اتيان صقر – ابو أرز/تحقيق افتراضي مع العهد/الجزء السادس والأخير

54

تحقيق افتراضي مع العهد/الجزء السادس والأخير
اتيان صقر – ابو أرز/25 تشرين الأول/2020

الشعب : جاء الرئيس ماكرون إلى لبنان مرتين وأظهر تعاطفاً مع الشعب اللبناني اكثر من كل الزعماء اللبنانيين لا بل رأينا الدمعة في عينيه وهو يعانق المفجوعين في مسرح الجريمة، ما يعني ان زعماء لبنان هم تماسيح سياسية وهم الخطر الأول والأخير على لبنان، وبكل أسف نقول ان معظم اللبنانيين تمنوا لو كان عندهم رئيس او مسؤول يشبه الرئيس ماكرون في نخوته وصدقه وغيرته على لبنان واللبنانيين؟
العهد : لا تعليق.
الشعب: الرئيس ماكرون وجّه إلى كل المنظومة السياسية الحاكمة كلاماً قاسياً جداً، واتهمها بخيانة شعبها، و قال انه يخجل بها…. الا تخجلون انتم من هذا الكلام؟؟؟
العهد : صمت.
الشعب : نحن خجلنا عنكم.
العهد : صمت مطبق.
الشعب: الاحصاءات تشير الى أن ألاموال المنهوبة ألمودعة في المصارف الخارجية تقدر بحوالي ٣٢٠ مليار دولار، فهل تفكرون بالعمل على استعادتها وتعويم الخزينة والاستغناء عن استجداء صندوق النقد الدولي والتسول الدائم من الدول الصديقة؟
العهد: قلنا اننا احلنا هذا الملف على الهيئة المكلفة بالتدقيق النقدي الجنائي ،ونراهن عليها.
الشعب: مرة جديدة نؤكد ان لا ثقة بهذه الهيئة الخنفشارية، ورهانكم عليها خاسر سلفاً، وعهدكم فشل حتى الآن فشلاً ذريعاً ولا نتوقع منه أي خير لا اليوم و لا غداَ و لا بعده.
العهد:لا تعليق
الشعب: هل تعتقدون ان الكيان اللبناني ما زال قادرا على الصمود حتى نهاية عهدكم؟ الجميع يطرحون هذا السؤال داخل لبنان وخارجه ؟
العهد : انشألله
بناءاً على كل ما تقدم في هذا التحقيق الافتراضي يتبين ان المسؤولين عن انهيار لبنان و أفلاسه و خرابه هم ثلاثة فرقاء:
– الفريق الأول هو العهد و مستشاروه و حاشيته المتهمون بسوء الإدارة، وسوء القيادة، وقصر النظر، والإهمال، والاستخفاف بأرواح المواطنين و لا سيما في موضوع فاجعة المرفأ التي كان بإستطاعتهم تفاديها وتجنيب البلاد فاجعة العصر.
– الفريق الثاني: منظمة حزب الله الإرهابية التي بهيمنتها الكاملةعلى لبنان، وبولائها المطلق لإيران، قادته وتقوده إلى الهلاك المحتوم.
– الفريق الثالث :كامل المنظومة السياسية الفاسدة بإمتياز ، أو قُل هذه المجموعة من اللصوص والصعاليك المتحكمة بخناق اللبنانيين منذ عقود ،والتي تفننت بنهب خيراتهم وتجويعهم و تهجير أولادهم وافلاس وطنهم وتدمير كيانه ومؤسساته تدميراً منهجياً ،وما زالت حتى الساعة تدوس على جثث المواطنين و لقمة عيش الفقراء، و احلام الشباب وآلام المفجوعين و كرامة الاوادم و شرف الشرفاء… وذلك بحثاً عن صفقة مالية اضافية، اوحقيبة وزارية دسمة، او منصبٍ حكومي مرموق.
لذلك وبأسم الشعب اللبناني ، وبأسم الشرفاء الذين يمثلون ضمير لبنان ، نطلب إحالت الفئات الثلاث المذكورة أعلاه الى هيئة قضائية خاصة منبثقة عن ثورة ١٧ تشرين للتحقيق معها واجراء المقتضى القانوني بحقها.
لبيك لبنان
اتيان صقر – ابو أرز.
انتهى.

ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الأول من المقالة التي في أعلى
ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الثاني من المقالة التي في أعلى
ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الثالث من المقالة التي في أعلى
ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزئين الرابع والخامس من المقالة التي في أعلى