أبو أرز – اتيان صقر/على خطى وادي قنوبين

29

على خطى وادي قنوبين
أبو أرز – اتيان صقر/10 شباط/2020

كلمة المطران بولص عبد الساتر في عيد مار مارون كانت مميزة في جرأتها وصراحتها، وجاءت في الوقت المناسب والمكان المناسب لتقول الحقيقه الصارخة في وجه اركان الدولة، وتضع النقاط على حروف الأزمة والاصبع على جروح الوطن.

ان الطائفة المارونية العريقة في نضالها الوطني، وصاحبة الدور الأبرز في بناء اساسات هذا الوطن وفي حمايته والذود عن حريته واستقلاله، وأعلاء شأنه الثقافي والحضاري بين الأمم.

ان هذه الطائفة باتت اليوم تخجل من حاضرها البائس الذي وصلت اليه على أيدي زعماء تافهين أعمتهم شهوة الحكم والسلطة والمال، فباعوا انفسهم للشيطان وطنهم للعواصم الغريبة.

أملنا اليوم ان تكون ظاهرة المطران عبد الساتر فاتحة خير ومقدمة لبروز قيادات روحية وزمنية جديدة تخاف الله وتعتنق القيم المسيحية فعلاً لا شكلاً، وتسير على خطى بطاركة وادي قنوبين ومبادئهم النابعة من ثالوث قائم على القداسة والعلم والبطولة.

وعلى أيدي مثل هذه القيادات الجديدة نستعيد حرية لبنان ومجده وكرامة شعبه.
لبيك لبنان
ابو ارز