياً إلى بلادهم ولكن السؤال الأساس كيف سيحصل ذلك فهل وافقت السلطات السورية على عودتهم؟ ومتى تبدأ هذه العودة؟ من المؤكد أن لا الوزير شرف الدين ولا التيار الوطني الحر ولا حزب الله ولا الرئيس ميقاتي يستطيعون الجزم بأن السلطات السورية وافقت على عودة النازحين من دون استثناء، ومن المؤكد أن كل هؤلاء لن يستطيعوا تحديد تاريخ لبدء هذه العودة، والأهم أن بعض هؤلاء لن يستطيعوا أن يفرضوا على النظام السوري أجندتهم في هذا الموضوع، وأن بعضهم في المقابل هو نصير لأجندة هذا النظام في موضوع عودة النازحين ومصيرهم. لقد أسفرت الحرب في سوريا عن تغيير ديموغرافي وعن تسوية مناطق بالأرض وعن مصادرة أملاك لمئات الآلاف إن لم يكن لملايين السوريين، والقرارات هذه لم يتخذها من قاموا بعمليات التهجير والتطهير من أجل العودة عنها. إصبروا تروا صحة هذا الكلام.

 

دراسةٌ بالغة الأهميّة... يحقّ للبنان طرد هذه الفئة من النازحين

"ليبانون ديبايت"/الخميس 07 تموز 2022

لا يختلف اثنان على أن ملف النزوح السوري في لبنان، قد تحول إلى ملف سياسي بامتياز، في ضوء وجود 1،8 مليون نازح على الأراضي اللبنانية، وتمتزج فيه الإعتبارات السياسية الإقليمية والدولية مع الواقع اللبناني بكل تعقيداته، ما يجعل من أي مبادرة تهدف إلى إعادة النازح السوري إلى بلاده، مهمةً شبه مستحيلة، في ضوء الإنقسام السياسي على الساحة الداخلية. لكن مذكرة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد سمحت، وبموجب القانون الدولي، للدول أي للبنان، "طرد الأشخاص الذين يتبيّن أنهم ليسوا بحاجة إلى حماية دولية، كما أنه على بلد الأصل، أي سوريا، أن يسترد مواطنيه، على أن تتم العودة، بطريقة إنسانية مع احترامٍ كامل لحقوق الإنسان وكرامته".

وكان رئيس منظمة "جوستيسيا" الحقوقية المحامي الدكتور بول مرقص، بصفته إستشارياً مستقلاً ومتطوعاً، أعدّ دراسةً قانونية إلى السلطات اللبنانية الساعية إلى إعادة النازحين السوريين من لبنان، وهي تستند كما أوضح المحامي مرقص، إلى قانون تنظيم الدخول إلى لبنان والإقامة فيه وإلى مذكرة التفاهم الموقعة بين لبنان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمعاهدات والمواثيق الدولية التي يلتزم بها لبنان. وقد حصل "ليبانون ديبايت" على موجز من هذه الدراسة نعرضه في ما يلي:

- قانون تنظيم الدخول الى لبنان والاقامة فيه والخروج منه الصادر في 10 تموز 1962" الذي نصّ في المادة /17/ منه على صلاحية المدير العام للأمن العام بإصدار قرارات بترحيل الأجانب في حالات استثنائية حيث يشكل الأجنبي خطراً على السلامة والأمن العام، والمادة /32/ من القانون عينه، التي نصّت على معاقبة الأجانب الذين يدخلون الأراضي اللبنانية بطرق غير قانونية بعقوبة الحبس من شهر إلى ثلاث سنوات والغرامة والإخراج من لبنان، فمن يدخل إلى لبنان بصفة غير قانونية سعياً للجوء من الاضطهاد أو بصفة غير قانونية للغرض ذاته ويبقى في البلاد لفترات أطول من المسموح بها في تأشيرات الدخول، تتم معاملتهم على أنهم مهاجرين غير شرعيين ويتعرضون للاعتقال والسجن والغرامات والإخراج (الترحيل).

- إن أي شكل من الدمج المحلي هو غير دستوري وبالتالي ليس خيارا ً متوفراً. فقد نصّت الفقرة "ط" من مقدمة الدستور على ما يلي: "أرض لبنان أرض واحدة لكل اللبنانيين. فلكل لبناني الحق في الإقامة على أي جزء منها والتمتع به في ظل سيادة القانون، فلا فرز للشعب على أساس أي انتماء كان، ولا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين".

- قرار المجلس الأعلى للدفاع الصادر في 15 نيسان 2019 والذي قضى بترحيل المواطنين السوريين الداخلين إلى لبنان دون المرور بالمعابر الرسمية، ويستند هذا القرار على اعتبارات بأنه لم يعد هناك من سبب للجوء السوريين إلى لبنان وأن أسباب الخوف من قمع السلطات السورية لم تعد قائمة بشكل عام.

- اتفاقية اللاجئين العالمية في العام 1951، وأعقبها بروتوكول العام 1967 التابع لها؛ والتي لم يوقّع لبنان عليهما كما أنه ليس لديه قانون داخلي مطبق للاجئين، وبالتالي فإن لبنان متحرّر من أي التزامات لمعاملتهم كلاجئين إلا أنه يبقى ملتزم بضمان الحفاظ على حقوقهم الإنسانية.

- بتاريخ 9/9/2003 صدرت عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون مع وزير الداخلية والبلديات والمدير العام للأمن العام اللبناني مذكرة تفاهم حول التعامل مع المتقدمين بطلبات اللجوء لدى مكتب المفوضية في لبنان حيث ورد فيها على أن " عبارة "طالب لجوء" وحيثما وردت في هذه المذكرة، تعني طالب لجوء إلى بلد آخر غير لبنان"، مما يشير إلى أنه لا يمكن إعتبار السوريين في لبنان كلاجئين، كما تنصّ الفقرة الأولى من هذه المذكرة على أنه " لا يجوز لأي شخص دخل لبنان بطريقة غير شرعية أن يتقدم بطلب لجوء لدى مكتب المفوضية بعد انقضاء شهرين على دخوله إلى لبنان".

- وفقاً للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين "يحق للدول بموجب القانون الدولي طرد الأشخاص الذين يتبين أنهم ليسوا بحاجة إلى حماية دولية وأن من واجب بلدان الأصل أن تسترد مواطنيها، ينبغي أن تتم العودة بطريقة إنسانية مع احترام كامل لحقوق الإنسان و كرامة".

- اللجنة الثلاثية المشتركة "لبنانية سورية أممية" التي يتم العمل عليها لإعادة النازحين السوريين إلى بلدهم بشكل آمن ومنظم.

يجب التنبه إلى ما يلي عند ترحيل النازحين السوريين:

- إن السلطات اللبنانية ملزمة قانوناً بمنح أي مواطن سوري موضوع قرار الترحيل الوقت الكافي لتقديم الدفاع عن نفسه والاعتراض على قرار ترحيله وتوضيح أسباب عدم رغبته بالعودة إلى سوريا ومراجعة القضاء أو البحث عن بلد آخر للانتقال اليه، ذلك لأنه متعلق بالقواعد الإنسانية العامة والمحمية بموجب القانون الدولي حيث تنصّ في الفقرة "ب" من مقدمة الدستور اللبناني على أن " لبنان عربي الهوية والانتماء وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم مواثيقها، كما هو عضو مؤسس وعامل في منظمة الأمم المتحدة وملتزم مواثيقها والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتجسد الدولة هذه المبادئ في جميع الحقوق والمجالات دون استثناء".

- نصّ المادة 3 من اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب لعام 1948 التي انضم إليها لبنان في العام 2000، والتي تنصّ :" 1- لا يجوز لأية دولة طرف أن تطرد أى شخص أو تعيده ("ان ترده") أو أن تسلمه إلى دولة أخرى، إذا توافرت لديها أسباب حقيقة تدعو إلى الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب. 2- تراعي السلطات المختصة لتحديد ما إذا كانت هذه الأسباب متوافرة، جميع الاعتبارات ذات الصلة، بما في ذلك، في حالة الانطباق، وجود نمط ثابت من الانتهاكات الفادحة أو الصارخة أو الجماعية لحقوق الإنسان في الدولة المعنية".

 

مراجعات قضائية لإبطال رفع تعرفة الاتصالات

نداء الوطن/07 تموز/2022

تقدّم المحامي بيار حرب بمراجعة ابطال أمام مجلس شورى الدولة بحق الدولة اللبنانية ممثلة بوزارة الاتصالات، لابطال قرار مجلس الوزراء رقم 155 تاريخ 20/5/2022، والمرسوم 9458 بطلاناً مطلقاً واعتبارهما غير موجودين وكأنهما لم يكونا لعلة تجاوز حدّ السلطة ومخالفة أحكام الدستور والقوانين المرعية الإجراء، لا سيما القانون 431 وقانون النقد والتسليف والمرسوم الاشتراعي رقم 126/ 1959 ولعلة عدم ارتكاز المرسوم 9458 إلى سند قانوني صحيح ولتناقض أحكامه مع أحكام القرار 155 الذي ارتكز عليه، فبني باطل على باطل، ولعلّة عدم احترام كلّ من القرار والمرسوم المطلوب ابطالهما لاستشارة هيئة التشريع والاستشارات وعدم مراعاة تقرير وتوصيات ديوان المحاسبة. وجاء في المراجعة أنّ القرار 155 المطعون به مخالف بمنطوقه ومندرجاته لأحكام الدستور اللبناني ولقانون النقد والتسليف، وضرب مفهوم السيادة الوطنية على عملتها ضرب الحائط، اذ عمد إلى ايهام المشترك بالخطوط الخلوية الثابتة إلى أنه تمّ تخفيض قيمة التعرفة في حين أنّ الواقع كان زيادة على هذه التعرفة، وجلّ ما في الأمر أنّ وزارة الاتصالات اعتمدت الدولار الأميركي كمقياس ومعيار لطريقة الاحتساب، الأمر الذي يتناقض تماماً مع أحكام الدستور اللبناني وقانون النقد والتسليف اللذين ينصان على احترام السيادة الوطنية واعتمادها دون سواها كوسيلة للدفع والايفاء في اطار المعاملات الرسمية والحكومية. وتناولت المراجعة التقرير الصادر عن ديوان المحاسبة الذي تحدث عن هدر في القطاع، لتشير إلى أنّه لا يجوز مطلقاً لوزارة الاتصالات أن تبادر إلى اتخاذ قرارات بزيادة الأعباء على كاهل المواطن قبل استنفادها الطرق القانونية الآيلة إلى استعادة المال المسروق، وهو مال كاف لسنوات وسنوات حسبما يستشف من مضمون تقرير ديوان المحاسبة لدفع كل التكليف والأعباء التي تتوجب على شركتيّ الخلوي. متحدونكما أحيلت أمس مراجعة تحالف متحدون أمام مجلس شورى الدولة مع طلب وقف التنفيذ، بشأن إبطال مرسوم تعديل تعرفة الاتصالات ووقف تنفيذه لمخالفته القانون، إلى الغرفة الأولى برئاسة رئيس مجلس الشورى القاضي فادي الياس الذي سينظر في الطلب غداً صباحاً. جمعية الشعب يريد اصلاح النظاموأعلنت الدائرة الاعلامية في جمعية الشعب يريد اصلاح النظام في بيان، انه بتاريخ الاربعاء 6/ تموز/2022 وفي سبيل التصدي لملف الاتصالات الذي يرهق كاهل الشعب اللبناني، تَقدَّم أعضاء الدائرة القانونية في جمعية الشعب يريد اصلاح النظام بكتاب الى كل من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الاتصالات سُجِّل لدى الاولى برقم 1331 /2 ولدى الثانية برقم 987/ م. م.، بغية الاستحصال على نسخة عن قرار مجلس الوزراء رقم 155 تاريخ 20 / 5 /2022 المتعلّق بتعديل تعرفة الاتصالات وسائر المراسيم والقرارات والنصوص الصادرة وفقاً له، وذلك عملاً بقانون حق الوصول الى المعلومات، تمهيداً لاتخاذ الموقف المناسب وتقديم ما يلزم من مراجعات وطعون بهذا الخصوص. كما تَقدَّم أعضاء الدائرة بإخبار الى النيابة العامة المالية سُجِّل برقم 257 / 2022 تاريخ 6/7/2022 وذلك على خلفية توافُر معلومات عن عملية بيع خطوط خلوية مميزة من قبل وزارة الاتصالات، خلافاً للاصول القانونية وبطريقة أدت الى هدر للمال العام.

 

وجهان لتعطيل التأليف ولا تنازلات!

الجمهورية/07 تموز/2022

على ما تؤشّر الأجواء المحيطة بالملف الحكومي، فإنّ تأليف الحكومة، هو الاحتمال الأضعف حتى الآن، الاّ إذا حدثت معجزة حرّرت الحكومة من قبضة المعايير المختلف عليها بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف نجيب ميقاتي. وعلى ما يؤكّد مطلعون على خفايا التأليف لـالجمهوريّة، انّ تعطيل التأليف له وجهان، الاول مكشوف، والثاني مستور. المكشوف، عنوانه وزارة الطاقة التي تقع في صدارة المعايير الرئاسية التي لن يقبل رئيس الجمهورية بإسنادها الى أي شخصية خارج الفريق الرئاسي، أي ان تبقى في قبضة التيار الوطني الحر بصورة مباشرة او غير مباشرة، ذلك انّ التخلّي عن هذه الوزارة يعدّ بمثابة القبول باتهام التيار على انّه المسؤول عن كل ما أصاب قطاع الطاقة ومتفرعاته الكهربائية والسدوديّة من اهتراء وانهيار. اما في المقابل، بحسب ما يكشف المطلعون، فإنّ الرئيس المكلّف لن يتراجع عن المعايير التي حدّدها في تشكيلته الوزارية التي قدّمها الى رئيس الجمهورية، وانتزع فيها وزارة الطاقة من يد التيار. ويوضح هؤلاء، أنّ الرئيس المكلّف، لم يضع تشكيلة الحكومة ليتراجع عنها، بل وضعها كقاعدة نقاش تقوم على غالبية الحكومة السابقة، إنما الثابت الأساس هو تحرير وزارة الطاقة، وإسنادها لوزير غير محسوب من قريب او بعيد على التيار الوطني الحر. وباب البحث مفتوح هنا للتعديل، ولكن ليس على قاعدة استبدال وزير بوزير من الفريق نفسه، بل على قاعدة الاتفاق بين الشريكين على اسم وزير للطاقة من خارج التيار. وما بين هذين التوجّهين المتناقضين، ثمة جامع مشترك بين الشريكين في تأليف الحكومة، هو إلقاء التهمة بصورة علنية أو غير علنية، على الآخر بأنّه لا يريد حكومة. واما في الوجه المستور للتعطيل، على حدّ ما يكشف المطلعون على خفايا أزمة التأليف، فهنا تكمن عقدة التعطيل الجوهرية، والتي تؤكّد انّ وزارة الطاقة هي تفصيل صغير جداً امام ما يُقال ويُطالَب به داخل الغرف المغلقة.ويقدّم هؤلاء ما يصفونها بالمعطيات الموثوقة، وتفيد بأنّ رئيس الجمهورية وكما هو واضح، لا يرضى بحكومة تنتقص من حجم وحضور ودور تياره السياسي في الحكومة الجديدة، والرئيس المكلّف لن يقدّم أي تنازلات يطالبون بها لكي تتشكّل الحكومة، وخصوصاً انّ ما يطالبون به ليس تنازلات، انما امتيازات، وبالتالي لن يقدّم ميقاتي لا تنازلات ولا امتيازات.

وبحسب المعطيات الموثوقة، فإنّ الامتيازات التي يطالَب الرئيس المكلّف بمنحها للطرف الآخر، تتناول أمرين جوهريين، الاول، هو الالتزام بالمسارعة فور تشكيل الحكومة إلى تعيينات تشمل كلّ الشواغر في الفئتين الاولى والثانية، وهذا يعني تعيين المقرّبين من التيار الوطني الحر في المراكز المسيحية الشاغرة. واما الامر الثاني، فهو الالتزام الجدّي والصادق بإقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. إذ لا يكفي فريق رئيس الجمهورية ان يسمع عن أنّ الرئيس المكلّف مع إقالة سلامة، ولكن بشرط ان يتأمّن البديل له والاتفاق عليه.

 

"الأعجوبة اللبنانيّة": "مفوّلين"... باللّيرة وبالدّولار!

رينه أبي نادر/أم تي في/07 تموز/2022

يمرّ لبنان بإحدى أسوأ الأزمات الاقتصاديّة، لكنّ شعبه بطبعه "فرفوش"، فرغم هذه الأزمة، تناوُل وجبة في أحد المطاعم شبه مستحيل من دون حجز مسبق. ورغم سماح وزارة السّياحة للمؤسّسات السّياحيّة التّسعير بالدّولار، فإنّ عدداً قليلاً من المطاعم اتّكلت على الدّولار، وركّزت غالبيّتها على الإعلان عن أسعارها باللّيرة اللّبنانيّة فقط، فما السّبب؟ نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان طوني الرّامي يوضح أنّ تعميم وزارة السّياحة اختياريّ، فكلّ مؤسّسة تُسعّر وفق موقعها الجغرافيّ وعدد الكراسي ومستوى الخدمات الذي تقدّمه، كما وفق طبيعة روّادها. فالمطابخ الآسيويّة، مثلاً، اعتمدت الدّولار، نظراً للكلفة التّشغيليّة وكلفة المشتريات واليد العاملة. ويضيف، في حديث لموقع mtv: "من المُستحسن الإبقاء على الدّفع بالّليرة اللبنانيّة في حال استقرّت العملة، أما في حال تلاعبها، فحُكماً سيُعتمد التّسعير بالدّولار". ويتابع: "إذاً طالما العملة مستقرّة فسنعلن أسعارنا باللّيرة اللبنانيّة حفاظاً على روّادنا في السّياحة الدّاخليّة وعلى ما تبقّى من الطّبقة الوسطى". ماذا عن وضع قطاع المطاعم مع انطلاق الموسم السّياحيّ؟ يؤكّد الرّامي أنّ "الحركة تصبح أفضل تدريجاً، لا سيّما أنّنا ندخل في عطلة عيد الأضحى، حيث ستكون نسبة الإشغال مئة في المئة، وبالتّالي، سنشهد افتتاحيّة الموسم"، مشيراً إلى انّ "المطاعم "مفوّلة" خلال العيد".

