اتيان صقر – ابو أرز/تحقيق افتراضي مع العهد/الجزئين الرابع والخامس

72

تحقيق افتراضي مع العهد/الجزئين الرابع والخامس
اتيان صقر – ابو أرز/20 تشرين الأول/2020

تحقيق افتراضي مع العهد/الجزء الرابع
اتيان صقر – ابو أرز/20 تشرين الأول/2020
الشعب: في بداية عهدكم اطلقتم صرخة لحماية الطيور المهاجرة، ولكنكم لم تكترثوا لآلاف الشباب الذين هاجروا البلاد، وللآلاف الباقية الذين ينتظرون على أبواب السفارات للحصول على تأشيرات للخروج او للهجرة؟ ألا يشكل هذا النزيف البشري خطراً وجودياً على الكيان باعتبار ان اصحاب البلاد يرحلون و اللاجئين يبقون؟؟؟
العهد: لا جواب.
الشعب: تحالفتم مع منظمة “حزب الله” المصنّف أرهابياََ، ورحتم تدافعون عن هذا الحزب في جميع وسائل الإعلام الأجنبية و المحلية بحجة انه مكوّن لبناني وله حضور فاعل في الحياة السياسية اللبنانية؟
العهد: نعم هو لبناني ويملك كتلة نيابية كبيرة.
الشعب: القاصي والداني يعلم أن هذا الحزب هو إيراني الهوى والهوية والعقيدة، و يتلقى الأوامر والتعليمات من الجمهورية الاسلامية فضلاً عن الأموال والأسلحة والصواريخ والذخائر… الخ، فكيف يكون لبنانياً؟؟؟
العهد: في فمي ماء.
الشعب: جوابكم يدل على انكم تخشون قول الحقيقة خوفاً من سطوة هذا الحزب صاحب السوابق في إسكات كل صوت يعلو فوق صوته، وهذا ما يفسر السكوت التام على سلوكيات هذا الحزب الٓامر والناهي في قرار السلم والحرب ، ويفسر ايضاً سياسة مهادنته وإسترضائه والتستر على وضعه الشاذ؟
العهد: في فمي، ماء ماء ماء
الشعب : هل لكم ان تشرحوا لنا كيف تتكلمون عن جمهورية وسيادة ودولة، و تحتفلون سنوياً بعيد الاستقلال، وهناك دويلة قائمة في قلب الدولة ، ولها جيش أقوى من جيشها… وبإختصار إلى متى سيستمر هذا التعايش القسري بين الدولة والدويلة، والزواج بالأكراه بين جيشيهما؟
العهد : في فمي الكثير من الماء.
الشعب: ألا تعتقدون ان هذه الظاهره الشاذة هي مكمن الداء وعلة العلّل في خراب هذا البلد؟
العهد: لا جواب.
الشعب: ألم يحن الوقت لكي تعلنوا أمام الناس والمجتمع الدولي ان لا مجال لقيام الدولة بوجود الدويلة، وبالتالي ان تطلبوا من الأمم المتحدة نزع سلاح حزب الله تنفيذاً للقرار١٥٥٩؟
العهد: لا استطيع فعل ذلك.
الشعب: لا تستطيعون التنديد بحالة “حزب الله” الشاذة، ولا تستطيعون وقف انهيار الدولة، و تبشرون اللبنانيين بالذهاب إلى جهنم، وبشح الأموال في البنك المركزي، ما يعني انكم عاجزون كلياً عن فعل اي شيئ ينقذ لبنان، فلماذا إذاً تصرون على البقاء في موقعكم؟ وعذراً على تكرار هذا السؤال ؟
العهد : اذا استقلت ما هو البديل و من ؟
الشعب: اي بديل لن يكون اسوء من الموجود حيث وصلنا إلى قاع القاع، وذاق الشعب الأمرّين في أيامكم؟
العهد : الظروف كانت أقوى منا.
الشعب : الا تخشون العقوبات الأمريكية اذا ما استمريتم في تحالفكم مع” حزب الله” التابع للمحور “السوري- الإيراني المدرج على لائحة الإرهاب”؟وألا تعتقدون ان هذا التحالف أدى إلى هذا الانهيار وفقاً للمثل القائل”إلحق ألبوم بدلّك على الخراب”؟؟؟ .
