الياس بجاني/بالصوت والنص (أرشيف عام 2014):الخمائر الإيمانية لا تزال موجودة في مجتمعنا وبين أهلنا/ال 77 مرة التي ذكرت اسم لبنان في الكتاب المقدس/أهمية خيار المطران شربل مرعي دخول عالم النسك حبيساً في محبسة دير سيدة طاميش

764

الياس بجاني/بالصوت والنص: المطران شربل مرعي حبيس القرن الواحد والعشرين في دير سيدة طاميش وأهمية دور الكنيسة المارونية ومفاهيم ومعاني الضمير

المطران شربل مرعي حبيس القرن الواحد والعشرين في دير سيدة طاميش وأهمية دور الكنيسة المارونية ومفاهيم الضمير
وكالة الأنباء الوطنية/لأحد 23 تشرين الثاني 2014/

من أرشيف: 23 تشرين الثاني/2014

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني تأملات إيمانية في معاني الضمير وفي فرح من ضميره حي ومطاع/23 تشرين الثاني/2014

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني تأملات إيمانية في معاني الضمير وفي فرح من ضميره حي ومطاع/23 تشرين الثاني/2014/اضغط على العلامة في اسفل إلى يمين الصفحة للإستماع للتأملات
بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني تأملات إيمانية في معاني الضمير وفي فرح من ضميره حي ومطاع/23 تشرين الثاني/2014

بالصوت والنص/الخمائر الإيمانية لا تزال موجودة في مجتمعنا وبين أهلنا، اسم لبنان في الكتاب المقدس..أهمية خيار المطران شربل مرعي دخول عالم النسك لينهي حياته الأرضية حبيساً في محبسة دير سيدة طاميش
الياس بجاني/الأحد 23 تشرين الثاني 2014 (من أرشيف عام 2014)
لبنان بلد مقدس والرب اختاره ليكون موطن أرزه، وقد ورد اسمه في الكتاب المقدس أكثر من 77 مرة… وفي كل ذُكِّر كان يدل على القوة الإيمانية والقداسة والخلود والعظمة والنسك. كما أن حدود لبنان واردة في الكتاب المقدس وهو البلد الوحيد المميز في هذا المجال.
النساك والنساك في الكنيسة الموارنة هم رمز للصمود والإيمان والعطاء والتضحية والالتزام بتعاليم السيد المسيح، ولبنان القداسة أعطى القديسين والبررة ومنهم شربل والحرديني ورفقة وغير كثر.
في هذا السياق الكنسي والإيماني والتجردي، فإن خيار المطران شربل مرعي أن ينهي حياته في وضعية الحبيس هو دلالة مؤكدة على أن الله الذي يختار رسله والقديسين والبررة، لم ولن يترك لبنان دون خمائر مهمتها السماوية تخمير التقوى في ضمائر اللبنانيين كلما شح وخاب وهجها.
لبنان هو أرض وقف لله
“ونظر موسى إلى الشمال، نحو جبال لبنان وقال ك هذا الجبل؟ أجاب الله وقال : إغمض عينيك. هذا الجبل هو وقف لي. لن تطأه قدماك لا أنت ولا الذي سيأتي من بعدك”.
(تثية الإشتراع 25: 3، 52: 32، 4: 34).
“ونظر موسى إلى الشمال، إلى أرض لبنان والجبال. وهذا الجبل لمن؟ قال! إغمض عينيك!!! محال! أجابه اله بصوت زلزال… وقف لي، هذه الأرض والجبال، لن تطأها، قدماك، ولا كل ما عندك من رجال!!! لبنان وقف اله الآن وإلى الأزل”.
(يشوع بن سيراخ 4: 1، جزقيال 3: 30، 15: 31).
رمزية
إن وجود الأرز وموقعه في منتصف العلم مستوحى بشكل مباشر من جبال أرز لبنان ( Cedrus libani ). الأرز هو رمز المسيحيين الموارنة ، ولأرز لبنان أصله في كثير من المراجع الكتابية وقد ورد ذكره 77 مرة في الكتاب المقدس.
سيدروس لبناني.
يذكر أرز لبنان سبع وسبعين مرة في الكتاب المقدس ، لا سيما في سفر المزامير الفصل 92: 13 حيث يقول: “يزدهر الصديقون كالنخلة ، ينمو كالأرز في لبنان” [2] و سورة 104 ، الآية 16 ، حيث جاء فيه: “سقيت أشجار الرب ، أرز لبنان الذي غرسه”.
كان ألفونس دي لامارتين (1790-1869) متعجباً بأرز لبنان خلال رحلته مع ابنته جوليا إلى الشرق ، وكان يقول: “أرز لبنان من آثار القرون والطبيعة ، وأشهرها الطبيعية. معالم في الكون. يعرفون تاريخ الأرض أفضل من القصة نفسها “.

