الياس بجاني/واصف حركة مع سلاح حزب الله وضد تبني الثورة ال 1559 مثله مثل الغلام ابن بيو والمعرابي

557

واصف حركة مع سلاح حزب الله وضد تبني الثورة ال 1559 مثله مثل الغلام ابن بيو والمعرابي

الياس بجاني/01 تموز/2020

المحامي واصف حركة في السياسة وبعيداً عن الأمور الشخصية هو من جماعة حزب الله ومع سلاحه رغم انغشاش كثر فيه وبعنترياته داخل الثورة من خلال تبنيه ملفات قضائية ومعيشية.

وهو أكد هذا الانتماء اللاهي لجهة تجنب السلاح الملالوي مع مرسال غانم منذ مدة وفي مناسبات كثيرة وعلناً، وبالتالي يجب الحذر منه وعدم تصديق عنترياته.

والحقيقة مش كتير فرق بينه وبين سمير جعجع المعرابي المستسلم ورافع شعار نفاق الواقعية لجهة سلاح حزب الله وال1559 .

للحركة وللمعرابي وللغلام ابن بيو ولكل من يخاف ويجاهر بوقوفه مع سلاح حزب وضد القرار 1559 نقول يا ذوات الإنسان لا يحيي بالخبز وحده بل بالسيادة والكرامة والاستقلال والحرية.

باختصار فإن من هو ضد القرار 1559 ويريد إبقاء سلاح حزب الله خارج التداول وبعيداً عن الثورة من مثل المعرابي الذمي والغلام ابن بيو المروكبي معه لازمة الانتخابات المبكرة وواصف حركة وكثر من خامتهم الاستسلامية لا هني بالثورة ولا من الثورة بمفهومها السيادي والاستقلالي ولا يجب على الثوار السياديين واللبناناويين الإنغشاش بهم.

هؤلاء عملياً في خياراتهم الوطنية والسيادية والإستقلالية والدستورية هم أخطر من حزب الله بملين مره.

هؤلاء مرضى نفسيين ومصابين بعاهة متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome … أي أن الشجاعة مخصية بدواخلهم وثقافتهم ذمية واستسلامية مرضّية، وهم بالتالي يشكرون المجرم والقاتل والخاطف والمافياوي، وكذلك المحتل لبلدهم ويقولون له من خلال مواقفهم المرتي كثر الله خيرك بأنك تتركنا نعيش وناكل.

هؤلاء هم أعداء الثور والحذر منهم واجب وطني.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com