الياس بجاني/حزب الله يحرق مرفأ بيروت لطمس أدلة جريمته، وليس مستبعداً أن يبدأ باغتيال المحققين والشهود

348

حزب الله يحرق مرفأ بيروت لطمس أدلة جريمته، وليس مستبعداً أن يبدأ باغتيال المحققين والشهود
الياس بجاني/10 أيلول/2020

ما راح يخلي حزب الله وأمل وشركائهما في الفساد والإرهاب والأيرنة والملالوية ولا دليل واحد للتحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت .. والله يستر ما يبلشوا يغتالوا المحققين والشهود، متل ما عملوا بكل من كان له علاقة في التحقيق الخاص باغتيال الرئيس رفيق الحريري.

..وع قول عادل إمام…متعودا؟؟!!

من هنا لا يمكن أن يكون الحريق في مرفأ بيروت اليوم صدفة أو اي شيء آخر.. هو بالغالب حريق مفتعل قام به حزب الله المجرم وذلك لطمس وإخفاء كل الأدلة والإثباتات الباقية التي تدينه وتدين شركائه من الذميين والإسخريوتيين.

وهنا لائحة المتهمين طويلة وعريضة وتضم كل أصحاب شركات الأحزاب التجارية والوكيلة والمؤدلجة واليسارية والقومجية والجهادية وليس فقط في قاطع 08 آذار، بل أيضاً وربما بنسب مرتفعة جداً في قاطع 14 آذار، ربع الصفقة الخطيئة والتجار الطرواديين الذين داكشوا الكراسي بالسيادة، وتحديداً جنبلاط الإخطبوط والحرباية، والحريري الخانع والراكع وكل من لف لفهما.

هذا، وكل يوم يتم التأكد أكثر وأكثر بأن حزب الله اللاهي هو من فجر المرفأ في بيروت بهدف تدمير قلب المناطق المسيحية المقاومة وتهجير المسيحيين وتغيير الديموغرافيا في العاصمة لمصلحته الإيرانية، والأهم هو تخويفه وإخضاعه الشرائح المسيحية السيادية واللبناناوية الرافضة لاحتلاله وللمشروع الفارسي التوسعي والاستعماري.

أما الصنم الطروادي واليوداصي الذي نصبه حزب الله في قصر بعبدا والرافض التحقيق الدولي لتولي جريمة تفجير المرفأ، فهو فعلاً صنم والتاريخ سيلعنه وحسابه سيكون عسيراً يوم ساعة الحساب، لأن البشري الذي يتفلت من قضاء وعدل الأرض، لن يقدر أن يتفلت من عدل وقضاء السماء.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com
عنوان الكاتب الالكتروني
phoenicia@hotmail.com