الياس بجاني/المشكلة هي حزب الله المحتل والحكام والنواب والوزراء والأحزاب هني خيالات مآتم وخدم عندو وبأي انتخابات بظل الإحتلال ما بيجي إلا يلي ع مسطرتون الطروادية

164

المشكلة هي حزب الله المحتل والحكام والنواب والوزراء والأحزاب خيالات مآتم وخدم عندو وبأي انتخابات بظل الإحتلال ما بيجي إلا يلي ع مسطرتون الطروادية
الياس بجاني/21 آذار/2021

المطالبات باستقلالة عون وبانتخابات مبكرة أو مؤجلة رئاسية أو نيابية بظل احتلال حزب الله وارهابه ودويلته واجرامه، هودي كلن مطالب ذمية وجبانة وغبية وبيخدموا مشروع الحزب الملالوي وبيشرعوا احتلاله.

هيك مطالبات جوهرها هو “قوم تا اقعد محلك”، ويا الف مرحبا بحزب الله وبدنا رضاه تا نوصل ع السلطة ونقعد ع الكراسي.

يا ذميين، يا أصحاب شركات الأحزاب التعتير والبهدلي والذل والإستسلام والنرسيسية والصفقات والسمسرات …

بيكفي ركض وراء اجندات شخصية، وبيكفي عهر التعامي الجريمة والخطيئة عن واقع الإحتلال الإيراني المدمر.

ايدوا وتبنوا كل مطالب البطريرك الراعي التدويلية والحيادية والسيادية والوطنية ومعها القرارات الدولية يلي ذكرها بخطابه التاريخي ووقفوا هبل الأوهام  السلطوية ..

استحوا وسكروا حنفية نغمة ببغائية واجترارالانتخابات والإستقالات…

باللبناني المشبرح نقبروا تضبضبوا.

يا اغبياء ويا اسخريوتيين افهموها بقا…

المشكلة كلها هي بالإحتلال… فهموها اذا بدكن تفهموا!!!

بس ع الأكيد الأكيد ما بدكن تفهموا لأنو الضمائر عندكن مخدرة، والكرامات صايرا مماسح، والعقول باجازة، والرؤية الوطنية والسيادية تحت الصفر.

يا ويلكن من ساعة حساب الآخرة.. ع جهنم دركبي.

وفي نفس السياق الإستسلامي، تأكدوا بأن لا مجال لحل أي مشكلة في لبنان كبيرة أو صغيرة وفي أي مجال وعلى أي مستوى بظل إحتلال حزب الله الإرهابي والمجرم ..

أما الحوار مع الحزب فهو ليس فقط خطئاً جسيماً، بل جريمة وطنية وجهل وغباء. التحاور مع حزب ع شو وهو جيش إيراني وعدو للبنان ولشعبه ولهويته ولتاريخه ولرسالته ولحضارته ولتعايش وسلم ومستقبل اللبنانيين؟

ملاحظة: نشرنا هذا الرأي بتاريخ 06 آذار ونعيد نشره اليوم لأن القطعان التابعين لأصحاب شركات الأحزاب التعتير والتجارية والعائلية ضاربهم العمى والطرش والغباء وعم يدافعوا ببغائية وجهل وتزلم عن ذمية مطالبة سمير جعجع ووسامي الجميل بانتخابات نيابية وهي التي تخدم احتلال حزب الله وتشرع احتلاله وتتناقض كلياً مع سلم أولويات طرح بكركي

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com