الأب سيمون عساف: الأرزه قبايل… وين يا عذرا العذاره عينِك تخلّص بلدنا، دخلِك شْبِعنا حقاره والقهر كفرو جَلَدْنا

35

الأرزه قبايل… وين يا عذرا العذاره عينِك تخلّص بلدنا، دخلِك شْبِعنا حقاره والقهر كفرو جَلَدْنا

الأب سيمون عساف/13 شباط/2020

موطن الأرزِهْ قبايل عايشِهْ بظل الزعامِهْ
بينصب عليها حبايل كل جاني بْلا شهامِهْ

ومين منطالب ونسأل والحرامي الكرم حامي
ما بقي بالحُكم موئَل غير عاري من الكرامي

بيسرقو مال المهجّر بيجهلو الناموس شكلو
والغريم النعش نجّر للأهل والحقّ أكلو

وبْوِزارات ودواير نهب ماشي والنقابِهْ
غايبِهْ المسؤول داير لا ضمير ولا رقابِهْ

منختشي من هول قادم باول وتاني وتالت
ومين بدنا يا أوادم نرتجي والوضع فالت

عيب نبقى بهيك حالِهْ والأمل يا ريت أَصْلَح
تكلِّل الأخلاق هالِهْ خلفها الحكَّام تشْلَح

حلِّلو وحِلُّو القضايا ما بقا نحمل مشاكل
كلنا صرنا ضحايا والفساد الشعب آكل

يا الهي بهيك مغطس ليش لبنانك تركتو
كل ما يعطس بيفطس بمشرق البلوِهْ شَرَكتو

وين يا عذرا العذاره عينِك تخلّص بلدنا
دخلِك شْبِعنا حقاره والقهر كفرو جَلَدْنا

مطلبي تمِدي يمينِك تنشلينا من الملامِهْ
بموطني معروف مينِك رجعي لْشعبو السلامِهْ