الياس بجاني/زعران وشبيحة الثنائية الشيعية والمرتزقة يقومون بأعمال التخريب في وسط بيروت

149

زعران وشبيحة الثنائية الشيعية والمرتزقة يقومون بأعمال التخريب في وسط بيروت
الياس بجاني/18 كانون الثاني/2020

لأن الثورة الحقيقية هي للعمار وليس للتدمير،
ولأن الثورة يجب أن تبقى سلمية وحضارية وبعيدة عن الدموية والعنف،
ولأن الثورة الحقيقية هي على الحكام الفاسدين والطرواديين وليس على الدولة والقانون والمؤسسات،
فإن ما يجري في وسط بيروت هو مرفوض عملاً بكل المعايير القانونية والإنسانية ويخدم أجندات المحتل الإيراني الإرهابي والمذهبي الساعي بمنهجية وخبث إلى تدمير كل لبنان وكل ما هو لبناني.

من هنا فإن كل أعمال الشغب والعنف والتخريب وتدمير الممتلكات العامة والخاصة التي تنفذ الآن في ساحات وسط بيروت هي أعمال ارهابية وفوضوية يقوم بها شبيحة وزعران الأحزاب الحاكمة المتسللين إلى صفوف الثوار وهم يتخفون وراء الأقنعة، وتحديداً  زعران وشبيحة ومرتزقة امل وحزب الله والقومي وسرايا الدفاع الملالوية بكل تلاوينها.

في الخلاصة: لبنان هو بلد محتل، والمحتل هو حزب الله الإيراني،  وبالتالي لا حل ولا حلول إلا بحل الحزب وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان، وإسقاط كل الحكام والسياسيين وأصحاب كل أصحاب شركات الأحزاب الدمى والطرواديين العاملين على تنفيذ أجندات المحتل على خلفية مداكشتهم الكراسي بالسيادة.

نعم للقانون ونعم للسلمية ولا للاحتلال ولا لأدواته المنصبة في الحكم.
يبقى أن القوى الأمنية اللبنانية هي ليست العدو، ولا طريق تحرير القدس تمر من ساحات بيروت.

كفى اللبناني عذاباً ومعاناة وقهراً وظلماً وإفقاراً وهجرة وذلاً، ولبنان بلد مقدس وهو يستحق السلم والسلام والاستقرار والعودة إلى كل مقومات السيادة والإستقلال والقرار الحر.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com