 

من وحي #كاريش و #الخط_٢٩ والبربغندا ومسيّرات المحور

علي محمد حسن الأمين/07 تموز/2022

يحكى أن سائحا غربيا أراد زيارة الأهرامات، التقى بجمّال يسترزق من نقل الافراد عبر ناقته، سأله السائح كم تريد مقابل ايصالي الى الهرم؟ فقال: مئتا جنيهاً. فرد السائح اعطيك خمسون، وبعد جدال طويل وافق الجمّال على مضص، وظلّ يشتم السائح الأجنبي بصوت عال وبلغة عربية وهو يجر الناقة، ما استفز رجلاً كان يسير في موازاتهم، فعبّر بغضب عن استيائه للجمّال داعياً اياه الى وقف الشتم، فلم يستجب الجمّال، فخاطب الرجل السائح بلغته، قائلا له هل تعلم أن الجمّال يشتمك من دون توقف؟ فسأل السائح الرجل ببرودة هل قال انه لن يوصلني الى الهرم؟ قال الرجل لا لم يقل ذلك...فقال السائح : طالما انه سيوصلني الى حيث اريد فدعه يشتم كما يشاء ...

 

اسرائيل ترفض العودة لمفاوضات الترسيم!؟

الجمهورية/07 تموز/2022

أفادت معلومات موثوقة لـالجمهورية بأنّ التطورات الاخيرة التي برزت غداة تبلّغ لبنان من الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل آموس هوكشتاين، الردّ الاسرائيلي على المقترحات اللبنانية، والذي اشاع جواً يفيد بأنّ تقدّماً قد حصل حيال هذا الملف، اكّدت انّ هذا التقدّم، ليس سوى تعابير لفظية شكلية، انما في جوهر الملف، فلا تقدّم يُذكر على الاطلاق، بل أكثر من ذلك، فإنّ هذا الملف، بالشكل الذي يقارب به اسرائيليّاً قد يكون مفتوحاً على أن تسوء الامور حوله أكثر، وتبرز تعقيدات اكبر واكثر وضوحاً، وقد تستتبعها توترات. وإذا كان حزب الله متهماً بأنّه قد دخل في اليومين الماضيين كعامل تعطيلي لمسار المفاوضات بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي، عبر إرساله المسيّرات إلى ما فوق حقل كاريش، وهو أمر دفع بالموقف الرسمي لأن يتبرّأ من هذه الخطوة وتأكيده دعم مهمّة الوسيط الأميركي والالتزام بمسار المفاوضات، إضافة الى انّه عزز المخاوف من فتح الباب على توتر وتصعيد قد يبدأ من البحر وينسحب إلى البر، الّا انّ اسرائيل، ووفق معلومات موثوقة، تعاطت مع هذا التطور على نحو يبقيه في سياق محدود، وهو ما عكسته المستويات السياسية والعسكرية والاعلامية الاسرائيلية. وفي السياق نفسه، أرسلت اسرائيل اشارات مباشرة بهذا المعنى إلى جهات صديقة للبنان، بأنّها غير راغبة في تصعيد الامور. الّا انّها غير مطمئنة لنوايا حزب الله، وتدعو إلى منع أي خطوة تقود إلى تصعيد.

الجواب الاسرائيلي

الّا انّ المعلومات الموثوقة لـالجمهورية من مصادر معنية مباشرة بملف الترسيم، كشفت حقيقة الجواب الاسرائيلي الذي تبلّغه المسؤولون اللبنانيون من هوكشتاين وكذلك السفيرة الاميركية التي تولّت توضيح بعض التفاصيل المرتبطة به. حيث تضمن الجواب الاسرائيلي ما يلي:

- اولاً، قاربت اسرائيل بإيجابية الطرح اللبناني الذي نقله هوكشتاين حول الخط 23، والذي يعكس الموقف الرسمي الصادر عن رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة في لبنان. ومبعث الإيجابية كما قرأتها اسرائيل انّ هذا الطرح هو الطرح الرسمي الأول الذي يبتعد عن الخط 29.

- ثانياً، انّ اسرائيل قد أنفقت في سبيل حقل كاريش وإعداده للاستثمار ما يقارب 15 مليار دولار. وبالتالي هي تعتبره حقاً تملكه بالكامل، ولن توقف العمل فيه.

- ثالثاً، أبدت اسرائيل استعدادها لإبداء مرونة مع لبنان في ما يتعلق بسعيه الى تثبيت الخط 23، مع تعرجات تتيح للبنان بأن يكون حقل قانا بالكامل ضمن حدوده. الّا انّ هذه المرونة مرهونة بتحقيق شرطين:

الشرط الاول، انّ التعرّج الذي سيسود الخط، ستتأتى منه إنحناءات في بعض النقاط، وبالتالي فإنّ اسرائيل، ومقابل الانحناءة (جنوب الخط 23)، التي تحقق مطلب لبنان بأن يصبح من خلالها حقل قانا بكامله ضمن حدوده، تطّلب حصول إنحناءة مماثلة وبذات المساحة (شمال الخط 23)، بما يتيح لاسرائيل بأن تعوّض مساحة المياه التي ستخسرها في الانحناءة التي يطالب بها الجانب اللبناني.

الشرط الثاني، ان يتمّ تعويض اسرائيل مالياً عن الكلفة العالية التي ستخسرها بموافقتها على الانحناءة جنوب الخط 23. فهذه الإنحناءة تحرم اسرائيل من شراكتها في حقل قانا، وترى اسرائيل انّ على لبنان أن يدفع لاسرائيل تعويضاً يعادل حصتها من الغاز في حقل قانا، وهي تقترح في هذا السياق ان يناط استثمار حقل قانا بإحدى الشركات، على ان توزع العائدات بنسبة 60 في المئة للجانب اللبناني، و30 في المئة للجانب الاسرائيلي و10 في المئة للشركة المستثمرة.

- رابعاً، انّ اسرائيل لا تؤيّد العودة الى مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في الناقورة. ومردّ رفض العودة الى طاولة المفاوضات، هو انّ كل التقدّم الذي حصل في هذا الملف، حصل خارج إطار المفاوضات وبعد توقف الاجتماعات في الناقورة.

- خامساً، انّ اسرائيل وإن كانت تمانع العودة الى استئناف المفاوضات في الناقورة، الّا انّها لا تمانع ان تتمّ مراسم توقيع الاتفاق النهائي على الترسيم في احتفال يُقام في الناقورة. كما لا تمانع في ان يُقام احتفال توقيع آلية التعويض على اسرائيل عن بدل الانحناءة جنوب الخط 23، في الناقورة ايضاً.

وبحسب المعلومات الموثوقة، انّ ما تبلّغه المسؤولون في لبنان من هوكشتاين نقلاً عن الجانب الاسرائيلي، يفيد بأنّ اسرائيل قد أعطت مهلة شهرين لتبدأ بعدهما العمل. ما يعني انّها تطلب حسم الجواب اللبناني النهائي على هذه الشروط خلال هذه الفترة.

ربطاً بذلك، اكّدت المصادر المعنية بملف الترسيم لـالجمهورية، انّ الحديث عن تقدّم في هذا الملف مبالغ فيه، والشروط التي تطرحها اسرائيل مدرجة في سياق محاولة ابتزاز واضحة للبنان في ما هو حق له. وفي أي حال، الامور ما زالت قيد الدرس عبر القنوات المحدّدة. من دون ان توضح هذه المصادر ما إذا كان هذا الدرس يتطلب حضور هوكشتاين في زيارة جديدة الى لبنان.

المسيّرات

وفي هذا الملف، سألت الجمهورية معنيين في حزب الله عن الغاية من اطلاق المسيّرات في هذا التوقيت، فكان الجواب: هي رسالة واضحة للاسرائيلي بأنّه ممنوع عليك ان تستخرج الغاز قبل الترسيم النهائي للحدود. وموقفنا هذا سبق للامين العام للحزب السيد حسن نصرالله ان اعلنه على الملأ.وحينما يُقال للمعنيين في الحزب بأنّ مسيّراته تشكّل عامل توتير لهذا الملف وما هو أبعد منه، يقولون: من يفتعل التوتير هي اسرائيل، لأنّها تستخرج الغاز والنفط من منطقة متنازع عليها، وهذه المنطقة ستبقى متنازعاً عليها طالما انّ الحدود لم تُرسّم حتى الآن بصورة نهائية.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

بريطانيا تحتجز أسلحة إيرانية كانت متجهة إلى الحوثيين

سكاي نيوز عربية/07 تموز/2022

كشف وزير القوات المسلحة البريطاني، جيمس هيبي، أن بلاده احتجزت سفينة محملة بأسلحة إيرانية كانت متجهة إلى الحوثيين في اليمن. وأضاف: الأسلحة التي تمت مصادرتها مشابهة للصواريخ التي يستخدمها الحوثيون، لافتا إلى أنه ستظهر للجميع أن هذه المعدات مصدرها إيران وكانت متجهة للحوثيين.. على الأمم المتحدة التحقيق في هذه الأدلة. وأكد أن بلاده ستقدم هذه الأدلة إلى الأمم المتحدة من أجل فتح تحقيق في مصدرها والغرض من استخدامها.

 

بايدن: سأواصل التنسيق مع بريطانيا لدعم أوكرانيا ومحاسبة روسيا

دبي /العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

أكد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، مواصلة بلاده التنسيق مع بريطانيا لدعم الشعب الأوكراني ومحاسبة روسيا. وقال "أتطلع لمواصلة التعاون مع الحكومة البريطانية". جاء ذلك، بعد إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون استقالته من زعامة حزب المحافظين، داعياً إلى اختيار زعيم جديد سريعاً بعد ضغوط جبارة واستقالات طالت حوالي 59 وزيراً ونائباً ومسؤولاً بفريقه الحكومي. وأضاف في كلمة، اليوم الخميس، أنه "حزين لترك أفضل وظيفة في العالم"، على حد تعبيره، معدداً إنجازات حكومته من بريكست إلى مواجهة روسيا. وسيستمر جونسون الداعم كرئيس للوزراء حتى اختيار حزب المحافظين زعيما جديدا في الخريف. هذا ويعد رئيس الوزراء البريطاني أحد أقوى داعمي أوكرانيا في مواجهة العملية العسكرية التي تشنها روسيا منذ 24 شباط/فبراير. وقبل أيام، تعهد جونسون بتقديم مليار جنيه إسترليني أخرى كدعم عسكري لأوكرانيا، بما يرفع إجمالي الدعم العسكري والاقتصادي إلى 3.8 مليار جنيه إسترليني هذا العام. كما تعهد رئيس الوزراء المستقيل بإرسال المملكة المتحدة المزيد من أنظمة الدفاع الجوى والطائرات بدون طيار ووضع 1000 جندي بريطاني في حالة تأهب حتى يمكن نشرهم بسرعة. وكانت الحكومة البريطانية قد أرسلت صواريخ مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي وأسلحة أخرى إلى أوكرانيا.

 

البنتاغون يؤكد: روسيا تتقدم في دونباس

دبي /العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

وسط استمرار المعارك، أكدت وزارة الدفاع الأميركية، أن القوات الروسية تواصل تحقيق التقدم خلال الاشتباكات في إقليم دونباس شرق أوكرانيا. وأضاف مسؤول رفيع في البنتاغون الخميس، أن الأيام المقبلة ستختبر قدرة الجيش الروسي في الاحتفاظ بالأماكن التي أعلن سيطرته عليها، وهو ما اعتبره تحدٍ هام أمامه. كما أشار إلى أن المشاكل التي واجهتها روسيا منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا قبل أشهر، لا تزال قائمة، وفقاً لما نقله عنه موقع أميركي. جاء ذلك في حين تحتد المعارك في إقليم دونباس هدف روسيا القادم. فقد أعلن الجيش الروسي الخميس، مواصلة الضربات على مواقع القوات والبنية التحتية العسكرية الأوكرانية تحقيقاً لغرضه. في حين يواصل المدنيون إخلاء المدن التي تتعرض للقصف شرق أوكرانيا، بعد أربعة أشهر ونصف من بدء النزاع. يشار إلى أن القوات الروسية وبعد فرض سيطرتها شبه التامة على لوغانسك في الشرق الأوكراني قبل أيام، اتجهت إلى القسم الثاني من إقليم دونباس. فمع سقوط ليسيتشانسك، باتت موسكو تسيطر على الجزء الأكبر منه، وبدأت سعيها إلى السيطرة على دونيتسك لتأخذ بذلك كل المنطقة. وتسعى موسكو إلى السيطرة علي إقليم دونباس بغية فتح ممر بري بين الشرق وشبه جزيرة القرم التي ضمتها لأراضيها عام 2014.

 

"عالم رفيع المستوى".. بولندا تؤكد احتجاز أحد مواطنيها بإيران

دبي /العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

أكدت الحكومة البولندية الخميس احتجاز أحد مواطنيها في طهران، بعد أن اتهم الحرس الثوري الإيراني عدداً من الأوروبيين بالتجسس على مواقع عسكرية، فيما تظل التوترات متزايدة بين طهران والغرب. وذكرت الخارجية البولندية أن إيران ألقت القبض على "عالم رفيع المستوى" في سبتمبر/ أيلول الماضي، مضيفة أن الحكومة تقدم المساعدة القنصلية للمحتجز وتعمل على تأمين إطلاق سراحه. ولم تفصح الحكومة عن مزيد من التفاصيل، مشيرة إلى دواعي الخصوصية، وفق ما نقلته "أسوشييتد برس". هذا وكانت إيران قد ذكرت الأربعاء أن عالما بولنديا هو من بين مجموعة من الأجانب والدبلوماسيين متهمة بالتجسس وأخذ عينات من التربة من مناطق عسكرية محظورة في صحراء إيران، بينما كان الحرس الثوري يقوم باختبارات صواريخ. وحددت وسائل إعلام إيرانية العالم المحتجز بأنه ماتشي فالتشاك، العالم في جامعة نيكولاوس كوبرنيكوس في تورون، بولندا. كما زعم الحرس الثوري أيضاً أنه اعتقل نائب سفير المملكة المتحدة، جيليس ويتاكر، في نفس تهم التجسس، وهو زعم نفته الخارجية البريطانية. ووصف سفير بريطانيا لدى إيران، سايمون شيركليف، التقارير الإعلامية الإيرانية بشأن اعتقال ويتاكر بأنها "مثيرة للاهتمام للغاية"، مشيرا على تويتر الخميس إلى أن ويتاكر "في الحقيقة غادر إيران في ديسمبر كانون أول الماضي، في نهاية فترة تولي منصب".وزعمت وكالة فارس شبه الرسمية المقربة من الحرس الثوري أن ويتاكر زار المنطقة العسكرية المحظورة، بينما كان يتجول في إيران كسائح مع أسرته. وبث التلفزيون الرسمي مقطعا مصورا قال إنه لويتاكر يلتقط صورا، ويأخذ عينات من التربة في منطقة تدريبات صاروخية. كذلك زعمت إيران أيضا أن الحرس اعتقل زوج ملحقة ثقافية نمساوية- وهو زعم نفته النمسا الخميس. وقالت الحكومة النمساوية إنه لم يلق القبض على أي من موظفيها أو أفراد عائلاتهم. وفي السنوات الأخيرة، اعتقلت الحكومة الإيرانية أعداداً كبيرة من الرعايا الأجانب ومزدوجي الجنسية بتهم مختلفة، بما في ذلك التجسس أو التعاون مع أجهزة أمنية أجنبية أو العمل ضد النظام، وتم تبادل بعض هؤلاء مع سجناء إيرانيين في دول أخرى. وتتهم جهات غربية بالإضافة إلى منظمات حقوق الإنسان طهران بأنها تأخذ المواطنين الأجانب ومزدوجي الجنسية كـ"رهائن"، بغية "ابتزاز" الدول التي يحملون جنسياتها بهدف "تحقيق أهداف سياسية".

 

حديثه أثار صدمة.. مسؤول إيراني رفيع لا يعرف معنى دول 5+1

دبي/العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

ما زال محافظ (محافظة كرمانشاه الإيرانية)، لا يعرف أن 5 + 1 تعني خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن، بالإضافة إلى ألمانيا (غير العضو) وليس إيران. وقال أميري مقدم، في كلمة انتشرت على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي الناطقة بالفارسية: "عندما يقولون 5 + 1، بخصوص المفاوضات، فهذا يعني أن هذه الدول الخمس في جانب، وإيران في جانب، العالم في جانب وطهران لوحدها في جانب، ثم تساءل، ألا يعني هذا عزة وكرامة إيران؟!". ولا يعلم حاكم كرمانشاه أن رقم "واحد" في مجموعة (5 + 1) تعني ألمانيا وليس إيران! وتساءل بعض المستخدمين، كيف تم انتخابه كأعلى مسؤول سياسي للمحافظة وهو بهذا المستوى من الثقافة السياسية؟ كما كتب مستخدم آخر، لمعلوماتك، المجموعة (5 + 1) تشير إلى الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، أي أميركا وإنجلترا وفرنسا والصين وروسيا، بالإضافة إلى ألمانيا التي ليست من أعضاء مجلس الأمن وليس إيران. يذكر أن مجموعة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس أمن الأمم المتحدة، هي الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وروسيا، والصين بالإضافة إلى ألمانيا، والتي تتولى المفاوضات مع إيران حول برنامجها النووي. وألمانيا هي شريك صناعي رئيس لإيران، فمعظم الأدوات المستخدمة في البرنامج النووي الإيراني هي ألمانية الصنع.وحوالي 50 شركة ومؤسسة ألمانية تتواجد في إيران، ولديهم فروعهم الخاصة هناك وأكثر من 12,000 ممثل لشركات ألمانية في البلاد.

