المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ل 23 كانون الأول/2022

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news 

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://eliasbejjaninews.com/aaaanewsfor2021/arabic.december23.22.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

Click On The Below Link To Join Eliasbejjaninews whatsapp group so you get the LCCC Daily A/E Bulletins every day

https://chat.whatsapp.com/FPF0N7lE5S484LNaSm0MjW

اضغط على الرابط في أعلى للإنضمام لكروب Eliasbejjaninews whatsapp group وذلك لإستلام نشراتي العربية والإنكليزية اليومية بانتظام

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

أَنَا جِئْتُ نُورًا إِلى العَالَم، لِكَي لا يَبْقَى في الظَّلامِ كُلُّ مُؤْمِنٍ بِي

 

عناوين تعليقات وتغريدات الياس بجاني

الياس بجاني/فيديو ونص: يوم أمس استهزأ عون بذاكرة اللبنانيين وأهان عقولهم وشوه الحقائق واسقط ما في من فشل ولا وطنية وشرود سيادي ونرسيسية على الغير

الياس بجاني/ميشال عون أكثر من أضر بمجتمعنا الماروني وبوجوده ودوره وقيمه وتاريخه وأرضه وأخلاق أفراده

الياس بجاني/رابط فيديو مقابلة من موقع الرواد النص مع الناشط الإغترابي الياس بجاني -من أرشيف 2020

الياس بجاني/جرائم غزوات حزب الشيطان لإراضي المسيحيين في جبيل وبيروت والبقاع والجنوب يجب أن تلجم

الياس بجاني/فيديو ونص تعليق يحكي واقع أحزاب لبنان الشركات والوكالات التعتير وحال قطعانم التعيسة

الياس بجاني/جريمة سرقة حزب الله لإراضي بلدة رميش هي قضية كل الشرفاء والأحرار في لبنان

الياس بجاني/نص وفيديو: جمعية أخضر بلا حدود، التابعة لحزب الله، تسرق وتصادر بالقوة أراضي بلدة رميش الحدودية

 

عناوين الأخبار اللبنانية

الاستقلال وسرطان الذل الذمية ذل، المحاصصة فوق جثة الوطن المحتضر ذل، الانبطاحية ومساواة شهداء القداسة بفطايس العملاء ذل، تبرير الاحتلال والتعايش معه ذل/ادمون الشدياق

مقتطفات من شعر الياس أبو شبكة

كاهن رعية بلدة رميش الاب نجيب العميل يوضح حقيقة ما دار في الاجتماع مع وفد حزب الله حول تعدياته على أراضي البلدة بواسطة ما يسمى أخضر بلا حدود/ مع تقرير لنوال نصر وآخر لإستال خليل يلقيان الأضواء على جريمة إستيلاء الحزب على أراضي رميش

كاهن رعية بلدة رميش الاب نجيب العميل يوضح حقيقة ما دار في الاجتماع مع وفد حزب الله حول تعدياته على أراضي البلدة بواسطة ما يسمى أخضر بلا حدود

الخبر المفبرك والمغلوط /حزب الله: اتصال بين قيادة الحزب والوطني الحر جنوبا وزيارة ميدانية لبلدة رميش وما جرى إشكالية حلت مباشرة

القصّة الكاملة ما بعد بعد الناقورة هنا رميش الأبيّة/نوال نصر/نداء الوطن

محاسبة اليونيفيل وأبناء رميش/بسام أبو زيد/نداء الوطن

نواب بيروت الأولى: رفض الإستفادة من الأزمة لتغيير هوية المنطقة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 22/12/2022

 

عناوين متفرقات الأخبار اللبنانية

بعد رميش.. حزب الله يغزو أملاك الرهبنة الأنطونية في الحدث/جانين ملاح/خاص اللبنانية

بيع أملاك الرهبنة الأنطونية لحزب الله/موقع مارونايت نيوز

بيع العقارات في الأشرفية "تحت الضغط" مرفوض... ماذا في التفاصيل؟

إسرائيل تحذّر "الحزب": الردّ سيكون قويّاً !!

قصف إسرائيلي لوحدة تطوير المُسيّرات الإيرانية في سورية ومظاهرة بدرعا للكشف عن المعتقلين

حادثة العاقبية... ميقاتي ينقضّ على مولوي وملف عقيقي "مفخخ"/سيمون أبو فاضل/الكلمة أونلاين

الدستوري يردّ الطعنين المقدّمين في المتن وعكار

بعد ردّ الطعون القاضي مشلب يوضح الأسباب

أفعال دويلة تقود إلى دويلات!/يوسف فارس/المركزية

تحدّيان يُجهدان القطاع الصناعي وهذا سبب صموده!/ميريام بلعة/المركزية

هل تثمر مساعي لقاء باريس وتنفرج رئاسيًا في لبنان؟/يولا هاشم/المركزية

حقائق جديدة حول حادثة العاقبية!

الملف الرئاسي: الوضع نزول لتحت

باسيل يفشل بمهمته في الدوحة

عصيان وزاري على ميقاتي: باسيل ينحر الأسلاك العسكرية

لعبة الدولار.. تبييض صفحة رياض سلامة مقابل وصول جوزيف عون للرئاسة/جانين ملاح/اللبنانية

أبو الغيط لا يحمل مبادرة عربية إلى بيروت: المفتاح للانسداد السياسي يبدأ بانتخاب رئيس

لو كنت أعلم (2)/جان الفغالي/نداء الوطن

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

القيادة المركزية الأميركية: مسيرات إيران تهدد أمن المنطقة

قائد القيادة المركزية الأميركية: إيران تمول وتدعم الإرهاب وتتحدى القانون الدولي

الموساد: إيران تعتزم مواصلة تزويد روسيا بأسلحة متطورة

احتجاجات إيران 58 متظاهراً ينتظرون الإعدام

هتافات الغضب تتواصل... "خامنئي ... سندفنك تحت التراب"

نتانياهو يُشكِّل حكومته المتطرفة قبيل دقائق من انتهاء المهلة

مخاوف إسرائيلية من المحكمة الدولية... وإيران تهدد تل أبيب حال التعرض لها برد حاسم وسريع

زيلينسكي يرفض الحل الوسط وبايدن يعده بدعم قوي

على وَقْع تصفيق حار... أكد للكونغرس الأميركي عدم استسلام بلاده وطلب المزيد من الأسلحة الثقيلة

بلينكن: سنردع الهجمات الروسية على أوكرانيا برا وبحرا وجوا

وزير الخارجية الأميركي: بوتين يقوض النظام العالمي وسنواصل دعم أوكرانيا لشن هجمات مضادة

بوتين: لا نسعى إلى تأجيج الحرب ولم نرفض التفاوض وأكد أن تسليم الولايات المتحدة منظومات الدفاع الجوي "باتريوت" لأوكرانيا سيؤدي إلى إطالة أمد الأزمة

زيلينسكي للكونغرس: مساعدتنا ليست صدقة وبوتين يقلل من أهمية الباتريوت

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء جورجيا يدعمان إرساء السلام وتبادلا وجهات النظر حول مجمل الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة

العاهل الأردني وسلطان عمان بحثا المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية

الاتحاد العام للشغل يدعو إلى خريطة طريق لـإنقاذ تونس

الأزهر عن قرار طالبان بحرمان تعليم الفتيات: يناقض الشريعة

الأردن: متحرشون وهتافون يحاصرون وزارة الخصاونة وخيار الدولة تجاوز الترف الضريبي

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مقتل الجندي الإيرلندي/الكولونيل شربل بركات

أحداث جنوب لبنان: إستهداف الشرعيّة الدوليّة!/نبيل خليفه/نداء الوطن

لماذا أُقصي ملف لبنان من أوراق قمة بغداد 2؟/جورج شاهين/الجمهورية

استياء دوليّ والسبب؟/عمر البردان/اللواء

عندما تنصح الديبلوماسية العربية: بادروا إلى الحوار/غادة حلاوي/نداء الوطن

ما مصير الانتخابات البلدية والاختيارية؟/أحمد زين الدين/اللواء

أين أخطأ ميقاتي وأين أصاب؟/سعيد مالك/الجمهورية

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

أبو الغيط من عين التينة: لبنان سيخرج من الأزمة

الأحرار: لعقد مؤتمر دولي لإنقاذ لبنان

أبو الغيط: لبنان لا يتحمل الشغور الرئاسي

ميقاتي: القطاع العام في أزمة.. وهذا مجمل الموازنة

مسؤول أميركي: ليس لواشنطن مرشح رئاسي في لبنان

حجار من جامعة الدول العربية: ساعدونا في أزمة النازحين!

قوى الأمن تكذّب بولا بعقوبيان

قوى الأمن توضح حقيقة انفجار عين الرمانة!

جو سلوم: الصيدليات إلى الاقفال القسري!

لبناني يستغفر ربه في تركيا.. ثم يقفز من النافذة وينتحر والغريب أن من كان برفقته لم يسرع إلى النافذة ليرى ما حل به بل ركع على الأرض

 

النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

أَنَا جِئْتُ نُورًا إِلى العَالَم، لِكَي لا يَبْقَى في الظَّلامِ كُلُّ مُؤْمِنٍ بِي

إنجيل القدّيس يوحنّا12/من44حتى47/:قَالَ الرَبُّ يَسُوع: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَمَا بِي يُؤْمِن، بَلْ بِمَنْ أَرْسَلَنِي. ومَنْ يَرَانِي يَرَى مَنْ أَرْسَلَنِي. أَنَا جِئْتُ نُورًا إِلى العَالَم، لِكَي لا يَبْقَى في الظَّلامِ كُلُّ مُؤْمِنٍ بِي. فَمَنْ سَمِعَ أَقْوَالِي ولَمْ يَحْفَظْهَا، فَأَنَا لا أَدِينُهُ، لأَنِّي مَا جِئْتُ لأَدِينَ العَالَم، بَلْ لأُخَلِّصَ العَالَم.

 

تفاصيل تعليقات وتغريدات الياس بجاني

فيديو ونص: يوم أمس استهزأ عون بذاكرة اللبنانيين وأهان عقولهم وشوه الحقائق واسقط ما في من فشل ولا وطنية وشرود سيادي ونرسيسية على الغير

الياس بجاني/21 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/114233/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%88%d9%86%d8%b5-%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a3%d9%85%d8%b3-%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%b2%d8%a3-%d8%b9%d9%88/

غريب وعجيب أمر العماد ميشال عون، فكأن ما تسبب به للبنان وللبنانيين من مصائب، وبلاوي وكوارث لا تعد ولا تحصى، وتعتير على الصعد كافة، خلال عهده الرئاسي، لا يكفي. وها هو على ما يبدو يريد تكملة كل ما ارتكبه من هرطقات طروادية، وممارسات بشعة لأخطأ وخطايا مميتة، ولكل ما اتخذه من مواقف ذمية ومعيبة وتبعية، ولا لبنانية واستسلامية، ولكل ما قدمه من تنازلات وطنية وكيانية واستقلالية وتاريخية.

ففي خلال إطلالته يوم أمس من المقر المركزي لشركة تيار اللإسخريوتي، في سنتر ميرنا الشالوحي، ودن أن يرمش له جفن، شوه بفجور الحقائق وزورها، وتفنن في آلية الإنكار المرّضية، واسقط على الغير بفجور وموت ضمير، كل ما اقترفه خلال عهده الرئاسي الشؤم، عن سابق تصور وتصميم، من شواذات فظيعة، وشرود سياسي ووطني وسيادي واستقلالي وكياني ودستوري.

والأخطر في الإطلالة التعيسة، أنه استهزأ بعقول اللبنانيين، وأهان ذاكرتهم، بتبرئة نفسه من كل الإرتكابات الشنيعة دستورياً وسيادياً ووطنياً، التي اقترفها خلال 6 سنوات رئاسية، قائلاً وبوقاحة: "علينا أن نناضل، لأنّه إذا لم تتغيّر الطبقة الحاكمة لن يكون هناك وطن، فمن حكم 32 عاماً بسلب الأموال العامة وإفقار الشعب وكسر الخزينة وبالاستيلاء أخيراً على جنى عمر الناس، يجب أن يُحاسب".

نسأل: ألم يكن هو وربعه من الودائع والانتهازيين والقطعان من شركة تياره، المرتهن للملالي، في قلب وكلاوي ومصارين، الطبقة السياسية منذ العام 2005، وبالعشرات من الوزارات، والمواقع الحكومية من مدنية وقضائية وعسكرية ومالية وخدماتية ورئاسية؟ وهل كانت الوزارات التي سيطر عليها بقوة سلاح وبلطجة الإرهابي حزب الله غير مرتعاً للسمسرات والفساد والإفساد والمحسوبيات؟

والأنكى في كلامه المهين للعقول وللذاكرة وللحقيقة، قوله: من المهم "أن نحافظ على خطنا السياسي ونحاسب، لنقوم بعدها بإعادة بناء الدولة بكلّ مؤسساتها، فبناء المؤسسات من القضاء إلى الإدارة والأمن هو السبيل الوحيد لتكوين دولة المواطن الذي لا يمكن أن تحميه إلا هذه المؤسسات".

ترى عن أي خط يتكلم، وهو بخطه الإسخريوتي والملجمي والطروادي والذمي سلم البلد لحزب الله، وغطى احتلاله، وقدس سلاحه، وعهر كل المؤسسات، وأفقر الناس وهجرهم، وبارك للمصارف سرقة أموال المودعين، وافسد القضاء، وخرب القطاعين الصحي والتعليمي، واستعدى العرب والغرب، وتطول قائمة ارتكاباته وتطول؟!!

على أي خط يريد أن يحافظ؟ أليس هذا الخط التبعي لاحتلال حزب الله، هو الذي حوّل لبنان إلى قاعدة ومعسكر ومخزن أسلحة لملالي إيران، وساحة ومباحة ومنطلقاً لحروبهم، ولمشروعهم ومخططهم الاستعماري والتوسعي والمذهبي والدكتاتوري والإرهابي؟

يا عزيزنا العماد عون، صحيح يلي ما استحوا ما ماتوا، ومعك ومع أهلنا "المشحرين"" ومع "شعبا الغفور" والنبي اشعيا نقول: "ويل لك أيها المخرب وأنت لم تخرب، وأيها الناهب ولم ينهبوك. حين تنتهي من التخريب تخرب، وحين تفرغ من النهب ينهبونك. (النبي اشعيا (33/01و02)

في الخلاصة، يا ريت عزيزنا العماد ميشال عون بيفك عن سمانا، وبيريحنا من دجله وجنونه وعهره السياسي، لأنه عملياً، هو أسوأ مخلوق ماروني سياسي وحاكم عرفته طائفتا، وأكثر من أضر بناسها، وبوجودها وبدورها، وبهويتها، وبتاريخها، وبتضحيات وعطاءات شهدائها.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

فيديو ونص: يوم أمس استهزأ عون بذاكرة اللبنانيين وأهان عقولهم وشوه الحقائق واسقط ما فيه من فشل ولا وطنية وشرود سيادي ونرسيسية على الغير

الياس بجاني/21 كانون الأول/2022

https://www.youtube.com/watch?v=hAastW5BJnM&t=2s&ab_channel=EliasBejjani

 

ميشال عون أكثر من أضر بمجتمعنا الماروني وبوجوده ودوره وقيمه وتاريخه وأرضه وأخلاق أفراده

الياس بجاني/20 كانون الأول/2022

يا ريت ميشال عون بيفك عن سمانا وبيريحنا من دجله وجنونه وعهره السياسي. هو أسوأ ماروني عرفته طائفتا وأكثر من أضر بوجودها ودورها.

 

رابط فيديو مقابلة من موقع الرواد النص مع الناشط الإغترابي الياس بجاني -من أرشيف 2020

https://eliasbejjaninews.com/archives/93611/%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%a8%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d9%88%d9%82%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%88%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b5-%d9%85%d8%b9-%d8%a7/

 

مقابلة من موقع الرواد/فيديو وبالنص مع الناشط الإغترابي الياس بجاني

رابط الفيديو على موقعي ..يوتيوب

https://www.youtube.com/watch?v=ZrbidcWF88Q&t=224s

أجرت المقابلة عبر تقنية الزوم الإعلامية ماريا معلوف

12 كانون الأول/2020

 

جرائم غزوات حزب الشيطان لإراضي المسيحيين في جبيل وبيروت والبقاع والجنوب يجب أن تلجم

الياس بجاني/20 كانون الأول/2022

إن ردود أصحاب شركات الأحزاب والسياسيين المسيحيين من غزوة حزب الله لإراضي رميش، بمعظمها حتى الآن هي معيبة وذمية وجبانة ونرسيسية. يضبضبوا ما الون عازي

 

فيديو ونص تعليق يحكي واقع أحزاب لبنان الشركات والوكالات التعتير وحال قطعانم التعيسة

الياس بجاني/19 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/106502/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%88%d9%86%d8%b5-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%82-%d9%8a%d8%ad%d9%83%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%82%d8%b9-%d8%a3/

ترى هل في لبنان أحزاب بمعايير ومفاهيم أحزاب الدول الغربية والديمقراطية حيث مبدأ تداول مواقع السلطة، والشفافية المالية، والانتخابات، والمحاسبة، والقوانين المؤسساتية الضابطة، والأهداف العلنية إضافة إلى قيم وأسس احترام العقل والعلم والحرية والمنطق، وخدمة الوطن وليس الأفراد أو الدول الأجنبية أو الجماعات الجهادية؟

بالطبع لا، وما تسمى أحزاب في لبنان جميعها، ودون أية استثناءات هي إما شركات تجارية وعائلية، أو جهادية ووكيلة لمرجعيات أو دول أجنبية.

أهداف هذه الأحزاب الشركات الوكيلة والجهادية تتمحور حول الربح المادي والزعامة والسلطة والنفوذ واستعباد الناس والمتاجرة بهم، أو العبودية للمراجع الأجنبية والدينية بما يخص الأحزاب الوكيلة والجهادية من مثل حزب الله، الوكيل الإيراني.

ففي آلية عمل هذه الشركات الأحزاب كافة، المالك أو ورثته أو المراجع الخارجية (للأحزاب الوكيلة والجهادية) هم دائماً على صواب ومطلوب من الحزبي في أي موقع كان الطاعة العمياء، والتبعية الغنمية المذلة، وتنفيذ الإملاءات والأوامر دون سؤال، وإلا لا مكان له في الشركة-الحزب.. أو في الحزب الوكيل.

من هنا فإن الحزبي للأسف في لبنان هو مواطن تخلى عن حقوقه في المواطنة وكذلك عن حريته، وارتضى العبودية بأبشع صورها، وقبّل لعب دور الزلمي، والتابع والهوبرجي لأصحاب الشركة الأحزاب، أو خادماً ومسلحاً لأجندات شركات الأحزاب الجهادية والوكيلة للخارج مثل حزب الله الوكيل الملالوي.

وبناءً على هذه الحقائق البشعة والمهينة للعقل ولمبدأ الحرية، فإن لا وجود عند الحزبي في لبنان لحاسة نقد ولو جزئية، ولا فسحة في عقله لأي منطق أو رأي مستقل.

الحزبي اللبناني إذاً هو في مفهوم التكنولوجيا الحديثة مجرد ريبوت، أي إنسان آلي، يُسَّير عن بعد أوعن قرب بريموت كونترول أصحاب شركة الحزب المحلية أو الوكيلة.

وبنتيجة هذه الريبوتية، لا نسمع، ولن نسمع في أي وقت، أن حزبي ما ومهما على شأنه قد اعترض على قرار واحد يتعلق بمواقف أو تحالفات أو معايير عداء أو سلم أو حرب اتخذه صاحب شركة حزب أو وكيل للخارج الذي يزين صدره الحزبي هذا بزرها أو يلف حول رقبته فولارها من يعترض يطرد ويُخّون وربما يصفى جسدياً.

في الخلاصة، فإن مشكلة لبنان الأساسية هي ليست محصورة حالياً في الاحتلال الإيراني البغيض والمجرم والإرهابي وفي حكام طرواديين ودمة وواجهات، بل تكمن أيضاً في قسم كبير منها في تبعية وغنمية السواد الأعظم من العاملين في المجال الحزبي.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninew.com

 

الياس بجاني/فيديو ونص تعليق يحكي واقع أحزاب لبنان الشركات والوكالات التعتير وحال قطعانم التعيسة

الياس بجاني/19 كانون الأول/2022

https://www.youtube.com/watch?v=eRQwvrwgSu8&ab_channel=EliasBejjani

 

جريمة سرقة حزب الله لإراضي بلدة رميش هي قضية كل الشرفاء والأحرار في لبنان

الياس بجاني/19 كانون الأول/2022

واجب كل لبناني حر أن يقف إلى جانب أهل بلدة رميش بوجه غزة حزب الله الشيطاني لإراضيهم وسرقتها بالبلطجة والفجور وسلاح الإجرام

 

الياس بجاني/نص وفيديو: جمعية أخضر بلا حدود، التابعة لحزب الله، تسرق وتصادر بالقوة أراضي بلدة رميش الحدودية

الياس بجاني/17 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/114154/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%ac%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a3%d8%ae%d8%b6%d8%b1-%d8%a8%d9%84%d8%a7-%d8%ad%d8%af%d9%88%d8%af%d8%8c-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a7/

حزب الشياطين الملالوي، المسمى كفراً بحزب الله، يحتل لبنان، ويعيث به فساداً وتدميراً وخراباً وفوضى وإفقاراً وتهجياً وتعهيراً، لكل ما قيم وأخلاق وثوابت وطنية. هذا الحزب العصابة هو عملياً ماكينة اغتيالات وقتل وإجرام بكل إشكالها وأنواعها والفجور. يغتال، يقتل، ينهب، يصادر، يرّهب، يُصنع المخدرات ويهربها إلى العشرات من الدول، يُبيض الأموال، يرفع نفاقاً رايات المقاومة والتحرير، يتاجر بالسلاح وبكل الممنوعات، شريك للمافيات الدولية، وهو 100% عسكر مرتزقة تابع للحرس الثوري الإيراني ويحارب في كل حروب الملالي الدولية والإقليمية.

في لبنان الذي يحتله، الحزب يتلطى تحت أسماء عدة فرق إرهابية مموهة بهدف التضليل، منها على سبيل المثال لا الحصر:

الأهالي، وسرايا المقاومة، وجمعية أخضر بلا حدود. لكل من هذه الفرق الإرهابية مهمات محددة كلها تندرج تحت راية قيادة الحزب وتتبع له بالكامل.

جمعية أخضر بلا حدود تصادر بالقوة والإرهاب أراضي سكان القرى والبلدات الجنوبية بحجة أمن المقاومة، وآخر تعديات هذه الفرقة الإرهابية مصادرة مساحات كبيرة من أراضي بلدة رميش الجنوبية.

أهالي البلدة رفضوا واحتجوا وطالبوا بلدية البلدة القيام بواجبها وصد المعتدين، في حين أن دور الدولة وقواها العسكرية والأمنية معطل، جراء هيمنة وإرهاب حزب الله عليها.

حزب الله يحتل لبنان، وهذه حقيقة معاشة على أرض الواقع. وبالتالي هو منافق ودجال ومستسلم وطروادي، وما إلو عازي بالمرة، كل صاحب شركة حزب تاجر ونرسيسي، وسياسي نتن، وإعلامي بوق، ورجل دين لا يعرف ألف باء الإيمان، وحاكم مربوط بحبل ذل حول رقبته.. يدعي باطلاً بأن هذا الحزب العصابة هو لبناني، وحرر الجنوب، ومقاومة، ومن النسيج الوطني، ويمثل في مجلس النواب والحكومات الطائفة الشيعية الكريمة.

هذا الحزب العصابة، يخطف لبنان وشعبه ويأخذهم رهينة، ويدمر كل ما لبنان ولبناني، من أمن وقانون وعدل وحقوق وثقافة وهوية وتاريخ وحضارة ومؤسسات، وعلاقات خارجية، ومقومات الحياة بكل أشكالها وألوانها.

في الخلاصة لا قيام للبنان، ولا عودة للحياة الطبيعية للبنانيين قبل الخلاص من هذا السرطان واقتلاعه، وذلك عن طريق إعلان لبنان دولة مارقة وفاشلة، ووضعه تحت البند السابع الدولي، وتنفيذ القرارات الدولية بالقوة العسكرية، وإعادة تأهيل أهل البلد ليحكموا أنفسهم.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت

http://www.eliasbejjaninews.com

 

الياس بجاني: جمعية أخضر بلا حدود، التابعة لحزب الله، تسرق وتصادر بالقوة أراضي بلدة رميش الحدودية

https://www.youtube.com/watch?v=_1U3BBkEL68&t=4s

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

أطلب من الأصدقاء ومن المتابعين أن يشتركوا في قناتي الجديدة على اليوتيوب. الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا  الرابط

https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

 لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك.

Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the link to enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

الاستقلال وسرطان الذل الذمية ذل، المحاصصة فوق جثة الوطن المحتضر ذل، الانبطاحية ومساواة شهداء القداسة بفطايس العملاء ذل، تبرير الاحتلال والتعايش معه ذل

ادمون الشدياق/22 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/114279/114279/

الاضطهاد مش ذل، التعذيب مش ذل، الموت جوع مش ذل،

المقاومة باللحم الحي والعرق المجبول بالدم مش ذل،

تتحمل الاعتقال والكرباج بتحدي وعنفوان مش ذل،

تواجه محتل وانت مخبا بمغارة حامل شعلة الايمان وناطر تتحرق بنارها المحتل كل ما قب راسه مش ذل،

تترك متاع الدني وتعيش فقير وتلبس مسوح من شعر المعزي تتحافظ عايمانك مش ذل.

