الياس بجاني/لا اتفاق أميركي إيراني بغير الشروط الأميركية ولمصلحة لبنان والسلام في المنطقة

210

لا اتفاق أميركي إيراني بغير الشروط الأميركية ولمصلحة لبنان والسلام في المنطقة
الياس بجاني/14 آب/2020

كما دائما وكلما شعر حزب الله بأنه وراعيته إيران محشورين وفي وضع صعب تنبري ماكينة إعلام حزب الله الإرهابي والشيطاني لبث أخبار وروايات عن أحداث واتفاقات ملفقة ومفبركة بالكامل، وذلك عن طريق إما أبواق وصنوج مأجورة لا ذمة ولا ضمير ولا وجدان في دواخلها، أو من خلال سياسيين وناشطين جهلة وأغبياء لا يقرأون ولا يسمعون ولا يعرفون ألف باء السياسة ويعيشون في أقفاص جهلهم.

من آخر إفرازات العقول الشيطانية التي تدير ماكينة حزب الله، حزب القتل والاغتيالات والكراهية والحقد، خبر يقول بأن اتفاقاً سرياً وخطيراً هو في مراحله الأخيرة بين أميركا وإيران سيكون لبنان ضحيته.

وفي سياق تعرية وفضح هلوسات وأوهام وخزعبلات ماكينة الحزب الهوليودية الهوى والنوي فقد علمنا اليوم من مصدر لبناني أميركي مطلع للغاية بأن لا أساس من الصحة لهذا الأقاويل والدعايات والأخبار الكاذبة والمفبركة 100%.

وأشار المصدر إلى أن الرئيس ترامب وبأسلوب المزح قال إن بإمكانه عقد اتفاق مع إيران خلال 30 يوماً وذلك بعد إعادة انتخابه، وما عناه تحديداً هو أن إيران ستأتي إليه زاحفة وتقبل بكل شروطه.

من هنا على الأحرار والسياديين ورجال الدين الشرفاء واللبناناويين في وطن الأرز أن لا يتركوا ماكينة إعلام حزب الله وابواقها يغشونهم ويقودهم إلى المهالك.

يبقى أن لبنان الرسالة والثقافة والتاريخ والهوية هو في قلب وروح وكرامة العالم الغربي الذي لن يتركه ليكون فريسة للمجرمين والقتلة والبرابرة من الملالي وأذنابهم من الأوباش المحليين والطرواديين.

ولكن علينا كلبنانيين مؤمنين وأحرار وسياديين ولبناناوين أن نعرف ماذا نريد ولا نترك أحداً يفرض علينا ما يريده هو.

في الخلاصة، ليس بمقدور أحد أن يفرض على اللبناناويين اللبنانيين ما لا يريدونه وتاريخهم البطولي في النضال والمقاومة والعطاء يحكي ويحكي.
ومن عنده آذان صاغية فليسمع ويتعظ.

**الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com