سيزار معوض: زغرتا تطمرها النفايات ورئيس اتحادها يلعب بذيله

153

زغرتا تطمرها النفايات ورئيس اتحادها يلعب بذيله
سيزار معوض/03 حزيران/2019

وضع زغرتا اليوم على الصعد كافة “زبالة بزبالة”، بعد أن أضحت النفايات تبيت في الشوارع والأزقة لأيام وأسابيع وهي في تراكمها اليومي لم تعد بحاجة إلى مَن يلفت الأنظار لوجودها. فرائحتها الكريهة تزداد قوة مع ارتفاع الحرارة المترافق مع الذباب والبعوض..

“الزبالة” أضحت على كل لسان والشغل الشاغل للزغرتاويين، المنهكين بالحديث عن إيجاد حلول للأزمة في ظل تنصل الريس الدكتور زعني خير حتى أضحى رفع النفايات في بعض الأحياء عمل جبار تطأطىء أمامه بعض الرؤوس وتصفق له بعض الكلاب، في حين أن وضع زغرتا ككل يبقى “زبالة بزبالة”..

ينأ “الدكتور” زعني خير بنفسه عما وصلت أليه زغرتا _الزاوية، يعيش في كوكبه بين عرجس وبنشعي ضاربا عرض الحائط صحة وهواجس وهموم الكادحين بزغرتا.

لتحل عليك اللعنات من كل حدب وصوب دكتور، لعنات بعدد أكياس النفايات على عائلتك وذريتك في الوطن والمهجر.. لعنات بالقيروسات والميكروبات التي تصيبنا بسبب سياستكم الاستنسابية، لعنات بعدد الجراثيم الموجودة في مياهنا الموبؤة، لعنات بعدد المزهريات التي زينت بها طريق الباب العالي وقصره العاجي.

لتحل عليك اللعنات مرارا وتكرارا من كل حدب وصوب بصواريخ جو ارض لأنك تعلم ما تفعل ولأنك على مثال التينة التي لعنها سيدنا يسوع المسيح.. لتحل عليك اللعنات الواحدة تلوى الأخرى بعدد شرايينك والدماء فيها.. لعنة الله عليك وعلى أولياءك حاملي جرثومة السلطة والتسلّط والمحمولين فوق أكتاف أتباعكم الموعودين بالمال السهل والمطمئنّين إلى مجد غير قابل للزوال..

لعنة الله عليك أيها الدكتور المعظم، المتربع على عرش الاتحاد الذي بدأت حجارته تتهاوى رويدا رويدا على أمل أن نتمكن من تدمير هيكلك المسخ الذي تتجار فيه وتتمسك به.

لكن كل على يقين أيها الدكتور أن كل مجد دنيوي باطل وسيأتي يوم ليس ببعيد، يحرقك التاريخ لتدخل مذبلته ويذكر أن أسوأ عهد عايشناه هو عهد زعني خير المشؤوم..

وان كان الباطل جولة فللحق ألف وألف جولة.
سلاماتي لك يا “خريج السوربون”.