الياس بجاني/النظام الطائفي اللبناني هو نموذج يناسب الدول حيث تنوع المكونات المذهبية والعرقية والقومية

83

النظام الطائفي اللبناني هو نموذج يناسب الدول حيث تنوع المكونات المذهبية والعرقية والقومية
الياس بجاني/05 تشرين الثاني/2020

إن النظام الطائفي اللبناني هو الأنسب والأفضل  لكل دولة تتكون شرائح مجتمعاتها من مذاهب وقوميات واثنيات متنوعة كما هو الحال في لبنان.

مشكلة لبنان هي في من يزور تمثيل الطوائف ويستغلها ويتاجر بها بفجور وعهر وإبليسية خدمة لمصالحه الذاتية من سلطة ومال وعزوة وهيمنة ودكتاتورية.

وهنا يأتي دور أصحاب شركات الأحزاب المحلية والوكيلة كافة ودون استثناء واحد.

هؤلاء هم أسوأ بمليون مرة من الكتبة والفريسيين والملجميين ويفتقدون بالكامل لكل قيم الأديان ويتاجرين بالناس وبأوجاعهم..وهم المشكلة وليس النظام اللبناني الفذ والعبقري.

دعونا نتصور للحظة أننا ألغينا نظام لبنان الطائفي الحالي العبقري، فما هو البديل، وبأي نموذج نستبدله؟

أنأخذ النظام الشيوعي البائد والذي فشل فشلاً ذريعا؟ أم نأخذ نموذج نظام دولة إسرائيل المتهود؟

أم نأخذ أي نموذج من أنظمة الدول العربية ومعها الإسلامية حيث للدولة دين والدساتير فيها تعتمد على التشريع الإسلامي؟

أم نأخذ نموذج اردوغان العثماني والإخونجي الدكتاتوري والجهادي لنقتدي به؟

في الخلاصة ودون نظريات وأوهام فإن نظامنا الحالي والعبقري هو أفضل نظام يتناسب مع تركيبتنا المجتمعية، وأي خروج منه وعليه سيحول لبنان إلى دول دكتاتورية ومذهبية أو عسكرية كما هو حال معظم دول الشرق الأوسط والعالم الثالث، وبذلك نقضي على دور وحقوق  وحريات كل الأقليات المسيحية والإسلامية (وكل شرائح لبنان هي أقليات) كما هو حال هذه الأقليات في كل الدول العربية والإسلامية وأيضاً في إسرائيل.

بالطبع لا نريد أن نصبح مثل أي من هذه الدول ونقطة ع السطر… وكل ما علينا فعله هو أن نلتزم بدستورنا وننتج طبقة سياسية وحزبية نظيفة  ووطنية من غير التجار الحالين ومن غير ثقافتهم البالية.

ملاحظة/في أسفل محاضرتين للفيلسوف اللبناني اللبناناوي والسيادي كمال يوسف الحاج يشرح من خلالهما مفهوم وثقافة وأهداف المذهبية اللبنانية الحضارية

*الفيلسوف كمال يوسف الحج: ابعاد القومية اللبنانية/اضغط هنا لقراءة المحاضرة
*الفيلسوف كمال الحاج/ابعاد الطائفية في لبنان والعالم العربي/اضغط هنا  لقراءة الدراسةPDFفورمات

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com