الاستسلام ذل،

الذمية ذل، المحاصصة فوق جثة الوطن المحتضر ذل،

الانبطاحية ومساواة شهداء القداسة بفطايس العملاء ذل،

تبرير الاحتلال والتعايش معه ذل،

فصل الاقتصاد عن السيادة والتعامل مع الامور مثل الحيوان الداجن بتاكل وبتشرب وتنام وبتترك الصراع من اجل السيادة للمستقبل هيدا ذل،

تلبس عباية المحتل من اجل كرسي فاضية فارغة من عنفوانها هيدا ذل،

تكون ماشي مع حزبك بطريق النضال ويغير الزعيم الاتجاه ١٨٠ درجة وتضلك لاحقه هيدا ذل،

تعمل معارضة شكلية بس تتسجل موقف للمزايدة بدون امل بمقاومة فعلية للمحتل ونضال ابيض واحمر حتى التحرير هيدا ذل،

تتقاوى على خيك يلي عم بيقول الحقيقة حتى ما تفضح عورتك وانبطاحيتك هيدا ذل،

ما تسترجي تقول الحقيقة مهما كانت صعبة هيدا ذل،

ما تحمل صليب وطنك وايمانك مثل سمعان القيرواني وتماليء بيلاطس البنطي وتتعاون معه على القطعة وحسب الملف هيدا ذل،

تنسى اخوتك المسجونين بسجون العدو السوري وتترك مصيرن للزمن والظروف هيدا ذل،

تعيش مطمور ينكران الواقع والانبطاحية وبالحالة التبريرية والهروب الى الامام هيدا ذل،

تقضي وقتك مثل البوم الصور تعرض صور البدلات الزيتية وتتحسر عالماضي بعجز على نفس ارجيلة نعسان هيدا ذل،

تنسى تاريخك وتساوم على هويتك وانتمائك هيدا ذل،

تقايض سيادتك وقرارك الوطني مقابل امنك واقتصادك هيدا ذل،

تقبل تتعاون مع رئيس ودولة ما بتشتغل ٢٤/٢٤ تترجع بطرس خوند وتعدم الشرتوني هيدا ذل،

تقبل الشيخ بشير وشهدائك ينقال عنهم عملا وخونة وما تولع الدني وتحرق الارض هيدا ذل ومية ذل وذل

الذل كلمة جديدة على قاموسنا، كلمة اخطر بكثير من الكورونا والابادة والصلب والعبودية والاحتلال والمجاعة والحرب الأهلية واخطارها لانها حالة بتعدي وبتخنق الروح وبتضعف الايمان وبتخليك تقبل وتتعايش بالنهاية مع الابادة والصلب والعبودية والاحتلال بذمية.

تاريخنا شجرة ارز عظيمة جبارة والذل منشار عم بيحز على جذعها تيقضي عليها، فهل يا ترى لح نقرر نوقف ونكسر المنشار تنحافظ على ارزتنا.

هيدا السؤال يلي كل واحد منا هوي بيقرر الجواب عليه بحسب عنفوانه وكرامته وايمانه وشجاعته والسلام.

 

مقتطفات من شعر الياس أبو شبكة

الحـــــرّ

فأغمــد الحــر فــي عينيــه فوهــــة

من ناظريـــــه ، كبـركــان ببــركـــــــــان

وقال: "ملكك ليس الشعب، يا ملكي

فلست تملك الاّ بعض عميــــــــــــــــان

كن من تشاء، كن الدنيـا بكاملهــــــا،

فلست تعدل صديقـــاً بمــيزانـــــــــــي

جمال قلبي عريان علــى شفتــــي

ونور نفسي معقــود بــأجفانــــــــــــي

وكيف أكذب ، والدنيا تصــارحنــــــي

حتى قشوري ، حتى جسمي الفاني

أنظر الى النهر في صفو وفي كــدر

فهل تخفى على الصفصــاف والبــــان ؟

وانظر الى حرمون الشيخ كيف بـدا

فهل لهيبتــه الشمــاء وجهــــــــــــان

فذلك الجبــل الجبـاّر أطعمنــــــي

قوت النسور ، وهذا النــهر روانـــــــي

خفف عتوك واغسل قلبك الجاني

للظلـم يـوم وللمظلـــوم يـومـــــــــان

ما كان سلطان هذا الشعب سيده

ان السيادة ما احتاجــت لتيجــــــــان

 

كاهن رعية بلدة رميش الاب نجيب العميل يوضح حقيقة ما دار في الاجتماع مع وفد حزب الله حول تعدياته على أراضي البلدة بواسطة ما يسمى أخضر بلا حدود/ مع تقرير لنوال نصر وآخر لإستال خليل يلقيان الأضواء على جريمة إستيلاء الحزب على أراضي رميش

https://eliasbejjaninews.com/archives/114269/%d9%83%d8%a7%d9%87%d9%86-%d8%b1%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d9%84%d8%af%d8%a9-%d8%b1%d9%85%d9%8a%d8%b4-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8-%d9%86%d8%ac%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%8a%d9%84-%d9%8a%d9%88/

الخبر المفبرك والمغلوط/حزب الله: اتصال بين قيادة الحزب والوطني الحر جنوبا وزيارة ميدانية لبلدة رميش وما جرى إشكالية حلت مباشرة

راجعوا التاريخ وخذوا العبر.. رميش لن تغفر لحزب الله!

استال خليل/أخباركم أخبارنا/23 كانون الأول/2022

القصّة الكاملة ما بعد بعد الناقورة هنا رميش الأبيّة

نوال نصر/نداء الوطن/22 كانون الأول/2022

 

كاهن رعية بلدة رميش الاب نجيب العميل يوضح حقيقة ما دار في الاجتماع مع وفد حزب الله حول تعدياته على أراضي البلدة بواسطة ما يسمى أخضر بلا حدود

أم تي في/22 كانون الأول/2022

صدر عن خادم رعية رميش الاب نجيب العميل البيان الآتي:

بعدما تمّ تفسير التصريح الذي أدليت به عقب زيارة وفد من قيادة حزب الله في منطقة جبل عامل الأولى الى بلدية رميش وبعدما حاول بعضهم إستغلاله وتفسيره بشكل مغلوط لتبرير فعلته ولإنتقاد مواقف ابينا الكاردينال البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، يهمني توضيح الآتي:

في الاساس حين وقع الاعتداء على الاملاك في محلة سموخيا في خراج رميش، توجهت مع الاهالي الى المكان وطالبنا منهم وقف الاعمال. فكان ردهم برفض مطالبنا والتطاول على الحضور وتهديد بعضهم. لذا سارعت الى تهدئة ابناء رميش لقطع الطريق على اي إشتباك وحقناً لسقوط الدماء وعاهدتهم بإجراء الاتصالات اللازمة لمعالجة المشكلة. وفي إطار هذه الاتصالات، كانت زيارة وفد من حزب الله الى البلدية برئاسة معاون مسؤول المنطقة الشيخ فايز علوية حيث وبناءً على تفويض لي من اصحاب الاراضي المعتدى عليها للتحدث بإسمهم استهليت اللقاء بالسؤال: ما الهدف من النقاط التي يتم إنشاؤها في اراضينا؟ ثم قلت انا سأجيب: وفق ما فهمت وأنتم تؤكدون لي صحة إستنتاجي او عدمه. انتم تريدون حراسة الحدود، صحيح؟ فأكدوا صحة ذلك.

تابعت: عام 2006 وعقب حرب تموز، إنشأ الجيش اللبناني مركزين على التلال المرتفعة لرميش تكشف الرؤية الى حيفا و صور. كذلك، تقوم قوات اليونيفيل بدوريات متواصلة عند الحدود وفي المناطق المتاخمة لذا لا حاجة لوجودكم. هنا سارعوا للقول ان اسرائيل اعتدت على المنطقة في وقت سابق وهم حضروا لردعها. فكان جوابي: لدينا اكثر من الف شاب في الجيش والقوى الامنية وباستطاعتنا الطلب منهم حماية بلدتهم. في الخلاصة، انتم تقيمون في اراضينا في مزرعة قطمون باسم جمعية اخضر بلا حدود للحفاظ على البيئة والتشجير منذ ست سنوات ولم نر تشجيركم لا بل بالعكس لقد غضيتم النظر العام الماضي عن من قطعوا الاشجار المعمّرة وربما استفاد بعضكم من بيع الحطب. بالامس زرعت بضع اشجار ولكن شقيتم طريقاً بطول نحو 1200 متر تسبب بخراب بعض الاراضي وكان الاجدى بكم التواصل معنا واستشارتنا قبل الاقدام على هكذا خطوة. إن كان ثمة جهة طلبت منكم شق الطريق فمن حقنا ان نعلم بها.

في ختام النقاش، اعلن الشيخ علوية ان الخيمة المنصوبة ستزال والاشجار التي زرعناها ستقتلع ولكل صاحب ارض حرية التوجه الى ارضه وإستخدامها كما يشاء، اما بركة المياه التي حفرناها، فلصاحب العقار ان يقرر اما يستفيد منها او يعيد طمها. كذلك، اعلن ان النقاط التي تقيمها جمعية أخضر بلا حدود تتم بالتنسيق مع الجيش. عندها قاطعته مطالباً ان يوضع عنصر من الجيش في كل نقطة ونحن نتواصل مع جيش دولتنا لتسهيل مهامه. بناء على ما تقدم انتهى الاجتماع واتفقنا على البدء بإزالة التعديات وعلى التمسك بالعيش وفق افضل علاقات حسن الجوار. اما تصريحي بعد اللقاء وقولي ما في تعدي فعنيت به ان التعديات ستزال ولن يبقى هناك تعديات، إلا ان البعض فسر كلمتي وفق مصالحه. وما تأكيدي على دور الجيش سوى دليل على ما قلته داخل الاجتماع.

 

الخبر المفبرك والمغلوط /حزب الله: اتصال بين قيادة الحزب والوطني الحر جنوبا وزيارة ميدانية لبلدة رميش وما جرى إشكالية حلت مباشرة

وطنية/21 كانون الأول/2022

أعلن حزب الله في بيان، أنه في اطار معالجة اللغط الإعلامي حول عمل جمعية أخضر بلا حدود في بلدة رميش الجنوبية، جرى اتصال هاتفي بين مسؤول منطقة جبل عامل الأولى في حزب الله الحاج عبد الله ناصر ومنسق التيار الوطني الحر في منطقة الجنوب الدكتور وسام العميل، حيث أكد الطرفان أن ما حصل في رميش جرى حلّه مباشرة، ولا يوجد أي تداعيات لتلك الإشكالية، وشددا على أن ما يجمع بين أهالي بلدة رميش والقرى المجاورة ليس سوى المحبة والألفة، وأنه لا يوجد أي تفرقة بين أي من أهالي تلك القرى. وأشار البيان الى أن وفدا من قيادة حزب الله في منطقة جبل عامل الأولى برئاسة معاون مسؤول المنطقة الشيخ فايز علوية، يرافقه رئيس بلدية عيتا الشعب الأستاذ محمد سرور، ومختارا بلدة عيتا الشعب علي دقدوق وخليل سرور، زار بلدية رميش الجنوبية، حيث كان في استقبالهم نائب رئيس البلدية سمير العبدوش، وراعي أبرشية بلدة رميش الخوري نجيب العميل، وعدد من أهالي البلدة وأصحاب عدد من عقارات البلدة. وبعد الترحيب المتبادل، جرى نقاش وحوار حول اللغط الإعلامي الذي حصل مؤخراً حول عمل جمعية أخضر بلا حدود، حيث أكد المجتمعون أن ما جرى ليس سوى إشكالية وليس مشكلة، وقد جرى حلّها مباشرة، وأن ما بثّته وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصفحات الإعلامية، ليس سوى تضخيم للموضوع الذي أثير بطريقة أكبر بكثير من الواقع.

العميل

وقال الخوري نجيب العميل في تصريح: لقد تشرفنا اليوم بزيارة وفد من حزب الله والمرافقين لهم، ونحن سعداء بهذا اللقاء، وقد جرى التأكيد على أنه ليس هناك تعد على أي من أراضي البلدة، وما حصل ليس له أي قيمة على الإطلاق، ونحن نشجّع ونشد على أيدي كل من يريد أن يحمي الحدود أو أن يزرع الشجر. لقد جرى الاتفاق على دوام الاتصال والتواصل بين الجميع كي لا يحصل أي إشكالية مشابهة لتلك التي حصلت. أضاف: سنبقى نعيش سويا كما كنا على مدى مئات السنين في هذه المنطقة مسيحيين ومسلمين، ونتشارك سويا في الأفراح والأتراح.

علوية

بدوره، شكر علويه أهالي البلدة وفاعلياتها على حفاوة الاستقبال، وأكد أن الحوار هو اساس في حل كل المشاكل.

راجعوا التاريخ وخذوا العبر.. رميش لن تغفر لحزب الله!

استال خليل/أخباركم أخبارنا/23 كانون الأول/2022

مش قصة رمانة قصة قلوب مليانة تصر جمعية أخضر بلا حدود، التابعة لحزب الله، على تنفيذ أشغال في عقارات مغروسة بأشجار السنديان المعمرة، في خراج بلدة رميش الجنوبية، والتي تعود ملكيتها لورثة من عائلات الحاج والعميل والعلم وآخرين.

ورغم احتجاجات واعتراض الأهالي، إلا أنه لم يحصل أي حل فعلي حتى الآن، ولا تزال أرزاق أبناء رميش تتعرّض للاستباحة والتعديات يوميا من قبل حزب الله المتخفّي وراء هذه الجمعيّة.

رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات شارل جبور، قال في حديث عبر أخباركم أخبارنا، إنه عندما تنزلق أي منطقة إلى توترات يجب على الدولة اللبنانية أن تتحمل مسؤوليتها بوضع يدها على الملف الذي سبب هذا التوتر ومعالجته من خلال القضاء.

وتابع: بالنسبة لما يحصل في رميش، فهناك طرفان في المسألة: الأول هو أهالي البلدة، وهذه أراضيهم وممتلكاتهم وأرزاقهم وحقهم، وذلك غير قابل للنقاش. والثاني إن كان لديه وجهة نظر أخرى وتحت عناوين لا تمت إلى الواقع بصلة، ليلجأ إلى القضاء.

وأشار جبور إلى أن وضع اليد على أملاك الآخرين، من خلال حجج متعلقة بالتحريج، وبما يسمى بالمقاومة هي كلها ساقطة، لأن الأراضي التي نتحدث عنها، منها ملكية فردية وشخصية وأخرى عامة في أخراج البلدة، لذلك الإقتراب منها هو غير مقبول، وأي أمور أخرى تعالج بالقضاء. وعلى الدولة اللبنانية والأجهزة الأمنية، ووزارة الدخلية أن تكون قاطعة وجازمة بمنع التعديات ووقف الإعتداءات ورفع كل ما يحصل من انتهاكات بحق أهالي المنطقة.

بدوره، قال أمين الإعلام في حزب الوطنيين الأحرار، بطرس طراف، في حديث عبر موقعنا، نشد على يد بلدية رميش وأهاليها، لأن التعدي على أراضي الناس هو أمر غير مسموح، والمطلوب اليوم مما تبقى من الدولة إيجاد الحلول لهذه الأمور لأنها باتت تحدث في مختلف المناطق اللبنانية.

وتابع: هناك قسم من اللبنانيين يعتبر نفسه أهم من غيره، وبإمكانه أن يسيطر على البلاد متى أراد وأن يأخذ منها ما يريد، وهذا الوضع لا يمكن الإستمرار به.

ولفت إلى أن محافظة أبناء رميش على أراضيهم هو أمر طبيعي جدا وبديهي.

أما أمين عام حزب حراس الأرز، المحامي مارون العميل، فرأى في حديث عبر أخباركم أخبارنا، أن ما يقوم به حزب الله في بلدة رميش في الآونة الاخيرة هو احتلال كامل المواصفات، ولذر الرماد في العيون وطمس الواقع، فيعتمد اسم جمعية أخضر بلا حدود متذرعاً بتنفيذ أنشطة بيئية.

ولفت إلى أن حزب الله يقوم بحظر دخول مالكي الأراضي من أبناء رميش الى أراضيهم من دون أي مسوَّغ قانوني، معلناً ان الأراضي حيث تتواجد هي مناطق عمليات عسكرية محظورة، معتمداً سلوكية التهديد والوعيد لكل من يقترب من المناطق المشار اليها والواقعة في خراج البلدة. وأكد العميل أن ما يفعله الحزب لا يعدو كونه محاولات لترهيب أهالي رميش وإخضاعهم، مضيفا إن كان الحزب يعتقد ان بامكانه إخافة ولَي ذراع الذين وقفوا بوجه الفلسطينيين وجيش لبنان العربي والحركة الوطنية اليسارية ومن لف لفيفهم، فهو حتماً مخطىء وعليه مراجعة التاريخ وأخذ العبر.

وتابع: حزب الله يدرك تمام الادراك ما فعله الرميشيون بكل هؤلاء المرتزقة، ومن بعدهم بالاسرائيليين، يوم استخفوا بكراماتهم وحريتهم. وبما ان الاستسلام ليس خياراً عند الرميشيين، فنحن نرى ان إصرار حزب الله على اعتداءاته المتكررة سيؤدي الى تفاقم الأمور ودخول المنطقة في ما لا تحمد عقباه. فعسى ألا يخطىء حزب الله في الحساب ويدفع الرميشيين وأهالي المنطقة الى اعتماد خيارات قسرية تشبه تلك التي أرغِموا على خوض غمارها في السبعينات.

وكان النائب السابق فارس سعيد قد شدد في حديث عبر موقعنا على ما كتبه في تغريدته عبر تويتر ان رميش ليست أرضا متنازع عليها، بل هي أرض مملوكة مثل لاسا وتتعرّض الى تعديّات برسم دوائر المساحة والتحديد والكنيسة المارونية والأحزاب والشخصيات. وأضاف: لا خلاف سياسيا مع أحد ولا خلاف طائفيا، بل هو تعدّ على أرض الغير و لن يمرّ.

وتوقف البطريرك البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عند ما يواجهه أهالي رميش، في مستهل قداس الأحد، مبدياً أسفه لـما تتعرض له اراضي البلدة من تعديات في مزرعة سموخيا المحاذية للحدود الدولية، من عناصر قوى الأمر الواقع التابعة لاحد الاحزاب.

وأهاب بالاجهزة الأمنية القيام بواجبها في حماية ارزاق ابنائنا وطمأنتهم، وازالة المخالفات فورا وسحب العناصر الغريبة عن البلدة، ووضع حد لكل الممارسات والتعديات التي تسيء الى العيش المشترك.

راجعوا التاريخ وخذوا العبر.. رميش لن تغفر لحزب الله!

 

القصّة الكاملة ما بعد بعد الناقورة هنا رميش الأبيّة

نوال نصر/نداء الوطن/22 كانون الأول/2022

هي رميش. هي ابنة الشريط الحدودي التي شاءت الجغرافيا أن تجعلها جارة فلسطين، وشاءت قوى الأمر الواقع أن تجعلها رهينة الجغرافيا وما تشاء. البارحة، قبل 22 عاماً، رُفعت على الصليب، فنزف أهلها الدم بارداً ونُعتوا بالعمالة فهربوا في نصاص الليالي من تخلٍّ طويل طويل ومتمادٍ للدولة عنهم. إثنان وعشرون عاماً وما زالت الدولة في وادٍ وأهل الشريط الحدودي في وادٍ آخر. هنا رميش. هنا بلدات ما بعد بعد الناقورة وما قبل قبل الدولة العدوة. هنا رميش وجيران رميش: القوزح ودبل وعين إبل وعلما الشعب وجزين وديرميماس ومرجعيون. هنا القهر يستمر عارماً ولامبالاة الدولة واستهتارها ولامبالاتها وقلة اكتراثها تستمرّ من عهد إلى عهد. فهل هم في دولة أم في دويلة ومزرعة؟ إليكم قصّة رميش والتخلي عن رميش والقهر المتمادي والحزب الأصفر وجمعية أخضر بلا حدود الكاملة بلسانِ أهل البلدة الجنوبية الحدودية.

تتبدل التسميات. البارحة كان حزب الله يأمر وينهي واليوم أدواته تفعل. الأخضر لون جميل. إنه رمز الخير والأمل والهدوء والسعادة. لكن ليس كل أخضر أخضر. فماذا عن جمعية أخضر بلا حدود؟ بهدوء إنطلقت الجمعية، باسم البيئة، باسم حماية الثروة الحرجية من التعديات والحرائق وتشجير المساحات الخضراء وتشحيل وتنظيف الأحراج. الى هنا، الأمر عادي. لكن، ما ليس عادياً، أن تمرّ ستة أعوام على ظهور الجمعية ولا تزرع شجرة، بل تكتفي بشقّ الطرق وإقامة نقاط حدودية، وبالأمس، وضعت، بحسب كاهن البلدة الأب نجيب العميل كم شجرة خروب وصوّرتها بحجة أنها تنوي زراعتها. ليست هنا القصّة بل أن نشاط الجمعية يتركز في رميش في مناطق يملكها أهالي رميش أنفسهم، بلا أذونات منهم، والأنكى ممنوع عليهم العبور الى ممتلكاتهم. فلنصغِ بدقة الى أهالي البلدة وهم يسترجعون الايام السوداء الغابرة والأيام القاتمة الحالية وربما الأكثر قتامة الآتية.

أعلام حزب الله لا تزال تتعمشق على أعمدة الإنارة من الناقورة ولوجاً أكثر فأكثر نحو رميش. إنها أكبر بلدة مارونية في لبنان. تضم- أو كانت تضم- 12 ألف نسمة. موارنة صرف. وكان يقيم فيها صيفاً شتاءً نحو ستة آلاف رميشاوي. كانوا أيام التخلي يأكلون أكواز التين قبل نضوجها من شدة الجوع، ويوم علت أصوات تُخبرهم بأن هناك من سيذبحهم في فراشهم هربوا. هذا كان في العام 2000. الذعر أمامهم والسيف وراءهم. وبين موتٍ وموت هرع من هرع منهم صوب جوا- الى بلاد العدو- عبر بوابة بيرانيت حيث يقع الجدار الطيّب. حال ذهول عمّت فهربوا في كل اتجاه. الدولة أهملتهم أيام زمان وجعلتهم يشتهون حبة الزيتون فعاشوا في فقر وجوع وتعتير. ويوم حصل التحرير أصبح واجباً على من بقوا، إذا احتاجوا الى شيء، أن يتصلوا بالحج عزيز في حزب الله أو الحج حسن درويش في حركة أمل. كثيرون من أهل رميش كانوا في الجيش وبقوا حيث هم بعدما وصلتهم برقية في 14 آب 1976 رقمها 3860 موجهة من العماد قائد الجيش حينها حنا سعيد، يأمر فيها العناصر العسكرية من أبناء البلدة الإهتمام بالقرية بعدما انحلّت القطع العسكرية التي كانت متمركزة في قرى الشريط. حكاية قديمة مفعمة بشعور الخيبة من دولة وواقع وجغرافيا. وكان ما كان.

ها نحن في الحاضر، في اللحظة، في مشاكل باتت تتكرر كل يومين وأسبوعين وشهرين بحجج بيئية، زراعية، في الظاهر. رئيس الجمعية هو زهير نحلة. الحج يحبّ الأمثال. هو نشيط على السوشيل ميديا وهو عاشق للخواطر وبينها: من سار بين الناس جباراً للخواطر تجاه الله ولو كان في جوف المخاطر. خاطرة تلحقها خواطر. نبحث أكثر عن الرجل لنتأكد مما إذا كان حقا ينتمي الى حزب الله فنجد صور السيد حسن وكلمات من نوع: وأيّ كلام فيك يقال يا شرف الأمة وزينة الرجال. نتوغل أكثر في حساباته فنجد صور الإمام الخامنئي وعبارة منه: إن حبي وولائي للقائد المرجع علي خامنئي وأتبعه بهاشتاغ: أنا مع ولاية الفقيه. القصّة ظاهرة مثل الشمس، إذا كان رئيس جمعية أخضر بلا حدود مع ولاية الفقيه فماذا قد تفعل جمعيته في بلدة مارونية صرف ليست أبداً مع ولاية الفقيه.

تأكدنا من كل الكلام الذي يصدر من هنا ومن هناك عن جمعية ورئيس الجمعية. فلنعد الى رميش. بونا نجيب، نجيب العميل، كاهن البلدة دعا الأحد الماضي، في عظته، الأهالي الى عدم الخوف أو التوقيع على سندٍ يحرمهم من أرضهم وقال لهم بالحرف هذه أرضكم وأرض جدودكم فتمسكوا بها. هو كاهن محبوب من الأهالي ويتكلم بلسانهم. نسأله عن رميش وقلق رميش والتعدي المستمرّ على رميش فيجيب إنهم يستبيحون أراضينا ويجرفونها ويقطعون الأشجار المعمرة ويستطرد بالقول جاءنا البارحة خبر من مسؤولين في الجمعية عن أنهم يريدون التفاوض. سألناهم: على شو؟ على ماذا تريدون التفاوض؟ على حقوقنا؟.

في كلِ مرة تحدث فيها مشاكل من هذا النوع تتبع بكلام عن العيش المشترك. رميش مع العيش المشترك. رميش فيها فرسان العذراء والقديس مارجريس و1200 جندي وجندية في الجيش اللبناني. رميش تبتعد عن المشاكل لكن، إذا لزم الأمر، فستدافع عن الأرض بالحبّ متكلة على حقّ وعلى ما تبقى من دولة. نصغي الى أبناء رميش وبناتها يتحدثون: الأراضي ملك لنا، وحزب الله يعرف ذلك تماماً، والمنطقة الواقعة فيها الإعتداءات لها، على الخارطة، حدود مع الأراضي الفلسطينية بينها صموخة وقطمون ويوجد على تلك الحدود الجيش اللبناني. حزب الله له مراكز وراء الجيش. وهناك نقطة قريبة من اليونيفل في المنطقة. ومنذ فترة بدأت جمعية أخضر بلا حدود في قطع السنديان المعمّر وزرع أشجار خروب وأصبح ممنوعا علينا على أصحاب الأراضي التوجه إليها. وكلما أردنا ذلك نتواجه معهم. إنهم يستقوون علينا لإخافتنا.

المنطقة واقعة ضمن القرار 1701- بالشكل. ماذا في روايات الأهالي؟ منذ العام 1971 لم يعد الأهالي قادرين على الوصول الى أراضيهم بعدما زرعت إسرائيل الألغام فيها. ومنذ عامين عملت جمعية دولية مع الجيش اللبناني على نزع الألغام وبدأ الأهالي في الذهاب الى أراضيهم. هناك ثلاثة مالكين لتلك الأراضي التي يتمّ الإعتداء عليها حاليا لكن، مع مرور الوقت، أصبح هناك عشرات الورثة. للقصّة تتمة نتابعها مع الأهالي: أتى في العام 1840 الأب يعقوب غانم من بكاسين واشترى ثلاث مزارع مساحتها آلاف الدونمات من أهل بلدة حورفيش، وهي ضيعة فلسطينية قريبة، أهلها من الدروز والمسيحيين. وسجّل الملكية في صور لا في صفد، ودفع يومها للعثمانيين ضريبة. لاحقاً، في العام 1884، باع تلك الأراضي ووزع بعضها على أهالي رميش وأصبح بحوزتهم صكوك عليها طابع عثماني. إذاً، الأراضي المعتدى عليها، باسمِ البيئة والأخضر، هي ملك رميش وأهالي رميش.

