بعد تعذّر إجراء عمليّة خطرة لڨاليري في الدماغ.. مار شربل يتدخّل

216

بعد تعذّر إجراء عمليّة خطرة لڨاليري في الدماغ.. مار شربل يتدخّل!
موقع أليتيا/19 حزيران/2020

كشفت ڨاليري الخوري عن اختبارها مع القديس شربل، وقالت:
“في 19 تشرين الثاني 2016، تعرّضت لوعكة صحيّة، فأجريت الفحوصات اللازمة التي بيّنت أنني أعاني من التشوّه الشرياني الوريدي الدماغي (Arteriovenous malformation).
طلب مني الطبيب المعالج إجراء تمييل لشرايين الرأس، ما أكد وجود مشكلة كبيرة وتعذّر إجراء عمليّة جراحيّة بسبب خطورتها، فشدّد على ضرورة إعادة إجراء الفحوصات كل ستة أشهر.
تملّكني الخوف، ورفعت صلاتي إلى الله طالبة شفاعة مار شربل كي أنال الشفاء، وزرتُ ضريحه في عنّايا، وأكلت ترابًا جلبته من قبره القديم، ودهنت رأسي بالزيت المقدّس.”
وأضافت ڨاليري، في حديث مع موقع “أليتيا”:
“في تلك الليلة المباركة من أيّار الماضي، استجاب طبيب السماء لتضرّعي، فأجرى العمليّة في رأسي.
عندما استيقظت في صباح اليوم التالي، شعرتُ بصداع أليم وظهرت آثار الاحمرار في الرأس، فنُقلت إلى المستشفى على الفور، حيث خضعت مجدّدًا للتمييل.
حينئذٍ، تأكد الطبيب المعالج من شفائي التام!
لقد تشفّع بي مار شربل، فأتيت برفقة الأهل والأصدقاء إلى دير مار مارون-عنّايا لأشكره على تدخّله، وسجّلت الأعجوبة في 18 حزيران 2020″.