العهد :كل شئ متوقف على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟
الشعب : لقد شاركتم في كل الحكومات المتعاقبة منذ عدة سنوات عبر تياركم السياسي، وكانت حقيبة الطاقة دائماً من حصتكم منذ العام ٢٠٠٩ إلى اليوم ، ووعد صهركم اللبنانيين اكثر من مرة بتأمين التيار الكهربائي٢٤/٢٤ ، ولغاية الآن هذا الوعد لم يتحقق، وكل ما حصلنا عليه هو تلك الباخرة المتهالكة المسماة “فاطمة غول”، الرابضة ابداً في عرض البحر، والكثير من التقنين والعتمة الدامسة؟
العهد : حاول صهري ولكن “ما خلووووه”
الشعب: أليست فريدة ومعيبة ظاهرة انتشار ألمولدات الكهربائية في كافة الاحياء والمناطق اللبنانية؟ وماذا عن السموم التي تنبعث منها فتملأ سماءنا أوبئة وامراضاً قاتلة؟
العهد: ألمولدات موجودة منذ عقود .
الشعب: والمعيب اكثر من ظاهرة المولدات هو ظاهرة النفايات المكدسة في الشوارع والاحياء، والمستعصية على الحل من عهدٍ إلى عهد، فهل حاولتم فك هذا اللغز بإعتباركم العهد القوي؟
العهد: برجع بقول حاولنا لكن” ما خلوناً” .
الشعب: آخر دولة من دول العالم الثالث وجدت حلاً لمشكلة النفايات، فلماذا عجزتم انتم عن ذلك؟مع العلم ان التلوث البيئي الناجم عنها ملأ البر والبحر و الشواطئ، وأن نسبة الأمراض السرطانية في لبنان هي بين الأعلى في العالم؟؟؟
العهد: كلهم رفضوا التعاون معنا.
الشعب: نحن بتنا نخجل من أنفسنا حيث صارت شواطئنا تصدّر النفايات إلى دول البحر المتوسط بعد أن كانت تصدر الحرف والعلم والحضارة إلى العالم.
العهد: لا جواب.
الشعب: كل الاحصاءات تشير إلى ان وزارة الطاقة التي كانت ولا تزال في عهدتكم منذ العام ٢٠٠٩ إلى اليوم ، قد استهلكت ما يناهز ال٤٥ مليار دولار، واذا ما أضفنا إليها الفوائد يرتفع هذا المبلغ إلى حوالي ال٦٠ مليار دولار، اي اكثر من نصف الدين العام، فأين اختفت كل هذه الاموال؟؟؟ علماً ان هذه الاحصاءات تقول ايضاً ان نصف هذه المليارات المهدورة تكفي لتزويد دول منطقة الشرق الأوسط بالتيار الكهربائي؟
العهد: لقد باشرنا بمشروع التدقيق النقدي الجنائي وهذا التدقيق سيكشف كل شيئ.
الشعب: نحن وبصراحة مطلقة فقدنا الثقة بكل الشعارات والوعود التي اطلقتموها، ولا نثق بهذا التحقيق الذي سيدخل سريعاً في دهاليز مغارة علي بابا وال ٤٠٠ حرامي وسينام هناك سعيداً إلى جانب كل المشاريع التي سبقته ؟
العهد : رقم ال ٤٠٠ حرامي مبالغ فيه.
الشعب: يُحكى الكثير عن ثروة صهركم النقدية و العقارية، ويقال انها بمليارات الدولارات؟
العهد: الناس لساناتها طويلي، وغيرانين منّو.
الشعب يقال ان أمواله النقدية مودعة في البنوك الخارجية تحت اسماء مستعارة او أرقام سرية؟
العهد:مش مزبوط، وين الاثباتات؟
الشعب: ويقال أيضاً ان العقارات ليست مسجلة بأسمه في الدوائر العقارية بل في سجلات كتّاب العدل.
