توفيق شومان: السريانية في اللهجة والأغاني والبلدات اللبنانية/نماذج مختارة

286

السريانية في اللهجة والأغاني والبلدات اللبنانية ( نماذج مختارة)
توفيق شومان/19 حزيران/2019

غالبا ، ما كنت أتوقف عند مفردات عديدة في اللهجة العامية اللبنانية ، وغالبا، لم أجد مرادفات لها في قواميس اللغة الغربية .

وإذ حالفني الحظ ، أن أقع منذ سنوات على دراسة لغوية تقارن بين اللغتين العربية والسريانية منشورة في مجلة “المجمع العلمي العربي ” في دمشق في العام 1948، فقد آليت على نفسي مذذاك، أن أقارن بين مفردات العامية اللبنانية وأصولها السريانية ، كلما أتاحت لي السياسة فرصة الهروب من أعبائها وعوراتها وتهلكتها .

ولذلك عدتُ إلى قواميس ومعاجم اللغة السريانية ، واخترت أفعالا ومفردات سريانية صرفة ، ثم قارنت بين الأوزان الشعرية الشعبية اللبنانية ( الزجل ) والأغاني التي رافقت مطالع العمر والشباب ،فوجدت معظمها عميقة الإرتباط بالتراث السرياني ، وهو تراث بلاد الشام .

والحاصل ، أن اللهجة اللبنانية تحفل بمفردات اللغة السريانية التي كانت لغة بلاد الشام قبل انتشار اللغة العربية ، واستمرت السريانية شائعة بين أهل بلاد الشام على الرغم من الإستعراب اللغوي الذي رافق الفتح العربي في القرن الميلادي السابع .

ومع أن الإستعراب اللغوي والثقافي شمل معظم المنتوج الكتابي لأهل المنطقة بعد قيام الدولة الأموية وخليفتها العباسية ، إلا أن اللغة السريانية استمرت كلغة للتفاهم والتعبير اليومي في بلاد الشام ، إلى عقود عدة بعد الفتح العربي ، وهي مستمرة أيضا ـ وبكثافة ـ إلى يومنا هذا في اللهجات اللبنانية والسورية والفلسطينية ، متجاورة مع االلهجات العربية الشعبية أو العامية ، وإلى حدود بات فيها الفصل صعبا بين ما هو سرياني وما هو عربي ، في اللهجات السائدة في بلاد الشام.

ولعل كثيرين من اللبنانيين وغيرهم ، لا يدركون أنهم يتكلمون اللغة السريانية المتجاورة مع العربية ، نظرا لتشابه اللغتين وانتمائهما إلى عائلة اللغة السامية ، وهي أصل اللغتين ، وكذلك فإن أكثر اللبنانيين لا يعرفون أن الألحان والأغاني الموروثة من مواسم الحراثة والحصاد والأعراس ، هي سريانية الجذور والحضور والإستمرار .

ومن هذه المختارات :
ـ أفعال :
ـ باخ ـ فقد لونه ـ أصبح قديما ـ يقال ثوب بايخ : ثوب قديم ـ حكاية بايخة : حكاية قديمة .
ـ بحش : نبش ـ يقال : بحش التراب : نبشه .
ـ بعط : انتفض الجسد المريض الذي قارب الإحتضار ـ تماثل الرمق الأخير : يقال ولا بعطة : ولا حركة ولا نفس ولا رمق .
ـ بعق : صرخ وأسقط ما في فمه ـ يقال : ما بعق ولا بعقة : لم يصرخ من شدة الضربة .
ـ بقبق: الماء حين يغلي .
ـ برك : انحنى على ركبة واحدة ـ يقال : برك الجمل أو بركت الناقة .
ـ بحبح : ابتهج أو تنعم في الحياة ـ منها الكلمة المستعملة بكثافة : بحبوحة : العيش الميسور او الرغيد
ـ بلش: بحث أو سأل : في اللهجة اللبنانية يتم استخدامها بمعنى بدأ ، يقال بلش بالحكي : أي بدأ بالكلام .
ـ بعبع :صرخ ـ ومن هذا الفعل : بُعبُع : كلمة لتخويف الأطفال .
ـ برم : دار ـ التف ـ يقال : برمة : دورة ـ التفاف
ـ تخ : يبس الخشب أو اهترأ: تختخ : اهترأ.
ـ دكش : نعره بعصا.
ـ دعر: نعره بعصا.
ـ دلف : تسرب الماء من أعلى إلى تحت ، وعادة ما يتم استخدام هذا الفعل حين يتسرب الماء من سقوف المنازل في فصل الشتاء فيقال : دلف البيت .
ـ حلش: حرث العشب والزرع غير المفيد : أزاله من الأرض.
ـ حوًش: جمع ـ يقال : حوًش الزيتون : جمع الزيتون .
ـ خبص: عصر ـ يقال : خبصه : عصره.
ـ نتش : خطف ـ تستعمل الآن بمعنى قضم .
ـ نتع : أخذه عنوة ـ يقال : نتع القميص : أخذه بقوة .
ـ معس : الضغط بالأقدام على كل حي من إنسان أو حيوان أو نبات.
ـ مرط أو مرمط : نزع ريشه : يقال : فلان مرمط فلانا أي لم يترك به شيئا .
جعر : صاح وصرخ بصوت عال.
ـ جرم : قطع ـ يقال : جرم اللحم : قطعه إربا إربا .
ـ كلخه : ضربه.
ـ سكر : أغلق الباب ـ يقال : الباب مسكر : الباب مغلق .
ـ دندل: تدلى ـ يقال : دندل الحبل .
ـ زركه : فلان زرك فلان : حشره في الزاوية.
ـ زرب : حصر ـ يقال : زربه : حصره ـ ومنه زاروب : الطريق الضيقة ـ ومنه زريبة ومنه مزراب .
ـ زلع : أكل ـ بلع .
ـ زفر : أكل اللحم.
ـ زمر : غنى ـ أنشد ـ ومنه مزمار : آلة نفخ موسيقية .
ـ زفت : دهن ـ طلى .
ـ شبًط : هب وطار ـ ومنه شهر شباط ـ ويقال : شبًط ولبًط. مثل شهر شباط .
شبق : طرحه أرضا يقال : شبقه : ضربه كفا أو لكمه فطرحه أرضا .
شحط : طرد : يقال : فلان شحط فلانا من العمل : طرده من العمل ـ أخرجه من البيت .
شخط : ذبحه او ضربه بالسكين .
ـ شطف : غسل أرض البيت بالماء.
ـ شلف : رماه بعيدا ـ يقال : فلان شلف فلانا : حمله ورماه أرضا أو رماه بعيدا .
ـ شلهب : تحرق من شدة الحر والعطش ـ منها شلهوب ـ منها شلهوبة : الريح الشرقية الحارة.
ـ شلح : نزع ثوبه وتعرى .
شمر: اشمئز ـ يقال : شمرت نفسه عن طعام معين ـ أي أصابه الإشمئزاز من هذا الطعام .
ـ شمط : اقتلع ـ يقال : شمط هذه النبتة : اقتلعها .
ـ شقل : حمل ـ يقال : شقل على ظهره : حمل على ظهره
ـ طرطش : بلل أو لوث : يقال : طرطش ثيابه : بللها بالماء أو لوثها ، ومن هذا الفعل طرطوشة .
ـ طرطق : رفع كثيرا صوته ـ يمشي بخطى عالية الصوت .
ـ طنش : لا يكترث ـ تطنيش عدم اكتراث
ـ طاش : داخ ـ فقد وعيه أو ضل السبيل
ـ طفش : هرب : يقال : طفش من البيت ـ خرج وهام على وجهه.
ـ طرش: رش : يقال : طرش بيته : رشه أو دهنه وغير لونه .
ـ عص : ضغط.
ـ عقص : لدغ.
ـ عكش : أخذ الشيء بالقوة وبسرعة ـ يقال : عكشة : كمية ـ يقال : عكش عكشة زيتون : أخذ كمية زيتون .
ـ طمش : غطى عيونه ـ لا يرى كثيرا ـ حجب نظره ـ أوالنظر الضعيف.
ـ عمش : تقرحت عيونه وخف بصره.
ـ عرًم : انتفخ : يقال :فلان جلس وعرًم حاله مثل الطاووس .
ـ فصفص: عض ـ نهش ـ مزق : يقال : فصفص عظامه .
ـ فشر: هذى وكذب : يقول فلان لفلان : فشرت : يعني كذبت ـ فلان فشار : كذاب ودجال .
ـ فلش: فتح : يقال : إفلش الأغراض : افتحهم
ـ فجًم : قطع ـ يقال : ضربه على رأسه وفجمه تفجيما ـ أي أثخنه جراحا .
ـ فخت : ثقب ـ يقال : من فخت الباب : من ثقب الباب .
ـ فاش : عام وظهر على وجه الماء.
ـ فركش : أعاق حركة قدمي خصمه فأوقعه أرضا .
ـ فشط : انفلش كثير في كلامه الى حد الكذب ـ يقال :لا تفشط : لا تكذب.
ـ فشكل : وضع الأمتعة بغير ترتيب ـ يقال : مفشكل : غير مرتب وغير منظم.
ـ فعر : فلان صاح بوجه فلان .
ـ فشخ : خطا ـ تقدم خطوة إلى الأمام .
ـ فلش : عرض أو رمى الأمتعة على الأرض.
ـ فرفط : بدد ـ فتت :يقال : لا تفرفط (مصرياتك )أموالك .
ـ فشَ: تحلل : يقال : انتظر حتى يفش ( يتحلل )الورم .
ـ قبع : اقتلع ـ يقال : قبع الحجر من الأرض: اقتلعه .
ـ قردح : الذي يعالج الحديد ويجعله مسننا : يقال : قردحت معه : أي بلغت العصبية منه مبلغا
ـ قرقد : انقبض الجلد ـ اصطقت العظام من البرد .
ـ قرقش : أكل الحبوب مثل الحمص والبزروات وسواها .
ـ قلط : ابتعد ـ يقال : فلان قلط عن البيت ـ ابتعد عنه .
ـ قرمد : تجمد : يقال قرمد الخبز : أصبح متجمدا وغير قابل للأكل .
ـ قشط : سلخ ـ نزع ـ يقال : قشط تيابوـ ( غدا منزوع الثياب مسلوخا ) قشطو مصرياتو: سرق أمواله أو نزعها وسلخها عن صاحبها .
ـ كعر : طرد : يقال : فلان كعر فلانا : طرده.
ـ كش : طرد ـ أبعد : يقال : كشاش حمام ـ أو كش ملك .
ـ كرع : شرب بسرعة .
ـ لهط : أكل بشراهة ولم يترك شيئا ـ أصل المعنى بالسرياني : حرق .
ـ لطش : سلب أخذ بالقوة ـ يقال أكل لطشة : أكل ضربة .
ـ نتع : سحب ـ يقال : فلان نتع الرغيف من فم فلان : سحبه بالقوة ـ فلان نتع إبنه من أمه : سحبه أو نزعه وأخذه بالقوة .
ـ نكش : نقب : استأصل ـ يقال : ينكش الحديقة أو الجنينة : أي يزيل عنها الأعشاب والأحجار ـ ينقبها من الحجارة .
ـ نش : ضعف وأصابه اللين ـ وهذا الفعل بات استخدامه شبه محصور بتسرب الماء من سقوف المنازل أو داخل المنازل ويقال :البيت ينش ـ يوجد نش بالحيطان ، أي يتسرب الماء من الجدران .
ـ نتش : نهش ومزق ـ يقال نتش نتشة : مزق الرغيف يقال : نتشه : نهشه نهشا.