اسم لبنان في الكتاب المقدس – العهد القديم
مزامير 29: 5
صوت الرب مكسر الارز ويكسر الرب ارز لبنان
مزامير 29: 6
ويمرحها مثل عجل لبنان وسريون مثل فرير البقر الوحشي
مزامير 72: 16
تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال. تتمايل مثل لبنان ثمرتها ويزهرون من المدينة مثل عشب الارض
مزامير 92: 12
الصدّيق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو
مزامير 104: 16
تشبع اشجار الرب ارز لبنان الذي نصبه
نشيد الانشاد 3: 9
الملك سليمان عمل لنفسه تختا من خشب لبنان
نشيد الانشاد 4: 8
هلمي معي من لبنان يا عروس معي من لبنان. انظري من راس امانة من راس شنير وحرمون من خدور الأسود من جبال النمور
نشيد الانشاد 4: 11
شفتاك يا عروس تقطران شهدا. تحت لسانك عسل ولبن ورائحة ثيابك كرائحة لبنان
نشيد الانشاد 4: 15
ينبوع جنات بئر مياه حية وسيول من لبنان
نشيد الانشاد 7: 4
عنقك كبرج من عاج. عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم. انفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق
اشعياء 2: 13
وعلى كل ارز لبنان العالي المرتفع وعلى كل بلوط باشان
اشعياء 10: 34
ويقطع غاب الوعر بالحديد ويسقط لبنان بقدير
اشعياء 14: 8
حتى السرو يفرح عليك وارز لبنان قائلا منذ اضطجعت لم يصعد علينا قاطع
اشعياء 29: 17
أليس في مدة يسيرة جدا يتحول لبنان بستانا والبستان يحسب وعرا
اشعياء 33: 9
ناحت ذبلت الارض. خجل لبنان وتلف. صار شارون كالبادية. نثر باشان وكرمل
اشعياء 35: 2
يزهر ازهارا ويبتهج ابتهاجا ويرنم. يدفع اليه مجد لبنان. بهاء كرمل وشارون. هم يرون مجد الرب بهاء الهنا
اشعياء 37: 24
عن يد عبيدك عيّرت السيد وقلت بكثرة مركباتي قد صعدت الى علو الجبال عقاب لبنان فاقطع ارزه الطويل وافضل سروه وادخل اقصى علوه وعر كرمله
اشعياء 60: 13
مجد لبنان اليك يأتي السرو والسنديان والشربين معا لزينة مكان مقدسي وامجد موضع رجلي
ارميا 18:14
هل يخلو صخر حقلي من ثلج لبنان. او هل تنشف المياه المنفجرة الباردة الجارية
ارميا 22:6
لانه هكذا قال الرب عن بيت ملك يهوذا. جلعاد انت لي. راس من لبنان. اني اجعلك برية مدنا غير مسكونة
ارميا 22:20
اصعدي على لبنان واصرخي وفي باشان اطلقي صوتك واصرخي من عباريم لانه قد سحق كل محبيك
ارميا 22:23
ايتها الساكنة في لبنان المعششة في الارز كم يشفق عليك عند أتيان المخاض عليك الوجع كوالدة
حزقيال 17:3
وقل هكذا قال السيد الرب. نسر عظيم كبير الجناحين طويل القوادم واسع المناكب ذو تهاويل جاء الى لبنان واخذ فرع الارز
حزقيال 27:5
عملوا كل الواحك من سرو سنير. اخذوا ارزا من لبنان ليصنعوه لك سواري
حزقيال 31:3
هوذا اعلى الارز في لبنان جميل الاغصان واغبى الظل وقامته طويلة وكان فرعه بين الغيوم
حزقيال 31:15
هكذا قال السيد الرب. في يوم نزوله الى الهاوية اقمت نوحا. كسوت عليه الغمر ومنعت انهاره وفنيت المياه الكثيرة واحزنت لبنان عليه وكل اشجار الحقل ذبلت عليه
حزقيال 31:16
من صوت سقوطه ارجفت الامم عند انزالي اياه الى الهاوية مع الهابطين في الجب فتتعزى في الارض السفلى كل اشجار عدن مختار لبنان وخياره كل شاربة ماء
