الياس بجاني/لا أمل ولا رجاء من أصحاب شركات الأحزاب التجارية الثلاثة الذين خانوا ثورة الأرز…اطردوهم واعزلوهم

405

لا أمل ولا رجاء من أصحاب شركات الأحزاب التجارية الثلاثة الذين خانوا ثورة الأرز…اطردوهم واعزلوهم
الياس بجاني/30 تشرين الأول/2019

عملاً بكل مبادئ الديمقراطية ومبدأ تبادل السلطات مطلوب محاسبة كل أصحاب شركات الأحزاب الذين فرطوا 14 آذار وتنازلوا عن السيادة وداكشوها بالكراسي وتعايشوا مع احتلال ودويلة وحروب وإرهاب حزب الله ومن ثم طلعوا ع فافوش… وهم السادة سعد الحريري وسمير جعجع ووليد جنبلاط.

مطلوب احقاقاً للحق وعملاً بمبدأ وقواعد المحاسبة عزلهم وإخراجهم من الحياة السياسية ومن كل الأحزاب..

راهنوا وفشلوا وقفزوا فوق دماء شهداء 14 آذار ولم يستمعوا للشعب ولا في يوم من الأيام. الانتفاضة وحراكها عرتهم وفضحتهم وبينت كم أنهم تجار هيكل وفريسيين وحربائيين.

هؤلاء هم عملياً أخطر من حزب الله بمليون مرة لأنهم يغيرون ويبدلون ألوانهم السياسية والتحالفية غب مصالحهم الذاتية ولأنهم في نظر كثر من أهلنا كالآلهة.

ثم أن من خان الشعب وباع مرة القضية سوف يخون ويبيع كل مرة..

فشلوا فليذهبوا إلى بيوتهم بعد أن يحاسبوا وتصادر الأموال التي سرقوها..

وهنا كلون يعني كلون يلي فرطوا 14 آذار الحريري وجعجع وجنبلاط.

الثلاثة هؤلاء التزموا بخطوط نصرالله الحمراء التي حددها لهم في خطاب من خطاباته الأخيرة حيث سمح لهم التعاطي بالأمور المعيشية ومنعهم بالتهديد والوعيد والقضاء إن اقتربوا من الملفات السياسية أي من دويلته وسلاحه وحروبه واحتلاله والقرارات الدولية.

وفي هذا السياق الاستسلامي قال أمس السيد جنبلاط في مقابلة له مع تلفزيون المستقبل (رابط المقابلة مرفق مع المقالة) بأنه من الغباء فتح ملف سلاح حزب الله..

والثلاثة لم يأتوا  خلال أيام الحراك ال 13 لا من قريب ولا من بعيد على ذكر السرطان الإحتلالي الذي يضرب البلد ويفتك وينهش بمؤسساته ويدمر الكيان.

شباب الانتفاضة الذين سبقوا بأميال أصحاب شركات الأحزاب قادرون على اختيار قادة شباب أكفاء وكفى لبنان سرطانيات الزعماء.

لبنان يحتاج لسياسيين وليس لزعماء. ..أما مشكلة لبنان الأولى والأهم فهي احتلال حزب الله ولا حل لأي أزمة في أي مجال بظل هيمنة وإرهاب وتشبيح هذا الاحتلال.

فيديو مقابلة من الجديد مع السيد وليد جنبلاط/اضغط على الرابط في أسفل
https://www.youtube.com/watch?v=HkXj1mMgdpk

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com