ـ 2: أسماء وصفات:
ـ أزعر : ولد صغير
ـ بهدلة : حقارة ـ إساءة ـ من فعل : بهدل ـ أساء له وأسمعه كلاما مهينا .
ـ تِفل : القذر والوسخ وما يجب رميه ـ يقال : شربت القهوة وبقي التفل .
ـ جرس: ومنه : الجرصة : الفضيحة ـ الصوت العالي مثل الجرس.
ـ حليب : أبيض ـ ومنها إسم مدينة حلب في سوريا ومدينة حلبا في شمالي لبنان ، وتشتهر مدينة حلب السورية بالصخور الكلسية البيضاء .
ـ جوقة : فريق ـ فرقة ـ مجموعة .
ـ جورة : حفرة
ـ جرن : إناء ـ وعاء : يقال : جرن الكبة : وعاء الكبة ـ جرن القمح : وعاء القمح.
ـ خرم : ثقب ـ يقال : خرم الإبرة : ثقب الإبرة.
ـ برطوشة : الحذاء .
ـ بيدر : مكان تنقية الحبوب من القش والزوائد ـ يقال : يدرس القمح على البيدر ، أي يفصل القمح من الزؤان والقش .
ـ بزع : قوة : يقال فلان ماعنده بزع : ما عنده قوة .
ـ رجمة : قطعة أرض صغيرة تكثر فيها الحجارة الصغيرة .
ـ زوم : المرق ـ ماء الطعام .
ـ زبون : المشتري ـ من يشتري من دكان أو حانوت، وزبون من فعل زبن أي باع واشترى : تاجر .
ـ زيح : خط .
ـ زنار : حزام.
ـ زمور : مطرب ـ مغني ـ منشد ، ومن هذه المفردة المزامير أي الأناشيد أو الأغاني ومنها مزامير سليمان أو أناشيد سليمان الواردة في التوراة ، ولكن تحول معنى زمور من منشد إلى منبه أو آلة موسيقية .
ـ تنورة : لباس المرأة الشبيه بالتنور .
ـ توك : علة ـ ضررـ مشكلة : يقال : اشتغل شغلة لايوجد فيها ولا توك : ولا علة .
ـ غندرة : من فعل : تغندر: تمايل في مشيته .
ـ ست : أصلها بالسرياني سابتو : الشيخة أو المرأة الكبيرة ـ الجدة ، وربما لهذه التسمية علاقة بيوم السبت آخر آيام الأسبوع فيكون إسم الجدة مقتبسا من المرأة التي بلغت آخر آيام العمر ويتطلب ذلك توفير الراحة والإحترام لها .
ـ سوخية : الغصن اليابس والعاري من الورق ـ يقال : يرجف مثل السوخية .
ـ سطل : وعاء ماء
ـ سياج : حصار ـ من فعل : سيج : حاصر أو أحاط .
ـ شوار: حائط ـ يقال : لاتهزه واقف على شوار : أي يحتمل السقوط القريب والسريع.
ـ شتلة : غرسة النبتة أو الشجرة الصغيرة .
ـ شحار : الدخان الأسود من الحطب والمواقد ـ تدعو المرأة على جارتها منتقمة : الله يشحرك: جعلك الله في لباس أسود وحداد على عزيز أو حبيب .
ـ شربوكة : الأمر الصعب أو الأمر المعقد الذي يصعب حله.
ـ شرشوبة : خيطان تتدلى من أطراف الثوب أو رأس المسبحة .
ـ شقفة : قطعة .
ـ شكارة : قطعة أرض صالحة للزراعة .
ـ شوار : حافة وكل مطل من مرتفع .
ـ شوب : شدة الحر .
ـ شليتة : متسلط ـ يقال في اللهجة اللبنانية : أخو الشليتة ـ توازي القول المعروف : أخت الرجال
ـ طاسة : وعاء معدني للشرب
ـ مشطاح : أحد أنواع الخبز.
ـ مزنطر : أصلها متكبر او متعالي ـ ولكن معناها تحول إلى الشخص الذي يبالغ في هندامه أو المرأة التي تبالغ في تبرجها وزينتها .
ـ مفشكل : معوج وغير مستقيم وغير مرتب يقال : لا تحكي مفشكل : أي كن مستقيما في كلامك ـ ويقال : ثيابي مفشكلة : غير مرتبة .
ـ مجعلك : غير مرتب وغير منظم .
ـ منديل : فوطة ـ غطاء
ـ مصطبة : فناء مرتفع أمام البيت ـ أصل المصطبة فناء مرتفع امام البيت أو المعبد المقدس.
ـ مساس : عصا طويلة رأسها رمح .
ـ مقمط : مشدود ـ يقال : الطفل أو الرضيع مقمط : أي ثيابه مشدودة .
ـ مبهبط : واسع ـ من فعل بهط أو بهبط ـ يقال : قميص مبهبط : قميص واسع.
ـ طربون : غصن ـ يقال طربون الحبق ـ رأس الغصن ويكون طريا .
ـ العجر: فواكه غير ناضجة
ـ عزقة : قطعة ـ او كمية قليلة .
ـ قرطة : مجموعة ـ بالأصل قطعة كبيرة .
ـ عبطة : عناق واحتضان ـ الأصل : كثافة .
ـ عيطة: صرخة : إغاظة ، يقال فلان عيط لفلان : صرخ له. ـ او عيط عليه : صرخ بوجهه.
ـ فشيط ـ أوـ فشاط : بالأصل غبي وجاهل ـ تحول معناها إلى الكاذب ويقال : فلان يفشط لا تصدقوه ، أي أنه يكذب .
ـ عرزال : كوخ من الأغصان .
ـ فرمة : قطعة من اللحم
ـ فج : غير ناضج : كوز التين فج ما زال عجر ـ عنقود العنب فج : ما زال حصرما.
ـ قن : بيت الدجاج .
ـ قلعوط : الرجل الخسيس ـ مقلعط ( مألعط) : رجل خسيس أو قذر.
ـ قاشوش: جامع القش أو من يجمع القش : يقال : مثل القاشوش أخذ كل شيء.
ـ كوز : وعاء الماء ـ ابريق
ـ كيلة : كوب ـ وعاء
ـ كباش : قهر ـ إذلال ـ غلبة : يقال : تعال نلعب كباش : نتغالب .
ـ لطة : مسبة ـ لعنة : يقال :ما هذه اللطة التي نزلت علي؟.
ـ لبخة : قطعة قماش سميكة أو لبادة ـ يقال : وضعت على رأسه لبخة باردة لخفض الحرارة ..
ـ ناطور : حارس
ـ نتفة : قطعة صغيرة جدا ـ من فعل نتف ـ سحب أو نزع يقال : فلانة نتفت شعر فلانة : نزعت وسحبت شعرها .
ـ نايص : الضوء الخفيف.
ـ نتن : قذر
ـ نقزة : جرح أوخدش ـ إلا أن معناها تم تحويره وتحويله إلى ارتجاف جراء مرض معين او ارتفاع الحرارة ، ويقال : فلان اصابته نقزة :ارتجاف .
ـ نغزة : حركة ـ يقال : ناطر منك نغزة : أي ينتظر منك حركة فلا تستفزه .
ـ هيكل : البيت المقدس
ـ هردبشت : غير أنيق ـ غير منظم ـ يقال : ثياب هذا الرجل هردبشت : غيرأنيقة .
ـ واوا : ألم ـ وجعط