هوشع 14: 4 – 7
انا اشفي ارتدادهم. احبهم فضلا لان غضبي قد ارتد عنه اكون لاسرائيل كالندى. يزهر كالسوسن ويضرب اصوله كلبنان تمتد خراعيبه ويكون بهاؤه كالزيتونة وله رائحة كلبنان يعود الساكنون في ظله يحيون حنطة ويزهرون كجفنة. يكون ذكرهم كخمر لبنان
ناحوم 1:4
ينتهر البحر فينشفه ويجفف جميع الانهار. يذبل باشان والكرمل وزهر لبنان يذبل
حبقوق 2:17
لان ظلم لبنان يغطيك واغتصاب البهائم الذي روّعها لاجل دماء الناس وظلم الارض والمدينة وجميع الساكنين فيها
زكريا 10 : 10
وارجعهم من ارض مصر واجمعهم من اشور وآتي بهم الى ارض جلعاد ولبنان ولا يوجد لهم مكان
زكريا 11: 1
افتح ابوابك يا لبنان فتأكل النار ارزك
تثنية 1: 7
تحولوا وارتحلوا وادخلوا جبل الاموريين وكل ما يليه من العربة والجبل والسهل والجنوب وساحل البحر ارض الكنعاني ولبنان الى النهر الكبير نهر الفرات
تثنية 3: 25
دعني اعبر وأرى الارض الجيدة التي في عبر الاردن هذا الجبل الجيد ولبنان
تثنية 11: 24
كل مكان تدوسه بطون اقدامكم يكون لكم. من البرية ولبنان. من النهر نهر الفرات الى البحر الغربي يكون تخمكم
يشوع 1: 3-4
كل موضع تدوسه بطون اقدامكم لكم اعطيته كما كلمت موسى من البرية ولبنان هذا الى النهر الكبير نهر الفرات جميع ارض الحثّيين والى البحر الكبير نحو مغرب الشمس يكون تخمكم
يشوع 9: 1
ولما سمع جميع الملوك الذين في عبر الاردن في الجبل وفي السهل وفي كل ساحل البحر الكبير الى جهة لبنان الحثّيون والاموريون والكنعانيون والفرزّيون والحوّيون واليبوسيون
يشوع 11: 17
من الجبل الاقرع الصاعد الى سعير الى بعل جاد في بقعة لبنان تحت جبل حرمون. واخذ جميع ملوكها وضربهم وقتلهم
يشوع 12: 7
وهؤلاء هم ملوك الارض الذين ضربهم يشوع وبنو اسرائيل في عبر الاردن غربا من بعل جاد في بقعة لبنان الى الجبل الاقرع الصاعد الى سعير. واعطاها يشوع لاسباط اسرائيل ميراثا حسب فرقهم
يشوع 13: 5
وارض الجبليين وكل لبنان نحو شروق الشمس من بعل جاد تحت جبل حرمون الى مدخل حماة
يشوع 13: 6
جميع سكان الجبل من لبنان الى مسرفوت مايم جميع الصيدونيين. انا اطردهم من امام بني اسرائيل. انما اقسمها بالقرعة لاسرائيل ملكا كما أمرتك
قضاة 3: 3
اقطاب الفلسطينيين الخمسة وجميع الكنعانيين والصيدونيين والحوّيين سكان جبل لبنان من جبل بعل حرمون الى مدخل حماة
قضاة 9: 15
فقال العوسج للاشجار ان كنتم بالحق تمسحونني عليكم ملكا فتعالوا واحتموا تحت ظلي. والا فتخرج نار من العوسج وتأكل ارز لبنان
الملوك الأول 4: 33
وتكلم عن الاشجار من الارز الذي في لبنان الى الزوفا النابت في الحائط. وتكلم عن البهائم وعن الطير وعن الدبيب وعن السمك
الملوك الأول 5: 6
والآن فأمر ان يقطعوا لي ارزا من لبنان ويكون عبيدي مع عبيدك واجرة عبيدك اعطيك اياها حسب كل ما تقول لانك تعلم انه ليس بيننا احد يعرف قطع الخشب مثل الصيدونيين
الملوك الأول 5: 8-10
وارسل حيرام الى سليمان قائلا. قد سمعت ما ارسلت به اليّ. انا افعل كل مسرتك في خشب الارز وخشب السرو عبيدي ينزلون ذلك من لبنان الى البحر وانا اجعله ارماثا في البحر الى الموضع الذي تعرّفني عنه وانفضه هناك وانت تحمله وانت تعمل مرضاتي باعطائك طعاما لبيتي فكان حيرام يعطي سليمان خشب ارز وخشب سرو حسب كل مسرّته