 

بريطانيا.. هذا موعد اختيار خليفة جونسون

دبي /العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

بعدما قدّم رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون استقالته في وقت سابق الخميس، من منصبه كرئيس تنفيذي لحزب المحافظين، كشف العديد من نواب الحزب عن نيتهم ​​الترشح لخلافته. ووفقاً لمطلعين على الخطط، يعتزم أعضاء الحزب تعيين رئيس وزراء جديد في المملكة المتحدة بحلول أوائل شهر سبتمبر/أيلول القادم، وذلك عندما يعود مسؤولو مجلس العموم من إجازتهم الصيفية. كما أفادوا بأن إعلان استقالة جونسون، خلق منافسة داخلية لانتخاب زعيم جديد للحزب، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "فايننشال تايمز". ومن المقرر أيضاً إجراء مسابقة على مرحلتين، في الأولى يقوم فيها النواب المحافظون بتقليص قائمة طويلة من المرشحين إلى اثنين فقط. وسيتبع ذلك حملة بين أعضاء الحزب البالغ عددهم 100 ألف، لإقرار الزعيم التالي. يشار إلى أن جونسون البالغ من العمر 58 عاماً، كان أعلن أنه سيتنحى بعد سلسلة من الاستقالات هذا الأسبوع من فريقه الحكومي احتجاجاً على قيادته، لكنه سيبقى في منصب رئيس الوزراء حتى انتخاب بديل له. ووصل السياسي إلى السلطة قبل نحو ثلاث سنوات، واعداً بتحقيق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وإنقاذها من المشاحنات المريرة، التي أعقبت الاستفتاء على خروجها من التكتل عام 2016. ومنذ ذلك الحين، دعم بعض المحافظين بحماس الصحافي السابق ورئيس بلدية لندن، بينما أيده آخرون، رغم وجود بعض التحفظات، لأنه كان قادرا على استمالة قطاعات من الناخبين الذين كانوا يرفضون حزبهم عادة. ثم تأكد ذلك لاحقاً في انتخابات ديسمبر كانون الأول 2019. إلا أن نهج إدارته القتالي والفوضوي في الحكم -كما وصفوه -، وسلسلة من الفضائح استنفدت رضا العديد من نوابه، ما دفع العديد من المؤيدين للتخلي عنه.كما أظهرت أحدث استطلاعات الرأي أنه لم يعد يحظى بشعبية لدى عامة الشعب.

 

البيت الأبيض: بايدن سيلتقي الملك سلمان وولي العهد في اجتماع ثنائي

دبي/العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

أعلن البيت الأبيض، اليوم الخميس، أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، سيلتقي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في اجتماع ثنائي. كما قال إن بايدن سيعمل على تمديد الهدنة في اليمن، حيث تشهد البلاد هدنة إنسانية بدأت في 2 أبريل وتنتهي في 2 أغسطس المقبل.

كما يعتزم رئيس الولايات المتحدة مناقشة أمن الطاقة مع قادة مجلس التعاون في جدة. كذلك سيتم بحث تكامل الدفاعات الجوية مع دول الشرق الأوسط لمواجهة تهديد إيران. وكان البيت الأبيض أعلن في يونيو الماضي أن بايدن سيلتقي الملك سلمان وولي العهد، وسيشارك في قمة دول مجلس التعاون الخليجي الذي تترأس دورته السعودية. وقال في بيان إن تلك الزيارة تم التحضير لها على أعلى مستوى وعلى مدى أشهر من قبل مسؤولين ودبلوماسيين كبار في الإدارة الأميركية. كما أوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، أن الرئيس الأميركي يثمن دعوة الملك سلمان، ودوره القيادي، ويتطلع إلى هذه الزيارة المهمة، وإلى دور السعودية كشريك استراتيجي على مدى ثمانية عقود. وأضافت أن بايدن سيلتقي خادم الحرمين الشريفين في جدة، لمناقشة قضايا مهمة إقليمية ودولية، منها الجهود السعودية الأميركية لإنهاء الحرب في اليمن وتوسيع التعاون الاقتصادي والأمني في المنطقة. يشار إلى أن السعودية لطالما شددت على ضرورة وقف طهران تحركاتها المزعزعة للأمن في المنطقة، وتهديد الملاحة الدولية، كما دعمت المملكة الهدنة في اليمن، مشددة على ضرورة وقف تسليح الميليشيات المدعومة إيرانياً في بعض الدول العربية بما يهدد استقرارها وينتهك سيادتها. بدورها دانت الولايات المتحدة مراراً أنشطة إيران في المنطقة، لاسيما مسألة دعم الميليشيات.

 

بعد استقالة جونسون من حزب المحافظين.. زيلينسكي: نبأ حزين

وكالات/العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

اتصل الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، هاتفياً برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس ليبلغه بمدى "حزنه" على استقالته من قيادة حزب المحافظين، كما أعلنت الرئاسة الأوكرانية في بيان. وقال زيلينسكي: "تلقينا جميعاً هذا النبأ بحزن. لست وحدي بل كل المجتمع الأوكراني يتعاطف كثيراً معكم"، قبل أن يشدد على امتنان الأوكرانيين لدعم رئيس الوزراء البريطاني خلال العملية العسكرية الروسية. أتى ذلك بعد أن استقال بوريس جونسون في وقت سابق الخميس من منصبه كرئيس تنفيذي لحزب المحافظين بعد 3 سنوات مضطربة خرجت خلالها بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وعانت من جائحة كوفيد وفضائح متزايدة. وأعلن جونسون البالغ من العمر 58 عاماً أنه سيتنحى بعد سلسلة من الاستقالات هذا الأسبوع من فريقه الحكومي احتجاجاً على قيادته، لكنه سيبقى في منصب رئيس الوزراء حتى انتخاب بديل له. فيما دعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس إلى "الهدوء والوحدة" الخميس عقب استقالة جونسون من منصبه كرئيس تنفيذي لحزب المحافظين وسط سلسلة من الفضائح والاستقالات من فريقه الحكومي احتجاجاً على قيادته. وكتبت تراس في تغريدة من بالي، حيث من المتوقع أن تشارك في اجتماع وزاري لمجموعة العشرين الجمعة: "اتخذ رئيس الوزراء القرار الصائب. حققت الحكومة تحت قيادة بوريس العديد من الإنجازات: إنجاز بريكست واللقاحات ودعم أوكرانيا. نحن الآن بحاجة للهدوء والوحدة ومواصلة الحكم حتى إيجاد زعيم جديد".

 

أول طيران اقتصادي في مصر سيرى النور قريباً

دبي/العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

بدأت في مصر الإجراءات استعداداً لتشغيل خطوط الطيران منخفض التكاليف "إير سفنكس"، والمزمع انطلاقاً من الجدول الشتوي للعام 2022/2023 من المطارات المصرية بالغردقة، وشرم الشيخ، والأقصر، وسفنكس، والقاهرة، وذلك بهدف تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر من مختلف الدول، بحسب ما تمت إحاطة مجلس الوزراء المصري به. وكانت الشركة القابضة لـ"مصر للطيران"، أعلنت إطلاق شركة جديدة تابعة تحت مسمى "إير سفنكس" للطيران الاقتصادي. وتهدف شركة "مصر للطيران" إلى تعظيم إيراداتها وتحقيق معدلات ربحية مرتفعة خلال الأعوام المقبلة، وذلك لتعويض حجم الخسائر الكبيرة الناتجة عن فترة الإغلاق جراء تفشي فيروس كورونا، حيث بلغت خسائر الشركة منذ بداية الجائحة وحتى نوفمبر 2020، نحو 7 مليارات جنيه، وفقا لما نقلته صحيفة "الشروق" المصرية عن تصريحات لرئيس الشركة السابق الطيار رشدي زكريا.

 

"ناسا" تكشف سيطرة روسيا على 22% من الأراضي الزراعية في أوكرانيا

من المتوقع أن تنخفض المحاصيل الأوكرانية بنسبة 40% للقمح و30% للذرة

واشنطن - فرانس برس/الخميس 07 تموز 2022

يعتقد باحثو وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن روسيا تسيطر على 22% من الأراضي الزراعية في أوكرانيا، بينما تهدد الحرب المحاصيل المتوقعة هذا الصيف، مما قد يؤدي إلى تفاقم أزمة الغذاء العالمية. قالت إنبال بيكر ريشيف، مديرة برنامج المحاصيل التابع لوكالة الفضاء الأميركية: "سلة خبز العالم في حالة حرب، ونحن في المراحل الأولى من أزمة الغذاء التي من المحتمل أن تؤثر على كل بلد وكل شخص في العالم بطريقة ما". وفقًا لصور الأقمار الصناعية التي التقطت في 13 يونيو من قبل بعثة Sentinel-2 التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية والتي حلّلها باحثو "ناسا"، فإن 22% من الأراضي الزراعية الأوكرانية تخضع للسيطرة الروسية في شرق وجنوب البلاد.هذا يشمل 28% من الحبوب الشتوية (القمح والشعير والجاودار) و18% من المحاصيل الصيفية (الذرة وبذور عباد الشمس)، بحسب ما ذكرته وكالة "ناسا" في مذكرة. قبل بدء الهجوم الروسي في 24 فبراير، قدمت أوكرانيا 46% من المحصول العالمي لبذور عباد الشمس، و9% من صادرات القمح، و17% من الشعير، و12% من الذرة، وفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأميركية. وتعد الفترة بين يوليو وأكتوبر مهمة بشكل خاص للمزارعين الأوكرانيين، الذين يحصدون الحبوب الشتوية وتلك المزروعة في الربيع. ويجب أيضًا زراعة الحبوب الشتوية التي سيتم حصادها في العام المقبل قبل نوفمبر. لكن المزارعين في حالة قلق من الارتفاع الشديد في أسعار الوقود والأسمدة والتهديد بقصف حقولهم. وفقاً لتقديرات الرابطة الرئيسية للمنتجين والمصدرين في أوكرانيا، من المتوقع أن تنخفض المحاصيل بنسبة 40% للقمح و30% للذرة. وتخضع أوكرانيا أيضاً لحصار بحري روسي، ولا يمكنها تصدير محاصيلها عن طريق السفن. وقد أدى إغلاق بحر آزوف والحصار المفروض على مواني البحر الأسود الأوكرانية، إلى حرمان الأسواق من أكثر من 25 مليون طن من البذور (جميع المنتجات مجتمعة)، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار وتهديد ملايين الأشخاص حول العالم بخطر المجاعة.

 

صندوق النقد لا يستبعد حدوث ركود اقتصادي عالمي العام المقبلو يتجه لخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي للمرة الثالثة

دبي/العربية.نت/الخميس 07 تموز 2022

قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، إن توقعات الاقتصاد العالمي "ساءت كثيرا" منذ أبريل الماضي، مشيرة إلى أنه لا يمكنها استبعاد إمكانية حدوث ركود عالمي في العام المقبل في ظل المخاطر الضخمة القائمة. ونقلت "رويترز" عن جورجيفا، أن الصندوق سيخفض خلال الأسابيع المقبلة توقعاته لنمو نسبته 3.6% في الاقتصاد العالمي لثالث مرة هذا العام، لافتة إلى أن الاقتصاديين في الصندوق ما زالوا يعدون النسب الجديدة النهائية. ومن المتوقع أن ينشر صندوق النقد الدولي توقعاته المحدثة لعامي 2022 و2023 في أواخر يوليو بعد أن قلص توقعه بنسبة تقترب من 1% في أبريل. وكان الاقتصاد العالمي، حقق نموا في عام 2021 معدله 6.1%. وأضافت جورجيفا أن "التوقعات منذ آخر تحديث لنا في أبريل أصبحت قاتمة بشكل كبير"، مشيرة إلى انتشار أكبر للتضخم على مستوى العالم، ومزيد من الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة، وتباطؤ النمو الاقتصادي في الصين، والعقوبات المتصاعدة المتعلقة بالحرب الروسية في أوكرانيا. وتابعت جورجيفا: "نحن وسط أمواج متلاطمة". وردا على سؤال عما إذا كان بإمكانها استبعاد حدوث ركود عالمي، أكدت جورجيفا أن "المخاطر تتزايد لذا لا يمكننا استبعاد ذلك". وقالت إن البيانات الاقتصادية الأخيرة أظهرت أن بعض الاقتصادات الكبيرة، بما في ذلك اقتصادات الصين وروسيا، قد انكمشت في الربع الثاني، لافتة إلى أن المخاطر ربما تكون أعلى في عام 2023. وأضافت: "سيكون عام 2022 صعبا، لكن ربما يكون عام 2023 أكثر صعوبة، ومخاطر الركود تزيد في عام 2023". وكان رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، جيروم باول، أعلن الشهر الماضي أن البنك المركزي الأميركي لا يحاول هندسة الركود، لكنه ملتزم تماما بالسيطرة على الأسعار حتى لو أدى ذلك إلى خطر حدوث انكماش اقتصادي. وأشارت جورجيفا إلى أن من شأن تشديد السياسات المالية لفترة أطول أن يزيد من تعقيد آفاق الاقتصاد العالمي، لكنها أضافت أنه من الضروري السيطرة على ارتفاع الأسعار.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

سجعان قزي: التعطيلُ حالةٌ ميثاقيّةمنذ نِصفِ قرنٍ، لم يَعرِف شعبُ لبنانَ الحرُّ سوى دولةِ التنازلاتِ عن السيادة، ودولةِ الحربِ والميليشيات، ودولةِ الاحتلالِ والتبعيةّ، ودولةِ الفسادِ والهدْر، ودولةِ الشرعيّةِ الأسيرة. لم يَر الشعبُ في دولةِ لبنان قيمَ لبنان ولا عزّةَ مقاومتِه ولا روحَ شهدائه

سجعان قزي/افتتاحيّةُ جريدة النهار/الخميس 07 تموز 2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/109926/%d8%b3%d8%ac%d8%b9%d8%a7%d9%86-%d9%82%d8%b2%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b7%d9%8a%d9%84%d9%8f-%d8%ad%d8%a7%d9%84%d8%a9%d9%8c-%d9%85%d9%8a%d8%ab%d8%a7%d9%82%d9%8a%d9%91%d8%a9-%d9%85%d9%86%d8%b0/

لا شكَّ أنَّ لدى المعنيّين النيّةَ الصادِقةَ لعدمِ تأليفِ حكومةٍ جديدة، ولا يَتورَّعون عن إعلانِها كلّما سَنحَت لهم المنابِر والحناجر. يَتوزَّعون، مع القوى السياسيّة، صلاحيّاتِ تعطيلِ المؤسّساتِ الدستوريّةِ كأنَّ التعطيلَ أصبح حالةً ميثاقيّة. كان المسُّ بمؤسّسةٍ دستوريّةٍ جريمةً لا تُغتَفر فصارت، في السنواتِ الأخيرة، وِجهةَ نَظر. كانوا يُقْدِمون عليها بخفَرٍ فصاروا يُجاهرون بها بوقاحة. كانوا يَجهَدُون لتأليفِ حكومةٍ جديدةٍ، فصاروا يَلتمِسون اجتهاداتٍ دستوريّةً من كلِّ صَوبٍ لتعويمِ حكومةٍ مستقيلة. كانت المنافسةُ لإشغالِ مناصبِ هذه المؤسّساتِ، فأمْسَت لتفريغِ المؤسّساتِ بحدِّ ذاتِها. دولةٌ في طورِ الأُفول قبلَ الاتّفاقِ على بديل.

أصلًا الدولةُ الأصيلةُ، دولةُ لبنانَ الكبير، عَدّها البعضُ دولةً بديلة. كان لبنانيّون يَعتبرونها بديلًا عن جبلٍ أشمَّ ما زال يُراودُ عِزّتَهم، وآخَرون بديلًا عن وِحدةٍ عربيّةٍ أو إسلاميّةٍ حضاريّةٍ هامدةٍ في الوِجدانِ، ومع حزبِ الله أُضيفَ مفهومُ الدولةِ الرديفةِ لإيران الخُمينيّة. واللافتُ الـمُحزِنُ أنَّ لبنانَ ما شارفَ في تاريخِه الحديثِ على السقوطِ الكيانيِّ أكثرَ ممّا حينِ تَـمَّ الاعترافُ به "وطنًا نهائيًا". في ظنّي، سببُ هذه الظاهرةِ الغريبةِ هو أنَّ الاعترافَ بنهائيّةِ لبنان تَرافقَ مع تغييرِ هُويّتِه، والخروجِ عن الحِياد، وتقويضِ انتظامِ مؤسّساتِه الدستوريّة، والانتقالِ مباشرةً من عدمِ الولاءِ للبنان إلى الرغبةِ في امتلاكِه من دونِ المرورِ بالولاءِ الحقيقيِّ والصادقِ والصافي. من يومِها صار التعيينُ قاعدةَ الديمقراطيّةِ اللبنانيّةِ والانتخابُ استثناءَها، وأصبَحت المؤسّساتُ الدستوريّةُ نوعًا من الكماليّاتِ أو الـمُتمِّمات.