ـ 3: أسماء قرى ومدن:
ـ البقاع : نهر الليطاني : النهر اللعين ) ـ شتورا : إشت طورا :أسفل الجبل )ـ اليمونة : البحيرة).ـ بريتال: عهد الله) ـ عرسال: عرش الله ) ـ راشيا ( الرؤوس ) ـ جب جنين :بئر الجنائن أو حوض الجنائن ).

ـ جبل لبنان : ( عينطورا :عين الجبل) ـ رشميا : رأس المياه)ـ ميروبا : ماء الضجيج)ـ ميفوق : ماء فوقا)ـ أفقا : نبع متدفق). رشعين: رأس العيون)ـ عين عنوب :عين العنب) ـ جعيتا :صراخ)ـ الباروك: المبارك) ـ بكاسين : بيت الكؤوس  ـ بزمار : بيت الترتيل أو الترنم أو الألحان ) ـ بمريم : بيت مريم)ـ ادما : المنطقة ذات التربة الحمراء).ـ إده :القوي والشديد ) يقال :على أد حاله .
بدادون : بيت الرحمة والود والشفقة ) ـ بتاتر : بيت الفضل والجمال أو مكان الفضل والجمال ) ـ بصاليم : بيت الصنم ) ـ بعبدا ـ بيت العبد)، بعبدات : بين الخادمات العاملات العبدات ).ـ بعلشميه : بعل السماء : إله وسيد السماء).ـ بيت مري : بيت السيد الأميرالرب ) ـ الدامور: ورد إسم نهر الدامور في تاريخ الإغريقي سترابون ، وعلى الأرجح أن الإسم فينيفي بمعنى عجيب : الإله العجيب والمدهش ، والفينقيون كانوا يسمون الأنهار بأسماء الآلهة ومنها أدونيس وإما بأسماء تنطوي على الرعب والخوف ومنها : نهر الأولي : ويعني الحمق والجنون ، ونهر الليطاني وتعني : النهر اللعين .
ـ الجنوب : عين بعال :عين بعل ـ عين السيد ـ عين الله )ـ عيناثا :عيون) ـ باريش : بيت الرئيس ـ بيت السيد )ـ كفرحتى :القرية الجديدة ـ المكان الجديد )ـ البابلية من بابل : باب الله ـ مكان الخلوة ـ العبادة ) ـ دير عامص:عامص :الغامض ـ المخفي ـ المعتزل )ـ دير كيفا : كيفا : الصخرة ) ـ طورا : جبل ـ مرتفع ـ هضبة )ـ جباع : المكان العالي والمرتفع)ـ أرنون : من يسكن الجبل) أنصار وأنصارية : الشائع أن اسم البلدتين عربي من نصر/ ينصرون/ ولكن الرجوع الى المصدر السرياني أوالآرامي لفعل نصر يصبح المعنى الخصب والنضارة ، .والملاحظ أن السهول والحقول تحيط بالبلدتين ، مما يرجح الأصل السرياني )ـ جرجوع: لها أكثر من معنى: يمكن أن تكون الأجرع والحليق والأقرع ، ففعل جرع يعني الحلاقة والجرع يعني الشرب ، وفي جرجوع أحد أهم الينابيع اللبنانية وهونبع الطاسة ،ولذلك يرجح معنى الشرب ) ـ جزين: في اللغات السريانية القديمة تعني الخزائن والذخائر والنذور التي توضع في المعابد).ـ مجدل سلم : برج او قلعة السلام ــ مجدل في الآرامية برج أو قلعة ) ـ مجدليون : حراس البرج او القلعة )ـ حبوش : مكان الإنقطاع والحبس والعزلة ) ـ الحجة : العيد)ـ حداثة : الحديثة العهد ـ الجديدة ).
باتوليه : التبتل والإنقطاع عن الزواج ـ مكان التبتل ، الدير أو ماشابه )ـ بافلي : المكان أو البيت المنعزل ـ بدياس :يقترح انيس فريحة كتابتها بدياص : بيت الفرح والمرح )ـ بلاط : مكان اللجوء والهروب والنجاة ).ـ بليدا : بيت المولود) ـ بيت ياحون : بيت الحنان والرحمة والعبادة ) البيسارية : على الأرجح أن الإسم فينيقي : صانعو الفخار .
ـ الشمال : زغرتا :الصغيرة ـ زغيرة ).ـ أميون : المنعة والصلابة والشدة)ـ إهدن : سفح الجبل وقاعدته ). ببنين : بيت البنين أو بيت البنائين )ـ بحبوش : مكان الحبس أو بيت المحبوس )ـ بداوي ـ بيت الكئيب والحزين )ـ برقايل : برق الله أونور الله ) بزيزا : من بزً : سلب ونهب : يكون المعنى: البيت أو المكان المنهوب  ـ بشري : مكان أو بيت الإقامة والثبات او مكان البداية ) بطرام : او بيت رام : البيت العالي والمرتفع ) ـ بنشعي : مكان المرح والمسامرة) ـ بنهران : بيت النور والضياء أو بيت أومكان النهر الصغير .
ـ 4: في الأغاني والأهازيج :
من الأغاني الشعبية اللبنانية والسورية التي تعتمد الإيقاع السرياني : شفتك يا جفلة ع البيدر طالعة / وخدودك يا عيني كالشمس الساطعة ، وهي منظومة على الوزن السرياني الخامس
ومثلها أغنية فيروز :
ميج ويا بو الميج يا بو الميجانا / أعراسنا غناني وهوى وحب وهنا
ومثلها : يا ظريف الطول يا بو الميجانا / يا بو العيون السود شو بحبك أنا
ومن الأغاني الرائجة والشهيرة في لبنان وسوريا : هدوني هدوني / عينيها سحروني ، فهي منظومة على الوزن السرياني السادس .
أيضا ، من الأغاني اللبنانية المشهورة واحدة لنصري شمس الدين : طلوا طلوا الصيادي / وسلاحن يلمع يابا ، وأخرى لصباح : جيب المجوز يا عبود/ ورقص أم عيون السود ، والأغنيتان منظومتان على الوزن االسرياني السابع .
والأغنية الشعبية التي تقول : إن هلهلتي هلهنالك / طقينا بارود قبالك ، فهي منظومة على الوزن السرياني الثامن .
والأغنية التي تقول : يا وليف الزين يا أسمراني : على الوزن السرياني التاسع .
وأغنية نصر شمس الدين الشهيرة :عم تغزل عم تغزل تحت التينة / على جرش البرغل وتلاقيني ، منظومة على الوزن السرياني العاشر .
والأغنية المعروفة : خضرة يا بلادي خضرة / ورزقك فوار / محروسة بعين القدرة تبقى هالدار / فهي على الوزن السرياني الحادي عشر .
ومن الأغاني الشعبية الرائجة واحدة تغنيها فيروز : ع الزينو الزينوالزينو / أسمر ومكحل عينو ، فهي على اللحن السرياني المعروف : لمَ أنت نائم؟.
ـ 5: قواعدعامة لا بد من معرفتها :
ـ يجمع اللبنانيون بحرف النون ، وهو علامة الجمع باللغة السريانية ، وفي اللغة العربية علامة الجمع حرف الميم ، ولذلك يقول اللبنانيون: كتبهن : جمع كتاب ( باللغة العربية : كتبهم ) ـ دفاترهن :جمع دفتر ( بالعربية : دفاترهم )ـ بيوتهن : جمع بيت ( بالعربية : بيوتهم ) ويقول اللبنانيون : أمكن (أمكم ـ والدتكم ) ـ أبوكن (أبوكم ).
يقول اللبنانيون : معكن وليس معكم ، عليكن وليس عليكم ، وهذه من السريانية .
ـ لايوجد في اللهجة اللبنانية صيغة المثنى ، فقواعد اللهجة اللبنانية متأثرة بقواعد اللهجة السريانية التي تغيب عنها صيغة المثنى ، حيث الإنتقال مباشرة من المفرد إلى الجمع ، بينما اللغة العربية تتطلب عملية الإنتقال من صيغة المفرد إلى صيغة الجمع ، المرور حكما بصيغة المثنى .
ومثال على ذلك يقال في اللغة العربية : أكل ـ أكلا ـ أكلوا ـ نام ـ ناما ـ ناموا .
وأما في اللهجة اللبنانية فتُستخدم صيغة الجمع للمثنى أيضا فيقال : الأولاد أكلوا ( للجمع ) ، والولدان أكلوا (للمثنى ).
وفي اللهجة اللبنانية ، الكثير من المفردات والأسماء التي يتم تسكين الحرف الأول منها ، بينما في اللغة العربية لا يوجد أسماء حرفها الأول ساكن .
وسبب هذا التسكين في اللهجة اللبنانية كثافة حضور اللغة السريانية في قواعد اللهجة اللبنانية ، ولذلك يقول اللبنانيون : زغير( صغير ) بريق ( ابريق) فيسكنون الحرف الأول ، وأمثلة ذلك كثيرة .
ـ وكما في الأسماء والمفردات ، كذلك في الأفعال ، إذ يقول اللبنانيون متأثرون في السريانية : نروح ( نذهب )فيسكنون حرف النون من أول الفعل.
وكذلك فإن آواخر الأفعال ساكنة وغير متحركة ، وهذه من خصائص السريانية ، ويقول اللبنانيون : شفت ـ أكلت ـ نمت ـ آخر الحروف كلها ساكنة .
وغالبا ما تكون الجملة في اللهجة اللبنانية إسمية مثلما هي حال اللغة السريانية ، على عكس اللغة العربية التي يغلب عليها الجملة الفعلية ، وفي الغالب يقول اللبنانيون : عادل قال : وليس قال عادل ـ إبراهيم شرب : وليس شرب ابراهيم .
……………………………………………………
ـ المراجع والمصادر المعتمدة :
ـ 1: يوسف داوود ـ اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية ـ مطبعة الموصل ( العراق) 1879.
ـ 2: أدي شير ـ مدرسة نصيبين ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1905.
ـ 3: يوسف دريان ـ كتاب الإتقان في صرف لغة السريان ـ المطبعة العلمية ـ بيروت 1913.

ـ 4: نعوم فائق ذكرى وتخليد ـ المطبعة الحديثة ـ دمشق 1936.

ـ 5: فيليب دي طرزي ـ عصر السريان الذهبي ـ بيروت (مطبعة جدعون ) 1946.
ـ6: أنيس فريحة : معجم الألفاظ العامية في اللهجة اللبنانية ـ مطبعة المرسلين اللبنانيين ـ (جونيه ) لبنان1947.
ــ7: مصطفى جواد ـ الألفاظ السريانية في اللغة العربية ـ مجلة المجمع العلمي العربي ـ دمشق ـ 1ـ 4ـ 1948.
ـ 8 : رافائيل نخلة ـ غرائب اللغة العربية ـ مطبعة الإحسان ـ حلب 1954
ـ9: طنوس الشدياق : أخبار الأعيان في جبل لبنان ـ مكتبة العرفان بيروت 1954.
ـ10: أنيس فريحة :أسماء المدن والقرى اللبنانية ـ منشورات الجامعة الأميركية ـ بيروت 1956.
ـ 11: يوسف حبيقة ـ الدواثر السريانية في لبنان وسوريا ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1959.
ـ 12: رافائيل نخلة : غرائب اللهجة اللبنانية السورية ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1962
ـ 13: البطريرك اغناطيوس يعقوب الثالث ـ البراهين الحسية على تقارض السريانية والعربية ـ المجمع العلمي العربي ـ دمشق 1969.
ـ 14: مراد كامل / محمد حمدي البكري ـ تاريخ الأدب السرياني ـ دار الثقافة للنشر والتوزيع ـ القاهرة 1972.
ـ 15: ابراهيم السامرائي ـ دراسات في اللغتين العربية والسريانية ـ دار الجيل ـ بروت 1985.
ـ 16 : سمير عبده ـ السوريون والحضارة السريانية ـ دارالحصاد ـ دمشق 1998.
ـ 17: ياسين عبد الرحيم ـ موسوعة العامية السورية ـ وزارة الثقافة السورية ـ دمشق 2012.
ـ 18 : ايليا عيسى ـ قاموس الألفاظ السريانية في العامية اللبنانية ـ تقديم المطران جورج صليبا ـ مكتبة لبنان ناشرون ـ بيروت 2002
ـ 19: سمير عبدو ـ السريانية العربية ـ دار علاء الدين ـ دمشق 2002
ـ 20: جوزيف ملكي ـ الغناء السرياني من سومر إلى زالين ( القامشلي) ـ مكتبة الأمل و مورياب للطباعة ـ القامشلي ( سوريا ) 2004.