في المباشر، أقيم في قطمون- قطمون رميش الحدودية الملاصقة لبلاد العدو- مركز لـحزب الله. هؤلاء نجحوا، باسم البيئة، في شقّ الطرقات وجرف الأشجار، وعملوا، خصوصا في الآونة الأخيرة، على إرسال أشخاص، يتحدثون باسمِ الحزب مع الأهالي، ويضغطون عليهم، من أجل التوقيع على سندات إيجار. ويبدو أن لا أحد قد وافق هذه المرة على ذلك، في حين أن أحدهم ل. ع. قبل أن يؤجر أرضه في العام 2016 الى جمعية اخضر بلا حدود مدة ثلاث سنوات. انتهى عقد الإيجار عام 2019، لكن الجمعية رفضت الإخلاء. وهو نفسه، أي ل. ع، أدرجت الدولة العدوة اسمه، قبل أشهر، على أنه تاجر مخدرات. هو وقّع عقد الإيجار من دون علم بقية الورثة. وفي الخبر الذي صدر في صحيفة الشرق الأوسط أونلاين: كشف الجيش الإسرائيلي عن هوية المسؤول عن عملية تهريب مخدرات جرى إحباطها على الحدود مع لبنان ويدعى ليون العلم وهو على صلة بحزب الله.

تاريخيا، ثلاث هجرات حصلت في رميش، الأولى في الحربين العالميتين الأولى والثانية، الثانية عام 2000، والثالثة تحصل اليوم. الرميشاويون يرون أراضيهم تنتهك. فمن يراجعون؟ الجيش اللبناني؟ القضاء؟ الدرك؟ للحزب الأصفر أناسه في كل المواقع. فهل يشكونه إليه؟ في الآونة الأخيرة، بعد الترسيم، ظهر تغيّر في سلوكيات حزب الله. هو أصبح أكثر ظهوراً من قبل. باتت له مراكز واضحة. يبدو وكأنه ارتاح إلى وضعه اليوم. والأهالي شاهدوا عبر المنظار بيك آب ينقل البحص والرمول الى أراضي أهالي رميش.هذا لا يحدث فقط في رميش بل يتكرر هو نفسه في مرجعيون وديرميماس والقوزح وعلما الشعب. لكن، ما يحدث أن القرى والبلدات الصغيرة شبه فارغة من أهاليها بينما رميش، البلدة الأكبر، يسكنها في الشتاء ستة آلاف نسمة، يرتفع عدد مواطنيها في نهاية الأسبوع، في الويك اند، الى 7500 نسمة. وهؤلاء جميعا يأبون السكوت عن حقوقهم. فماذا تريد جمعية أخضر بلا حدود؟

المركز الجديد الذي أنشأته الجمعية يبعد ثلاثين متراً عن الخط الأزرق. وعناصر الجمعية يدردشون مع العدو وكأن لا عداء معهم. ويملك العناصر الخضر أسلحة كلاشنيكوف، أطلقوا نيرانها مراراً على الأهالي العزّل. والدولة تعرف جيداً ذلك. ويملك هؤلاء آليات بلا أرقام من نوع تاكوما رباعية الدفع يتجولون بها. إنهم ينشطون اليوم في مواقع، في خط دائري، يكفل لهم تطويق رميش من ميل وربط مواقعهم ببعضها البعض. فاين أنتِ يا دولة؟ نعود الى أبونا نجيب. يقول حقّنا مقدس. إذا أرادوا التشجير فليضعوا أشجار الخروب في البلدية ويطلبوا منا، إذا شئنا، تشجيرها بدل السنديان المعمّر. نحن لا نريد إلا الجيش اللبناني على أرضنا. هناك مركزان على تلال رميش قادر الجيش أن يرى منهما قلب حيفا. فلماذا يأتون هم للقيام بأعمال ظاهرها بيئي وباطنها أمني؟ نحن ما يهمنا هو حسن الجوار مع الأهالي من الطائفة الشيعية. نحن نعلّم في مدارسهم وهم يدرسون في مدارسنا. ولدينا أصدقاء شيعة ونتشارك في الأفراح والأتراح. فلماذا يتقصد البعض تدمير تلك العلاقات؟.

هناك، في رميش، يتكرر اليوم اسم ديغول أبو طاس الذي انخرط في صفوف حزب الله وسهّل سبيلهم في رميش واعتقل مرتين، عام 1976 وعام 1999 في سجن الخيام. إنهم يستخدمونه في اللعب على أهالي البلدة. حزب الله يعرف كيف يتوغل عبر ما يسمى سرايا المقاومة. فهل هناك اليوم، بعد الترسيم، قرار داخلي في حزب الله لتطويق المناطق الحدودية مستخدماً بعض الأهالي؟ البطريرك بشاره الراعي حكى في عظته عن الموضوع. الجيش اللبناني عارف بكامل القصة. راعي أبرشية الروم الأرثوذكس في مرجعيون المطران الياس كفوري حكى عن الإعتداءات التي تحدث على اراضي المطرانية في مرجعيون لكن لم يجب أحد. لا احد نجح أقله حتى الآن في الحؤول دون الإعتداءات المتكررة على حقوق المسيحيين في المناطق الحدودية. ماذا عن دور بلدية رميش؟ رئيس البلدية ميلاد العلم موجود حالياً في الخارج لكنه يتابع كل ما يحصل والبلدية أصدرت، باسم الأهالي، أكثر من بيان. لكن على من تقرأ مزاميرك يا داوود؟ حزب الله إستمرّ ينغل في المناطق طوال الأعوام الماضية. المياه قطعت عن المناطق وبُدلت خطوطها. هناك من يستمر في إقفال سبل الحياة عن تلك المناطق مراهناً على أنه بذلك سيتمكن من الإستيلاء على الاراضي مع مرور الأيام. رهان خاسر. وماذا بعد؟ من يحمي رميش وجوار رميش؟ أين أنتِ يا دولة؟ يبدو ان ما يصلح مع ما تبقى من دولة هو المثل القائل: العين بصيرة والإيد قصيرة. هكذا كانت دولتنا منذ سبعينات القرن الماضي وتستمرّ. لكن، ما يُطمئن أن أهالي رميش يستمرون في وضع أراضيهم بين رموش العيون.

 

محاسبة اليونيفيل وأبناء رميش

بسام أبو زيد/نداء الوطن/22 كانون الأول/2022

من المؤكد أنّه أصبح لدى الأجهزة الأمنية أو بعضها اسم أو أسماء من أطلقوا النار في العاقبية على السيارة التابعة للقوات الدولية وتسببوا بمقتل جندي إيرلندي، ولكن القبض على المتورطين ما زال غير متوفر طالما أنّ الغطاء من قبل الجهة التي ينتمون إليها لم يرفع بعد من أجل اعتقالهم أو تسليمهم للسلطات اللبنانية. لا دلائل في الأفق تشير إلى أنّ المعتدين سيكونون في قبضة الدولة اللبنانية، لأنه لو كانت لدى الجهة التي تقف وراءهم أي رغبة في امتصاص ردات الفعل وإظهار حسن النية تجاه اللبنانيين بدايةً والإيرلنديين ثانيةً والمجتمع الدولي ثالثاً، لكانت أقدمت هذه الجهة على تسليم مطلقي النار فوراً وأثبتت أن لا علاقة لها فعلاً بما جرى. المشكلة ليست فقط حكراً على هذه الجهة، بل إنّ المشكلة الأكبر هي في السلطة القائمة والعاجزة عن القيام بأي خطوات لمحاسبة الفاعلين ما يجعل هؤلاء يكررون فعلتهم متى أرادوا، والمفارقة أنّ هؤلاء ليسوا هم في المأزق تجاه العالم بل الدولة اللبنانية واللبنانيون الذين يدفعون ثمن ممارسات هذه الجهات فأصبحوا منبوذين مكروهين في العالم الذي ينظر إليهم بعين الشك والريبة. إعتداء العاقبية ليس الأول الذي سيمرّ من دون محاسبة الفاعلين أو اقتصار الأمر على محاسبة شكلية، فاعتداءات سابقة لم يحاسب فيها مرتكبوها ولم يلاحقوا، وهي كلها اعتداءات أصابت لبنان في الصميم داخلياً وخارجياً، وقد ساهم بعض من هم في الدولة في تعزيز النزعة العدوانية لدى هؤلاء من أجل مصالح آنية وخاصة، فأيّدوهم في كلّ الممارسات التي لا تقيم وزناً للقانون والدستور والدولة. في منطق هؤلاء لا مجال لمحاسبتهم، بل هم المخولون بمحاسبة كلّ من يشتبه بأنه يحاول المس بمشروعهم، ووفق هذه القاعدة يجري التصرف مع اليونيفيل ومع أهالي بلدة رميش وقد ينحو بعض من في السلطة باتجاه نهج هؤلاء فلا يستبعد أن يطالبوا بمحاسبة اليونيفيل وأبناء رميش.

نواب بيروت الأولى: رفض الإستفادة من الأزمة لتغيير هوية المنطقة

وطنية/22 كانون الأول/2022

إجتمع نواب بيروت الأولى على خلفية خبر احتمال بيع أحد المصارف لعقار في منطقة ساسين في الأشرفية، وهو ما أثار امتعاضا ورفضا من الأهالي والفاعليات، "بسبب أثره على ديمغرافية المنطقة". وشارك في الاجتماع النواب: غسان حاصباني، نديم الجميل، جان طالوزيان، هاكوب ترزيان، جهاد بقرادوني، ونقولا الصحناوي (عبر الهاتف). واعتبر النواب أن "بيع العقارات في الأشرفية تحت الضغط مرفوض، وهو من نتائج الأزمة المالية ومحاولة بعض المصارف التخلي عن عقارات اما لتفادي حجزها او لتأمين السيولة بالدولار النقدي، مما جعل بعض الجهات تستغل هذا الظرف للدخول الى مناطق لم تكن متاحة لها في السابق". وتساءل النواب "هل ثمة من يريد تعميق الأزمة للاستفادة منها؟"، وأكدوا حرصهم على "الحفاظ على طابع المنطقة وملكية أراضيها خارج اي استغلال ورفض الاستفادة من الأزمة لتغيير هوية المنطقة". وانتهى الاجتماع بالاتفاق على "إيجاد حلول بديلة تحول دون حصول أمر كهذا في منطقة الأشرفية، وتفادي التصعيد من قبل الأهالي".

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 22/12/2022

وطنية/22 كانون الأول/2022

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

على وقع جمود شامل في المشهد الرئاسي بات شديد الوضوح، حيث ان كل الاطراف تقف خلف متاريسها وعلى وقع مشهد اجتماعي ومالي مأزوم مع مواصلة الدولار الأميركي تحليقه ملامسا الستة واربعين الف ليرة وارتفاع اسعار المحروقات والخوف الشديد من عدم التمكن من تزويد السوق بالادوية.

وفيما الوقت يلعب في غير مصلحة لبنان لفت اليوم تحذير رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من ان لبنان على مفترق طرق خلاصته إما النهوض المنتظر أو التدهور القاتم مشيرا إلى انه بحال تحقق السيناريو السياسي الاقتصادي الإيجابي فهذا الأمر يتمحور بانتخاب رئيس بأسرع وقت وتشكيل حكومة جديدة تتعهد باعتماد نهج اصلاحي حقيقي بدعم سياسي شامل.

وطالب ميقاتي في كلمة له خلال رعايته حفل افتتاح "منتدى الاقتصاد العربي" بأن يترفع كافة المسؤولين السياسيين عن مصالحهم الضيقة.

وقد اكد الامين العام لجامعة الدول العربية في المناسبة ان لبنان لا يتحمل الشغور الرئاسي وأن الجامعة العربية مستعدة للقيام بدورها بشأن الحوار بين اللبنانيين. اما واشنطن فاكدت على لسان مساعد الرئيس الاميركي جو بايدن ومنسق مجلس الامن القومي للشرق الأوسط وشمال افريقيا بريت ماكغورك Brett McGurk بأن ليس لديها مرشح للرئاسة، وهي تشجع النواب والقيادات السياسية على انتخاب رئيس في اسرع وقت كي يستعيد لبنان عافيته.

نيابيا اعلن رئيس المجلس الدستوري رد الطعون النيابية المقدمة عن المقعد الماروني في المتن والمقعد العلوي في الشمال الأولى عكار ليؤكد نيابة رازي الحاج واغوب ببقرادونيان في المتن ومحمد رستم في عكار ولتكون تلك الطعون الاخيرة في مسار انتخابات 2022

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

جمود سياسي يزنر البلاد ويشكل الملف الرئاسي أحد أبرز امثلته الصارخة.

أما المسار الحكومي فكان في الساعات الأخيرة شاهدا على مبارزة جديدة بين رئيس حكومة تصريف الأعمال وفريق وزاري يمثله هذه المرة وزير الدفاع.

المبارزة انعكست في عرقلة مشروع المرسوم الرامي إلى منح الأسلاك العسكرية مساعدة اجتماعية.

فالوزير المعني عمل على تعديل المشروع الذي اقره مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة الأمر الذي استدعى توجيه رئاسة الوزراء كتابا إليه طلبت فيه توقيع المشروع الذي ارسل اليه سابقا كما هو.

ويرفض الوزير الا صيغة موقعة من اربعة وعشرين وزيرا كما يرفض توقيع اقتراح قائد الجيش تأجيل تسريح رئيس الأركان والمفتش العام في المجلس العسكري اللذين سيحالان على التقاعد نهاية هذا الأسبوع فهل تكون الأسلاك العسكرية هي الضحية؟ وهل تطير المساعدة الاجتماعية المرصودة لها؟.

ماليا ومعيشيا ظل دولار السوق السوداء على فلتانه غيرعابئ بتعميم من هنا وقرار من هناك مايتسبب بفوضى في الأسعار تطال كل ما له علاقة بحياة المواطن وآخره الدواء الأمر الذي دفع نقيب الصيادلة إلى دق ناقوس الخطر.

في شأن آخر أصدر المجلس الدستوري قراره بشأن الطعنين الأخيرين المقدمين بنتائج الانتخابات النيابية في المتن وعكار.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

"هناك الكثير من الاحتمالات، ولكن لا استطيع ان اتحدث في امر حاليا". هذا ما قاله الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط عندما سئل عن وجود مبادرة عربية او لا، وهو قول يعبر عن الحقيقة الى حد بعيد.

فالحراك الاقليمي - الدولي يتبلور يوما بعد يوم، وثمة ضغوط كثيرة تمارس على لبنان وعلى المسؤولين فيه، بقصد انجاز الاستحقاق الرئاسي.

كما تلوح في الافق رزمة عقوبات اميركية وحتى اوروبية على مسؤولين يعرقلون اجراء الانتخابات الرئاسية. فهل تؤدي كل المعطيات المذكورة الى انتخاب رئيس جديد قبل الربيع المقبل، كما يرجح كثيرون؟

اقتصاديا، الدولار حافظ على ارتفاعه ولم ينزل عن سقف ال 46 الف ليرة، في ظل غياب شبه تام للمعالجات. وبعدما ارتفعت العملة الخضراء خمسة الاف ليرة في اقل من اسبوع، برزت الى الواجهة ظاهرة تهريب الدولار الى الخارج وتحديدا الى سوريا عبر الحدود البرية. فهل تتحرك الاجهزة الامنية والقضاء قبل فوات الآوان؟ وارتفاع الدولار أثر هذه المرة بشكل اساسي على حليب الاطفال، الذي لم يعد متوافرا في صيدليات كثيرة. فالى متى يدفع اللبنانيون ثمن تخبط سياسات الدعم؟ ومتى يتحول الدعم من دعم على السلع الى دعم للاسر، حتى لا يذهب الدعم الى غير اللبنانيين؟

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

انهم الاطفال والمرضى، اكبر ضحايا جنون الدولار، مع ارتفاع اسعار الحليب وفقدان الكثير من انواع الدواء، فيما مرضى السياسة ومجانين الاقتصاد غير آبهين بما يصيب البلاد والعباد .

بلا ضوابط ولا قيود يكمل الدولار تحليقه على ارتفاع ستة واربعين الف ليرة وما فوق، ولا من ينظر من فوق الى عصابات تعمل لمصلحة الكبار تدير عمليات التصريف وتتلاعب بالاسعار..

وفيما البورصة السياسية على افلاسها، وعمليات الانقاذ على تعثرها، كان موقف اليوم للرئيس نجيب ميقاتي، الذي قال ان لبنان على مفترق طرق، فاما النهوض المنتظر أو التدهور القاتم ..

ومن قتامة المشهد المحبط لكل بصيص حل كهربائي يعيد التغذية الى شبكتها لساعات اضافية، أضيف الى سجل التعقيدات بل المعوقات بند جديد. فبعدما كان الجميع ينتظر فتح الاعتمادات عبر خطاب الائئتمان لمصرف لبنان، لبدء البواخر بتفريغ حمولاتها واطلاق ساعات كهربائية اضافية تريح المواطن الى حد ما وتخفف الضغط والطلب على دولار السوق السوداء، اطل مصرف لبنان بطلب جديد وهو الحاجة الى سلفة خزينة لتغطية مناقصات الفيول التي اتمتها وزارة الطاقة لمصلحة كهرباء لبنان ..

وبين السلف وكتب الائتمان والبواخر العائمة على انتظار الاموال، غرق اللبنانيون مجددا بالعتمة المتعمدة بلا ادنى شك سياسي ..

بلا اي شك روسي فان زيارة الرئيس الاوكراني فولوديميير زيلنسكي الى اميركا ووعود التسليح التي حملها من هناك ستزيد امد الحرب ولن تحسم النزال، فروسيا وجيشها ماضون حتى تحقيق الاهداف كما قال رئيسها فلاديمير بوتين، الذي اعتبر ان الروس والاوكرانيين ضحايا الغرب وسياساتهم الاستفزازية ..

اما النزف اليومي للدم الفلسطيني فلم تره بيوت لا بيضاء ولا ملونة، فالشعب الفلسطيني متروك لجهاده الاستثنائي امام آلة القتل الصهيونية اليومية.. واليوم اكمل لاعب كرة القدم الهداف الفلسطيني احمد دراغمه مباراة البطولة والعزة بوجه العدو، حتى ارتقى شهيدا برصاص قناص صهيوني في نابلس...

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

طوى المجلس الدستوري اليوم صفحة الطعون النيابية برد الطعنين المقدمين في المتن وعكار، ورفع رئيسه الصوت تنديدا باتهامات التسييس المعلبة، معلنا أن علاقته بالرئيس العماد ميشال عون تشرفه، ومؤكدا من جديد أن أحدا لم يتدخل معه حول القرارات.

لكن، اذا كانت صفحة الطعون النيابية قد طويت، فصفحات الأزمات الداخلية اللامتناهية تبقى مفتوحة حتى اشعار آخر، طالما يعجز المجلس النيابي عن انتخاب رئيس جديد، وتفشل غالبية الطبقة السياسية في التوصل إلى تفاهم على خطة للنهوض الاقتصادي والمالي، على وقع حرتقات مستمرة في ملف الحكومة. فبعد الاختباء خلف مأساة مرضى السرطان الإنسانية للالتفاف على الميثاق وضرب الدستور من خلال عقد جلسة ملتبسة لمجلس الوزراء، من الواضح ان هناك من يسعى اليوم الى تخيير اللبنانيين بين العيش المشترك وحقوق العسكريين، في اسلوب سياسي رخيص، درج عليه البعض منذ مدة، ومن المحسوم أنه لم يعد يمر على احد من اللبنانيين.

ففيما الدولار يلامس الخمسين الفا، والاوضاع الحياتية والمعيشية في تدهور مستمر، ليس مفهوما ابدا أن يمضي البعض وقته في اضاعة وقت اللبنانيين بالالاعيب السياسية السخيفة في الشكل، الخطيرة في المضمون، حيث انها تهدد اسس الكيان، وتعرض وحدة الوطن الى اهتزاز كبير، من دون ان يفهم احد النوايا الفعلية او الاهداف الحقيقة لكل ما جرى ويجري.

لكن، في الخلاصة، يبقى دائما مكان للحل. والحل يبدأ، بالإقرار بالخطيئة، وبالعودة عنها، قبل أي شيء آخر. أما المراوغة، واللعب على الكلام، وسائر اشكال التذاكي التي باتت تثير قرف الناس، فلن توصل الى اي نتيجة، الا الى اطالة امد الازمة، واستجلاب المزيد من تدخلات الخارج، فيما التفاهمات اللبنانية-اللبنانية تبقى دائما ممكنة، اذا صفت النيات.

لكن قبل الدخول في تفاصيل الاخبار، اشارة الى محطة انسانية ووطنية سنوية، يجسدها غدا انطلاق النسخة العاشرة من تيليتون سطوح بيروت، الذي تنقل وقائعه مباشرة على ال او.تي.في. اعتبارا من الساعة الخامسة عصرا، وكل التعويل على دعمكم ايها اللبنانيون في لبنان، وفي كل بلدان الانتشار.

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

انفجرت مجددا بين رئيس حكومة تصريف الأعمال وبين رئيس التيار الوطني الحر، عبر وزراء محسوبين عليه.

ابرز أوجه الإنفجار، مع وزير الدفاع الذي رفض توقيع تأجيل تسريح رئيس الأركان والمفتش العام، وهي صلاحية تعود إليه، كما أنه لم يوقع مرسوم منح الاسلاك العسكرية مساعدة اجتماعية، مشترطا توقيع جميع الوزراء.

بالنسبة إلى الرئيس ميقاتي، فإن اشتراط توقيع جميع الوزراء غير دستوري، وإن كانت هناك سابقة، كذلك رفض المراسيم الجوالة لأن لا شيء في الدستور يتحدث عن المراسيم الجوالة، وإن كانت هناك سابقة .

النتيجة الفورية لهذا الكباش، تعطل المجلس العسكري بخروج اثنين من اعضائه إلى التقاعد ، بعد رفض تمديد التسريح ، وحرمان الأسلاك العسكرية من المساعدة الإجتماعية بعد اشتراط وزير الدفاع توقيع 24 وزيرا .

هكذا يكون باسيل قد رد على انعقاد مجلس الوزراء، ولكن إذا كانت تلك الجلسة قد أمنت الأموال للمستشفيات، فكيف ستتأمن المساعدة الاجتماعية للعسكريين ؟

في هذه الأجواء، حذر الرئيس ميقاتي في كلمة له اليوم من أن لبنان على مفترق طرق، خلاصته: إما النهوض المنتظر وإما التدهور القاتم.

ماذا بعد الأعياد ؟ في معلومات خاصة بال "الLBCI" فإن العاصمة الفرنسية ستشهد اواخر الشهر المقبل اجتماعا رباعيا, يضم إلى فرنسا، الولايات المتحدة والسعودية وقطر ، وعلى الطاولة ملف رئاسة الجمهورية وملف الحكومة ، في آن...

نيابيا، أقفل ملف الطعون النيابية بإعلان رئيس المجلس الدستوري طنوس مشلب ان "المجلس رد الطعنين المقدمين من قبل جاد غصن في المتن وحيدر عيسى في عكار .

في دوندالك في ايرلندا، أقيمت اليوم جنازة الجندي الذي قتل في العاقبية، الجنازة حضرها كبار قادة الجيش الإيرلندي ورؤساء احزاب ، ووصف الجندي بأنه بطل قومي.

من آخر التحقيقات في هذه القضية نبدأ...

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

قرقعة المراسيم الجوالة تتحور إلى جائحة خطرة لم تقتصر أضرارها على الرئاسيات فالخسائر الناجمة عنها أوقعت ضحايا في الأرواح السياسية والجيوب العسكرية والأمنية فلأجل أن يلقن جبران باسيل درسا لقائد الجيش في صندوق الرئاسة، ولضرب المسير الحكومي والاستمرار في نهج التعطيل كان الجيش صندوق بريد، فحرم عسكريوه والأسلاك الأمنية الأخرى مرسوم المساعدات...

وأما الأضرار الوزارية فهي أبعد من رفض وأقرب إلى التزوير عبر شطب التواقيع وإضافة تواقيع بديلة عنها.

وهذا ما ينسب إلى وزير الدفاع موريس سليم الذي يبرر موقفه بشعار: "القانون لا يسمح لي بالتمديد"، وهي عبارة صحيحة جزئيا ولا ينقصها إلا استبدال كلمة القانون بجبران باسيل.

ويتقيد بهذا الخط كل وزير من التيار أو يشعر بعوارض عونية.

ولذلك فإن أزمة المراسيم وقبل أن تصبح جوالة جالت على الخلافات وتدمير المؤسسات، وهي مرشحة للتفاعل والتسلم والتسليم من عام إلى عام والأزمة بتجوالها على أكبر المراجع الدستورية تبين أنها مجرد بدعة لم تعترف بها أي من الحكومات وهي اليوم أزمة سياسية لا تتصل بالدستور ولا تنتقص بالتالي من دور رئيس الجمهورية الغائب مرحليا...

فالرئيس حتى وإن كان حاضرا على كرسيه الرئاسية أو مترئسا مجلس الوزراء، لن يغير في المعادلة إذ إن القانون يصبح نافذا بعد شهر من إصداره ونشره في الجريدة الرسمية ما لم يعده الرئيس معللا إلى المجلس.

وأما المراسيم فتصبح نافذة بعد خمسة عشر يوما من تاريخ نشرها.

ومنذ الطائف فإن رئيس الجمهورية "حضر فترأس"، حيث لا يشارك بصوته في القرارات لكونه صوتا لكل الجمهورية وليس لفريق بعينه، ولا يغلب فئة على أخرى أما القرارات المتخذة داخل جلسات مجلس الوزراء، سواء بالثلثين أو بالنصف زائد واحد فإنها تعطي رئيس الجمهورية حق الاعتراض فقط من دون أن يصرف قرار اعتراضه بالتعطيل فيما اليوم ومن خارج الجلسات، فإن أقلية تعطل عمل مجلس الوزراء وهي تشكل أقل من ثلث الوزراء، لكنها قادرة على إدارة التحكم عن بعد ومن قمرة ميرنا الشالوحي للقيادة...

وهذا استئثار وخطف للحكومة على أيدي أقليات تفوقت على الأكثرية لن يتأثر السياسيون والقيادات والزعماء وضمنا الوزراء، بالحروب آنفة الذكر ف"العترة" على الموظف الرسمي والمواطن العادي لأن قائد المسيرة التعطيلية على استعداد لبيع القضية عند أول مفرق رئاسي والبارز بين المفارق هو كليمنصو إذ رجحت معلومات الجديد حصول اجتماع غداء بين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

وقالت مصادر الطرفين للجديد إن اللقاء وارد، لكنه لم يحسم ما إذا كان سيتم غدا أو بعد غد، أم إن استبعاد الموعد الدقيق يأتي لأسباب أمنية ولا يعود الخبر مفاجئا إذا ما تم ربطه بمصالح الطرفين...

