المحامي عبد الحميد الأحدب/آن أوان الحياد

58

آن أوان الحياد
المحامي عبد الحميد الأحدب/22 تموز/2020

الحياد الذي طرحه البطريرك الراعي يأتي طرحه في أوانه! فلبنان على النَّفَس الأخير! وفيه عصابات سوء تدير اموره وشؤونه وتضغط أكثر فأكثر للأخذ به الى ما تحت القعر! وقد حان وقت بحث الحياد ودقت الساعة في هذه الأوقات الحرجة ولكن أي حياد هو المقصود؟

هناك الحياد السويسري الذي هو الحياد الصحيح والذي تَحارب السويسريون أكثر من ثلاثة قرون في حروب أهلية حتى وصلوا الى قناعة بأنه الدواء الوحيد لطبيعة التكوين السويسري المتنوع بأربع قوميات ولغات وأن الحياد هو الموَحِّد بين الأطراف الأربعة.

وهناك حياد النمسا الذي فُرِض عليها في إثر الحرب العالمية الثانية، وهنالك الحياد الإيجابي الذي نادى به عبد الناصر، كذلك الحياد في الحرب الباردة الذي لم يكن فيه الا القليل من الحياد و… و…

في تاريخ لبنان وعند اعلان دولة لبنان الكبير كان لبنان دولة تحت الإنتداب وبالتالي فهو مع الدولة المنتدِبَة، وخلال الحرب العالمية الثانية كان لبنان مع “فيشي” الى أن تمكنت فرنسا ديغول من طرد فرنسا “فيشي” من لبنان بمساعدة الإنكليز ولم يكن لبنان حيادياً مع دولة الانتداب الفرنسية بطبيعة الأمر! وطُرِح الموضوع، أو صار قابلاً للبحث سنة 1943 عند الإستقلال.

وفي ذلك الوقت لم يكن الموضوع له وزن ومعنى لأن لبنان كان مع الغرب سياسة وثقافة وتراثاً ولأن الدول العربية ذاتها لم يكن بينها خلافات سوى سوء التفاهم السعودي الهاشمي الذي لم يكن يُعكِّر العلاقات العربية، وربما كانت هذه الفترة هي المرحلة التي كان فيها لبنان لبنانياً وبطبيعة الأمر كان حيادياً لأنه لم تكن هناك خلافات بين الدول العربية!

وبدأت العواصف تهب سنة 1958 بإطلالة عبد الناصر وخلافه مع العراق حول حلف بغداد، ومال لبنان دون ان يذهب بعيداً الى حلف بغداد الى أن انفجرت ثورة 1958 فصار لبنان منحازاً كلياً الى العراق ونوري السعيد، وانتهى الأمر بانقلاب في العراق أسقط العرش العراقي وكان لبنان عراقياً، ثم اصبح ناصرياً بانتصار عبد الناصر، وبقي كذلك حتى سقوط عبد الناصر سنة 1967 فتحول الى فلسطين، فنشبت الحرب الأهلية فأصبح فلسطينياً لفترة ثم سورياً لفترة طويلة، الى أن كان اغتيال الشهيد رفيق الحريري فخرج الجيش السوري لتدخل محله ايران مُمثَّلة بحزب الله.

حياد لبنان هو لبننته واعادته الى اصله وفصله!
والدول المتنوعة التكوين لا يناسبها سوى الحياد!
فلبنان بتعدّد طوائفه، كان لبنانات! فرنسياً مع الفرنسيين، ثم مصرياً ثم عراقياً ثم فلسطينياً ثم سورياً الى أن أصبحنا اليوم إيرانيين!

الحياد ليس له قانون موحد اذا انطبق عليه صار الحياد حياداً واذا لم ينطبق لم يعد الحياد حياداً! الحياد إرادة شعب بأكثريته العظمى.

الدولة التي تختار الحياد بأكثرية شعبها العظمى تصبح حيادية!

اول دولة حيادية في التاريخ هي السويد فهي لم تحارب أحد ولا أحد حاربها، ثم تنوعت اشكال الحياد!

مجموعة من الدول الآسيوية الصغرى اجتمعت وقررت الحياد، وكان حياداً!

سويسرا خاضت حروباً أهلية بين شعوبها الى أن وجدت ان الحياد هو الحل لأمانها وكان حياداً.

النمسا فُرِض عليها الحياد عند انتهاء الحرب العالمية الثانية وتبنته وسارت به وصارت حيادية!

الحياد يمكن ان يكون بإرادة شعب ويكون حياداً، والحياد يمكن ان يكون بموافقة الدول المجاورة ويكون حياداً، والحياد يمكن ان يكون مصادقاً عليه من الأمم المتحدة ويكون حياداً! إ

ذا كان في البلد الذي يعلن حياده لاجئون من دول أخرى، فذلك لا يحول دون اعلان الحياد، وإذا كان البلد الذي يعلن حياده على عداء مع دولة مجاورة وجزء من ارضه محتل منها فلا يستقيم الحياد الا إذا انسحبت الدولة المجاورة من ارض الدولة المحايدة، وإذا صارت العلاقة بين البلدين “هدنة”، لا حرب ولا سلام!

إذا جئنا الى لبنان، فإن الحياد آن اوانه بعد تجربة المئة عام! وآن أوان ان نستفيد من كل التجارب وان يعود لبنان الى لبنانه!

بالطبع أعداء الحياد حلفاء حزب الله، كما جبران باسيل موافق على الحياد (شكلاً) لأنه لا يستطيع التصدي للأكثرية العظمى من الشعب اللبناني، ولكن حياد جبران باسيل يريده برضى حزب الله، أي بعد حل قضية فلسطين وبعد عودة اللاجئين السوريين الى جحيم نظامهم، وبعد… وبعد…

الإسلام السياسي السني الذي يرفع اليوم شعار “لبنان اولاً” مطلوب منه دوراً طليعياً، والمطلوب من سماحة المفتي دريان موقفاً صلباً ومتيناً وليس كما رفض منح الثقة للمرشحين لرئاسة الوزارة ثم اعطى الثقة لدياب لأنه نال ثقة مجلس النواب.

الحياد فيه عودة لبنان الى اللبنانيين، وفيه الدور الذي وُجِد لبنان من اجله، وهو الجسر بين الشرق والغرب. والحياد مع احتلال إسرائيل لأمتار من الجنوب ليست معروفة لمن هي؟ والعداء لإسرائيل بعد ان صالحت ثلاثة ارباع الدول العربية، الحياد اذاً في لبنان امره يتوقف على الدعم الأميركي للبنان في وجه إسرائيل.

كفى! قرن بالكامل يقفز فيه لبنان من هوية الى أخرى ومن حرب أهلية الى أخرى، من حكم طائفة الى حكم طائفة أخرى، واللبنانيون في الخارج أكثر بكثير من اللبنانيين في الداخل.

آن الأوان ان يصبح لبنان وطناً: “نيال مين إلو مرقد عنزة فيه”.

آن الأوان ليكون لبنان مدرسة وجامعة ومستشفى ومكتبة وفكر وحرية الشرق، لبنان الحيادي عن معارك الآخرين.