السريانية في اللهجة والأغاني والبلدات اللبنانية ( نماذج مختارة)
بقلم : توفيق شومان
غالبا ، ما كنت أتوقف عند مفردات عديدة في اللهجة العامية اللبنانية ، وغالبا، لم أجد مرادفات لها في قواميس اللغة الغربية .
وإذ حالفني الحظ ، أن أقع منذ سنوات على دراسة لغوية تقارن بين اللغتين العربية والسريانية منشورة في مجلة “المجمع العلمي العربي ” في دمشق في العام 1948، فقد آليت على نفسي مذذاك، أن أقارن بين مفردات العامية اللبنانية وأصولها السريانية ، كلما أتاحت لي السياسة فرصة الهروب من أعبائها وعوراتها وتهلكتها .
ولذلك عدتُ إلى قواميس ومعاجم اللغة السريانية ، واخترت أفعالا ومفردات سريانية صرفة ، ثم قارنت بين الأوزان الشعرية الشعبية اللبنانية ( الزجل ) والأغاني التي رافقت مطالع العمر والشباب ،فوجدت معظمها عميقة الإرتباط بالتراث السرياني ، وهو تراث بلاد الشام .
والحاصل ، أن اللهجة اللبنانية تحفل بمفردات اللغة السريانية التي كانت لغة بلاد الشام قبل انتشار اللغة العربية ، واستمرت السريانية شائعة بين أهل بلاد الشام على الرغم من الإستعراب اللغوي الذي رافق الفتح العربي في القرن الميلادي السابع .
ومع أن الإستعراب اللغوي والثقافي شمل معظم المنتوج الكتابي لأهل المنطقة بعد قيام الدولة الأموية وخليفتها العباسية ، إلا أن اللغة السريانية استمرت كلغة للتفاهم والتعبير اليومي في بلاد الشام ، إلى عقود عدة بعد الفتح العربي ، وهي مستمرة أيضا ـ وبكثافة ـ إلى يومنا هذا في اللهجات اللبنانية والسورية والفلسطينية ، متجاورة مع االلهجات العربية الشعبية أو العامية ، وإلى حدود بات فيها الفصل صعبا بين ما هو سرياني وما هو عربي ، في اللهجات السائدة في بلاد الشام.
ولعل كثيرين من اللبنانيين وغيرهم ، لا يدركون أنهم يتكلمون اللغة السريانية المتجاورة مع العربية ، نظرا لتشابه اللغتين وانتمائهما إلى عائلة اللغة السامية ، وهي أصل اللغتين ، وكذلك فإن أكثر اللبنانيين لا يعرفون أن الألحان والأغاني الموروثة من مواسم الحراثة والحصاد والأعراس ، هي سريانية الجذور والحضور والإستمرار .
ومن هذه المختارات :
ـ أفعال :
ـ باخ ـ فقد لونه ـ أصبح قديما ـ يقال ثوب بايخ : ثوب قديم ـ حكاية بايخة : حكاية قديمة .
ـ بحش : نبش ـ يقال : بحش التراب : نبشه .
ـ بعط : انتفض الجسد المريض الذي قارب الإحتضار ـ تماثل الرمق الأخير : يقال ولا بعطة : ولا حركة ولا نفس ولا رمق .
ـ بعق : صرخ وأسقط ما في فمه ـ يقال : ما بعق ولا بعقة : لم يصرخ من شدة الضربة .
ـ بقبق: الماء حين يغلي .
ـ برك : انحنى على ركبة واحدة ـ يقال : برك الجمل أو بركت الناقة .
ـ بحبح : ابتهج أو تنعم في الحياة ـ منها الكلمة المستعملة بكثافة : بحبوحة : العيش الميسور او الرغيد
ـ بلش: بحث أو سأل : في اللهجة اللبنانية يتم استخدامها بمعنى بدأ ، يقال بلش بالحكي : أي بدأ بالكلام .
ـ بعبع :صرخ ـ ومن هذا الفعل : بُعبُع : كلمة لتخويف الأطفال .
ـ برم : دار ـ التف ـ يقال : برمة : دورة ـ التفاف
ـ تخ : يبس الخشب أو اهترأ: تختخ : اهترأ.
ـ دكش : نعره بعصا.
ـ دعر: نعره بعصا.
ـ دلف : تسرب الماء من أعلى إلى تحت ، وعادة ما يتم استخدام هذا الفعل حين يتسرب الماء من سقوف المنازل في فصل الشتاء فيقال : دلف البيت .
ـ حلش: حرث العشب والزرع غير المفيد : أزاله من الأرض.
ـ حوًش: جمع ـ يقال : حوًش الزيتون : جمع الزيتون .
ـ خبص: عصر ـ يقال : خبصه : عصره.
ـ نتش : خطف ـ تستعمل الآن بمعنى قضم .
ـ نتع : أخذه عنوة ـ يقال : نتع القميص : أخذه بقوة .
ـ معس : الضغط بالأقدام على كل حي من إنسان أو حيوان أو نبات.
ـ مرط أو مرمط : نزع ريشه : يقال : فلان مرمط فلانا أي لم يترك به شيئا .
جعر : صاح وصرخ بصوت عال.
ـ جرم : قطع ـ يقال : جرم اللحم : قطعه إربا إربا .
ـ كلخه : ضربه.
ـ سكر : أغلق الباب ـ يقال : الباب مسكر : الباب مغلق .
ـ دندل: تدلى ـ يقال : دندل الحبل .
ـ زركه : فلان زرك فلان : حشره في الزاوية.
ـ زرب : حصر ـ يقال : زربه : حصره ـ ومنه زاروب : الطريق الضيقة ـ ومنه زريبة ومنه مزراب .
ـ زلع : أكل ـ بلع .
ـ زفر : أكل اللحم.
ـ زمر : غنى ـ أنشد ـ ومنه مزمار : آلة نفخ موسيقية .
ـ زفت : دهن ـ طلى .
ـ شبًط : هب وطار ـ ومنه شهر شباط ـ ويقال : شبًط ولبًط. مثل شهر شباط .
شبق : طرحه أرضا يقال : شبقه : ضربه كفا أو لكمه فطرحه أرضا .
شحط : طرد : يقال : فلان شحط فلانا من العمل : طرده من العمل ـ أخرجه من البيت .
شخط : ذبحه او ضربه بالسكين .
ـ شطف : غسل أرض البيت بالماء.
ـ شلف : رماه بعيدا ـ يقال : فلان شلف فلانا : حمله ورماه أرضا أو رماه بعيدا .
ـ شلهب : تحرق من شدة الحر والعطش ـ منها شلهوب ـ منها شلهوبة : الريح الشرقية الحارة.
ـ شلح : نزع ثوبه وتعرى .
شمر: اشمئز ـ يقال : شمرت نفسه عن طعام معين ـ أي أصابه الإشمئزاز من هذا الطعام .
ـ شمط : اقتلع ـ يقال : شمط هذه النبتة : اقتلعها .
ـ شقل : حمل ـ يقال : شقل على ظهره : حمل على ظهره
ـ طرطش : بلل أو لوث : يقال : طرطش ثيابه : بللها بالماء أو لوثها ، ومن هذا الفعل طرطوشة .
ـ طرطق : رفع كثيرا صوته ـ يمشي بخطى عالية الصوت .
