الياس بجاني/أي حكومة لا تطالب بتنفيذ ال 1559 وتعود لهرطقة ثلاثية عهر جيش وشعب ومقاومة هي حكومة إيرانية و100% ملالوية

99

أي حكومة لا تطالب بتنفيذ ال 1559 وتعود لهرطقة ثلاثية عهر جيش وشعب ومقاومة هي حكومة إيرانية و100% ملالوية
الياس بجاني/29 آب/2020

كفى شعبنا ما تعرّض له من ارهاب واغتيالات وقهر وافقار وتهجير واضطهاد وإذلال وكوارث.

نعم كفى، ولهذا لا يجب أن يقبل أي حر أو سيادي ولبناناوي بحكومة جديدة تكون غطاء لحزب الله وألعوبة بيده، كائن من كان رئيسها، وكائن من كانوا وزرائها.

كما أن عودة الحريري إلى ترأس الحكومة تحت أي ظرف سيكون رئيس لحكومة كوارث وخنوع واستسلام لأن الرجل هو ألعوبة بيد الحزب اللاهي وفي حال عاد سيعيد القديم إلى قديمه … وتيتي تيتي.

الحريري هو مخلوق لا علاقة له بالسياسة، كما أنه ضعيف الشخصية وكسول “وخسع” وليس عنده ثوابت وطنية، وكل ما قام به من ممارسات  تسووية ووعود لم يلتزم ولا بواحدة منها منذ مقتل والده، هي كلها تؤكد بأنه غير صالح لأي دور سياسي.

ونفس مقومات تعاسة وتعتير الحريري تنطبق على غالبية الشخصيات التي يتم التداول بأسمائها لترأس الحكومة، وابشع هؤلاء في السياسة وأكثرهم نلالوية هو فيصل كرامي الغارق في أوحال الغباء والأحقاد.

فإن أي حكومة لا تطالب بقوة بتنفيذ كل القرارات الدولية وفي مقدمها ال 1559 هي حكومة غطاء لحزب الله لا أكثر ولا أقل.

كما أن أي حكومة تقارب هرطقة ثلاثية العهر والإجرام والغزوات، “الجيش والشعب والمقاومة” ولو تلميحاً في بيانها الوزاري هي حكومة إيرانية وملالوية بالكامل.

يبقى أن لا معارضة في ظل الإحتلال لا من خارج الحكومة ولا من داخلها.

هذا وقد أثبتت ممارسات الثلاثي المرح “جعجع والحريري وجنبلاط” نفاق ودجل وذمية مقولة المعارضة في ظل الإحتلال.

فهؤلاء هم جماعة صفقات وتسويات وقد داكشوا السيادة بالكراسي، وعلى خلفية وغرائزية نرسيسيتهم وجوعهم السلطوي وغربتهم عن وجع الشعب سلموا البلد لحزب الله، وهم لا يزالون في نفس الوضعية الطروادية، وعلى الأكيد لن يتغيروا حتى لو دُمر كل لبنان وقُتل وهُجر كل اللبنانيين.

في الخلاصة، فإن لبنان بلد محتل ودولة فاشلة ومارقة وحكامه وأصحاب شركات أحزابة كافة هم “قرطة” طرواديين وملجميين وأوباش، وبالتالي معهم ومن خلالهم وبظل احتلال حزب الله لن يحصد شعبنا غير الكوارث.
كلن بدون نفضة، وكلن يعني كلن، والمحتل اللاهي حزب الله هو أولن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com