الياس بجاني/تحركات الحريري وبري وجنبلاط هي ذمية هدفها حماية حزب الله ومشاركته مجدداً في حكومة يرأسها الحريري

475

تحركات الحريري وبري وجنبلاط هي ذمية هدفها حماية حزب الله ومشاركته مجدداً في حكومة يرأسها الحريري
الياس بجاني/10 حزيران/2020

ليست غريبة ولا عجيبة عجقة الاتصالات واللقاءات والزيارات والاجتماعات لكل من بري وجنبلاط والحريري وباسيل ومن ورائهم المعرابي والغلام إبن بيو وغيرهم كثر من أفراد الطاقمين السياسي والحزبي الذميين والخائفين من فقدان أدوارهم مواقعهم وتفكك شركات أحزابهم التجارية والعائلية وتنشيف مزاريب سرقاتهم وكل منابع السمسرات والخوات.

فهؤلاء وكلن يعني كلن هم  طرواديون من ألفهم حي يائهم وباستمرار يجترون مواقف استسلامية وطروادية كلما كانت وضعيتهم السياسية والسلطوية والميليشياوية والحزبية والمالية في خطر.

وكانوا في محطات مفصلية متعددة ركعوا وخنعوا وغطوا حزب الله وحموه وحالوا دون تنفيذ القرار الدولي 1559 ودون وضع القرار 1701 تحت البند السابع وتحالفوا معه رباعياً وخماسياً من فوق الطاولة ومن تحتها.

ساكنوا وتعايشوا مع سلاح الحزب اللاهي والإرهابي وبلعوا ألسنتهم عن كل ما يتعلق بالقرارات الدولية وبحروبه وإجرامه وهيمنته على الحدود وعلى المطار والبور…وتطول قائمة بلع الألسنة ولا تنتهي.

وهنا لا بد من التضوية على مواقف السنيورة الباكي والشاكي والعروبي الناصري وعلى مواقف نهاد المشنوق وكثر غيرهما الذين يتلونون غب أجنداتهم السلطوية ومستعدين لتغيير طرابيشهم بما يؤمن أطماعهم ومصالحهم.

علمنا من مطلعين على أهداف تحركات بري وجنبلاط وبري بأنهم يريدون استرضاء حزب الله وتقديم الخدمات له والعودة لمشاركته في حكومة يرأسها الحريري تسكت عن سلاحه وعن القرارات الدولية وتحميه من قانون قيصر ومن العقوبات الأميركية قدر الإمكان، مقابل السكوت عن ارتكاباتهم وعن انكشافهم شعبياً واضمحلال شعبيتهم وتهديد مصالحهم المالية والسلطوية والحزبية.

وتقول مصادر مطلعة بأن حزب الله أوكل مهمة جمع الطاقمين السياسي والحزبي العفنين للإستاذ نبيه وهو قد أنجز معظم المهمة التي تتطلب استقالة حكومة دياب، وقد مهد لهذه الاستقالة زلمة بري ايلي الفرزلي بمطالبته برحيلها..والفرزلي هذا هو لسان حال بري والنظام الأسدي.

يشار هنا إلى أن حزب الله متورط ومحشور في الزاوية على كافة الصعد محلياً واقليمياً ودولياًً، وهو حسب مطلعين قد يواجه ثورة عليه من بيئته حيث أنه لم يعد مالياً قادراً على الاستمرار في التزاماته نحوها، ولهذا جيشها وأرسل غوغائيين من عسكره لغزو عين الرمانة ورفع شعارات دينية مشينة ومستفزة للسنة وللمسيحيين.. والغاية من كل هذه الممارسات الإجرامية والميليشياوية والزقاقية هي تخويف هذه البيئة وتصوير وضعها في أطر واقع مغلوط وهو أن الجميع في لبنان ضدها وهي ستكون بخطر كبير في حال غاب دور حزب الله حاميها.

عملياً فإنه ورغم التبجح الكاذب والواهم بانتصارات لا وجود لها، إلا أن حزب الله يمر في حالة ضيق كبيرة محلياً واقليمياً ودولياً وفي أضعف حالاته على كافة الصعد وفي كل المجالات.

إضافة إلى انكشاف دوره الإجرامي والإرهابي والملالوي في سوريا، وكل الدول العربية، وفي دول الإتحاد الأوروبي، وملاحقته على خلفية تورطه الدولي في عمليات تهريب وتبيض أموال وتجارة أسلحة ومخدرات وكل ما هو محرم وممنوع، وعمليات عسكرية إسرائيلية تستهدفه في سوريا، وعدم قدرته على الاحتيال على قانون قيصر ولا على العقوبات الأميركية التي تطاوله وتطال أسياده في إيران.  وربما سياسيين لبنانيين بارزين يعملون خدم عنده.

ولأن حكومة دياب فشلت ومقاطعة من الدول العربية ومن معظم دول الغرب ولم تعد قادرة على حمايته، فهو قرر العودة إلى الاستعانة بالأطقم السياسية والحزبية والوصولية من الطامعين بمواقع سلطوية ولهذا كلف بري القيام بالمهمة..والإستاذ ملك الطرابش والأرانب.

يبقى أن الكل متورط في تغطية الحزب، وفي هذا السياق يمكن قراءة تخاذل سمير جعجع وسامي الجميل ووقوفهما الوقح والمستنكر ضد القرار الدولي 1559 وأيضاً تكرارهما ببغائية المطالبة بانتخاب نيابة مبكرة والتي في حال جرت فهي ستكون في خدمة مشروع الحزب اللاهي.

المطلوب فضح وتعرية هؤلاء الطرواديين بأكبر قدر ممكن.. هؤلاء الطرواديون من أصحاب شركات الأحزاب كافة هم عوسج والعوسج لا يمكن أن يثمر لا عنباً وتيناً.

ربي أحمي لبنان وشعبه من شرور حزب الله ومن طروادية واسخريوتية أصحاب شركات الأحزاب التجارية والعائلية والوكيلة .. وهون كلون يعني كلن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com