ـ طنش : لا يكترث ـ تطنيش عدم اكتراث
ـ طاش : داخ ـ فقد وعيه أو ضل السبيل
ـ طفش : هرب : يقال : طفش من البيت ـ خرج وهام على وجهه.
ـ طرش: رش : يقال : طرش بيته : رشه أو دهنه وغير لونه .
ـ عص : ضغط.
ـ عقص : لدغ.
ـ عكش : أخذ الشيء بالقوة وبسرعة ـ يقال : عكشة : كمية ـ يقال : عكش عكشة زيتون : أخذ كمية زيتون .
ـ طمش : غطى عيونه ـ لا يرى كثيرا ـ حجب نظره ـ أوالنظر الضعيف.
ـ عمش : تقرحت عيونه وخف بصره.
ـ عرًم : انتفخ : يقال :فلان جلس وعرًم حاله مثل الطاووس .
ـ فصفص: عض ـ نهش ـ مزق : يقال : فصفص عظامه .
ـ فشر: هذى وكذب : يقول فلان لفلان : فشرت : يعني كذبت ـ فلان فشار : كذاب ودجال .
ـ فلش: فتح : يقال : إفلش الأغراض : افتحهم
ـ فجًم : قطع ـ يقال : ضربه على رأسه وفجمه تفجيما ـ أي أثخنه جراحا .
ـ فخت : ثقب ـ يقال : من فخت الباب : من ثقب الباب .
ـ فاش : عام وظهر على وجه الماء.
ـ فركش : أعاق حركة قدمي خصمه فأوقعه أرضا .
ـ فشط : انفلش كثير في كلامه الى حد الكذب ـ يقال :لا تفشط : لا تكذب.
ـ فشكل : وضع الأمتعة بغير ترتيب ـ يقال : مفشكل : غير مرتب وغير منظم.
ـ فعر : فلان صاح بوجه فلان .
ـ فشخ : خطا ـ تقدم خطوة إلى الأمام .
ـ فلش : عرض أو رمى الأمتعة على الأرض.
ـ فرفط : بدد ـ فتت :يقال : لا تفرفط (مصرياتك )أموالك .
ـ فشَ: تحلل : يقال : انتظر حتى يفش ( يتحلل )الورم .
ـ قبع : اقتلع ـ يقال : قبع الحجر من الأرض: اقتلعه .
ـ قردح : الذي يعالج الحديد ويجعله مسننا : يقال : قردحت معه : أي بلغت العصبية منه مبلغا
ـ قرقد : انقبض الجلد ـ اصطقت العظام من البرد .
ـ قرقش : أكل الحبوب مثل الحمص والبزروات وسواها .
ـ قلط : ابتعد ـ يقال : فلان قلط عن البيت ـ ابتعد عنه .
ـ قرمد : تجمد : يقال قرمد الخبز : أصبح متجمدا وغير قابل للأكل .
ـ قشط : سلخ ـ نزع ـ يقال : قشط تيابوـ ( غدا منزوع الثياب مسلوخا ) قشطو مصرياتو: سرق أمواله أو نزعها وسلخها عن صاحبها .
ـ كعر : طرد : يقال : فلان كعر فلانا : طرده.
ـ كش : طرد ـ أبعد : يقال : كشاش حمام ـ أو كش ملك .
ـ كرع : شرب بسرعة .
ـ لهط : أكل بشراهة ولم يترك شيئا ـ أصل المعنى بالسرياني : حرق .
ـ لطش : سلب أخذ بالقوة ـ يقال أكل لطشة : أكل ضربة .
ـ نتع : سحب ـ يقال : فلان نتع الرغيف من فم فلان : سحبه بالقوة ـ فلان نتع إبنه من أمه : سحبه أو نزعه وأخذه بالقوة .
ـ نكش : نقب : استأصل ـ يقال : ينكش الحديقة أو الجنينة : أي يزيل عنها الأعشاب والأحجار ـ ينقبها من الحجارة .
ـ نش : ضعف وأصابه اللين ـ وهذا الفعل بات استخدامه شبه محصور بتسرب الماء من سقوف المنازل أو داخل المنازل ويقال :البيت ينش ـ يوجد نش بالحيطان ، أي يتسرب الماء من الجدران .
ـ نتش : نهش ومزق ـ يقال نتش نتشة : مزق الرغيف يقال : نتشه : نهشه نهشا .
ـ 2: أسماء وصفات:
ـ أزعر : ولد صغير
ـ بهدلة : حقارة ـ إساءة ـ من فعل : بهدل ـ أساء له وأسمعه كلاما مهينا .
ـ تِفل : القذر والوسخ وما يجب رميه ـ يقال : شربت القهوة وبقي التفل .
ـ جرس: ومنه : الجرصة : الفضيحة ـ الصوت العالي مثل الجرس.
ـ حليب : أبيض ـ ومنها إسم مدينة حلب في سوريا ومدينة حلبا في شمالي لبنان ، وتشتهر مدينة حلب السورية بالصخور الكلسية البيضاء .
ـ جوقة : فريق ـ فرقة ـ مجموعة .
ـ جورة : حفرة
ـ جرن : إناء ـ وعاء : يقال : جرن الكبة : وعاء الكبة ـ جرن القمح : وعاء القمح .
ـ خرم : ثقب ـ يقال : خرم الإبرة : ثقب الإبرة.
ـ برطوشة : الحذاء .
ـ بيدر : مكان تنقية الحبوب من القش والزوائد ـ يقال : يدرس القمح على البيدر ، أي يفصل القمح من الزؤان والقش .
ـ بزع : قوة : يقال فلان ماعنده بزع : ما عنده قوة .
ـ رجمة : قطعة أرض صغيرة تكثر فيها الحجارة الصغيرة .
ـ زوم : المرق ـ ماء الطعام .
ـ زبون : المشتري ـ من يشتري من دكان أو حانوت، وزبون من فعل زبن أي باع واشترى : تاجر .
ـ زيح : خط .
ـ زنار : حزام.
ـ زمور : مطرب ـ مغني ـ منشد ، ومن هذه المفردة المزامير أي الأناشيد أو الأغاني ومنها مزامير سليمان أو أناشيد سليمان الواردة في التوراة ، ولكن تحول معنى زمور من منشد إلى منبه أو آلة موسيقية .
ـ تنورة : لباس المرأة الشبيه بالتنور .
ـ توك : علة ـ ضررـ مشكلة : يقال : اشتغل شغلة لايوجد فيها ولا توك : ولا علة .
ـ غندرة : من فعل : تغندر: تمايل في مشيته .
ـ ست : أصلها بالسرياني سابتو : الشيخة أو المرأة الكبيرة ـ الجدة ، وربما لهذه التسمية علاقة بيوم السبت آخر آيام الأسبوع فيكون إسم الجدة مقتبسا من المرأة التي بلغت آخر آيام العمر ويتطلب ذلك توفير الراحة والإحترام لها .
ـ سوخية : الغصن اليابس والعاري من الورق ـ يقال : يرجف مثل السوخية .
ـ سطل : وعاء ماء
ـ سياج : حصار ـ من فعل : سيج : حاصر أو أحاط .
ـ شوار: حائط ـ يقال : لاتهزه واقف على شوار : أي يحتمل السقوط القريب والسريع.
ـ شتلة : غرسة النبتة أو الشجرة الصغيرة .
ـ شحار : الدخان الأسود من الحطب والمواقد ـ تدعو المرأة على جارتها منتقمة : الله يشحرك: جعلك الله في لباس أسود وحداد على عزيز أو حبيب .
ـ شربوكة : الأمر الصعب أو الأمر المعقد الذي يصعب حله.