إنَّ إجراءَ انتخاباتٍ نيابيّةٍ وانتخابَ رئيسِ جُمهوريّةٍ وتأليفَ حكومةٍ في المواعيدِ الدستوريّةِ هي واجباتٌ دستوريّةٌ مُلزِمةٌ لا خِياراتٍ سياسيّةً مزاجيّة. وكلُّ استحقاقٍ لا يُغْني عن الآخَر ولا يَكفي لاستقامةِ الدولة وانتظامِها. لذلك، ادِّعاءٌ باطِلٌ أنَّ تأليفَ حكومةٍ اليومَ يُقلِّلُ من فُرصِ انتخابِ رئيسِ جُمهوريةٍ غدًا، وأنَّ عدمَ تأليفِها يُضاعِفُ فُرَصَ انتخابِ رئيسٍ. احترامُ الاستحقاقاتِ الدستوريّةِ أو تعطيلُها ديناميّةٌ تكامليّةٌ لا إلغائيّة. لكن في لبنان نَعتمدُ الانتقائيّةَ في احترامِ الاستحقاقات. ومعيارُ الانتقائيّةِ هو مدى خِدمةِ الاستحقاقِ هذا المشروعَ المذهَبيَّ أو ذاك.

الحقيقةُ أنّنا نَعيشُ عُطلًا مُدبّــَرًا في النظامِ الوطنيِّ وإعاقةً تراكميّةً في النظامِ الأخلاقيّ. لا حُرمةَ إلّا للطموحاتِ الشخصيّةِ على حسابِ الوطن، وللسلاحِ على حسابِ الشرعيّة. رأينا هذه "الثوابتَ" بالأمسِ ونُشاهِدُ نُسختَها المنقَّحةَ اليوم. وتزدادُ المخاوفُ حين نَتذكّرُ أنَّ الحكمَ الحاليَّ هو مَن دَشّنَ مع حزبِ الله نهجَ التعطيلِ الدستوريِّ وشَلِّ المؤسّسات. لا يملِكُ الحكمُ استراتيجيّةَ سلامٍ ولا استراتيجيّةَ حرب. يُطالبُ بالسلامِ ويَتَّبعُ، من خلالِ حزبِ الله، سياسةَ "موعدٍ مع الحرب". فلا نَتمتّعُ بالسلامِ ولا نَتحكّمُ بالحرب. لبنانُ يَبقى على شفيرِ الفِتنِ واللااستقرار، والمواطنون يَتفرَّجُون على سقوطِ هيكلِ الدولةِ وهُم صاغِرون يَنتحِبون. تَكيّفَ اللبنانيّون مع نظامِ السجن، وقد يَستَغنون قريبًا عن الدولة.

تَفقِدُ الدولةُ ـــ أيًّا تَكُن الدولةُ ـــ مبرِّرَ وجودِها ودورِها ككيانٍ راعٍ المواطنَ وناظمٍ المجتمعَ إذا لم تؤمِّن للشعبِ الغِذاءَ والدواءَ والعِلمَ والعملَ والطبابةَ والاستشفاءَ والطرقاتِ والاتصالاتِ والكهرباءَ والماءَ والمحروقاتِ، وإذا لم تُوفِّر له الأمنَ والاستقرارَ والبيئةَ النظيفةَ ونظامَ التقاعدِ والكرامةَ والمساواةَ والسيادةَ وحُسنَ العلاقاتِ الدُوليّة. الأخطرُ من هذا التقصيرِ المستدامِ، أنَّ الدولةَ في لبنان استقالت وسَلمّت دورهَا للسلطةِ التي هي أساسًا خِرّيجةُ زمنِ الاحتلالِ والوصاية. منذ نِصفِ قرنٍ، لم يَعرِف شعبُ لبنانَ الحرُّ سوى دولةِ التنازلاتِ عن السيادة، ودولةِ الحربِ والميليشيات، ودولةِ الاحتلالِ والتبعيةّ، ودولةِ الفسادِ والهدْر، ودولةِ الشرعيّةِ الأسيرة. لم يَر الشعبُ في دولةِ لبنان قيمَ لبنان ولا عزّةَ مقاومتِه ولا روحَ شهدائه.

لقد رسّخَ انحرافُ الدولةِ اللبنانيّةِ ثم عجزُها فانهيارُها في السنواتِ الأخيرة، نزعةَ الاستغناءِ عنها لدى الشعبِ والدولِ الخارجيّة. ها هي الدولُ الصديقةُ تتعاطى مباشرةً مع القِوى السياسيّةِ والجمعيّاتِ المناطقيّةِ وتوزّعُ عليها مساعداتٍ عينيّةً من دونِ المرورِ بمؤسّساتِ الدولة. وها هي تَعضُدُ الجيشَ اللبنانيَّ مباشرةً أيضًا وتَعتبرُه العَمودَ الأخيرَ الباقي حتى الآن من هيكلِ الدولة. أمّا الشعبُ ففَقدَ ثقتَه بالدولةِ المركزيّةِ، لا بالسلطةِ فقط. وجاءت الأزَماتُ المعيشيّةُ في هذا العهدِ لتُعزّزَ فكرةَ الاستغناءِ عن هذه الدولةِ والاستعاضةِ عنها بتنظيماتٍ محليّةٍ تتولّى إحياءَ المرافقِ والمرافئِ المناطقيّةِ وتوفيرَ حاجاتِ المجتمعِ الماليّةِ والاقتصاديّةِ والتجاريّةِ والتربويّة.

إذا كان تَنفيذُ هذه التدابيرِ الطارئةِ تأخّر، فبانتظارِ معرفةِ ما ستُسفِرُ عنه التطوّراتُ الجاريةُ والمقبِلةُ ومصيرُ انتخاباتِ رئاسةِ الجُمهوريّة. إذا حَصَلت الانتخاباتُ الرئاسيّةُ وأتى رئيسٌ وطنيٌّ مُحترَمٌ جامعٌ وقادِرٌ على بعثِ الثقةِ بالدولةِ وإصلاحِها كان به، أما إذا حَصلَ شغورٌ رئاسيٌّ أو انتُخِبَ رئيسٌ مِن نادي الهُواة، أو مِن مَحفِلِ الأميّةِ السياسيّة، أو رئيسٌ ينتمي إلى محورِ الممانَعة، يعني التجديدَ للعهدِ الحاليِّ باسمٍ آخَر، فالشعبُ حينئذٍ يَتحرّرُ وقد رَدّد مرارًا: "ألّلهُمَّ أَشهَدُ أنّي بَلّغت". خَشيةُ الشعبِ اللبنانيِّ اليوم أنْ يؤدّيَ الشغورُ الرئاسيُّ هذه المرّة إلى تغييرِ بُنيةِ الدولةِ والنظامِ والدستورِ قبلَ انتخابِ رئيسٍ لاحِقًا، أو إلى سقوطِ دولةِ لبنانَ الكبير.

مَن يدري إلى أيِّ مدى سيقاومُ الشعبُ اللبنانيُّ سقوطَ الدولةِ الحاليّة. منذ أن نَشأت هذه الدولةُ والشعبُ المؤمِنُ بها يقاومُ ويدافعُ عنها. دَفعَ ثمنَها بالدَمِ من دونِ أن "يَستلِمَها". الشكُّ في متانةِ هذه الدولةِ المئويّةِ يَكبُر رغمَ عظمةِ المشروع وريادتِه في هذا الشرق. بينَنا مَن يَعتبرُ أنَّ لبنانَ ليس في أزْمةٍ، بل هو الأزْمة، وأن لا حلَّ للبنان إلا بحلِّه. صار كلُّ مكوّنٍ لبنانيٍّ يَمتلِكُ مشروعَ دولةٍ جديدةٍ نقيضَ الآخَر. وحريٌّ بهذه المكوّناتِ ألا تَنسى أنَّ أيَّ مشروعٍ دُستوريٍّ يَتطلّبُ قادةً وطنيّين جُددًا. فالجماعةُ السياسيّةُ التي أفشلَت دولةَ لبنان الكبير ستُفشِّلُ دولَ لبنانَ الصغيرةَ أيضًا.

 

هل ما زال حزب الله يحتاج إلى "المقاومة"؟

محمد قواص/العرب/07 تموز/2022

حين راج تعبير "فتح لاند" لوصف التواجد الفلسطيني في جنوب لبنان في أواخر الستينيات، تمّ الردّ على هذا التوصيف التقني الجاف، وربما المغرض وفق الحسابات السياسوية البيتية اللبنانية في تلك المرحلة، بتوفير غطاء سياسي أيديولوجي تحدث عن "المقاومة الفلسطينية".

جرى إخراج "فتح" من صفتها الفصائلية وإدراجها داخل مفهوم وطني رومانسي أوسع تحت عنوان "المقاومة". ولئن لم تكن تسمية "فتح لندن" محصورة بحركة فتح فقط بل بكل الحالة الفلسطينية العسكرية في جنوب لبنان، فإن كل الفصائل الفلسطينية، على تعددها واختلاف ولاءاتها الخارجية، تدثّرت بعباءة هذه "المقاومة" لصناعة شرعية تبرر ذلك الوجود المثير للجدل في جنوب لبنان، قبل أن يتمدد شمالا ويصبح حالة إشكالية خطيرة عامة.

ومع ذلك فإن فلسطينية "المقاومة" لم تكن كافية لشرعنة الوجود الفلسطيني في لبنان على الرغم من حجم التعاطف والتأييد العفوي والمسيّس الذي حظيت به "القضية" داخل لبنان. احتاجت الفصائل إلى حضور لبناني وازن، سواء داخل هذه الفصائل وفي حتى في صفوفها القيادية، أو من خلال إعلان التحالفات الكبرى مع التيارات والأحزاب والمجموعات اللبنانية. وعلى هذا باتت تلك "المقاومة" متعددة الجنسيات والطوائف عابرة للمذاهب والأديان مخترقة للايديولوجيات في يمينها ويسارها في أمميتها وقوميتها.

والمقاومة في مفهومها المعتمد، والذي تعترف به الشرائع الدولية، هي تلك التي تخرج بها الشعوب لرد الاحتلال وصدّ الاعتداء على سيادة الدول. والمقاومة بهذا المعنى، وإن لا تعبّر بالضرورة في بداياتها عن الشعب بأكمله، إلا أنها، حتى في أقلويتها الأولى قبل أن تتطور لتصبح حالة عام، تمثّل كل شرائح الشعب ومكوناته. هكذا كانت المقاومة في فرنسا أو الجزائر أو فيتنام أو أي مثال آخر في هذا الصدد.

حزب الله لم يؤمن يوما ولم يروّج لمقاومة وطنية شاملة. ليس لأنه لا يعرف أبجديات الأمر، بل لأنه لا يريد ذلك وليس هذا التفصيل من مهامه. ولئن كان من الصعب إقناع المراقب قبل عقود بالأجندة التي تقف وراء هذا الإعراض عن الأمر، فإنه صار من الوضوح في السنوات الأخيرة استنتاج الغرض من وراء سلوك الحزب الاقصائي الذي لم يقبل شراكة في الذودّ عن الوطن ومكافحة الاحتلال في جنوبه.

والحزب وإن كان حريصاً على شيعية خطابه وهيكله وهوية مناصريه وبيئته، إلا أن ذلك النزوع المذهبي البنيوي هو من عدّة الشغل الناجعة فقط. فإذا ما اتهم الحزب بتصفية المقاومين اليساريين الذي كانوا ينتمون إلى جبهة المقاومة اللبنانية (جمول) حتى، وخصوصا ربما، الشيعة منهم، فإنه في شنّ "حرب الأخوة" ضد حركة أمل (الشيعية) في الثمانينيات ما كشف إمعانا في احتكار "المقاومة" ونزعها عن أي مكوّن سياسي خارج حزب الله والفتك بهم إلى حدّ العدم.

على هذا فإن حزب الله ليس مقاومة بالمعنى التاريخي والقانوني والسياسي المتعارف عليه في العالم. حزب الله هو حزب سياسي عسكري له عقائده وهياكله وقواعده وقياداته، ويعمل وفق أجندة خاصة (داخلية وخارجية) لا يمكن أن تمثّل وحدها مقاومة الشعب اللبناني. وإذا ما أراد الحزب التخلّص من حرجه الميليشياوي بفرض التدثّر القهري بـ "المقاومة الإسلامية" بداية لينتهي إلى احتكار صفة "المقاومة" وحصرها به دون غيره، فإنه حريّ أن يتعامل اللبنانيون بالمقابل مع حزب الله بصفته حزبا يملك ما يملك من سطوة وهيمنة وشعبية ونفوذ من دون الإذعان بإدراج "الأمر الواقع" تحت مسمى "المقاومة".

وإذا ما شرّع لبنان سلاح حزب الله في البيانات الوزارية أو في مواقف رئاسات البلاد التي تردد، لا سيما على لسان رئيس الجمهورية، حاجة لبنان إلى "المقاومة"، فحريّ، احتراما للمقاومة بصفتها قيمة إنسانية عالية، إسقاط "المقاومة" من أدبيات القانون والسياسة والتاريخ في لبنان، بحيث تنسب "الانتصارات" لحزب الله وتقرّ البيانات الوزارية والمواقف الرسمية بـ "أفضال" الحزب على البلد، ويعترف البلد بسلاح الحزب ناظماً في سطوته ليوميات شعبه.

باتت "المقاومة" غطاء يُفرش فوق أنشطة التهريب والإجرام والفساد، وبات أمر الاعتراض على التجاوزات والأوضاع الشاذة المهينة للمجتمع والبلد يعتبر اعتراضا على "المقاومة" وما يستتبع ذلك من اتهامات بالعمالة. وفيما يختلط أمر "المقاومة" على المؤمنين بها حين يسمعوا أخبار تمددها صوب سوريا والكويت واليمن وبلغاريا والأرجنتين كما تورطها في أنشطة التهريب الدولية وتبييض الأموال، فإن حزب الله يستحق تخليصه من "مقاومة" باتت بالية لا تصلح للتدثّر أو ونسج العباءات.

حتى زعيم حزب الله يُسقط "مقاومته" من السجال حول خطيّ الحدود البحرية 29 و 23 متمترسا وراء "الدولة". وحين يأتي الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين ليبلغ اللبنانيين علناً بأنهم "لا يملكون شيئا" للعناد، تسكت "الدولة" وتصمت "المقاومة" إلى أن تتعطل مفاوضات الدوحة النووية فتطل إيران عبر الحزب بثلاث مسيرات إيرانية "استطلاعية وغير مسلحة" فوق كاريش. هذه فقط وظيفة "المقاومة".

إذا أرد الحزب يوماً تغييرا في النظام السياسي يوفّر للحزب مشاركة أوسع داخل الحكم في لبنان، فالأمر سيكون لحساب الطائفة والحزب فأين "المقاومة" من ذلك. وحين تلتقي جهة أجنبية مع مسؤول في حزب الله فهي لا تلتقي بـ "المقاومة" بل بحزب لبناني قال قائده يوما أنه مسلّح وممّول من طهران وولاءه للوليّ الفقيه في إيران. أما "المقاومة" فهي تفصيل ما زال يسهل تسويقه.

 

تقرير "البعثة الأوروبية" يفضح نتائج "الثّنائي الشّيعي" النيابيّة: ترهيب وضغط وتزوير!

فارس خشان/النهار العربي/07 تموز/2022

لو أنّ المخالفات الجسيمة التي عرفتها الانتخابات النيابية الأخيرة في لبنان والحملة التي مهّدت لها، حصلت في أيّ دولة ديموقراطية لحُلّ المجلس النيابي وازدحمت السجون بنجوم العمل السياسي وأقفلت قنوات تلفزيونية وتمّ حظر أحزاب! ولكن، بما أنّ المخالفات الجسيمة التي عدّدها التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات، قد حصلت في لبنان، فهي طبيعية، ومن "عدّة الشغل"، ولا بدّ من أن تمرّ مرور الكرام، وأن يتمّ، بدل المحاسبة السريعة والحاسمة للمتورطين بتزوير إرادة الناخب، تحميل الشعب اللبناني مسؤولية ما يسميه الوقحون هنا، والجاهلون هناك، النتائج!

تقرير بعثة الاتّحاد الأوروبي التي طالبت الحكومة اللبنانية بحضورها لإثبات نزاهة العمليات الانتخابية، وصدر، نهاية الأسبوع الماضي، أظهر أنّ الانتخابات النيابية لهذا العام كانت مشوبة بعيوب كثيرة وأهمّها: الترهيب، الضغط، التزوير، شراء الأصوات، الزبائنية، عدم تكافؤ الفرص، سيطرة الأكثر ثراءً على وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية، وانكفاء الأجهزة الأمنية والإدارية أمام الترهيب. وإذا كانت غالبية الأحزاب اللبنانية قد استفادت من حرية الإنفاق المالي المنتج لمفاسد كبيرة في العملية الديموقراطية، إلا أن "الثنائي الشيعي" في الدوائر التي يسيطر عليها، قد نال حصّة الأسد من تورّطه في ممارسة الترهيب والضغط والتزوير، إلى درجة أنّ بعثة الاتحاد الأوروبي، على الرغم من محاولة إبعاد نفسها عن إصدار الأحكام على نتائج الانتخابات النيابية التي حصلت في الخامس عشر من أيّار/ مايو الماضي في كلّ الدوائر اللبنانية، قد وجدت أنّه في منطقة بعلبك - الهرمل "لعب الترهيب دوراً مؤثّراً في نزاهة عملية الاقتراع".

وعليه، ما هي الممارسات التي نسبها إلى "الثنائي الشيعي" تقرير بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات التي امتدّ عملها من السادس والعشرين من آذار/ مارس حتى السادس عشر من حزيران/ يونيو 2022 ونشرت، يوم الانتخابات في لبنان في الخامس عشر من أيّار/ مايو الماضي 167 مراقباً في 26 دائرة صغيرة؟

بيّن التقرير الوقائع الآتية:

هيمن الثنائي "حزب الله" و"حركة أمل" على دوائر الجنوب الثانية والجنوب الثالثة والبقاع الثالثة، ما منع المرشحين واللوائح التابعة لانتماءات سياسية أخرى من القيام بحملات انتخابية. وفي كثير من أقلام الاقتراع في هذه الدوائر حصل "الثنائي" على أكثر من 90 بالمئة (وأحياناً مئة بالمئة) من الأصوات، خاصة في دائرة البقاع الثالثة، وتلتها دائرة الجنوب الثانية فدائرة الجنوب الثالثة. وهناك حالات موثقة من الترهيب مارسها "حزب الله" و"حركة أمل" ضدّ معارضيهم في الانتخابات، كما سُجّلت حالات ترهيب، بما في ذلك ترهيب المرشحات، وتدمير مواد الحملة الانتخابية وعرقلة أنشطة الحملة.

