الياس بجاني/ماري أنطوانيت لبنان تتزين بجواهر يقدر ثمنها بمليون دولار أميركي فيما المدارس والمستشفيات المارونية تقفل بسبب عدم توفر التمويل

583

ماري أنطوانيت لبنان تتزين بجواهر يقدر ثمنها بمليون دولار أميركي فيما المدارس والمستشفيات المارونية تقفل بسبب عدم توفر التمويل

الياس بجاني/12 تموز/2020

وصلتنا قبل قليل من إعلامي لبناني صديق صورة “لماري أنطوانيت” لبنان (،،،،) أغضبتنا وأحزنتنا وأبكتنا في نفس الوقت لأنها معيبة بحق كرامة ومقاومة شعبنا ونضاله، ولأن صاحبة الصورة بوقاحة متناهية هي في غير قاطع ووداي وعالم الصعاب القاسية التي يواجهها ناسنا المظلومين والمضطهدين بسبب الاحتلال الإيراني الذي يعمل على إفقارهم وتهجيرهم وإذلالهم مباشرة وبواسطة حكام أتباع من المرتزقة والذميين.

الصورة فعلاً مستفزة حيث الجواهر من عقود وخواتم المقدر ثمنها بمليون دولار وربما أكثر تتدلى من على رقبة ماري أنطوانيت لبنان وإقدامها وأصابعها، في حين أن فستانها الأنيق جداً وكما علمنا هو من تصميم المصمم العالمي الياس صعب… وما ادراك ما هي تكلفة التصميم هذا.

هذا كله يحدث في زمن تُقفل فيه المستشفيات والمدارس المسيحية ويشرد التلاميذ ويُهمل المرضى لعدم وجود تمويل فيما كثر من أهلنا يعانون من مآسي الجوع والفقر.

من أرسل لنا الصورة التي نخجل من نشرها أفادنا بأن هذه الماري أنطوانيت هي في غير عالم وآخر هم ع قلبها هم أبناء مذهبها من الطلاب والمرضى والمعوزين.

لا يسعنا ونحن في حالة صدمة وحيرة إلا أن نلعن هذا الزمن المّحل حيث أن أسوا ما عندنا من بشر مخدرة ضمائرهم ورغماً عن أنوفنا هم في مواقع القيادة.

هل تعلم هذه المخلوقة المتحجرة القلب والمنسلخة عن أوجاع ناسها بأن كل ما على الأرض من ثروات ترابية هي باقة عليها ولن تتمكن يوم يسترد الله وديعة الحياة منها أن تأخذ معها لمواجهة يوم الحساب الأخير غير زوادتها الإيمانية؟

ربي أحمي لبنان القداسة والشهداء والأبرار من جحود وقلة إيمان وخور رجاء هذه الماري أنطوانيت ومن كل من هم من قماشتها وثقافتها الترابية وجحودها الفاجر.

إنه وعلى مدار الساعة وبوقاحة يتم استغبائنا واستهبالنا وتشويه سمعتنا وكرامتنا من قبل قادة وسياسيين لا يقودن لغير المهاوي.

وفي نفس هذا السياق التعتير أتحفنا يوم أمس الصهر المدلل برزمة صور تظهره وهو يفلح ويزرع في منطقة اللقلوق الجبلية حيث انتهى عملياً موسم الزرع والبذار.

وبس هيك في زمن المحّل والبؤس والقادة الإسخريوتيين والفريسيين والكتبة والعشارين.

ربي أحمي لبنان المحتل وأهله المضطهدين والمعذبين من كفر وجحود وتخدر ضمائر أحباره وسياسيه وأصحاب شركات أحزابه وحكامه.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com

**الصورة المرفقة هي لماري انطوانيت الحقيقة