العهد: هيدي من جملة المؤامرة يلي عم يفبركوها ضدنا.
الشعب : تتحدثون دائما عن مؤامرات، فهل لكم ان تحدّدوا لنا بالاسماء الجهات التي تتآمر عليكم؟؟؟
العهد: المتآمرون علينا كتار من الداخل والخارج.
الشعب:انكم تلجأون مرة أخرى الى بدعة تجهيل الفاعل، والظهور دائماً بمظهر الضحية بقصد التهرب من المسؤلية.
العهد: لا جواب
لبيك لبنان
اتيان صقر – ابو أرز.

تحقيق افتراضي مع العهد/الجزء الخامس
اتيان صقر – ابو أرز/12 تشرين الأول/2020
الشعب: كلنا نتذكر ان شعبيتكم في اوآخر الثمانينات قامت على مواقفكم الرافضة للاحتلال السوري، ثم حذرتم من خطر الاحتلال الإيراني و وكيله “حزب الله” و عقيدته المتمثلة بولاية الفقيه… ولكن ما أن عدتم من المنفى حتى انقلبتم على هذه المواقف بنسبة ١٨٠ درجة، فكيف تفسرون ذلك؟
العهد: الظروف تغيرت فتغيرت معها المواقف، وكل الدول تتحارب ثم تتصالح كفرنسا وإلمانيا مثلاً.
الشعب: النظام السوري ما زال على عدائه للبنان، “وحزب الله” يسيطر على كل مفاصل الدولة، فما الذي تغير؟ ومن أعطاكم التفويض لإجرا ء المصالحة مع النظام السوري؟ علماً أن المصالحات والمعاهدات لها قواعد و أصول، وتتم بين دولة ودولة، وليس بين دولة وشخص؟
العهد : أنا امثل اكبر “حزب مسيحي”
الشعب: هل نفهم انكم اختزلتم الشعب اللبناني والمقاومة اللبنانية واجريتم المصالحة بإسمهم؟ وماذا عن الآف الشهداء الذين قتلهم الاحتلال السوري؟ ومن يعوض على اهاليهم وعلى أصحاب البيوت و المؤسسات التي دمرتها قنابل و صواريخ هذا الاحتلال الهمجي في كافة المناطق وخصوصاً في المناطق “المسيحية” ؟
العهد : لا جواب
الشعب : وماذا عن المفقودين في السجون السورية منذ عشرات السنين، وبينهم الجنود الذين اعتقلهم الجيش السوري في عملية ١٣ تشرين ١٩٩٠؟ وهل طالبتم بهم لدى زيارتكم إلى سوريا؟
العهد : ليس هناك مفقودين لبنانيين في السجون السورية بل هناك محكومين.
الشعب: أهالي المفقودين يقولون العكس ولديهم أدلّة وأرقام واثباتات؟
العهد: لا جواب
الشعب: بتاريخ ٤ آب انفجرت قنبلة شبه نووية في المرفأ، فدمرت نصف بيروت على رؤوس ساكنيها ،وتعاطفت جميع الدول مع الشعب اللبناني ما عدا دولته، فكيف تفسرون ذلك؟
العهد : الكوارث تحصل في كل بلدان العالم.
الشعب: نعم الكوارث الطبيعية تحصل أينما كان، غير أن هذه الكارثة ليست طبيعية بل بشرية بإمتياز ومن صنع بشرٍ سفاحين و مجرمين ، فما جوابكم؟
العهد:في فمي ماء
الشعب: من هو برأيكم المسؤول عن هذا الإنفجار الفاجعي ، ولماذا رفضتم التحقيق الدولي؟
العهد:لقد احلنا هذا الملف إلى المجلس العدلي لكشف الملابسات وتحديد المسؤوليات، وأما التحقيق الدولي فهو مضيعة للوقت كالتحقيق في جريمة اغتيال رفيق الحريري .