ـ شرشوبة : خيطان تتدلى من أطراف الثوب أو رأس المسبحة .
ـ شقفة : قطعة .
ـ شكارة : قطعة أرض صالحة للزراعة .
ـ شوار : حافة وكل مطل من مرتفع .
ـ شوب : شدة الحر .
ـ شليتة : متسلط ـ يقال في اللهجة اللبنانية : أخو الشليتة ـ توازي القول المعروف : أخت الرجال
ـ طاسة : وعاء معدني للشرب
ـ مشطاح : أحد أنواع الخبز.
ـ مزنطر : أصلها متكبر او متعالي ـ ولكن معناها تحول إلى الشخص الذي يبالغ في هندامه أو المرأة التي تبالغ في تبرجها وزينتها .
ـ مفشكل : معوج وغير مستقيم وغير مرتب يقال : لا تحكي مفشكل : أي كن مستقيما في كلامك ـ ويقال : ثيابي مفشكلة : غير مرتبة .
ـ مجعلك : غير مرتب وغير منظم .
ـ منديل : فوطة ـ غطاء
ـ مصطبة : فناء مرتفع أمام البيت ـ أصل المصطبة فناء مرتفع امام البيت أو المعبد المقدس.
ـ مساس : عصا طويلة رأسها رمح .
ـ مقمط : مشدود ـ يقال : الطفل أو الرضيع مقمط : أي ثيابه مشدودة .
ـ مبهبط : واسع ـ من فعل بهط أو بهبط ـ يقال : قميص مبهبط : قميص واسع.
ـ طربون : غصن ـ يقال طربون الحبق ـ رأس الغصن ويكون طريا .
ـ العجر: فواكه غير ناضجة
ـ عزقة : قطعة ـ او كمية قليلة .
ـ قرطة : مجموعة ـ بالأصل قطعة كبيرة .
ـ عبطة : عناق واحتضان ـ الأصل : كثافة .
ـ عيطة: صرخة : إغاظة ، يقال فلان عيط لفلان : صرخ له. ـ او عيط عليه : صرخ بوجهه.
ـ فشيط ـ أوـ فشاط : بالأصل غبي وجاهل ـ تحول معناها إلى الكاذب ويقال : فلان يفشط لا تصدقوه ، أي أنه يكذب .
ـ عرزال : كوخ من الأغصان .
ـ فرمة : قطعة من اللحم
ـ فج : غير ناضج : كوز التين فج ما زال عجر ـ عنقود العنب فج : ما زال حصرما .
ـ قن : بيت الدجاج .
ـ قلعوط : الرجل الخسيس ـ مقلعط ( مألعط) : رجل خسيس أو قذر.
ـ قاشوش: جامع القش أو من يجمع القش : يقال : مثل القاشوش أخذ كل شيء.
ـ كوز : وعاء الماء ـ ابريق
ـ كيلة : كوب ـ وعاء
ـ كباش : قهر ـ إذلال ـ غلبة : يقال : تعال نلعب كباش : نتغالب .
ـ لطة : مسبة ـ لعنة : يقال :ما هذه اللطة التي نزلت علي؟.
ـ لبخة : قطعة قماش سميكة أو لبادة ـ يقال : وضعت على رأسه لبخة باردة لخفض الحرارة ..
ـ ناطور : حارس
ـ نتفة : قطعة صغيرة جدا ـ من فعل نتف ـ سحب أو نزع يقال : فلانة نتفت شعر فلانة : نزعت وسحبت شعرها .
ـ نايص : الضوء الخفيف.
ـ نتن : قذر
ـ نقزة : جرح أوخدش ـ إلا أن معناها تم تحويره وتحويله إلى ارتجاف جراء مرض معين او ارتفاع الحرارة ، ويقال : فلان اصابته نقزة :ارتجاف .
ـ نغزة : حركة ـ يقال : ناطر منك نغزة : أي ينتظر منك حركة فلا تستفزه .
ـ هيكل : البيت المقدس
ـ هردبشت : غير أنيق ـ غير منظم ـ يقال : ثياب هذا الرجل هردبشت : غيرأنيقة .
ـ واوا : ألم ـ وجع
ـ 3: أسماء قرى ومدن :
ـ البقاع : نهر الليطاني : النهر اللعين ) ـ شتورا : إشت طورا :أسفل الجبل )ـ اليمونة : البحيرة).ـ بريتال: عهد الله) ـ عرسال: عرش الله ) ـ راشيا ( الرؤوس ) ـ جب جنين :بئر الجنائن أو حوض الجنائن ).
ـ جبل لبنان : ( عينطورا :عين الجبل) ـ رشميا : رأس المياه)ـ ميروبا : ماء الضجيج)ـ ميفوق : ماء فوقا)ـ أفقا : نبع متدفق). رشعين: رأس العيون)ـ عين عنوب :عين العنب) ـ جعيتا :صراخ)ـ الباروك: المبارك) ـ بكاسين : بيت الكؤوس ) ـ بزمار : بيت الترتيل أو الترنم أو الألحان ) ـ بمريم : بيت مريم)ـ ادما : المنطقة ذات التربة الحمراء).ـ إده :القوي والشديد ) يقال :على أد حاله .
بدادون : بيت الرحمة والود والشفقة ) ـ بتاتر : بيت الفضل والجمال أو مكان الفضل والجمال ) ـ بصاليم : بيت الصنم ) ـ بعبدا ـ بيت العبد)، بعبدات : بين الخادمات العاملات العبدات ).ـ بعلشميه : بعل السماء : إله وسيد السماء).ـ بيت مري : بيت السيد الأميرالرب ) ـ الدامور: ورد إسم نهر الدامور في تاريخ الإغريقي سترابون ، وعلى الأرجح أن الإسم فينيفي بمعنى عجيب : الإله العجيب والمدهش ، والفينقيون كانوا يسمون الأنهار بأسماء الآلهة ومنها أدونيس وإما بأسماء تنطوي على الرعب والخوف ومنها : نهر الأولي : ويعني الحمق والجنون ، ونهر الليطاني وتعني : النهر اللعين .
ـ الجنوب : عين بعال :عين بعل ـ عين السيد ـ عين الله )ـ عيناثا :عيون) ـ باريش : بيت الرئيس ـ بيت السيد )ـ كفرحتى :القرية الجديدة ـ المكان الجديد )ـ البابلية من بابل : باب الله ـ مكان الخلوة ـ العبادة ) ـ دير عامص:عامص :الغامض ـ المخفي ـ المعتزل )ـ دير كيفا : كيفا : الصخرة ) ـ طورا : جبل ـ مرتفع ـ هضبة )ـ جباع : المكان العالي والمرتفع)ـ أرنون : من يسكن الجبل) أنصار وأنصارية : الشائع أن اسم البلدتين عربي من نصر/ ينصرون/ ولكن الرجوع الى المصدر السرياني أوالآرامي لفعل نصر يصبح المعنى الخصب والنضارة ، .والملاحظ أن السهول والحقول تحيط بالبلدتين ، مما يرجح الأصل السرياني )ـ جرجوع: لها أكثر من معنى: يمكن أن تكون الأجرع والحليق والأقرع ، ففعل جرع يعني الحلاقة والجرع يعني الشرب ، وفي جرجوع أحد أهم الينابيع اللبنانية وهونبع الطاسة ،ولذلك يرجح معنى الشرب ) ـ جزين: في اللغات السريانية القديمة تعني الخزائن والذخائر والنذور التي توضع في المعابد).ـ مجدل سلم : برج او قلعة السلام ــ مجدل في الآرامية برج أو قلعة ) ـ مجدليون : حراس البرج او القلعة )ـ حبوش : مكان الإنقطاع والحبس والعزلة ) ـ الحجة : العيد)ـ حداثة : الحديثة العهد ـ الجديدة ).
