نوفل ضو يريد على الحراس النيام القابلين بدور الغطاء لحزب الله في الحكومة الإيرانو سورية ويقول لهم: نتفهم ورطتكم! لا ترموا المسؤولية على غيركم

168

نوفل ضو يريد على الحراس النيام القابلين بدور الغطاء لحزب الله في الحكومة الإيرانو سورية ويقول لهم: “نتفهم ورطتكم! لا ترموا المسؤولية على غيركم”
تويتر/08 شباط/19

*لن تنجحوا في ترهيب اصحاب الرأي وإسكاتهم بحملات التهويل والفوقية وادعاء احتكار الحقيقة! ولن تنجحوا في استدراجنا الى اساليبكم التي تفتقد لأصول وقواعد التخاطب من الند للند.
طريق استعادة السيادة والديموقراطية الحقيقية تمر بثقافة قبول الآخر ورأيه وهذه مشكلة بحجم مشكلة سلاح حزب الله!
*الطبع غلب التطبّع: بالأمس تحدثوا عن أهمية التكامل بين الاحزاب من داخل الحكم والمستقلين من خارجه…
لكنهم استعادوا منطقهم الإلغائي والفوقي بعد أقل من ٢٤ ساعة.
نتفهم ورطتكم! لا ترموا المسؤولية على غيركم!
ولا تتهموا اصحاب المواقف الثابتة بالمزايدة لتبرروا مناوراتكم الفاشلة!
*يوزعون في المساء ما يقوله “المستقلون الجهابذة” (كما يصفونهم) نهارا عبر شاشات التلفزيون … ويعتبرون أن لا تأثير إلا للأحزاب!
يكفي “الأفراد” تأثيرا انكم ترددون افكارهم وتنسبوها لأحزابكم!
لو لم يكن للأفراد تأثيرا على جمهوركم لما خرجتم عن طوركم بتعابير مسيئة لأنفسكم وصورتكم!
*”ثقافة” بعض الأحزاب “الشمولية” التي لا تعترف بالإنسان-الفرد قيمة ثقافية وفكرية بحد ذاته تستفيد من “موظفيها” لتعميم نظرية “العدد شرط للتأثير في المجتمع”!
ليتذكر هؤلاء أن يوحنا بولس الثاني كان فردا اسقط بفكره الشيوعية ومنظومتها!
وليعودوا الى حركة صعود الاحزاب وهبوطها عبر التاريخ!
===
*زيارة وزير خارجية ايران الى بيروت بداية الاسبوع المقبل رسالة الى مؤتمر وارسو الدولي لمحاصرة ايران وهو مؤتمر لا يشارك فيه لبنان.
فهل استقبال وزير خارجية ايران في بيروت في هذا التوقيت بداية مواجهة جديدة بين لبنان نيابة عن ايران والمجتمعين العربي والدولي؟