خليل حلو: اسئلة حول التحضير لوقف العمل بسلسلة الرتب والرواتب

34

اسئلة حول التحضير لوقف العمل بسلسلة الرتب والرواتب
خليل حلو/فايسبوك/28 تشرين الثاني/18

هناك تحضير أجواء في الإعلام من قبل وزراء واقتصاديين تمهيداً لوقف العمل بسلسلة الرتب والرواتب وهذا سيطال المتقاعدين في القطاع العام وبنوع خاص المتقاعدين العسكريين وكأن الإفلاس الذي تتخبط الدولة فيه سببه رواتب العسكريين المتقاعدين.
يهمني هنا بصفتي عسكري متقاعد أن أوضح ما يلي:
1. السبب الرئيسي لإفلاس الدولة هو عدم ثقة المستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين بأن لبنان دولة مؤسسات وبأن القانون يحمي مصالحهم. هم يعرفون أن لبنان تحت الإنتداب الإيراني وأن أهل الحكم يحكمون تحت هذا السقف وكل ما هو دون هذا السقف هو مذهبي طائفي وتجمع عشائري لا علاقة للدستور والقوانين به.
2. السبب المهم الآخر هو انخفاض واردات الدولة على المداخل الجمركية من مرفأ بيروت ومطار بيروت بسبب التهريب العلني عبر هذين المرفأين والذي لا أحد يستطيع فعل شيء تجاهه بسبب هيمنة السلاح غير الشرعي ولا أحد يجرؤ على التحدث عنه لأن التهريب هو لصالح الجهة المهيمنة. ما عليكم إلا أن تقوموا بجولة في الأسواق وتسألوا عن فواتير التجار والبضائع. إنه سر مفضوح يعرفه جميع التجار منذ عشر سنوات وهو على تضخم مستمر.
3. السبب الآخر هو فساد الطبقة الحاكمة التي ما زالت هي هي منذ أكثر من عقد كامل والتي غرقت بالصفقات ولم نرى قضية واحدة أحيلت إلى القضاء وذهبت حتى النهاية. إبحثوا أيها السادة عمن يستفيد من الصفقات على حساب دافعي الضرائب من اللبنانيين. هذا الفساد الذي تكافحونه أيها السادة الحاكمون نراه بصحة جيدة وفي نمو مستمر.
4. أسباب واسباب أخرى هي الوضع الإقليمي المتدهور واصطفاف لبنان في خط يتنافى مع مصالحه ومع تاريخه، ولذلك لن يرى إلى جانبه من كانوا دوماً إلى جانبه أيام الصعوبات الإقتصادية … لا بل الحاكم الفعلي للبنان لا يترك مناسبة إلا ويشتم فيها الدول الخليجية مجاناً.
5. السبب الآخر وليس الآخر للإفلاس هو عجز وفشل وعدم كفائة الطبقة الحاكمة وجهلها لكيفية الخروج من الأزمة وصم آذانها لنصائح وإرشادات الأخصائيين. هذه الأيام هي أيام الجهلة الذين يتحكمون بمصائر شعب كامل ويضعون الكفوئين منهم جانباً.
بعد هذا الشرح المقتضب نقول لأصحاب المعالي: رواتب العسكريين المتقاعدين هي بعرق الجبين وبالدم وبالتضحية وبالشرف وبالوفاء للعلم … إذا تريدون إصلاحات فالطريق واضح ولا يمر برواتب من هو أشرف من أن يعاقب ومن قبل من؟ من أصحاب الملايين من الدولارات؟ أو من قبل الذين يتنقلون بمواكب فضفاضة وبسيارات فخمة؟ أو الذين أموالهم في الخارج؟ … تخفيض رواتب العسكريين هي جريمة وستتحملون مسؤوليتها أمام الله والتاريخ وربما الغضب الساطع الآتي.