باتوليه : التبتل والإنقطاع عن الزواج ـ مكان التبتل ، الدير أو ماشابه )ـ بافلي : المكان أو البيت المنعزل ـ بدياس :يقترح انيس فريحة كتابتها بدياص : بيت الفرح والمرح )ـ بلاط : مكان اللجوء والهروب والنجاة ).ـ بليدا : بيت المولود) ـ بيت ياحون : بيت الحنان والرحمة والعبادة ) البيسارية : على الأرجح أن الإسم فينيقي : صانعو الفخار .
ـ الشمال : زغرتا :الصغيرة ـ زغيرة ).ـ أميون : المنعة والصلابة والشدة)ـ إهدن : سفح الجبل وقاعدته ). ببنين : بيت البنين أو بيت البنائين )ـ بحبوش : مكان الحبس أو بيت المحبوس )ـ بداوي ـ بيت الكئيب والحزين )ـ برقايل : برق الله أونور الله ) بزيزا : من بزً : سلب ونهب : يكون المعنى: البيت أو المكان المنهوب ) ـ بشري : مكان أو بيت الإقامة والثبات او مكان البداية ) بطرام : او بيت رام : البيت العالي والمرتفع ) ـ بنشعي : مكان المرح والمسامرة) ـ بنهران : بيت النور والضياء أو بيت أومكان النهر الصغير .
ـ 4: في الأغاني والأهازيج :
من الأغاني الشعبية اللبنانية والسورية التي تعتمد الإيقاع السرياني : شفتك يا جفلة ع البيدر طالعة / وخدودك يا عيني كالشمس الساطعة ، وهي منظومة على الوزن السرياني الخامس
ومثلها أغنية فيروز :
ميج ويا بو الميج يا بو الميجانا / أعراسنا غناني وهوى وحب وهنا
ومثلها : يا ظريف الطول يا بو الميجانا / يا بو العيون السود شو بحبك أنا
ومن الأغاني الرائجة والشهيرة في لبنان وسوريا : هدوني هدوني / عينيها سحروني ، فهي منظومة على الوزن السرياني السادس .
أيضا ، من الأغاني اللبنانية المشهورة واحدة لنصري شمس الدين : طلوا طلوا الصيادي / وسلاحن يلمع يابا ، وأخرى لصباح : جيب المجوز يا عبود/ ورقص أم عيون السود ، والأغنيتان منظومتان على الوزن االسرياني السابع .
والأغنية الشعبية التي تقول : إن هلهلتي هلهنالك / طقينا بارود قبالك ، فهي منظومة على الوزن السرياني الثامن .
والأغنية التي تقول : يا وليف الزين يا أسمراني : على الوزن السرياني التاسع .
وأغنية نصر شمس الدين الشهيرة :عم تغزل عم تغزل تحت التينة / على جرش البرغل وتلاقيني ، منظومة على الوزن السرياني العاشر .
والأغنية المعروفة : خضرة يا بلادي خضرة / ورزقك فوار / محروسة بعين القدرة تبقى هالدار / فهي على الوزن السرياني الحادي عشر .
ومن الأغاني الشعبية الرائجة واحدة تغنيها فيروز : ع الزينو الزينوالزينو / أسمر ومكحل عينو ، فهي على اللحن السرياني المعروف : لمَ أنت نائم؟.
ـ 5: قواعدعامة لا بد من معرفتها :
ـ يجمع اللبنانيون بحرف النون ، وهو علامة الجمع باللغة السريانية ، وفي اللغة العربية علامة الجمع حرف الميم ، ولذلك يقول اللبنانيون: كتبهن : جمع كتاب ( باللغة العربية : كتبهم ) ـ دفاترهن :جمع دفتر ( بالعربية : دفاترهم )ـ بيوتهن : جمع بيت ( بالعربية : بيوتهم ) ويقول اللبنانيون : أمكن (أمكم ـ والدتكم ) ـ أبوكن (أبوكم ).
يقول اللبنانيون : معكن وليس معكم ، عليكن وليس عليكم ، وهذه من السريانية .
ـ لايوجد في اللهجة اللبنانية صيغة المثنى ، فقواعد اللهجة اللبنانية متأثرة بقواعد اللهجة السريانية التي تغيب عنها صيغة المثنى ، حيث الإنتقال مباشرة من المفرد إلى الجمع ، بينما اللغة العربية تتطلب عملية الإنتقال من صيغة المفرد إلى صيغة الجمع ، المرور حكما بصيغة المثنى .
ومثال على ذلك يقال في اللغة العربية : أكل ـ أكلا ـ أكلوا ـ نام ـ ناما ـ ناموا .
وأما في اللهجة اللبنانية فتُستخدم صيغة الجمع للمثنى أيضا فيقال : الأولاد أكلوا ( للجمع ) ، والولدان أكلوا (للمثنى ).
وفي اللهجة اللبنانية ، الكثير من المفردات والأسماء التي يتم تسكين الحرف الأول منها ، بينما في اللغة العربية لا يوجد أسماء حرفها الأول ساكن .
وسبب هذا التسكين في اللهجة اللبنانية كثافة حضور اللغة السريانية في قواعد اللهجة اللبنانية ، ولذلك يقول اللبنانيون : زغير( صغير ) بريق ( ابريق) فيسكنون الحرف الأول ، وأمثلة ذلك كثيرة .
ـ وكما في الأسماء والمفردات ، كذلك في الأفعال ، إذ يقول اللبنانيون متأثرون في السريانية : نروح ( نذهب )فيسكنون حرف النون من أول الفعل.
وكذلك فإن آواخر الأفعال ساكنة وغير متحركة ، وهذه من خصائص السريانية ، ويقول اللبنانيون : شفت ـ أكلت ـ نمت ـ آخر الحروف كلها ساكنة .
وغالبا ما تكون الجملة في اللهجة اللبنانية إسمية مثلما هي حال اللغة السريانية ، على عكس اللغة العربية التي يغلب عليها الجملة الفعلية ، وفي الغالب يقول اللبنانيون : عادل قال : وليس قال عادل ـ إبراهيم شرب : وليس شرب ابراهيم .
……………………………………………………
ـ المراجع والمصادر المعتمدة :
ـ 1: يوسف داوود ـ اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية ـ مطبعة الموصل ( العراق) 1879.
ـ 2: أدي شير ـ مدرسة نصيبين ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1905.
ـ 3: يوسف دريان ـ كتاب الإتقان في صرف لغة السريان ـ المطبعة العلمية ـ بيروت 1913.