وكان مندوبو هذا "الثنائي" يرافقون الناخبين وراء العازل الانتخابي. وظهرت على مدى اليوم الانتخابي حالات توتّر وترهيب محلية، إذ إنّه في عشر دوائر انتخابية صغرى، سجل مراقبو البعثة وجود أعداد كبيرة من مندوبي "الثنائي" في مراكز الاقتراع الشيعية، بطريقة أدّت إلى ترهيب الناخبين، وساد التوتر خصوصاً في منطقة بعلبك - الهرمل، حيث جرى التحكم بحركة الناخبين، ومنع مندوبي اللوائح المنافسة من الدخول إلى هذه المراكز، وصولاً إلى توجيه الناخبين داخل مراكز الاقتراع، في ظلّ رضوخ القوى الأمنية وفرق عمل أقلام الاقتراع في المراكز لهذه التهديدات وأعمال الترهيب.

وقد تلقت البعثة تقارير موثقة عن حشو صناديق الاقتراع والتلاعب بالاقتراع في بعلبك الهرمل. ولذلك، فإنّه "في هذه المنطقة قد يكون الترهيب قد لعب دوراً في التأثير على نزاهة عملية الاقتراع".

ولكنّ المخالفات التي شابت العملية الانتخابية لم تقتصر، بطبيعة الحال، على ممارسات "الثنائي الشيعي" الترهيبية والتزويرية، بل هي في أبواب "الضغوط" الأخرى عمّمت نفسها على مشاركين آخرين في الانتخابات النيابية. وفي هذا الإطار، كشف التقرير الطريقة التي اعتمدها "الأكثر ثراءً" في محاولة استقطاب الناخبين، بحيث أقدمت أحزاب سياسية ومرشّحون، ليس على دفع مبالغ نقدية فحسب بل على توزيع أكياس الخبز والطرود الغذائية والإمدادات الطبية، إضافة إلى المولدات والطاقة الشمسية والوقود، أيضاً. وتعتبر هذه الممارسات واحدة من أسوأ وسائل استغلال الكارثة التي ضربت لبنان وشعبه.

وإذا كانت البعثة قد قيّمت سلباً النهج الذي اعتمدته "الجيوش الإلكترونية" التابعة لبعض الأحزاب، حيث مارست الترهيب ضد المرشحين المنافسين الذين لم يكونوا يملكون القدرات المالية "للرد على التحيّة بمثلها"، فإنّ القنوات التلفزيونية على اختلافها لم تسلم من التقرير، بحيث أظهر كيف أنّ القنوات الخاصة باعت هواءها، وبأسعار خيالية لا تتّفق مع الأسعار المعلنة للحزم الانتخابية، للأكثر ثراءً حارمة المرشّحين الآخرين من القدرة على الوصول إلى الرأي العام، فيما بيّنت أنّ القنوات المناصرة للأحزاب السياسية قد حصرت أوقات الذروة للوائح التي تدعمها.

وعليه، انتهت البعثة إلى التأكيد أنّ "المشهد الإعلامي الطائفي المنتسب سياسياً أثبت أنّه غير قادر على توفير ساحة منافسة متكافئة للمرشّحين".

إنّ التعمّق في حيثيات التقرير يُظهر، بوضوح، أنّ القوى السياسية المؤثّرة تركت الكثير من الثغرات في قانون الانتخابات، حتى تتمكّن من عبورها إلى تزوير الإرادة الشعبية، ولهذا، فهي على سبيل المثال لا الحصر، كانت قد أهملت خمساً وعشرين توصية قدّمتها بعثة الاتحاد الأوروبي في ضوء مراقبة انتخابات عام 2018، بما في ذلك الصلاحيات الواجب توفيرها لهيئة مراقبة الانتخابات التي وقفت في معظم الأحيان، أمام ما يردها من مخالفات، موقف العاجز. ومهما كانت عليه الأحوال، فإنّ ما أوردته البعثة في تقريرها يبيّن جزءاً من الأسباب التي تدفع، دورة بعد دورة، نسبة كبيرة من اللبنانيين إلى عدم التوجّه إلى الانتخابات، وهي جاورت هذا العام نسبة 58 بالمئة. ويعطي هذا التقرير، على الرغم من محاولته الابتعاد عن إطلاق الأحكام الصارمة، أنّ ادّعاء "الثنائي الشيعي" بحصد جميع المقاعد المخصّصة للطائفة الشيعية في المجلس النيابي، ليس نتاج إرادة شعبية بقدر ما هو نتاج تزوير هذه الإرادة.

إنّ دولة تقبل بنتائج انتخابات أنجبتها المخالفات الجسيمة التي سجّلها اللبنانيون، بداية، والمراقبون الدوليون، لاحقاً، يستحيل أن تتمكّن من أن تسلك درب الإنقاذ، لأنّ المنقذ، والحالة هذه، سوف تختاره "زمرة" تمتهن الترهيب والضغط والتزوير وشراء الذمم بالمال والزبائنية وغسل الأدمغة.

 

مسيِّرات الحزب وإيحاءاته

سناء الجاك/نداء الوطن/07 تموز/2022

كسر حزب الله إيقاع عطلة نهاية الأسبوع برسالة مسيّراته للإيحاء بأنه يستطيع عندما يريد أن يهدّد أمان البحر المتوسط. هذا هو دوره وهذه هي وظيفته أينما يحط رحاله لينفذ مشاريع مشغّله، وفق خريطة مصالحه. بالطبع هو لم يعتمد عملية تجسس سرية، يبني عليها، إذا ما أراد القيام بفعل المقاومة ضد نهب ثروة لبنان النفطية والغازية في مياهه الإقليمية، وانما كان يقدم استعراضاً إلى من يهمهم الأمر، وليس بالضرورة أن تكون إسرائيل على رأس قائمة من يستهدفهم برسالته هذه. بالتالي، لم يتوقف الحزب عند تكليف إسرائيل الوسيط الأميركي بزجر الدولة اللبنانية وتحذيرها، لتتابع عملها مستغلة هذه العمل العسكري، للتحرر من مفاوضات ترسيم الحدود وتحميل لبنان مسؤولية إفشال الوساطة الأميركية، وتبرير استكمال عمليات استخراج الغاز من المنطقة المتنازع عليها بمعزل عن مفاوضات الترسيم في هذا المجال لأنّ حزب الله يقوّض قدرة الدولة اللبنانية على التوصل إلى اتفاق بشأن الحدود البحرية.

أكثر من ذلك، هو لم يشعر بالإهانة جراء تعامل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي مع الحادثة، مغرداً ومتهكماً تحت هاشتاغ دعاية فاشلة بالقول: رسالة المقاومة وصلت ومسيّراتهم دُمِّرت في عقر دارها (...) حزب الله يورّط لبنان ورسالتنا وصلت، وأضاف: وفروا مصاري (أموال) المسيّرات لإطعام شعبكم. ولم يشعر بالأسف أن نسبة من اللبنانيين، يوافقون هذا التهكم، ويعتبرون أن الجائع لا يستطيع تحرير القدس، في انتقاد للحزب الذي يساهم بمأساتهم، وهم يقفون لساعات في طوابير لتأمين رغيف الخبز. فهذا الواقع لا يعرقل الحزب، ولا يؤثر على تجاوزه الدولة والتعالي عليها حين تستدعي مصلحة راعيه الإيراني ذلك.

المهم عنده أن تصل رسائله المسيِّرة مع ما تحمله من احتمال تعريض لبنان واللبنانيين لمغامراتٍ غير محسوبة، عدا المواقف المحرجة في توقيتها. وهذه الرسائل السياسية والأمنية ليست باتجاه الخارج وحسب، بل باتجاه الداخل اللبناني أيضاً، وتحديدا لتذكير اللبنانيين بأنه الآمر الناهي، وبيده قرارات السلم والحرب، بمعزل عن النتائج. فهو يعرف أن استمراريته لم تعد مرهونة بإنجازاته، ولم تعد تنفع ادعاءاته بأن تموضعه في خانة الطائفية الضيقة هو لحماية طائفته، وإيهام أبناء هذه الطائفة ان الخروج من هذه الخانة يقضي على أمانهم وانتمائهم. فالأصوات المعترضة إلى تزايد، وتحديداً مع قراءة موضوعية لأرقام المقترعين في انتخابات 15 أيّار 2022، التي تُبَيِّن أن 30.5% من شيعة لبنان هم فقط من صوتوا لـحزب الله. مع احتساب ما يمكن من الضغوط والإرغامات والتهديد والتهويل والانتفاع، يمكن الاستنتاج أن هذه النسبة معرضة للتقلص في حال تراخت قبضة الحزب الأمنية والاقتصادية، وتحديداً مع امتناع حوالى 46% من الشيعة عن الاقتراع. من هنا، يمكن إدراج رسالة المسيرات التي وصلت، في خانة تذكير من يجب تذكيره بأن على من يعترض على الوقوف في طوابير للحصول على رغيف الخبز، أن يشعر بالضعف والخوف، لأنه قد يواجه ما هو أصعب، إذا ما كان رد الفعل الإسرائيلي على المسيرات أبعد من التهكم. أما عن حماية ثروة لبنان النفطية والغازية في مياهه الإقليمية، فتبقى تفصيلاً دعائياً، لأن مسيرات الحزب وإيحاءاته تحمل رسالة وحيدة، وهي تنبيه اللبنانيين والعرب والمجتمع الدولي، الى أن لبنان محكوم بالذراع الإيرانية التي تجيد اللعب في الوقت الضائع، بعد فشل المحادثات الأخيرة في الدوحة وعشيّة زيارة الرئيس الأميركي إلى المنطقة. وأولوية هذه الذراع تبقى تحسين أوراق مفاوضات إيران النووية قبل لقاءٍ جديد مع المجتمع الدولي.

 

مسيرات ومسيّرات الياس جرادة

عماد موسى/نداء الوطن/07 تموز/2022

حسناً فعلوا من انتخبوا طبيب العيون الدكتور الياس فارس جرادة عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة الجنوب الثالثة. فشّوا خلقهم بالحردان. وحسناً فعلوا من قاطعوا انتخابه كي لا يُقال، لا سمح الله، إنه وصل بدعم اليمين، أو الإنعزاليين. حصل جرادة على 9218 صوتاً تفضيلياً، فكان الأول على لائحة معاً نحو التغيير. أفرح قلب أمين عام الحزب الشيوعي حنا غريب الذي قاد لوائح الإعتراض في الجنوب، ونجح في اختراق جدار الثنائي الفولاذي، وتمكن للمرة الأولى في تاريخه، خلال 98 سنة من عمر الحزب، من دخول مجلس النواب اللبناني، والجلوس تحت قبة البرلمان، بمرشحه الياس جرادة، على حد قول غريب، متناسياً أن جرادة هو ثالث شيوعي بعد الياس عطالله وأمين وهبي يدخل إلى البرلمان، وليس الأول ولو كان دخول رفيقيه بزيّ اليسار الديمقراطي. الشيوعيون أول من احتفى، قناة المنار أول من قطفت الإنتصار فاستصرحت النائب التغييري فكانت زبدة حديثه التشديد على حماية المقاومة (الإسلامية) وهو نازل ضد لوائحها. أما أول زيارة خارجية لجرادة فكانت إلى سورية للمشاركة في مؤتمر طبي وانساني برعاية وزير الصحة السوري الدكتور حسن غبّاش. لم يذهب إلى تقديم فرض الطاعة كما صرّح. لم يرَ طبيب العيون أين الخطأ في الزيارة! والملفت أن الزيارة الأكاديمية تلك، جاءت بعد أول فاوْل سياسي في الإستشارات الملزمة. تمايز جرادة عن زملائه في الصف الثوري ولم يسمّ أحداً. خالف تُعرف. الأرجح أن لا سبب آخر وراء موقفه الملتبس. لم يرَ في نواف سلام ما رآه إخوانه وأخواته. وأمس، طلع الدكتور جرادة على قناة الجديد، بلوكه الـسبايكي وبشعار استند فيه إلى الجناس التام بين لفظتين، فقال: أنا مش مع المسيّرات بس، أنا مع المسيّرات والمسيرات تطلع على الحكام اللي عنا تجبرهم ياخدوا موقف واضح وصريح من الشعب اللبناني. وأعاد تكرار تلك اللمعة داعياً كقائد أممي إلى مسيرات ومسيّرات على قصور المسؤولين اعتراضاً على عدم وضوحهم وشفافيتهم. المسيرة الشعبية ربما تكون وسيلة ضغط، المسيّرة ما نفعها؟ سيظن المسؤول أن إبن الجيران يلهو بـ درون وصله للتو عبر علي إكسبرس. حاولت مذيعة الجديد أن تنتزع من جرادة موقفاً من مسيّرات حزب الله فذهب إلى توريات ومقاربات محاذراً انتقاد الحزب مباشرة أو التلفّظ باسمه، مكتفياً بالتمني ألا تكون الدولة اللبنانية تمارس الخطيئة نفسها التي مورست بوقت من الزمن بما عرف باتفاق القاهرة وتخلت الدولة عن مسؤوليتها في الجنوب اللبناني وتخلت عن شعبها وأحالت الجنوب اللبناني لمشاع سياسي وأمني، أتمنى ألا تكون الدولة تمارس هذه المنهجية. أجوبة ركيكة ولهو بالمسيّرات والمسيرات وإطلاق البالونات.

 

التيار منزعج من البطريرك ويتجنب تفجير العلاقة!

بولا أسطيح/الشرق الأوسط/07 تموز/2022

لم تهدأ عاصفة تعليقات مناصري التيار الوطني الحر على مواقع التواصل على التصريحات الأخيرة للبطريرك الماروني بشارة الراعي والذي طالب بـانتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل انتهاء مدة الرئيس بشهر على الأقل أو شهرين على الأكثر، حيث يلتزم نواب التيار بقرار القيادة عدم تفجير العلاقة مع البطريركية المارونية بعدما باتت علاقات الوطني الحر بمعظم القوى السياسية متردية. وليست المرة الأولى التي يدعو فيها الراعي إلى إجراء انتخابات الرئاسة في موعد مبكر، وهو عمليا موعد ينص عليه الدستور اللبناني، إلا أن حديثه عن رئيس ينتشل لبنان من القعر استفز قسما كبيرا من الجمهور العوني الذي قرأ في موقفه تحميل الرئيس عون مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع من انهيار على الصعد كافة. ويرصد الجميع المرشحين الذين تدعمهم البطريركية المارونية للرئاسة بعدما تبنت في عام 2016 ترشيح أحد الأقوياء، أي الذين يتمتعون بتمثيل شعبي، وهم، إلى جانب عون في ذلك الوقت، رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ورئيس حزب القوات سمير جعجع إضافة للرئيس السابق للجمهورية أمين الجميل. وفي نيسان الماضي، اعتبر الراعي أن الرئيس المتجرد هو الرئيس القوي وإذا وجدنا هذا الشخص فسأقول: هذا الرئيس القوي.

ومنذ انتخاب عون شهدت العلاقة بين الوطني الحر والراعي الكثير من التقلبات، لكن التصريحات الأخيرة للراعي أغاظت الجمهور العوني وبعض القياديين، ما دفع المرجعيات العونية الرسمية للسعي لاستيعابها. وفي هذا المجال، يرى أسعد درغام، النائب في تكتل لبنان القوي الذي يرأسه النائب جبران باسيل أنه من الطبيعي أن يطالب البطريرك بأن تحصل عملية الانتخاب خلال المهلة الدستورية، فخوفه من الفراغ في سدة الرئاسة الأولى، هو خوف مشروع نافيا في تصريح لـالشرق الأوسط أن يكون هناك تضارب في الآراء في هذا المجال بين بكركي مع التيار أو مع رئيس الجمهورية الحريص ألا يحصل شغور في هذا الموقع. ويضيف الراعي يدرك كيف وصل لبنان إلى ما وصل إليه ومن المسؤول وهو نتيجة تراكمات، كما يعلم تماما أن صلاحية الرئيس الحالية لا تخوله إلا أن يكون حكما بين اللبنانيين ولم تعد لديه الصلاحيات التي كانت له قبل اتفاق الطائف التي تخوله أن يكون الحكم والحاكم. ويصف درغام العلاقة مع بكركي بـالطبيعية والجيدة، لافتا إلى أن هناك تعاونا وتشاورا مستمرا مع الراعي. وعن الرئيس المقبل الذي تؤيده بكركي، يقول درغام: بكركي حريصة على أن يكون الرئيس الذي سيُنتخب يحظى بتمثيل مسيحي واسع كي يمثل الفريق المسيحي وإن كان سيكون رئيسا لكل لبنان. الحديث عن الانتخابات الرئاسية مبكر سواء على الصعيد الداخلي وكيفية توزيع الكتل النيابية في البرلمان غير الواضح إطلاقا، أضف أن هناك تدخلات خارجية تحصل، وإن كنا نتمنى أن تكون العملية محض داخلية ونتيجة توافق بين الكتل.