فجبران يتحرك باستشعار رئاسي، وجنبلاط يحتاج إلى التوافق على اقتراح قانون قدمه نواب اللقاء الديمقراطي لرفع سن التقاعد في المواقع العسكرية وبينها رئاسة الأركان التي يشغلها جنبلاطي، ويتقاعد بعد يومين ومع سلوك خط اللقاء ينسى الطرفان مرحليا رحلة القدح والذم والحروب الصغيرة والأوصاف والنعوت ليقدما مسارا مستجدا يختتما به نهاية العام.

قاد هذا الخط مهندس الخطوط الحمر وائل أبو فاعور الذي زار معراب اليوم موفدا من جنبلاط، واجتمع برئيس حزب القوات سمير جعجع حدث ذلك على وقع خطى الجامعة العربية التي تنقلت عبر أمينها العام أحمد أبو الغيط في بيروت، من دون أن يكشف ما اذا كان يحمل مبادرة فيما طلائع هذه المبادرات ستظل عاصمتها باريس حتى اشعار آخر، مع توقع لقاءات ثلاثية فرنسية اميركية سعودية على الملف اللبناني.

 

تفاصيل أخبار المتفرقات اللبنانية

بعد رميش.. حزب الله يغزو أملاك الرهبنة الأنطونية في الحدث

جانين ملاح/خاص اللبنانية/22 كانون الأول/2022

https://www.alloubnania.com/Newsdet.aspx?id=519969

على ما يبدو فإن حزب الله قرّر الدخول بالعمق المسيحي من خلال البحث عن أي فرصة يستطيع من خلالها اغتنام تملك أراض مسيحية وتحويلها لأراضٍ تخصه. وفي آخر المعلومات التي تتردد بين الأوساط، فان حزب الله يحاول جاهدًا أن يقوم بعملية شراء أملاك في الحدث تخص الرهبنة الأنطونية من خلال العمل جاهدًا على شراء بنايتين تابعتين للرهبنة الأنطونية على طريق صيدا القديمة- الحدث. وفي التّفاصيل، فإن إشكالاً وقع بين الرهبان وذلك بخصوص عملية البيع، إذ أن اجتماعًا دورياً يجريه الرهبان الانطونيين بنهاية كل شهر عرض خلاله الرئيس العام مارون بو جودة بيع البنايتين وذلك بعد أخذ موافقة مسبقة من الفاتيكان، ما أدى إلى إشكال كبير بين الرهبان. وتضيف المعلومات لموقعنا "اللبنانية" أن عملية البيع قد تمّت تقريبا من قبل المدبّر ن.ن، بموافقة المعنيين في الرهبنة، والذي عمل على بيع بنايات أخرى تخصُّ الرهبنة الانطونية والتي وصل عددها إلى ٧ بنايات. عمليات البيع هذه أشعلت الأجواء داخل الوسط الكنسي وخاصة الرهبة الأنطونية في الحدث إذ أن العديد من الرهبان أبدوا امتعاضهم من عمليات الإستهتار بالبيع خاصةً وأن جهة واحدة دائمًا ما تكون هي المستفيدة. يأتي كل ذلك في وقت يحاول حزب الله أن يسطو بطريقة غير قانونية على ممتلكات مسيحية في الجنوب أيضًا وذلك من خلال جمعيات تدّعي العمل البيئي.

 

بيع أملاك الرهبنة الأنطونية لحزب الله

موقع مارونايت نيوز/22 كانون الأول/2022

https://www.maronite.news/post/%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%D8%A3%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%87%D8%A8%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

نشر موقع "اللبنانية" خبراً عن عملية بيع أبنية تملكها الرهبنة اللبنانية بموافقة الفاتيكان ورئيس الرهبنة، لحزب الله. أما عدد البنايات التي باعتها الرهبنة وصل الى سبعة وتقع كلها في بلدة الحدث. سبَبَ هذا الأمر مشاكل داخل الرهبنة بين مؤيد ومعارض لكن هذا كله لم يوقف بيع أملاك الرهبنة الأنطونية.!

كان موقع مارونايت نيوز قد حذر منذ عدة سنوات من عملية تسييل أملاك الكنيسة في لبنان بمباركة من الفاتيكان، بحيث تقدر هذه الأملاك بالمليارات... وعملية تفريغ لبنان من مسيحييه يدخل في إطار تسهيل عملية بيع الأملاك بحيث لا يعود لها جدوى في غياب الناس! ألم يكن من الأجدى استثمار الأملاك لتعزيز الصمود بدل من بيعها؟ أما الاستفسار الاضافي المطلوب، هل أملاك الكنيسة وهي في طبيعة الأحوال خاصة بحسب القانون لكن عامة بحسب علة وجودها، يمكن بيعها دون موافقة بيئتها الحاضنة؟ وهل تسهيل هجرة هذه البيئة الحاضنة سيسهل بيع الأملاك؟ وكأن البعض يحاول تطبيع الفكرة في عقول الناس، لتصبح من بعدها موضوع عادي لا اعتراض عليه! كل ما يتم شرائه باسم الكنيسة أي باسم يسوع المسيح هو حق عام للمسيحيين لكن بادارة خاصة من القييمين عليه. فهو ليس إرث ولم يتم شراءه بمجهود أعمال خاصة وعائلية بل باسم الخدمة المسيحية من التبرعات وأموال استهلاك الخدمات التي تقدمها الكنيسة، ما كان الناس ليستهلكونها لو لم تكن لكنيسة المسيح وخدمة لرسالة التبشير (اذا بشر البعض). والخدمة هي عامة وتعني جميع الرعيّة. وكما يعلم الجميع أن أملاك الكنيسة تساهم على صمود الناس في وطنهم وأملاكهم، فهل هذه البيوعات تخدم العكس؟

نتمنى على كل معمد غيّورعلى لبنان وعلى كنيسته أن لا يسكت وأن لا يقف متفرجاً على أكبر عملية تطهير ديني يشهدها العالم عبر التاريخ، لأن سقوط لبنان وكنيسته سيكون أعظم من سقوط بيزنطية، لأن لبنان ليس آخر وجود مسيحي في الشرق فقط، لكن في العالم أيضاً.

 

بيع العقارات في الأشرفية "تحت الضغط" مرفوض... ماذا في التفاصيل؟

الكلمة اونلاين/22 كانون الأول/2022

عقد نواب بيروت الأولى اجتماعا على خلفية خبر احتمال بيع أحد المصارف لعقار في منطقة ساسين، الأشرفية ما أثار امتعاض ورفض من قبل الأهالي والفاعليات، بسبب أثرها على ديمغرافية وهوية المنطقة. وشارك في الاجتماع النواب: غسان حاصباني، نديم الجميل، جان طالوزيان، هاكوب ترزيان، جهاد بقرادوني، ونقولا الصحناوي (عبر الهاتف). واعتبر النواب أن "بيع العقارات في الأشرفية تحت الضغط مرفوض، وهو من نتائج الأزمة المالية ومحاولة بعض المصارف التخلي عن عقارات إما لتفادي حجزها أو لتأمين السيولة بالدولار النقدي، مما جعل بعض الجهات تستغل هذا الظرف للدخول الى مناطق لم تكن متاحة لها في السابق". وتساءل النواب، "هل ثمة من يريد تعميق الأزمة للاستفادة منها"؟ وأكدوا حرصهم على "الحفاظ على طابع المنطقة وملكية أراضيها خارج اي استغلال ورفض الاستفادة من الأزمة لتغيير هوية المنطقة". وانتهى الاجتماع بالاتفاق على "إيجاد حلول بديلة تحول دون حصول أمر كهذا في منطقة الأشرفية، وتفادي التصعيد من قبل الأهالي".

 

إسرائيل تحذّر "الحزب": الردّ سيكون قويّاً !!

الكلمة اونلاين/22 كانون الأول/2022

حذّر الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، "حزب الله من مغبة أي تهديد على إسرائيل"، متوعدا بأنه سيتم مقابلته بحزم وقوة. ودعا المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في مقابلة مع صحيفة "العين الإخبارية" الإماراتية، "الدولة اللبنانية إلى التصدي للنشاطات التي يقوم بها حزب الله بشكل متواصل وأن تمنع كل تهديد منطلق من أراضيها على إسرائيل أو منشآتها". وأشار أدرعي إلى أنَّ, "الاتفاقية تشكل إنجازا أمنيا يلبي المتطلبات الأمنية". ولفت إلى أنَّ, "الجيش الإسرائيلي يؤدي دوره في حماية موارد إسرائيل الاستراتيجية في المياه الاقتصادية وسنستمر بهذه الطريقة مستقبلا". وأضاف, "حزب الله فشل في محاولته التهديد والحصول على صورة النصر الإعلامية من خلال إطلاق طائراته المسيرة التي تم اعتراضها". وقال: "نحن لسنا بصدد الإنجرار إلى مواجهة مع حزب الله لكننا لن نتردد في الدفاع عن سيادتنا وعن مواطني إسرائيل بحزم وبقوة". وأعلن الجيش الإسرائيلي، يوم أمس الأربعاء، إسقاط طائرة مسيرة تسللت إلى أراضيه من داخل لبنان، متهما حزب الله بإطلاقها. وفي 21 كانون الأول 2021، قدّر مركز "ألما" للبحوث والتعليم بتقرير خاص أنَّ, "لدى حزب الله حاليًا ما يقارب 2000 طائرة دون طيار, وأنه على مدى السنوات الخمس عشرة، كانت هناك زيادة كبيرة في عدد الطائرات دون طيار التابعة لحزب الله".

 

قصف إسرائيلي لوحدة تطوير المُسيّرات الإيرانية في سورية ومظاهرة بدرعا للكشف عن المعتقلين

دمشق، عواصم وكالات/22 كانون الأول/2022

أفادت مصادر، أن إسرائيل استهدفت، وحدة جوية لحزب الله في مطار القصير السوري، مشيرة إلى أن الوحدة 127 لـحزب الله التي قُصفت، مسؤولة عن إنتاج مسيّرات في لبنان. وأضافت المصادر: إن مطار القصير السوري، تحول إلى مقر أبحاث وتطوير للمسيّرات الإيرانية. في غضون ذلك، تظاهر عشرات السوريين من أبناء مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين لدى القوات الحكومية السورية. وقال مصدر في لجان درعا المركزية المشكلة من وجهاء وشخصيات في محافظة درعا: إن أكثر من سبعة آلاف شخص من أبناء محافظة درعا معتقل لدى القوات الحكومية السورية والاجهزة الأمنية التابعة لها نريد معرفة مصيرهم. من جهته، أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون، على ضرورة منح السوريين الأمل في المستقبل مع اقتراب السنة الجديدة، مشددا على أهمية الحل السياسي الشامل الذي يتماشى مع القرار 2254 بما يلبي التطلعات المشروعة لجميع السوريين، ويعيد سيادة سورية واستقلاقها ووحدة وسلامة أراضيها. وقال بيدرسون في إحاطته خلال جلسة مجلس الأمن حول سورية: إن الظروف على الأرض تشير إلى اتجاهات مقلقة حيث يواجه السوريون أزمة إنسانية واقتصادية متفاقمة داخل وخارج البلاد، وفي كل المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والمناطق الخارجة عن سيطرتها حيث لايزال الوضع أكثر خطورة خاصة في مخيمات النازحين. بدوره، اعتبر المحلل السياسي السوري نمرود سليمان، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ملف المصالحة مع سورية، لم يقدم إجابات لما ستؤول إليه حال جبهة النصرة (المحظورة في روسيا) والفصائل المسلحة، وكذلك تواجد قوات بلاده على الأرض السورية. وقال سليمان: يتساءل البعض من السوريين وهم على حق: ماذا عن جبهة النصرة، والفصائل العسكرية الأخرى، ما بعد المصالحة؟ ماذا عن الاحتلال التركي للأراضي السورية؟ لا إجابات من أردوغان. وأضاف: النظام السوري يرغب بالمصالحة، ولكن مختلف في التوقيت. هو يريدها بعد الانتخابات القادمة، كي لا يستفيد منها أردوغان؛ لأن النظام على علاقة جيدة بل ممتازة مع المعارضة التركية، ويريد أن تصل إلى السلطة. في حين، شددت دمشق على أن آلية إيصال المساعدات عبر الحدود كانت إجراء مؤقتا فرضته ظروف استثنائية لم تعد قائمة، وقالت إن الإصرار على استمرارها يعكس انتقائية فاضحة وتمييزا بين السوريين. وفي بيان خلال جلسة لمجلس الأمن حول سورية، قال مندوب دمشق لدى الأمم المتحدة بسام صباغ: إن الإصرار على استمرار تلك الآلية التي تحيط بها الكثير من العيوب والمخالفات يعكس انتقائية فاضحة وتمييزا واضحا بين السوريين الذين يستحقون الحصول على المساعدات الإنسانية. وأضاف: إن السعي المحموم للولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي لتمديد هذه الآلية من خلال ادعائهم الحرص الإنساني على الشعب السوري يتناقض مع حصارهم غير الأخلاقي وغير الإنساني غير المسبوق الذي يفرضونه عليه.

 

حادثة العاقبية... ميقاتي ينقضّ على مولوي وملف عقيقي "مفخخ"

سيمون أبو فاضل/الكلمة أونلاين/22 كانون الأول/2022

وضعت اوساط سياسية حراك ومواقف رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من حادثة العاقبية في خانة لفلفة الموضوع وإن كان انتقل يرافقه قائد الجيش العماد جوزاف عون في خطوة روتينية، الى مركز الأمم المتحدة في الجنوب لتقديم التعازي. اذ في وقت كانت تترقب الأوساط التي تؤيد تطبيق القرار 1701 وتحترم القرارات الدولية والعربية أن يلجأ ميقاتي الى عقد جلسة حكومية تتضمن بندا واحدا تطالب من خلاله الحكومة بالتحقيق، بما يؤمن الغطاء الكافي من قبل القوى المتواجدة فيها لمسار الوصول الى الحقيقة، ومن ثم اقله يطلب احالته الى المجلس العدلي من أجل ملاقاة المجتمع الدولي الذي أدان جريمة مقتل الجندي الايرلاندي ويطالب باستمرار أن تعمد القوى السياسية اللبنانية الى تولي الدولة دورها كاملا، فإذا بميقاتي يشن حملة على وزير الداخلية ورئيس مجلس الأمن المركزي في حكومته القاضي بسام المولوي لقوله "لبنان لن يقبل بشرعيتين أو "نصف دولة"" واصفا هذا الكلام بالمزايدات، في خطوة فاجأت هذه الأوساط التي اعتبرت أن هذا الكلام يندرج في إطار مسؤولية مولوي ويعكس رأي عام واسع في البلاد، سيما ان الحادثة وقعت خارج نطاق مهمة قوات الامم المتحدة وتصنّف حكما خاضعة للشرعية اللبنانية وقواها . في المقابل ترى أوساط ميقاتي بأن كلامه لا يندرج في إطار الرد على وزير الداخلية، فالمنطق الذي يعتمده رئيس حكومة تصريف الأعمال، هو التعاطي مع الملفات الساخنة بعقل بارد بهدف تطويق ما حصل، لأن الموضوع أخذ أبعادا متعددة وعليه أن يعمل لمعالجته دون ان يفرز تداعيات سلبية، سيما أنه طالب بالتحقيق الذي على الجميع انتظار نتائجه ليبنى على ضوئها ما المفروض اعتماده حينها. لكن في الوقت ذاته تبدو احالة مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، في الوكالة القاضي فادي عقيقي الملف الى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني يحمل ثغرات وفق الاوساط وبينها عدم اعطائهم حق التوقيف الا فقط الحصول على المعلومات وتكوين تقرير ومخابرته لاحقا، أي انه لم يعد بإمكان مديرية المخابرات ان تقوم بتحقيقات مع أفراد وتخابره ليتخذ قرار التوقيف أو اعتماد خطوات جديدة في هذا السياق. وإن كانت اللجنة الايرلاندية ستحضر الى لبنان للتحقيق لتكوين صورة واضحة عن كيفية حصول الحادث، فإن الاوساط الغربية المتابعة لهذا الملف تروي بأن الحادثة جد واضحة على ما باتت تعرف، وهو تعدّ مكشوف على القوات الدولية، كاشفة ان أحد الشبان الذي وقف أمام الآلية العسكرية لمنع سيرها في ظل حالة التوتر التي حتمّت على السائق ان يكمل طريقه ما ادى الى دهس رجله والذي تبين انه عنصر فاعل في حزب الله في المنطقة أي إن ثمّة وقائع يمكن الإنطلاق منها وأن الكلام بأن التحقيق سيحصل مع مجهولين غير دقيق، ما يدحض أيضا ما يشاع أن من أقدم على هذه الجريمة لا يمكن معرفته. ووضعت الأوساط الغربية هذه الحادثة بخانة التعدي المباشر على قوات الأمم المتحدة تحت شعار اتهامها بالتجسس في هذه المناطق على حزب الله ونشاطه ، مشيرة الى أنه لا يمض أسبوعا وتكشف الجهات السياسية اللبنانية شبكات تعامل مع اسرائيل أفرادها من الطائفة الشيعية، كما من غير المعقول امنيا، ان تقدم سيارة عسكرية واضحة المعالم على التجسس في وقت يمكن اعتماد سيارات مدنية وسياحية دون ان تكون هويتها مكشوفة على العلن .. وفي منطق الاوساط بان توجيهات الحزب الى مناصريه، بعدم ترك قوات الطوارئ تتحرك بسهولة، في مناطق الجنوب، اتخذ منحا دمويا هذه المرة نتيجة تعاطي انصاره بانفعال وعدائية مفرطة اوصلت الى هذه الجريمة، سيما ان جندي ايرلندي في حالة خطرة، من اصل الاربعة الذين اصيبوا، تم ضربه على رأسه بألة حادة، لدى محاولته مغادرة الالية، وان التحقيق رغم الثقة بمديرية المخابرات في الحبش اللبناني وفق الاوساط ، هو المدخل لتبيان الحقيقة اذا ما تم تعاونت الجهات اللبنانية مع اللجنة الايرلندية دون مناورات واخفاء وقائع التحقيق في حاجة اليها ...


الدستوري يردّ الطعنين المقدّمين في المتن وعكار

صحف/22 كانون الأول/2022

ردّ المجلس الدستوري الطعنين المقدمين من قبل جاد غصن في المتن وحيدر عيسى في عكار.

 

بعد ردّ الطعون القاضي مشلب يوضح الأسباب

صحف/22 كانون الأول/2022
أكد رئيس المجلس الدستوري القاضي طنوس مشلب أن همّنا كان احتساب الأصوات فقط ولا علاقة لنا بالبازار والكلام السياسي. وقال القاضي مشلب خلال مؤتمر صحافي: نحن لم نسأ الأمانة وأنا أتشرف بصداقتي مع رئيس الجمهورية السابق ميشال عون وما من مرة سألني عن ملف الطعون. وأضاف: في المتن وفي غير المتن لم يكن لدينا أي تفكير عن من سوف يسقط وبالنسبة للمتن جاد غصن هو أقل مرشّح لديه أوراق ملغاة. وتابع: في المتن وغيرها كان همنا فقط اعادة احتساب الاصوات ولم ندخل في البازار السياسي. وأشار الى أن التحقيقات أثبتت ألا رشوة من جهة النائب الياس حنكش.

 

أفعال دويلة تقود إلى دويلات!

يوسف فارس/المركزية/22 كانون الأول/2022

تبدو صورة الوضع الامني في البلاد راهنا سوداوية اكثر من اي يوم مضى، والمخاوف باتت كبيرة من وجود غايات تفجيرية للإطاحة بالأمن الداخلي خلف اكمة لعبة الدولار والتطورات التي بدأت تتدحرج في غير مكان بحيث بات السؤال في موازاة ذلك ما اذا كان ثمة رابط بينها وبين الملف الرئاسي المعقد سياسيا. الخشية باتت مشروعة من وقوع البلد من جديد تحت رحمة الغرف السوداء التي، اما انها استفادت من الانقسام الحاد حيال الملف الرئاسي واما ان يدا خفية حركتها للتخريب وتهديد الاستقرار الداخلي. والريبة هنا من الغزوة الاخيرة لمنطقة الاشرفية بالدراجات النارية والهتافات الطائفية والشعارات الاستفزازية سيما وانه لا يمكن اعتبارها عابرة او فردية مرتبطة بحدث رياضي، كما لا يمكن عزلها عما حصل في بلدة رميش الجنوبية واثارة خلاف مريب حول أراضيها، ما حرك الحساسيات والنعرات. وكذلك ليس بعيدا عنها الاعتداء على قوات اليونيفيل وقتل الجندي الايرلندي الذي لا يمكن وصفه ايضا بالعابر أو وليد الصدفة. نائب جزين وعضو تكتل الجمهورية القوية النائب سعيد الاسمر يقول لـالمركزيةفي هذا الصدد: لا شك في ان غزوة الاشرفية عمل غير بريء وتتعدى الاحتفال بحدث رياضي، باعتبار ان الرياضة بعيدة كل البعد عما أطلقته المجموعة من شعارات طائفية واستفزازية. كذلك فان ما جرى في بلدة رميش الجنوبية من مصادرة للاراضي وجرفها غير مقبول. نحن نعول على تدخل الاجهزة الامنية لمعالجة هذه الاعتداءات السافرة مع علمنا انها لن تكون قادرة على مواجهة الدويلة في ظل االعجز التام للدولة. ما نتمتناه عدم تكرار هذه الافعال المشينة لان العواقب لن تكون سليمة كوننا لن نقبل اطلاقا باستضعافنا والنيل من كرامتنا.

يضيف: اما حادثة العاقبية ومقتل الجندي الايرلندي فهي رسالة مزدوجة المعالم موجهة الى الدولة بكل قواها ومؤسساتها، والى الشرعية الدولية للتأكيد على مرجعية الدويلة المتمثلة بحزب الله الرافض كل القرارات الدولية وفي مقدمها القرار 1701. من شأن استمرار هذه الوضعية ان يجر الى قيام دويلات في لبنان. مشهدية كنا تجاوزناها لحساب الدولة الواحدة والعيش المشترك، لكن للاسف ثمة من يعمل على اعادتنا الى زمن اسود تناسيناه.

 

تحدّيان يُجهدان القطاع الصناعي وهذا سبب صموده!

ميريام بلعة/المركزية/22 كانون الأول/2022:

القطاع الصناعي كغيره من القطاعات اللبنانية، يواجه الأزمة المالية والاقتصادية في البلاد بما أوتيَ من مقدّرات تمكّنه من الصمود وتؤمِّن له الاستمرارية أقله على المديَين القصير والمتوسّط. لكنه في المقابل يتمايز عن غيره بأن مواده الأوّلية مستثناة من زيادة معدل الدولار الجمركي. هذا ما أكده رئيس جمعية الصناعيين سليم الزعني لـالمركزية، مشيراً إلى أن الصناعة اللبنانية كغيرها من القطاعات الاقتصادية تعاني من الأزمة المستفحلة في البلاد، لكن النقطة الإيجابية في الموضوع أنها لن تخضع للزيادة الملحوظة على الدولار الجمركي، وفي الوقت عينه إن المصانع اللبنانية جاهزة لتلقف الرسوم والضرائب الواردة في الموازنة وهذا أمر لا مفرّ منه إنما في مقابل ذلك، استطعنا المحافظة على حقوق الصناعيين والمستهلكين في آن، وتحديداً مستهلكي الصناعة اللبنانية، كي لا تنعكس عليهم كل تلك الرسوم والضرائب. وإذ يشير إلى أن ضريبة الـ3 في المئة ستطاول كل القطاعات ما عدا القطاع الصناعي، يلفت الزعني في السياق إلى الضريبة على القيمة المضافة الـTVA فهي تطاول الصناعة الوطنية بطبيعة الحال، لكننا حالياً نفاوض المسؤولين المعنيين حول كيفية التسديد، إذ كما يتبيّن حالياً أن الصناعيين سيدفعون الضريبة وفق سعر الصرف الجديد الملحوظ في الموازنة وهو 15 ألف ليرة، ومن جهة أخرى سيتقاضون ثمن البضاعة من زبائنهم على سعر صرف 1500 ليرة، الأمر الذي يكبِّد الصناعيين خسائر كبيرة. أما ضريبة الـ10 في المئة المفروضة على البضائع المثيلة للبضائع المصنَّعة محلياً، يقول الزعني فالإنتاج المحلي يملك الطاقة لاستبدال كل البضائع المستوردة أو على الأقل 60 أو 70 في المئة منها في السوق اللبنانية. وهذا الملف يتم درسه بدقة تفادياً لاستغلال الموضوع وحصره بالمصانع التي لديها القدرة على تغطية السوق المحلية. ويُضيف: الأهم بالنسبة إلينا، ألا يدفع المستهلك فارق السعر، ونسعى بكل طاقتنا إلى تخفيف تأثير الضرائب والرسوم على المستهلك. فالصناعي يهمّه أن يستهلك المواطن اللبناني الصناعات الوطنية، وبالتالي من مصلحته توفير المنتجات بأسعار أدنى من تلك المستورَدة، كي تكون ضمن قدرته الشرائية. ويشدد على أن الصناعيين مجنَّدون للمواجهة بكل ما أوتيهم من طاقة وقوة. لكنهم على تماس يومي مع مشكلة كبيرة تكمن في ارتفاع كلفة المحروقات بشكل ملحوظ ولا يمكن إلقاء اللوم على أحد، فالأزمة عالمية والارتفاع عالمي بامتياز، لكنه لم يتردّد في إلقاء اللوم على المسؤولين اللبنانيين الذين لم يؤمِّنوا التيار الكهربائي بشكل كافٍ، فكلفة الكهرباء التي تؤمّنها الدولة اللبنانية تبقى أقل بكثير من المولدات الكهربائية التي هي استثمار مُلزِم للمصانع وليس من ضمن مهامها، لكنها مُجبرة على تأمين المازوت لولدات المصانع الخاصة بسبب غياب كهرباء الدولة.

.. صمود لا استغلال

وعما تردّد أن صناعات لبنانية عديدة استفادت من تردّي الأوضاع الاقتصادية المالية، يوضح الزعني هنا أن أحداً من الصناعيين لم يستغلّ فداحة الوضع على الإطلاق، كما أن أحداً لم يحقق أرباحاً تفوق تلك التي كان يحققها سابقاً. بل استفاد من وجود أسواق لتصريف بضائعه، وأصبح بالتالي قادراً على منافسة البضائع المستورَدة. ويتابع: أما المصانع التي أقفلت أبوابها فهي التي عجزت عن الاستمرار بفعل الخسائر التي مُنيت بها في حمأة انتشار وباء كورونا بين عامَي 2020 و2021، أما اليوم فغالبية المصانع لم تستفد من الوضع إنما استطاعت الصمود والاستمرار عبر زيادة إنتاجها كون البضائع اللبنانية أصبحت تنافس البضائع المستوردة وبالتالي كان الظرف سانحاً لها ونجحت في تلقفه لفرض نفسها في السوق المحلية كونها أقل كلفة منها، والدليل أن أسعار المنتجات المصنوعة في لبنان اليوم أدنى بـ30 في المئة على الأقل من الأسعار التي كانت تعتمدها في مرحلة ما قبل الأزمة هذا العامل شكّل السبب الوحيد لصمود القطاع الصناعي وجَنَّبه المصير الأسود الذي أصاب القطاعات الأخرى كالقطاع التجاري والسياحي والاستشفائي.