ـ 4: نعوم فائق ذكرى وتخليد ـ المطبعة الحديثة ـ دمشق 1936.

ـ 5: فيليب دي طرزي ـ عصر السريان الذهبي ـ بيروت (مطبعة جدعون ) 1946.
ـ6: أنيس فريحة : معجم الألفاظ العامية في اللهجة اللبنانية ـ مطبعة المرسلين اللبنانيين ـ (جونيه ) لبنان1947.
ــ7: مصطفى جواد ـ الألفاظ السريانية في اللغة العربية ـ مجلة المجمع العلمي العربي ـ دمشق ـ 1ـ 4ـ 1948.
ـ 8 : رافائيل نخلة ـ غرائب اللغة العربية ـ مطبعة الإحسان ـ حلب 1954
ـ9: طنوس الشدياق : أخبار الأعيان في جبل لبنان ـ مكتبة العرفان بيروت 1954.
ـ10: أنيس فريحة :أسماء المدن والقرى اللبنانية ـ منشورات الجامعة الأميركية ـ بيروت 1956.
ـ 11: يوسف حبيقة ـ الدواثر السريانية في لبنان وسوريا ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1959.
ـ 12: رافائيل نخلة : غرائب اللهجة اللبنانية السورية ـ المطبعة الكاثوليكية ـ بيروت 1962
ـ 13: البطريرك اغناطيوس يعقوب الثالث ـ البراهين الحسية على تقارض السريانية والعربية ـ المجمع العلمي العربي ـ دمشق 1969.
ـ 14: مراد كامل / محمد حمدي البكري ـ تاريخ الأدب السرياني ـ دار الثقافة للنشر والتوزيع ـ القاهرة 1972.
ـ 15: ابراهيم السامرائي ـ دراسات في اللغتين العربية والسريانية ـ دار الجيل ـ بروت 1985.
ـ 16 : سمير عبده ـ السوريون والحضارة السريانية ـ دارالحصاد ـ دمشق 1998.
ـ 17: ياسين عبد الرحيم ـ موسوعة العامية السورية ـ وزارة الثقافة السورية ـ دمشق 2012.
ـ 18 : ايليا عيسى ـ قاموس الألفاظ السريانية في العامية اللبنانية ـ تقديم المطران جورج صليبا ـ مكتبة لبنان ناشرون ـ بيروت 2002
ـ 19: سمير عبدو ـ السريانية العربية ـ دار علاء الدين ـ دمشق 2002
ـ 20: جوزيف ملكي ـ الغناء السرياني من سومر إلى زالين ( القامشلي) ـ مكتبة الأمل و مورياب للطباعة ـ القامشلي ( سوريا ) 2004.