ترى هل جسر الرنك بمفهوم قادة أمل وحزب الله هو الطريق الذي يوصل إلى القدس؟ .. يا حرام مضيعين الطريق

170

ترى هل جسر الرنك بمفهوم قادة أمل وحزب الله هو الطريق الذي يوصل إلى القدس؟ يا حرام مضيعين الطريق

الياس بجاني/25 تشرين الثاني/2019

زعران وشبيحة أمل وحزب الله من فرسان الضاحية والخندق الغميق يشنون غارات همجية وبربرية منذ ساعات لتحرير جسر الرنك في بيروت بالحجارة والعصي والشتائم وكل المفردات الزقاقية.

فرسان أمل وحزب الله من الشبيحة والزعران والشوارعيين “مضيعين طريق القدس”، ولهذا ارادوا تحرير الجسر من “الصهاينة ويهود الداخل وعملاء السفارات”، وإعلانه ممراً وطريقاً جديداً لتحرير فلسطين.

مساكين هولاء الشباب المغرر بهم فهم وقادتهم مضيعين طريق فلسطين، وفعلاً خوش مقاومة وخوش تحرير.

وأبلغ تعبير عن واقع حال الإحتلال الإيراني  السرطاني والكارثي للبنان جاء قبل قليل من خلال شعار نادى به الثوار وهم يواجهون زعران وشبيحة أمل وهو: “لبنان مش إيران”.. وهذا ما لم يدركه بعد السيد نصرالله وأسياده في إيران.

ونعم لبنان هو لبنان وليس إيران، ولا يمكن أن يكون غير ذاته…لبنان السلام والمحبة والرسالة.

في الخلاصة فإن قادة أمل وحزب الله هم أعداء الثورة والثوار… أما شبيحتهم من الشباب فهم فعلاً مغرر بهم وضحايا لثقافة الموت التي هي غير ثقافة اللبنانيين.. والمواجهة مستمرة.

والسؤال يبقى، شو بعدو ناطر الرئيس عون ما بيبلش بالإستشارات لتأليف الحكومة؟

وهل هناك من وضع أخطر مما هو حاصل؟

تحية للقوى الأمنية التي قامت بواجباتها اليوم على أكمل وجه وبسلمية ورقي ودون عنف…وألف تحية لشباب وصبايا الثورة السلمية والحضارية.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com