قرية بجرّين المارونية في بلاد جبيل، هي قرية مهجورة، قرية الأشباح، القرية التي غرق كل سكانها في البحر منذ ١٠٠ سنة

369

قرية بجرّين (Bjerrine) المارونية في بلاد جبيل، هي قرية مهجورة، قرية الأشباح، القرية التي غرق كل سكانها في البحر منذ ١٠٠ سنة!
فادي داوود/14 كانون الثاني/2021

قرية بجرّين ( Bjerrine) المارونية في بلاد جبيل ، هي قرية مهجورة ، قرية الأشباح ، القرية التي غرق كل سكانها في البحر منذ ١٠٠ سنة !

سنة ١٩١٤ بدأت الحرب العالمية الأولى، وأصدر السلطان العثماني فرمان يدعو فيه الرجال اللذين بلغت أعمارهم بين ١٥ و ٤٥ سنة من رعايا الدولة العثمانية ومن بينهم لبنان إلى الالتحاق بالخدمة العسكرية الإجبارية.

وعام ١٩١٥ دخل جمال باشا السفاح لبنان وأعلن حصاراً تموينياً وتجويعياً مقصوداً براً وبحراً على الجبل وصادر كل المحاصيل ، وفرض الضرائب الباهظة وطبّق نظام السخرة وأعلن الأحكام العرفية ونصب المشانق.

هكذا بين نفي وتهجير وتجويع بين ١٩١٥ و ١٩١٨ انتهى الأمر إلى مقتل ثلث سكان لبنان.

كانت بجرّين قرية صغيرة تابعة ادارياً لبلدة غرفين قرب عمشيت ، يعتاش أهلها من زراعة الحبوب والحرير والتبغ.
كانوا فلاحين وكانت بجرّين أرض خير…
ثم أتى الجراد سنة ١٩١٥ واكل الأخضر واليابس.

كل هذه الأسباب أدت إلى هجرة أهالي بجرين. اجتمعوا في ساحة كنيسة مار الياس مساء ذلك النهار المشؤوم خريف ١٩١٥ وقرروا الهجرة إلى بلاد العم سام (أمريكا).

أغلقوا منازلهم ليلاً وذهبوا إلى شاطئ بحر جبيل عند الفجر.
أخذوا السفينة على أمل الوصول إلى أمريكا، لكن السفينة غرقت ومات جميع سكان بلدة بجرّين.

لم يرجع اي شخص إلى بجرّين، ولم يأت أحد بأي مفتاح لفتح الأبواب المغلقة. لقد ذهبوا جميعاً وماتوا واختفوا بذكرياتهم التي ما تزال محفورة على جدران بجرّين وأصبح الحضور في الغياب….

بجرّين اليوم قرية مهجورة منذ أكثر من مئة سنة، تذكّرك عندما تدخل إليها بقرى جميلة مهجورة في أوروبا، أمثال قرى Craco و Graun و Balestrino في ايطاليا ، أو Oradour sur Glane في فرنسا او قرية Varosha في قبرص….