رسائل تهنيئة باستقلال لبنان من الرئيس الاميركي والملكة اليزابيث الثانية

313

 اوباما أسف لمرور ذكرى الاستقلال ولبنان من دون رئيس: الدولة وحدها مسؤولة عن الدفاع عن الحدود

الجمعة 21 تشرين الثاني 2014 / وطنية – أكد الرئيس الاميركي في رسالة الى الشعب اللبناني بمناسبة عيد الاستقلال، ان “الولايات المتحدة تأسف أن تمر هذه الذكرى من دون وجود رئيس منتخب للجمهورية اللبنانية، وهو رمز مهم لوحدة الامة وعامل رئيسي في تعزيز سيادة واستقرار لبنان. ويجب أن يكون انتخاب الرئيس قرارا لبنانيا بحتا، ولكنه قرار يجب أن يتخذ لصالح الشعب اللبناني”.وقال: “نحن أيضا فخورون بعلاقتنا الطويلة الأمد مع الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وبمساهماتنا لتطوير مؤسسات الدولة هذه التي لها وحدها الشرعية والمسؤولية في الدفاع عن حدود لبنان وحماية مواطنيه، وهي مسؤولة تجاه جميع اللبنانيين. ستواصل الولايات المتحدة الوقوف مع شركائها اللبنانيين في مواجهة التهديدات التي يشكلها المتطرفون لبلدينا وللعالم”.

وفي ما يلي نص الرسالة:”فيما يحتفل الشعب اللبناني بذكرى الاستقلال في 22 تشرين الثاني، أتقدم والشعب الاميركي إليه بأحر التهاني. إن الولايات المتحدة تدعم بقوة المبادىء التأسيسية للبنان من سيادة واستقلال وممارسة الحريات للجميع. كأصدقاء للشعب اللبناني، تأسف الولايات المتحدة أن تمر هذه الذكرى من دون وجود رئيس منتخب للجمهورية اللبنانية، وهو رمز مهم -غائب- لوحدة الامة وعامل رئيسي في تعزيز سيادة واستقرار لبنان. يجب أن يكون انتخاب الرئيس قرارا لبنانيا بحتا، ولكنه قرار يجب أن يتخذ لصالح الشعب اللبناني. إن الولايات المتحدة فخورة بعلاقاتها القوية مع الشعب اللبناني. وهذه العلاقات تشمل روابط اقتصادية وثقافية وتعليمية على مدى أجيال عديدة. وقد عززت هذه الروابط بفضل المساهمات العديدة للأميركيين من أصل لبناني. ونحن أيضا فخورون بعلاقتنا الطويلة الأمد مع الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وبمساهماتنا لتطوير مؤسسات الدولة هذه التي لها وحدها الشرعية والمسؤولية في الدفاع عن حدود لبنان وحماية مواطنيه، وهي مسؤولة تجاه جميع اللبنانيين. ستواصل الولايات المتحدة الوقوف مع شركائها اللبنانيين في مواجهة التهديدات التي يشكلها المتطرفون لبلدينا وللعالم. إن الشعب اللبناني هو من الشعوب الاكثر ثباتا في العالم. أنا واثق أنه، وبدعم من المجتمع الدولي، يستطيع اللبنانيون الاستمرار التغلب على الصعوبات وبناء طريق إلى الاستقرار والازدهار في مواجهة التحديات العديدة التي يواجهها لبنان في المنطقة اليوم. إن الشعب اللبناني يستحق هذا وأكثر. في هذه المناسبة السعيدة، أتقدم بتقديري لهم وللعلاقات الدائمة بين بلدينا”.

الملكة اليزابيث الثانية هنأت الشعب اللبناني بعيد الاستقلالالجمعة 21 تشرين الثاني 2014 /وطنية – وزعت سفارة المملكة المتحدة البريطانية في لبنان رسالة من الملكة اليزابيث الثانية للشعب اللبناني لمناسبة عيد الاستقلال، جاء فيها: “يسرني أن أتوجه للشعب اللبناني بالتهاني وأحر التمنيات بحلول عيد الاستقلال، واتمنى للبنان حسن المصير والاستقرار والفرح في هذا العام”.