عبد الله الخوري/للقوى السيادية المسيحية: فكوا الارتباط بحكومة النفعية المفرطة وابحروا بعيدا عن التلوث والاذعان

33

للقوى السيادية المسيحية: فكوا الارتباط بحكومة النفعية المفرطة وابحروا بعيدا عن التلوث والاذعان
عبد الله الخوري/فايسبوك/25 آب/2019

هل ما زالت القوات اللبنانية تدرك انها والكتائب اللبنانية وسائر القوى المناضلة المسيحية التي شكلت سابقا وبفخر لا يضاهى الجبهة اللبنانية، بان جذورها مغروزة عميقا في تربة الكيانية المسيحية المعتوقة من اية ذمية او استتباع كما هي حال من يدعي تمثيل المسيحيين وهو يدور ضمن فلك امر عمليات مستدام؟

هل تفقه القوات اللبنانية انها وبنتيجة جهد صادق حصدت كوكبة وازنة من النواب شكلوا نتاج الاقتراع المسيحي الصافي الذي لا شريك فيه ولا راعي، خلافا لاخرين ادعياء حصرية الحضور المسيحي، وهم ثمرة تزاوج هجين لعدة مكونات طائفية تحكمت به المصالح والوصولية؟

هل ما انفكت القوات اللبنانية تستشعر بانها ضمانة الاستجابة لدرء الخطر ساعة يدق الابواب ويهدد الاعراض، في الوقت الذي ادبر غيرهم بالهروب زمن الحشر؟

اذا كانت القوات اللبنانية تعي كل ذلك، الا ترى انه من المستغرب تجربة المجرب، وخوض التسويات الساقطة التي ليست بحد ذاتها سوى تصفية للحضور المسيحي الحر يتعهدها اقزام السياسة وطوارئ الصدف الزمنية.

مع محبتي واحترامي للقوى السيادية المسيحية، وانا منخرط في مسيرتها ارجو منكم فك الارتباط بحكومة النفعية المفرطة وابحروا بعيدا عن التلوث والاذعان.