الياس بجاني/انفجار عين قانا: لحام المرفأ بلش يلحم بالجنوب

445

انفجار عين قانا: لحام المرفأ بلش يلحم بالجنوب
الياس بجاني/22 أيلول/2020

لأن “من يحفر حفرة لأخيه يقع فيها”، ها هو اللحام اللاهي الذي فجر مرفأ بيروت ينتقل من بيروت ومعه عدة التلحيم ويبدأ عمله التلحيمي والأمونيومي في الجنوب حيث “الخلد” الذي هو حزب الله الأمونيومي لم يترك مؤسسة أو مدرسة أو مستشفى أو حتى منزل ولم يخزن فيه سلاحه وذخائره.

إن انفجار عين قانا اليوم هو بالتأكيد ناتج عن عملية تلحيم مماثلة لتلك التي فجرت مرفأ بيروت ودمرت المناطق المسيحية المقاومة.

ويبدوا بأن معلم التلحيم هذا مصمم على أن يمارس مهنته “التلحيمية” في كل المناطق اللبنانية على قاعدة 6-6 مكرر ما غيرها.

لا نتمنى لا للجنوب ولا لأي منطقة من مناطق لبنان أن تذوق ما ذاقته مناطق بيروت الشرقية، ولكن ما دام معلم التلحيم هذا حر وطليق ودون محاسبة فإن كوارثة التلحيمية لن توفر أية منطقة في لبنان، وخصوصاً قرى وبلدات ودساكر ومدن الجنوب التي حولها الحزب الأمونيومي وسيد أمنويم إلى جحور وانفاق ومخازن اسلحة.

في اسفل تقارير متفرقة عن آخر انجازات معلم التلحيم في بلدة عين قانا الجنوبية

انفجار عين قانا .. مستودع أسلحة لـ”حزب الله”!
مستقبل وب/22 أيلول/2020
أطل الحدث الأمني جنوباً هذه المرة من منطقة اقليم التفاح ، حيث شهدت بلدة عين قانا انفجاراً في احد البيوت الواقع عند اطراف البلدة لجهة الوادي ، تسبب بدوي قوي سمعت اصداؤه في ارجاء المنطقة وتصاعدت على اثره سحب كثيفة من الدخان . في بداية الأمر لم تعرف طبيعة الانفجار وتضاربت المعلومات حول اسبابه ، فتردد بداية انه ناجم عن انفجار محطة وقود ، وذكرت معلومات اخرى انه ناجم عن انفجار خزان وقود ، قبل ان يتبين انه وقع في مبنى سكني وناجم عن قذائف وذخائر في مستودع اسلحة موجود داخل المكان . فيما لم يتحدد بعد سبب انفجارها !.وبحسب مصادر مطلعة فان المبنى يعود شخص ينتمي الى حزب الله الذي ضرب طوقا حول المكان مانعاً المواطنين من الاقتراب منه . وفيما لم يعلن رسمياً عن وقوع ضحايا او اضرار ، شوهدت سيارات اسعاف تابعة للهيئة الصحية الاسلامية تتوجه الى المكان وتعمل على نقل مصابين .

رويترز: انفجار عين قانا وقع بمستودع لحزب الله بسبب خطأ فني وسقوط إصابات
22 أيلول/2020
رويترز:انفجار عين قانا وقع بمستودع لحزب الله بسبب خطأ فني وسقوط إصابات.أفادت وكالة “​رويترز​” للأنباء عن أن ​انفجار​ ​عين قانا​ وقع في مستودع ل​حزب الله​ بيبب خطأ فني، حيث تم وقوع عدد من الإصابات.

مصدر في المكتب الإعلامي لـ”حزب الله” لـ”النهار”: هذا ما استهدفه انفجار عين قانا… ماذا عن سقوط ضحايا؟
النهار/22 أيلول/2020
نفى مصدر في المكتب الإعلامي التابع لـ”#حزب الله” لـ”النهار”، خبر استهداف القيادي الكبير في الحزب علي سمير الرزّ أو أي قائد جهادي كبير آخر، مؤكداً أنّ “ما انفجر هو مركز لتجميع مخلفات حرب تموز أي الألغام”. وكانت “رويترز” نقلت عن مصدر أمني قوله إنّ “انفجار جنوب لبنان وقع في مستودع أسلحة لحزب الله بسبب خطأ فني”.ووقع انفجار في عين قانا الجنوبية اليوم، تسبب بحال ذعر بين الأهالي، وامتدت سحب الدخان السوداء في السماء، مما أسفر عن سقوط جريح، وفق ما أفادت مخابرات الجيش.

انفجار في أحد المباني في بلدة عين قانا ــــ إقليم التفاح
الثلاثاء, 22 أيلول 2020
صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:
بتاريخ 22 /9 /2020 حوالى الساعة 15.00 وقع انفجار في أحد المباني في بلدة عين قانا ــــ إقليم التفاح، وعلى الفور حضرت إلى المكان قوة من الجيش وباشرت التحقيقات في أسباب الانفجار.

انفجار يهز عين قانا جنوبي لبنان
سكاي نيوز عربية/22 أيلول/2020
أفادت مصادر لبنانية بسماع دوي انفجار في منطقة عين قانا قضاء صور جنوبي لبنان، الثلاثاء، حيث ارتفعت سحبا دخانية كثيفة. وقال السكان إن سحب دخانية ارتفعت من مكان وقوع الحادث الذي لا تزال أسبابه غير معروفة حتى الساعة. وأفاد سكان المناطق المجاورة بسماع دوي الانفجار بشكل قوي، في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن سبب الانفجار قد يكون حريقا في محطة للمحروقات. وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن عناصر من حزب الله يطوقون مكان الانفجار في عين قانا في الجنوب اللبناني. وقال مسؤول في الصليب الأحمر اللبناني، جورج الكتاني، إن المعلومات الأولية عن الانفجار، الذي وقع في منطقة عين قانا في إقليم التفاح قضاء النبطية جنوب لبنان تشير إلى انفجار في خزان للوقود. وأشار الكتاني إلى أنه تم إبلاغ عناصر الصليب الأحمر أن الانفجار وقع بالقرب من خزان للوقود، وأن سيارات الصليب الأحمر اللبناني هرعت إلى منطقة الحادث. وبدا واضحا من الصور المتداولة حجم الانفجار الضخم، حيث سمع دوي الانفجار في ارجاء منطقة الجنوب، وارتفعت سحب الدخان الأسود في سماء المنطقة. وتظهر الصور والفيديوهات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي أضرارا مادية في المباني والسيارات وتصاعد كبير لسحب الدخان.