الملوك الأول 5: 14
وسخّر الملك سليمان من جميع اسرائيل وكانت السخر ثلاثين الف رجل فارسلهم الى لبنان عشرة آلاف في الشهر بالنوبة. يكونون شهرا في لبنان وشهرين في بيوتهم. وكان ادونيرام على التسخير
الملوك الأول 7: 2
واما بيته فبناه سليمان في ثلاث عشرة سنة واكمل كل بيته وبنى بيت وعر لبنان طوله مئة ذراع وعرضه خمسون ذراعا وسمكه ثلاثون ذراعا على اربعة صفوف من اعمدة ارز وجوائز ارز على الاعمدة
الملوك الأول 9: 17 – 19
وبنى سليمان جازر وبيت حورون السفلى وبعلة وتدمر في البرية في الارض وجميع مدن المخازن التي كانت لسليمان ومدن المركبات ومدن الفرسان ومرغوب سليمان الذي رغب ان يبنيه في اورشليم وفي لبنان وفي كل ارض سلطنته
الملوك الأول 10: 16 – 17
وعمل الملك سليمان مئتي ترس من ذهب مطرّق. خصّ الترس الواحد ست مئة شاقل من الذهب وثلاث مئة مجن من ذهب مطرّق. خصّ المجن ثلاثة امناء من الذهب. وجعلها سليمان في بيت وعر لبنان
الملوك الأول 10: 21
وجميع آنية شرب الملك سليمان من ذهب وجميع آنية بيت وعر لبنان من ذهب خالص. لا فضة. هي لم تحسب شيئا في ايام سليمان
الملوك الثاني 14: 9
فارسل يهوآش ملك اسرائيل الى امصيا ملك يهوذا قائلا. العوسج الذي في لبنان ارسل الى الارز الذي في لبنان يقول اعط ابنتك لابني امرأة. فعبر حيوان بري كان في لبنان وداس العوسج
الملوك الثاني 19: 23
على يد رسلك عيّرت السيد وقلت بكثرة مركباتي قد صعدت الى علو الجبال الى عقاب لبنان واقطع ارزه الطويل وافضل سروه وادخل اقصى علوه وعر كرمله
الاخبار الثاني 2: 8
وارسل لي خشب ارز وسرو وصندل من لبنان لاني اعلم ان عبيدك ماهرون في قطع خشب لبنان. وهوذا عبيدي مع عبيدك
الاخبار الثاني 2: 16
ونحن نقطع خشبا من لبنان حسب كل احتياجك ونأتي به اليك ارماثا على البحر الى يافا وانت تصعده الى اورشليم
الاخبار الثاني 8: 6
وبنى بيت حورون العليا وبيت حورون السفلى مدنا حصينة باسوار وابواب .وعوارض وبعلة وكل مدن المخازن التي كانت لسليمان وجميع مدن المركبات ومدن الفرسان وكل مرغوب سليمان الذي رغب ان يبنيه في اورشليم وفي لبنان وفي كل ارض سلطانه
الاخبار الثاني 9: 16
وعمل الملك سليمان مئتي ترس من ذهب مطرّق. خصّ الترس الواحد ست مئة شاقل من الذهب .المطرّق وثلاث مئة مجنّ من ذهب مطرّق. خصّ المجن الواحد ثلاث مئة شاقل من الذهب. وجعلها الملك في بيت وعر لبنان
الاخبار الثاني 9: 20
وجميع آنية شرب الملك سليمان من ذهب وجميع آنية بيت وعر لبنان من ذهب خالص. لم تحسب الفضة شيئا في ايام سليمان
الاخبار الثاني 25: 18
فارسل يواش ملك اسرائيل الى امصيا ملك يهوذا قائلا. العوسج الذي في لبنان ارسل الى الارز الذي في لبنان يقول اعطي ابنتك لابني امرأة. فعبر حيوان بري كان في لبنان وداس العوسج
عزرا 3: 7
واعطوا فضة للنحاتين والنجارين ومأكلا ومشربا وزيتا للصيدونيين والصوريين ليأتوا بخشب ارز من لبنان الى بحر يافا حسب اذن كورش ملك فارس لهم