وفي مقابل الحملة على الراعي على وسائل التواصل كانت هناك حملة مضادة مؤيدة له، لكن رئيس المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني الدكتور فارس سعيد يستهجن عدم وجود التفاف من القوى المسيحية حول بكركي، وحضور سياسي غير كاف، معتبرا أنه يخوض معركة الدستور واحترام المهل الدستورية ويتعرض لهجوم من (التيار الوطني الحر) من دون أن نرى التفافا شعبيا أهليا سياسيا حوله. ويطالب سعيد القوى الإسلامية والمسيحية بالالتفاف الوطني حول الراعي الذي يتكلم بصوت الحق، منبها من أن (حزب الله) ومن خلفه إيران يريدان تفريغ الدولة والإدارة وصولا لتفريغ نتائج الانتخابات، فنجد نوابا يتكلمون بكل شيء إلا عن (حزب الله) وسلاحه وسطوته على الدولة، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه مع اقتراب موعد الاستحقاق الرئاسي وكان الاشتباك الإيراني الأميركي الحالي على حاله فإيران ستضعنا أمام خيارين، إما الفوضى وإما جبران باسيل للرئاسة، من هنا ضرورة الالتفاف حول بكركي فلا نترك البطريرك صوتا وحيدا صارخا في البرية.

 

مسوّدات النكد ستواجَه بصدمات لتحريك المياه

كلير شكرداء الوطن/07 تموز/2022

لا يشي الكلاش المتوارث من آخر أيام حكومة تصريف الأعمال، بين رئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي، والفريق العوني، بأنّ مشوار التأليف قد ينتهي سريعاً إلى قيام حكومة جديدة قادرة على استلام صلاحيات رئيس الجمهورية في ما لو غرق الاستحقاق الرئاسي في مستنقع الخلافات الداخلية، ببُعدها الاقليمي. لا بل، يبدو أنّ الأمور إلى مزيد من التعقيد، والتصعيد! إلى الآن، يتصرّف ميقاتي من منطلق أنه مرتاح على وضعه. ليس مستعجلاً أو مضطراً لتقديم أي تنازل. وضع التكليف في جيبه، والبقية صارت تفاصيل ثانوية. فإمّا يقبل رئيس الجمهورية، ومن خلفه رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل بما سيعرضه في مسوداته، وأبرز مطالبه الحصول على حقيبة الطاقة، ولكن من دون التنازل عن حقيبة الداخلية، وإمّا فلتبقَ حكومة تصريف الأعمال قائمة. ويمكنها أن تصير حكومة برتبة رئيس جمهورية.

أكثر من ذلك، يهوّل ميقاتي بعدم ممانعته في الدعوة لعقد جلسة للحكومة المستقيلة، في حال تعذّر الاتفاق مع رئيس الجمهورية على تأليف حكومة جديدة، وهو الذي سبق له أن فعلها في العام 2011 حين عقد جلسة لحكومة تصريف أعمال، مع العلم أنّ نادي رؤساء الحكومات السابقين كان يحاذر السماح لأي رئيس حكومة القيام بهذه الخطوة. ما يعني أنّه لا حراجة لدى الرجل في تجاوز ما سبق لأسلافه، من رؤساء الحكومات، أن رفضوا القيام به، وهو قد يلجأ إلى هذا الأمر في أي لحظة ممكنة، مع العلم أنّ التقديرات تشير إلى أنّ ميقاتي لن يخطو هذه الخطوة إلا بعد استنفاد كلّ سيناريوات التفاهم وبلوغ التأليف الحائط المسدود. لكنه يحاول توظيف هذه الورقة في بازار الضغط المبكر لدفع الفريق العوني إلى التعامل بواقعية الاستسلام.

ولكن من يعرف الرئيس ميشال عون، يدرك سلفاً أنّ زركه في الزاوية لن يؤتي ثماره، حتى لو كان عهده في آخر أيامه، وهو لن يرفع راية القبول بالأمر الواقع مهما تكاثرت الضغوط من حوله. وفق بعض عارفيه، فإنّ المهام التي قد تلقى على عاتق الحكومة، لا سيما في ما خصّ ملف ترسيم الحدود اذا ما سلكت المفاوضات مساراً ايجابياً، تدفع بالفريق العوني إلى تكثيف مطالبته بحكومة مطعّمة ببعض الوجوه السياسية ليكون شريكاً بالمباشر بالقرارات التي قد تتخذها الحكومة. وفق هؤلاء، فإنّ المسودة الأولى التي تقدم بها ميقاتي هي أشبه بمسودة النكد التي يُراد منها أن تُرد مع الشكر لأنّ رئيس الحكومة المكلف ليس متحمّساً بالأساس لتغيير الحكومة طالما أنّ توازناتها لا تزعجه. ولهذا رفع مسودة لا تستهدف إلا الوزراء الذين تولى رئيس الجمهورية تسميتهم، والغاية منها نزع حقيبة الطاقة من حصة الفريق العوني.

يضيف هؤلاء، أنّ رئيس الجمهورية لن يستسلم لواقع انسداد الأفق أمام مشاورات التأليف خصوصاً اذا تمسك ميقاتي بقاعدة take it or leave it بمعنى رفضه فتح باب التفاوض الجديّ للدفع باتجاه التأليف، وهو سيلجأ إلى كل الوسائل المتاحة لتحريك المياه الراكدة.

يشيرون إلى أنّ الاحتمالات الممكنة في هذا المجال، هي إمّا تطعيم هذه الحكومة ببعض الوجوه السياسية التي يريدها رئيس الجمهورية من باب الشراكة الفعلية في الحكومة، لا عبر ممثلين بالواسطة، وإمّا تنفيذ صدمة كهربائية من شأنها أن تؤدي إلى خلط الأوراق. ويبدو في هذا السياق، أنّ سيناريو استقالة الوزراء المسيحيين من الحكومة المستقيلة، وارد جداً. أي بمعنى مقاطعة أي عمل حكومي ووزاري. ويكون ذلك من باب افقاد مجلس الوزراء، في حال قرر رئيس الحكومة المستقيلة الدعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء، ميثاقيته المسيحية، وذلك لقطع الطريق أمام هذا التطور. وبذلك، يكون الردّ المباشر على أي محاولة لرئيس الحكومة لاقفال باب مشاورات التأليف من خلال تعويم الحكومة المستقيلة.

 

كسر القطيعة الرسمية اللبنانية مع دمشق!

نذير رضا/الشرق الأوسط/07 تموز/2022

قررت الحكومة اللبنانية كسر القطيعة الرسمية مع دمشق، في زيارة يقوم بها وزير شؤون المهجرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين إلى العاصمة السورية بعد عطلة عيد الأضحى، للمرة الأولى بصفة رسمية منذ العام 2011، وذلك لبحث خطة إعادة النازحين السوريين على مراحل إلى بلادهم، وتأمين الآليات التنفيذية لعودتهم. ولطالما قام وزراء في الحكومات اللبنانية المتعاقبة منذ العام 2011، بزيارات إلى العاصمة السورية بصفتهم الشخصية، حسب ما أُعلن في وقت سابق، ولم تحمل أي زيارة صفة رسمية ولم تتم بناء على تكليف رسمي منعاً لكسر القطيعة مع النظام السوري، فيما كان التكليف يُعطى لمدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم لزيارة دمشق والبحث في مواضيع محددة، بينها ملفات أمنية أو قضائية أو اقتصادية متصلة بحركة العبور من لبنان إلى الدول العربية عبر الأراضي السورية، في مقابل زيارات لوزراء سوريين إلى لبنان، آخرها وزير الكهرباء والطاقة السوري لتوقيع عقد مرور الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان. لكن الزيارة التي ينوي شرف الدين القيام بها، بوصفه الوزير المعني بالخطة، تتخذ صفة حكومية رسمية، للمرة الأولى، وهي تأتي بتكليف من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، ولجنة عودة النازحين، حسب ما قال شرف الدين لـالشرق الأوسط، كاشفاً أنه سيلتقي وزير الإدارة المحلية في سوريا لمناقشة خطة وضعتها السلطات اللبنانية لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم. وقال إن المحادثات تسعى لبلورة الخطة ووضع تفاصيل العودة الآمنة قريباً، والبحث بالقدرة الاستيعابية المتوفرة لدى الحكومة السورية لاستقبال العائدين وتأمين الظروف الملائمة لعودتهم، مؤكداً أن الزيارة ستكون بعد عطلة عيد الاضحى.

ومهدت السلطات اللبنانية للزيارة، بتواصل مسبق مع السلطات السورية حيث تم وضعها بتفاصيل الخطة التي حازت على موافقة دمشق، وتبلورت ترتيبات لعودة تدريجية تقوم على إعادة 15 ألف نازح شهرياً، ويمكن أن يتصاعد العدد بناء على القدرة الاستيعابية للدولة السورية. واتفقت السلطات اللبنانية مع الدولة السورية على أن تكون عودة النازحين على أساس جغرافي وأن تكون هناك مراكز إيواء للنازحين ضمن قراهم ومناطقهم في سوريا. وقال شرف الدين إن دمشق أعلنت عن استعدادها للمساعدة بتنفيذ الخطة عبر استحداث مراكز إيواء وترميم المنازل والمساكن، وتنفيذ مشاريع بنى تحتية ومدارس وطبابة وتمديد شبكات المياه والكهرباء للعائدين، ما يوفر الظروف الملائمة للعودة. وأشار إلى أن خطة العودة تستفيد من قانون العفو العام الذي أقرته دمشق، وهو الضمانة للمخاوف من ملاحقات أمنية، في إشارة إلى مخاوف من اعتقال الذين حملوا السلاح في فترة الحرب ضد النظام السوري. وفيما تؤكد السلطات اللبنانية أن عودة النازحين ستكون آمنة وكريمة، وتتم مناقشة الملف ضمن لجنة حكومية مكونة من 7 وزراء، يحمل خصوم سوريا في لبنان، النظام السوري مسؤولية عدم عودة النازحين، وقال النائب عن حزب القوات اللبنانية بيار بوعاصي في حديث تلفزيوني أمس إنه لا مؤامرة دولية في ملف النازحين السوريين، ورأى أنه مخطط سوري تم الإعداد له وتنفيذه في قصر المهاجرين في الشام، يستعمله نظام الأسد للضغط على لبنان ودول الجوار وأوروبا.

ورفض شرف الدين تلك الاتهامات، لافتاً إلى أن الحكومة السورية لا ترفض عودة النازحين، ورأى أن الاتهامات الموجهة لدمشق سياسية، تنطوي على عملية استغلال سياسي للملف، مجدداً نفيه أن تكون تلك الوقائع قائمة.

واصطدمت جهود إعادة النازحين التي بدأت في العام 2017 ضمن خطط رسمية وحزبية لإعادتهم، بملف المخاوف الأمنية، وواقع عجز سوريا عن تأمين الظروف الملائمة للعودة لجهة توفير البنى التحتية وظروف العيش الملائمة. وفهم لبنان من المسؤولين الدوليين في وقت سابق أن المساعدات المخصصة للاجئين ستكون داخل الأراضي اللبنانية، ولن تكون داخل الأراضي السورية، وهو ما حال دون عودة الآلاف الراغبين بالعودة، حسب ما قالت مصادر لبنانية معنية بالملف لـالشرق الأوسط، وذلك تجنباً لأن تتفاقم معاناتهم في سوريا.

ورد شرف الدين في حديثه لـالشرق الأوسط على تلك الهواجس، مشيراً إلى أنه في الملف الأمني هناك ضمانات قانونية متصلة بقانون العفو والإعفاءات عن بعض التهم باستثناء الذين ثبتت بحقهم جرائم فردية، أو الذين تتهمهم دمشق بارتكاب جرائم حرب، وهؤلاء سيكون الخيار الأنسب لهم الانتقال إلى موطن لجوء ثالث. أما بشأن ملف المساعدات الدولية، فقال شرف الدين إن لبنان تواصل مع ممثل مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان أياكي إيتو، وطلب منه دعم المفوضية للعائدين داخل الأراضي السورية، لكن السيد إيتو أجاب بأن الدول المانحة ترفض ذلك، وأضاف شرف الدين بناء على ذلك، نقوم بترتيبات ثنائية مع الدولة السورية لتأمين عودة تدريجية على أن توفر الدولة السورية الخدمات للعائدين. وإذ أكد شرف الدين أن الخطة لا تحوز على تغطية أممية، قال: نتمنى أن تعيد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين النظر بقرارها، كما نتمنى أن تعيد الدول المانحة النظر أيضاً وذلك لمصلحة شعب مظلوم يعاني من آثار اللجوء. وتصاعدت خلال الأشهر الماضية دعوات لبنانية لتصحيح العلاقات مع سوريا وحل ملفات متصلة بها، مثل ملف النازحين واستجرار الغاز والكهرباء وتأمين عبور البضائع اللبنانية عبر الأراضي السورية إلى الأسواق العربية، وترسيم الحدود. وإلى جانب دفع حزب الله في هذا الاتجاه، ومطالبة رئيس تيار المردة سليمان فرنجية بذلك، أعلن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل قبل مدة أن العلاقة القوية مع سوريا تصب لصالح لبنان، وقال في سبتمبر (أيلول) الماضي إنه بحكم الطبيعة والجغرافيا ستعود العلاقة بين لبنان وسوريا.

 

هل يدعو بري إلى جلسة تشريعية على قاعدة تشريع الضرورة؟

أكرم حمدان/نداء الوطن/07 تموز/2022

بينما يستمر التلهي بالمحاصصات والكيدية في التعامل مع ملف تشكيل الحكومة الجديدة وتزداد البلاد إنهياراً يوماً بعد آخر، تبرز إلى الواجهة دعوات للمجلس النيابي بصفته المؤسسة الدستورية الأم، لكي يأخذ المبادرة ويضع الأمور في نصابها ويضع حدّا لمسلسل التدهور والتحلل الذي تشهده مؤسسات الدولة.

ومن هذه الدعوات، مطالبة رابطة النواب السابقين بعد إجتماع هيئتها الإدارية أمس، رئيس مجلس النواب نبيه بري بعقد جلسة عامة لمناقشة المواضيع العالقة لأن المجلس سيد نفسه، ومطالبة رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الإسراع في بت أمر الحكومة لأن الوقت ليس لمصلحتنا ولأن هناك قرارات مهمة تحتاج إلى من يتحمّل مسؤوليتها. وكان سبق هذه الدعوة موقف لافت لتكتل نواب قوى التغيير عبر بيان أصدروه أمس الأول، دعوا فيه المجلس النيابي إلى وقفة تاريخية لصالح الناس، كما دعوا النّواب للعمل سوية على ورشة تشريعية، تتضمن إقرار القوانين الأساسية المساعدة لإعادة إطلاق النمو ودعوة اللبنانيين للضغط منذ الآن من أجل إنتخابِ رئيسٍ جديدٍ للجمهورية يكون مستعداً أن يضع مصالح الناس في أولوية عهده، وللضغط من أجل تشكيل حكومة تقر خطة حقيقية للتعافي لوقف النزيف وإعادة إطلاق عجلة القطاعات الإقتصادية المنتجة. فما الغاية من هذا الموقف الذي أطلقه هؤلاء النواب، وكيف يمكن أن يُترجم عملياً داخل المجلس وبالتعامل مع بقية الكتل والنواب؟ وفي حين فضّل البعض عدم التعليق، رأى النائب الدكتور إلياس جرادة في حديث لـنداء الوطن أن الدعوة الى وقفة تاريخية هي بمثابة صرخة للجميع من أجل الخروج من الإصطفافات والتعاون بما يخدم البلد بلا مناكفة خصوصاً في ظل غياب الإرادة والحكم، وبما أن السلطة التنفيذية عاجزة فعلى المجلس النيابي أن يبادر إلى وضع خطة عمل وتشريعات بذهنية فوق العادة لكي لا نصل إلى الإنهيار والإنفجارالكبير، والمطلوب تخطي المماحكات فليس لدينا ترف الوقت من أجل إيصال البلد إلى بر الأمان ونحن يدنا ممدودة للجميع من أجل بناء لبنان. أما رئيس لجنة التربية النائب حسن مراد فقال لـنداء الوطن: نحن من دعاة سياسة مد اليد لخصومنا في السياسة، فكيف الحال إذا كان أصحاب الدعوة بأغلبيتهم ليس بيننا وبينهم من خصومة، ونتمنى أن تترجم لغة البيانات أفعالاً وخطوات تنسيقية وعملية على الأرض، لأنه حتى الآن هناك قسم كبير من الزملاء التغييريين ما زال يعتبر أنه في خصومة مع أغلبية القوى السياسية الموجودة في مجلس النواب حتى التي ليس لها علاقة بالطبقة الحاكمة وليست جزءاً منها.

يعقوبيان: لإنجازالقوانين الإصلاحية

بدورها، قالت النائبة بولا يعقوبيان لـنداء الوطن: المطلوب وقفة تاريخية لأن هناك قوانين إصلاحية أساسية موجودة في الأدراج منذ سنوات ويجب أن تُقرّ، ومنها على سبيل المثال قانون إستقلالية القضاء، لماذا لم يتم تحديد مهلة زمنية لوزيرالعدل الذي إسترده؟ فموضوع تبادل الكرات والأدوار لا يمر على أحد، وهناك أيضاً قانون الـكابيتال كونترول والقوانين التي يُطالب بها صندوق النقد وإعادة هيكلة المصارف، فعلى القوى السياسية الموجودة في المجلس تحمل المسؤولية في إنجاز هذه القوانين، كما نريد رئيس جمهورية إنقاذياً لأن هناك الكثير من اللبنانيين من خارج المنظومة، وهناك نفس تغييري ويوجد الكثير من الناجحين ولن نطرح أسماء للحرق ولكن عندما نصل إلى الإستحقاق فهناك الكثير من الشخصيات خارج المصالح الشخصية والعائلية والحزبية.