الشعب: وعدتم بكشف ملابسات الانفجار خلال مهلة خمسة ايام ؟ فأين أصبحت هذه المهلة؟
العهد: لا جواب
الشعب: لقد صرحتم أمام وسائل الإعلام بعد وقوع الإنفجار انكم كنتم على علم بوجود المواد المتفجرة في العنبر رقم ١٢، ولكنكم لم تتحركوا لنقلها بحجة ان لا صلاحية لكم بالتدخل في شؤون المرفأ؟
العهد : نعم لا صلاحيات لدي في شؤون المرفأ.
الشعب : هذا الكلام غير صحيح، ورئيس البلاد هو القائد الأعلى للقوات المسلحة بموجب وثيقة الطائف، وله ما يكفي من الصلاحيات للتدخل في كل الأمور التي تتعلق بسلامة الشعب ومصير البلاد، ولديكم أيضاً عددا وازناً من الوزراء في الحكومة
التابعين لتياركم لكي تتدخلوا من خلالهم فتأمروا بنقل تلك المواد المتفجرة فورا من مكانها لتجنيب البلاد فاجعة بهذا الحجم الهائل؟
العهد : لا جواب
الشعب: مختلف الأجهزة الرسمية رفعت إليكم تقارير متكررة تحذّر من خطورة تلك المواد الشديدة الإنفجار، وآخر تلك التقارير كان موضوعاً على جدول أعمال مجلس الدفاع الأعلى المنعقد برئاستكم، فما جوابكم؟
العهد:قلت ان لا دخل لي في شؤون المرفأ.
الشعب: لماذا إذاً لم تأمروا مجلس الدفاع الأعلى للتحرك فوراً لنقل تلك المواد؟
العهد: لا جواب.
الشعب:كيف تفسرون اذاً هذا التقصير الخطير والإهمال الفاقع؟؟؟؟
العهد: لا جواب.
الشعب: من برأيكم هو صاحب هذه المواد المتفجرة؟ ومن امر بإدخالها إلى المرفأ وبتخزينها من العام ٢٠١٤ إلى الآن؟
العهد : التحقيق القضائي الجاري حالياً هو المخوّل بكشف هذا الأمر.
الشعب: لا أحد يثق بهذا التحقيق الجاري، ولا بهذه الدولة الفاسدة من رأسها إلى كعبها،ولا بالمجلس العدلي السيئ السمعة و المعروف بمقبرة الملفات الجنائية.
العهد: لا خيار آخر لدينا .
الشعب: نحن نؤكد ان التحقيق الجاري لن يجرؤ على مساءلة كبار المسؤولين عن هذه الجريمة وأولهم منظمة “حزب الله” الإرهابية ، بل سيلجأ إلى تغطيتهم وحصر المسؤولية بصغار الموظفين من الفئة الأولى أو الثانية او الثالثة، وجعلهم كبش محرقة على مذبح الحيتان السياسية الكبيرة؟
العهد : نحن اوعزنا إلى المعنيين بأجراء تحقيق شفّاف.
الشعب : هل بقىي في الدولة شيءٌ شفاف؟؟؟َ لا نعتقد، و كل شيء صار فاسدا و مسيساًَ، لذلك نكرر القول باننا لا ننتظر شيئاً من هذا التحقيق ولا من العهد ولا من الدولة،، وكل ما نرجوه هو أن تنتهي ولايتكم قبل أن ينتهي البلد.
العهد : أنشالله.
الشعب: آخر غبي في لبنان والخارج يعلم أن المواد المتفجرة تعود إلى منظمة “حزب الله” الإرهابية والتي تستعملها في صناعة صواريخها ومفخخاتها وبراميل سوريا المتفجرة، فهل تجرؤون على البوح بهذه الحقيقة؟ ام ان الخوف يمنعكم من ذلك؟
العهد: في فمي الكثير من الماء.
الشعب : من سيعوّض على اللبنانيين خسائرهم الفادحة وبيوتهم المهدمة وودائعهم المسروق… الخ؟
العهد :الله كريم.
لبيك لبنان
اتيان صقر – ابو أرز.
يتبع…

ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الأول من المقالة التي في أعلى
ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الثاني من المقالة التي في أعلى

ملاحظة: اضغط هنا لقرائة الجزء الثالث من المقالة التي في أعلى