مقدمة نشرة أخبار تلفزيون المستقبل التي ردت على نديم قطيش بأسلوب لا يليق لا بالحريري ولا بحرية الرأي ولا بصدق قطيش بدفاعه عن وضع الحريري المأزوم

156

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل التي ردت على نديم قطيش بأسلوب لا يليق لا بالحريري ولا بحرية الرأي ولا بصدق قطيش بدفاعه عن وضع الحريري المأزوم
09 حزيران/2019
عندما يقرر الرئيس سعد الحريري أن يأخذ قراره، فهو لن يحتاج لمن يمتطون أحصنة المقربين للنطق باسمه واطلاق المواقف والتوقعات والتحليلات، التي لا وجود لها في قاموس الرئيس.
وجود الرئيس الحريري في السلطة يحدده هو فقط، لا المقابلات المتلفزة ولا من يقف وراء المقابلات المتلفزة، والذين يراهنون على شيء ما، يمكن أن يقدم عليه الرئيس الحريري، يحتاجون لشيء من التواضع في مقاربة ما يجول في نفس رئيس الحكومة وما ينوي عليه في المرحلة المقبلة.
فلا الحريرية السياسية مأزومة، ولا الحريرية الوطنية مأزومة. والقائلون بذلك إنما يشاركون في حملات الطعن بالحريرية، ويسيئوون لسعد الحريري بحجة الدفاع عنه، ويسوقون لحشر السنة في خانة الاحباط والتراجع كرمى لعيون الباحثين عن أدوار.
وعندما يعود الرئيس الحريري إلى بيروت، يكون لكل حادث حديث. وإلى أن يعود، فليكف المقربون- بين مزدوجين عريضين- عن عرض تمنياتهم، وليتركوا له أن يأخذ قراره، الذي لن يكون حتما على صورة تلك التمنيات.

نديم قطيش: الحريري في “نصف استقالة”.. وباسيل سرطان
رصد موقع ليبانون ديبايت/الاحد 09 حزيران 2019
أطلق الإعلامي نديم قطيش سلسلة من المواقف اللافتة وغير المسبوقة خلال إطلالة له في برنامج “بيروت اليوم” على قناة MTV، إذ إعتبر أن “الرئيس سعد الحريري في نصف استقالة وخياراته ستحدّد مستقبله السياسي، وليس أقلّ من هذا”. وأكد قطيش على أنه “إما ترمم التسوية الرئاسية أو ستصبح الإستقالة أمراً لا مفر منه”. ولدى حديثه عن “الحريرية السياسية” اعتبر أنها “مأزومة”، لافتاً الى أن “الحريرية الوطنية مأزومة كجزء من أزمة السنّة في الوطن العربي، والحالة تحتاج أداءً مختلفاً وفريقاً أوسع وتحتاج ألا نُستفزّ إذا تحدث نهاد المشنوق أو فؤاد السنيورة”. وتابع قطيش إنتقاده للتسوية التي أوصلت العماد عون رئيساً للجمهورية، مشيراً الى أنها “أكلت ١٠٠ كفّ والآن أكلت بوكس والتسوية اليوم غابت عن الوعي”. وتطرق قطيش الى وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق الذي “فشّ خلق الجمهور السني”، معتبراً أن “الحملة عليه لأنه فشّ خلق الجمهور السنّي. والمشكلة بين الرجلين لا حلّ لها في السياسة وأنا شاهد على العلاقة”. وشن قطيش هجوماً شرساً على وزير الخارجية جبران باسيل، واصفاً إياه بأنه “سرطان في السياسة اللبنانية ويريد كل التعيينات المسيحية ويعترض على نديم المنلا في مجلس الإنماء والإعمار”. وكشف أن “حزب الله، يعتزم ارسال 40 شخصية سنية إلى ايران، من بينها عضو مجلس بلدي في مدينة طرابلس، من أجل تأهيلهم للعمل السياسي”، معتبراً أن “الحزب لا يريد مشكلة سنية – مسيحية، بل يفضل مشكلة سنية – سنية”.


الحريري وباسيل أوعزا بالتهدئة و”العوني” في دار الفتوى متمسكاً بالتسوية
بيروت ـ “السياسة” الأحد 09 حزيران 2019
تتركز الجهود على إعادة أجواء التهدئة بين “التيار الوطني الحر” و”تيار المستقبل”، بالتوازي مع بدء جلسات مناقشة الموازنة في مجلس النواب، حيث ينتظر أن يزور الوزير سليم جريصاتي، موفداً من الوزير جبران باسيل، اليوم، دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، الذي سيستقبل بعد غد الأربعاء وفداً من “التيار البرتقالي”، بهدف شرح موقف الأخير مما جرى مع “المستقبل”، وتأكيد ضرورة تحصين الموقف الداخلى والحفاظ على التسوية القائمة التي يحرص التيار “العوني” على التمسك بها. وعلمت “السياسة”، أن رئيس الحكومة سعد الحريري وباسيل، أوعزا إلى مسؤولي “الأزرق” و”البرتقالي”، بوقف السجالات والمناكفات، حرصاً على استقرار البلد ومنعاً للتوترات التي ستؤثر على عمل الحكومة. ورفضت أوساط مقربة من الحريري، التعليق على ما قاله الإعلامي نديم قطيش عن توجه الحريري إلى الاستقالة، إذا استمر الوضع على ما هو عليه، مشددة لـ”السياسة”، على أن “موضوع الاستقالة غير مطروح، وإن كان الحريري غير مرتاح لمسار الأمور إذا استمرت سياسة التعطيل” . وكان قطيش أشار إلى أن التسوية تمر بلحظة حرجة، سائلاً عما إذا كان باسيل سيغير من سلوكه في ما يتعلق بملفات الشأن العام. وألمح إلى أن الحريري قد يقدم على الاستقالة إذا استمر الوضع على ما هو عليه. إلى ذلك، شدد البطريرك بشارة الراعي أمس، على أنه “مطلوب من الجماعة السياسية البحث عن أفضل السبل لتأمين الخير العام بالتنافس في الخيارات، بدلًا من التّراشق الكلامي الجارح الذي يذكي الروح الطائفيّة والمذهبية، ويوتر الأجواء، ويعطل الثقة المتبادلة والتعاون، ومطلوب منها احترام القانون والعدل الذي هو أساس الملك، وعدم التدخل في الإدارة والقضاء والمحاكم وشؤون الجيش وقوى الأمن الداخلي وسائر الأجهزة الأمنية”. وأكد أن المطلوب عملياً أن يسرع المجلس النيابي في دراسة إقرار مشروع الموازنة بدءاً من اليوم الإثنين، من خلال لجنة المال والموازنة، مع التركيز على مكامن الهدر والفساد، لا على دخل الطبقة الكادحة والمؤسسات الصغيرة والجيش، خصوصاً على وضع خطة للنهوض الاقتصادي والاصلاح البنيوي. وأشار إلى أن المطلوب من وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، الكف عن الفلتان، واستباحة المحرمات والمقدسات والخصوصيات الشخصية والكرامات، وعن ابتزاز الأشخاص وتشويه صيتهم، والضغط على القضاء ونشر تحقيقات ومحاضر سرية، وانتهاك حرمة الموت والاستشهاد بإظهار صور جارحة. وأضاف “لا يمكن أن تستمر الأمور على هذا المنوال، فندعو الوزارات المعنيّة لتتحمل مسؤولياتها”.