..الياس بجاني: بيكفي تهديد بالعد وبالعدادات التعايش مكربج والفيدرالية هي الحل الأفضل لكل الشرائح اللبنانية

87

بيكفي تهديد بالعد وبالعدادات التعايش مكربج والفيدرالية هي الحل الأفضل لكل الشرائح اللبنانية

الياس بجاني/02 آب/2019

ما دام بعض الشركاء بالوطن رافضين المناصفة الفعلية في كل المواقع والمراكز دون معايير ومقاييس العد والأرقام والعدادات.

وما دام كل يوم والتاني في حدا بيطلع بيهددنا بالعدادات وبالأعداد وبيربحنا مية جميلي وكأننا ذميين وسواح في بلدنا.

وما دام التعايش عملياً مش ماشي حاله ومعطل وفي فوقية واستكبار بالتعاطي وفي فرض ثقافي بالقوة.

وما دام في شريحة مسلحة وسلاحها أبدي وأزلي وبدها تحرر العالم وبتسوّق ليل نهار لثقافة الموت والجهاد.

ولأسباب أخرى كثيرة هي المئات وكلها تندرج في أطر الثقافة والخيارات الممجتمعية ومفهوم المساواة والمعتقد ونمط الحياة والتعليم ومفهوم الحريات والتعاطي مع العالم ..

فالأفضل الاتفاق ودياً وسلمياً وحبياً على مشروع الفيدرالية ودون لا حروب ولا منازعات ولا تكاذب.

الفيدرالية حضارية وفيها كل شريحة مذهبية ومجتمعية بتحافظ على هويتها ومعتقدها الديني وعلى حريتها وثقافتها وأسلوب ونمط حياتها ومن ضمن دولة اتحادية واحدة.

ما فينا نكمل وشريكنا بالوطن حامل عدادات وكل يوم في طرح لمشروع تجنيس يخل بالتوازن الطائفي والمذهبي من مثل تجنيس ما يقارب المليون سوري وفلسطيني هم أولاد لأمهات لبنانيات.. وكمان هلق عم بيهل علينا بدر مشروع تجنيس نص مليون فلسطيني.

المكاشفة ضرورية وبيكفي تكاذب على بعضنا وإلى الفيدرالية الحضارية در.

الفيدرالية نظام مطبق في معظم دول العالم وناجح جداً من كندا إلى كل أوروبا وأميركا والبرازيل والهند وغيرهم الكثير…

بدنا نعترف بشجاعة بأن التعايش مكربج ومش ماشي حاله والعد والعدادات سلاح كل يوم حدا بيغني موالون وبيهدد وبيتوعد وبيربح جميلي.
وهيك ما فينا ولا لازم نكمل.

الصراحة مطلوبة ومعها الشفافية وإلى الفيدرالية در..

وخلصنا ويا جاري أنت بدارك وانا بداري.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقعا الكاتب الالكتروني على الإنترنت
http://www.eliasbejjaninew.com