الياس بجاني/العونو باسيليون وجماعة الصفقة الرئاسية الخطيئة هم مباشرة أو مواربة مجرد اقنعة وأكياس رمل للمحتل الإيراني

125

العونو باسيليون وجماعة الصفقة الرئاسية الخطيئة هم مباشرة أو مواربة مجرد اقنعة وأكياس رمل للمحتل الإيراني

الياس بجاني/19 تشرين الثاني/2019

بعيداً عن أي شخصنة، لا وألف لا، فإنه في السياسة وفي الخيارات الإستراتجية والسياسية والتحالفات والممارسات والعقلية النرسيسية…

وفي كل ما هو وطني ودستوري وحقوقي وإيماني وتاريخ وهوية وكيانية وانسانية وتعايش وحريات، فإن العونو باسيليون من أهلنا الأحباء السائرين وراء شخصي ميشال عون وجبران باسيل، والمتناسين عن جهل وغباء وشرود عقلي عن القضية والوطن والتاريخ والهوية…

فهؤلاء جميعاً في خياراتهم صنميون ومتلحفون عباءة حزب الله المحتل للبنان، ويستقوون بسلاحه، ويسوّقون لنفاق مقاومته الإرهابية، ويتنكرون للبنان الدولة والدستور والإنسان.

هؤلاء وفي مقدمهم ،وأيضاً في السياسة وليس بالشخصي، ميشال عون وجبران باسيل، لا يمثلون الشعب اللبناني الحر والسيادي والإستقلالي ولا يشبهونه بشيء.

هم عملياً وواقعاً معاشاً على أرض الحقيقة غرباء ومغربون عن الكيانية والهوية والسيادة والحرية والإستقلال، وأكيد غرباء ومغربون عن كل ما يمثله ويرمز إليه لبنان الرسالة بكل مكوناته ومفاهيمه الحضارية والإنسانية.

العونو باسيليون في السياسة والخيارات والمنطق والخطاب والمقاربات والضياع الوطني هم مجرد أقنعة وادوات ومتاريس وأكياس رمل للمحتل الإيراني ونقطة ع السطر.

يبقى أن مشكلة لبنان، ومشكلة كل اللبنانيين، وفي مقدمهم البيئة الشيعية الكريمة، هو سرطان حزب الله الملالوي الإحتلالي مع كل متفرعاته المباشرة من مثل أمل والقومي والشيوعي والعونوباسيليون، وأيضاً متفرعاته المستترة والإنتهازية من ربع الكتبة والفريسيين الذين فرطوا 14 آذار وخانوا ثورة الأرز وداكشوا السيادة والإستقلال والقرار الحر ودماء الشهداء بالكراسي وهم أصحاب شركات احزاب ما يسمى قوات واشتراكي ومستقبل وكل من يلف لفهم ويقول قولهم.

جميع هؤلاء مباشرة أو مواربة يتحملون مسؤولية وصول لبنان إلى ما وصل إليه من تعاسة وفقر وتفلت وضياع، وبالتالي مع هؤلاء لا قيامة للبنان وعزلهم ومحاسبتهم بالقانون والعدل ضرورة ملحة، وإلا فالج لا تعالج.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com

تغريدات متفرقة جديدة للياس بجاني تحاكي الإحتلال الإيراني للبنان وغنمية أدواته والصنوج

ثقافة زقاقية واحدة تجمع ما بين قطعان أصحاب شركات الأحزاب
الياس بجاني/19 تشرين الثاني/2019
بالشتم ع مواقع التواصل ما في فرق بين شبيحة السيد وبري وجنبلاط والحريري وباسيل وعون وجعجع وفتى الكتائب. غنمية وصنمية وثقافة واحدة.

لسنا بحاجة إلى صنم جديد/قائد الجيش موظف وبس هيك
الياس بجاني/19 تشرين الثاني/2019
كفانا تأليهاً لسياسيين وزعماء. من هنا فإن قائد الجيش موظف وعندما يقوم بواجباته لا يشكر ولا يمجد ولا يؤله وإلا فنحن نسوّق لصنم جديد.

الحزب القومي السوري ميليشيا ارهابية ومرتكب واخطر من حزب الله
الياس بجاني/18 تشرين الثاني/2019
الحزب القومي ملحق بنظام الأسد واخطر بمليون مرة من حزب الله. كلام مسؤوله ع MTV نفاق ومحاولة للقفز ع بوسطة الحراك. حل الحزب ضرورة

الإحترام يعطى طوعاً ولا يؤخذ بالقوة
الياس بجاني/18 تشرين الثاني/2019
احترام الرئيس عون بالسياسة خيار المواطن يعطيه أو لا يعطيه ولا يمكن لا للجيش ولا لحزب الله ولا لأي أحد أن يفرضه بالقوة ع الناس.

غلطان كتير السيد نصرالله وحساباته غلط
الياس بجاني/17 تشرين الثاني/2019
لبنان عند السيد مخزن اسلحة وقاعدة وبيئة رهينة وشعب كم شلعوط بيخوفوا وبيخونوا ع مزاجه وحكام وساسة مرتزقة متل جبران.غلطان كتير السيد

سيدنا في الإدارة والمواقف هو من كلن يعني كلن
الياس بجاني/17 تشرين الثاني/2019
من فرح بموقف سيدنا الراعي اليوم قد يحزن غداً عندما يأتينا بموقف مناقض. سيدنا وبكل احترام شخص غلط في زمن وموقع وظروف غلط وبس هيك

حزب الله وبس والباقي في الحكم والسلطة والأحزاب الشركات خس وبس
الياس بجاني/17 تشرين الثاني/2019
ما في شي بلبنان اسمه عهد قوي ورئيس وسلطة وقضاء ونواب وأحزاب وسياسيين..بلبنان في حزب الله وهو فوق كل هودي وهو الإحتلال وبس هيك

أحزاب لبنان كافة إبليسية وطروادية
الياس بجاني/17 تشرين الثاني/2019
أحزاب لبنان كافة إما شركات تجارية يملكها أفراد لا يخافون الله ولا يوم حسابه من مثل شركات جعجع وباسيل وسامي وجنبلاط وفرنجية والحريري أو وكالات للخارج هي مرتزقة من مثل حزب الله..الأحزاب كوارث ومصائب والأخطر أن شرائح من شعبنا تعبد الأصنام من أصحابها

الحريري وجبران شركاء بالصفقة الخطيئة وسمن ع عسل رغم كل دجل الزعل والقطيعة
الياس بجاني/17 تشرين الثاني/2019
الحريري متآمر مع جبران وحرقا الصفدي ت يرجع الحريري كبطل مع صفقة العار الرئاسية وبمكوناتها الفاسدة كلها. مسرحية دجل وغباء واستغباء