 

هل تثمر مساعي لقاء باريس وتنفرج رئاسيًا في لبنان؟

يولا هاشم/المركزية/22 كانون الأول/2022

استنادا الى المتداول من معلومات، فإن التحضيرات جارية على قدم وساق لاجتماع أميركي فرنسي سعودي قطري في العاصمة الفرنسية، قبل نهاية السنة، للبحث في حصيلة النقاشات والاتصالات التي قادتها باريس والدوحة في الأشهر الماضية مع القوى السياسية اللبنانية حول أسماء مرشحين محتملين لرئاسة الجمهورية وإمكانية تسويقهم، . فهل تثمر هذه المساعي وتنفرج رئاسياً في لبنان؟ السفير السابق في واشنطن رياض طبارة يؤكد لـالمركزية ان كل هذه الدول لا يوافقها انهيار لبنان، ولا اعتقد ان هناك دولة من مصلحتها ان ينهار البلد نهائياً. الاميركيون مثلاً، عندما حصل الانهيار عام 1982، فقدوا السيطرة ودفعوا الثمن بضرب السفارة الاميركية وسقوط ضحايا من المارينز. أما الفرنسيون فهم رأس الحربة في هذه العملية، والولايات المتحدة أوكلتهم مهمة الاهتمام بالملف اللبناني. كل الدول الأخرى ليس من مصلحتها حصول عدم استقرار كبير في لبنان، لأن فقدان السيطرة على لبنان، قد يجرّ الى حرب مع اسرائيل، وهذا الامر يعاكس السياستين الاميركية والفرنسية. الولايات المتحدة منذ عهد الرئيس السابق دونالد ترامب تسعى لإقامة تفاهم بين اسرائيل والعرب، وقد نجحت في القيام ببعض التفاهمات، وما زالت تعمل على الموضوع. كما أن الأميركيين أنجزوا اتفاق ترسيم الحدود البحرية الجنوبية بين لبنان واسرائيل. لذلك، من غير الممكن ان يسمحوا بجر لبنان الى حرب. ويتابع طبارة: كنا ننتظر من هذه الدول العمل ليس فقط على عدم الانهيار، وسند لبنان كلما وصل الى حافة الهاوية، بل السعي أيضاً لازدهاره مجدداً. ويظهر ان هذه العملية بدأت منذ أشهر عدة، لأن لبنان، برأي هذه الدول، لم يعد يحتمل الانهيار وبات يحتاج الى مساعدات تخرجه من الأزمات التي يغرق فيها. فالجهد الذي تقوم به هذه الدول لتجنب الانهيار أتعبها، لأنها تضطر في كل فترة الى دعمه، فتحصل خلافات في ما بينها حول كيفية هذا الدعم. لذلك، اعتقد ان هناك اتفاقا بدأ منذ أشهر عدة، بين الفرنسي والسعودي، لإعادة المملكة الى المشهد اللبناني. وقد بدأت مرحلة جديدة في العلاقة بين هذه الدول ولبنان، هي التي كانت سند لبنان كي لا ينهار نهائياً ويفقد السيطرة، وصولا الى لقاء باريس الذي يتم الحديث عنه. لذلك فإن الاهم من هذا الاجتماع هو انتخاب رئيس للجمهورية وتأليف حكومة كاملة الصلاحيات، وهي خطوة اولى ومهمة كي يتمكن لبنان من تسلم المساعدات والقيام بالاصلاحات اللازمة في سبيل الازدهار. ويضيف: ليس مستغربا من الفرنسيين عقد اجتماع كهذا، فهم رأس الحربة، والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لا يفوّت لقاءً او نشاطاً إلا ويشارك فيه، وآخرها مؤتمر بغداد 2. ويشير طبارة الى ان الأزمة اللبنانية لم يعد حلها داخليا لا اقتصاديا ولا سياسياً. فسياسياً، لا تتفق مجموعة السياسيين مع بعضها البعض، ومعظمهم لا يهمهم ازدهار لبنان واي اصلاحات ستحصل ستؤدي الى فضائح على كل المستويات وفي كل المجالات، لذلك يتخوفون عند البدء بالاصلاحات من فتح الملفات القديمة، وبالتالي يقفون ضدها. ويختم: الخارج يشدّ باتجاه ازدهار لبنان بينما الداخل يقاوم هذه العملية. اعتقد ان لا أمل داخليا، والحلّ سيأتي من الخارج. واليوم يبدو ان الخارج جدي في هذا المجال. فلننتظر لنرى الى أين ستؤول الامور.

 

حقائق جديدة حول حادثة العاقبية!

وكالة فرانس برس/22 كانون الأول/2022

افاد مصدر قضائي، اليوم الخميس، بأنّ الأجهزة الأمنية اللبنانية حددت هوية المشتبه بهم في حادثة إطلاق النار التي استهدفت الأسبوع الماضي آلية لقوّة الأمم المتّحدة الموقّتة وأدّت إلى مقتل عنصر إيرلندي. وقال المصدر القضائي لوكالة فرانس برس إن التحقيق تمكن من تحديد هوية المشتبه بهم، لكنّ حتى الآن لم يتم توقيف أي منهم، ومطاردتهم ما زالت مستمرّة، مشيراً إلى أن أكثر من شخصين اشتركوا في إطلاق النار على الدورية لدى وصولها إلى العاقبية. كما أوضح أن المعطيات الأولية تفيد بأن الحادث ليس وليد ساعته، وأن الدورية كانت مراقبة مسبقاً وجرى مطاردتها من قبل سيارة كان يستقلها مسلّحون، وقد تعرضت لمضايقات واعتراض في نقطتين قبل وصولها إلى موقع الحادث. وكشف المصدر القضائي أنه جرى تحديد المشتبه بهم من خلال مقابلات مع شهود مدنيين، لافتًا الى صعوبات تواجه التحقيق من دون أن يحددها، متسائلاً غريب أنه عند وقوع هكذا حادث تختفي فجأة كاميرات المراقبة من منطقة الاعتداء.

 

الملف الرئاسي: الوضع نزول لتحت

الجمهورية/22 كانون الأول/2022

القراءات السياسية للملف الرئاسي، وربطاً بمواقف مكونات الانقسام الداخلي، أكثر من تشاؤمية، إذ قاله مرجع مسؤول لـالجمهورية إنّ الوضع نزول لتحت، ويمكن لتحت التحت، والله ينجينا من الأعظم. وردا على سؤال عما اذا كانت ثمة مشاورات جارية حول الملف الرئاسي، قال المرجع لـالجمهورية: كما ترى، ما حدا عم يحكي مع حدا، وما حدا بدو يحكي مع حدا، مشيرا إلى أننا كنا نعوّل على لحظة توافق مَدخلها الحوار المسؤول بين المكونات السياسية، قلنا لهم إن جلسنا وتحاورنا بمسؤولية وبصفاء نية قد نتوافق في ساعة، ولكنّهم رفضوا هذا المنحى وهم مدركون انّه سيُدفّع البلد اثماناً باهظة، وأولى هذه الاثمان اللعبة الخبيثة بالدولار وبلقمة الناس.

 

باسيل يفشل بمهمته في الدوحة

الجديد/22 كانون الأول/2022

كشفت معلومات الجديد أنّ رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل عقد اثناء زيارته للدوحة اجتماعاً مع مسؤول أميركي مفوض لدى السفارة الأميركية، موضحةً أنّ هذا الأمر كان الهدف الوحيد الذي سعى باسيل لتحقيقه لكن الاجتماع انتهى إلى الفشل فعاد جبران أدراجه إلى بيروت ولم يستكمل برنامج نهائي كأس العالم.

 

عصيان وزاري على ميقاتي: باسيل ينحر الأسلاك العسكرية

نداء الوطن/22 كانون الأول/2022

تتواصل المواقف الدولية المندّدة بتخاذل السلطة اللبنانية عن اتخاذ الإجراءات السريعة الآيلة إلى وقف الانهيار، وبرزت أمس رسالة أميركية متقاطعة مع الموقفين الفرنسي والسعودي حيال الأزمة اللبنانية، نقلتها مساعدة وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى باربارا ليف خلال استقبالها وزير الخارجية عبدالله بوحبيب في واشنطن، مشددةً على ضرورة تحمل أصحاب القرار في لبنان مسؤولياتهم الوطنية والمضي قدماً بانتخاب رئيس جديد للجمهورية كخطوة أساسية للبدء بمعالجة الأزمات المتراكمة، وحذرت في المقابل من أنّ لبنان يواجه راهناً أزمة أشد خطورة من أزماته السابقة وحتى أشد تعقيداً من الأزمات الإقليمية في المنطقة. لكن وعلى قاعدة من بعدي الطوفان يستمر رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في معاركه السياسية الطاحنة لفرض شروطه الرئاسية والحكومية على الحلفاء قبل الخصوم، ليبدأ خلال الساعات الأخيرة عملية نحر الأسلاك العسكرية بعدما أجهز على كافة مؤسسات الدولة وأسلاكها الديبلوماسية والقضائية، من خلال قيادته عصياناً وزارياً ضد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي مستخدماً هذه المرة سلاح وزارة الدفاع في عرقلة مشروع المرسوم الرامي إلى منح الأسلاك العسكرية مساعدة إجتماعية، فضلاً عن رفض توقيع اقتراح قائد الجيش العماد جوزيف عون تأجيل تسريح رئيس الأركان والمفتش العام في المجلس العسكري عشية حلول موعد تقاعدهما. وإثر إعادة وزير الدفاع موريس سليم مرسوم الأسلاك العسكرية بعد شطب التواقيع المرفقة به واشتراطه وجوب اقترانه بتواقيع الـ24 وزيراً، مع تأكيده عبر الإعلام أنه سيعتمد الصيغة نفسها في كل مراسيم ترقيات الضباط قبل إحالتها، بادر ميقاتي إلى توجيه كتاب عبر رئاسة مجلس الوزراء إلى سليم طالباً منه توقيع مشروع المرسوم المُرسل إليه سابقاً كما هو دون أي تعديل والإعادة بالسرعة القصوى، مشدداً على ضرورة تعجيل إصدار مشروع المرسوم الموافق عليه من قبل مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في الخامس من الشهر الجاري، في ضوء أهميته على مستوى إعطاء الاسلاك العسكرية الحدّ الأدنى المتاح من حقوقها، بمنأى عن التجاذب السياسي استناداً الى حجج دستورية واهية مع ما يترتب على ذلك من مسؤوليات.

 

لعبة الدولار.. تبييض صفحة رياض سلامة مقابل وصول جوزيف عون للرئاسة

جانين ملاح/اللبنانية/22 كانون الأول/2022:

ليس خافيًا على أحد لعبة الدولار الحاصلة، إذ أن اللاعب والمحرك، والمموّل والمغطّي معرفون تمامًا. من الثلاثين، وصولاً إلى الأربعين، والتماسًا بالخمسين، صعد الدولار بين ليلة وضحاها من أدنى تفسير علمي أو إقتصادي لما يحدث، ليكون الجواب واضحًا، إن من يحرك ويتحكم ويحاسب هم أوجه لعملة ومصلحة واحدة.

موسم الأعياد

يقبل لبنان على موسم أعياد كبير، وسنويًا يعتبر مطار بيروت من أكثر المطارات العربية استقطابًا للوافدين إلى لبنان، إذ أنّ الشّركات تبدأُ بتكثيف رحالاتها منذ منتصف شهر الأعياد، ليعجّ المطار بالمسافرين، والسّيّاح، ولعلَّ منظر باحات مطار بيروت البارحة المكتضة بالوافدين خير دليل على ذلك. من ناحية أخرى، الحجوزات "FULL" إذ يؤكد مالكو الفنادق على أن هذا الموسم يشهد نسبة حجوزات كبيرة. الحفلات أيضًا أخذت نصيبها من ضخّ الأموال، إذ يشير أحد متعهدو الحفلات لموقع "اللّبنانية" إلى أن "العديد من الفنانين اللّبنانيين والعرب قرّروا إحياء حفلات الميلاد ورأس السّنة في لبنان وذلك بعد أن امتنعوا عن ذلك في السّنتين الماضيتين بسبب ظروف الدولار"، وهذا ما يشيرُ تلقائيًا إلى أنّ الأموال متواجدة، وضخّها قائمٌ على مدار السّاعة، خاصةً وأن ما نسبتهُ أكثر من 90% من المتعهديّن والفنانين لا يقبلون إلا التّعامل بالدولار. ومع إنتهاء بطاقات الحفلات والتّذاكر يوضح المصدر أنّه فعلاً يتواجدُ الدولار بشكلٍ كبيرٍ ووافرٍ في لبنان، فلما هذا الإرتفاع بالدولار؟

سبب جنون الدولار

تحليلات مصرفية تشير لموقعنا اللبنانية إلى أن لعبة الدولار ومنذ أن بدأت هي لعبة محبوكة بشكل دقيق.

التفسير العلمي لارتفاع الدولار عادة يكون نتيجة إختلال التوازن ما بين العرض والطّلب، إلّا في لبنان، حيث أن لعبة الدولار هي لعبةٌ تمشي على سيناريو موضوع مسبقًا. وتقول المصادر أن المسؤولين الذين يتعاملون بهذه اللّعبة هم على درايةٍ تامة متى سيرتفع الدولار ومتى سينخفض بدءًا من حاكم مصرف لبنان، وصولًا إلى الصّرافيين، والتّجار. ولعلَّ الأزمة التي جرت منذُ أيّام هي خيرُ دليلٍ على ذلك. إذ انتشرت بين أوساط المودعين الذين أودعوا دولاراتهم أمانةً عند الصّرافيين بأنّهم تعرضوا للغبن، وفرّ الصّرافون قبلَ ساعاتٍ قليلةٍ من ارتفاعِ سعرِ صرفِ الدولار مقابل اللّيرة "اللّبنانية" حيث تؤكد الأوساط بأنّ حاكم مصرف لبنان كان على تواصل معهم قبل إعلان ارتفاع صرف الدولار. وتضيف المصادر ان طبخة ما تحاك بالتزامن مع رفع سعر صرف الدولار، مرجحة امكاتية حصول "ديل" بين الحاكم المتهم بملفات عدة وبين الرئيس المقبل للجمهورية، بحيث يتم الاتيان بجوزيف عون رئيسا في مقابل تبييض صفحة رياض سلامة.

الموضوع تقول المصادر يُدرس جيدا في الكواليس الضيقة والسبيل الوحيد لتطبيقه هزات امنية بعد العيد والطبخة تكون على النار.

 

أبو الغيط لا يحمل مبادرة عربية إلى بيروت: المفتاح للانسداد السياسي يبدأ بانتخاب رئيس

بيروت- القدس العربي/22 كانون الأول/2022:

لا يحمل أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط، الذي وصل بيروت الخميس، مبادرة عربية لانتخاب رئيس الجمهورية. وشارك أبو الغيط، الخميس، في منتدى الاقتصاد والأعمال، الذي تنظمه مجموعة الاقتصاد والاعمال اللبنانية في بيروت، إلى جانب رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الذي استقبله لاحقا في مقر الحكومة بحضور الأمين العام المساعد للجامعة حسام زكي. وثمّن ميقاتي دعم أبو الغيط المستمر للبنان والجهود التي تبذلها الجامعة العربية لتعزيز العلاقات العربية- العرببة، لا سيما العلاقات اللبنانية- العربية، مشددا على أن لبنان لا يتحمل شغوراً رئاسياً طويل الأمد.

ورأى أبو الغيط أن لبنان يمر في وضع سياسي واقتصادي صعب للغاية ومعقد، ولكن الخروج منه متاح والإمكانات موجودة لتحقيق هذا الأمر، واعتبر أن هناك انسداداً سياسياً ووضعاً اقتصادياً صعباً وينبغي حشد الهمم وحزم الرأي من قبل السياسيين والاقتصاديين، والمفتاح يجب أن يكون في بداية انتخاب رئيس وبالتالي احزموا الأمر وانطلقوا إلى الأمام. ثم توجّه أبو الغيط إلى عين التينة حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري، موضحاً أن البحث تركّز على انتخاب الرئيس اللبناني القادم، وقال شرح لي سيادته كل الآليات المتاحة وما قام به هو شخصياً من جهد لتأمين الخروج من هذا الوضع.

وسئل هل هناك من مبادرة عربية في موضوع الرئاسة ؟ أجاب: هناك الكثير من الاحتمالات ولكن لا أستطيع أن أتحدث في شيء محدد حالياً. على خط المشاورات، أوفد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور إلى معراب للقاء رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وكان الموضوع الأساسي هو انتخابات رئاسة الجمهورية. وأشار أبو فاعور إلى أن الآلية الدستورية، بما يعني جلسات مجلس النواب، مستمرة إلا أنها باتت مدعاة سخرية لدى المواطن اللبناني عندما يرى ما هو حاصل في مجلس النواب، فالجلسات تعقد الواحدة تلو الأخرى ولا نصل إلى أي نتيجة، من هنا ضرورة فتح أبواب الحوار الموصدة بين اللبنانيين والكتل النيابية بغية الوصول إلى تفاهم على اسم الرئيس القادم وعلى البرنامج في مرحلة لاحقة، سواء بشكل الحوار الذي طرحه رئيس مجلس النواب نبيه بري أو بأي شكل آخر من أشكاله. ورأى أننا نشهد في هذه الأثناء حراكاً خارجياً لجهة الاستحقاق الرئاسي، إلا أنه لا يزال في مراحله الأولى، وإلى أن يصل إلى مرحلة يتخذ أبعاده فيها يجب أن يكون هناك حراك داخلي أيضاً باعتبار أن الخارج لا يحل محل الداخل، والداخل أي الكتل النيابية لا تستطيع أن تعفي نفسها من المسؤولية بانتظار أن ينزل عليها الوحي من الخارج. تجدر الاشارة إلى أن المجلس الدستوري رد الطعنين الأخيرين المقدمين من قبل جاد غصن في المتن في وجه النائب الماروني رازي الحاج وحيدر عيسى في عكار في وجه النائب العلوي أحمد رستم.

 

لو كنت أعلم (2)

جان الفغالي/نداء الوطن/22 كانون الأول 2022

هل ستأتي الحقيقة من التحقيق الإيرلندي؟ هل سيُكشَف ما توصّل إليه التحقيق اللبناني الذي تقوده مديرية المخابرات في الجيش اللبناني؟ ماذا لو وصل التحقيق الذي تُجريه قوات الطوارئ الدولية إلى نتائج تُحرِج قوى الأمر الواقع، وتحديداً حزب الله؟ فهل تستطيع أن تبقى في الجنوب في بقعة انتشارها؟

أسئلةٌ حرجة وملحة مطروحة على السلطة اللبنانية، لكنّها تبقى من دون أجوبة شافية وكافية ووافية إنطلاقاً من المعطيات الآتية: ليس هناك حتى اليوم أي موقوف في القضية، علماً أنّ الأجهزة التي تحقق باتت تملك أسماء المتورطين. في حال بقي المتورِطون متوارين، فإنّ التحقيق محكومٌ بأن يتوقَّف عند حدٍّ معيَّن، فهل يحتمل البلد هذا التقصير؟

والخشية في الموضوع أيضاً أن يصل التحقيق إلى الحقيقة ولكن من دون أن تتحقق العدالة، تماماً كما حصل بالنسبة إلى قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، فالمحكمة الخاصة بلبنان توصّلت إلى الحقيقة وسمّت المتهمين، ولكن أين هُم؟ حزب الله وصفهم بالـقديسين، وحذّر من أن اليد التي ستمتد إليهم ستُقطَع. ولإنعاش الذاكرة فإنّ حزب الله شكَّك بتحقيقات المحكمة واعتبر أن لا صدقية لها، فماذا لو تكرر السيناريو ذاته بالنسبة إلى مقتل الجندي الايرلندي؟ ماذا لو صدر عن حزب الله لاحقاً كلام مفاده أنه لا يعترف بالتحقيق الإيرلندي ولا يأخذ به؟ هل يتحمّل لبنان الرسمي تبعات هذا الرفض؟

إنّ الديبلوماسية اللبنانية في وضعٍ لا تُحسَد عليه. ولا ينفع فائض الاستنكارات في مقابل فائض القوة. فما بعد حادثة العاقبية ليس كما قبله. وتتحدّث معلومات ديبلوماسية عن أنّ ايرلندا في صدد التحرك في اتجاه الأمم المتحدة، بعد انتهاء التحقيق، لأنّ لديها خيوطاً مفادها أنّ ما حدث ليس مصادفةً، وأنّ الجندي الإيرلندي ربما دفع ثمناً عن أحد الجنود الفرنسيين، بمعنى أنّ المستهدف كان القوة الفرنسية، كردٍّ على المواقف الفرنسية الأخيرة.

المعلومات الديبلوماسية ذاتها تخلص إلى أنّ موازين القوى الدولية لم تعد تسمح بهذا النوع من الرسائل الدموية التي لا يمكن وضعها إلّا في خانة الإرهاب.

تختم المصادر الديبلوماسية بالقول: على موجِّهي الرسائل أن يأخذوا عبرةً من الأحداث، هل يدركون أن الغرب أعاد فتح ملف لوكربي بعد عقودٍ من الزمن؟

الإرهاب لا يُمحى بمرور الزمن. وحادثة الجندي الإيرلندي توضع تحت خانة الإرهاب. فلا ينفع تكرار مقولة لو كنت أعلم التي قيلت بعد حرب تموز عام 2006.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

القيادة المركزية الأميركية: مسيرات إيران تهدد أمن المنطقة

قائد القيادة المركزية الأميركية: إيران تمول وتدعم الإرهاب وتتحدى القانون الدولي

العربية.نت/22 كانون الأول/2022

أكد قائد القيادة المركزية الأميركية مايكل كوريلا أن إيران تواصل نشر الأسلحة لوكلائها في المنطقة، مشيراً إلى مسيراتها (درون) تهدد أمن المنطقة. وأضاف في مؤتمر صحافي يوم الخميس، أن إيران تواصل تقويض الأمن وتهديد الممرات المائية بالمنطقة، مشيراً إلى أنها تستخدم الميليشيات والمسيرات لتهديد أمن المنطقة. كذلك قال قائد القيادة المركزية الأميركية إن إيران تواصل الاستيلاء على شحنات السفن في المياه الدولية، وتهاجم القوات الأميركية في سوريا والعراق. ولفت إلى أن النظام الإيراني يمول ويدعم الإرهاب ويتحدى القانون الدولي، مؤكداً أن أنشطة طهران المزعزعة تهدد الأمن العالمي. فيما كشف أن واشنطن تعمل على تقنيات جديدة لمواجهة خطر مسيرات إيران.

 

الموساد: إيران تعتزم مواصلة تزويد روسيا بأسلحة متطورة

العربية.نت/22 كانون الأول/2022

حذر رئيس الموساد ديفيد بارنيا، اليوم الخميس، من أن إيران تعمل على تعميق علاقتها الدفاعية مع روسيا ومواصلة تزويدها بأسلحة متطورة. وأضاف بارنيا أن وكالة المخابرات رصدت في الأشهر الأخيرة محاولات خطيرة من جانب إيران لتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيل ودول أخرى في المنطقة، بحسب ما نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية. كما قال إن الموساد حذر منذ أشهر من أن إيران كانت تخطط لمساعدة روسيا، وأن الأسلحة قد شقت طريقها إلى الجيش الروسي. وأشار إلى أن "إسرائيل سلطت الضوء على إمداد روسيا بالأسلحة رغم الأكاذيب التي تسمعها إيران". وتابع قائلاً "الأكاذيب الإيرانية ليست جديدة علينا. هناك عناصر في الغرب تطالب بتوقيع اتفاقية مع إيران وتتجاهل بشكل صارخ الأكاذيب الإيرانية الواردة في الاتفاقية نفسها". ولفت بارنيا إلى أن جهاز المخابرات الوحيد الذي لم يتفاجأ بما فعلته إيران هو الموساد.وأضاف "سيستمر الإيرانيون في التظاهر بأنهم دولة طبيعية، وفي نفس الوقت يطبقون سياسة التدمير والإرهاب والضرر الوحشي والمتطرف لمواطنيهم، فقط من أجل بقاء النظام". يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا دعت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إلى إجراء تحقيق أممي بشأن الهجمات بالأسلحة الإيرانية في أوكرانيا.وتتهم الدول الغربية إيران بتزويد القوات الروسية بطائرات مسيرة تستخدم في الحرب داخل أوكرانيا، وهو الأمر الذي يخالف قرار مجلس الأمن الدولي، الذي جرى تمريره بعد الاتفاق النووي عام 2015 مع إيران، ويحظر على طهران مثل هذه الصفقات الخاصة بالأسلحة.

