د. وليد فارس/”تضييع الشنكلاش بواسطة الديكوي”.. اهم سلاح عند الحزب والمحور، استعمله منذ ٣٠ سنة، وسلاح ناجح في لبنان هو”تضييع الشنكلاش/تغريدات متفرقة للدكتور وليد فارس خلال اليومين الماضيين

490

“تضييع الشنكلاش بواسطة الديكوي”.. اهم سلاح عند الحزب والمحور، استعمله منذ ٣٠ سنة، وسلاح ناجح في لبنان هو “تضييع الشنكلاش”.
د. وليد فارس/فايسبوك/10 تموز/2020

اهم سلاح عند الحزب والمحور، استعمله منذ ٣٠ سنة، وسلاح ناجح في لبنان هو “تضييع الشنكلاش”.
فبمجرد ان يريد ازاحة التركيز على موضوع معين كالقرار ١٥٥٩ او نزع سلاح الميليشيات او الفصل السابع، يبث الحزب عبر شبكاته وتوابعه وتوابع توابعه مجموعة امور ثانوية، جانبية، فوفشائية، في كل الاتجاهات، ليتم التركيز عليها بدلا من الاساس الذي يُضعفه. ُيسمى هذا السلاح “ديكوي” (Decoy). فيهرع الغير فهمانين والواعين من نوم طويل وراء “الديكوي” ويضيع “الشنكلاش” لسنة او عدة سنوات.
لذلك حذرّت في الماضي القريب من ان غياب التركيز، مشكلة، يجب تخطيها.  ويبدو ان الناس العاديين باتوا يركزون على الاساس بينما الُنخب لا تزال تعاني من تأثير “الديكويات” التي استُعملت في لبنان لعقود.  الا انه مع الوقت ومثابرة الناس العاديين سوف تعطل “الديكويات الجديدة” وتجر حتى النخبة باتجاه التركيز.
مسألة وقت، نأمل ان لا يكون طويلاً.

في أسفل تغريدات متفرقة للدكتور وليد فارس خلال اليومين الماضيين

اولاً يجب سحب سلاح حزب الله
د. وليد فارس/فايسبوك/08 تموز/2020
السياحة في لبنان تأتي بالمدخول المالي؟ الآن؟ يتكلمون عن سياحة تحت سلاح حزب الله والمحور؟ اولاً يجب سحب سلاح حزب الله، وبعدها يأتي السواح واموال الاستثمار والاغتراب.

الروايات الملغومة في حرب الافكار
د. وليد فارس/فايسبوك/08 تموز/2020
اذا ضربت امريكا قائد قيادة الميليشيات الايرانية في الشرق الاوسط، يصيح البعض “يلّا كفّي عا بيروت يا امريكا، ما اعظمك يا بطل”!
واذا اطلقت محكمة اميركية ممول لحزب الله محكوم بجرمٍ مالي، بناء على قانون يسمح باطلاق السجناء لاسباب متعددة، يصيح هذا البعض غضباً واهانة لامريكا لانها “اكيد تتفاوض مع ايران و لى حساب لبنان، وطول عمرها بتبيع اصدقاؤها”.
ببضعة اشهر، يغّير هذا البعض رأيهم بخفة الذين لا يفهمون الا الذي يسمعونه من الذين لا يريدونهم ان يفهموا الا ما هو يوافق مصالحهم.
الروايات الملغومة الموزعة هي كقذائف في حرب الافكار. تفتك في العقول وتلغي الفهم الاستراتيجي، وكما يقول علماء النفس، توفر تبريراً مقنعاً لمن لا يبغى ان تُعرف الصورة الاكبر.
انتقاد اميركا لانها ليست سريعة “بلرووم سرفيس” يفيد حزب الله اولاً، و سياسية المقاطعجية ثانياً، الذين يعرفون جيداً ان مصلحتهم ان يُقتطع لهم قطعة سلطة صغيرة مع المحور افضل من شراكة لبنانية اميركية تأتي بديموقراطية حقيقية ترسلهم الى بيوتهم او قصورهم الخاصة، ام الى المتاحف

مقْبلات”
د. وليد فارس/فايسبوك/08 تموز/2020
كثيرون في لبنان يوزعون التحليل بان هنلك صفقة تبادل بين الولايات المتحدة و حزب الله تجسدت “بتبادل تاج الدين بفاخوري”. و ان واشنطن و طهران يتفاوضان لصفقة كبيرة. طبعاً “التحليلات” هذه خاطئة و هي جزء من حرب نفسية تهندسها اجهزة المحور لاضعاف الارادة الشعبية للمقاومة ضد ايران. البروباغندا تختار اجزاء من وقائع و تربطها على طريقتها و “تصنع”منها رواية. سنكشف عن هذه “التركيبة” في تحليل صحافي قريباً. هذه فقط “المقبلات”.

Appetizers
Dr.Walid Phares/July 08/2020
We are seeing “stories” being circulated in Lebanon about a “trade” made between the US and Hezbollah about releasing a Hezb supporter jailed in the US versus releasing a US citizen who was a former SLA officer who was detained in Lebanon. The “stories” claim there is a large US Iran deal in te making. Not true, this is Iran-Hezb propaganda to weaken civil society resistance to Iran’s domination. This is just an appetizer. We will publish a comprehensive assessment later.