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com

المطران شربل مرعي حبيس القرن الواحد والعشرين في دير سيدة طاميش
الأحد 23 تشرين الثاني 2014/وطنية – ترك راعي أبرشية الارجنتين السابق المطران شربل مرعي مسقط رأسه في بلدة اده – قضاء جبيل، متوجها الى محبسة دير سيدة طاميش ليكون حبيس القرن الواحد والعشرين في خطوة غير مسبوقة منذ عدة أجيال على مستوى الاساقفة، وتبقى المفارقة في مسيرته الروحية انه اقترح خلال اجتماع ديري لجمعية المرسلين اللبنانيين منذ حوالى نصف قرن بالسماح للمنتسبين اليها اختيار عيش الحياة النسكية اسوة بالرهبان فاستجيب لطلبه لان حياة الاختلاء بالرب تتكامل مع رسالتها، وشارك في التحضيرات لها المدبر العام في الرهبانية اللبنانية المارونية الاب اميل عقيقي، رئيس الدير الاب جوزف شربل، المسؤول الاعلامي الابرشي وكاهن رعية اده الخوري انطوان عطاالله والخوري جان بيار الخوري، الى أهالي البلدة وأقاربه الذين رافقوه مودعين ومتمنين له التوفيق في سعيه.بعد زياح العذراء، اشار المطران الحبيس مرعي لدى دخوله الى المحبسة الى ان العناية الالهية قادته الى هذا المكان المقدس وان هذه الفكرة راودته منذ 45 سنة قبل تلبيته نداء الرب للخدمة الكهنوتية في جمعية المرسلين اللبنانيين، معتبرا ان “هذا اليوم هو يوم فرح كبير لانه علامة من علامات الازمنة حيث تزامن عيد ميلاده مع دخوله الى المحبسة حيث سيعيش الايمان والتواضع والمحبة والتقوى والتأمل والقداسة وحب الله والقريب والنمو الروحي والانساني والصلاة ايضا من اجل لبنان لانقاذه وابعاد كل المخاطر التي تهدده”، واصفا اختياره ان يكون حبيس القرن الواحد والعشرين بانه لاتمام ارادة الله، ولم ينس المطران الحبيس ان يشير قبل دخوله الى المحبسة انه سيعيش بعيدا عن وسائل التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزة لانه يريد ان يبقى في تفاعل وتواصل دائمين مع الله وعيش الانجيل بكل أبعاده . وتجدر الاشارة الى ان البطريرك الكاردينال مار بشاره الراعي يشير في مذكراته عن المطران يوسف التيان ( 1760 – 1820 ) انتخب بطريركا في السادسة والثلاثين من عمره وعندما استقال في التاسعة والاربعين من عمره راح يكمل حياته في النسك ولا يزال جثمانه سليما، كما يشير تاريخ الكنيسة الى ان هناك ثلاثة بطاركة نساك عاشوا في المحبسة هم: ميخائيل الرزي وسركيس الرزي ويوسف الرزي، كما يتضمن التاريخ عددا من الرهبان الحبساء من الرهبانيات اللبنانية والمريمية والانطونية، اما اليوم فقد انضم المطران مرعي الى الحبيسين الاب يوحنا الخوند الموجود في محبسة مار بولا في دير مار انطونيوس الكبير في وادي قزحيا، والاب داريو اسكوبار البولوني الاصل الموجود في محبسة سيدة حوقا.