 

احتجاجات إيران 58 متظاهراً ينتظرون الإعدام

هتافات الغضب تتواصل... "خامنئي ... سندفنك تحت التراب"

طهران، عواصم، وكالات/22 كانون الأول/2022

لاتزال الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام الإيراني التي دخلت شهرها الرابع، تلقي بظلالها على البلاد وسط مساع من السلطات لإخمادها، فقد شهدت مدن إيرانية مختلفة، بينها العاصمة طهران احتجاجات ليلية، ردد خلالها المحتجون شعارات مناوئة للنظام. وأظهر مقطع فيديو مصور قيام عدد من الإيرانيين في منطقة جيتكر في العاصمة طهران، وهم يتظاهرون مرددين هتاف: خامنئي يا ظالم سندفنك تحت التراب، وكل هذه الحشود قد جاءت لمحاربة المرشد، وفق ما نقله موقع إيران إنترناشيونال. وتنوعت مساعي النظام الإيراني نحو إخماد تلك الاحتجاجات عبر العديد من الوسائل بينها الاشتباكات المباشرة وإطلاق النيران وقنابل الغاز، وصولا لاعتقالات وتحقيقات تقود أصحابها إلى مشانق الإعدام، ورغم ذلك لم تفلح تلك الجهود في إخماد لهيب هذه الثورة العارمة التي أشعلتها دماء مهسا أميني في منتصف سبتمبر الماضي في عموم البلاد. وحصلت منظمة هرانا الحقوقية الإيرانية، على معلومات تشير إلى وجود 58 من المتظاهرين الذين جرى اعتقالهم في الاحتجاجات معرضين لخطر الإعدام بعد صدور الأحكام، من بينهم طفلان وامرأتان في هذه القائمة. وأضافت: لقد أصدر النظام القضائي الإيراني حتى الآن حكماً بالإعدام بحق 11 شخصاً اعتقلوا في الانتفاضة التي عمت البلاد، ويواجه 47 آخرون تهماً مثل إثارة الفتنة والمحاربة والفساد في الأرض، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إصدار حكم بالإعدام عليهم. وفيما فرضت واشنطن، عقوبات اقتصادية على المدعي العام الإيراني لدوره في حملة القمع العنيف للتظاهرات، وكذلك على عدد من المسؤولين وشركة تصنّع معدّات لوكالات إنفاذ القانون في البلاد، أكد المندوب الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي،أن الولايات المتحدة ستواصل محاسبة المسؤولين والمؤسسات التي تشارك في قمع احتجاجات الشعب الإيراني. بدورها، أعربت مجموعة كبيرة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عن اشمئزازهم من الإجراءات القمعية للنظام الإيراني، مؤكدين على ضرورة تكثيف الضغوط على النظام واستخدام كافة الأدوات والأساليب الممكنة لدعم انتفاضة الشعب الإيراني. في سياق متصل، نقلت وكالة نوفا الإيطالية، عن وزير الخارجية، أنطونيو تاياني، القول إن ما يحدث في إيران فاق كل التصورات، وأضاف أنه سيقوم باستدعاء السفير الايراني إلى وزارة الخارجية، معتبرا أن ما يحدث في إيران غير مقبول. من جهته حض وزير التجارة الأميركي الأسبق غاري لوك ادارة الرئيس بايدن والحكومات الديمقراطية على دعم ارادة الشعب الايراني المتمثلة بالانتفاضة الشعبية. وقال خلال مؤتمر نظمته الجاليات الايرانية في واشنطن ان على الولايات المتحدة وجميع الديمقراطيات في العالم التضامن الكامل مع الشعب الإيراني، ودعم ارادته في أن يكون شعباً حراً، مشيدا بالانتفاضة البطولية التي تستهدف اسقاط النظام الفاسد والوحشي. ودعا الهيئات الدولية، ممثلة في الأمم المتحدة و المحكمة الجنائية الدولية، إلى محاسبة قادة النظام على عقود من الجرائم ضد الإنسانية، وطالب دول العالم كافة بالتوقف عن سياسات استرضاء نظام الملالي. واشاد وزير التجارة الأميركي الأسبق بالاداء السياسي للرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية مريم رجوي قائلاً إن خطة النقاط العشر التي طرحتها لمستقبل ايران الحرة التي تحكمها سيادة القانون، أمر أساسي لمجتمع حر وعادل. في غضون ذلك أعلنت وزارة الأمن الإيرانية كشف واعتقال أربع مجموعات إرهابية تابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي من قبل رجال الأمن في الوزارة. وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أن جهود رجال الأمن أسفرت عن اعتقال المجاميع الأربعة بكامل عناصرها، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا). وقالت إرنا إن إسرائيل حاولت استغلال أعمال الشغب خلال الأسابيع الأخيرة في بعض مناطق إيران وقامت بتوجيه أربع مجاميع عملياتية للقيام بأعمال إرهابية لكن عناصر هذه المجاميع اعتقلوا قبل تنفيذ أي عمل.

 

نتانياهو يُشكِّل حكومته المتطرفة قبيل دقائق من انتهاء المهلة

مخاوف إسرائيلية من المحكمة الدولية... وإيران تهدد تل أبيب حال التعرض لها برد حاسم وسريع

رام الله، عواصم وكالات/22 كانون الأول/2022

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلّف بنيامين نتانياهو، قبيل دقائق من انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيل ائتلاف حكومي، أنّه نجح في تشكيل حكومة مع شركائه من الأحزاب الدينية واليمينية المتطرفة. من جهتها، أكّدت الرئاسة الإسرائيلية، أنّ نتنياهو اتّصل بالرئيس هرتسوغ لإبلاغه بهذا الخبر ضمن المهلة المحدّدة. وفي بيان نشره، قال نتانياهو إنّه أرسل إلى هرتسوغ الرسالة التالية: بفضل الدعم الجماهيري الكبير الذي تلقّيناه خلال الانتخابات الأخيرة، أبلغكم بأنّني تمكّنت من تشكيل حكومة ستعمل لصالح جميع مواطني إسرائيل. في غضون ذلك، كشفت صحيفة عبرية، عن مخاوف كبيرة لدى جهاز الأمن الإسرائيلي من ملاحقة محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لجنود وقادة جيش الاحتلال، خاصة مع إمكانية إجازة الحكومة الجديدة بزعامة بنيامين نتنياهو، والتي تضم أحزاب يمينية عدة، قوانين تعرض جنود وقادة الجيش لملاحقة قضائية دولية. من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي إحباط محاولة دهس جنود إسرائيليين بالقرب من قبر راحيل في الضفة الغربية المحتلة. وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أن سائق دراجة نارية لا يحمل لوحة ترخيص قاد دراجته باتجاه مجمع قبر راحيل جنوبي القدس، في محاولة لدهس الجنود. في سياق آخر، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الى إدانة جريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي في (نابلس) اللاعب الفلسطيني احمد دراغمة (23 عاما) ومعاقبة الجناة. ودان اشتية في بيان صحافي جريمة الاحتلال التي اسفرت عن استشهاد الشاب دراغمة من مدينة طوباس، وهو لاعب كرة قدم في فريق ثقافي طولكرم بعد إصابته برصاصتين في الظهر والقدم. واستشهد الشاب الفلسطيني وأصيب خمسة آخرون برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة (نابلس) شمال الضفة الغربية لتأمين اقتحام المستوطنين لـ(قبر يوسف) لأداء طقوس تلمودية. وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن الشهيد دراغمة (23 عاما) من مدينة (طوباس) أصيب برصاص الاحتلال في الظهر والقدم خلال عدوانه على (نابلس). في سياق آخر، أعلن رئيس تشيلي غابرييل بوريك، أن بلاده سترفع في عهده مستوى تمثيلها في الأراضي الفلسطينية إلى سفارة. وقال بوريك في كلمة ألقاها خلال حفل ميلادي مع أبناء الجالية الفلسطينية في سانتياغو، أحد القرارات التي اتخذناها كحكومة، وأعتقد أنّنا لم نعلنه على الملأ، وأنا أخاطر بذلك الآن، هو أنّنا سنرفع مستوى تمثيلنا الرسمي في فلسطين، من قائم بالأعمال حاليا إلى سفارة سنفتتحها في عهد حكومتنا. وفي كلمته شدّد بوريك على أن الفلسطينيين شعب موجود ويقاوم وله تاريخ. في سياق مختلف، أكد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، أن بلاده ستجعل إسرائيل ومن يساعدها يندم إن فكر بتنفيد أي اعتداء يستهدف أمن الجمهورية الإسلامية. وردّ اللواء موسوي خلال جلسة المجلس الأعلى لقادة الجيش، على تصريحات مسؤولين إسرائيليين بشأن إيران، قائلاً: إن الكيان الصهيوني في وضع حرج اليوم في ظل الأزمة السياسية والأمنية وخضوعه لضغوط داخلية وخارجية شديدة، وفساد مؤسساتي ومالي وفضائح مسؤولي هذا الكيان وانعدام الأمن الناجم عن تصاعد عمليات المقامة الفلسطينية ضده.

 

زيلينسكي يرفض الحل الوسط وبايدن يعده بدعم قوي

على وَقْع تصفيق حار... أكد للكونغرس الأميركي عدم استسلام بلاده وطلب المزيد من الأسلحة الثقيلة

كييف، واشنطن، عواصم وكالات/22 كانون الأول/2022

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن خلال استقباله نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستواصل تعزيز قدرة أوكرانيا على الدفاع عن نفسها، وخصوصاً (على صعيد) الدفاع الجوي، فيما شكر له زيلينسكي الدعم القوي. وخلال استقبال ضيفه في المكتب البيضوي، في أول زيارة خارجية يقوم بها الرئيس الاوكرني منذ غزو بلاده في فبراير، أكد له بايدن ايضا أنه يدعم تطلع كييف الى سلام عادل، وقال إن الشعب الاوكراني يبقى مصدر إلهام للعالم. واعتبر بايدن أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستخدم الشتاء سلاحاً ضد المدنيين عبر استهداف شبكات الكهرباء والمياه. وقال الرئيس الأوكراني الذي ارتدى على عادته سروالاً وقميصاً عسكريين مع حذاء ثقيل، شكراً من جانب مواطنينا العاديين لمواطنيكم العاديين، الأميركيين، واستبعد مرة أخرى التوصل إلى حلول وسط إقليمية بهدف إجراء مفاوضات سلام محتملة مع روسيا. وأعرب لبايدن عن امتنان من اعماق القلب لدور واشنطن في مواجهة غزو أوكرانيا. ثم قدَّم زيلينسكي هدية الى نظيره هي ميدالية تلقاها، على الجبهة من جندي أوكراني وصفه بأنه بطل حقيقي، موضحا أنه كابتن يقوم بتشغيل منظومة لإطلاق صواريخ هيمارس الاميركية. وفي خطابه التاريخي أمام الكونجرس الأميركي في واشنطن طلب زيلينسكي المزيد من الأسلحة الثقيلة من الولايات المتحدة لمساعدة بلاده على صد الغزو الروسي. وقال زيلينسكي في جلسة مشتركة للكونجرس: أؤكد لكم أن الجنود الأوكرانيين يمكنهم تشغيل الدبابات والطائرات الأميركية بأنفسهم أموالكم ليست صدقة، إنها استثمار في الأمن العالمي والديمقراطية التي نتعامل معها بأكثر الطرق مسؤولية. وقال: خلافاً لأسوأ التوقّعات، أوكرانيا لم تسقط. أوكرانيا حيّة وتقاتل، مؤكّداً أنّ قواته صامدة في مواقعها ولن تستسلم أبداً. وأضاف في الخطاب الذي استغرق نحو 20 دقيقة قاطعه خلالها مراراً أعضاء الكونغرس بالتصفيق والهتاف: إنّ الطغيان الروسي لم يعد يسيطر علينا. وقدّم زيلينسكي، إلى الكونغرس الأميركي في ختام خطابه في الكابيتول، علماً أوكرانياً جلبه معه من أرض المعركة. وقال زيلينسكي لأعضاء الكونغرس بمجلسيه: إن هذا العلم هو هدية من العسكريين الأوكرانيين الذين يقاتلون على خط الجبهة في باخموت، المدينة التي زارها، عشية أول رحلة له إلى الخارج منذ بدأت القوات الروسية عمليتها في بلاده في 24 فبراير. وقد أثار العلم الأوكراني الكبير الذي ظهر محمولاً من رئيسة البرلمان الأميركي نانسي بيلوسي، ونائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، ومن أمامهما الرئيس الأوكراني، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤلات عن ماهية الكتابات المدوّنة عليه. من جهته، قال بايدن: إن منظومة باتريوت للدفاع الجوي، التي أعلنت الولايات المتحدة، أنها ستسلمها لكييف ستكون حاسمة لأوكرانيا في مواجهة روسيا. فيما رفض النائبان الجمهوريان لورين بويبرت ومات غايتس الوقوف أو التصفيق لزيلينسكي خلال خطابه. بالتزامن مع زيارة الرئيس الأوكراني إلى الولايات المتحدة، أكد الكرملين، أن واشنطن تخوض حربا بالوكالة ضد روسيا في أوكرانيا. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسي، دميتري بيسكوف: إن زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى الولايات المتحدة لم تظهر أي نية بالإصغاء للمخاوف الروسية، مبيناً أن موسكو لم تسمع كلمات من بايدن وزيلينسكي بشأن السلام. ميدانياً، كشفت تقارير روسية، إصابة مستشارين عسكريين في قصف أوكراني سابق على فندق في دونيتسك شرق أوكرانيا. وأفادت بأن نائبا سابقا لرئيس الوزراء الروسي، ورئيس حكومة دونيتسك، أصيبا عندما قصفت القوات الأوكرانية مدينة دونيتسك. على صعيد آخر، وبعدما لفتت الأنظار أسابيع طويلة خشية تحوّلها لـتشرنوبيل ثانية، أعلنت شركة روساتوم الحكومية الروسية للطاقة النووية، عن أن المحادثات ستستمر مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي بشأن إقامة منطقة آمنة حول محطة زابوريجيا الأوكرانية للطاقة النووية الخاضعة لسيطرة روسيا.

 

بلينكن: سنردع الهجمات الروسية على أوكرانيا برا وبحرا وجوا

وزير الخارجية الأميركي: بوتين يقوض النظام العالمي وسنواصل دعم أوكرانيا لشن هجمات مضادة

العربية.نت - وكالات/22 كانون الأول/2022

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوتي بلينكن، اليوم الخميس، إن بلاده عازمة على استخدام جميع التدابير المناسبة لردع الهجمات الروسية على أوكرانيا جو أو برا أو بحرا. كما أضاف بلينكن في بيان أن الكونغرس يدعم قرار إرسال منظومات باتريوت إلى أوكرانيا. وقال أيضاً إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على كيانات بحرية روسية يأتي في أعقاب الهجمات البحرية التي تشنها موسكو على المواني الأوكرانية، بما في ذلك تلك التي توفر إمدادات الغذاء والحبوب التي تمس الحاجة إليها في العالم. كذلك، قال إن بلاده ملتزمة بفرض ما وصفه "عواقب وخيمة إضافية" على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وداعميه في الحرب الروسية على أوكرانيا. وأضاف "بوتين يقوض النظام العالمي"، مشدداً على مواصلة واشنطن دعم أوكرانيا لشن هجمات مضادة. وتابع "نعمل على حرمان روسيا من التكنولوجيا المتقدمة". وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت، اليوم الخميس، عقوبات على عشرة كيانات بحرية روسية بسبب العمليات الروسية التي تستهدف المواني الأوكرانية، في الوقت الذي تزيد فيه واشنطن الضغط على موسكو بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا. جاء هذا الإجراء بعد أن التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بنظيره الأميركي جو بايدن في واشنطن، وألقى كلمة أمام الكونغرس أمس الأربعاء، شكر خلالها الولايات المتحدة على دعمها لأوكرانيا في الصراع، وطالب بمزيد من الأسلحة. وتكثف أميركا وأوروبا العقوبات على روسيا، حيث وافق الاتحاد الأوروبي، قبل نحو أسبوع على جولة تاسعة جديدة من العقوبات ضد روسيا. وتضمنت الجولة التاسعة من العقوبات على موسكو قائمة سوداء، لما يقرب من 200 فرد وكيان، إلى جانب استهداف ثلاثة بنوك، ووقف استثمارات التعدين، وحظر المزيد من القنوات التلفزيونية الروسية.

 

بوتين: لا نسعى إلى تأجيج الحرب ولم نرفض التفاوض وأكد أن تسليم الولايات المتحدة منظومات الدفاع الجوي "باتريوت" لأوكرانيا سيؤدي إلى إطالة أمد الأزمة

العربية.نت/22 كانون الأول/2022

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن بلاده لا تسعى إلى تأجيج الحرب ولكن تسعى لإنهائها. وقال في مؤتمر صحافي اليوم إن جميع النزاعات المسلحة تنتهي بالمفاوضات، وروسيا لم ترفض التفاوض. كما أضاف أن تسليم الولايات المتحدة منظومات الدفاع الجوي "باتريوت" إلى أوكرانيا سيؤدي إلى إطالة أمد الأزمة. وأوضح بوتين أن أنظمة "باتريوت" قديمة، ولا تعمل مثل الأنظمة الروسية "إس-300"، مضيفاً "سنحطم منظومات باتريوت وسيحتاج الغرب إلى جلب أسلحة أخرى". كما أكد أن الولايات المتحدة منخرطة في الصراع بأوكرانيا منذ زمن طويل، مشيرا إلى أن واشنطن ساعدت في وصول قوميين متطرفين للسلطة في أوكرانيا. وتابع "الولايات المتحدة ساعدت في وصول قوميين متطرفين للسلطة في أوكرانيا".إلى ذلك، أوضح أن "أوكرانيا هي من بدأت الحرب وأسقطت اتفاقيات السلام"، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك خيار سوى إطلاق العملية العسكرية في أوكرانيا. وتابع "روسيا تثق في تحقيق أهدافها بأوكرانيا ولا مجال للتراجع". وأكد الرئيس الروسي أن موسكو ستزيد من قدراتها العسكرية بإضافة أسلحة متطورة مع بداية العام، مبيناً أن بلاده طورت أسلحة الجيش الروسي للدفاع وليس الهجوم. كذلك، قال زعيم الكرملين "إنتاج المجمعات الصناعية العسكرية الأوكرانية يقترب من الصفر".وأضاف "دمرنا كل الأسلحة السوفيتية التي قدمتها دول الناتو لأوكرانيا". إلى ذلك، أقر الرئيس الروسي بتراجع الاقتصاد الروسي لكنه أكد أنه لم ينهر.

 

زيلينسكي للكونغرس: مساعدتنا ليست صدقة وبوتين يقلل من أهمية الباتريوت

لندن القدس العربي/22 كانون الأول/2022

وكالات: قلل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الخميس، من أهمية نظام الدفاع الجوي باتريوت الذي وافق الرئيس الأمريكي جو بايدن على تقديمه لأوكرانيا، بعد زيارة رئيسها فولوديمير زيلينسكي، أول أمس الأربعاء، لأمريكا، حيث قال الأخير، في خطاب أمام الكونغرس، إن المساعدات لبلده ليست صدقة.

وقال: بالنسبة لنظام باتريوت، فهو نظام قديم جدا. إنه لا يعمل مثل (نظامنا الروسي) أس-300. خصومنا يعتبرون أنه سلاح دفاعي. حسنًا، سنضع ذلك في الاعتبار. هناك دائما (سلاح) مضاد. لذا ما يفعله هؤلاء لن يجدي نفعا، فهو يطيل فقط أمد النزاع، ذلك كلّ ما في الأمر. وبيّن أن روسيا تريد إنهاء الحرب في أوكرانيا، مضيفا أن جميع النزاعات المسلحة تنتهي بمفاوضات دبلوماسية. لكنه دافع مجدداً عن شنّ الهجوم على أوكرانيا في نهاية شباط/فبراير، معتبرا أنه لم يكن أمامه خيار آخر من أجل الدفاع عن الناس في هذا البلد. واعتبر المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، في تصريح صحافي، أن مواصلة الإمدادات لأوكرانيا بالأسلحة الغربية لا تساهم في حل النزاع، وإنما تؤدي فقط إلى إطالة معاناة الشعب الأوكراني. وأوضح بيسكوف: حتى الآن نلاحظ بأسف أن الرئيس (الأمريكي جو) بايدن والرئيس زيلينسكي لم يقولا أي شيء يمكن اعتباره نية محتملة للإصغاء للمخاوف الروسية. وفي خطابه أمام الكونغرس، وجّه زيلينسكي الشكر على تقديم مساعدات مالية لبلاده، مشيراً إلى أن أوكرانيا حية وتقاتل، وأن المساعدات ليست صدقة. وأضاف أن المساعدات الأمريكية هي استثمار في الأمن العالمي، والديمقراطية التي نسعى لتحقيقها بأكثر الطرق مسؤولية. وقال زيلينسكي في تصريح عبر تلغرام، بعد اختتام زيارته للولايات المتحدة: نغادر واشنطن بنتائج جيدة تعود علينا بالدعم. وأضاف بخصوص أنظمة الدفاع الجوي باتريوت تم حل هذه المشكلة بالنسبة لأوكرانيا، وهناك دعم مالي أيضا واتفاقات أخرى سنتحدث عنها لاحقا. وفي طريق عودته إلى أوكرانيا، توقف زيلينسكي في مطار جيشوف -ياسيونكا حيث التقى نظيره البولندي، أندريه دودا.

 

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء جورجيا يدعمان إرساء السلام وتبادلا وجهات النظر حول مجمل الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة

الرياض، وكالات/22 كانون الأول/2022

أكدت المملكة العربية السعودية وجورجيا، أهمية تسوية الأزمة الروسية- الأوكرانية بالوسائل السلمية لإعادة الأمن والاستقرار، ما يحد من التداعيات السلبية لهذه الأزمة. وشدد الجانبان، في بيان مشترك صادر في ختام زيارة رئيس وزراء جورجيا ايراكلي غاريباشفيلي إلى المملكة والتي استمرت يومين، على دعمهما الكامل للجهود الأممية الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية. وجددا رغبتهما في رفع مستوى التعاون والتنسيق حيال الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومنها مكافحة الجرائم بكل أشكالها، وتبادل الخبرات والتدريب، وسعيهما لتعزيز ذلك بما يحقق الأمن والاستقرار في البلدين الصديقين. وأكد الجانبان عزمهما على مواصلة التنسيق وتكثيف الجهود الرامية لصون السلم والأمن الدوليين، واتفقا على مواصلة تبادل الدعم والتنسيق في المنظمات والمحافل الدولية، بما فيها صندوق النقد والبنك الدوليين. وقال البيان: إن الجانبين السعودي والجورجي تبادلا وجهات النظر حول المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية، وأكدا عزمهما على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك تجاهها، ومواصلة دعمهما لكل ما من شأنه إرساء السلام والاستقرار في أنحاء العالم. وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الوزراء، عقد جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الجورجي في قصر اليمامة بالرياض، استعرضا خلالها علاقات الصداقة الوثيقة بين البلدين، وسبل تطويرها في جميع المجالات، وتم تبادل وجهات النظر حول مجمل الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة. في سياق آخر، تلقى وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، اتصالاً هاتفياً من وزير القوات المسلحة الفرنسية سيباستيان ليكورنو، جرى خلاله استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث التعاون والتنسيق المشترك في المجال العسكري والدفاعي وسبل تعزيزه، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. وعلى صعيد آخر، نيابة عن وزير الدفاع السعودي، دشن الفريق أول الركن فياض الرويلي رئيس هيئة الأركان العامة، مختبر النفق الهوائي بمعمل محاكاة الأنظمة الجوية التابع لمركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية في مقر قاعدة الملك سلمان الجوية بصلبوخ. وأوضح الدكتور فالح السليمان، محافظ الهيئة العامة للتطوير الدفاعي، أن تدشين مختبر النفق الهوائي يأتي دعماً للتوجهات الوطنية في مجال التطوير الدفاعي، ودعم توطين الصناعات العسكرية؛ للإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبناء قاعدة أساسية للأبحاث والتطوير التقني للأنظمة الدفاعية النوعية، من خلال تعزيز الإمكانات البشرية في هذا القطاع، وتحقيق الاستقلالية الاستراتيجية بإشراف كامل من الهيئة العامة للتطوير الدفاعي المعنية بتحديد أهداف أنشطة البحث والتطوير والابتكار ذات الصلة بمجالات التقنية والأنظمة الدفاعية، وضمان استدامة توطين الصناعات العسكرية في المملكة. وأشار إلى أن لدى الهيئة خطة لتنفيذ 24 معملاً العام المقبل بتخصصات مختلفة؛ منها مختبرات بيئية وكهرومغناطيسية، ومختبرات صمامات وكهروضوئية، إلى جانب مختبرات ومعامل مختصة بالتحليل الكيميائي والفضائي، والتي ستسخر هذه المختبرات والمعامل لخدمة احتياجات أفرع القوات المسلحة والقطاع الخاص والجهات البحثية، ضمن منظومة التطوير الدفاعي. وشهد الحفل عرض تجارب حية على نظام النفق الهوائي، واستعراضاً لإمكاناته في إجراء التجارب والاختبارات والتعريف بميزاته، حيث يستخدم لاختبارات ومحاكاة مقاومة العوامل الجوية الخارجية، وتأثير حركة الهواء على نماذج الطائرات والأنظمة عالية السرعة، إضافة إلى اختبارات تصاميم الهياكل الإيروديناميكية، وتقييم أداء التصاميم والأنظمة لتحقيق التكامل في إنتاج الأنظمة الجوية.

 

العاهل الأردني وسلطان عمان بحثا المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية

عمان، مسقط وكالات/22 كانون الأول/2022

بحث العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، في اتصال هاتفي مع السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها. وتم التأكيد خلال الاتصال على عمق العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين، والحرص على توسيع التعاون في مختلف المجالات، وأكدت مسقط، تضامنها مع عمّان إزاء التوترات الأمنية التي تعيشها، ورفضها كافة أشكال العنف والإرهاب. وتناول الاتصال القضايا ذات الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. وقالت الخارجية العمانية إن السلطنة تدعم كل ما يتخذه الأردن من إجراءات لحفظ أمنه واستقراره. وجاء الاتصال بعد أيام من إجراء ملك الأردن مباحثات هاتفية منفصلة مع كل من أمير دولة قطر ورئيس الإمارات وولي عهد السعودية. في غضون ذلك وقعت وزارة الدفاع العمانية والأردنية،، على ملحق التدريب والتمارين المشتركة لمذكرة التفاهم المشتركة بين البلدين. وبحسب وكالة الأنباء العمانية وقع الاتفاقية عن الجانب العُماني العميد الركن طيار ناصر بن سعيد السعدي، مساعد رئيس أركان قوات السُّلطان المسلحة للتدريب والتمارين المشتركة، وعن الجانب الأردني العميد الركن كايد جمال جعارات، مدير التدريب العسكري بالقوات المسلحة.

 

الاتحاد العام للشغل يدعو إلى خريطة طريق لـإنقاذ تونس

تونس، عواصم- وكالات/22 كانون الأول/2022

دعا الاتحاد العام التونسي للشغل، إلى وضع خارطة طريق لـإنقاذ البلاد من الأزمة، بعد الامتناع الكبير عن التصويت في الانتخابات التشريعية التي جرت السبت الماضي، معتبراً ذلك تنصّلاً شعبياً من الرئيس قيس سعيد. وقال الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي في بيان، نُشر بعد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد، إنّ الاتحاد العام للشغل يسجّل التدنّي الكبير لنسبة المشاركة في الانتخابات بما يفقدها المصداقية والشرعية. ووفق الاتحاد العام للشغل، فإنّ معدّل المشاركة هذا يعكس رفضاً واضحاً للنظام الذي يسعى سعيد إلى إرسائه منذ يوليو 2021 والذي لم يجلب سوى المآسي والمآزق. وأشار الاتحاد العام للشغل إلى إنّ هذا النظام الرئاسي في ظل برلمان خالٍ من الامتيازات يشكّل تربة صالحة للاستبداد ويكرّس حكم الفرد. وإذ وصف الاتحاد العام للشغل الوضع في تونس، التي تعاني أيضاً أزمة اقتصادية حادّة، بـالقابل للتفجّر، أكد تحمّل مسؤوليته الوطنية والمساهمة مع القوى الوطنية في إنقاذ البلاد وفق أهداف وطنية واضحة وخارطة طريق مضبوطة. ودعت المعارضة الرئيس قيس سعيد إلى التنحّي بعد الامتناع القياسي للناخبين عن التصويت.

