الياس بجاني/اسماعيل هنية إرهابي وعميل إيراني استضافة سيد أمنيوم لا لبنان ولا اللبنانيين

159

اسماعيل هنية إرهابي وعميل إيراني استضافة سيد أمنيوم لا لبنان ولا اللبنانيين
الياس بجاني/07 أيلول/2020

من المثير للغضب والاشمئزاز في آن هو أن لبنان المحتل إيرانياً والمتولي حكمه دمى وأدوات طروادية واسخريوتية قد تحول إلى مرتعاً للإجرام وللمجرمين وساحة للإرهاب وللإرهابيين.

سيد أمونيوم الذي هو الحاكم الفعلي للبنان المحتل، وبعد أن فجر مرفأ بيروت مباشرة أو مواربة لا فرق بهدف تهجير المسيحيين وضرب الديموغرافيا اللبنانية عموماً والمسيحية تحديداً وتدمير قلب المناطق المسيحية المقاومة، ها هو بوقاحة وفجور واستكبار يستقبل الإرهابي عباس هنية ويدخله إلى المخيمات الفلسطينية ليهدد منها السلام في المنطقة، وليُعرِّض لبنان وشعبه للأخطار الإسرائيلية المدمرة، وكأن أحتلاله وإرهابه وإجرامه واغتيالاته الملالوية لا تكفي.

هنية هذا الإرهابي والعميل الإيراني إن إراد أن يحارب إسرائيل ويحررها ويرمي اليهود في البحر، فليفعل كل هذا من عزة حيث حماسه الإرهابية تحكم وتتحكم وتمارس كل أنواع الإرهاب والإفقار والقهر والإضطهاد والتنكيل والأصولية ضد سكان القطاع، وليترك لبنان الذي عانى ما عاناه من نفاق ودجل تجار ومقاولي كل المقاومات النفاق من فلسطينيين وعرب وعجم وقوموجيي واصوليين ويساريين ومؤدلجين وكفرة.

وسيد أمنيوم عليه أن يدرك جيداً بأن نهاية احتلاله للبنان المقدس وبلد الشهداء والأبطال لن تكون مختلفة عن نهايات كل الإحتلالات التي شهدها لبنان منذ 7000 سنة.. وليأخذ عبرة من نهاية حليفه البعثي الذي أُجبر على ترك لبنان مهزوماً يجرجر خيباته وذله.

أما الرئيس عون الدمية المدعي وهماً وهلوسة القوة فليعلم علم اليقين بأنه خارج وجدان وضمائر اللبنانيين الأحرار والسياديين واللبناناويين وهم لا يرون فيه غير اسخريوتي باع لبنان بثلاثين من فضة.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com
عنوان الكاتب الالكتروني
phoenicia@hotmail.com