الياس بجاني/تعيس وذمي وجبان هذا الغرب العلماني الذي ترك الحرية للأخونجي أردوغان ليرتكب مجزرة جدية بحق الشعب الأرمني ويهجره من أرضه اجداه في أرتساخ

102

تعيس وذمي وجبان هذا الغرب العلماني الذي ترك الحرية للأخونجي أردوغان ليرتكب مجزرة جدية بحق الشعب الأرمني ويهجره من أرضه اجداه في أرتساخ.

الياس بجاني/14 تشرين الثاني/2020

كم هو خائب وتعيس العالم الغربي العلماني وفي مقدم دوله روسيا بوتين..هذا الغرب ومن أجل مصالح أرضية وآنية ومالية وبترولية تخلى عن الشعب الأرمني المؤمن والمناضل وتركه يتعرض مرة جديدة لمجزة ابادة وتهجيرعلى يد الإخونجي رجب أردوغان.

لقد تصرف الغرب بكل دوله كالنعامة ودفن رأسه في رمال الذل وتغاضى عن هجمة اردوغان الإخونجي وترك الأرمن وحدهم في مواجهة هذا الدكتاتور الحالم باستعادة أمجاد الإمبراطورية العثمانية البالية والمجرمة.

أرمن أرتساخ الذين قاوموا واستبسلوا في الدفاع عن أرضهم فضلوا حرق بيوتهم قبل تركها حاملين معهم عظام امواتهم حتى لا يدنسها الغزات.

هذا شعب مؤمن ومناضل وعنيد وهو لا يستسلم ولا يرضى لا بالذل ولا بالإستسلام.

إن الحروب جولات وهو وإن خسر الجولة الحالية فهو سوف يستعد مهما طال الزمن لجولا ت قادمة يستعيد من خلالها أرضه التى سرقت واغتصبت فيما دول الغرب  الذمية والعلمانية في حالة تخلي وضياع واستسلام.

Villagers burn their houses in Nagorno-Karabakh ahead of Azerbaijan takeover
AFP/14 November /2020
Villagers in Nagorno-Karabakh set their houses on fire Saturday before fleeing to Armenia ahead of a weekend deadline that will see parts of the territory handed over to Azerbaijan as part of a peace agreement. Residents of the Kalbajar district in Azerbaijan that was controlled by Armenian separatists for decades began a mass exodus this week after it was announced Azerbaijan would regain control on Sunday. Fighting between the separatists backed by Armenian troops and the Azerbaijan army erupted in late September and raged for six weeks, leaving more than 1,400 dead and forcing thousands to flee their homes. In the village of Charektar, on the border with the neighboring district of Martakert which is to remain under Armenian control, at least six houses were on fire Saturday morning with thick plumes of gray smoke rising over the valley, an AFP journalist saw. “This is my house, I can’t leave it to the Turks,” as Azerbaijanis are often called by Armenians, said one resident as he threw burning wooden planks and rags soaked in gasoline into a completely empty house. “Everybody is going to burn down their house today… We were given until midnight to leave,” he said. On Friday at least 10 houses were burned in and around Charektar.

Armenia says 2,317 soldiers dead in Karabakh conflict
NNA/14 November ,2020
Armenia on Saturday said that more than two thousand fighters were killed in six weeks of clashes with Azerbaijan over the disputed Nagorno-Karabakh region. “To date, our forensic service has examined the corpses of 2,317 dead servicemen, including unidentified ones,” Armenian health ministry spokeswoman Alina Nikoghosyan wrote on Facebook, recording an increase of nearly 1,000 deaths compared to the last confirmed death toll among Armenian fighters. — AFP

غضب في كاراباخ.. الأرمن يحرقون منازلهم قبل تسليمها لباكو
دبي – العربية.نت/14 تشرين الثاني 2020
على إثر توقيع أرمينيا وأذربيجان اتفاقية لوقف إطلاق النار برعاية روسية تضع حدا للنزاع، الذي بدأ في نهاية أيلول/سبتمبر في إقليم كاراباخ، أشعل سكان قرى الإقليم التي من المقرر أن تستعيد باكو السيطرة عليها، الأحد، النيران في منازلهم، السبت، قبل فرارهم نحو أرمينيا، على ما أفاد مراسل لوكالة فرانس برس. وقال جندي من قرية شارختار في منطقة كالباجار التي ستسلم إلى باكو “إنه اليوم الأخير لنا هنا، غدا سيأتي الجنود الأذربيجانيون”.وفي هذه القرية وحدها التي تقع عند حدود منطقة مارتاكيرت المجاورة التي ستبقى تحت السيطرة الأرمينية، اشتعلت النيران في ستة منازل على الأقل صباح السبت. كما قال صاحب أحد هذه المنازل متجهّم الوجه وهو يرمي ألواحا خشبية مشتعلة وخرق مبللة بالوقود في محاولة لإضرام النار في أرضية غرفة الجلوس في منزله الفارغ “هذا منزلي، لا يمكنني تركه للأتراك”، كما يسمي الأرمن الأذربيجانيين المدعومين من أنقرة. وأضاف “كنا ننتظر لنحزم أمرنا لكن عندما بدأوا تفكيك محطة الطاقة الكهرومائية، فهمنا. الجميع سيحرقون منازلهم اليوم (…) لقد أعطونا حتى منتصف الليل للمغادرة”. وتابع “لقد قمنا أيضا بنقل قبور أهالينا، إذ سيسعد الأذربيجانيون بتدنيس قبورنا إنه أمر لا يحتمل… كلهم خونة”. والجمعة أضرمت النيران في عشرات المنازل على الأقل في القرية نفسها والمناطق المحيطة بها. هذا وقد أنهى اتفاق لوقف إطلاق النار بين يريفان وباكو تحت رعاية موسكو، ما يقرب من سبعة أسابيع من القتال العنيف في ناغورنو كاراباخ وهي منطقة جبلية متنازع عليها منذ عقود بين هذين البلدين القوقازيين. وبموجب هذا الاتفاق، استعادت أذربيجان مناطق شاسعة كانت تحت السيطرة الأرمن منذ مطلع التسعينيات.

أرمينيا: مقتل 2300 من جنودنا في نزاع ناغورنو كاراباخ
وكالة فرانس برس/14 تشرين الثاني 2020
أعلنت أرمينيا مقتل أكثر من2300 من جنودها في النزاع للسيطرة على إقليم ناغورنو كاراباخ الذي انتهى بتوقيع اتفاق سلام يكرّس انتصار القوات الأذربيجانية. وقالت الناطقة باسم وزارة الصحة الأرمينية ألينا نيكوغوسيان: “حتى الساعة تسلّم جهاز الطب الشرعي جثث 2317 عسكريًا بينها جثث لم تحدد هوية أصحابها”.