 

الأزهر عن قرار طالبان بحرمان تعليم الفتيات: يناقض الشريعة

القاهرة -أشرف عبد الحميد/عربية/22 كانون الأول/2022

وجّه شيخ الأزهر أحمد الطيب رسالة إلى العالم وخصّ بها فتيات ونساء أفغانستان، بعد إصدار حركة طالبان قراراً بحظر التعليم الجامعي للفتيات والنساء. وقال إن "الأزهر يأسف أشدَّ الأسف لصدور قرار من السُّلْطات في أفغانستان بمنع الفتيات الأفغانيَّات من التعليم الجامعي"، مؤكدا أنه قرارٌ يتناقض والشريعة الإسلاميَّة، ويصدم دعوتها الصَّريحة للرجال والنِّساء في أن يطلبوا العلم من المهدِ إلى اللَّحدِ. أفغانستان وطالبانواشنطن: طالبان ستدفع ثمنا غاليا إذا لم تتراجع عن قرار منع تعليم الفتيات وأضاف أن دعوة الإسلام أثمرت عقولًا جبَّارة من نوابغ النساء في تاريخ الإسلام العلمي والسياسي والثقافي ولا زالت مصدر فخر وإعجاب لكل مسلم مخلص لله ورسوله وشريعته. وتساءل شيخ الأزهر "كيف غاب عن مصدري هذا القرار ما يزيد عن ألفي حديث شريف في أصح الكُتُب عند أهل السُّنَّة روتها زوج النبي أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها ؟". كذلك تساءل "كيف غاب عن هؤلاء ما حفل به تاريخ المسلمين من رائدات وأعلام في مجال العلم والتعليم والسياسة وناهضات المجتمعات الإسلامية قديمًا وحديثًا؟ إلى ذلك، أكد شيخ الأزهر أن هذا القرار الصادم لضمائر المسلمين وغير المسلمين ما كان ينبغي ولا يليق أن يصدر من أي مسلم، فضلًا عن أن يتمسَّك به ويزهو بإصداره، قائلا إنه ومعه علماء الأزهر قاطبةً، وهم مُنتشرون في بقاع الأرض كلها يعبرون عن رفضهم لهذا القرار واعتباره قرارًا لا يمثِّلُ شريعة الإسلام، ويتناقض جذريًّا مع دعوة القرآن الكريم. وحذر شيخ الأزهر المسلمين وغير المسلمين من أن يعتقدوا أو يظنوا أو يتوهَّموا أن القول بتحريم تعليم النساء والفتيات أمر يقره الإسلام، وإنَّما ينكره أشدَّ الإنكار، وهو سلب لحقٍّ من الحقوق الشرعية التي كفلها الإسلام للنساء كما كفلها للرجال، سواء بسواء، والقول بغير ذلك افتراء على هذا الدٍّين القَيِّم، مشيرا إلى أن الإسلام هو الدين الذي فرض طلب العلم على كل مسلمٍ ومسلمةٍ. ودعا أولى الأمر في أفغانستان أن يراجعوا أنفسهم، قائلا يجب أن نكون جميعا على ذكرٍ دائمٍ من أنَّه لن يُغني عنَّا من الله شيء يومَ القيامة لا مال ولا جاه ولا سياسة. وكانت حركة طالبان الأفغانية قررت، الثلاثاء، حظر التعليم الجامعي على الفتيات، في خطوة جديدة نحو المزيد من القيود على المرأة الأفغانية. فيما شكّل هذا القرار صدمة في البلد وأثار موجة تنديدات دولية، وبررت الحركة قرارها حيث دافع وزير التعليم العالي في حكومتها، نداء محمد نديم، قائلاً إنه أصدر المرسوم في وقت سابق هذا الأسبوع لتجنب الاختلاط بين الجنسين في الجامعات ولاعتقاده بأن "بعض المواد التي يتم تدريسها تنتهك مبادئ الإسلام".

 

الأردن: متحرشون وهتافون يحاصرون وزارة الخصاونة وخيار الدولة تجاوز الترف الضريبي

عمان القدس العربي/22 كانون الأول/2022

: تعديل وزاري محدود جداً ويتناول حقيبة واحدة فقط ولأغراض إقصاء رئيس سلطة إقليم العقبة الاقتصادية. التعديل الوزاري الصغير بعيداً عن رموزه وشخوصه على حكومة الرئيس الدكتور بشر الخصاونة وفي توقيت عام حساس للغاية، له دلالاته السياسية بامتياز؛ فالإيحاء هنا قوي بأن ترحيل الحكومة أو استقالتها تحت ضغط الشارع وبصرف النظر عن الضاغطين في هذه المرحلة ليس خياراً متاحاً بالنسبة لمركز القرار وبالرغم من الغبار الذي يثيره حول وتحت أرجل الحكومة شركاء مفترضون في المؤسسات الرسمية أيضاً. التعديل في حد ذاته وبعيداً عن ظروفه وخلفيته وشكله، هو رسالة مضادة ومعاكسة لكل من يطرحون سيناريو الدوار الرابع أو يتخيلونه؛ بمعنى إقالة حكومة الرئيس هاني الملقي واستبدالها آنذاك تحت وقع هتافات الشارع بحكومة الرئيس الدكتور عمر الرزاز. الخصاونة ليس الرزاز ولا الملقي، وظروف تشكيل حكومته أثناء معركة الفايروس كورونا تختلف، والانطباع العام ما لم تحصل مفاجآت هو أن برنامج بقاء الحكومة متواصل وفقاً للفرضية التي تتحدث عن استمرارها لشهر حزيران العام المقبل، واحتمالية رحيلها مع البرلمان دفعة واحدة إذا ما تقررت انتخابات برلمانية عامة مبكرة يبدأ معها مسار التحديث السياسي والتمكين الاقتصادي. ذلك يبقى طبعاً في إطار التحليل، لكن الانطباع السياسي العام بشير إلى أن وزارة الخصاونة باقية وتتمدد بصرف النظر عن الضجيج العام، ليس لأنها وزارة متميزة جداً وحرفية للغاية وطاقمها استثنائي برمته، ولكن لأن أي بديل أصعب الآن سياسياً واقتصادياً، ولأن فكرة تغيير وزاري أو ترحيل حكومة تحت ضغط الشارع والاحتجاجات المعيشية أسوأ سيناريو محتمل في ظل عدم الانتهاء من بقايا برنامج الإصلاح الاقتصادي تحت عنوان التفاوض مع صندوق النقد والبنك الدولي. ثمة طاقم اقتصادي يتفاوض الآن، وأمام القدس العربي رداً على استفسار لها، قال عضو البرلمان الخبير الدكتور خير أبو صعليك إن وجبة التفاوض والإصلاحات الاقتصادية الحالية مهمة للغاية وجداً، بمعنى أنها تلامس احتياجات دولة وليس احتياجات وأجندة حكومة. ذلك بلغة أبسط، لا يعني إلا أن من يتحرش بالحكومة داخل بعض مؤسسات الدولة والهاتفون ضدها في الشارع لا يستطيعون تقدير الفارق فنياً ما بين تبديل وترحيل حكومة أخرى وما بين أجندة اقتصادية لمجلس الوزراء عابرة للحكومة في واقعها وتعبر عن احتياجات الدولة.

خيار دولة

بمعنى، أن القرارات غير الشعبية أو الترفيّة، كما وصفها الرئيس الخصاونة، خيار دولة وليس خيار تركيبة وزارية، الأمر الذي يرجح عملياً تجاهل كل دعوات مغادرة الحكومة وترحيلها، إضافة إلى أن احتواء واستيعاب وتكثيف الاحتقان والاحتجاج والغضب ضد الحكومة أي حكومة قد يكون مناسباً للخيارات العابرة للحكومات. الخصاونة نفسه، وكما لمست القدس العربي عدة مرات مباشرة، يعرف حجم التعقيدات لكنه يصر وبالقول الصريح على أن سياسة طاقمه وحكومته وبحكم مسؤولية الأخلاقية والوطنية هي المصارحة والشفافية وتجاهل ترحيل المشكلات والشعبويات. ذلك منطق طرحه الخصاونة عدة مرات تحت قبة البرلمان، لكن حكومته تدفع ثمناً غالياً مقابله اليوم فيما يعرف الجميع بأن السياسات الأمنية والقضايا الاستراتيجية الكبرى الدولية والإقليمية تدار وتناقش بمعزل عن مجلس الوزراء، الذي يحرص قبل أي شيء آخر فقط على تثبيت القطاع العام والإدارة العامة منعاً للتصدعات والانهيارات. يفترض أن فرصة رئيس سلطة إقليم العقبة، الجنرال نايف بخيت، في البقاء بموقعه قد انتهت، وأن رئيس الوزراء حسم الخيار في من سيتولى موقع البخيت، وتقرر أن يكون وزير السياحة الهادئ جداً نايف الفايز؛ ما يعني فراغاً في حقيبة السياحة يفترض أن يعالجه الخصاونة بتكليف السفير الأردني النشط والخبير في باريس مكرم القيسي، الذي كان للتو قد حقق إنجازات مع اليونسكو لصالح قطاع السياحة في بلاده. دلالات الإيحاء بتعديل الحقيبة الواحدة سياسياً في هذه الظروف قد تكون أهم من تفاصيل هذا التعديل الصغير إذا ما نضجت توقعات صحيفة عمون الإلكترونية بالخصوص صباح الخميس. في المقابل، الإيحاء السياسي المباشر الذي يمكن تلمسه هو ذلك القائل اليوم بأن فيتو من طراز خاص رفع في وجه نظريات ترحيل الحكومة الحالية، وأن أجندة وزارة الخصاونة الاقتصادية على صعوبتها وافتقارها للشعبية هي احتياج للدولة في الواقع. وهو أمر لم يفهمه بعض أعضاء مجلس النواب قبل أسبوعين، لكنهم فهموه على الأرجح لاحقاً، بدلالة الرسالة التي وجهت للقصر باسم النواب لتستعرض التعاون مع الحكومة في مسألة الإضراب الشهير لسائقي الشاحنات.

تبرؤ من الشعبويات

كما تضمنت الرسالة نفسها نصاً يتبرأ فيه النواب من تهمة الشعبويات. خلف الستارة والكواليس وبعد الإثارة العاصفة والزوايا المنزلقة في قصة إضراب السائقين وما بعدها وهجوم النواب الحاد خصوصاً من معسكر الولاء على الحكومة، كان من الطبيعي أن يطرح أقطاب الوزارة أسئلة محددة على شركائهم في الصف الرسمي عن خلفيات ومسببات النهش والتحرش وتفريغ الاحتقانات بقصف الحكومة فقط. وكان من الطبيعي أن يقال خلف الكواليس بأن الحكومة جاهزة للانسحاب أو الاستقالة أساساً وبدون ضجيج إذا كان رحيلها يفيد أو مطلوباً من جهات القرار السيادي. أغلب التقدير أن مثل هذه التساؤلات عند الطاقم الوزاري حظيت بأجوبة خلف الستار تحت عنوان احتواء التجاذبات والتركيز مرحلياً على ما هو أهم، حيث أولويتان في الأفق لا تتحمس أي منهما لسيناريو التغيير الوزاري الآن، وهما الحدية الكبيرة والانزلاق الأمني في الشارع، والمفاوضات المهمة جداً مع صندوق النقد.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مقتل الجندي الإيرلندي

الكولونيل شربل بركات/23 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/114289/%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%84%d9%88%d9%86%d9%8a%d9%84-%d8%b4%d8%b1%d8%a8%d9%84-%d8%a8%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d9%82%d8%aa%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%af%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a/

في آخر رسالة وجهها حزب الله للمجتمع الدولي وأدت لمنع قيام الرئيس ماكرون بزيارة للكتيبة الفرنسية في جنوب لبنان بمناسبة عيد الميلاد، كان قد أعلن عنها، وبعد أن أودت بحياة جندي من الكتيبة الإيرلندية كان متوجها مع مجموعة من رفاقه تابعة لقوات حفظ السلام "اليونيفيل" إلى مطاربيروت برحلة عادية لا تتضمن اي عمل عسكري، قام هذا الحزب، المسيطر على الدولة اللبنانية وأجهزتها تحت نظر العالم، بتبرئة المجرمين الذين نفذوا هذا الاعتداء الصارخ، وبكل وقاحة، على القوى التي تمثل الأمم المتحدة، وكأنه يريد أن يفهم اللبنانيين بأن لا أحدا قادر على تخليصهم من براثنه، وأن ما يحدث في إيران لن يؤثر على مجريات الأمور في لبنان.

وقد سعى من يسمون أنفسهم مسؤولين في الدولة اللبنانية بعد اعلان الحزب عن مسؤولية الأمم المتحدة عن الحادث، إلى التفتيش عن مخرج له، وقد أخذوا بمقولته بأن الجندي المغدور الذي كان يقود الآلية التي "ضلت" مسيرتها ودخلت منطقة "محظورة" ومعادية للقوات الدولية، لاقت التصرف الطبيعي معها كونها تعتبر من قبل هذه البيئة قوات احتلال تريد السيطرة على تلك المنطقة.

بكل بساطة أوصل حزب الله الرسائل التي يريدها للبنانيين والعالم وهي كما يلي:

- بالنسبة للبنانيين لا تحلموا بأن أحدا سيقدر على تخليصكم من سيطرتنا وأن أحد لن يتجرأ على القيام بنزع سلاحنا. وكل ما يقوله من يسمون أنفسهم بالسياديين عن تجريد الحزب من سلاحه لا يتعدى الكلام في غير محله.

- أما بالنسبة للعالم الحر فهو يريد التذكير بمخاطر معاداته علنا والمطالبة بتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بسلاحه، وبأن بيئته لا تزال حاضرة للقيام بأعمال عدائية، تبدأ من القتل المتعمد لأفراد في القوات الدولية أو البعثات الديبلوماسية، ولا تنتهي بالتفجيرات الموسعة التي لا يستطيع أحد منعها. وقد كان تفجير مرفأ بيروت أحد الأمثلة.

- أما الرسالة الثالثة فهي من الحرس الثوري الإيراني للمجتمع الدولي؛ بأن من يريد أن يحرك الثورة في إيران يجب أن يعرف بأن لها أصابع قادرة على الضرب في اي مكان في العالم، ولن توقفها بعض المظاهرات المحلية التي سيتكفل بها القناصون وعمليات الاعدام المتتالية.

ولكن ماذا جرى في الوقائع وكيف تم التنفيذ؟ وهل إن المناطق الشيعية هي كلها مناطق مساندة لهكذا أعمال؟ أسئلة يجب أن تطرح والجواب عنها يجب أن يعرفه اللبنانيون والعالم.

سنبدأ برفض البيئة الشيعية للمساس بالحزب، وهي المسلمة الأولى التي يسعى إليها جماعة إيران وتعتبر نتيجة لكل ما دفعوه من أموال وتسليح وتدريب وسياسة اعلامية وعزل عن بقية المجموعات الحضارية اللبنانية منذ قيام الحزب حتى اليوم. فهل إن شيعة لبنان هم بالفعل موافقون على أعمال عملاء إيران؟

الجواب الواضح والذي يعرفه الكل هو باغتيال الناشط السياسي لقمان سليم. فلقمان سليم هو من سكان الضاحية الجنوبية ومن أعلامها، وقد كان المرحوم والده من المنظورين فيها قبل ظهور حزب الله وحركة أمل بسنين طويلة. ويعتبر بيتهم مرجع لسكان المنطقة من كل الطوائف. وكان السيد لقمان سليم ينادي جهرا بأن عملاء إيران هؤلاء لا يمثلون الشيعة حتى في الضاحية الجنوبية. ولذا فهم قرروا قتله بعد التهديد الغير المجدي. وكان التنفيذ، لسخرية القدر، في نفس المنطقة التي تم فيها اعدام الجندي الإيرلندي هذا الأسبوع. فهل إن الحزب لا يملك شبكات قادرة على الاغتيال إلا في منطقة العاقبية - العدوسية القريبة من قصر السيد بري رئيس حركة أمل في المصيلح؟ وهل إن أهالي الصرفند وعدلون هم أعداء لمنطق الدولة؟ أم أنها اللعبة التي يريد حزب الله زج حركة أمل فيها لتصبح ايضا من الخوارج على الدولة، لا كما يعتقد البعض بأنها تختلف عنه في الولاء للبنان، خاصة بعد اعلان المرحوم الامام شمس الدين بأن لبنان هو الوطن النهائي لكل مواطنيه، وبالتالي التناقض بين هذه المقولة وطرح حزب ولاية الفقيه الذي لا يعترف بالأوطان ويعمل ليضم لبنان إلى الأمة الشيعية التي تأتمر بأمر الولي الفقيه، وتعمل بحسب مصالح الجمهورية الاسلامية العليا وقواعدها.

من الغني عن القول بأن اليساريين الشيعة وهم كثر، ولو كانوا يتلاقون مع الحزب بموضوع العداء التاريخي لأسرائيل ويغفرون له بعض التعديات مقابل تصاريحه النارية التي تدغدغ غرائزهم، إلا أنهم يوم بدأت التظاهرات ضد "منظومة الفساد" نزلوا إلى الشوارع في صور والنبطية بدون خوف، ولم يعد الامام السيد علي الأمين وحده في موقف المعارض لطروحات الحزب ومشاريعه، ما اضطر الحزب لانزال فرق الدراجات لتقمع المتظاهرين وتصرخ بوجههم "شيعة شيعة" جاعلة من الطائفة غطاء للحزب ومشاريع اسياده.

النقطة الثانية هي كيفية تنفيذ القتل وهل كان هناك خطأ من قبل مجموعة الأمم المتحدة بدخولها قصدا أو عن طريق الخطأ إلى منطقة "محظورة" أم ماذا؟

في تحركات الجيوش ومهما كانت المهمات صغيرة لا مجال للتحرك بدون أوامر عمليات مفصلة تحدد من ضمن نقاطها الأساسية نوع الآلية وعدد الأشخاص وعدد الآليات المرافقة وخط السير وطرق الحماية والتصرف للجنود في كافة الأحوال. وفي هذه الأيام لا يمكن الخطأ في اتباع المسلك بسبب وجود التقنيات الحديثة وخاصة منها ال جي بي أس العادي للسيارات المدنية فكيف بتلك التي تستعملها الجيوش والأمم المتحدة بنوع خاص. وفي منطقة العاقبية مبدئيا يمر الاتوستراد السريع حيث لا حاجة لل جي بي أس أساسا لمعرفة الطريق ولا يمكن الخروج منها إلا عبر أحد المخارج المخصصة لذلك. ولكن لماذا انفصلت هذه الآلية عن رفيقتها وما كان تصرف الألية الأولى ولماذا لم تبلغ القيادة التي ترافق كل تحرك لقواتها عن الموضوع وهل أعلم من في الألية قيادته عن محاولة اجبارهم للخروج من الاوتوستراد؟ وما كان رد القيادة؟ هذه المعلومات مسجلة بالتأكيد لدى القوات الدولية وخاصة الكتيبة الإيرلندية التي تتبع لها هذه المجموعة من الجنود. وسوف تكونأساسية في التحقيق الدولي الذي يشرف عليه الجيش الإيرلندي.

تحاليل الصحف اللبنانية ووسائل الاعلام تدور كلها حول ما صرح به حزب الله. ومن هنا لن يسمع المواطن اي شيء مختلف حول الموضوع. وسيعتقد بأن المناطق الشيعية هي مناطق معادية لكل الناس التي تختلف عنهم، وبالتالي لا يمكن أن يدخل أحد اللبنانيين اليها، فكيف بالغرباء؟ خاصة إذا كانوا يرفعون الأعلام الزرقاء، ويستقلون الآليات البيضاء التي كتب عليها بخطوط كبيرة حرفا UN ما يعني الأمم المتحدة. فهذه قد تكون علامة العدو وشعاره إذا ما نظر إليها بمنظار ألوية "الأهالي" التي يتخفى خلفها الحزب كلما أراد الاشتباك مع قوات الأمم المتحدة لأيصال رسالة ما للعالم الحر صادرة من إيران. واختيار مكان الاعتداء على عناصر الأمم المتحدة يكون عادة في المناطق الأكثر قبولا بهذه القوات ومساندة لها. فمثلا يوم قامت "قوات الأهالي" بالتعرض لجنود حفظ السلام في شقرا كانت شقرا هي الهدف أكثر من قوات الطوارئ لأن شقرا بلدة الأمام السيد علي الأمين وهي جارة تبنين بلدة الرئيس بري الذي يجاهر بأنه مع الدولة والاتفاقيات الدولية فهذه اشارات لا بد منها لتكذيب المقولة وتفريغ أصحابها من التاثير على جماعتهم.

حزب الله قادر بدون شك على توجيه الرسائل كلما أحس باي تغيير في السياسة نحوه أو عندما يطلب منه توجيه رسالة إيرانية ولكن ماذا عن القيادات السياسية اللبنانية التي تقبل بأن يبقى البلد صندوق بريد لقوى الرفض في كافة الاتجاهات.

الآلية التي قتل فيها الجندي الإيرلندي كانت مصفحة أي لا يمكن إيذاء من فيها بسهولة ومن هنا الأضطرار لتحويل سيرها لتدخل إلى مكان يمكن توقيفها وكسر زجاجها أو فتح الأبواب ليمكن قتل أو اصابة اي من العناصر بداخلها. من هنا كانت عملية دفعها حتى تصطدم وتتوقف فتستعمل الحجارة والعتاد الحديدي لمحاولة كسر الشبابيك وفتح الأبواب كما نقلت الصور التي سمح بتوزيعها. لكي يتم التعدي.

من كان يمكن أن يتدخل لمساعدة هؤلاء الجنود الذين تقتضي أوامرهم بعدم اطلاق النار على المدنيين في كل الحالات؟ بالطبع قوات الدولة اللبنانية اي الجيش إذا طلب منه ذلك. فهل كان للجيش اللبناني أي مخفر أو مركز قريب من العاقبية يستطيع التدخل؟ وهل طلبت القوات الدولية منه ذلك وهو الأمر البديهي أو أعلمته بما جرى؟ هذه الأمور يجب أن يتطرق لها التحقيق. ومن ثم كيف يتم التعدي على آلية للأمم المتحدة واجبارها على الخروج عن الطريق العام والهجوم عليها، بدون أن يلاحظ ذلك مخبرو الأجهزة الأمنية التي تتلقى جزءً من مرتباتها من دول العالم الحر؟ وهل اصبحت هذه الأجهزة ومن ضمنها الجيش غير قادرة حتى على رصد التحركات المسلحة على الطرق العامة؟

لا نريد الاطالة بالتحليل، ولكننا نستنتج أمام هذا الواقع المرير، بأن من يطالب بانتخاب رئيس للبلاد قبل الانتهاء من الانفلات الأمني والسلاح غير المنضبط والمناطق التي تجاهر بتكديسه خارج سلطة الدولة، لن يلاقي سوى المزيد من التدهور، لدرجة أن يتخلى العالم عن لبنان أكثر فأكثر، ويترك شعبه يعيش في دولة اللاقانون، تتقاسمه العصابات المسلحة وتعيده إلى زمن حكم العثمانيين الذين لم يفعلوا سوى فرض الضرائب بالقوة وتسليم البلاد لمن يدفع أكثر. فهل هذا ما يريده اللبنانيون بكل فئاتهم وطوائفهم ومعتقداتهم؟ وهل إن العداء لاسرائيل يتطلب أن يزول لبنان عن بكرة ابيه، ويتشتت شعبه في كل اصقاع الأرض، ليرضى الحاقدون الذين لا يعروفون مصالحهم ولا يتصورون مشاريع وخطط بناءة تخرج بلدهم من دائرة العنف، وتحيّده عن مشاكل المحيط، وتؤمن الاستقرار، وتعيد دورة الحياة له، والنمو والازدهار لشعبه على اختلاف مشاربهم؟

صلاواتنا في هذه الأيام إلى طفل المغارة، بأن يلهم المنظورين بيننا اتخاذ قرارات حاسمة، تقف إلى جانب الحق وتطالب الأمم المتحدة بتنفيذ قراراتها وقوانيها على الكل، لكي يعود للبنان استقراره ونتأمل بمستقبل بنأء...

 

أحداث جنوب لبنان: إستهداف الشرعيّة الدوليّة!

نبيل خليفه/نداء الوطن/22 كانون الأول/2022

https://eliasbejjaninews.com/archives/114286/%d9%86%d8%a8%d9%8a%d9%84-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%81%d9%87-%d8%a3%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%ab-%d8%ac%d9%86%d9%88%d8%a8-%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7%d9%86-%d8%a5%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%af%d8%a7%d9%81-%d8%a7%d9%84/

تشهد منطقة جنوب لبنان أحداثاً أمنيّة ملفتة آخرها وأهمّها اطلاق النار على عربة لقوات الأمم المتحدة ما أدّى إلى مقتل الجندي الايرلندي شون رووني. هذه الحادثة بكل ما فيها وما تعنيه سياسياً وأمنياً ألقت بظلها على الوضع العام في البلاد وعلى علاقات لبنان الدوليّة التي استنكرت بإجماع وقوّة ما حصل في العاقبيّة والذي وصفه البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي بأنه حادث مأسوي يشوّه وجه لبنان ويستوجب تحقيقاً شفافاً لبنانياً أممياً يكشف الحقيقة ويجري العدالة، ورأى البطريرك أن الجندي الشهيد استشهد برصاصة حقد اغتالته.

أمر ثانٍ ملفت لا يقل أهميّة واثارة هو الوضع في بلدة رميش الجنوبيّة حيث يتم الاعتداء على الأملاك الخاصة والعامة للمواطنين ويجري استخدامها واستغلالها من قبل جهات نافذة وقوى الأمن لا تحرّك ساكناً لمنع التعديّات الأمر الذي يؤدي في حال استمراره وتماديه إلى مواجهة مسلحة تولّد وضعاً أمنياً غير مستقر وتؤدي إلى صراعات وخلافات محليّة بين المواطنين اللبنانيين وهنا دعا البطريرك الراعي في خطبته الأحد إلى سحب العناصر الغريبة عن البلدة ووضع حدّ لكل التعديات فيشعر أهالي رميش أنهم ينتمون إلى دولة تحميهم.