الحشيمي: خطوة جريئة

ولاقت دعوة النواب إستحساناً لدى النواب المستقلين وقد رحب بها باسمهم النائب الدكتور بلال الحشيمي وقال لـنداء الوطن: هذا الطرح مقبول وخطوة جريئة ونحن نشجع عليها لأن وضع الناس لم يعد يحتمل، والمطلوب العمل من أجل الخروج من الأزمة وهذه الأفكار كانت من إقتراحات النواب المستقلين منذ جلسة إنتخاب هيئة مكتب مجلس النواب، وانا دعيت بعد الإستشارات غير الملزمة للتعاون من أجل تشكيل الحكومة بسرعة بهدف إراحة الناس. تبقى الإشارة أخيراً إلى أن رئيس مجلس النواب قد يُبادر في أي لحظة للدعوة إلى عقد جلسة تشريعية على قاعدة تشريع الضرورة، التي سبق وأقدم عليها في مراحل سابقة في ظل وجود حكومة تصريف أعمال وهو الإجتهاد الذي يعمل بموجبه الرئيس بري في حالات كهذه، سيما إذا ظل أفق تشكيل حكومة جديدة مقفلاً وإقترب الدخول في توقيت إستحقاق إنتخابات رئاسة الجمهورية مع بداية شهر أيلول المقبل، وبات البلد بحاجة إلى قوانين وتشريعات من صنف ما طرح أمس الأول أمام لجنة الأشغال العامة والنقل.

 

لماذا انتظار الاستحقاق الرئاسي؟

راكيل عتيّق/الجمهورية/07 تموز/2022

دخل البلد مرحلة جمود جديدة في انتظار موعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية، فباتت وتيرة تأليف الحكومة المُرتقبة بطيئة، وانصرفت قوى سياسية عدة إلى التحضير للاستحقاق الرئاسي على مستوى إجرائه وتحالفاته ومرشحيه.

التركيز على الاستحقاق الرئاسي ينطلق من أنّه مفصلي ويرسم المرحلة المقبلة للبلد، فعرقلة حصوله في المهلة الدستورية التي تبدأ بعد نحو شهرين في الأول من أيلول المقبل وتنتهي في31 تشرين الأول 2022 عند انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون، تعني أنّ هناك تحضيراً خارجياً داخلياً لاستحقاقات أكبر، ورسم لمرحلة مفتوحة على كلّ الاحتمالات، تبدأ من الفوضى وقد لا تنتهي بتغيير النظام. أمّا إجراء الانتخابات الرئاسية بلا تأخير فيُترجم الإرادة المعلنة بضبط الوضع في لبنان وعدم أخذه الى الانهيار التام.

كذلك يشير إسم الرئيس العتيد وهويته السياسية إلى معالم المرحلة الآتية. وهذا كلّه مرتبط أيضاً بالأوضاع الإقليمية والدولية في ذلك الوقت، علماً أنّ الانتخابات الرئاسية أساساً، من أكثر الاستحقاقات في لبنان التي تعكس التدخّلات والأهواء الخارجية وتأثيراتها عليه.

كذلك يُعتبر استحقاق الرئاسة مفصلياً، إذ من خلاله يُعاد إنتاج كلّ السلطة التنفيذية، من رئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة فالحكومة. وعلى رغم تقليص صلاحيات رئاسة الجمهورية في الدستور عام 1990 إثر اتفاق الطائف، إلّا أنّ رئيس الجمهورية لا يزال يملك صلاحيات أساسية مؤثرة في طريقة الإدارة والعمل والنهج المُعتمد في الدولة، وأبرزها، أنّ أي حكومة لا تُبصر النور من دون توقيعه، وبالتالي هو قادر على ضبط إيقاع الحكومة من خلال تشكيلتها.

إلى ذلك، تركّز جهات سياسية على الاستحقاق الرئاسي أيضاً، لأنّ رئيس الجمهورية رأس الدولة. وانطلاقاً من هذا الموقع المعنوي الكبير والصلاحيات الموجودة بين يديه، هو قادر على التوجيه وضبط كلّ إيقاع الحياة الوطنية والسياسية، وأن يكون الكلمة الفصل في موضوع القضاء والقوانين والمؤسسات والانضباط والإدارة وطريقة سير الأمور. وبالتالي هو قادر، بحسب هذه الجهات، على إحراج كلّ الكتل والقوى السياسية، انطلاقاً من رسمه الخط العام، فهو رأس البلاد والهرم، والذي يفرض التوجّه العام، وليس المقصود التوجُّه السياسي بل القضائي والقانوني والإداري والمسلكي والمؤسساتي والدستوري والدولي والعربي. كذلك هو قادر على الضغط في اتجاهات واضحة المعالم على كلّ المستويات المطلوبة. لذلك، إنّ دوره أساس ومفصلي وبنيوي.

على صعيد التحضيرات لهذا الاستحقاق، كان سبق لـحزب الله أن دعا قبل الانتخابات النيابية في أيار 2022، إلى التوافق على رئاسة الجمهورية، وهذا التوافق يعني بحسب جهات سياسية، أنّ الحزب أبدى استعداده للتخلّي عن مرشح من 8 آذار، أمّا وقد حصلت الانتخابات وخسر الحزب بنتيجتها الأكثرية النيابية، فبات متعذّراً إيصال رئيس من فريق 8 آذار، إلّا إذا حظيت هذه الشخصية بتأييد نواب مستقلّين ومعارضين. وهنا أيضاً يشكّل هذا الاستحقاق تحدّياً للغالبية النيابية المُفترضة، التي لم تتوحّد بعد في أي استحقاق بعد بدء ولاية المجلس النيابي الجديد، فخسرت معارك رئاسة المجلس ونيابتها وهيئة مكتبه واللجان ثمّ رئاسة الحكومة. وتترقّب القوى السياسية موعد دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية، مع الدخول في المهلة الدستورية لإجراء هذا الاستحقاق. وحتى الأول من أيلول المقبل، يجب تحضير الظروف لإنضاج هذا الاستحقاق، بحسب جهات سياسية، تعتبر أنّ بري أعطى إشارة إلى أنّه سيدعو بلا تأخير إلى جلسة انتخاب رئيس. وبحسب حزب القوات اللبنانية الذي يركّز على الاستحقاق الرئاسي، يتوقف خوض هذا الاستحقاق على أمرين أساسيين:

الأول، أن تتفق كلّ مكونات المعارضة على مقاربة واحدة ورؤية مشتركة لإنقاذ الجمهورية. فرئيس الجمهورية إسم على مُسمّى، هو رئيس الجمهورية اللبنانية. وبالتالي يجب إنقاذ الجمهورية من خلال هذا المدخل المُسمّى رئاسة الجمهورية، وهو القاعدة لإعادة إنتاج السلطة.

الثاني، العمل على توحيد القراءة السياسية بين مكونات المعارضة، بحيث تتّحد المعارضة وتعترف بأنّها فشلت سابقاً وعليها النجاح مستقبلاً عبر قراءة مشتركة والوصول إلى تسمية واحدة، إضافةً الى وضع كلّ الجهود بغية أن تشكّل الانتخابات الرئاسية وحدة موقف وصف بين مكونات المعارضة، لكي ننطلق نحو الجمهورية التي يحلم بها كلّ مواطن لبناني.

وستسعى القوات الى إنضاج الظروف الوطنية والسياسية للوصول الى تفاهم بين مكونات المعارضة على رؤية موحّدة حول دور رئيس الجمهورية، الذي يُفترض أن يعكس توجّهات الناس، أي رئيس حريص على الدستور وتطبيقه وعلى سيادة لبنان، وأن يكون السلاح محتكراً من الدولة لا غير، وأن يكون التفاوض في يد الدولة فقط، وأن تكون هي صاحبة القرار العسكري والأمني والاستراتيجي والتفاوضي والدولي والخارجي. كذلك يجب أن يكون الرئيس ضابط إيقاع للقضاء والقوانين والمؤسسات، وأن يعيد الاعتبار الى المفهوم القيمي للبنان. إنطلاقاً من هذا العنوان، تشدّد القوات على ضرورة أن نتفاهم على سردية سياسية حول العنوان الذي يمثله رئيس الجمهورية. لأنّه عندما يكون رأس الدولة يمثل المواطن اللبناني، الذي يريد الاستقرار والازدهار وعلاقات لبنان الخارجية والحياد والسيادة والدولة والسلاح الواحد ومفهوم القوانين والعدالة والحرية، نستطيع عندئذ أن نخوض هذه المعركة تحت هذه العناوين. ولذلك تركّز القوات على الرئاسة، لأنّها تنعكس على بقية السلطة، فعندما يكون رئيس الجمهورية بهذه المواصفات يجب أن يكون رئيس الحكومة والحكومة أيضاً بالمواصفات نفسها. وللوصول إلى ذلك أيضاً، يجب بحسب القوات، عدم تضييع مزيد من الوقت في حكومات فاشلة، وعهد وصل البلد خلاله إلى ما وصل إليه، ويجب أن نؤسس للمرحلة المقبلة، وهذا لا يكون في 31 تشرين الأول، بل يجب أن يبدأ منذ الآن، لكي يكون 1 تشرين الثاني صفحة ومرحلة جديدتين في تاريخ لبنان.

 

النظام السوري ضرورة إيرانيّة

خيرالله خيرالله/ النهار العربي/07 تموز/2022

هل ينجح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في حماية النظام السوري من هجوم تركي متوقع في الشمال؟ الأكيد، في ضوء تجارب الماضي القريب، أنّ "الجمهوريّة الإسلاميّة" لن تتخلّي عن النظام السوري الذي تعتبر أنّه صار تحت سيطرتها الكاملة في ضوء المصاعب التي تواجه روسيا منذ قرّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غزو أوكرانيا في الرابع والعشرين من شباط (فبراير) الماضي. لن يتأخّر وزير الخارجيّة الإيراني، الذي زار أنقرة حديثاً، في بذل كلّ ما يستطيع من أجل إنقاذ بشّار الأسد ونظامه اللذين لا يزالان، إلى اشعار آخر، ضرورة إيرانيّة... لم تكن زيارة وزير الخارجيّة الإيراني لدمشق قبل أيّام سوى دليل آخر على مدى أهمّية سوريا بالنسبة إلى "الجمهوريّة الإسلاميّة" التي استطاعت تغيير طبيعة العلاقة مع النظام منذ خلف بشّار الأسد والده في العام 2000. هذا لا يعني أنّ حافظ الأسد كان يمتلك هامشاً كبيراً في المناورة مع إيران، لكنّ الأكيد انّه كان قادرا، في أقلّ تقدير، على الحفاظ على المظاهر. ما لا يمكن تجاهله انّ حافظ الأسد كان وراء وقوف سوريا مع إيران في حربها مع العراق بين العامين 1980 و 1988، إضافة إلى أنّه كان وراء دخول الدفعة الأولى من "الحرس الثوري" الإيراني إلى لبنان صيف العام 1982 في خطوة تستهدف تأسيس "حزب الله" الذي ما لبث أن تحوّل إلى لواء في "الحرس" عناصره لبنانيّة. أكثر من ذلك، كان حافظ الأسد جزءاً من المجهود الحربي الإيراني في الحرب بين "الجمهوريّة الإسلاميّة" والعراق. عندما وجد من غير المناسب له تزويد إيران، على نحو مباشر، بصواريخ لقصف المدن العراقيّة، استعان بمعمّر القذافي كي يؤدي المهمّة. قصفت إيران البصرة وبغداد بصواريخ مصدرها مستودعات الأسلحة الليبية!

لدى عرض الأحداث التي مرت بها المنطقة منذ العام 1979، تاريخ قيام النظام الإيراني، يتبيّن أنّ إنقاذ النظام السوري أولويّة الأولويات لدى "الجمهوريّة الإسلاميّة". لا يقتصر الأمر في الوقت الحاضر على هجوم تركي يستهدف شمال سوريا فحسب، بل إنّه يتجاوز ذلك بكثير. هناك أزمة عميقة، على كل المستويات خصوصاً اقتصادياً، يعيش في ظلها النظام الذي لم يستطع في أيّ يوم الحصول على شرعيّة حقيقيّة مستمدة من اعتراف للشعب السوري به.

ليس في استطاعة إيران سوى أن تهبّ مرّة أخرى لإنقاذ النظام السوري الذي مدته منذ اندلاع الثورة الشعبية في (آذار) مارس 2011 بكل نوع من المساعدات. شمل ذلك تجنيد "حزب الله" اللبناني كي يكون شريكاً في الحرب على الشعب السوري. وفي العام 2015، ذهب قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري" الإيراني إلى موسكو من أجل الإستعانة بالجيش الروسي وسلاحه الجوّي تفادياً لسقوط النظام بعدما صار الثوار على أبواب دمشق وتمددوا في الساحل السوري وهدّدوا المنطقة العلويّة.

لن يكون كافياً التدخل لدى تركيا، في أيّامنا هذه، لتفادي سقوط النظام السوري. النظام سقط منذ فترة طويلة. كلّ ما في الأمر أن إيران ما زالت تدعمه مادياً وبشرياً في وقت يبدو بشّار الأسد منفصلاً عن الواقع أكثر من أيّ وقت. الدليل على ذلك قوله لدى استقباله وزير الخارجية الإيراني: "إن العلاقة المتينة التي ترسخت خلال عقود مضت بين سوريا وإيران، صارت اليوم علاقة يمكن وصفها بأنها تحالف الإرادة في مواجهة مساعي الهيمنة الغربية على العالم". وأضاف الأسد إن "الحرب الروسية على أوكرانيا تشكل بداية لتوازن دولي جديد يصب في مصلحة سوريا وإيران". واتهم تركيا بـ"الاعتداء على الأراضي السورية كلما حدث تقدم للجيش السوري ضد التنظيمات الإرهابية"، مشيراً إلى أن "الادعاءات التركية لتبرير عدوانها على الأراضي السورية، باطلة ومضللة ولا علاقة لها بالواقع، وتنتهك أحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وروابط حسن الجوار".

يتكلم رئيس النظام السوري لغة لا علاقة لها بما يجري على الأرض. ما يجري على الأرض أن روسيا دخلت في حرب استنزاف في أوكرانيا وأن إيران وضعت يدها على سوريا في وقت لم يعد للنظام السوري أيّ هامش للتحرك بشكل مستقل كما كانت الحال في السابق. يؤكّد ذلك أن وزير الخارجيّة الإيراني فرض على النظام زيارة دمشق يوم انعقاد مؤتمر لوزراء الخارجية العرب في بيروت. جاء عبد اللهيان إلى العاصمة السورية كونه يريد توجيه رسالة إلى العرب. فحوى الرسالة أن ما كان يسمّى "الجمهوريّة العربيّة السوريّة" بات تحت الهيمنة الإيرانيّة، تماماً كما حال لبنان حيث يجتمع وزراء الخارجية العرب أو ممثلون عنهم في حين قرار السلم والحرب، الذي كان مفترضاً أن يكون لبنانياً، في يد إيران. تبدو الرسالة الإيرانيّة واضحة كلّ الوضوح. فحوى الرسالة أنّ سوريا باتت تابعة لإيران وأنّ "الجمهورية الإسلاميّة" ما زالت مستعدة لبذل الغالي والرخيص من أجل الحفاظ على نظام لم يتردد يوماً في تلبية كلّ ما تطلبه إيران. سوريا وإيران، كنظامين، توأمان لا يمكن الفصل بينهما... والنظام السوري الأقلّوي جزء لا يتجزّأ من تركيبة "الجمهوريّة الإسلاميّة" لا أكثر ولا أقلّ!

 

فلتكن حرباً على التشيع السياسي!

محمد الساعد/لبنان الكبير/07 تموز/2022

إن الاسلام السياسي هو لعنة هذه المنطقة ونكبتها الأبدية، وقد شنت دول الاعتدال العربي خلال السنوات الماضية حرباً صريحة وشاملة على "الاسلام السياسي السني" ممثلاً في جماعة "الإخوان المسلمين" و"داعش" و"القاعدة" وحرّمتها وأعلنتها جماعات ارهابية، ونجحت نجاحاً كبيراً ومشهوداً، ومن أدلة ذلك احتفال العرب والمسلمين مؤخراً بذكرى إزالة حكم جماعة الإخوان في مصر، الإنجاز الذي ما كان ليتم لولا بسالة الجيش المصري وإقدامه وشجاعة دول الاعتدال العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

لكن هذه الحرب لم تضع أوزارها بعد، فمن حين لآخر تستيقظ خلايا نائمة لهذا الفصيل وذاك، أو تكتشف خلايا جديدة لهذه الميليشيا وتلك، وأسباب ذلك معروفة، منها وجود دول إقليمية داعمة ومغذية للإرهاب، ووجود نظير آخر يقف في طرف مقابل اسمه "التشيع السياسي"، لكنه لم يأخذ حقه من الاهتمام. التزاوج بين الاسلام السياسي الشيعي والسني قائم منذ بواكير ظهور حركة "الاخوان المسلمين" على الساحة بدايات القرن الماضي، وقد حرص الاخوان على بناء علاقة تخادم معلنة وسرية مع فصائل التشيع السياسي.

حركة الخميني في نهاية السبعينيات الميلادية، في جزء منها كانت بسبب تعلمه على أدبيات الاخوان، ومنها استنسخ ميكانيزم الحركة وأعلن نفسه مرشداً للتشيع السياسي في المنطقة والعالم، وهي بلا شك نسخة طبق الأصل من فكرة المرشد العام للاخوان.

ولعنا نتذكر طوابير "الاخوان المسلمين" الذين هبوا لمباركة الثورة الإيرانية عند قيامها في 1979.

