المجلس العالمي لثورة الأرز: نطالب الامم المتحدة بارسال فريق للتحقيق بما جرى في مرفأ بيروت

35

المجلس العالمي لثورة الأرز: نطالب الامم المتحدة بارسال فريق للتحقيق بما جرى في مرفأ بيروت
واشنطن في 5 آب 2020

بعد الانفجار الرهيب الذي هز بيروت وأدى إلى تدمير منشآت المرفأ وبعض الأحياء السكنية فيها، وأودى بحياة عدد كبير من الضحايا البريئة من اللبنانيين إضافة إلى آلاف الجرحى وتعطيل مستشفيات العاصمة، يهم المجلس العالمي لثورة الأرز إعلان التالي:
يتقدم المجلس العالمي لثورة الأرز بالتعازي لأسر الضحايا من اللبنانيين الذين سقطوا جراء هذا الانفجار الذي أدى إلى خسارة كبيرة في الأرواح والتي ذهبت بدون سبب إلا الاستهتار بحياة المواطنين وعدم المسؤولية في إدارة البلاد من قبل الزمرة الحاكمة. وبنفس الوقت يطلب لكل الجرحى الشفاء العاجل ولذويهم الصبر على هذه المآسي التي يمرون بها. وهو يتمنى أن يتجاوز اللبنانيون هذه الظروف، وخاصة المتضررين منهم جراء هذه الانفجارات باقل خسائر ممكنة.
-إن المجلس العالمي لثورة الأرز وهو يتابع كل مجريات الأمور على الساحة اللبنانية يشعر بقلق شديد من جراء ما حصل اليوم في مرفأ بيروت، ويزيده قلقا أن يكون هناك مستودعات أخرى داخل المرفأ أو في محيطه يخزّن فيها مواد قابلة للانفجار قد تشكل خطرا مباشرا على الأهالي، ما ينطبق أيضا على المرفق الثاني المحيط بالعاصمة، وهو مطار بيروت الدولي.
-إن المجلس العالمي لثورة الأرز وبما يمثله في بلاد الانتشار لم يعد يثق بامكانيات الزمرة الحاكمة على حماية الناس من هكذا حوادث قد تنتج عن الصدفة، وهي تعبير واضح لعدم المسؤولية، أو عن التخطيط الاجرامي، وهي قمة الخيانة الوطنية. ومن هنا يطالب الأمين العام للأمم المتحدة بارسال فريق للتحقيق بما جرى في مرفأ بيروت فورا، وقبل أن يتم التلاعب بالأدلة، ومن ثم الكشف عن الأسباب الحقيقية لما جرى.
وإذا ما أظهر التحقيق بأن هناك مواد مخزّنة تتعلق بأمور حربية أو أسلحة وذخائر مخبأة في مناطق آهلة، ما يعتبر خرقا للقرار الدولي 1559، فإن المجلس العالمي لثورة الأرز سيتخذ الإجراءات المناسبة مع مجلس الأمن الدولي والدول التي تتواجد فيها جالياتنا اللبنانية لحسم هذا الموضوع.

د. وليد فارس/05 آب/2020
ادعو امين عام الامم المتحدة لايفاد فريق تحقيق دولي فورا الى بيروت للتقصي حول اسباب الانفجارات التي وقعت في مرفأ بيروت والكشف عن نفس المواد المتفجرة او شبيهة بها في سائر المستودعات في المرفأ وايضاً في مستودعات مطار بيروت الدولي. هنالك قلق حقيقي من وجود مواد خطيرة في المرفقين

Dr. Walid Phares/August 05/2020
I call on the Secretary General of the UN to dispatch urgently an international team to Beirut to investigate the reasons behind the horrific explosion(s) and find out if similar material are stored at other warehouses at the Port & at Beirut International Airport. There are real concerns.