فهل يمكن تلمّس خلفيات ما يحدث في الجنوب وما هي استهدافاته الحقيقية بعيداً عن الاتهامات السهلة والجاهزة؟

سيكون من السهل جداً تسمية الجهة المسؤولة عما يجري في الجنوب بالاستناد إلى ما يجري في كل لبنان: من جنوبه إلى شماله، ذلك أنّ ممارسة فعل القوة العسكرية الضاربة بحاجة إلى أداة بشرية تقوم به وعادة ما تكون على شكل منظمات سياسية عسكرية.

لم يصدر بعد التقرير حول حادث الاعتداء، لا من الأجهزة اللبنانية العسكرية المكلفة بالأمر ولا من جهة البعثة الايرلندية المكلفة من جانب السلطات الايرلندية بكشف حقيقة ما حدث. لذا تبقى الآراء المعطاة حول هذا الموضوع في باب التصوّرات والاتّهامات ولا ترقى إلى مستوى الحقائق الموضوعية التي تبين بكل دقّة ووضوح ما حدث في العاقبيّة: من أطلق النار على سيارة اليونيفل؟ ولماذا؟

هذا الحادث الحَدَث يقتضي التوقّف عنده لأنّه في حدّ علمنا واعتقادنا يمثّل مرحلة جديدة في مسار قديم وطويل. فقد كان لبنان عامة، وجنوب لبنان خاصة موضوعاً لجملة نشاطات وقرارات في مجلس الأمن الدولي بدءاً بالقرار رقم 425 (1978) وصولاً إلى القرار 1559 (2 أيلول 2004) الذي يعتبر القرار المرجعي في المسألة اللبنانية اذ هو قرار تأسيسي وليس مجرّد قرار اداري. فهو يؤكد مطالبته بالاحترام التام لسيادة لبنان وسلامته الاقليمية ووحدته واستقلاله السياسي تحت سلطة حكومة لبنان وحدها دون منازع في جميع أنحاء لبنان. ويهيب بجميع القوات الأجنبيّة المتبقية الانسحاب من لبنان. ويدعو إلى حل جميع الميليشيات اللبنانيّة وغير اللبنانية ونزع سلاحها. ويؤيد بسط سيطرة حكومة لبنان على جميع الأراضي اللبنانية. ويدعو إلى احترام قواعد الدستور اللبناني وانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

لقد حقق القرار 1559 انجازيْن مهمين على صعيد الوضع اللبناني: الأول أجبر الذين تلاعبوا بالطائف على العودة اليه والقبول به ميثاقاً لبنانياً نصاً وروحاً، والثاني أنه شرعن دولياً وباجماع الشرعية الدولية نهائية لبنان الكيان والدولة بما يعني في مفهوم دار الافتاء آنذاك التنازل نهائياً عن مسألة الوحدة العربية او الوحدة الاسلامية ومما يعني لدى المغفور له الامام محمد مهدي شمس الدين ان لبنان خارج أي صيغة من الوحدة إلى أبد الآبدين. ومن الأفضل له ولكل المحيط العربيّ والاسلامي ان يبقى جمهورية مستقلّة ذات سيادة غير متحدة مع أحد وتتعاون مع الكل دون ان يذوب كيانها مع أحد (النهار 7/12/2000). بمعنى آخر إن القرار 1559 أنهى الحلم السوري بضم لبنان على مراحل!

على أنّ للقرار 1559 وجهاً أعمق وتأثيراً أوسع وأشمل، ومفعولاً جغرافياً وتاريخياً إذ أنّه شكّل الضمانة القانونية الدائمة التي التزمت بها الشرعية الدولية بالإجماع في ازاء لبنان الدولة والكيان. لبنان السيد الحر المستقل النهائي (صفة نهائي مهمّة جداً هنا) باعتباره حقيقة جغرافية وتاريخية. وهي أهم ضمانة من الشرعية الدولية (مجلس الأمن والأمم المتحدة) يحصل عليها لبنان منذ نشوء دولته بالقرار رقم 318 للجنرال غورو عام 1920.

إنّ القول والقبول بلبنان وطناً نهائياً لدى بعض القادة المسلمين شيعة وسنّة كان تحوّلاً عميقاً وجذرياً في النظرة الاسلامية إلى لبنان إن ببعدها الديني المذهبي أم ببعدها السياسي. ولذا سارع المتضررون من هذا التوجّه إلى شطب الداعين إليه وكان الضحية الأولى الإمام موسى الصدر الذي انطلق من قاعدة: إنّ لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه، وكان الضحية الثانية في اغتيال الرئيس رفيق الحريري الذي جعل ذروة امنياته في تحقيق لبنان الوطن النهائي المهم في الأمرين معاً أنّهما يستندان إلى مبادئ الشرعية الدولية ونظرتها إلى لبنان الدولة والكيان. ولقد سعت الشرعية الدولية عبر مجلس الأمن إلى احاطة لبنان بقرارات أمنيّة رادعة تساعد السلطة اللبنانية على ممارسة السيادة على كافة الأراضي اللبنانية وضمن حدود معترف بها من كافة الأطراف.

هنا تقع المشكلة الكبرى وهي اشكالية الحدود ومدى تمثيل الأمم المتحدة للشرعية الدولية التي تحكم الوضع القائم داخل الدولة اللبنانية. فبالنسبة لجهات متواجدة في جنوب لبنان، إنّ منطلق النظرة وقاعدتها هو منطلق ديني مذهبي وليس دولياً. وبالتالي هناك شرعيّة أو شرع الدين وهناك مؤسسات غير مجلس الأمن والأمم المتحدة، ومنه هذه الشرعيات تحمل في ثناياها ارادة الله وحكمه في الناس. وبالتالي فهي التي يجب أن تكون في أساس الحياة العامة. وكل خروج عليها هو خروج على الدين الحنيف وينبغي رفضه وردّه بمختلف الأساليب بما فيها استعمال القوّة. وهو ما حصل في حادثة العاقبيّة. على أن تبقى أحكام الاتهامات معلقة حتى صدور التقارير النهائية حول الموضوع وهي تقارير لا يمكن تحريفها نظراً لارتباط الارادة الدولية بها!

إن ما يحدث في بلدة رميش الجنوبيّة وحولها من أرزاق وأملاك وأشجار وطرقات، هو شكل آخر مما جرى في العاقبيّة: إنه خروج على الشرعية بل تعدّ عليها تحت ستار التصورات التخييليّة الخادعة. إنها بمعناها الديني خروج على وثيقة الأخوة التي نادى بها البابا فرنسيس. وهي بمعناها السياسي خروج على الحياة المشتركة المسيحية الإسلامية التي تكونت على مدى العمر. وهي بمعناها الاقتصادي عزل لجماعة وطنية طالما دافعت عن وطنها وشعبها وحافظت على ثرواتها ومكتساباتها المعنوية والمادية.

في الخلاصة العامة، إنّ التعديات الكبرى التي تواجهها جماعات سياسية إن في علاقاتها الاقليميّة أم الدولية بما فيها من تعثر وفشل وخاصة في الموضوع النووي، يجعلها تسعى إلى الثأر من المحيطين بها: جنوداً أمميين ام مواطنين مسالمين. وهي اذ تطلق النار عليهم فلكي تقول إنها هي تملك حق تحديد الشرعية الدولية على أرض لبنان عامة وارض الجنوب خاصة، وهو ما تقوم به وستقوم به اليوم وغداً.

فليس المستهدف في جنوب لبنان جندياً أممياً أم جماعة لبنانية في بلدة رميش المطلوب والمستهدف أبعد وأهم وأكبر من ذلك، إنه مفهوم الشرعية الدولية في ازاء مفهوم الشرعية الدينية المذهبيّة. وفي هذا عودة، بل إعادة إلى الأساس!!

 

لماذا أُقصي ملف لبنان من أوراق قمة بغداد 2؟

جورج شاهين/الجمهورية/22 كانون الأول/2022

فوجىء المراقبون بغياب أي إشارة الى ملف لبنان في البيان الختامي لـمؤتمر بغداد الثاني للتعاون والشراكة الذي عُقد في منطقة البحر الميت، خصوصاً أنهم اعتادوا على مقطع تقليدي بات ثابتاً في شكله ومضمونه منذ سنوات عدة. وأضيفت إليه مؤخراً الدعوة الى انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية معطوفة على مجموعة الإصلاحات المطلوبة. ولذلك فتح النقاش حول الأسباب التي غيّبته، وهو ما دفع الى تعدد السيناريوهات وهذه عيّنة منها؟

في انتظار مزيد من التقارير التي ستتحدث عما دار في كواليس القمة المخصصة للعراق ودول الجوار ومعها مصر والبحرين وتلك التي شهدتها مجموعة اللقاءات الثنائية والثلاثية التي عقدت على هامشها. لا بد من الاشارة الى انّ هذه القمة التي استضافها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على شاطىء البحر الميت بعدما اتخذ القرار بنقلها قبل فترة قصيرة عقب انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة محمد شياع السوداني من بغداد بسبب الاوضاع الامنية المتردية فيها، قبل ان تنقل من عمان مجدداً بعد اعمال الفوضى الناجمة من ترددات الغلاء وبوادر الازمة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. وهو ما فرضَ على الضيوف تحضيرات تُحاكي الوضع الجديد في العراق خصوصا والمنطقة عموما.

واستناداً الى الظروف التي قادت الى هذه القمة، فقد عقد الرهان بتفاوت على إمكان ان يكون لبنان حاضرا في متنها. فالرئيس الفرنسي الذي يعدّ من أحد أبرز أقطابها في مواجهة بقية رؤساء الدول وأمرائها من دول الجوار العراقي يحمل ملف لبنان تحت ابطه أينما توجّه منذ زيارته الاولى لبيروت بعد جريمة تفجير المرفأ بيومين، وتلك التي قام بها في 1 ايلول والتقى في خلالها الاقطاب اللبنانيين حول طاولة حوار مستديرة مُقترحاً صيغة حل حكومي ـ مالي واقتصادي كان يمكن تطبيقها خلال أشهر ثلاثة، وقد دخلت السنة الثالثة بأشهرها الاولى من دون ان ترى خريطة الطريق التي اقترحها النور بعد. كما انه لم يفوّت فرصة في خلال القمم الاقليمية والدولية التي شارك فيها ثنائية كانت أو جامعة من دون البحث في مخارج لأزمات لبنان المُتناسلة.

وتأسيساً على حجم الرهان على مبادرات الرئيس الفرنسي فقد انتظر اللبنانيون بيان القمة ليفاجأوا بخلوّه من ذكر لبنان ولو بالمقطع الشهير المُستعار من مجموعة القمم العربية والغربية، واستُعيض عنها بعبارات قليلة جاءت في خطاب الرئيس الفرنسي وبعض رؤساء الوفود ولم ترضِ أياً ممّن انتظروا موقفاً لافتاً من القمة. فقد سبق للبنانيين أن اعتادوا على سماع الدعوات العربية والخليجية والدولية الى ضرورة البت بالاصلاحات المطلوبة في أكثر من قطاع من اجل الايحاء بالثقة تجاه لبنان، كما قالت المبادرة الكويتية. وقد اضيف اليها أخيراً الدعوة الملحّة الى انتخاب رئيس الجمهورية الجامع الذي يمكنه أن يُعيد اللحمة بين اللبنانيين من دون أن يكون منخرطاً في أيّ من المحاور المُعلن عنها والتي لها انعكاساتها السلبية على مختلف وجوه حياة اللبنانيين.

والى الرهان على المبادرة الفرنسية فقد سمع اللبنانيون أخيراً عن تعهدات عراقية باستعداد رئيسي الجمهورية والحكومة لأن يحملا ملف لبنان الى القمة كما تعهدوا في لقاءات عقدوها مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في قمة المناخ في شرم الشيخ، وتلك الصينية ـ العربية والخليجية التي عقدت في الرياض من دون أن يكون للجهود التي بذلت أثراً معلناً، خصوصا انه سبق للمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ان زار العراق مطلع الأسبوع الماضي والتقى المسؤولين الكبار قبل أيام على انعقاد القمة، على أمل أن يحملوا معهم ما سُمّي ورقة لبنان الى أعمال القمة.

وعلى هذه الخلفيات توسّعت مراجع ديبلوماسية في إعطاء بعض التفسيرات المنطقية لما حصل وهذه عيّنة منها:

بَدا واضحاً انّ الاشتباك الفرنسي الايراني الذي انطلقت شرارته قبل القمة بأيام على خلفية المطالبة الفرنسية بالإفراج عن مجموعة من الموقوفين الفرنسيين في طهران وعلى دفعات منذ العام 2019 حتى اليوم، انعكست سلباً وبنحو طارىء على أعمال القمة، وباتَ الرهان على أنّ أي وساطة فرنسية لتحريك المفاوضات بين طهران والرياض كما من اجل ما يعني لبنان لم تعد قادرة على إنتاج اي خطوة فذة وايجابية.

إنعكس التوتر الدولي بين طهران واكثر من مرجعية اممية ودولية ومجموعة الـ (5+1) من بينها، على خلفية ما تعيشه ايران من تدابير في حق التحركات الشعبية رفضاً للاساءة الى حقوق المرأة، على المساعي العراقية كما الفرنسية، لا سيما منها على مستوى الجهود التي بذلت في الاشهر الاخيرة الماضية لرفع مستوى المفاوضات بين طهران والرياض من المخابراتي والأمني الذي ساد الجولات الست السابقة منها في بغداد الى المستوى الديبلوماسي. ولذلك فقد تبخّرت كل الاجواء الايجابية ولم تنفع اتصالات الساعات الاخيرة في جَمع وزيري خارجية البلدين السعودي فيصل بن فرحان والايراني حسين امير عبد اللهيان، وهو ما انعكس فشلاً مدوياً لدى كل من رفع مثل هذا الرهان.

وبعيداً من الغوض في مزيد من الأسباب التي خفّضت من مستوى الرهانات على هذه القمة، فإنّ النظر الى هذه العناصر أبعَدَ ملف لبنان عن دائرة الاهتمامات على طاولة القمة إن لم يكن قد أقصاه نهائيا من نتائجها. وبالتالي فإنه، وفي غياب التفاهم على الملفات الكبرى والأكثر خطورة على مستوى البلدين، لم يعد الحديث ممكناً عن اي خطوة تعني الازمة اللبنانية. فكل التوقعات التي كانت تتحدث عن تقارب فرنسي ـ ايراني او سعودي ـ ايراني يشكل مدخلاً الى طرح ملف لبنان، غابت عن ساحة القمة التي اعتبرت الأقصر في حياة القمم الاقليمية وصدر بيان قِيسَ بأقصر منها، وغاب لبنان عن البيان الختامي كنتيجة حتمية لما شهدته.

عند هذه التوقعات تحرص المراجع الديبلوماسية على الاشارة الى ان هذه القمة ليست آخر الدنيا، وإن غاب الملف اللبناني عنها فإن ذلك لا يعني انه بات مهملاً. فهو سيكون حاضرا في أمكنة أخرى، لكنّ الريبة تنشأ عند فقدان الاقتناع بأن على اللبنانيين أن يُنجزوا شيئاً مما هو مطلوب منهم قبل انتظار أي انجاز من الخارج. وان بقيت الامور على ما هي عليه من انتظارات لِما يمكن أن يأتينا من الخارج، فإنها ستبقى معلّقة على حبل الانتظار والى فترة لا يمكن لأحد تقديرها.

 

استياء دوليّ والسبب؟

عمر البردان/اللواء/22 كانون الأول/2022:

وسط تفاقم حالة الانهيار على مختلف المستويات، ومع اتجاه سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء، للاقتراب من عتبة الخمسين ألف ليرة، وفي ظل عجز فاضح عن اتخاذ الوسائل التي من شأنها التخفيف من معاناة اللبنانيين، لا تظهر في الأفق مؤشرات لتسوية خارجية تنهي حالة الشغور الرئاسي، وعلى وقع استمرار التساؤلات عن كل هذا التحريض ضد القوات الدولية، والذي بلغ ذروته في الاعتداء على دورية للوحدة الإيرلندية، ما أدى إلى مقتل أحد أفرادها، من جانب حزب الله ومناصريه ضد عناصر القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان، وبما يحمله هذا الحادث من تداعيات بالغة الخطورة على عمل اليونيفيل وعلى طريقة تعاملها مع أبناء الجنوب. ووفقاً لقراءة دبلوماسية، فإن ما تعرضت له القوات الدولية على أيدي مؤيدي حزب الله، لن يكون في مصلحة لبنان، ولن يساعد على استقرار الأوضاع في مناطق عمل عناصر حفظ السلام. وهذا بالتأكيد في حال استمراره، قد يدفع المجتمع الدولي إلى مراجعة قراره في المشاركة في القوات الدولية في الجنوب اللبناني، طالما أن هناك من لا يزال مصراً على استخدام اليونيفيل، كصندوق بريد على ساحة الصراعات الإقليمية والدولية. وأن هناك حالة استياء واسعة لدى العواصم الأوروبية، من هذا التحريض غير المسبوق على الوحدات الدولية في جنوب لبنان، من جانب بيئة حزب الله، رفضاً لأي تغيير في مهمة القوات الدولية، في نطاق عملها.

وفي حين لا زالت تداعيات الاعتداء على عناصر الوحدة الإيرلندية ترخي بثقلها على المشهد الداخلي، فإن تساؤلات طرحت عن أسباب التأخير في الإعلان عن التحقيقات بشأن حادثة الاعتداء، وسط مخاوف من محاولات للتعمية على الفاعلين الحقيقيين. وهذا بالتأكيد لن يكون في مصلحة لبنان، سيما وإن هناك ضغوطات كبيرة على السلطات اللبنانية، للإسراع في إنجاز التحقيقات والإعلان عنها بأسرع وقت، لما في ذلك من مصلحة للبنان، بعيداً من أي محاولات لصرف التحقيق عن غايته، وتالياً إخراجه عن مساره الطبيعي. وهذا ما تعمل عليه لجنة التحقيق الإيرلندية التي حضرت إلى لبنان من أجل هذا الغرض. لأن المجتمع الدولي يريد الحصول على نتائج سريعة، ومعرفة الجهات التي تقف وراء الاعتداء على دورية يونيفيل.

وفي إطار الحراك الدبلوماسي الدائر، بحثاً عن مخارج للأزمة الرئاسية، كان لافتاً اللقاء الذي جمع البطريرك بشارة الراعي بالسفير السعودي وليد البخاري في بكركي، بالنظر إلى المواقف التي نقلت عن سفير خادم الحرمين الشريفين، في ما يتصل بالاستحقاق الرئاسي، حيث كان تأكيد واضح على أهمية اجراء الانتخابات الرئاسية بأسرع وقت ممكن وتشكيل حكومة منسجمة مع الرئيس للنهوض بالبلد، في وقت شدد السفير بخاري على أن بلاده لن تتردد في القيام بأي جهد يطلب للمساعدة في موضوع الانتخابات والتنسيق مع الجانب الفرنسي مستمر. وقد لمس البطريرك الراعي مدى دعم السفير السعودي، لإنجاز الانتخابات الرئاسية في أقرب فرصة، من أجل إخراج لبنان من هذا المأزق، وبما يفتح أبواب الدعم العربي والدولي.

وعلى أهمية الاستعجال الفرنسي لإنهاء الشغور الرئاسي، إلا أن باريس والرياض على حد سواء، ورغم جهودهما المشتركة، فإنهما تحمِّلان المسؤولين اللبنانيين مسؤولية أساسية في بقاء الوضع على ما هو عليه، الأمر الذي يحتم توافقهم على رئيس وسطي، لتجاوز هذا المأزق، في ظل استعداد أوروبي وخليجي دائم للمساعدة، وتحت هذا العنوان يأتي حراك العاصمتين من خلال سفيريهما لدى بيروت، لإيجاد الأرضية المناسبة التي تسمح بانتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت. وتالياً لن يحصل أي تحرك خارجي فاعل، إذا لم يتواكب مع جهود لبنانية داخلية، بغية تجاوز المأزق وملاقاة المساعي العربية والدولية من أجل الإسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية. واستناداً للمعلومات المتوافرة لـاللواء، فإن أي مبادرة خارجية لمعالجة المأزق الرئاسي، لم يحن أوانها بعد، لانتظار صورة التطورات الداخلية المتصلة بهذا الاستحقاق، سيما وأن الضبابية لا زالت تغلف مواقف الأطراف المعنية، خاصة في ظل عدم اتضاح الرؤية لدى فريق الثامن من آذار، مع احتدام المنافسة بين رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، سيما وأن حزب الله لم يتخذ موقفاً واضحاً بعد من هذا الاستحقاق، وإن كانت الترجيحات تصب لمصلحة فرنجية، لكنه يتأنى في تحديد موقفه النهائي، باعتبار أن السباق الجدي نحو الرئاسة الأولى لم يبدأ بعد، من وجهة نظر الحزب وحلفائه.

 

عندما تنصح الديبلوماسية العربية: بادروا إلى الحوار

غادة حلاوي/نداء الوطن/22 كانون الأول/2022:

اعتاد لبنان أن يرهن حلوله بالخارج والإتكال عليه للخروج من أزماته. يشهد تاريخ لبنان تدخلات دول عديدة في شؤونه ومساعدته على مواجهة صعوباته الإقتصادية منها أو السياسية على حد سواء. لكنّ الزمن الأوّل تحّول. والدول الإقليمية والدولية غارقة في همومها ومشاكلها. العالم بأسره مهدّد بحرب عالمية، حروب عسكرية وسياسية إقليمية ودولية ولبنان لم يزل يتموضع على جري عادته متأملاً بجرعة مساعدة تأتيه من خلف الحدود. عندما تسأل عن لبنان على خارطة الإهتمام العربي والدولي يأتي الجواب مدوّياً. لبنان في العيون الديبلوماسية العربية هو بلد مياوم يعيش كل يوم بيومه متناسياً حجم الأزمات من حوله. لا يخلو جواب الديبلوماسية عن المسعى العربي لإدارة حوار بين اللبنانيين حول انتخاب رئيس للجمهورية من الإستغراب، ويقابل السؤال بمثله إذ كيف نطرح المسألة وكأن الحوار متعذر، بينما لم تجر أية محاولة للحوار بين اللبنانيين ولا طرف يتبادل الحديث مع الطرف الآخر، معيدة بذلك الكرة إلى ملعب اللبنانيين ليبادروا إلى حوار في ما بينهم قبل السؤال عن مبادرات الخارج.

منذ فترة دخلت الديبلوماسية العربية على خط الأزمة اللبنانية وسبل معالجتها، وكانت النصيحة لكل المسؤولين بالمبادرة إلى طرح الحل لا انتظاره من الخارج. من الوجهة الديبلوماسية تبدأ أزمة لبنان في الترشيحات الرئاسية بذاتها، فترصد المصادر وجود ثلاثة أنواع من المرشحين: مرشحان إثنان جديان لم يعلنا ترشيحيهما بعد ولم يتحدث أحد معهما بهذا الشأن، ومرشحون يتمنّعون وهم راغبون، وطابور من مرشحي الخط 29 أي خط تفاوض وليس خط حدود. واقع يعكس وجود حالة غير طبيعية فمن يتدخل في دعم حوار لم يبدأ من الأصل. تغالط المصادر المراهنين على حلول خارجية بينما العالم يعاني من حروب كبيرة وبؤر توتر إقليمية ودولية، يبدو وضع لبنان قياساً معها الأكثر هدوءاً.

بتقدير المصادر الديبلوماسية أنّ الأسباب التي كانت سبباً للوقوف الى جانب لبنان انتفت. كان لبنان يتمتّع بميزتين أساسيتين هما موقعه كساحة لتبادل الرسائل بين الدول بشكل غير مباشر، ونظامه المصرفي. حين انهار بنك إنترا شهدنا أزمة في الكويت، وبدا ذلك حدثاً إقليمياً، بينما مع انهيار النظام المصرفي اليوم لم نجد من يلتفت لما حدث، في المقابل كان لبنان مركزاً أساسياً وساحة تبادل رسائل بالوكالة فصارت الصراعات تحصل بالمباشر. يعني ذلك في منطق الديبلوماسية المطلعة على سير التطورات في لبنان والخارج أن لا طلب دولياً على حل الأزمة اللبنانية، هناك أزمة إقتصادية في العالم والوضع ملتهب إقليمياً والملف النووي متعثر، وإذا لم يجد لبنان رافعة محلية فلا حل لأزمته لأن إنقاذه لم يعد حاجة دولية ولذا لا بد من أفق لبناني للحل ليبنى عليه وإلّا كيف يمكن التعاون مع حالة غير جدية ولم تبدأ بعد، أي الحوار، وليس ترحيل الإستحقاق إلى الخارج سوى ذرائع تكتيك وحجة للهروب.

الخلل الأساسي من وجهة المصادر الديبلوماسية أن لبنان أصبح بلداً مياوماً ويدار بشكل يومي. مرة ينقذه المصطافون، وأخرى يتكل على الزائرين لتمضية الأعياد ولا أفق للمعالجة محلياً، أما خارجياً، فنصيحة المصادر أنه على هذا البلد أن يقتنع أن وضعه تغيّر في تسلسل اهتمامات الدول الكبرى وفقد دوره. بدأ المؤشر على ذلك منذ مؤتمر سيدر الأخير والدول التي تقاعست عن مساندته، ومؤشر آخر هو فشل المفاوضات مع صندوق النقد وتراجعه عن السعي لمساعدته ما لم يساعد نفسه بنفسه.

وإذا كانت الأزمة العالمية اليوم هي أزمة نقص الموارد وحاجة الدول لتغطيتها من الفائض فإنّ معالجة هذه المشكلة في لبنان مستعصية. فسد الحاجات يجري عادة إما من خلال فرض ضرائب، وقد فشلت المحاولة لذلك في لبنان بدليل العجز عن إقرار الكابيتول كونترول، أو من خلال المال السياسي وهذا لم يعد متوفراً، لأن لا السعودية ترغب في المساعدة جرياً على عادتها ولا إيران قادرة على المساعدة. فالأزمة إذاً محصورة بين قادر وغير راغب في المساعدة، وآخر غير قادر وقد لا يكون راغباً من الأساس.

ضاقت الحلول بلبنان. إقتصادياً بات من الواجب الإلتزام بشروط صندوق النقد وبتوافر سلطة سياسية قادرة وإصلاحات جذرية ودون ذلك لا مجال لأي أفق حل. أما سياسياً، وعلى مستو&