مداخلة تلفونية للياس بجاني تتناول استقالة الحريري والنظام اللبناني وما هو متوقع بعد الإستقلالة إضافة إلى الاحتلال الإيراني وذلك مع فيديو اخبار وتقارير وتعليقات لآخرين

59

مداخلة تلفونية للياس بجاني عبر تلفزيون i24NEWS Arabicتتناول استقالة الحريري والنظام اللبناني والحراك الشعبي وما هو متوقع بعد الإستقلالة إضافة إلى الاحتلال الإيراني من خلال حزب الله وذلك مع تقارير وتعليقات لآخرين

ملخص مداخلة الياس بجاني
*مشكلة لبنان هي بالدرجة الأولى الاحتلال الإيراني من خلال تنظيمه المسلح والإرهابي المسمى زوراً “حزب الله”
*استقالة الحريري لن تؤدي إلى أي تغيير ما لم تشكل حكومة جديدة يكون من أهم مهماتها إيجاد حل للاحتلال الإيراني ولدويلة حزب الله وسلاحه وحروبه من خلال تنفيذ القرارات الدولة الخاصة بلبنان.
*المشكلة ليس في النظام اللبناني الخلاق والمبدع والأنسب للدول التي يكون شعبها مكون من شرائح متنوعة مذهبياً وقوميات وحضارات.
*التركيز على النظام من قبل البعض هو غير بريء وهدفه تبرير الأنظمة المذهبية والدينية في الشرق الأوسط وتحديداً في دول جوار لبنان.
*التركيز من قبل أبواق النظام الإيراني على القطاع المصرفي اللبناني وعلى البنك المركزي وحاكمه رياض سلامة يأتي على خلفية التزام هذا القطاع بالعقوبات الأميركية على إيران وحزب الله.
*لا حل في لبنان إلا من خلال القرارات الدولية 1559 و1701 واتفاقية الهدنة.
*الحاكم الفعلي للبنان هو حزب الله وأي حكومة في ظل احتلاله ستكون أداة ومجرد أداة بيده وفي خدمة مشروع إيران التوسعي والإمبراطوري والإرهابي.
*ملاحظ أن غالبية المعلقين والسياسيين الذين يعلقون من خارج لبنان على الأزمة اللبنانية إما هو جهلة لنظام لبنان الخلاق والتعايشي ويريدون اسقاطه أو أنهم أبواق وصنوج إيرانية مأجورة .