اتيان صقر ـ أبو أرز: جورج زريق شهيد الفقراء

71

جورج زريق شهيد الفقراء
اتيان صقر ـ أبو أرز/13 شباط/2019

صدر عن حزب حرَّاس الأرز ـ حركة القوميّة اللبنانية، البيان التالي:

في تونس، أشعل البوعزيزي النار في جسده، فاشتعلت بلدان الشرق الأوسط ولم
تنطفىء حتى الساعة.

في لبنان، جورج زريق أذلّه الفقر فانتحر حرقاً في مدرسة ابنته، فلا الشعب
انتفض، ولا خرجت تظاهرة واحدة، ولا استقال مسؤول، ولا تحرّك قضاءٌ ضُدّ من انتفخت جيوبهم وكروشهم، وتمادوا في إفقار الشعب، ونهب البلد، وإفراغ الخزينة.

حتى الكنيسة لم نسمع لها صوتاً، ولا المؤسّسات التربوية استنكرت وشجبت، لا بل راحوا يشوّهون سمعته لكي يتنصّلوا من مسؤوليتهم عن الجريمة، ويتبرّأوا من دمّ هذا الصدّيق.

نرفض أن نصدّق ان شعبنا قد تدجّن، فاستكان واستسلم للقدر، واستطاب الخضوع
والسير وراء كراريز إسمها زعماء.

جورج زريق لن يذهب دمك هدراً، فقد أصبحت شهيد الفقراء والمعوَزين، وأيقونة
المظلومين والمقهورين، وأمانة في ضمير من تبقّى من الأوادم في هذا البلد.

اليوم جورج زريق وغداً غيره، وحالة البلاد من سيّء إلى أسوأ، ولن تستقيم
أوضاعنا ونسترجع لبنان إلّا عندما يستفيق شعبنا من غفوته الطويلة، فيبدأ بمحاسبة عبدة الكراسي والمال والشيطان، ونَصْب المشانق وإرسالهم إليها.
لبَّـيك لبـنان
اتيان صقر ـ أبو أرز