هذا التزاوج بين قوتين متطرفتين تدثرتا بالاسلام زوراً، أثمر تناسلاً لقوى التطرف - السني الشيعي - نتج عنها "القاعدة" و"داعش" و"حماس" والحوثيين و"حزب الله" والميليشيات الشيعية في العراق والبحرين. إن وجود الاسلام السياسي الشيعي هو سبب تغذية الاسلام السياسي السني وإحيائه كلما مات، فالعاطفة الدينية تطغى في منطقتنا، والتفاف الشيعة حول إسلامهم السياسي يسبب رد فعل مساوياً له في المقدار والاتجاه، أي التفاف السنة حول إسلامهم السياسي، والمتضرر من هذه اللعبة المميتة معروف: الاسلام - الحقيقي - والمنطقة، فالاسلام السياسي مرادف للكفر السياسي وازدهاره لن يكون إلا على حساب الإسلام وتشويه سمعته، تدفع المنطقة ثمناً فادحاً له بإراقة الدماء وانهيار الدول. التساكن والتكافل والتخادم بين الاسلام السياسي السني وبين الاسلام السياسي الشيعي واضح في أكثر من دولة: منها اليمن وسوريا والعراق (وكلها دول تدور في فلك محور الممانعة المجرم)، واللبنانيون بالذات شهدوا هذا التكافل الحرام بأم العين في العقود الماضية، ولا بأس من التذكير:

كيف أعلن الرئيس فؤاد السنيورة الحرب على تنظيم "فتح الاسلام" الإرهابي في مخيم نهر البارد؛ بينما أعلن الأمين العام لميليشيا "حزب الله" حسن نصر الله أن نهر البارد خط أحمر.

صفقة العار بين "حزب الله" و"داعش" في ٢٠٢٠ بمغادرة الدواعش في باصات سياحية مكيفة، وحين استهدفت الولايات المتحدة بعض عناصر "داعش" المغادرين، أدانت ميليشيا "حزب الله" الإرهابية ذلك. العلاقة مثبتة بين "حزب الله" وتنظيم "القاعدة" وكان الوسيط فيها القيادي (الإرهابي) عماد مغنية، وأغلب قادة "القاعدة" الأحياء يعيشون في إيران بمن فيهم الظواهري وعائلة أسامة بن لادن، ويزاولون منها نشاطهم ضد المملكة العربية السعودية وضد الولايات المتحدة الأميركية.

الخطاب الاجتماعي والثقافي لـ "حزب الله" مطابق لخطاب "القاعدة" والدواعش، ومن الواجب التذكير بتصريحات شهيرة لنائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم قال فيها: "الأميركيون والألمان والفرنسيون يذكروننا بالجاهلية. أحذر من المعلمات المطلّقات. أحذر من السماح للفتيات بمعاشرة المنحرفات اللاتي يتحدثن عن الموضة ومساحيق التجميل. أحذر من تربية الأولاد في مدارس فيها اختلاط بين الفتيان والفتيات. أحذر الشباب من الاحتراق إذا تحدثوا مع الفتيات. بفضلنا انتشر الحجاب انتشاراً عظيماً وزاد عدد المؤمنين).

كما قامت "القاعدة" و"داعش" بتهجير المسيحيين في العراق، قام "حزب الله" بتهجير المسيحيين من الضاحية في بدايات تأسيسه.

كما قامت "القاعدة" و"داعش" بالاغتيالات والتفجيرات فعلها "حزب الله" أيضاً: اغتيال الرئيس رفيق الحريري، والساسة: باسل فليحان وبيار الجميل وأنطوان غانم وسمير قصير وجبران تويني وجورج حاوي ومحمد شطح ووليد عيدو، والضباط: سامر حنا ووسام الحسن وفرانسوا الحاج.

إن تجربة حكم الاسلام السياسي الشيعي في المنطقة أفضت إلى نتائج مروعة في لبنان وسوريا والعراق واليمن أدت الى فشل الدولة وانهيار الاقتصاد، واستشراء الفساد، وتقديم الطائفة والمذهب على حساب الأوطان والعروبة، وتهشيم قيمة المواطنة، وازدراء الدساتير والحقوق والحريات، وسيادة التطرف والإرهاب وتصديرهما، وتمكين الأراذل والمرتزقة، وتشريع العمالة الجماعية لدولة عدوة ومحتلة (إيران). كل هذه العلامات والظواهر والمآلات هي التعريف الواقعي والعملي للتشيع السياسي والاسلام السياسي الشيعي الذي ابتليت به المنطقة.

ومنعاً ودحضاً لأي فهم مغلوط يحاول أحدٌ ما جر المقال اليه، فإن الشيعة العرب هم مكون أساس في منطقتنا، لكن ذلك لا يعطي حصانة من أي نوع للعميل وللإرهابي الذي يتستر وراء الاسلام أياً كان شيعياً أو سنياً، والحرب التي آن أوانها هي حرب ضد شيعة وسنة ومسيحيين اختاروا إيران على حساب أوطانهم.

وكما أن الحرب على "داعش" و"القاعدة" لم تكن حرباً ضد السنة أبداً، فالحرب على الميليشيات المتأيرنة وحلفائها ليست حرباً ضد الشيعة، بل إن المأمول والمنتظر أن يتصدر أحرار وشرفاء وعقلاء الشيعة العرب هذه الحرب مع كل حليف ممكن ومتضرر، كما فعل عقلاء السنة ونخبها الذين تصدوا لتطرف "القاعدة" و"داعش" وارهابهما.

إننا نتحدث عن حرب ضرورة وبديهية لتحرير البلاد والعباد، حرب تنهض بها "الدول" كي لا يعلو على "المواطنة" انتماء عابر بسبب ولاء طائفي، حرب العرب أصحاب الأرض ضد الإيرانيين الغزاة وأدواتهم في المنطقة. وكما لم تقبل المنطقة جماعة سياسية سنية، لن يُقبل التشيع السياسي كجماعة سياسية من باب أولى، لكنهم كأفراد وكمذهب وطائفة وعقيدة لهم ما لنا وعليهم ما علينا.

تتداول دول الاعتدال العربي هذه الأيام مشروع تأسيس "ناتو" عربي لمواجهة الأخطار التي تهدد المنطقة، وبغض النظر هل تأسس هذا "الناتو" أو لا، فإن مواجهة التشيع السياسي (الاسلام السياسي الشيعي) لا بد أن تكون على رأس اولوياته، وأن تبدأ جدياً بالتعامل مع ميليشياته وحلفائه كما تم التعامل مع "داعش" و"القاعدة" والإخوان، فخطر الميليشيات المتشيعة هو أبو الأخطار والتحديات التي تهدد العرب والمسلمين ودولهم، والقضاء عليها يعني القضاء على مصادر النار والفتن التي تختبئ تحت الرماد.

ويكون ذلك مصداقاً لقول الشاعر: مَن كان َ يسألـُني عن أصل ِ دِينـَهـُمُ ** فإن َّ دِينـَهـُمُ أن يـُقـَتـَل َ العـَرَبُ

*محمد الساعد/كاتب سعودي

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

رئيس الجمهورية تبلغ من ممثل الفاريز ومارسال بدء عملها بعد جمع الداتا والمستندات: المساءلة ستحصل على المستويات كافة واللبنة الأولى من مسار الإصلاح قد وضعت

وطنية/الخميس 07 تموز 2022

أطلع المدير الإقليمي لشركة "الفاريز ومارسال" السيد جايمس دانيال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على ان "الشركة بدأت بالفعل عملها في 27 حزيران 2022 في التدقيق المحاسبي الجنائي في مصرف لبنان، بعد استكمال جمع الداتا والمعلومات والمستندات المطلوبة، أي بعد ما يناهز سنتين و3 اشهر من القرار الذي كان اتخذه مجلس الوزراء في ذلك الوقت باجراء هذا التدقيق". واعرب الرئيس عون عن ارتياحه لما "آلت اليه الأمور اخيراً بالنسبة الى موضوع التدقيق المحاسبي الجنائي، مع بداية عمل فريق شركة الفاريز ومارسال". واكد خلال استقباله بعد ظهر اليوم، في قصر بعبدا، وزير المال في حكومة تصريف الاعمال يوسف خليل، ومفوض الحكومة لدى مصرف لبنان السيدة كريستيل واكيم، والسيد دانيال، في حضور الوزير السابق سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير، ان "اللبنة الأولى من مسار الإصلاح الذي اصر عليه لاكثر من سنتين و3 اشهر، قد وضعت، ما يعني ان المسيرة الإصلاحية لن تتوقف بعد اليوم، وان المساءلة سوف تحصل على المستويات كافة". وتم خلال اللقاء، عرض المراحل التي قطعتها مسألة تقديم الملفات والمستندات المطلوبة للشركة التي تسمح لها بالقيام بعملها التدقيقي، وشدد رئيس الجمهورية على ان تمسكه بهذه المسألة انما ينطلق من حرصه على احقاق الحق والعدالة في تحديد المسؤولية عن الاموال التي تم حرمان الشعب اللبناني منها، وعن كل من ارتكب إساءة في هذا الموضوع بحق لبنان وشعبه وساهم بشكل مباشر في تفاقم الازمة المالية والاقتصادية على مدى اكثر من سنتين. وابدى الرئيس عون اطمئنانه الى ان "مسيرة الإصلاح قد انطلقت فعلياً ولن تتوقف بعد اليوم، ولو ان الموضوع اخذ وقتا اكثر مما يجب بفعل العراقيل المصطنعة، الا انه في النهاية وصلت الأمور الى حيث يجب ان تكون".

 

الرئيس عون عرض مع سليم لشؤون امنية وسبل تحسين أوضاع العسكريين ومع ابي رميا للواقع الرياضي وتلقى برقيات تهنئة بالأضحى ابرزها من العاهل الأردني وامير الكويت

وطنية/الخميس 07 تموز 2022

تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، الأوضاع الأمنية في البلاد وشؤون العسكريين إضافة الى الواقع الرياضي الذي تعيشه الاتحادات والأندية واللاعبون اللبنانيون.

سليم

وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال موريس سليم، وعرض معه للأوضاع الأمنية العامة في البلاد وملفات تتعلق بالمؤسسة العسكرية، إضافة الى مواضيع ترتبط بحاجات العسكريين والظروف التي يعيشونها، والسبل الكفيلة بالتخفيف من الصعوبات التي يواجهونها بفعل الازمة التي يمرّ بها لبنان.

وابلغ الرئيس عون الوزير سليم "وجوب القيام بكل ما يلزم من اجل التخفيف من معاناة العسكريين، خصوصاً وانهم يقومون بواجبهم كاملاً حفاظاً على الاستقرار والأمن في البلاد".

ابي رميا

وبحث الرئيس عون مع رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون ابي رميا يرافقه جهاد سلامة، في شؤون رياضية والواقع الرياضي العام والإنجازات التي يحققها اللاعبون اللبنانيون من مختلف الفئات العمرية في مختلف الرياضات.

واطلع ابي رميا وسلامة رئيس الجمهورية على "معاناة عدد من اللاعبين الذين يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على جوازات سفر لتمكينهم من المشاركة في استحقاقات ودورات ومنافسات رياضية خارج لبنان"، وعرضا لإمكانية "تخصيص الامن العام مكتباً خاصاً لتسهيل استحصال الاتحادات والأندية الرياضية على جوازات سفر للاعبين المنتمين اليها".

وابدى الرئيس عون اهتمامه بهذا الملف ومتابعة كل ما يسمح للاعبين بإزالة هذه العقبة لتأمين التمثيل اللبناني في المحافل الرياضية الخارجية.

برقيات تهنئة بالاضحى

الى ذلك، تلقى رئيس الجمهورية برقيات تهنئة لمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، من عدد من قادة ورؤساء الدول العربية. وفي هذا السياق، ابرق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين الى الرئيس عون مهنئاً، وجاء في البرقية:

"يطيب لي ان اغتنم مناسبة احتفالات الامتين العربية والإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، لأبعث الى فخامة اخي العزيز، باسمي وباسم شعب المملكة الأردنية الهاشمية وحكومتها، بأحر التهاني القلبية واطيب التبريكات بهذه المناسبة، سائلاً المولى جلّ وعلا، ان يعيدها عليكم وانتم تنعمون بدوام الصحة والعافية، وعلى شعبكم الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار، وعلى الامتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات."

كما ابرق مهنئاً، امير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وجاء في البرقية:

" يطيب لي ان اعرب لكم عن خالص التهاني واطيب الامنيات بمناسبة عيد الاضحى المبارك، سائلاً المولى تعالى ان يعيده على بلدينا الشقيقين وعلى الامتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، وينعم على فخامتكم بموفور الصحة والعافية، وان يحقق للجمهورية اللبنانية وشعبها الشقيق المزيد من التقدم والتطور والنماء".

وابرق مهنئاً ايضاً ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

سفراء الاتحاد الأوروبي زاروا "اليونيفيل" في الناقورة معربين عن دعمهم لمهامها

طراف: تلعبون دورا حاسما في خفض التصعيد وإدارة الصراع وبناء الثقة

وطنية/الخميس 07 تموز 2022

زار وفد مؤلف من 15 عضوا من سفراء وكبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي مقر "اليونيفيل" ومنطقة عملياتها اليوم، تخللها شرح عن مهامها عند الخط الأزرق، بحسب بيان "اليونيفيل". واستقبل رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ارولدو لازارو الوفد في الناقورة وشكر كتلة الاتحاد الأوروبي على دعمها.وقال: "لقد دعمت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليونيفيل وكان هذا ضروريا لمساعدتنا في تطبيق ولايتنا،" مضيفا: "تشكل قوات الاتحاد الأوروبي ثلث أفراد البعثة البالغ عددهم أكثر من 10 آلاف جندي في البر والبحر. لقد ساهم عملهم وتضحياتهم بشكل مباشر في الحفاظ على 16 عاما من الاستقرار والامن غير المسبوق على طول الخط الأزرق". وقد ضم الوفد برئاسة سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، ممثلين عن: النمسا، وبلغاريا، وجمهورية التشيك، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، واليونان، والمجر، وإيطاليا، وهولندا، وبولندا، ورومانيا، وسلوفاكيا، وإسبانيا. وأطلع اللواء لازارو الوفد على عمل "اليونيفيل" مع القوات المسلحة اللبنانية في الحفاظ على الأمن والاستقرار في جميع أنحاء منطقة عمليات البعثة، بما في ذلك المناطق الحساسة على طول الخط الأزرق. وأشاد اللواء لازارو بالاتحاد الأوروبي لدعمه المجتمعات المحلية في جنوب لبنان والقوات المسلحة اللبنانية. وقال:"أظهرت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أيضا التزاما عميقا بتطوير قدرات القوات المسلحة اللبنانية، الذين هم شركاء اليونيفيل الاستراتيجيين. رؤيتكم ودعمكم المالي لمقر قيادة الفوج النموذجي اللبناني يساعد الجيش في نشر المزيد من القوات في الجنوب. وهذا سيعزز قدرة الحكومة على ممارسة سلطتها على جميع الأراضي اللبنانية، وهو الأمر الذي كان عنصرا هاما في ولاية اليونيفيل منذ القرار 1701" .من جهته، أشار السفير طراف إلى "أن ولاية اليونيفيل كانت حاسمة في الحفاظ على وقف الأعمال العدائية"، منوها ب"الدور الرئيسي للبعثة في تخفيف التوترات بين لبنان وإسرائيل". وقال: "من خلال آليات الاتصال والتنسيق، توفر "اليونيفيل" منصة مهمة للاتصالات غير المباشرة بين إسرائيل ولبنان، وتلعب دورا حاسما في خفض التصعيد وإدارة الصراع وبناء الثقة"، مشددا على "إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه يدعمون اليونيفيل بشكل كامل في ممارسة هذا الدور". ويساهم الاتحاد الأوروبي بشكل كبير في تنفيذ ولاية اليونيفيل وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701. تساهم 16 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبالغ عددها 27، قوات في اليونيفيل. كما يدعم حفظة السلام من دول الاتحاد الأوروبي المجتمعات المحلية بالتبرعات والمشاريع الإنمائية، والتي أصبحت ذات أهمية متزايدة في ظل الأزمة الاقتصادية المستمرة. كما قاموا باستثمارات كبيرة لتدريب وبناء قدرات الجيش والبحرية اللبنانية.

 

بيانٌ "هامّ" من الأمن العام بشأن "تمديد صلاحيّة جوازات السفر"

وكالات/الخميس 07 تموز 2022

أعلنت المديرية العامة للأمن العام, في بيانٍ لها، أنّه "رداً على بعض الطروحات التي ترِد على مواقع التواصل الإجتماعي والتي تدعو إلى تمديد صلاحية جوازات السفر المنتهية، على هذه الجوازات نفسها". وأضاف البيان, "تجدّد المديرية العامة للأمن العام التذكير بأنه لا يمكن السير بهذا الإجراء للأسباب الآتية:

إن المعايير والتوصيات الصادرة عن المنظمة الدولية للطيران المدني ICAO لا سيما الملحق رقم 9 للإتفاقية العالمية للطيران المدني - البند الثالث - الفقرة3.4، لا تجيز إطلاقاً للدول الأعضاء تمديد صلاحية جوازات السفر المنتهية على نفس هذه الجوازات أو القيام بأي تعديل على تاريخ إنتهاء الصلاحية.

إن إجراء تمديد صلاحية جوازات السفر المنتهية سيعرّض حتماً حاملي مثل هذه الجوازات إلى مشاكل في المطارات خلال سفرهم، وأيضاً في البلدان التي يقيمون فيها وصولاًإلى عدم إمكانية تجديد إقاماتهم".

 

 /New A/E LCCC Postings for todayجديد موقعي الألكتروني ليومي 07 و 08 تموز/2022

رابط الموقع

http://eliasbejjaninews.com

#نشرة_أخبار_المنسقية_العربية

#LCCC_English_News_Bulletin

 

 

 

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 07 تموز2022

جمع واعداد الياس بجاني

https://eliasbejjaninews.com/archives/109916/%d9%86%d8%b4%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d8%ae%d8%a8%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%b3%d9%82%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%b3%d8%b3%d8%a7%d8%aa-1474/

#نشرة_أخبار_المنسقية_العربية

 

LCCC English News Bulletin For Lebanese & Global News/July 07/2022/

Compiled & Prepared by: Elias Bejjani

https://eliasbejjaninews.com/archives/109918/lccc-english-news-bulletin-for-lebanese-global-news-july-07-2022-compiled-prepared-by-elias-bejjani/

#LCCC_English_News_Bulletin